أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الراعي يترأس قداسا في قنوبين في 16 آب بمشاركة سليمان

الراعي يترأس قداسا في قنوبين في 16 آب بمشاركة سليمان

تتوالى التحضيرات للاحتفال بالقداس السنوي الذي يترأسه في قنوبين البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في حضور رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في 16 آب الجاري.

 
وإحدى محطات البرنامج المقرر للمناسبة، وضع الحجر الأساس لقاعة معرض الوادي المقدس ضمن مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي.

يدعم هذا البرنامج عضو الهيئة الفخرية في رابطة قنوبين للرسالة والتراث جوزف غصوب، الذي قدم لتأسيس المعرض 70 لوحة مائية للفنان انطوان مطر تمثل كل معالم الوادي المقدس الروحية والتراثية من اديار وكنائس ومزارات معروفة. وقد عرضت السنة الماضية، في اطار السنوية التاسعة لحديقة البطاركة، في الكرسي البطريركي في الديمان، وافتتحها الرئيس سليمان والبطريرك الراعي والكاردينال صفير، في حضور غصوب وحشد من الشخصيات الروحية والزمنية، وهذه السنة يضع الرئيس سليمان والبطريرك الراعي الحجر الأساس لقاعة المعرض في موقع قريب من حديقة البطاركة.

وأوضح رئيس رابطة قنوبين للرسالة والتراث نوفل الشدراوي، أن "المعرض كما هو مخطط له في مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي، يقع على مئتي متر، ويستوعب دوريا في عروض متوالية خلال السنة أعمال الرسم والتصوير المتعلقة بتراث الوادي المقدس. كما تعرض فيه بصورة دائمة لوحات معالم الوادي، التي رسمت. وهذه تمثل كل الكنائس وأديار الوادي بأقسامه الثلاثة، الشرقي لناحية دير مار ليشع في نطاق بشري، والمتوسط في قرية وادي قنوبين، والغربي لناحية دير مار أنطونيوس قزحيا وسيدة حماطورة".

أضاف: "ترافق لوحات معالم الوادي الدائمة العرض بنصوص تعريفية بها، وبخريطة تتيح للزائر الانتقال من موقع المعرض الى الموقع الذي يختاره داخل الوادي. ومن شأن المعرض أن يعزز السياحة الدينية والتراثية، ويحرك طاقات الطلاب الجامعيين وسواهم على فنون الرسم والتصوير، وان يلقي الاضواء الوافية، عبر الصورة، على جوانب مضيئة من التراث الذي يختزنه الوادي المقدس".

وشكر الشدراوي لغصوب "تبنيه هذا البرنامج في إطار تضامنه المتواصل مع رابطة قنوبين، التي تترجم بمبادرتها توجهات البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي المتعلقة بالوادي المقدس، تحت عنوان إبراز تراثه الفريد وإحياء الحياة الروحية فيه".

 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“الخطاب السياسي للبابا بينيديكتوس الـ 16” في الروح القدس

نظّمت كلية اللاهوت الحبرية في جامعة الروح القدس – الكسليك بالتعاون مع المركز الماروني للتوثيق والبحوث ندوة عن "الخطاب السياسي للبابا بينيديكتوس الـ16".

وبعد ترحيب من عميد الكلية الأب أنطوان الأحمر، قال السفير البابوي في لبنان المونسنيور غابريال كاتشيا، ان "البابا بينيديكتوس كان الوحيد من بين الكثير من الكرادلة الذي لم يعينه البابا مار يوحنا بولس الثاني، بل البابا بولس السادس".
وقال: "إذا نظرتم إلى الطاقم الفاتيكاني تلاحظون أنه آتٍ من كل أنحاء العالم، ابتداء من البابا الآتي من الأرجنتين، وصولا إلى السفراء البابويين؛ غالبيتهم من الجنسية غير الإيطالية. وفي كل بقاع الأرض، هناك أشخاص يمثلون الفاتيكان، وهم مواطنو الفاتيكان، لا يحملون أي مصالح وطنية لأن وطنهم هو العالم بأسره. وليس لدولة الفاتيكان أي جدول أعمال عسكري.
وأدار الندوة المدير العام للمركز الماروني للتوثيق والبحوث المونسينيور سعيد سعيد. وقال أستاذ الفلسفة في الجامعة اللبنانية الدكتور مشير عون ان "بينيديكتوس ينهج نهج المقاربة الكلية في استجلاء حقائق الوجود الإنساني، لا سيما في المعترك السياسي.  ولفت الأب باسم الراعي إلى أن "عنوان مداخلته "قيم في عالم متحول" يشير إلى إشكالية معقّدة لا جواب نهائياً عليها، وهي ربط المسرى التاريخي بالقيم، وتاريخنا البشري العام شاهد على هذه الإشكالية".
وقال النائب فريد الخازن ان "ما من مسألة شائكة تقلق العالم في الشأن السياسي على مستوى الدولة والمجتمع ﺇلا وتناولها البابا بينيديكتوس في الخطب والرسائل السياسية. ففي حين أن الحرية والكرامة متلازمتان، فإن الحق بالحرية الدينية، في نظر البابا، أول الحقوق، لأنه يشكل البعد المكوّن للإنسان، أي علاقته بخالقه". 
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : الخطاب السياسي للبابا بينيديكتوس الـ 16

دعت كلية اللاهوت الحبرية في جامعة الروح القدس – الكسليك بالتعاون مع المركز الماروني للتوثيق والابحاث الى ندوة عن "الخطاب السياسي للبابا بينيديكيتوس السادس عشر" الجمعة 24 ايار

الساعة 11:00 قبل الظهر في قاعة جان الهوا، حرم الجامعة الرئيسي – جونية.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

تقرير “سكايز” لشهر شباط: مقتل صحافية ماليزية في لبنان وسقوط 16 قتيلاً من الصحافيين والكتّاب في سوريا

في لبنان، شهدت الساحة الاعلامية والثقافية خلال شباط 2013 عدداً من الانتهاكات اهمها اصابة مراسل جريدة "الأنوار" فتحي المصري برضوض وتحطيم كاميرته في طرابلس (2/8)،

واجبار عناصر مخفر البرج المدونة عبير غطاس على ازالة مقال من مدونتها (5/ 2)، ومحاولة عناصر الدرك منع الصحافيين والمصورين من تغطية اعتصام هيئة التنسيق النقابية في شارع الحمراء (25/ 2)، فيما طلب عناصر من الجمارك وأمن المطار آلة تصوير فريق "الجيد" للاطلاع على اللقطات المصورة خلال تصوير تقرير عن عودة رحلات سياحة كويتية الى لبنان (22/ 2).
كما برز إحالة المصور الليبي وليد محمد الى القضاء العسكري بعد توقيفه في المطار (1/ 2) عند قدومه الى لبنان لتغطية دورة رياضية، وقرصنة موقعي "نقابة اطباء الاسنان" (11/ 2) ومجلس النواب (23/ 2)، واعتصام المحررين المصروفين من "دار الف ليلة وليلة" أمام نقابة المحررين مطالبين بحقوقهم (25/ 2). إلا ان الحادث الأكثر مأسوية كان مقتل الصحافية الماليزية كلوديا ثيوفيلوس في منزل اصدقائها في بعقلين نتيجة اطلاق نار خطأ (2/ 2).
وفي سوريا، ارتفع المستوى الدموي والوحشي في التعامل مع الجسم الاعلامي والثقافي خلال شباط مع تسجيل سقوط 16 قتيلاً من الصحافيين والناشطين الاعلاميين والكتاب والفنانين، في حصيلة تعتبر الأعلى منذ اندلاع الثورة.
وكانت البداية مع مقتل الصحافي الكردي كمال حنان في حلب (1/ 2)، وبعده الصحافي عبد اللطيف خضر في ريف دمشق (2/ 2)، لتكر السبحة وتحصد الصحافي الرياضي لؤي دعبول على معبر باب الهوى (11/ 2)، والمصور الفرنسي اوليفييه فوازان في إدلب (23/ 2)، اضافة الى الناشطين الاعلاميين نبيل النابلسي (2/ 2)، محمد الدهون (8/ 2)، فاروق النايف (10/ 2)، حمادة الخطيب (12/ 2)، يوسف عادل البكري (14/ 2)، محمد محمد (15/ 2)، عدنان أبو عبدو (19/ 2)، وائل حمود (25/ 2)، ومحمد الحموي (17/ 2). وفي حين قضى الكاتب عمر عزيز تحت التعذيب (16/ 2)، وقتل الفنان التشكيلي أحمد جمعة برصاصة قناص (7/ 2)، والفنان المعروف ياسين بقوش بقذيفة اطلقها الجيش النظامي على سيارته (24/ 2). كما سُجلت اصابة كل من المصورة نور كلزي (7/ 2)، والناشطين الاعلاميين مهند النجار (28/ 2) ومحمد وعلاء أبازيد (23/ 2) وأبو عبد الرحمن الديراني (24/ 2) وصالح أبو بنون (4/ 2) بجروح.
وكان لافتاً دهم "لواء احرار سوريا" المعارض مركزين اعلاميين في حلب واعتقال صحافيين عاملين فيهما (14/ 2)، وخطف مجهولين كلاً من الموسيقي الفنان محمد فتيان (11/ 2) ومراسل "مركز حلب الاعلامي" محمد ابن حلب (22/ 2)، إضافة الى قرصنة الجيش السوري الالكتروني المقرب من النظام حسابي "وكالة الصحافة الفرنسية" (26/ 2) و"سكاي نيوز عربية" (Sky News Arabia) عبر "تويتر" (Twitter) (7/ 2.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بدء العد العكسي لانتخاب خلف لبينيديكتوس الـ 16 تكهنات كثيرة حول هوية البابا: سكولا، شيرر، ويليه…

ناقش الكرادلة أمس المشاكل التي يواجهها مصرف الفاتيكان خلال "جمعيتهم العمومية" الاخيرة، قبل ان ينعزلوا عن العالم بدءاً من اليوم، مع انطلاق اعمال المجمع المقدس لانتخاب البابا العتيد،

وسط شائعات وتوقعات في روما عن هوية خلف بينيديكتوس الـ16.
وعرض أمين سر الدولة الكاردينال تارتشيسيو برتوني، وهو أيضاً رئيس مجلس الرقابة على مؤسسة الاعمال الدينية، امام 114 كاردينالا الجهود المبذولة لادخال هذا المصرف في النظام المصرفي الدولي، وعمليات الرقابة والدراسات التي اجرتها مجموعة من خبراء مجلس اوروبا.
وكانت مؤسسة الاعمال الدينية في قلب الفضائح المدوية التي شاركت فيها المافيا واجهزة الاستخبارات والمحفل الماسوني.
وكان بينيديكتوس الـ16 قرر اضفاء الشفافية على مالية الفاتيكان. وفي ايار من العام الماضي، أثار قرار عزل المسؤول عن مؤسسة الاعمال الدينية المصرفي الايطالي ايتوري غوتي تيديشي مفاجأة كبيرة. وفي شباط الماضي، عين مكانه  الصناعي الالماني ارنست فون فريبرغ.
وتحدث 28 كاردينالا في الجمعية العمومية العاشرة والاخيرة. ورغب البعض منهم في الاستفاضة في الحديث، لكن الكرادلة اجروا تصويتا كي تتاح لهم الاستراحة بعد الظهر استعداداً للمجمع الانتخابي اليوم.
وصرح الناطق باسم الكرسي الرسولي الاب فيديريكو لومباردي  في مؤتمره الصحافي اليومي بان عدد المداخلات التي القيت بلغ 162 منذ الرابع من آذار ، واتاحت التعبير عن "التوقعات المنتظرة من البابا الجديد".
وأفادت مصادر مطلعة ان أسماء ستة كرادلة برزت خلال الجمعيات العمومية. وطرحت في المداخلات أسئلة عن طريقة تحسين الادارة المركزية للكنيسة. وبعد الظهر، تعهد جميع الافراد الذين يوفرون الخدمات اللوجيستية للكرادلة، من التقنيين المسؤولين عن اعمال الصيانة في كنيسة  سيكستين الى الممرضات وسائقي عربات النقل، والبالغ عددهم نحو  90 شخصاً، عدم كشف اي من الامور التي تدور داخل الكنيسة تحت طائلة الاقصاء.  
وعندما تقفل أبواب كنيسة سيكستين بعد ظهر اليوم على الكرادلة، يبدأ العد العكسي لانتخاب الحبر الاعظم. فهل تبرز الدورة الاولى من الاقتراع اسماً بين المرشحين المحتملين لخلافة البابا؟ هل يكون هذا الاسم كاردينال ميلانو انجيلو سكولا، أو كاردينال سان باولو اوديلو شيرر، أو كاردينال كيبيك مارك ويليه، أو غيرهم، أم تكون العملية أكثر تعقيدا بوجود كتلة اصوات متساوية ولكن غير كافية لبلوغ العتبة اللازمة؟ وإذا حصل ذلك،  هل يفسح في المجال لاسماء اخرى، بما فيها  اسقفا بوسطن ونيويورك شون اومالي وتيموتي دولان والكرادلة المجري بيتر اردو والنمسوي كريستوف شوينبورن والمكسيكي فرانسيسكو اورتيغا؟
في أي حال، على البابا الجديد ان يحصل على غالبية ثلثي اصوات الكرادلة الناخبين الـ 115، اي 77 صوتا.
وكثف الممثلون الخمسة آلاف لوسائل الاعلام البرامج الخاصة من ساحة بازيليك القديس بطرس، وهم يجرون مقابلات في ما بينهم،ويطلقون النكات عن المجامع المقدسة السابقة لعدم توافر اي معلومات موثوق بها.

مرشحون محتملون
والاحد، أحيا الكرادلة قداديس في كنائس روما، لكن أية معلومة لم ترشح من عظاتهم او احاديثهم.
وانجيلو سكولا الذي كان يتصدر الاثنين قائمة المرشحين، سيعيد في حال انتخابه الكنيسة الكاثوليكية الى عهدة الايطاليين، بعدما تولى رئاستها بولوني والماني خلال 35 سنة.
وأقام سكولا الاحد قداساً في كنيسة في قلب روما، وقال في عظته: "فليأتنا بابا يبني الكنيسة بشهادة حياته".
وسكولا، الاسقف المحافظ المدافع عن الاسرة التقليدية والقريب جداً من بينيديكتوس الـ16، وإن يكن أكثر انفتاحاً على العالم، أمل ان يتبع البابا العتيد "خطى البابوات الكبار خلال السنوات الـ150 الاخيرة". وأطلق كاردينال بوسطن شون اومالي المعروف بتحركه لمكافحة التعديات الجنسية على الاولاد، دعوة لنقاء الشهادة. وقال في عظته الاحد ان "الافراد يبتعدون عن الرب والكنيسة لاسباب عدة، مثل الجهل والتجارب السلبية والفضائح والرذيلة". ولاحق عشرات من الصحافيين والمصورين الكاردينال شيرر، لكنه رفض كشف اي معلومات وتجنب الرد على اسئلة عن ترشيحه.
ويحظى شيرر، وهو اسقف منذ 2002 لاكبر ابرشية في اميركا اللاتينية، وعمل طوال سبع سنوات في مجمع الاساقفة في روما، بتأييد شخصيات مهمة داخل الفاتيكان.
كذلك، احيا الكاردينال ويليه الاحد قداسا في روما. وقد تولى في عهد بينيديكتوس الـ16 رئاسة مجمع الاساقفة وهو منصب.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

شموع وصلوات في كسروان على نية البابا بنديكتوس ال16

اضيئت الشموع في كسروان ليل الخميس في عدد من المنازل، ورفعت الصلوات في الكنائس في اليوم التالي، تلبية لدعوة وجهها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي،

  على نية البابا بنديكتوس السادس عشر، "للأتحاد معه بالصلاة في زمن النعمة، ولشكره على محبته للبنان ورعايته الدائمة له. وليرسل لنا الرب راعيا جديدا للكنيسة الجامعة على كرسي بطرس، لاسيما في سنة الايمان، وليحول الرب الام شرقنا المعذب واوطاننا الى واحة سلام ورجاء ومحبة".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان : البابا بينيديكتوس الـ 16 “مجرد حاج”

البابا المستقيل تعهّد الطاعة والاجلال غير المشروطين لخلفه، الساعة 21:00 ليل أمس، بدأت مرحلة "الكرسي الشاغر". عاشت حاضرة الفاتيكان أمس حدثاً تاريخياً لم تشهده منذ قرون،

شاهدة على تنحي البابا بينيديكتوس الـ 16 عن السدة البطرسية بعد حبرية استمرت ثماني سنوات وواجه خلالها فضائح كبيرة وكافح من أجل اعادة تجديد المسيحية في عالم يبتعد أكثر عن الروحانيات، ليبدأ المرحلة الاخيرة من حياته "مجرد حاج"، تاركاً لخلفه الذي تعهد "الطاعة المطلقة" له، مهمة قيادة كنيسة تعاني أزمات داخلية وسط تحديات كبيرة. وتفاوتت المشاعر حول العالم حيال تلك اللحظات التاريخية المفعمة بالصور والرمزية، بين القلق على مستقبل الكنيسة التي تمر بتجربة هي الاولى من نوعها منذ 700 سنة، والامل في انطلاقة جديدة.
وبدأت رحلة بينيديكتوس الـ16 الى التقاعد بوداع مؤثر في الفاتيكان، مع أعضاء الحرس السويسري بكامل أزيائهم واقفين في حال تأهب، فيما الأساقفة والعاملون في الادارة الرسولية يجثون لتقبيل خاتم البابا، والى جانبه كبير مساعديه منتحباً.
وقرابة الساعة 16:05 بتوقيت غرينيتش، 18:05 بتوقيت بيروت، راحت أجراس كنائس روما وبازيليك القديس بطرس في الفاتيكان تقرع بقوة مؤذنة باقلاع طائرة الهليكبوتر البيضاء التي تحمل اسم الجمهورية الايطالية وعلم الفاتيكان من مهبط المروحيات، وعلى متنها بينيديكتوس الـ16 في رحلة استغرقت نحو 15 دقيقة الى المقر البابوي الصيفي في كاستل غاندولفو. هناك، قرعت الاجراس أيضا لدى وصوله وارتفعت هتافات بضعة الاف كانوا في استقباله في الساحة الرئيسية للقصر لالقاء النظرة الاخيرة على الحبر الأعظم المعتزل.
وبذراعين مفتوحتين، أطل بينيديكتوس الـ16 من شرفة القصر الذي سيمضي فيه الاشهر الاولى من تقاعده قبل أن يعود للعيش في دير بالفاتيكان، وبارك الحشد التي هتف له بقوة، معرباً عن سعادته لكونه "محاطاً بجمال الخلق" في هذا اليوم الاستثنائي. وأعلن وسط تصفيق أنه لم يعد بابا، قائلا: "أنا مجرد حاج يبدأ المرحلة الاخيرة من الحج على هذه الارض"، بينما كان بعض الحاضرين من الجمهور يمسح دموعه.
وقبيل مغادرته الفاتيكان، خاطب جمهوره الاوسع، وكتب البابا في تغريدة بموقع "تويتر": "شكرا لمحبتكم ودعمكم. لتتمكنوا دائما من اختبار فرح جعل المسيح محور حياتكم".
 وبدءا من الساعة  19:00 بتوقيت غرينيتش، 21:00 بتوقيت بيروت، صار جوزف راتسينغر "قداسة بينيديكتوس السادس عشر، البابا الفخري"، او "بابا روما الفخري". وفي الساعة عينها، أقفلت أبواب الفاتيكان لتبدأ مرحلة "الكرسي الشاغر" الى حين انتخاب بابا جديد. وفي كاستل غاندولفو، انسحب الحرس السويسري ليحل محله رجال الدرك.

