شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | معرض الكتاب الفرنكوفوني الـ 16 من 23 ت1 حتى 1 ت2 في “البيال”

معرض الكتاب الفرنكوفوني الـ 16 من 23 ت1 حتى 1 ت2 في “البيال”

النهار- لم تكد بيروت تودّع الالعاب الفرنكوفونية حتى أُعلن امس عن المعرض الـ16 للكتاب الفرنكوفوني الذي يستضيفه الـ"بيال" من 23 تشرين الاول حتى الاول من تشرين الثاني، وهو المعرض الفرنكوفوني الثالث عالميا بعد معرضي باريس ومونتريال.

ويرتدي المعرض هذه السنة حلّة مميزة اذ يندرج في اطار اعلان "بيروت عاصمة عالمية للكتاب 2009" مستضيفا عددا كبيرا من الكتّاب ابرزهم حائز جائزة نوبل الآداب 2008 جان ماري غوستاف لوكليزيو وادونيس وصلاح ستيتية وايريك ايمانويل شميت وغيرهم… وكذلك يستضيف "العيد الثقافي الفرنكوفوني"، كما يحلو للمنظمين تسمية المعرض، نشاطات عدة وتوزيع جوائز ومعارض وندوات وتواقيع…
امس عُقد مؤتمر صحافي في المقر الرئيسي لـ"بنك البحر المتوسط"، الراعي الرئيسي للصالون، شارك فيه المستشار الثقافي في السفارة الفرنسية دوني غايار، ورئيس نقابة مستوردي الكتب مارون نعمة، والسفير البلجيكي يوهان فيركامين، وايريك بوفار ممثلا منطقة ايل دو فرانس ضيفة الشرف في المعرض، ونعمة صباغ ممثلا "بنك البحر المتوسط"، وكان عرض لنشاطات المعرض وضيوفه والعارضين فيه.

أبرز النشاطات

بداية، ترحيب لغايار الذي اكد "اننا لا نزال تحت تأثير الالعاب الفرنكوفونية، والآن جاء دور المعرض الفرنكوفوني". وتحدث عن "ULYSSE 2009" السفينة التي سيعبر بها عدد من الكتّاب البحر المتوسط مرورا بتونس وليماسول وصولا الى بيروت وهم: ادونيس وانطوان عساف وسليم باشي وشارل دانتزيغ واوليفييه فروبور ونديم غورسيل وفينوس خوري غاتا وجان ماري غوستاف لوكليزيو وادغار موران والكساندر نجار وباتريك بوافر دارفور وروبير سوليه وصلاح ستيتية. والفكرة للسفير الفرنسي في مالطا الكاتب دانيال روندو.
وتحدث عن "جائزة القارات الخمس" التي ستسلّم خلال المعرض الى الكاتب التوغولي كوسي ايفوي وعن مشروع "بافيون دو سود" (جناح الجنوب) الذي سيضم اكثر من 2500 كتاب بالفرنسية من "بلاد الجنوب" في وسط المعرض. وكذلك تحدث عن الحفل الموسيقي الختامي للمعرض التي ستحييه المغنية الفرنسية جولييت، في الـ"ميوزيك هول".
تلاه صباغ مشددا على الاهمية التي يوليها "بنك البحر المتوسط" للنشاطات الثقافية، لا سيما منها الفرنكوفونية. واضاف: "مصرفنا شريك لمعرض الكتاب الفرنكوفوني منذ عشر سنوات، ومن ضمن نشاطاته الثقافية اشرف على طبع عشرة آلاف كتاب وتوزيعها مجانا، الى رعاية المكتبة المتجولة BIBLIOBUS في المناطق اللبنانية التي توفر للأولاد امكان القراءة في إطار فريد وحيوي".
اما نعمة فأكد "أهمية المسؤولية التي تتولاها النقابة هذه السنة للمرة الثانية"، معتبرا "ان لبنان يقع في قلب الفرنكوفونية حاليا ومستقبلا"، ولفت الى ان المعرض "سيكون واسعا، وان المساحات المخصصة للعارضين حجزت بكاملها"، معربا عن أمله "في ان يشهد المعرض إقبالا كثيفا من القراء. الحدث ليس تجاريا، إنما هو عالم في ذاته يجمع ما بين الكتّاب والقرّاء والموزعين والزوار".
اما بوفار فركز في حديثه على التعاون القائم بين منطقة ايل دو فرانس ولبنان و"الدعم الذي نقدمه لمكتبات السبيل في لبنان وغيرها من النشاطات الثقافية".

عيد السنافر

من جهته، ركز فيركامين على النشاطات التي ستقام في الجناج البلجيكي في إطار المعرض، والمسابقات الثقافية التي ستواكب أيام المعرض، وابرزها الاحتفال بالعيد الخمسين للسنافر (SCHTROUMPFS) "الشخصيات الكرتونية التي اضحت نجوما"، على حد تعبيره. وسيقام معرض في اطار صالون الكتاب، يفتتحه وزير الثقافة تمام سلام، يروي قصة السنافر وتطوّرهم وتأثيرهم في حياة مبدعهم الرسام بيار كوليفور المعروف بـ"PEYO" . وكذلك ستطلق مسابقة رسم على مجسمات السنافر شبيهة لتلك التي انتشرت في اوروبا على مجسمات البقر. وستعرض السنافر المنجزة لاحقا في وسط بيروت.

"دار النهار"

وفي برنامج جناح "دار النهار" عجقة تواقيع ابرزها لروبير صليبا "بيروت 1920-1940"، وامل صليبي مالك "حديقة يعد الشتاء"، ورندلى الخوري "ECLATS DE STYLO DANS UN PAQUET DE MOUCHOIRS"، وجان بول بليد "الجنرال دوغول والعالم العربي"، وفيليب عرمان "INSOMNIES"، وفريديريك معتوق "LES ABEILLES DE L’ERMITE"، وبيتر جرمانوس "LES SIRENES DU LEVANT" … وكذلك يقام حفل توقيع لكتاب "BERYTUS OU LA METROPOLE DE BERYTE (1662)" (ليوهان شتراوس) في حضور ناشريه جوي تابت وميراي عيسى.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).