أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | لبنان: الجامعة الانطونية خرجت 149 طالبا

لبنان: الجامعة الانطونية خرجت 149 طالبا

خرجت الجامعة الأنطونية بفروعها الحدث – بعبدا، البقاع والشمال 149 طالبا من حملة الإجازة والماستر واقامت احتفالا في مركز إميل لحود للثقافة والمؤتمرات في حضور وزيرة التربية والتعليم العالي بهية الحريري ممثلة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، وزير الدولة جان أوغاسبيان ممثلا رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة،

الرئيس العام للرهبانية المارونية الأباتي بولس تنوري، حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة، رئيس الجامعة الأب أنطوان راجح، الأمين العام للجامعة الأب فادي فاضل، عمداء ومديري الكليات، وممثلي الكتل النيابية والقيادات العسكرية والأمنية وأفراد الهيئة التعليمية وذوي المتخرجين.

بعد دخول موكب المتخرجين، أنشدت جوقة الجامعة الأنطونية بقيادة الأب توفيق معتوق، النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة، ثم قدمت الاحتفال الأستاذة في كلية الإعلان ووسائل الإعلام في الجامعة الإعلامية نجاة شرف الدين التي تحدثت عن صرح الجامعة الذي لا يهدأ، فيما يشهد ضجيجا إعلاميا وانتشارا واسعا في المناطق رغم أن عمره لم يتجاوز الـ15 عاما.
ثم عرض فيلم قصير من إعداد كلية الإعلان عن امتداد الجامعة على أرض الوطن، وتضمن مداخلة للأب راجح الذي أكد أننا نعزز سياسة التفريع للاسهام في الإنماء المتوازن ومواكبة احتياجات المناطق للتعليم العالي.
تنوري
ورفع الأباتي تنوري الصلاة وبارك المتخرجين والحاضرين وقال:رباه لقد طالت درب صليبنا وعانى الوطن والمواطن الجراح والآلام. أما حان أن نصل إلى حياة عادية هانئة? رباه أنت وحدك القدير على إزالة جميع الحواجز. وحدك تستطيع أن تنقي القلوب من الحقد والضغينة… ساعد رئيس بلادنا الجديد واغمر قلوب الوزراء والسياسيين والقادة بنور المصالحة والسلام.اعط لشبيبتنا الطالعة، لخريجي جامعتنا وكل الجامعات وطنا يليق بهم وعلى مستوى طموحاتهم.
راجح
بدوره قال الأب راجح:فيما كنا نتحرك بحذر بين مفاجآت هذا العام، في ذلك الهامش الضيق الذي أبقته لنا أحداثه، جاءت سنتنا غنية بالإنجازات فلقد شهدت افتتاح فرع جديد للجامعة في الشمال، أردناه كما فرعنا في البقاع، دليلا حسيا على إيماننا بضرورة توفير فرص التعليم العالي ذي الجودة لكل مواطن، مهما بعدت إقامته عن العاصمة… وشهدت سنتنا كذلك إنجاز المبنى الجديد في المركز الرئيس في الحدث ـ بعبدا، فهذا الموقع الذي تتحول فيه خطوط تماس الطوائف والمناطق والاصطفافات ملتقى فكريا وأكاديميا وديموقراطيا… وسجلت السنة الجامعية إطلاق سلسلة اسم علم لتكريم كبار المفكرين عبر تفكير الكبار بنتاجهم الفكري، والمجلة العلمية المرشحة لأن تصبح منبر البحث المتعدد الاختصاصات في لبنان. وعلى الرغم من الوضع المأزوم، زار طاقم جامعة لوفان الجديدة بيروت وعقدت اتفاقيات عدة مع أساتذة الجامعات، كما شهدت الجامعة زيارة عدد من الجامعات الأوروبية والكندية والأميركية والعربية، فضلا عن مشاركة الجامعة الأنطونية في اجتماعات التكتلات العالمية.
ودعا الأب راجح المتخرجين إلى أن يكونوا لبنانيين مشاغبين ضد الحتمية واليأس، مغامرين يأبون طأطأة عنق الإرادة أمام الشدة، وسفراء لجامعتهم الأنطونية، وحملة لواء العيش معا في اهتماماتهم السياسية.
سلامة
اما سلامة فتوقف عند الأزمة المصرفية والعقارية العالمية، مطمئنا بأن الأسواق اللبنانية شهدت ارتفاعا ملحوظا في الاكتتابات بصناديق الاستثمار والأدوات المالية المركبة، على الرغم من الأزمات السياسية والأمنية المتتالية. وقال: لقد ارتفعت رسملة بورصة بيروت من أكثر من 13 مليار دولار في نهاية 2007 إلى أكثر من 16 مليار دولار في نهاية أيار 2008، كما تحسنت أسعار العقارات خلال العام 2008 ما بين 30 و40 في المئة.
وأوضح أن السبب في ذلك يعود إلى سياسة الاستقرار النقدي والتدابير الوقائية التي قام بها المصرف المركزي لحماية القطاع المصرفي والأسواق المالية خلال السنوات الماضية، فحافظ على الثقة والسيولة المطلوبة لتمويل القطاعين العام والخاص، مؤكدا أن التضخم المستورد حجم القدرة الشرائية للبنانيين بما يقارب الـ15 في المئة، معتبرا أن الحد من الهجرة وتحسين القدرة الشرائية يتطلبان إصلاحات بنيوية تعيد الثقة إلى المستثمرين.
وأشار سلامة إلى أن ثروة اللبنانيين في لبنان والمهجر تقدر بـ 300 مليار دولار أميركي، فيما تقدر ميزانيات المصارف اللبنانية في لبنان والخارج بـ 110 مليار دولار أميركي، لافتا إلى أن لبنان يتمتع بأهم طاقة لإطلاق الاقتصاد في عصرنا، وهي الطاقة البشرية، داعيا إلى دمج كل الإيجابيات بهندسة تولد مجتمعا أفضل.
وختم سلامة قائلا للمتخرجين:المستقبل ملككم، لكن الوقت يحتسب عليكم لتبلغوا قوس القزح. يتوقف نجاحكم أو فشلكم على طريقة إدارتكم لوقتكم. وحده الانفتاح الدائم على التطورات والفرص والتغيرات حولكم سيمهد لكم درب النجاح.
الشهادات
وبعدما قدم الأب راجح درعا تكريمية إلى الدكتور سلامة، سلمت الوزيرة الحريري والدكتور سلامة والأب راجح والأب فاضل وعمداء ومديرو الكليات الشهادات للمتخرجين. ثم أقسم طلاب كلية التمريض يمين المهنة قبل أن تتلو نتالي شوباصي كلمة المتخرجين التي طالبت فيها بتأسيس رابطة تحافظ على استمرار العلاقة الإنسانية والعلمية بين جميع المتخرجين في مختلف اختصاصاتهم، إضافة إلى متابعة المتخرجين وتزويدهم بكل ما هو جديد ومستحدث في عالم التكنولوجيا عبر إجراء دورات تحديثية للمعلومات القديمة المكتسبة.
وفي الختام حفل كوكتيل للمناسبة.

جريدة الأخبار 22.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).