"الطاعة المطلقة"

وبدأ بينيديكتوس الـ 16 يومه الاخير في السدة البطرسية بجلسة مع الكرادلة حاول خلالها مجددا تبديد المخاوف من دور محتمل له في المستقبل والنزاعات المحتملة بينه وبين خلفه  .
 وفي كلمة غير مقررة، قال للكرادلة: "أنا بينكم البابا المقبل الذي اعده بالاجلال والطاعة غير المشروطين"، مضيفا انه سيكون قريبا منهم بالصلاة، وهو ما فسره الناطق باسم الفاتيكان الاب فيديريكو لومباردي لاحقا بانه  "خطوة اصيلة جدا" تثبت ان ليست لدى جوزف راتسينغر "اية نية للتدخل" في قرارات خلفه.
الى ذلك، أعطى بينيديكتوس الـ16، الذي وصل وانصرف متكئا الى عصاه، توجيهاته الاخيرة لـ"أمراء" الكنيسة"، داعيا اياهم  الى ان يتصرفوا  كفريق يكون فيه "التنوع مدخلا للانسجام". وشكر "الاوساط المقربة" منه، "المستشارين" و"المساعدة الكبيرة" التي قدموها، داعيا اياهم الى ان يكونوا "مطيعين" للروح القدس. واضاف: "اعطينا الامل النابع من المسيح" للعالم خلال هذه السنوات الثماني، التي تخللتها "لحظات جميلة جدا ولحظات كان فيها بعض السحب يغطي السماء"، في تلميح الى الفضائح التي شابها.
ومن اصغر الكرادلة، مثل اسقف مانيلا لويس انطونيو تاغلي، الى اكبرهم الذين يتجاوزون 90 سنة، مرّ 144 كاردينالاً واحدا تلو الاخر امام بينيديكتوس الـ16 وقد بدا التأثر على كثير منهم واغرورقت عيونهم بالدموع.
وكان بينيديكتوس الـ16 البالغ من العمر 85 سنة، فاجأ الجميع عندما اعلن  في 11 شباط استقالته من السدة البطرسية، مؤكدا انه لم يعد يتمتع بالقدرة على تحمُّل مسؤولياته الجسيمة.
وشهدت حبريته  كثيرا من الجدل، وخصوصا في شأن رفعه الحرم الكنسي عن اسقف تجديدي وفضائح تعديات جنسية من كهنة في حق أولاد وحمايتهم احيانا من جانب رؤسائهم الروحيين.

"الكرسي الشاغر"

وباستقالة بينيديكتوس الـ16، بدأت المرحلة الشهيرة  المعروفة باسم "الكرسي الشاغر" والتي يتوقف خلالها جميع مسؤولي الكنيسة الرومانية (الجهاز الاداري والتنفيذي والاستشاري في الفاتيكان) عن ممارسة مهماتهم.
وخلال هذه الفترة، يتولى الامين العام للفاتيكان والمعرووف بالكاردينال "الكاميرلينغو" رسميا مهمات البابا المستقيل الى حين انتخاب خلف له. وسيتولى الكاردينال تارشيسيو برتوني هذه المهمة الثقيلة.
وبدءا من اليوم، يبعث عميد كلية الكرادلة المعروفة أيضا "الكلية المقدسة" أنجيلو سودانو برسائل الى جميع الكرادلة لدعوتهم الى المشاركة في "المؤتمرات العامة" التي ستضم اعتباراً من الاثنين جميع الاساقفة الذين يعتمرون تيجانا حمرا ، سواء أكانوا ناخبين ام لم يكونوا.
وخلال "المؤتمرات" المزمع عقدها للبحث في التحديات التي تواجهها الكنيسة الكاثوليكية، يقرر الكرادلة عبر التصويت تاريخ  المجمع الانتخابي الذي يعقد داخل حرم كنيسة سيستينا ويستمر الى حين حصول احد الاسماء على اكثرية ثلثي الاصوات.
وتنتظر البابا العتيد تحديات جسام، من الاعتراضات الداخلية واضطهاد المسيحيين في العالم، الى الاشكاليات الاخلاقية والتعديات على انواعها التي تضج بها الكنيسة.

مرشحون

ولا يزال الغموض يكتنف هوية البابا المقبل،  الا ان بضعة اسماء بدأت تسري في اوساط الكرسي الرسولي، منها الايطالي انجيلو سكولا (72 سنة) والايطالي جيانفرانكو رافازي (71 سنة)، والمجري بيتر اردو (60 سنة)، والنمسوي  كريستوف شونبورن (68 سنة)، والكندي مارك ويليه (68 سنة)، والاميركي  شون اومالي (68 سنة)، والغاني بيار توركسون (64 سنة)، والبرازيلي اوديلو شيرير (63 سنة)، والفيليبيني لويس انطونيو تاغلي (55 سنة): فيليبيني.

النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

تحية شكر إلى البابا بنديكتوس ال16 من جامعة اللويزة

أقامت جامعة سيدة اللويزة تحت شعار "المبارك الكبير"، لقاء شكر ووفاء للبابا بندكتوس السادس عشر وذلك، بالتزامن مع خطابه العلني الأخير في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان.

وحضر اللقاء السفير البابوي في لبنان غبريال كاتشيا والرئيس العام للرهبانية المارونية المريمية الأباتي بطرس طربية محاطا بمجلس المدبرين وأسرة جامعة سيدة اللويزة من عمداء وأساتذة وطلاب وعلى رأسهم الأب الرئيس وليد موسى، الذي قال: "إيماننا يا صاحب القداسة، أن نتابع الرسالة على خطاكم، وبحسب تعاليمكم، نستنير بصلواتكم، ونصلي معكم، مؤمنين أن الروح القدس، سينزل علينا، في الشهر القادم، شخصية بابوية مرموقة تتابع المسيرة، فلا خوف ولا ضياع ولا ارتباك".

اضاف: "إيماننا بكم، يا قداسة البابا، سنكرسه بخطوتين: الأولى، الإعلان عن كرسي أكاديمي، في هذه الجامعة، تحت اسم بنديكتوس السادس عشر، تكون ملتقى لأهل الفكر والبحث واللاهوت في كل ما يتعلق بتعاليم الكنيسة الكاثوليكية؛ والثانية، إطلاق اسم بنديكتوس السادس عشر، على مبنى كلية العلوم الإنسانية في هذه الجامعة، حيث تستقر الكرسي، وتدرس العلوم الدينية، بروح المسؤولية والمحبة والانفتاح".

مطر
نائب رئيس الجامعة لشؤون الثقافة والعلاقات العامة سهيل مطر، دعا إلى أن "نصعد معه إلى الجبل، نحمل الصليب ونصلي، لأنه أحب لبنان وكل اللبنانيين، في زيارته في أيلول الماضي، منحنا بركة العيش معا، بوحدة وشراكة ومحبة؛ اختار هو لبنان ليوقع الإرشاد، وأسمعنا كلاما من القلب، عن محبته لهذا الوطن، وما ميز بين أطياف شعبه، على تنوع عائلاته الروحية. وليس قليلا أنه، وبعد أيام منح لبنان رتبة كاردينالية جديدة مع سيدنا غبطة البطريرك بشارة الراعي؛ لأنه رمز الكاثوليكية المؤمنة المتطورة المثقفة؛ لأنه رمز للانسان القادر على قول: لا. كم هي رائعة وعظيمة هذه اللا في وجه الأمجاد الفارغة والتصفيق والهتافات".

طربيه
من جهته رأى طربيه "أن قرار تنحي قداسته عن القيام بخدمته البطرسية قد فاجأنا كثيرا، لكننا، ومع مضي الوقت في التأمل والصلاة، ندرك أن إرادة الله تتجلى في ما يقوم به البابا، وذلك لأنه أصغى في حميمية اللقاء مع يسوع إلى ما يريده الرب؛ فلنبق أمينين على حب الكنيسة والبابا، ولنثبت على الإيمان بيسوع وبعنايته الإلهية فينا، بهذا نصل إلى ملء قامة المسيح، ونجد معنى حياتنا، سنبقى على العهد في أن نؤمن ونرجو ونحب، وفي القلب والعقل ما علمتنا في زيارتك لبنان، لنكون شهودا للرب يسوع، ولو اقتضى ذلك بذل الحياة لأجل حب المسيح".

كاتشيا
أما كاتشيا فأثنا على مبادرة الجامعة وقال: "صحيح أن الإرشاد الرسولي الخاص بكنائس الشرق الأوسط هو آخر عمل لقداسته، وزيارته لبنان كانت آخر زيارة راعوية له، ولكن ما نقوم به في الآخر يبقى محفورا خاصة لقائه بالشبيبة، وكلماته أيضا ستبقى في أذهانكم".

اضاف: "أعطانا الحبر الأعظم مسؤولية كبيرة وهي أن نتابع الطريق مع الرب، وأفضل وسيلة لتكريم الحبر الأعظم هي الأخذ بجدية كلمة الرب واتباعها مهما كانت تحدياتنا صعبة".

وختم: "بعدما سمع الحبر الأعظم صوت الرب أخذ قراره بالتنحي، فإن الرب يعطينا حريتنا، وإلا نصبح مقيدين".

وتخلل اللقاء شهادات حية لطلاب العمل الراعوي الجامعي الذي شاركوا في الأيام العالمية للشبيبة. أما رئيس الهيئة الطلابية جو عريضة فقدم هدية تذكارية للسفير البابوي كناية عن خشبة أرز تحمل شعار زيارة قداسة البابا للبنان. كما تضمن اللقاء محطات موسيقية مع جوقة جامعة سيدة اللويزة بقيادة الأب خليل رحمة، والعزف المنفرد دولسي لاوون.

وعرض وثائقي خاص عن زيارة قداسة البابا الأخيرة للبنان، إضافة إلى مقتطفات من عظة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ثم تابع الحضور مباشرة من الفاتيكان الكلمة الوداعية لقداسة البابا، وأزيحت الستار عن لوحة تذكارية في كلية العلوم الإنسانية حيث سمي المبنى بإسم قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر.

 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان : هل يخلف بينيديكتوس الـ16 بابا أفريقي؟

يوم الخميس المقبل (28 الجاري) ستحط مروحية داخل حرم الفاتيكان لتنقل البابا بينيديكتوس السادس عشر الى قلعة "غاندولفو"، حيث يقيم موقتاً الى حين الإنتهاء من تأثيث الدير المعدّ لقضاء فترة تقاعده.

الاربعاء المقبل سيقام بشكل إستثنائي قداس في كاتدرائية القديس بطرس لأنها تتسع لعدد ضخم من الكرادلة. وبعد قداس "أربعاء الرماد" يودع البابا جموع المحتشدين، مخلياً الساحة الى خلفه المجهول المرجح إنتخابه قبل عيد الفصح في 31 آذار المقبل. ومن المتوقع أن تصبح سدة البابوية خلال الفترة الإنتقالية في عهدة الكاردينال بيرتوني، المرشح لخلافة البابا المستقيل.

ويبدو أن الإستقالة خلقت ردود فعل متباينة بدليل أن الكنيسة الكاثوليكية بدأت بمراجعة المرسوم البابوي الذي يُجيز إستقالة الحبر الأعظم. أي المرسوم الذي وضعه سنة 1294 البابا سلستين الخامس الذي إستقال عقب تنصيبه بخمسة أشهر. وبما أن إستقالة البابا تشبه إستقالة الملوك، أي من الصعب أن تتكرر، فان ما شرّعه البابا سلستين الخامس لا يُعتبر قراراً ملزماً. وعليه يرى خبراء شؤون الفاتيكان أن هناك ميلاً لتحديد ولاية البابا، علماً أن إستقالة بينيديكتوس الـ16 كانت الرابعة منذ ستمئة سنة.

المونسنيور غيورغ راتزينغر نفى أن يكون شقيقه أقدم على الإستقالة نتيجة مؤامرة ضده، حسبما ذكرت صحيفة "لا ريبوبليكا" العلمانية، التي إدّعت أنه تنحى لمنع إستفحال الخلاف بين رئيس حكومة الفاتيكان بيرتوني وخصومه النافذين. وقال أن قرار الإستقالة إتخذ بعد معاناة طويلة أضعفت قوته الجسدية، الأمر الذي أقنعه بضرورة إنتخاب شخصية أكثر شباباً يمكنها التعامل مع المشكلات الكثيرة في زمن متغير.

يقول المراقبون أن البابا المستقيل خلق مشكلة إدارية بسبب إطالة الفترة الإنتقالية الى 17 يوماً بدلاً من إعلان تنحيه الفوري. ذلك أنه أعطى لمئة وعشرين كاردينالاً يحق لهم التصويت، كونهم لم يتجاوزوا الثمانين من العمر… الفرصة الكافية لممارسة ضغوطهم.

واللافت في هذا السياق أن جميع الكرادلة، بدون إستثناء، هم من إختيار البابا يوحنا بولس الثاني أو البابا بينيديكتوس الـ16، الأمر الذي يعطي الإنطباع بأن موعد تنفيذ الإستقالة أختير بعناية من أجل تأثير البابا المتنحي على إنتقاء خلفه.

غوليانو فيرارا، رئيس تحرير صحيفة "الفوغليو"، كسب شهرة واسعة لأنه توقع إستقالة بينيديكتوس قبل أكثر من سنة. وهو يرى أن البابا قد يكون عقد صفقة مع خلفه بهدف تأمين الإلتزام بخطه المحافظ الداعي الى تنظيف سمعة الكنيسة الكاثوليكية. علماً أن هذه السمعة السيئة ربما ساهمت في تشجيعه على إتخاذ قرار الإستقالة.

صحيح أن قدرته الذهنية والجسدية لم تعد تحتمل أعباء كنيسة يتبعها أكثر من مليار ومئتي مليون نسمة… ولكن الصحيح أيضاً أن ولايته (7 سنوات) كانت مليئة بالمنغصات والمتاعب. ففي مطلع عهده، واجهته فضائح الإنتهاكات بحق الأطفال. ثم إنصرف مدة طويلة في إجراء تحقيقات تتعلق بانتهاكات في ايرلندا أدّت الى إستقالة، وإقالة، عدد من الأساقفة.

وفي السنة الماضية، وقعت فضيحة داخل إدارته عندما سرَّب كبير معاونيه وثائق تزعم بوجود فساد في معاملات الفاتيكان التجارية. وقيل في حينه أن أحد الكرادلة شجع الموظف الإداري على تسريب تلك الوثائق بهدف تلويث سمعة الحبر الأعظم ودفعه الى الإستقالة.

روبرت ميكنز، مراسل مجلة "ذي تابلت" في روما، كتب يقول أن الفاتيكان لم يشهد في تاريخه الطويل إنتخاباً لبابا جديد في حين بقي سلفه على قيد الحياة. وإدعى في مقالته أن بينيديكتوس الـ16 إختار أثناء ولايته 28 كاردينالاً يعتقد أن ستة منهم مؤهلون لخلافته.

وبين الأسماء المرشحة للدور الكبير في أخطر الظروف وأكثرها إضطراباً: الايطالي انجيلو سكولا (71 سنة) كبير أساقفة ميلانو. وهو منصب مؤثر، خصوصاً أنه يهتم بتنشيط الحوار المسيحي-الإسلامي، الموضوع الذي شغل الفاتيكان منذ الستينات. أي منذ باشر معروف الدواليبي إتصالاته باسم المغفور له باذن الله الملك فيصل بن عبدالعزيز، والتي أثمرت سلسلة مؤتمرات مشتركة. ولكن هويته الايطالية قد تكون العائق في طريق إختياره، بإعتبار أن الفاتيكان حرص منذ مدة على إنتقاء أحبار من دول أخرى.

