أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | لبنان: هايكازيان خرّجت 141 طالباً

لبنان: هايكازيان خرّجت 141 طالباً

اقامت جامعة هايكازيان حفل تخرّج 141 طالباً في باحة الكنيسة الارمنية الانجيلية الاولى، شارع المكسيك، في حضور الوزير جان اوغاسابيان ممثلا رئيس الجمهورية، والنائب آغوب بقرادونيان ممثلا رئيس مجلس النواب، والنائب باسم الشاب ممثلا رئيس الحكومة المكلف، وخطيب الاحتفال وزير الداخلية والبلديات زياد بارود،

ورئيس المجمع الاعلى للطائفة الانجيلية في لبنان وسوريا القس سليم صهيوني، والسفير الارميني روبين خارازيان، ورئيس الجامعة القس الدكتور بول هايدوستيان، وعدد من أعضاء مجلس الامناء والهيئات التعليمية وذوي المتخرجين.
استهل الحفل بدخول موكب المتخرجين، فالنشيد الوطني، وصلاة للمرشد الروحي للجامعة القس غريغوري باركر، ثم القى هايدوستيان كلمة تطرق فيها الى "بيروت عاصمة عالمية للكتاب"، وتحدث عن "جودة التعليم الجامعي في لبنان"، معتبرا "ان اهمية التعليم العالي تكمن في مزج القيم والعلاقات الانسانية والافكار الخلاقة والتقنيات الحديثة".
واعتبر بارود "ان جامعة هايكازيان وفرت للمتخرجين أنواعا مختلفة من المهارات والمعرفة التي سيستخدمونها في الحياة المهنية والشخصية، أولها المعرفة التي ستعزز اختياراتهم المهنية وتوفر لهم وظائف فيها الكثير من الإبداع والرخاء والمتعة والتنافس، والمعرفة التي تتعلق بالمهارات العامة التي اكتسبوها".
واضاف: "منحكم التعليم الإحساس كيف أننا كلبنانيين نتواصل مع العالم. لذا، فإن اهتمامكم بحقوق الإنسان، والبيئة، والصحة والعدل والتراث العالمي والديموقراطية والسلام، يتعدى لبنان الى الانفتاح على العالم وإلى اكتساب الكثير من القضايا التي تؤثر على حياتنا، وعلى الأرجح على مستقبل أطفالكم"، داعياً الطلاب الى ان يكونوا "نهضة لبنان، وستكونونها بسبب عملكم الدؤوب وإبداعكم وتفكيركم النقدي ورغبتكم في التواصل مع الآخرين وبناء بلد أكثر عدلا وازدهارا. لكن تذكروا ان تنوعنا هو ثروتنا فلا يجب ان نخشاه".
ثم منح رئيس الجامعة بارود ميدالية الجامعة، وتلا ذلك توزيع الشهادات على المتخرجين ومن بينهم 8 طلاب ماجيستير في كليات ادارة الأعمال والإقتصاد والإنسانيات والعلوم الإجتماعية والعلوم، بمعاونة العميدين الدكتور فادي عسراوي والدكتورة اردا اكمكجي ومديرة القبول والتسجيل روبينا ارتينيان.
والقى الطالب كمال العيتاني كلمة بالانكليزية باسم المتخرجين، اعتبر فيها ان "حفل التخرج ليس النهاية بل البداية في اتخاذ القرارات الصعبة والمهمة، وفي مواجهة الصعوبات والتحديات". كما ألقت الطالبة آراز لادايان كلمة بالعربية، دعت فيها المتخرجين الى "ممارسة الفضائل والقيم الاخلاقية التي زرعتها الجامعة، وليكونوا السلاح الحاد المدافع عن الحق والعدالة".
وبعد نشيد الجامعة، منح رئيس اتحاد الكنائس الأرمنية الإنجيلية في الشرق الأوسط القس مكرديتش كاراكوزيان بركة خاصة للمتخرجين الجدد.

جريدة النهار 07.07.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).