أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | جامعة الحكمة تنظم مؤتمر “سر الكهنوت “بين 16 و20 الجاري

جامعة الحكمة تنظم مؤتمر “سر الكهنوت “بين 16 و20 الجاري

دعا رئيس جامعة الحكمة المونسنيور جوزف مرهج جميع المهتمين والمعنيين في السنة الكهنوتية، التي اعلنها قداسة البابا بندكتوس السادس عشر الى حضور مؤتمر " سر الكهنوت"، الذي تنظمه كلية العلوم الكنسية في جامعة الحكمة برعاية رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر ولي الجامعة ومشاركة عدد من الاساقفة والكهنة والملمين بالشؤون الكنسية وذلك بدءا من الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر الثلاثاء 16 شباط 2010 ويختتم أعماله ظهر السبت 20 شباط 2010 في قاعة المؤتمرات الكبرى في جامعة الحكمة – فرن الشباك.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

السينودس حول كلمة الله (المقترحات 16 – 20)

عقب اختتام السينودس حول كلمة الله، وضعت الجمعية العامة العادية لسينودس الأساقفة سلسلة من المقترحات، تسلم البابا النص الأصلي الذي يشملها باللغة اللاتينية إلا أنه أذن للأمانة العامة للسينودس بنشر نسخة مؤقتة وغير رسمية عن هذه المقترحات بالإيطالية.
ننشر في ما يلي ترجمة المقترحات 16 – 20.
المقترح السادس عشر
كتاب الرسائلنوصي بتحليل كتاب الرسائل الروماني لمعرفة إذا ما كان يتوافق الاختيار الحالي وتنظيم القراءات مع رسالة الكنيسة في هذه الحقبة من التاريخ. وعلى نحو خاص، لا بد من مراجعة الرابط بين قراءة العهد القديم والمقاطع الإنجيلية، بطريقة لا يتطلب فيها قراءة محددة للعهد القديم، أو استثناء بعض المقاطع المهمة.
هذه المراجعة لكتاب الرسائل يمكنها أن تتم بالحوار مع الشركاء المسكونيين الذين يستخدمون هذا الكتاب المشترك.
كذلك نرجو أن تُحلل مسألة كتاب الرسائل في ليتورجية الكنائس الكاثوليكية الشرقية على نحو مسؤول.المقترح السابع عشر
خدمة الكلمة والمرأةيقر الآباء السينودسيون بخدمة العلمانيين في نقل الإيمان إلى قلوب الآخرين كما يشجعونها. والنساء بخاصة يلعبن دوراً مهماً على هذا المستوى لا سيما في العائلة وفي التعليم الديني. إنهن في الحقيقة يعرفن كيفية الحث على الإصغاء للكلمة، العلاقة الشخصية مع الله، وكيفية نقل معنى الغفران والمشاركة الوارد في الإنجيل.
نرجو أن تُمنح المرأة هي أيضاً فرصة المشاركة في  خدمة القارئ بحيث يُقدر دورها كمبشرة بكلمة الله ضمن الجماعة المسيحية.المقترح الثامن عشر
الاحتفالات بكلمة اللهوفقاً لشتى الأشكال المستمدة من التقليد الليتورجي، نوصي بالاحتفال بكلمة الله (سر المحبة 35). إن العديد من الجماعات الكنسية التي لا تستطيع الاحتفال بسر الافخارستيا يوم الاحد، تجد في الاحتفال بالكلمة الغذاء لإيمانها وللشهادة المسيحية.
والاحتفال بالكلمة يشكل أحد الأماكن المفضلة للقاء مع الرب، لأن المسيح خلال هذا الإعلان يكون حاضراً ويستمر في محاكاة شعبه (سر المحبة 7). وحتى وسط صخب اليوم الذي يجعل من الإصغاء الحقيقي أمراً عسيراً، يُدعى المؤمنون إلى تنمية حالة من السكون الروحي وإلى الإصغاء لكلمة الله المغيرة للحياة.
كما يوصي الآباء السينودسيون بصوغ توجيهات حول الطقوس، بالاستناد إلى تجربة الكنائس التي يعمل فيها عادةً معلمو الدين المثقفين، على إرشاد الجماعات الآحدية حول كلمة الله. أما الهدف من هذه التوجيهات، فإنه يكمن في العمل على ألا تختلط احتفالات مماثلة مع ليتورجية الافخارستيا.
إن قبول الكلمة، وتلاوة التسابيح الصباحية، وعمل النعمة، وصلاة الابتهال، الأمور التي تتألف منها الاحتفالات بكلمة الله، ما هي إلا تجلي الروح في قلوب المؤمنين وفي الجماعة المسيحية الموحدة حول كلمة الله. وفي الواقع يقوم الروح القدس بجعل كلمة الله المعلنة والمحتفل بها تُثمر في قلب وحياة من يتلقاها. إضافةً إلى ذلك، نعتبر أن طقوس الحج، والأعياد، وشتى أشكال التقوى الشعبية والتبشير، والطقوس الروحية، وأيام التوبة، والتكفير والمغفرة تشكل كذلك فرصة فعلية للمؤمنين من أجل الاحتفال بكلمة الله والتعمق بمعرفتها. المقترح التاسع عشر
ليتورجية الساعاتإن ليتورجية الساعات هي شكل متميز من أشكال الإصغاء لكلمة الله لأنها تبقي المؤمنين على تواصل مع الكتاب المقدس والتقليد الحي للكنيسة. لذا، يرجو السينودس أن يشارك المؤمنون في ليتورجية الساعات، بخاصة في التسابيح الصباحية وصلوات الغروب. أما في حال عدم وجود هذه الصلوات بعد، فلا بد من إعداد شكل بسيط من ليتورجية الساعات.
كذلك، يجب على الأساقفة والكهنة والشمامسة والرهبان وجميع العاملين في خدمة الكنيسة أن يتذكروا واجبهم المقدس الذي يقضي بصلاة ليتورجية الساعات التي يُنصح بها أيضاً للمؤمنين العلمانيين، لكيما تصبح هذه الليتورجية صلاة الكنيسة جمعاء بطريقة أكثر ثباتاً.المقترح العشرون
كلمة الله، الزواج والعائلةإن كلمة الله هي التي أقامت الزواج (تك 2، 24). ويسوع نفسه قد شمل الزواج ضمن مؤسسات ملكوته (مت 19: 4، 8)، واعتبره سراً. خلال الاحتفال السري، ينطق الرجل والمرأة بكلمة نبوية ذات موهبة متبادلة، لأن يصبحا "جسداً واحداً"، علامة سر اتحاد المسيح والكنيسة (أف 5: 31، 32). من خلال أمانة ووحدة الحياة العائلية، يعتبر الزوجان أول المبشرين بكلمة الله أمام أولادهما. لذا، من الواجب دعمهما ومساعدتهما على نشر الصلاة في العائلة، والاحتفال المنزلي بالكلمة، وقراءة الكتاب المقدس وتعزيز الأشكال الأخرى من الصلاة.
وينبغي على الزوجان أن يتذكرا بأن كلمة الله تقدم الدعم الثمين أيضاً في مصاعب الحياة الزوجية والعائلية.ترجمة وكالة زينيت العالمية (Zenit.org).
روما، الثلاثاء 2 ديسمبر 2008 (Zenit.org).

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).