الإسم الثاني في هذه القائمة هو الاميركي تيموثي دولان (62 سنة) كبير أساقفة نيويورك منذ 2009. ومع أنه يتحلى بصفة الحيوية والنشاط الدائمين، إلا أن خصومه يأخذون عليه إنتماءه لدولة عظمى قد تؤثر سياستها على دوره.

الإسم الثالث هو البرازيلي اوديلو بيدرو شيرر (63 سنة) رئيس أساقفة ساو باولو. ويعتبره المراقبون من أقوى المرشحين كونه يمثل أكبر جالية كاثوليكية في اميركا اللاتينية.

الإسم الرابع هو الكاردينال الغاني بيتر تيركسون (64 سنة) الذي يُصنّف في طليعة المرشحين الأفارقة. وقد أعطاه منصبه، كرئيس لمكتب العدل والسلام في الفاتيكان، قوة إضافية يمكن أن يوظفها لكسب المزيد من الأصوات داخل مجلس الكرادلة.

ويبدو من تركيز الصحف العالمية – خصوصاً الاوروبية منها – أن المرشح الغاني سيكون بين الأسماء المدعومة من غالبية الدول الافريقية. ويلاحظ الكاتب ريتشارد داودين، مدير الجمعية الافريقية ورئيس تحرير "كاثوليك هارولد"، أن الدين في القارة الافريقية أصبح جزءاً من الحياة اليومية بحيث يدخل في السياسة والرياضة وكل نشاط تقريباً. لذلك إزدادت أعداد الكنائس في بلدان هذه القارة الفتية بشكل مذهل. كما إزداد الى جانبها عدد المدراس ومراكز التبشير، وعيادات الصحة، والمستوصفات النقالة.

ويذكر المراسلون لدى القارة الافريقية أن الحروب الأهلية المتواصلة وفرت للكنيسة الكاثوليكية ظروف تقديم الخدمات الإنسانية بواسطة الرهبان والراهبات. وقد قتِلَ عدد كبير منهم أثناء الأزمات والمذابح الجماعية.

تقارير الأبحاث وإستقصاءات الرأي تشير الى حقائق غير معروفة لدى الرأي العام. والحقيقة الدامغة تشير الى تواصل إرتفاع أرقام الكاثوليك في افريقيا من 55 مليوناً عام 1978 الى 150 مليونا هذه السنة. وبناء على هذه الإحصاءات فان العدد المتوقع بعد عشر سنوات سيصل الى 230 مليونا.

وبالمقارنة مع ما يحصل في الدول الاوروبية والولايات المتحدة، فان عدد المنخرطين في سلك الكهنوت قد هبط بنسبة عشرة في المئة. في حين إزداد العدد في افريقيا بنسبة 14 في المئة. وهناك مَنْ يعزو تقدم هذه النسبة الى قرار الفاتيكان الحكيم بالسماح للافريقي بتعدد الزوجة، أي الإنسجام مع ثقافته القبلية، ورفض الكنيسة التشدد في عزوبية الكهنة.

في ضوء هذه المتغيرات، بدأ البحث جدياً في إختيار بابا افريقي من بين 16 كاردينالاً جاؤوا من القارة السوداء. والأبرز بينهم الغاني بيتر تيركسون والنيجيري فرانسيس ارينز.

في حديثه الى صحيفة "دايلي تلغراف"، شدد الكاردينال الغاني بيتر تيركسون على أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه في حال إنتُخِب خلفاً للبابا بينيديكتوس الـ16. وقال أن اوروبا العلمانية تناست مسؤوليتها الدينية، وغرقت في أوحال الفضائح الجنسية، بحيث تضاءل عدد سكانها وإنتقلت مركزية دورها الى الشرق الأوسط وافريقيا وآسيا.

سئل البابا بينيديكتوس الـ 16 عن أفضل منجزاته، فقال أنه يعتبر كتابه الصادر بثلاثة مجلدات حول "يسوع الناصري" من أهم أعماله حيال الدور الذي لعبه، أو الكنيسة التي مثلها، منذ ربيع سنة 2005.

وهو يرى في دور سلفه البابا يوحنا بولس الثاني النموذج لكل حَبر ناجح يعرف كيف يوفِّق بين الدين والسياسة. وفي رأيه، أن البابا يوحنا لم يُنصفه المؤرخون، ولم يُعطَ حقه من قِبَل أساتذة اللاهوت الكاثوليكي حول السلاح الماضي الذي إستخدمه لهدم المنظومة الاشتراكية المُلحدة.

وكان بهذا المُعطى يرد على سؤال ستالين الذي وجهه الى تشرتشل: تقول أن البابا معنا. كم يملك البابا من دبابات؟

أجابه: البابا لا يملك دبابات… بل كلمات!

 
سليم نصار / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بينيديكتوس الـ 16 يسدل الستار على حبرية أثارت كثيراً من الجدل

زوبعة في سماء صافية"، بهذه العبارة وصف عميد الكرادلة أنجيلو سودانو قرار البابا بينيديكتوس الـ16 (85 سنة) الاستقالة من منصبه في 28 شباط الجاري، في خطوة هي الاولى من نوعها منذ 600 سنة

"يسدل بها الستار  على حبرية  حفلت سنواتها الثماني بالجدل والفضائح.

في 19 نيسان 2005 حمل بينيديكتوس الـ16 المشعل، خلفاً للبابا "المحبوب" يوحنا بولس الثاني ليتربع وهو في الثامنة والسبعين على كرسي القديس بطرس. محافظ متشدد وعالم لاهوت ذو قدرات  كبيرة،يؤثر المشي وحيداً في جبال الالب على الاضواء العامة في حاضرة الفاتيكان. عرفه العالم حريصاً على  توضيح رسالة الايمان الكاثوليكي وحازما حيال انقسامات وفضائح لا سابق لها، لكن طبعه المنزوي الخجول حتى في سلوكه، وقدراته المحدودة على التواصل، لم يسهلا مهمته في غزو القلوب خارج دائرة المحافظين الكاثوليك. وإذ كانت مهمته الاولى إحداث صحوة مسيحية في أوروبا التي تزداد علمانية، أثقلت سنواته الثماني سلسلة أزمات، أثار بعضها بنفسه  وانفجرت أخرى في وجهه، منها فضيحة التعديات الجنسية على الاولاد التي تفشت في أيام سلفه يوحنا بولس الثاني وتحولت خلال حبريته أزمة هي الأكبر تشهدها الكنيسة في عقود، إن لم يكن في قرون.
بدا قرار البابا مفاجئاً، مع أن بينيديكتوس الـ16 حدّ في السنوات الأخيرة من تنقلاته على نحو ملحوظ، مقللاً رحلاته الخارجية كما اطلالاته العامة. وغالباً ما كان يستعين بعصا في تجواله. وأمس، قال شقيقه جورج راتسينغر إن الاطباء نصحوا له بعدم القيام بأية رحلات عبر الاطلسي.
الا أن هذا القرار أثار اعجاب زعماء العالم بجرأته، علماً أنه ليس بعيداً من شخصية الحبر الاعظم الالماني الذي سبق له أن لمح الى أنه سيتنحى إذا شعر بأنه صار طاعناً في السن أو عاجزاً عن المضي في النهوض باعباء مسؤولياته.
وقد فجر قنبلته باللاتينية في خطاب القاه خلال مجمع للكرادلة منعقد في الفاتيكان، مفاجئا أقرب المقربين منه، قائلاً: "بعد مراجعة ضميري امام الله، توصلت الى اقتناع بانني لم اعد قادراً نظراً الى تقدمي في السن على القيام بواجباتي على اكمل وجه على رأس الكنيسة"، واصفاً خياره بأنه "قرار مهم جداً لحياة الكنيسة".
وفي تاريخ الكنيسة الكاثوليكية، كان سيلستان الخامس البابا الوحيد الذي تخلى عملياً عن منصبه. وحصل ذلك عام 1294، بعدما شعر  بانه غير قادر على تولي هذا المنصب.
وثمة آخرون من البابوات تنحّوا في ظروف تاريخية ليست معروفة كثيراً، الا أن خبراء لاهوتيين لا يعتبرون خطواتهم تلك بمثابة استقالات حقيقية. وبعد سيلستان الخامس، كان البابا غريغوار الثاني عشر  آخر حبر أعظم يترك منصبه عام 1415  للمساعدة في انهاء انشقاق داخل الكنيسة.

"الكرسي الشاغر" ومرشحون

واستناداً الى الناطق باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي، سيترك بينيديكتوس الـ16 منصبه الساعة 20:00 (19:00 بتوقيت غرينيتش) الخميس 28 شباط وعندها تبدأ مرحلة "الكرسي الشاغر"، على أن ينعقد مجمع كرادلة قبل عيد الفصح لانتخاب بابا جديد لن يكون بالطبع تقليدياً أكثر من بينيديكتوس الـ16، الا أن الخبراء لا يتوقعون بابا يحدث ثورة في الكنيسة، خصوصاً أن الحبر الأعظم "المستقيل" هو الذي عين  أكثر أمراء الكنيسة المخولين انتخاب خلف له، مما يضمن استمرار إرثه المحافظ ومستقبلا متشدداً للكنيسة.
وثمة مرشحون كثر للمنصب، أفريقي وايطالي وربما كندي، لكن اياً منهم لا يعتبر الأوفر حظاً، في وضع يشبه كثيراً الفترة التي سبقت انتخاب جوزف راتسينغر قبل نحو ثماني سنوات. واستناداً الى وكالة الصحافة الايطالية للألعاب والرهانات "أجيبرو نيوز"، يتوقع المراهنون البريطانيون مواجهة بين ايطاليا وأفريقيا. لكن ثمة من يقول أيضاً إن الوقت  قد حان لأن تختار الكنيسة الكاثوليكية اول رأس غير اوروبي، وقد يكون من اميركا اللاتينية.

حبرية غير عادية

في أي حال، تطوي الكنيسة بانسحاب بينيديكتوس الـ16 حبرية لم تكن عادية.
 دينياً، كافح خليفة بطرس للدفاع عن القيم المسيحية لاوروبا وانشأ هيئة لـ"البشارة الجديدة بالانجيل" في المجتمعات التي ابتعدت عن الدين المسيحي. وحلل عذابات مجتمع "مائع" فقد معالمه، واعتبر انه لا يزال ممكناً أن تجذب المسيحية التي تعود الى ما هو اساسي الاجيال اليافعة. واعتقد انه يمكن ان تعود اوروبا القديمة الى الانجيل من خلال ورع  كنائس الجنوب الجديدة وشجاعتها.
وفي مئات من خطبه، سعى الى توضيح "جمال" الرسالة المسيحية التي لا ينبغي ان تتكيف مع الافكار الرائجة. وهذا ما دفع منتقديه الى القول إنه يعيش في صومعة.
دافع عن مفاهيم العائلة التقليدية ولم يحد عن الخط الثابت للكنيسة المعارضة للاجهاض والموت الرحيم. لكنه ترك اثرا عميقا في تشرين الثاني 2010 عندما صار اول حبر اعظم يقر باستخدام الواقي الذكري في حالات محددة لتفادي انتشار مرض العوز المناعي المكتسب "الايدز" ، عندما أقر في كتاب مقابلات عنوانه "نور العالم" باستخدام الواقي "في بعض الحالات" لتجنب مخاطر العدوى.
وبانفتاحه هذا، عوض موقفاً اتخذه وأثار جدلا واسعاً  عندما قال عام 2009 ان توزيع الواقيات الذكرية يزيد خطورة مشكلة الايدز.
وفي المقابل، لم يسمح باي تعديل في شأن عزوبية الكهنة أو سيامة نساء، كما لم يجر اي اصلاح للادارة البابوية، مما خيب الكثير من الامال.تمسك بعناد بوحدة الكنيسة وقام بلا جدوى بخطوات عدة حيال المتشددين التقليديين.

فضائح وسجالات
ولم تكد تمر سنة من السنوات الثماني لحبريته من دون فضيحة هزت الكنيسة الكاثوليكية ولونت بالسواد أساليب حكم بعض كهنة "الكنيسة العالمية" وممارساتهم.
ولم يكن قد مر سنة على وجوده في السدة البطرسية عندما أثار عام 2006  موجة استنكار في العالم الاسلامي بعد تنديده بالعنف باسم الدين، في تلميح غير مباشر الى الاسلام.
ومع ذلك، نشط في الحوار بين الاديان، وغالبا ما دعا الى التعايش بين المسلمين والمسيحيين وخصوصا في افريقيا ولبنان.  
وبالنسبة الى اليهود،  سار على خطى يوحنا بولس الثاني ومبادراته حيالهم، وعبر عن اعجابه بشعب التوراة، لكنه أغضبهم أيضاً بعد قراره اواخر كانون الثاني 2009  رفع الحرم الكنسي عن اربعة اساقفة اصوليين متشددين بينهم ريتشارد وليامسون الذي انكر المحرقة اليهودية. كذلك، أثارت قضية تطويب البابا بيوس الثاني عشر  الذي يتهم بأنه غض الطرف عن محرقة اليهود خلال الحرب العالمية الثانية، بعض الاستياء.
وانفجرت في وجهه اشد ازمة واجهتها الكنيسة المعاصرة مع كشف مسلسل الفضائح المتعلقة بالتعديات الجنسية لكهنة على أولاد، والتي زادها "قانون الصمت" الذي التزمته الهرمية الكنسية حيالها.
وأُخذ عليه خصوصا انه لم يدرك حجم المشكلة خلال سنواته الـ24 التي امضاها على رأس مجمع العقيدة والايمان في الفاتيكان. ولكن خلافا لبعض شخصيات الفاتيكان التي تحدثت عن مؤامرة اعلامية، اقر   بـ"خطايا" الكنيسة وشرع في عملية لتطهيرها من العناصر الفاسدة، مما ادى الى استقالة عشرات الاساقفة.
ومع أنه  فضل ان يحيط نفسه باساقفة قريبين يثق بهم من حيث العقيدة بدل الممالقين، وسعى الى البقاء بعيدا من دسائس الادارة البابوية، فرضت هذه نفسها عليه.
وكشفت فضيحة "فاتيليكس" المدوية لتسريب وثائق سرية في الفاتيكان والتي ادت في 2012 الى ادانة وتوقيف قهرمانه باولو غبرييلي، توترات في دولة الفاتيكان في مواضيع عدة بين المحافظين والتقدميين، بين التقليديين ودعاة التحديث، وكذلك بين انصار الشفافية وانصار التكتم.
وفي الديبلوماسية، بدا اللاهوتي المحافظ اللامع اقل ارتياحا بعد العصر الذهبي لديبلوماسية الفاتيكان في ظل حبرية سلفه يوحنا بولس الثاني. وقد دعا الى بعض الانفتاح على الصين. لكن الشرق الاوسط سيفتقد بالتأكيد دعواته الى السلام ، ودفاعه عن حل الدولتين، كما الى خوفه على  مسيحيي الشرق.
 
موناليزا فريحة / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

كلمة قداسة البابا بنديكتس الـ16

كلمة قداسة البابا بنديكتس الـ16: من دواعي سروري تلبية دعوتكم الى لبنان وان اكون هنا وهذه الدعوة تجلي للصداقة القديمة بين الكرسي الرسولي ولبنان نود تعزيزها.

  • 14:13البابا: اشكر الرئيس على حفاوة الاستقبال الاخوي وآمل ان يبارككم الله. ليبارككم الله جميعا.
  • 14:12البابا: اصلي ايضا من اجل بلدان الشرق الاوسط كصديق السلام وسكان هذه المنطقة مهما كانت معتقداتكم. سلامي اعطيكم. الامكم وسعادتكم موجودة في صلواتي. اصلي لكل من يتألم في هذه المنطقة وهم كثر فتمثال مار مارون يذكرني بما عانوه.
  • 14:11البابا: لا نتحدث فقط عن العمل الانساني بل عن العمل الالهي ايضا ونطلب من الله الحفاظ على هذا التوازن. العلاقة بين الكرسي الرسولي ولبنان ضاربة في الاعماق جئت الى لبنان كصديق لله والبشر. سلامي اعطيكم.
  • 14:10البابا: الحكمة اهم الصفات لذلك نطلب من الله ان يعطيكم قلوبا حكيمة وذكية واعبر عن اهمية وجود الله في حياة كل واحد منكم وكيف ان طريقة العيش سويا من الميزات الموجودة في لبنان.
  • 14:10البابا: اتعاطف مع الاحداث المؤلمة في لبنان وبرهنتم انكم في هذه الامة الصغيرة ثمة وئام بين الكنائس المختلفة وفي الوقت نفسه برهنتم عن الحوار بين المسيحيين والطوائف الاخرى. هذا التوازن حساس جداً وهو احيانا اذا اختل يؤدي الى ضغوط ليست ضغوطا ضمن اطار التناغم ويجب ان يكون هناك حكمة عالية لتأمين الخير للجميع.
  • 14:08البابا: الارشاد الرسولي بمثابة خارطة طريق للسنوات المقبلة واعبر عن سروري للقاء المقبل مع ممثلي الكنيسة الكاثوليكية واحيي البطاركة من الطائفة الارثوذكسية الذين استقبلوني اضافة الى الطوائف الاخرى ووجودكم يعبر عن التعاون بين الطوائف المختلفة في لبنان وستستمرون في السعي وراء الوحدة والتوافق.
  • 14:07البابا: هدف زيارتي ايضا توقيع الارشاد الرسولي وهذا حدث كنسي مهم جدا واشكر كل البطاركة الكاثوليك خصوصا الكاردينال صفير والبطريرك الراعي الذين ساهموا بذلك واحيي كل اساقفة لبنان ومن عمل معي لانجاز هذه الوثيقة المهمة.
  • 14:06البابا: نؤكد التجلي لدور الكنيسة المارونية في ايماننا ولطالما نكن المحبة للشرق الاوسط واشكر الرئيس مسبقا لكل الجهود التي بذلتموها لنجاح زيارتي للبنان.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : البابا بينيديكتوس الـ16 في لبنان رسالة لبلد الرسالة

تحضيرات لا تهدأ في بلدية بيروت. اجتماعات استثنائية وقرارات فتلزيمات للجان فنية، المنهمكة بدورها في تأمين الاستعدادات اللوجستية على اكمل وجه تحضيرا للزيارة التاريخية المنتظرة للبابا بينيديكتوس

 السادس عشر الى لبنان. فما هو الدور الذي ستضطلع به بيروت العاصمة المعروفة عالميا بتنوعها الثقافي والطائفي في استقبال الحبر الأعظم؟
عن هذا السؤال اجاب رئيس بلدية بيروت بلال حمد محددا دور البلدية بالمهمات التي طلبت اللجنة التحضيرية للزيارة التي يرأسها الاب مروان تابت من البلدية المساعدة فيها. واوضح ان الاب تابت "اتصل بمحافظ بيروت ناصيف قالوش كونه رئيس السلطة التنفيذية في البلدية، وطلب المساعدة في بعض الامور اللوجستية من تحضير اعلام واقواس نصر وتجهيز بعض الساحات للقاءات وغيرها. وبناء على هذا الاجتماع ارسل الينا قالوش في 9 آب الماضي طلبات تسليف للتحضير لهذه الزيارة والاحتفالات".
wواضاف: "عقدنا جلسة استثنائية يوم 14 آب وطلبنا من اعضاء المجلس البلدي الموارنة الاتصال بالمطران بولس مطر والاب تابت لاستيضاح برنامج الزيارة وما هو المطلوب منا تحديدا، والملفات التي وصلتني من المحافظ لتغطية بعض الامور اللوجستية تكلف نحو 80 مليون ليرة. وتبين لنا لاحقا انهم في حاجة الى نحو مئة الف دولار، لذلك اتخذنا قرارا بصرف 190 مليون ليرة التي حددها السيد رشيد الاشقر وهو عضو في المجلس البلدي مكلف من قبلنا الاتصال باللجنة المنظمة، وارسلنا كتابا بذلك الى المحافظ".

مهمات البلدية
تتحدد مهمات البلدية في الكتاب الذي ارسله رئيس اللجنة المركزية الكنسية المطران كميل زيدان في 21 آب الى حمد يشكر فيه المجلس البلدي ويطلب منه صرف المبلغ المرصود على امور معينة وهي الآتية: "توريد التجهيزات الليتورجية في المنصة الالهية للقداس الالهي، توريد وتجهيز الزهور للمنصة الرسمية والقداس الالهي، وضع اقواس النصر واللافتات في مواقع مختلفة من بيروت، تجهيز الكراسي والمنصات لليلة وسهرة النور، تأمين الاعلام والمطبوعات والتجهيزات الاخرى، والجوقة الموسيقية للقداس الالهي، اضافة الى الفرقة الموسيقية المواكبة للجوقة، وتأمين النقليات للمؤمنين والزائرين".
وشرح حمد: "عقدنا آخر جلسة استثنائية يوم الاثنين 27 آب واتخذنا قرارا بصرف عشر سلف، كل منها بقيمة 20 مليون ليرة لتغطية كل ما طلبته اللجنة، على ان تصرف الاجهزة الفنية ما تحتاج اليه من كل سلفة وتعيد الباقي الى الصندوق. وكذلك اتخذنا قرارا اضافيا اجتمعت بموجبه لجنة تسمية الشوارع قبل يوم من الجلسة الاخيرة للمجلس واصدرت توصية باطلاق اسم البابا على تقاطع الساحة الذي يقع على جادة عبد الله اليافي مع خط الشام، وهذا تكريم منا لهذه الشخصية المميزة التي تزور مدينتنا".
ولفت الى ان مهمات اخرى بديهية تقوم بها البلدية لم تكن اللجنة قد طلبتها "كإقفال الشوارع وهي مسألة سوف يهتم بها المحافظ مع القوى الامنية، وتحويل السير وتحضير الساحات. ويهمني ان يعلم الجميع ان زيارة البابا بالنسبة الى بيروت هي زيارة استثنائية وغير عادية لا تتكرر. يزورنا يوميا رئيس دولة عادية او رئيس وزراء وهذا عادي، اما اليوم فنحن نستعد لاستقبال الحبر الاعظم، واطلاق اسمه على ساحة في بيروت يشير الى ان المجلس يعتبره شخصية استثنائية وزيارته تاريخية. وهي فرصة نستغلها لتأكيد رمزية بيروت واهميتها كمركز للتعايش المسيحي – الاسلامي".
 
باسكال عازار / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مسلحون يقتلون 16 شخصا في هجوم على كنيسة في وسط نيجيريا

قتل 16 شخصا على الأقل في ساعة مبكرة صباح اليوم عندما هاجم مسلحون كنيسة في وسط نيجيريا. وأكد غابرييل أولورونيومي، القيادي في الجيش في ولاية كوجي، وقوع الهجوم الذي استهدف كنيسة

"ديبر لايف" في مدينة أوكيني بالولاية، غير أنه قال إن "تفاصيل الحادث لم تضح بعد".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

العالم : عائدات الشّبكات الإجتماعية تتجاوز 16 مليار دولار

بلغت عائدات الشبكات الاجتماعية لهذا العام 16.9 مليار دولار بحسب تقرير صادر عن مؤسسة جارتنر الأميركية للأبحاث.وتنبأت المؤسسة أن تصل عائدات مواقع

 التواصل الاجتماعي من الإعلانات فقط إلى 8.8 مليار دولار هذا العام.بالإضافة إلى أنها ستضاعف عائداتها من الألعاب الاجتماعية عن أرقام الأعوام السابقة، والتي قد تصل إلى 6.2 مليار دولار بحسب ما ذكرته وكالة "أنباء الشرق الأوسط".ويلفت التقرير إلى أن الشبكات الاجتماعية ما زالت في مراحلها الأولى من بناء نماذج عمل إعلانية بالرغم من نضج تجربة فيس بوك، الذي حقق 1.06 مليار دولار في الربع الأول من العام الماضي. أما "تويتر" فقد توسعت إعلانات التغريدات الترويجية، حيث أصبحت المنصة الإعلانية سهلة الوصول إليها من قبل طيف واسع من الشركات، ومع الانتشار لعلامات تجارية كبرى فإن الشركة تتوقع نمو أعمالها في الإعلانات لتصل إلى 540 مليون دولار بحلول العام 2014.

وأوضحت الدراسة نمو قطاع الشبكات الاجتماعية الخاصة بالألعاب، حيث حققت شبكتان تعملان على الهواتف المحمولة فقط وهما "دو دينا" و"جريي" اليابانيتان نموا في العائدات السنوية تجاوزت مبيعات كل منها 1.8 مليار دولار.أما شركة الألعاب الشهيرة "زينجا"، والتي كانت تمثل 12% من عائدات فيس بوك عام 2011، أصبحت اليوم تنمو بشكل أكبر لتصبح شبكة اجتماعية للألعاب.وبالرغم من النمو في أعداد المستخدمين ونسب الاستخدام والعائدات، فإن تقرير غارتنر أشار إلى أنه لن يكون هناك طفرات في العائدات حتى العام 2016، حيث إن فرص تحقيق نمو في العائدات ستكون موجودة، لكن لن تتمكن الخدمات الجديدة من تحقيق أية عائدات كبيرة في الشبكات الاجتماعية حتى العام 2016، وإن التأثير الأكبر على النمو في الشبكات الاجتماعية سيكون من قبل المعلنين.

 
الجمهورية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الأرشمندريت د. شربل الحكيم : الوفد اللبناني يلتقي البابا بندكتس الـ 16

بدأ البابا بندكتس السادس عشر أمس الأول زيارته الرعوية لرئاسة أبرشية ميلانو لمناسبة اللقاء العالمي السابع للعائلات حول موضوع «العائلة: العمل والعيد». وفور وصوله إلى ساحة كاتدرائية المدينة،

حيّا جميع الحاضرين والسلطات المدنية ورئيس الأساقفة الكردينال أنجلو سكولا والعائلات القادمة من مختلف أنحاء العالم. كما وجّه تحية خاصة الى الذين يحتاجون المساعدة والمواساة، والأشخاص الوحيدين، أو الذين يعانون المصاعب، والعاطلين عن العمل، والمرضى، والمساجين، والمحرومين من مسكن، أو ما هو ضروري لعيش حياة كريمة لائقة.
وأشار قداسة البابا إلى أن اللقاء العالمي السابع للعائلات يقدّم إليه فرصة سعيدة لزيارة هذه المدينة، وتجديد العلاقات الوثيقة والدائمة التي تربط أبرشية ميلانو بكنيسة روما وخليفة بطرس.

وأضاف قداسته يقول: "لقد نضجت أيضا في كنيسة ميلانو ثمار روحية تحمل أهمية خاصة لزمننا الحاضر، وأخصّ بالذكر القديسة جانا بيريتا مولا، الزوجة والأم، والمرأة الملتزمة في الحقل الكنسي والمدني، والتي أشعّت جمال الإيمان وفرحه والرجاء والمحبة".

وإذ أشار في كلمته الى غنى الثقافة والإيمان، قال: "ينبغي عليكم الآن، وأنتم ورثة ماض مجيد وإرث روحي كبير لا تقدّر قيمته بثمن، الالتزام في نقل هذه الشعلة الى أجيال المستقبل".

وذكّر الأب الأقدس بأهمية إدخال خميرة الإنجيل في الإطار الثقافي الحالي، وقال إن الإيمان بيسوع المسيح، المائت والقائم من الموت لأجلنا، والحيّ بيننا، ينبغي أن ينعش نسيج الحياة كلها، الشخصية والجماعية، من أجل خير حقيقي انطلاقا من العائلة، الإرث الأساسي للبشرية، وعلامة ثقافة حقيقية ودائمة لصالح الإنسان.

وتابع البابا بندكتس السادس عشر أن "ميلانو مدعوة، ومن خلال الحفاظ على جذورها وميزات تاريخها، للنظر إلى المستقبل برجاء، وختم كلمته في اليوم الأول من زيارته الرعوية موكلاً الجميع لحماية العذراء مريم التي، ومن أعلى قبة في كاتدرائية ميلانو، تسهر ليل نهار على هذه المدينة".

الوفد اللبناني

قال النائب البطريركي العام على أبرشية جونية المارونية ورئيس اللجنة الأسقفية للعائلة في مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك المطران أنطوان نبيل العنداري في مداخلة أمام الوفود الرسمية وحضور رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ساندري: "نحتاج اليوم الى نهضة حقيقية على كل المستويات لكي نسير بالعائلات الى ميناء الطمأنينة والفرح والوحدة بين الزوجين… إن العائلة في أيامنا تعاني آلاما جمّة وتمرّ بصعوبات كثيرة. إن أهمية وجود الكنيسة اليوم تكمن في وضع خطة شاملة تنهض بالعائلة وبكل أفرادها على المستوى الأخلاقي والاجتماعي والنفسي".

وأضاف العنداري: "نحن في لبنان نسعى بكلّ ما أوتينا من وسائل الى مساعدة عائلات تعاني بشدة وتعصف بها كل أنواع التجارب، وذلك بالتنسيق مع كل الطوائف والجهات الحكومية المختصة".

البابا يلتقي الوفود الرسمية

والتقى قداسته، مساء السبت الفائت، ممثلين عن السلطات المدنية في مقر رئاسة أبرشية ميلانو، ووجّه إليهم كلمة توقف فيها عند شخصية القديس أمبروسيوس شفيع ميلانو الذي، وقبل أن يُنتخب أسقفاً على الأبرشية، كان حاكما مدنيا ومسؤولا عن الأمن العام والقضاء.

وأكد الأب الأقدس أن القديس أمبروسيوس كان حاكما متزنا عرف كيف يواجه بحكمة ومسؤولية المشاكل، فنجح في تخطّي الخلافات والانقسامات.

وذكّر البابا الجميع بضرورة أن تضع الدولة نفسها في خدمة الشخص البشري، وتحقيق الرخاء على مختلف الصعد، بدءا من الحق في الحياة. ومن هذا المنطلق لا بدّ أن تصبّ الإجراءات والقوانين في صالح العائلة. وتابع يقول إن الدولة مدعوّة للإقرار بالهوية الخاصة للعائلة المرتكزة إلى الزواج والمنفتحة على الحياة، بالإضافة إلى حق الوالدين في تنشئة أبنائهم.

كما التقى البابا بندكتس السادس عشر الوفد اللبناني الذي يتألف من النائب البطريركي العام المطران أنطوان نبيل العنداري، الأمينة العامة السيدة ريتا عزو، المنسق الرسمي للعائلة الأرشمندريت شربل الحكيم، عضو الهيئة الإدارية الدكتور جورج عزو. وأكد الأب الأقدس امام الوفد اللبناني أن العائلة لا تتمتع بالعدالة إذا لم تدعم الدولة الحق في التربية خدمة لخير المجتمع بأسره، ولفتَ إلى أن السعي إلى تحقيق الخير العام يتطلب تعاونا بنّاء مع الكنيسة، نظراً للإسهام القيّم الذي تقدمه في هذا المجال.

وختم البابا أمام الوفود التي التقاها بأن القديس أمبروسيوس كان يتوجه إلى من يرغبون في تبوؤ مناصب رسمية، داعيا إيّاهم لأن يكونوا أشخاصا محبوبين. وكان يردد قائلا إن الخوف يعجز عن تحقيق ما يفعله الحب.

الأمينة العامة ريتا عزو

شددت الأمينة العامة السيدة ريتا عزو لقناة tf1 الفرنسية على أهمية اللقاء العالمي السابع للعائلات المنعقد في ميلانو تحت عنوان "العائلة: العمل والعيد"، وقالت إنه يسلط الضوء على العائلة، الكنيسة البيتية. وأشارت الى أهميتها في التنشئة المسيحية، وذكّرت بدور الكنيسة في مساعدة العائلة في ضوء عيش رسالة الإنجيل، وأكّدت أن مستقبل العالم يعتمد أيضا على البناء المتين للمحبة العائلية المغذاة بالقيم المسيحية.

وأضافت عزو: "إننا في صدد وضع برنامج على مستوى مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك لمتابعة العائلات عن قرب، ولخلق جوّ جديد بالتعاون مع الدولة اللبنانية والمؤسسات الحكومية والوزارات المختصة".

وتجدر الإشارة الى أنه كان في استقبال الوفد اللبناني وفد رسمي من رئاسة أبرشية ميلانو الذي رحّب بالمطران عنداري والوفد المرافق، كما رحب النائب العام في أبرشية ميلانو المونسنيور فيوليني بمشاركة لبنان المهمة في أصعب الظروف التي يمرّ بها الشرق الأوسط، وخصوصا لبنان.

وافتتح اللقاء العالمي أمام الوفود الرسمية والحكومية بكلمة للكاردينال سكولا، رئيس أساقفة أبرشية ميلانو الذي قال: "إن ميلانو تعيش اليوم حالة فرح لا توصف، لأنها تحتضن كل الوفود الرسمية من كل أنحاء العالم".

وأضاف: "إن أبرشية ميلانو ترحّب بجميع الكرادلة والهيئات الرسمية القادمة من الفاتيكان ومن جميع الدول، كما الهيئات الحكومية والديبلوماسية وجميع الأساقفة والعائلات التي جاءت لتشارك قداسة البابا هذا الحدث المهم…".

كما التقى الكاردينال سكولا رئيس الوفد اللبناني المطران عنداري، والأمينة العامة ريتا عزو، وعضو الهيئة الادارية الدكتور جورج عزو على هامش المؤتمر. ونقل المطران عنداري الى الكاردينال سكولا تحيات كل العائلات في لبنان من كل الطوائف، مشدداً على دور لبنان المسيحي والمسلم، كما دوره الريادي بالنسبة الى الدول العربية المجاورة.

واضاف العنداري: "لقد حملنا من لبنان هموم عائلاتنا وصعوباتها والتحديات التي تفرضها الظروف الراهنة، بالإضافة الى كل المحبة الذي يحملها الشعب اللبناني في قلبه لقداسة البابا بندكتس السادس عشر. كما اننا نشكر كل المنظمين، لأنّ هذا اللقاء له دلالة خاصة تتعلق بالوحدة والمحبة بين كل العائلات في العالم".

وبدوره، قال الكاردينال سكولا أمام الوفد اللبناني: "إننا نتابع كل ما يجري في لبنان، ونأسف لِما وصلت اليه بعض الأمور في الأيام الماضية القريبة".

كما لبّى الوفد اللبناني دعوة للعشاء كان قد وجهها الكاردينال سكولا في المتحف الأبرشي، حيث كانت كلمة للأمينة العامة ريتا عزو لخّصت فيها أهم النشاطات التي قامت بها اللجنة الأسقفية للعائلة في بيروت، وخصوصا عيد العائلة الوطني الذي احتفل به لبنان في 13 أيار الفائت. 

 
الجمهورية
 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

أشهر ثياب المسيح تحت الأضواء بعد 16 عاماً على ظهوره الأخير

شهراً بكامله، كان "القميص المقدس" الحدث في ترير-المانيا. بعد 500 عام على ظهوره العلني الاول، و16 عامًا على ظهوره الاخير، فتح اعلان عرضه امام العامة من 13 نيسان الى 13 ايار

2012 (*) شهية آلاف انطلقوا في رحلة حج مثيرة الى كاتدرائية ترير. هناك امتدت الايدي للتبرك من القميص من وراء مذخر زجاجي مبرد ومحكم الاغلاق حفظ فيه، ووقف كثر امامه متأملين.

"اشهر ثياب يسوع"، هذا ما يُعرَف به. ويقول التقليد ان العذراء مريم هي التي نسجته بيديها لابنها. اما ما كُتِبَ عنه فهو انه "كان غير مخيط، منسوجًا كله من اعلاه الى اسفله"، وان الجنود الرومان الذين صلبوا يسوع "قال بعضهم لبعض: لا نشقه، بل نقترع عليه، فنرى لمن يكون" (يوحنا 19/23-24). وما امكن الحجاج رؤيته في ترير هو قميص كامل، غير مجتزأ، طبقات نسيج جهته الامامية، تتكوّن من الداخل الى الخارج، من ساتان الحرير الاحمر البني والتول البني والتفتا المخضرة.     
مزيد من التدقيق يبيّن ان لدى التفتا طبقة من قطع نسيج متصلة ببعضها البعض بواسطة صمغ الكثيراء. اما جهة الظهر، فتتكون من الساتان الحرير الاحمر البني والتول البني وقطع دقيقة من شاش الحرير، طبقة من اللباد، تفتا حرير مخضرة، وطبقة اخرى من اللباد وشاش الحرير.
امران جعلا القميص في حاله الراهنة. "التاريخ الحافل بالحوادث وظروف الحفظ غير الملائمة احيانا للقميص، ساهما كثيرا في تدهور وضعه الاصلي على مرّ القرون. كذلك، اضطر كل جيل الى اخضاع القميص لترميم، لدى عرضه، اضافة الى تدابير للمحافظة عليه… فكان وضعه الاصلي الاكثر الذي عانى من جراء ذلك"، تشرح المسؤولة الاعلامية عن الحج الى "القميص المقدس" السيدة جوديت روب لـ"النهار".  
فيراه الحجاج، ليس الذخيرة بذاتها، بل النسيج الملفوف حولها. وما بقي من النسيج الاصلي، او "القلب"، الياف من الصوف تشكل حاليا لبادة منسوجة في جزء منها، ومتضررة في جزء آخر. وفي الحصيلة، ثمة صعوبة في تحديد عمره الدقيق، وفقد القميص سطح نسيجه، في وقت تسجل قياساته الآتي: الطول من الجهة الامامية 1,47 متراً، ومن الجهة الخلفية 1,57، والعرض 1,09.
اسم واحد يضع القميص في اطاره التاريخي: القديسة هيلانة، والدة الامبراطور قسطنطين. يقول التقليد انها هي التي احضرت القميص من الاراضي المقدسة الى ترير. سفرها الى القدس موثق، ومحدد ما بين عامي 327 و328. غير ان اقدم شهادة لاحضارها القميص الى ترير موجودة في الـGesta Treverorum، الـ"كرونيكل" التريرية وعدد آخر من "الكرونيكل" الالمانية الامبراطورية في بداية القرن الثاني عشر.   
قبل ذلك، اي من الجذور الى القرون الوسطى، يلفّ تاريخ القميص غموض. ولا شيء عنه قبل 1 ايار 1196، اذ تبيّن اول وثيقة بهذا التاريخ ان القميص نقل من الكورس الغربي لكاتدرائية ترير الى كورسها الشرقي الجديد، حيث حفظ في المذبح الرئيسي الذي كرّسه يومذاك رئيس الاساقفة يوحنا الاول. غير ان المدة التي ابقي فيها القميص في الكورس الغربي تبقى غير معلومة. وتصمت المصادر التاريخية من 1196 الى 1512.
في العام 1512، يمكن رصد اضواء على التقليد المتعلق بالقميص: الامبراطور الروماني ماكسيميليان (1493-1519) جاء الى ترير في صوم امبراطوري وطلب رؤية القميص. ومع انه كان من الصعب على رئيس الاساقفة ريتشارد فون غريفينكلو (1511-1531) التقرير بفتح المذبح، الا انه طلب فتحه في حضور الامبراطور والعديد من المطارنة والاساقفة في 14 نيسان 1512.
على الاثر، رغب سكان المدينة في رؤية القميص. فتمّت تلبية طلبهم. وانتشر الخبر بسرعة البرق، ما ادى الى توافد حجاج كثر الى ترير. وكان الحج الاول من نوعه. ونظم حج سنوي الى القميص سنويا حتى 1517. ومن 1524 الى 1545، اكتفي بعرضه مرة كل 7 سنوات.
غير ان الحرب اوقفت كل خطط الحج: في القرن السابع عشر، حفظ في غابة ايهرنبراتستاين وكولونيا، قبل عرضه مرة واحدة العام 1655. ومن منتصف القرن الثامن عشر، لم يعد في كاتدرائية ترير، وحفظ في ايهرنبراتستاين، ثم في كنيسة قميص ترير المقدس. وبعد عودته الى ترير العام 1790، نقل مجددا الى ايهرنبراتستاين، فوورزبرغ، فبامبرغ، فبوهيميا، قبل ان يعود الى بامبرغ، ثم الى اوغزبرغ.
وبمساعدة نابليون، تمكن المطران شارلز ماناي العام 1810 من اعادته الى ترير التي عاد اليها الحجاج بالآلاف. وامكنت زيارته في مزار حتى 1933. وتوالت تواريخ الحج: 1844، 1891، 1933، قبل الاضطرار الى نقله مجددا خلال الحرب العالمية الثانية (1939) الى ليمبورغ، ثم اعيد الى ترير العام 1944. وكان الحج التالي في العام 1959 الذي جذب 1,800 مليون شخص، والمرة الاخيرة العام 1996 (700 الف).
13 نيسان -13 ايار 2012 هو التاريخ الذي حدده القيمون على الكاتدرائية ومطران ترير ستيفان اكرمان للحج الجديد. "هؤلاء من يقررون عادة موعد الحج"، وفقا لروب. واختيار هذا الموعد تحديدا يرجع الى "انه يذكر بالحج الاول العام 1512". واذ يبقى الموعد المستقبلي "غير محدد بعد"، عاشت ترير طوال نحو شهر عيدا استثنائياً، تحضرت فيه لاستقبال نحو 500 الف حاج على الاقل. وتقول: "الجميع مدعوون، المؤمنون او الباحثون عن الله او الفضوليون او المشككون او السياح، كبارا وشبابا وصغارا وعائلات".
على مرّ التاريخ، لم يكن قميص ترير وحده الذي عرض على انه قميص المسيح. هناك ايضا "قميص ارجانتوي" (فرنسا) الذي خضع بدوره لبحوث اثبتت اثريته، من دون حسم اصالته ايضا. وهناك ايضا "اجزاء" من القميص المقدس في جورجيا. ووفقا للكنيسة الارثوذكسية الجورجية، اشترى القميص يهودي جورجي الرابي ايليوز من جندي في القدس وقت الصلب، واحضره الى جورجيا، حيث لا تزال اجزاء منه محفوظة في كاتدرائية سفيتيتسكوفيلي (يكرم في 1 ت1).
كذلك هناك اجزاء في موسكو (تعرض في 10 تموز من كل سنة)، سان بطرسبورغ، وكييف. ويحكى عن اخرى في رومانيا، البندقية، بامبرغ، لوكوم، القسطنطينية، الى جانب صفد (فلسطين)، ولندن، واديرة وكنائس عدة في مختلف ارجاء العالم. وايا يكن، فانها تُحفَظ بعناية، لكونها "اثمن" ثياب المسيح… المسكوبة ابدًا برائحته وعرقه. ولعل ابلغ كلمات عما يُراد منها ان تعبّر ما قاله مطران ترير في دعوته الحجاج الى زيارة القميص المقدس. "انها دعوة الى الحج الى المسيح. لقد دُعينا منه ومن رسالته. ونجتمع عند قدميه". 

 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : تكريم المطران رولان ابو جودة في 16 نيسان

تكرم اللجنة الاسقفية لوسائل الاعلام والمركز الكاثوليكي للاعلام، النائب البطريركي العام المطران رولان ابو جودة، في احتفال يقام برعاية البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي، عند الخامسة من بعد ظهر 

الاثنين في 16 نيسان في الصرح البطريركي في بكركي.

ويتضمن برنامج الاحتفال: صلاة افتتاحية ووثائقي عن المناسبة، ثم تلقى كلمات على التوالي لكل من: مدير المركز الكاثوليكي للاعلام عبده ابو كسم، الوزير السابق ادمون رزق، رئيس اللجنة الاسقفية لوسائل الاعلام المطران بولس مطر، الوزير السابق عصام خوري، الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير والبطريرك الراعي. واخيرا كلمة شكر للمحتفى به.
يلي الاحتفال نخب المناسبة وتوزيع مجموعة كتب "من حصاد الخدمة".

 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : “كلمة الرب” للبابا بنديكتوس الـ16

دعا المطران بولس مطر رئيس اللجنة الاسقفية لوسائل الاعلام الى ندوة تعقد في المركز الكاثوليكي للاعلام – جل الديب الخميس 5 كانون الثاني الساعة الثانية عشرة ظهراً وموضوعها "الارشاد الرسولي كلمة الرب

لقداسة البابا بنيديكتوس السادس عشر" يشارك فيها: الاخت باسمة الخوري "الله الذي يتكلم وجواب الانسان عليه" والأب ايوب شهوان "كلمة الله في الليتورجيا وفي حياة الكنيسة" والخوري ميشال صقر "كلمة الله في العالم".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

العالم : «نيويورك تايمز» تعتزم بيع 16 صحيفة إقليمية

تجري شركة «نيويورك تايمز» محادثات متقدمة مع شركة «هاليفكس» الإعلامية الناشرة في فلوريدا لبيع 16 صحيفة إقليمية، بهدف التخلص من التقسيم الإعلامي الإقليمي الذي تعتمده الشركة.

وتتضمن اللائحة عناوين منتشرة في أنحاء الولايات المتحدة، مثل صحف «ساساروتا هيرالد تريبيون» في فلوريدا، «ذا برس ديموقــراط» في كاليـــفورنيا، «ذا سـتار نيوز» في نورث كارولينا»، و«تسكالوسا نيوز» في آلاباما.
وتعرضت المنشورات الإقليمية لشركة «نيويورك تايمز» إلى انخفاض في الإيرادات حيث تراجعت عائدات الإعلانات 30.2 في المئة بين عامي 2008 و2009، وتراجعت بالإضافة الى ذلك 8.2 في المئة في العام الماضي.
ويرجح محللون أن تتم الصفقة المقدرة بحوالى 145 مليون دولار في وقت لاحق من الأسبوع الحالي. ويتيح بيع تلك الأصول للشركة التركيز على صحفها الأساسية مثل «نيويورك تايمز»، «بوسطن غلوب» و«إنترناشيونال هيرالد تريبيون». وتأتي هذه الخطوة بعد أيام قليلة من إعلان المدير التنفيذي لشركة «تايمز» جانيت روبنسون رحيلها عن الشركة.
(عن الـ«غارديان»)

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

ألمانيا: تستقبل ابنها البابا بندكتس الـ16 في زيارته الرسمية الثالثة اليوم

بعث مراسل إذاعة الفاتيكان في ألمانيا من مدينة فرايبورغ بتقرير حول استعدادات ألمانيا للزيارة الرسولية للبابا بندكتس السادس عشر التي ستبدأ اليوم الثاني والعشرين من أيلول وتستمر حتى الخامس والعشرين.

أشار التقرير إلى اهتمام وسائل الإعلام الألمانية المتزايد بالحدث وإلى استعدادات المدن التي ستشملها الزيارة الرسولية وفي مقدمتها برلين التي ستكون المحطة الأولى لبندكتس السادس عشر، وفيها سيلتقي برئيس الجمهورية الألمانية كريستيان فولف والمستشارة أنغيلا ميركيل، كما سيلقي بكلمة أمام البرلمان الفيدرالي البوندستاغ.

تؤكد وسائل الإعلام كافة تقريبا أهمية هذه الزيارة التي ستكون من بين أكثر الزيارات الرسولية زخما على الإطلاق حيث يشمل البرنامج 18 حديثا للبابا. وتأتي كلمة بندكتس السادس عشر أمام البرلمان الفيدرالي في مقدمة نقاط البرنامج المثيرة للاهتمام. وإلى جانب البرنامج الغني تنطلق أهمية الزيارة أيضا من التحدي الكبير الذي سيكون على البابا خوضه أمام مجتمع تعترف الكنيسة نفسها بالتراجع المتزايد لأعداد مؤمنيه.

يصاحب الجدل أيضا هذه الزيارة بعد إعلان بعض البرلمانيين مقاطعتهم لحديث البابا، ومع مخاوف من استغلال بعض القضايا الداخلية للكنيسة الكاثوليكية الألمانية. إلا أن شعار الزيارة يختصر هدفها بوضوح والذي يُعتبر دعوة لأوروبا بكاملها "أينما يوجد الله هناك مستقبل". تنبيه صريح إذن للعالم، فدون القيم الدينية وما تمنح من أمل لن تتوفر أجوبة على المخاوف حول المستقبل في مجتمعات تعاني من أزمة حادة ليست اقتصادية فقط. رسالة موجهة للجميع، لا لألمانيا فقط أو للكاثوليك وحدهم.

راديو الفاتيكان

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

العراق : الإفراج عن الصحافي سعد الأوسي بعد 16 شهراً

تعرب مراسلون بلا حدود عن بالغ ارتياحها للإفراج عن مدير النشر في أسبوعية الشاهد سعد الأوسي في 17 آب/أغسطس 2011 بعد مرور أكثر من 16 شهراً على احتجازه. ومن المفترض أن يتلقى الصحافي

العناية الطبية في الخارج قبل أن يعاود عمله في الصحيفة.

تعرّض الصحافي للتوقيف صباح 14 نيسان/أبريل 2010 بعد تفتيش القوى الأمنية منزله. وقد تم اعتقاله إثر نشره مقالة في صحيفة الشاهد انتقد فيها ظروف تسلّم رئيس الوزراء نوري المالكي مقاليد السلطة.

نقلا عن محيط

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : زيارة الراعي الى جبيل في 16 تموز تعزز اطر المصالحات

كشفت "المركزية" ان حركة المصالحات المسيحية – المسيحية تبدو متجهة نحو مزيد من الخطوات المعززة لواقع التصالح والتقارب ولا سيما على المستوى القيادي في ضوء قرار ثنائي رئاسي سياسي وروحي

 تمتزج فيه رغبة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان بمساعي البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لتنتج تقاربا مسيحيا مارونيا لطالما أمل فيه المجتمع المسيحي في لبنان، وخصوصا في السنوات الاخيرة التي شهدت انقساما حادا واصطفافا سياسيا في ضفتي الموالاة والمعارضة.

فالبطريرك الراعي الذي يعود قبل ظهر الاحد المقبل الى بيروت ليرأس في السابعة والنصف مساء قداسا احتفاليا في ذكرى تطويب ابونا يعقوب الكبوشي في دير الصليب – بقنايا، يزور وفق معلومات "المركزية" في 16 و17 و18 و19 تموز منطقة جبيل التي رعاها سنين طوالاً قبل تبوئه السدة البطريركية.

وللمناسبة يقيم رئيس الجمهورية حفل عشاء في دارته في عمشيت على شرف البطريرك بدأ توجيه الدعوات للمشاركة فيه الى الاركان الموارنة ووزراء ونواب وفاعليات المنطقة بحيث يتوقع ان يتحول العشاء الى مشروع مصالحة كبرى كان اطلقها الرئيس سليمان في العام 2008 وسلكت اطارها التنفيذي مع مبادرة البطريرك الراعي الى الاجتماع الماروني في بكركي بهدف تعزيز المصالحات وتحديد اطر التعاطي الحضاري بين القيادات وابقاء الخلافات السياسية ضمن نطاقها الضيق.

وفي هذا الاطار، ادرجت اوساط مطلعة اتصال الرئيس سليمان برئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون في اطار توجيه الدعوة الى العشاء، ما يمهد لإعادة خطوط التواصل والتقارب بين بعبدا والرابية التي كانت شهدت فتورا في الآونة الاخيرة.

وفي برنامج زيارة البطريرك الراعي الى جبيل الذي يبقى في اطار اللمسات الاخيرة عليه، احتفال بالقداس الالهي لمناسبة عيد مار شربل في دير مار مارون عنايا في 17 تموز في حضور رئيس الجمهورية على ان يرأس في اليوم التالي قداسا في مبناء جبيل يعقبه لقاء مع فاعليات المنطقة في مدرسة دير الاخوة المريميين في عمشيت على ان يغادر المنطقة في 19 تموز.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : عطلة الصحافة في ذكرى عاشوراء الخميس 16 الحالي

اعلنت نقابة الصحافة في بيان اليوم، "ان يوم الخميس المقبل في 16 كانون الاول يصادف ذكرى عاشوراء، فيتوقف العمل في الصحف في هذا اليوم وتحتجب عن الصدور صباح اليوم التالي الجمعة في 17

كانون الاول، عملا بقرار مجلس نقابة الصحافة وبالاتفاق مع نقابة المحررين واتحاد عمالي الطباعة وشركات توزيع الصحف".

الوكالة الوطنية للإعلام

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

نيويورك : لوحة تجسد العذراء من القرن الـ 16 للمزاد العلني

لوحة من عصر النهضة للرسام تيتيان تجسد السيدة العذراء والطفل يسوع في حضرة القديسين لوقا وكاترين عرضت في متحف لندن وتعود الى القرن السادس عشر. وهي مرشحة للمشاركة في مزاد علني

تنظمه شركة "سوثبي" في نيويورك الشهر المقبل.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : صفير يترأس السبت قداس اليوبيل ال16 لوفاة مار مارون

يترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير قداسا احتفاليا في كنيسة الكرسي البطريركي الاثري في سيدة قنوبين، يوم السبت المقبل لمناسبة اللقاء الكهنوتي العام الذي تنظمه لجنة اليوبيل

 المئوي السادس عشر لوفاة مار مارون.
وقد دعت اللجنة جميع المكرسين الموارنة من كهنة ورهبان وراهبات الى المشاركة في هذا النهار الذي يبدأ بالتجمع في محلة مار اليشاع، عند الساعة الثامنة صباحا ومن هناك ينطلق الجميع الى دير سيدة قنوبين بينما تتوجه مجموعات اخرى سيرا من الديمان حيث حديقة البطاركة الى الوادي، عبر طرق المشاة ومن حوقا باتجاه قنوبين.

وبعد القداس، يعقد لقاء بين البطريرك والمشاركين تتحدث خلاله الام كليمانص حلو عن روحانية الكنيسة المارونية من عام 1440 وحتى اليوم، في الوادي المقدس وتقيم الراهبات الانطونيات المسؤولات عن دير قنوبين غداء تراثيا تعده سيدات من الوادي للمشاركين.

ويتخلل هذا النهار جولة للبطريرك صفير على مجمل معالم الوادي الروحية انطلاقا من الديمان نزولا الى سيدة الكرم ومار سمعان ومحيط دير مار آبون وصولا الى الكرسي البطريركي في سيدة قنوبين ومنه الى مدافن البطاركة في مزار القديسة مارينا وصلاة على نية تطويب البطريرك الدويهي.

نشاط الديمان

وكان البطريرك صفير قد استقبل وفدا من راهبات المحبة للقديسة "جان انتيد" Besancon اللواتي يقمن بزيارة حج الى الوادي المقدس، ثم التقى مدير العلاقات العامة في المركز الصحافي والاعلامي الدولي جوزيف محفوض الذي سلمه دعوة المنتدى البلدي الثاني الذي سيقام في السادس من آب المقبل في بلدة عاليه بالتنسيق مع مركز الدراسات والابحاث البلدية والقروية بهدف استمرار التواصل البلدي سعيا للوصول الى اللامركزية الادارية.

كذلك، اجتمع البطريرك صفير مع النائب البطريركي العام على الجبة المطران فرنسيس البيسري يرافقه الشماس ميلاد الكورة لاخذ بركته من اجل السيامة الكهنوتية التي ستتم في 28 آب المقبل في كنيسة الصرح في الديمان.
الوكالة الوطنية للإعلام

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

العالم: مستخدمو فايسبوك يقضون 16 مليار دقيقة يومياً على صفحاته

لقد مرت أكثر من ست سنوات على انطلاق موقع فايسبوك على يد مارك زوكيربرغ والذي كان موجهاً في الأساس إلى زملائه في جامعة هارفارد وبعدها انطلق به إلى كل العالم،

 لقد كان الموقع يعمل باستخدام ملقم واحد ولكن الآن مع النمو الكبير لتلك الشبكة الإجتماعية الضخمة أصبحت بحاجة إلى 60 ألف ملقم ليخدم حوالي 400 مليون مستخدم يحملون أكثر من 3 مليار صورة أسبوعياً ويقضون 16 مليار دقيقة يومياً على صفحاته.

لقد جاءت هذه الأرقام المذهلة في موقع gizmag نقلاً عن توم كوك من المجموعة المسؤولة عن النظام الهندسي للفيس بوك وذلك أثناء حضوره مؤتمر O"Reilly Velocity الأسبوع الماضي، وأشار توم إلى أن ملقمات فايسبوك تجري أكثر من 50 مليون عملية في الثانية الواحدة خاصة في خدمات التخزين المؤقت على شبكة الإنترنت كما أن أكثر من مليون موقع تتمتع بمميزات الربط مع فايسبوك.

ويشاهد المستخدمون ما يزيد على مليون صورة في كل ثانية،ولمواجهة هذا النمو المتزايد قررت إدارة فايسبوك بناء مركز بيانات في برينفيلي في ولاية أوريجون بالولايات المتحدة الأميركية، وصممته خصيصاً لدعم الملقمات والبنية التحتية للتخزين.

هذه هي بعض الملاحظات من إحصائيات فايسبوك الأخيرة:

50% من مستخدمي فايسبوك النشطين يسجلون الدخول للموقع بشكل يومي.

متوسط عدد أصدقاء كل مستخدم 130 شخص ويضيف كل مستخدم 70 مشاركة في المحتوى كل شهر.

حوالي 70% من مستخدمي فايسبوك من خارج الولايات المتحدة الأميركية.

هناك أكثر من 100 مليون مستخدم نشط يصلون للفيس بوك عن طريق هواتفهم المحمولة وهؤلاء أكثر نشاطاً مرتين من المستخدمين العاديين.

أكثر من مليون موقع تم دمجهم مع موقع فايسبوك

ويبدو أن الإقبال الشديد على استخدام شبكة فايسبوك أصبح يشكل تحدياً كبيراً للقائمين عليها،وجعلهم في حاجة للمزيد من بذل الجهد للحفاظ على مستوى مناسب من الخدمة ويعترف جوناثان هيلجير نائب الرئيس المشرف على العمليات التقنية في موقع فايسبوك أثناء حضوره مؤتمر structure لعام 2010 بأن الشركة لم تقم بعمل بنية تحتية قادرة على مواجهة التحديات بشكل فعال،وأنه من الضروري الإهتمام بزيادة فاعلية الشبكة وذلك لأنه قد آن الأوان للتفكير بجدية في هذا النطاق.
إيلاف

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : التلفزيون الذكي اخترعه لبناني عمره 16 عاماً

التلفزيون الذكي" احد الاختراعات العلمية الـــتـــي حــمــلــهــا الــطــالــب حمزة الملاح من ثانوية "الايمان" في صيدا الى مــعــرض "انــتــل" الــدولــي لـــلـــعـــلـــوم والـــهـــنـــدســـة الـــذي اقــيــم فــي مدينة "ســان جوزيه" في ولاية كــالــيــفــورنــيــا ـ
وهـــو واحـــد مــــن ســـتـــة اخـــتـــراعـــات فــــــــازت فـــــي "مـــعـــرض لــبــنــان الــعــلــمــي الــرابــع" الـــذي نظمته "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة" ومؤسسة "أنتل" وشارك فيه 144 طــالــبــاً وطــالــبــة مـــن 27 مدرسة رسمية وخاصة، عبر 71 مــشــروعــاً وتحت إشراف 49 استاذا.

الــولايــات الــمــتــحــدة، التلفزيون الــذكــي عــبــارة عن جهاز صغير بحجم "الـــدي في دي" أو "الــرســيــفــر" يستطيع مــراقــبــة الــمــنــطــقــة الــقــريــبــة من التلفزيون التي تشكل خطرا على عيون الأطفال، بحيث إذا اقترب الطفل منه وضمن المسافة التي يــحــددهــا الأهـــل مسبقا، يقوم الجهاز بقطع البرنامج المعروض على التلفاز، ويعرض صورة تحذير على الشاشة تنبّه الطفل بوجوب الابــتــعــاد لانــه تــجــاوز المسافة المحظورة، وعندما يبتعد الطفل ويتأكد الجهاز، يعاود عرض ما كان على الشاشة.

وتــقــوم فــكــرة الــمــشــروع على اعــتــمــاد مــوضــوع "الحساسية" الــمــوجــودة فــي معظم الامــاكــن العامة، بخاصة في المستشفيات والمصارف والمؤسسات التجارية لمنع وكشف السرقات، اذ عندما تـــرى الــشــخــص يــقــتــرب تعطي إنـــذارا، وهــذا الأمــر ينطبق على الاقــتــراب مــن التلفزيون ســواﺀ الأولاد منهم أم الــمــشــاهــدون الـــعـــاديـــون لــمــنــع الـــوقـــوع في الــمــحــظــور والإصــــابــــة بضعف النظر.

ويــؤكــد الطالب الــمــلاح الــذي يعتبر اصــغــر الــمــشــاركــيــن في الــمــعــرض اذ لا يــتــجــاوز عــمــره 16 عـــامـــا، ان الاخـــتـــراع يــعــالــج مشكلتين كبيرتين يقع فيهما الأولاد والمشاهدون، الأولى منع الأولاد مــن الاقــتــراب كثيرا من التلفزيون كــي لا يـــؤدي وعلى المدى البعيد الى ضعف النظر، والثانية عــدم ضياع "الريموت كونترول" الخاص بالتلفاز، اذ يتم ربط جهاز التحكم عن بعد لاسلكيا بجهاز التلفزيون الذكي وفق مسافة معينة، وإذا ابتعد الريموت خارجه سيبدأ بإصدار صـــوت تنبيه حـــاد حــتــى يعود إلى داخل الغرفة، وارتجاج مثل الــمــوجــود فــي الــجــوالات، وبحال إضاعته بإمكان أي شخص أن يضغط على زر في الجهاز، ليبدأ الريموت بــإصــدار التنبيه، كما يُمكن لمالك الجهاز أن يحدّد حــجــم الــغــرفــة لتتم تغطيتها بمجال التحكم للريموت، فهذا الــجــهــاز هــو حــاجــة لــكــل منزل لمعالجة هاتين المشكلتين.

وأوضـــــح أن مــــدة الــمــشــروع استغرقت 45 يوما وطموحي ان أرى مشروعي يدخل الى كل منزل، كي ننهي معاناة الأهــل حيال اقتراب الأطفال من التلفاز، فكلما سبر الإنــســان غــور التكنولوجيا كلما حقق نجاحاً وشهرة وازداد خبرة وسمعة طيبة، وفي نهاية المطاف فإن كل ذلك يصب في خــدمــة مدينتي صــيــدا ووطني لبنان "، قبل ان يضيف" أشعر الآن انني أكبر من عمري، ولديّ الــجــرأة عــلــى الــكــلام والــتــصــرف بحكمة مثل الــكــبــار، أتمنى أن أصبح عالماً مشهوراً أرفــع اسم لبنان في المحافل العلمية".

ويقول المشرف على مشروع التلفزيون الــذكــي عبد الــودود النقوزي انها ليست المرة الأولى التي نشارك فيها في المسابقات التكنولوجية، فبعد اختراع الجهاز الـــذي أتـــاح للمكفوف الــقــراﺀ ة عبر ا لكمبيو تر قبل عا مين في مسابقة "أنتل"، وحصولنا على المرتبة الثانية عالميا وتقدير الــنــازا بتسمية الــكــواكــب تبعا لطلابنا، ومطلع هــذا العام كان لنا شرف التمثيل الأول للبنان في بطولة العالم بالروبوت في كوريا، بالإضافة إلى تمثيل لبنان في منظمة الأمم المتحدة للبيئة UNEP لخمس سنوات متتالية في (بريطانيا، الولايات المتحدة ـ مرتين، ماليزيا، اليابان)، وهذا العام باختراع جهاز التلفزيون الذكي في مجال التكنولوجيا.
البلد/ محمد دهشة

 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بينيديكتوس الـ 16 يدعو البرتغال إلى العودة إلى جذورها المسيحية

ذكر البابا بينيديكتوس الـ16 بالماضي العريق للبرتغال، بلداً للمغامرين والمبشرين الذين نشروا الكاثوليكية حول العالم ، في اطار دعوته تلك البلاد الى اعادة اكتشاف ارثها المسيحي، الموضوع الاساسي في رسالته الى قارة تتجه على نحو متزايد نحو العلمنة.

والتقى الحبر الاعظم أفراداً من النخبة المثقفة في البرتغال، في اليوم الثاني من زيارته التي بدأها باعتراف هو الاوضح حتى الان بمسؤولية الكنيسة في فضيحة التعديات الجنسية على الاولاد. ووصل بعد الظهر الى مدينة فاطمة المقدسة، رمز الكاثوليكية في البرتغال والتي تعتبر "المحطة الرئيسية" في رحلته.
وعلى غرار دول كثيرة في أوروبا الغربية، ابتعدت البرتغال عن جذورها الكاثوليكية، معتمدة في السنوات الاخيرة قوانين تجيز الاجهاض والطلاق.وفي وقت سابق من هذه السنة، أقر البرلمان قانوناً يسعى الى جعل البرتغال الدولة السادسة في اوروبا تجيز زواج مثليي الجنس. وبات على رئيس الدولة أن يقرر الموافقة على التشريع أو رفضه.
وفي خطاب أمام فنانين وعلماء ومثقفين برتغاليين، حذر البابا من أنه اذا تجاهل المسيحيون ايمانهم "سيضيعون في متاهة الوقت والتاريخ ويحرمون القيم الواضحة والطموحات الكبيرة". وانتقد الثقافة التي تضفي "طابعاً مطلقاً على الحاضر"، معتبراً ان "تقويماً مماثلاً… يصطدم بالتقليد الثقافي العريق للشعب البرتغالي، هذا التقليد المتسم بتأثير المسيحية والاحساس الشامل بالمسؤولية".
وذكر بحس المغامرة الذي طبع الماضي الاستعماري للبرتغال، عندما حمل مبشروها ومغامروها الكاثوليكية الى أفريقيا وآسيا وأميركا الجنوبية، قائلاً إنهم فعلوا ذلك "بحس من المسؤولية العالمية". وأسف لأن يكون هناك اليوم على نحو متزايد شعور بالتوتر بين الاتجاهات الراهنة في الثقافة وتقاليد الماضي، داعياً النخبة الثقافية في البرتغال خصوصاً، الى استغلال نفوذها للتشجيع على تقدير جديد للمسيحية.
والتقى بينيديكتوس الـ16 لاحقاً رئيس الوزراء البرتغالي جوزيه سوكراتيس الذي شكل في السنوات الاخيرة قوة الدفع الرئيسية وراء الجهود لتشريع الاجهاض وزواج مثليي الجنس.
وصرح سوكراتيس بإنه أبلغ الحبر الاعظم أن مؤسسات الكنيسة اضطلعت بدور مهم في البرتغال، وخصوصاً في برامج الرعاية الاجتماعية للمحتاجين.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“صحافيون مع وقف التنفيذ” تنتقد قرار إدارة التلفزيون الاردني وقف تدريب 16 خريجاً

انتقدت حملة "صحافيون مع وقف التنفيذ"، يوم الثلاثاء 16 آذار/مارس 2010، قرار رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردني ومدير عام المؤسسة بالوكالة صالح القلاب وقف تدريب 16 خريجاً من كلية الصحافة والإعلام.

وأوضحت الحملة في بيان أصدرته أن القلاب "أصدر قراراً بتاريخ 15/2/2010 يقضي بوقف تدريب 16 متدرباً من خريجي الصحافة والإعلام من أعضاء حملة "صحافيون مع وقف التنفيذ"، وأضافت أن القلاب "علل قرار الإيقاف بالمبلغ المالي الشهري الذي يتلقاه المتدربون، إذ اعتبر أن الراتب الشهري الذي يتم دفعه للمتدربين يستنزف ميزانية المؤسسة ويحمّلها عبئاً مالياً إضافياً".

وتابعت: "بعد قضائهم عاماً كاملاً من التدريب في أقسام المؤسسة المختلفة بهدف التعيين مقابل 150 ديناراً شهرياً، وبموجب قرار صادر عن مجلس إدارة المؤسسة ورئيسه السابق الدكتور نبيل الشريف، الذي قرر أيضا بداية العام 2010 تمديد تدريب الـ 16 متدرباً عاماً كاملا ًمن 1/1/2010 حتى 31/12/2010 وبمكافأة مالية تبلغ 250 ديناراً، ليلغي المدير الجديد بقراره هذا قرار مجلس الإدارة السابق القاضي بتمديد التدريب".

واستغربت الحملة القرار ووصفته بالمجحف، وأكدت "رفضها المطلق للقرارات المتسرعة، التي لا تنم عن شيء إلا استمرار السياسات غير المدروسة التي تحاول أن تقصم ظهر الكفاءات الوطنية وإعاقة تحقيق سبل العدالة والمساواة في التعيين داخل المؤسسة، بل إنها تشفّ عما هو أبعد من ذلك، وأن التغيير الذي نادت به الحكومة الجديدة ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الجديد كان تغييراً على حساب لقمة عيش البسطاء من أبناء هذا الوطن وليس لمحاولة تصويب أوضاع الفساد في التعيين والترهل الإداري الموجود داخل المؤسسة".

وحمّل البيان القلاب مسؤولية حرمان كل من الخريجين الـ 16 من الحصول على أساسيات الحياة الكريمة وأن يكون جزءاً من أبناء المؤسسة، كما نسف آماله بأن يصبح من الموظفين المنتجين داخل المؤسسة، وقد جاء القرار من دون دراسة لأحوالهم وظروفهم ومن دون اعتبار لقدراتهم وطموحاتهم ولما ستؤول إليه أحوالهم جراء هذا القرار".

وختمت الحملة بيانها مشيرة إلى أن "مجموع ما يتلقاه عشرة من المتدربين شهرياً لا يساوي راتباً شهرياً واحداً لمدير أو مستشار، وما أكثر تواجدهم في مؤسستنا العزيزة … وهنا نوجه إلى "معاليه" سؤالاً صريحاً ومنطقياً: هل مبلغ 250 ديناراً يسبب عجزاً في ميزانية، ومبلغ ألفين أو ثلاثة آلاف دينار لشخص واحد يسهم في إنعاش الميزانية وفي تحسين أحوال المؤسسة؟".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

رسالة مفتوحة من كاهن عربي إلى قداسة البابا بينيديكتوس الـ 16

أبتِ صاحب القداسة،
في هذه الظروف الدقيقة التي يمرّ بها العالم عامةً، وشرقنا خاصةً، أودّ أن أبثّك بعض ما في قلبي بصفتي كاهناً عربياً كاثوليكياً من سوريا. وأنا أفعل ذلك في شأن الدعوة التي وجّهتَها منذ أشهر قليلة الى مسؤولي الكنائس الشرقية الكاثوليكية لعقد اجتماع في روما، يعدّ لمؤتمر يُعقد فيها أيضاً في تشرين الأول المقبل ويتناول أوضاع المسيحيين العرب وغير العرب في الشرق كله.

ثمة نقاط ثلاث أريد التحدث بها معك، حديث ابن مع أبيه.
النقطة الأولى: في شأن الدعوة الى مثل هذا المؤتمر.
ثقتي تامة بأن كل الذين لبّوا الدعوة أشادوا بهذه المبادرة. ولكن هل قال لك أحدهم إنها جاءت متأخرة جداً؟
ثقتي تامة أيضاً بأن الأوراق التي وُضعت بين أيديهم أثارت "إعجابهم". ولكن هل قال لك أحدهم إنها قد لا تعكس من واقع الشرق، الماضي والحالي، إلا ما يراه الغرب، وما يريد الغرب لسائر سكان الأرض أن يروه، شاؤوا أم أبوا؟
ثقتي تامة أيضاً بأن للفاتيكان خبراء "مختصين"، وسفراء في الشرق، يحاولون أن ينقلوا بأمانة ما يجري فيه.
ولكن هل قال لك أحد المجتمعين إن هؤلاء "الخبراء" والسفراء لا يرون في الغالب إلاّ ما يتيح لهم المسؤولون في كنائس الشرق أن يروا؟ أو ما "تسمح" لهم حدود مسؤوليتهم أن يروا؟
أخيراً، وليس آخراً، ثقتي تامة أيضاً بأن المجتمعين اكتشفوا ثغراً خطيرة في ما قُدّم اليهم من أوراق "مهمة".
ولكن هل قال لك أحدهم، إما لك شخصياً، أو علناً خلال الاجتماعات، إن هناك ثغراً يجهلها أو – ولِمَ لا؟ – "يتجاهلها" الفاتيكان و"خبراؤه"، على كثرتهم أو قلّتهم الغربية، في غياب أو ندرة الخبراء الشرقيين أو العرب؟
النقطة الثانية هي في شأن المدعوين إلى الندوة السابقة والمؤتمر المقبل.
لقد عُرف أن المدعوين هم السادة البطاركة والأساقفة والرؤساء العامون لمختلف الرهبانيات.
وإني لأسأل: هل أنت شخصياً مقتنع كل الاقتناع بأن هؤلاء المدعوين يمثلون حقاً المسيحية الشرقية، في ما لها وما عليها، لا سيما في مثل هذه الظروف الخطيرة، بل المصيرية؟
فأنا أخشى أن تكون الكثرة فيهم خارج ما يتوقع منهم الشرق كله، بشقيه المسيحي والمسلم على السواء، من مواقف وتصريحات مكلفة، تعلّموا بحكم مناصبهم ومنظورهم الخاص أن يتحاشوها أو يلطفوها بما يلغيها، لأسباب معنوية ومادية لم تعد تخفى على أحد.
قلت إن هذا المؤتمر جاء متأخراً، بل متأخراً جداً. إلا أن أخشى ما أخشاه أن يطلع هذا المؤتمر على العالم بمقدّمات رنّانة، وأمنيات وقرارات لا تقدّم ولا تؤخّر، بل قد تؤخّر كثيراً، لأنها تكون قد أضافت خيبات جديدة وثقيلة، فوق ما يرهق الشرق من أثقال تاريخية مضنية، وسياسات غربية ظالمة، وتخبطات داخلية مربكة، وأحياناً مخزية.
لذا، رأيت أن أقترح توسيع الدعوات الصادرة عن الكرسي الرسولي، بحيث تطال أصواتاً جريئة وفاعلة من مختلف الأوساط المسيحية أولاً، بشقيها الكاثوليكي والأرثوذكسي، من كهنة وعلمانيين على السواء، ومن مختلف الأوساط الإسلامية ثانياً. ولأن غالبية سكان الشرق من المسلمين، يُفترض في ما سيقال في هذا المؤتمر، ويصدر عنه، أن يعنيهم كما يعني المسيحيين سواء بسواء.
النقطة الثالثة، هي مدى مسؤولية كنائس الغرب، وعلى رأسها الفاتيكان، إزاء ما يحدث في العالم عموماً، وفي الشرق العربي وغير العربي خصوصاً.
سؤالي الأول هو: هل تراني أجانب الحقيقة إن قلت إن كل ما يحدث في العالم عموماً، وفي الشرق خصوصاً، هو من صنع بلدان الغرب، وأعني بها من دون مواربة الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا الغربية وروسيا وكندا وأستراليا، هذه البلدان التي تستأثر بغنى الأرض كلها، وتملك وحدها القوة الضاربة الكبرى فيها حتى الآن؟
سؤالي الثاني هو: هل تراني أجانب الحقيقة إن قلت إن معظم ما يجري، أولاً داخل العالمين العربي والإسلامي، وثانياً في البقع الإسلامية المنتشرة على امتداد العالم، ليس سوى ردود فعل على مظالم الغرب، بدأت واستمرت في معظم الحالات غوغائية ودموية وعفوية، ثم انتظم بعضها في نمطين من الحركات المسلحة، الأول كان المقاومة المشروعة في فلسطين المحتلة. وتلك هي حال المنظمات الفلسطينية التي وصفت ظلماً من قبل الاتحاد الأوروبي في أيلول 2002 بالحركات الإرهابية، والثاني كان المقاومة الأصولية، أولاً ضد الطغيان السوفياتي في أفغانستان، ثم ضد الطغيان الأميركي في أفغانستان عينها، وفي العراق وباكستان. وتلك هي حال حركتي "طالبان" و"القاعدة".
ولكن هل من يجهل أن هاتين الحركتين هما أصلاً من صنع الولايات المتحدة؟
أما ما يجري في قلب العالم العربي، في فلسطين تحديداً، فلسطين التي لم تعودوا تسمّونها في كنائس الغرب إلاّ "الأرض المقدسة"، فليس سوى حروب ظالمة، واحتلال يستبيح كل شيء: القتل والسجن والتعذيب والحصار والتشريد حيال الشعب الفلسطيني برمته، بمسيحيّيه ومسلميه. وكل ذلك يتم تحت سمع العالم وبصره، وبدعم مطلق من الغرب، جعل السيدة كلينتون تقول: "إن ضرب اسرائيل يوازي ضرب مدينة مثل "سان دييغو" في الولايات المتحدة الأميركية"، وجعل السيدة ميركل، مستشارة ألمانيا، تقول أيضاً دونما خجل: "إن ضرب تل أبيب هو كضرب ألمانيا بالذات"!…
فأين ما حلّ ويحلّ بالشعب الفلسطيني منذ أكثر من ستين عاماً على يد الاحتلال الإسرائيلي من الحقوق الإنسانية المعلنة في شرعة حقوق الإنسان، ومن كل المعاهدات الدولية، ولا سيما معاهدات جنيف، ومن مئات القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة ومجلس أمنها التعيس على اسرائيل؟ وهل الغرب كله عبد للصهيونية حتى ينتهج مثل هذه الازدواجية الفاجرة في تعامل الغرب مع إسرائيل من جهة، ومع غالبية شعوب الأرض، وهي الشعوب الضعيفة والمستضعفة، من جهة ثانية؟
كل ذلك وكنائس الغرب كلها صامتة. أجل كلها، بدءاً بحاضرة الفاتيكان، وخصوصاً بعد رحيل البابا يوحنا بولس الثاني، باستثناء كاردينال بوسطن الشجاع برنار لو.
فأنا أقرأ منذ سنوات صحيفة الفاتيكان الرسمية، المسماة "المراقب الروماني"، بتمعن وانتظام. وقد تبين لي منذ اعتلائك الكرسي الرسولي أن اللغة فيها قد تسطّحت وتحيّدت في نطاق كل ما يتعلق بالصراع العربي – الإسرائيلي، وفي نطاق ما يحدث من مآسي الحروب والجوع والأمراض والفقر والاستغلال والتزوير والنهب المنظم، وهي مآسٍ يتفاقم اجتياحها الوحشي للعالم… يوماً بعد يوم!
وقد تجلى لي كل ذلك، على نحو محزن، إبان زيارتك الشخصية لفلسطين المحتلة. فقد كنت أتوقع منك كلمات توازي شجاعة وصدقاً الكلمات التي نطق بها سلفك البابا يوحنا بولس الثاني، لحظة وطئت قدماه أرض سوريا العام 2001، إذ طالب بتطبيق قرارات الأمم المتحدة من أجل حل عادل وشامل للصراع العربي – الإسرائيلي!
كما كنت أتوقع منك أيضاً كلمات تعاطف جريئة وقوية مع الشعب الفلسطيني الذي تخضعه الصهيونية منذ أكثر من ستين عاماً لمحرقة فظيعة، تتواصل دون هوادة، بدعم مطلق من الغرب، كلمات توازي، ولو قليلاً، بعض ما كنت عبّرت عنه من تعاطف جارف مع الشعب اليهودي، مثلاً إبان لقائك بعض زعمائه الأميركيين، خلال زيارتك الولايات المتحدة الأميركية بتاريخ 12/2/2009، وكذلك إبان زيارة حاخامات إسرائيل الكبار لك في حاضرة الفاتيكان بتاريخ 12/3/2009! أما ما ورد على لسانك يوم الأربعاء 27/1/2010، في يوم ذكرى "المحرقة"، وقد ذكرَته صحيفة الفاتيكان الرسمية "المراقب الروماني" (ص 2)، فإنه يوحي أن ما يجري كل يوم في ما تبقّى من فلسطين (الضفة الغربية وغزة) منذ أكثر من ستين عاماً، غائب كلياً عن ذاكرتك!
ويؤسفني أن أضيف أن صمت كنائس الغرب هذا قد تجلى أيضاً من خلال كلمات بائسة كتبها عدد من الأساقفة الكاثوليك، من فرنسا وألمانيا وكندا، إثر زيارات لهم إلى "الأرض المقدسة"، إذ ساووا فيها بين الضحية العربية والجلاد الإسرائيلي. كما أنهم أبدوا فيها انزعاجهم "الكبير" "للآلام" التي تحل بكلا الشعبين. وكانوا دائماً يختمون هذه الكلمات بدعوة مواطنيهم إلى رفع صلاة من أجل "السلام"، وتقديم المساعدات المالية "للأرض المقدسة"!
لكأني بهم فقدوا العيون، فلم يعودوا يبصرون، وغيّبوا العقول، فلم يعودوا يعرفون من تاريخ فلسطين، وهي وطن يسوع، لا قديمه ولا حديثه، ولا يدركون ما يحلّ بهذا الوطن من تغيير جذري لمعالمه التاريخية، وما يحلّ بسكانه الأصليين، مسيحيين ومسلمين، من قتل وتهجير وإبادة!
أبتِ صاحب القداسة،
لي أخيراً ستة أسئلة، أرى لزاماً علي أن أطرحها عليك في ختام رسالتي هذه:
السؤال الأول: هل اللاسامية التي مارسها الغرب، كنيسةً وسلطةً وشعباً، طوال مئات السنوات، حيال اليهود، تبرّر اليوم إراقة دماء شعوب الشرق العربي وغير العربي، بدءاً بالشعب الفلسطيني، كرمى لعيون الشعب اليهودي "المسكين"؟ وهل هي تبرر صمت كل كنائس الغرب، إزاء هذه المظالم، فيما هذه الكنائس لا تني تطلب الغفران عن خطيئة اللاسامية، التي ارتكبتها وحدها، من دون العرب والمسلمين؟
السؤال الثاني: ألا يبدو جلياً لكم في الغرب كله أن موقف الغرب وكنائس الغرب هذا سينجم عنه، لا محالة، شران فظيعان لا أرى مغفرةً ممكنةً لهما:
الشر الأول هو تحويل الشعب اليهودي برمته مجموعة من القتلة؟
الشر الثاني هو إفراغ الشرق كله، عاجلاً أو آجلاً، من مسيحيّيه الأصليين؟
السؤال الثالث: ألا ترى معي تشابهاً مرعباً ومخجلاً بين ما تفعله اليوم قوى الغرب كله على نطاق العالم عامة، والعالم العربي والإسلامي خاصة، وما فعلته القوى الأوروبية التي فتحت القارة الأميركية، بدءاً من أواخر القرن الخامس عشر، من إبادة وحشية ومنتظمة لِما لا يقلّ عن أربعين مليون إنسان من السكان الأصليين، كما يقدّر ذلك الباحثون الغربيون أنفسهم؟
السؤال الرابع: إزاء كل هذه الجرائم ضد الإنسانية، هل يكفي الغرب أن يأتي بابا جديد، بعد أربعمائة عام، يستغفر الشعوب، كما استغفرها البابا الشجاع يوحنا بولس الثاني، خلال زياراته الخارقة للعالم، كي نقول إن الكنيسة فعلت ما كان عليها فعله؟!
السؤال الخامس: ألا يجب على كنائس الغرب، اليوم قبل الغد، أن تخرج من سجن صمتها، وتقول كلمة الإنجيل، تدافع بها عن المظلومين والفقراء والجياع والمرضى والأسرى، الذين تماهى يسوع بكل حب معهم، والذين لم يعودوا أفراداً كما جاء في إنجيل القديس متى، بل باتوا شعوباً يغطون المساحة العظمى من الأرض؟ وقد يسمعها، فتحرر بعضهم، أولئك "الأثرياء" و"المتجبّرون" الغربيون، سواء منهم من تحرروا كلياً من الله، أو من استغلوه كما يحدث في الولايات المتحدة، ليجهزوا باسمه على المسيحيين والمسلمين في الشرق كله، ويؤلّبوا الشعوب بعضها على البعض، في حروب طائفية وإتنية، تنتشر يوماً بعد يوم، ولن ترحم أحداً؟
السؤال السادس: وهو سؤال أسمعك تطرحه عليّ، كما طرحه عليّ الكثيرون من أساقفة الغرب وكهنته: و"هل من يسمع؟". وهنا بدوري أقول لك ولكل الكنيسة في الغرب: لستم خيراً من يسوع. "أتى إلى خاصته، وخاصته لم تقبله"، ومع ذلك فقد تكلم، وما قاله يسوع لم يقله ولن يقوله أحد!
والآن هل من شيء أضيفه؟
أجل. شيء أخير.
أبتِ صاحب القداسة، أرجوك، أنا ابنك الكاهن العربي الكاثوليكي من سوريا، أرجوك بكل محبة وإلحاح أن تبادر أيضاً إلى دعوة صفوة صادقة من المسؤولين في كنائس الغرب، من رجال كنيسة وعلمانيين، كي يتدارسوا، في المؤتمر الذي دعوت إليه في تشرين الأول المقبل، مع مسؤولي كنائس الشرق والملتزمين الصادقين فيه، من مسيحيين ومسلمين، مدى مسؤوليات الغرب في ما يحدث اليوم في الشرق وعلى نطاق العالم، لاتخاذ المواقف المطلوبة والصريحة قبل فوات الأوان.
لقد فات من الوقت الكثير، والأيام حبلى بكوارث جديدة لا يتمناها عاقل لأحد.
إن دنيا الله واسعة، سعة قلب الله، فعسى أن يتسع قلبك لكلامي.
أبتِ صاحب القداسة،
أسألك الدعاء من أجل جميع إخوتي في الشرق، من مسلمين ومسيحيين ويهود، وأهديك صادق محبتي واحترامي البنويين.
بقلم الأب الياس زحلاوي     
(دمشق) 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

انطلاق احتفالية الذكرى المئوية ال 16 لوفاة القديس مار مارون في حلب

انطلقت احتفالية الذكرى المئوية السادسة عشرة لوفاة القديس مار مارون فى مدينة حلب شمال سوريا اليوم، بمشاركة عدد من السياسيين اللبنانيين .بمشاركة الرئيس اميل لحود، رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" العماد ميشال عون، رئيس تيار "المردة" النائب سليمان فرنجية، السفير اللبناني في دمشق ميشال خوري.

كما شاركت المستشارة السياسية والاعلامية فى رئاسة الجمهورية في سوريا الدكتورة بثينة شعبان، وزير الأوقاف السوري الدكتور محمد عبد الستار. محافظ حلب، المطران هيلاريون كبوجي مطران القدس فى المنفى، وعدد من الوزراء والنواب والشخصيات اللبنانية والسفراء العرب والأجانب المعتمدين في دمشق وفعاليات دينية وشعبية من محافظة حلب.
وتستمر الاحتفالية لمدة عام كامل تنظم خلالها معارض وندوات ومحاضرات وامسيات موسيقية وتراتيل دينية مرتبطة بالقديس مارون واثار قرية براد بمشاركة العديد من المثقفين والكتاب والفنانين اللبنانيين والسوريين. وسيتضمن البرنامج الاحتفالي اقامة معرض صور في قاعة العرش في قلعة حلب التاريخية في حضور نحو مئتين من المدعوين.
ويقام يوم غد الثلاثاء، قداس في كنيسة جوليانس حيث يقع مدفن مار مارون في قرية براد شمال حلب.
وكان العماد عون حضر قداسا أقيم بالقرب من مدفن مار مارون في نهاية 2008، وهو أول قداس من نوعه يقام في هذه المنطقة منذ نحو 1200 سنة.
يذكر ان براد هي أكبر قرية أثرية في شمال سوريا وتضم بقايا آثار رومانية وثلاث كنائس، وقد أضيف إلى كنيسة "جوليانوس" جناح شمال الحنية الشرقية ليضم رفات القديس مارون المتوفى حوالى 410 م. .

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

البابا بنيديكتوس ال16 بارك وفدي “تيلي لوميار” و”نورسات”

وجه البابا بنيديكتوس السادس عشر تحية حارة الى "تيلي لوميار" وفضائيتها "نورسات" اثناء مشاركتهما في المقابلة العامة في قاعة بولس السادس في الفاتيكان امام آلاف المشاركين من مختلف بلدان العالم. وقال: "أيها الاحباء، أشجعكم على متابعة رسالتكم بسخاء في خدمة اعلان الانجيل والسلام والمصالحة في لبنان وفي المنطقة كلها ومنح بركتي الرسولية الخاصة لكم ولجميع مشاهدي نورسات".

ومثل المحطة وفد تألف من رئيس مجلس ادارة "تيلي لوميار" المطران رولان ابو جوده، رئيس مجلس ادارة "نورسات" جاك كلاسي ومديرة البرامج ماري تريز كريدي.
ورافق الوفد ممثلان لمكتب نورسات في كندا ايلي مجاعص وسمير عنجا، وحضر اللقاء الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الموجود في روما في زيارة تحضيرية لسينودس الشرق الاوسط.
من جهته، قدم المدير العام جاك كلاسي مشروع المدينة الاعلامية التي تسعى المحطة الى انجازها شارحا للبابا "أهميته وسعي "تيلي لوميار" ونورسات الى ان تكونا دعامة تنطلق من لبنان لترسخ الوجود المسيحي في الشرق".

واستقبل الحبر الاعظم الوفد المشارك ومنحه بركته وتبادلا الهدايا التذكارية.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بينيديكتوس الـ 16: الموسيقى تريح النفس وتثير مشاعر عميقة

حضر البابا بينيديكتوس الـ16 حفلا موسيقياً في قاعة بولس السادس في الفاتيكان، قدمته "اكاديما ايمولا" الدولية للعزف على البيانو، بمناسبة انعقاد السينودس من أجل افريقيا،

وعزفت خلاله عازفة البيانو الصينية جين جو موسيقى لباخ، سكارلاتي، موزارت، تشيرني، بيتهوفن، شوبان، تشايكوفسكي وليست، على سبعة بيانوهات من حقبات مختلفة، في محاولة لتقدير تطور الآلة، ومختلف الرنات الموسيقية.
والقى البابا كلمة في ختام الحفل الموسيقى أشار فيها الى ان الحفل "ساعدنا مرة أخرى على تذوق جمال الموسيقى، اللغة الروحية والكونية، الأداة المحركة للوحدة بين الاشخاص والشعوب".
وقال ان الموسيقى "جزء من كل الثقافات، ويمكننا القول انها تواكب كل خبرة بشرية، من الألم الى المتعة، من البغضاء الى المحبة، من الحزن الى الفرح، من الموت الى الحياة"، مشيرا الى ان الموسيقى استخدمت، على مرّ العصور، للتعبير عما عجز اللسان عن التعبير عنه، لانها تحرك المشاعر التي من الصعب التعبير عنها بالكلام".
وشدد الحبر الاعظم على أنه "ليس من قبيل الصدفة ان اعطت كل حضارة أهمية وقيمة للموسيقى في شتى انواعها وتعابيرها".
في الختام قال ان الموسيقى "تريح النفس، وتثير مشاعر عميقة وتحث تلقائياً على رفع العقل والقلب الى الله في كل حالة في الوجود البشري، أسعيدة كانت أم حزينة".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لقاء ادبي فرنسي في جامعة الجنان ضمن فعاليات معرض الكتاب الفرنكوفوني ال16

نظم قسم الترجمة والتعريب في جامعة الجنان وضمن فاعليات معرض الكتاب الفرنكوفوني السادس عشر، لقاء أدبيا مع الروائيتين الفرنسيتين من أصل جزائري مليكة مقدم وميساء باي في قاعة المؤتمرات لمبنى الجامعة،

حضره عدد من الكتاب الفرنسيين المشاركين في فاعليات المعرض إضافة إلى مدير المركز الثقافي الفرنسي في طرابلس روبرت هورن ومسؤولة برنامج اللغة الفرنسية في البعثة الثقافية في بيروت السيدة نوال كرم ولفيف من الأساتذة الجامعيين والطلاب والمهتمين بالأدب الفرنسي المعاصر.
افتتحت عميدة كلية الإعلام الدكتورة غادة صبيح اللقاء بكلمة ترحيبية أثنت خلالها على الدور المميز للثقافة الفرنكوفونية في التواصل بين الحضارات، ونوهت بالجهد الأنثوي في رفد هذه الثقافة بكل ممتع ومفيد.
ثم أدارت الدكتورة كلوديا شحادة اللقاء حيث عرفت بالسيدة ميساء باي التي تحدثت عن تجربة العيش بثقافتين ولغتين مختلفتين وكيف أنّها استطاعت الجمع بينهما دون أن تفقد خصوصياتها أو تشعر بالتنافر بين الأولى والثانية.
ثم تحدثت السيدة مليكة مقدم ورجعت بالذاكرة إلى طفولتها القاسية في الصحراء الجزائرية في عائلة مرتحلة وإلى معايشتها لمرحلة الاستقلال الجزائري وما أعقبه من محاولات لفرض التعريب بأساليب متسرعة ولّدت أحياناً ردات فعل قاسية . ولفتت إلى أنّ الجزائر قد قدّمت في فترة ما بعد الاستقلال كتّاباً ومبدعين باللغة الفرنسية أكثر من خلال فترة ما بعد الاستعمار.
وقد أعقب اللقاء جولة سياحية في أسواق طرابلس القديمة.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

اختتام معرض الكتاب الفرنكوفوني الـ16 كوريغرافيا شبابية في رسائل لبيروت

تميز أمس برنامج المعرض بسلسلة ندوات وتواقيع متنوعة ترضي الأذواق كلها. اللافت كان في صالة جبران حيث قدم بعض الفتيان والفتيات مشاهد حكوا بالرسائل عن بيروت في زمن السلم والحرب كما سمعوا عنها وشاهدوها وربما كما يحلمون بها.

هذه اللقطات تدخل ضمن نشاطات بيروت عاصمة عالمية للكتاب حيث أطلقت البعثة الثقافية في السفارة الفرنسية بالتعاون مع " ليبان بوست"
وجمعية "إي لُبنان" موقع "رسائل الى بيروت" باللغة الفرنسية وتتوزع على ثلاث  فئات: عامة الشعب فوق الـ16 سنة، وتلامذة المدارس دون الـ16 وشخصيات معروفة في قطاعات عدة، بينها الكاتبان اللبنانيان إلكسندر نجار وفينوس غاتا خوري والكاتب الفرنسي مارك ليفي وسواهم.
الفتيان والفتيات حاولوا أن ينقلوا رسائل عن بيروت فيها الفرح والحزن ومابينهما.
بعضهم قرأ على مسامعنا بعض ما نشره الكاتب ألكسندر نجار على موقع المشروع وهنا بعض ما قاله نجار:
"عزيزتي بيروت، لا نكتب عموماً عن مدينة. لكنك مدينة مختلفة عن سواها. أنت إمرأة ، إمرأة
"منهوكة" لكنها إستطاعات أن تحافظ دائماً على عزة نفس وكبرياء لافتة. أنت إمرأة جمعت أيضاً الإثارة رغم بعض التجاعيد والبصمات البشعة التي دهمت طلتك البهية. نحن مشينا معاً في أروقة بيروت قبل 40 عاما" تقريباً ويداً بيد. عرفنا معاً الحب، الحفلات الفرحة، والطيش، وفجأة دهمنا الظلام الحالك، الحرب، خطوط التماس، المعابر، السيارات المفخخة، الملاجىء وحتى القناصة… لقد عانيت معك يا بيروت وبكيت، لكنني تمسكت بالأمل وضمدت جروحي وعدت متصالحاً مع الحياة. أراك اليوم شامخة وحرة "ومغمورة" بالعزة وإن غلبت عليك بعض التشوهات من المحن التي مررت بها. يضاف الى ذلك واقع العمران العشوائي الذي يجتاح الأبنية ولايتردد في محو ماضيك وفرض قصصهم".
.. هذا بعض ما حاول شباب اليوم تقديمه عن بيروت وأضافوا قصصاً عن القصف وحرب الشوارع والقتلى والشهداء الذين سقطوا "دفاعاً عن لبنان".

توقيعان

من جهة أخرى، وقّعت الزميلة مي منسى كتابها" الروح لماذا نعيدها؟" الصادر عن دار النهار للنشر. وقالت إن " هذا هو الكتاب الثاني بعد حديقة سارة وهو ليس للأولاد كما قد يعتقد البعض من الرسوم فيه." ولفتت الى أنه " كتاب للمراهقين وما بعد،
وخصوصاً للراشدين لإبقاء شيء ما من طفولتهم وبراءتهم بين طيات الوجود". أما السؤال عن " الروح لماذا نعيدها؟" فهو سؤال كبير طرحته على حفيدتي بالفرنسية عندما توفي جد إحدى صديقاتها." وإعتبرت أن هذا " السؤال كان كافياً لكي أبني عليه حواراً بين الجدة وحفيدتها. وشددت على أن "سؤال الطفلة الصغيرة يدخل ضمن سياق أسئلة فيها براءة ولكنها تحمل معنى ميتافيزيكياً لا يشعر به الراشد إلا إذا سمعه وكان انتباهه مسنوناً للإصغاء الى الولد".
أما الروائي لوران سورسال فوقّع كتابه "كنز قرية لوس مانغوس" الصادر عن دار
"لا كورسال" في جناح مكتبة البرج. رواية سورسال مقتبسة من قصة واقعية تدور في قرية لوس مانغوس المكسيكية. ويذكر ملخص الكتاب بأنها قصة فلسفية تتناول مغامرة حقيقية ومثالية لمغامرة بين رجلين في المكسيك.
يذكر أن جناح ميركاتيك للترجمة نظم في صالة جبران مباراة إملائية للراشدين
قرأت فيها بسكال مدور من إدارة ميركاتيك على الجمهور المشارك النص الإملائي وعنوانه "الحياة في أغنية" وكان قرأه نجم "أبوستروف" أو "بويّون دو كولتور" برنار بيفو عام 2005 على جمهورنا الفرنكوفوني خلال زيارته للبنان. النص صعب بعض الشىء ومعقد الى حد ما ولم يخل من ضرورة التركيز على قواعد اللغة الفرنسية وأسسها. وأعلن المنظمون فوز ماري بريدي بجائزة هي عبارة عن طابعة.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الجامعة الثقافية بدأت نشاطات المؤتمر العالمي 16 في المكسيك

بدأت نشاطات المؤتمر العالمي السادس عشر للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في المكسيك، في حضور مشاركين من مختلف المجالس القارية، واستهلت بحفل استقبال اقامه السفير اللبناني نهاد محمود في السفارة حضره اركان الجامعة وشخصيات.

بداية قال الرئيس العالمي للجامعة ايلي حاكمه:"نشكركم سعادة السفير على هذا الاستقبال الحميم الذي اقمتموه للمشاركين في مؤتمر الجامعة الذي يقام في مكسيكو العاصمة، وهذا الاستقبال يدل على محبتك وتقديرك للعمل الاغترابي الوطني الذي يقوم به اعضاء الجامعة في كل انحاء العالم. ونحن نعلم ان ابواب السفارة مشرعة لكل الجالية، ونعلم انك انت الرائد في الديبلوماسية ، شرعت ابواب السفارة امامنا مرات رغم ما كنا نتعرض له من ضغوط في مراحل سابقة، وذلك اعرابا منك عن تقدير لنا وللوطن ولهذه الجالية الحبيبة".

تابع:"سنناقش في مؤتمرنا الحالي امورا عدة تهم الاغتراب ولبنان، ونؤكد ان كل اعضاء هذه الجالية كما كل اعضاء الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم حرصاء على وحدة الاغتراب، وسنعمل من اجل ان تكون هذه الجامعة ممثلة حقيقية للاغتراب في كل ما تقوم به من نشاطات واعمال هي نشاطات واعمال محض وطنية ومحض اغترابية. وان شاء الله نخرج من هذا المؤتمر بنتائج ترضي جميع المغتربين في كل انحاء العالم"

محمود
بدوره قال السفير محمود:"مرة جديدة نرحب بكم في هذه السفارة بيت اللبنانيين، ونحن سعداء بلقائكم مجددا في هذا البيت انتم الاتين من اماكن بعيدة جدا في سبيل انهاض الاغتراب اللبناني لمصلحة الوطن، ونقدر جهودكم التي تبذلونها في سبيل لبنان. ونحن كديبلوماسيين على الخط نفسه، نعمل ونبذل الجهد في سبيل الاغتراب وفي سبيل لبنان وتعزيز العلاقة بينهما".

اضاف:"لقد حققنا خطوات عدة طوال عشرة اعوام في هذا البلد، وانا هنا لمصلحة لبنان والاغتراب، اذ لا يكفي ان تكون العلاقة جيدة بين المغترب والوطن الام، بل مهم ايضا ان تكون العلاقة جيدة بيننا جميعا وبين المغتربين في كل مكان، وتوجه فخامة الرئيس ميشال سليمان ووزارة الخارجية هو وحدة الجامعة، ونعلم ان ثمة لجنة منكم ومن الفريق الاخر عقدت اجتماعات وحققت خطوات لمصلحة وحدة الجامعة ووحدة المغتربين في رعاية فخامة الرئيس وبجهوده. ونأمل اخيرا ان يؤدي هذا المؤتمر الى خطوات ايجابية في المستقبل القريب ونحن نحيي جهودكم في هذا المجال".

اشارة الى ان الوفود الاغترابية المشاركة في المؤتمر اتت من البرازيل، المكسيك، الارجنتين، فنزويلا، كوستاريكا، كولومبيا، اوروغواي، شيلي، لوس انجلوس، سان فرنسيسكو، بوسطن، نيويورك، تورونتو، فانكوفر، مونتريال، فرنسا، بلجيكا، السويد،المملكة المتحدة، غانا، بوركينا فاسو، توغو، نيجيريا، مالي،اوستراليا ومكتب لبنان.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

افتتاح المعرض ال16 للكتاب الفرنكوفوني برعاية رئيس الجمهورية

افتتحت نقابة مستوردي الكتب والمركز الثقافي الفرنسي المعرض السادس عشر للكتاب الفرنكوفوني في بيروت، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ممثلا بوزير الثقافة تمام سلام، في الخامسة من مساء اليوم في البيال.

حضر الافتتاح النائب عبد اللطيف الزين ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، الوزير جو تقلا ممثلا رئيس حكومة تصريف الاعمال فؤاد السنيورة، وزيرة التربية والتعليم العالي بهية الحريري، سفراء: فرنسا دوني بييتون، سويسرا فرنسوا باراس وبلجيكا يوهان فيركمان، النواب: ميشال موسى، نبيل دو فريج، فؤاد السعد، مروان فارس، امين وهبي وجيلبرت زوين، النائب السابق شامل موزايا، نقيب المحررين ملحم كرم، رئيس بلدية بيروت عبد المنعم العريس وعدد من اعضاء المجلس البلدي، رئيس الجامعة اليسوعية الاب الدكتور رينية شاموسي، رئيس جامعة الحكمة المونسنيور جوزف مرهج، اللواء المتقاعد احمد الحاج وعدد من الشخصيات الادبية والفكرية والفنية والاكاديمية والاعلامية.

بداية بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفرنسي، ثم القى رئيس نقابة مستوردي الكتب مارون نعمة كلمة اعرب فيها عن اعتزازه وفخر النقابة بتنظيم هذا "المعرض الراقي الذي يفتح افاق المعرفة امام الجميع". وقال: "من دواعي السرور ان الفرنكوفونية تدعونا لان نتعرف على لغتها وشعوبها بعمق معرفة حقيقية وعميقة لتعم هذه اللغة كل انحاء المعمورة من المشرق الى المغرب، وكل اقاصي العالم، لان الفرنكوفونية ليست عالم لغة فقط بل تتضمن هذه اللغة الثقافة والحرية والتنوع لكل الشعوب".

بارني
ثم القى نائب رئيس منطقة ايل دوفرانس الدكتور فرانسيس بارني، كلمة عبر فيها عن اعجابه ب"هذا التنظيم الحضاري الرائع، لان معرض الكتاب الفرنكوفوني هو معرض للثقافة والتنوع والفرنكوفونية تشمل مناطق متنوعة من العالم". واكد "استعداد منطقة ايل دوفرانس الفرنكوفونية العمل للمساهمة في انجاح اي معرض يقام لاي كاتب بالفرنكوفونية".

السفير البلجيكي
والقى السفير فيركمان كلمة قال فيها: "لقد كان اعجابي كبيرا بنجاح لبنان المتميز باستضافة الالعاب الفرنكوفونية السادسة، وهذا امر صحيح ان يفتتح صالون الكتاب الفرنكوفوني هنا في هذه المنطقة من العالم الغنية بتنوع حضاراتها وهي منطقة حوار وتواصل. واقامة معرض الكتاب هنا شاهد على مدى الغنى الذي يتمتع به لبنان. وفي الايام العشرة المقبلة سأدعو للقاء يضم اكثر من 150 كاتبا و30 ناشرا و70 عارضا للمشاركة في الرسالة الثقافية الفرنكوفونية، واعتقد ان الغنى في هذا البرنامج هو من خلال الاجتماعات واللقاءات والنقاشات حول الطاولات المستديرة مما يعطي لهذا المعرض السادس عشر الغنى والنجاح".

الوزير سلام
ثم القى الوزير سلام كلمة قال فيها: "في افتتاح معرض الكتاب باللغة الفرنسية أشعر كم بات هذا الاحتفال تقليدا محببا لدى اللبنانيين، وحدثا ثقافيا ينتظرونه للاطلاع على آخر الاصدارات وتعزيز مكتباتهم بما يريدونه من كتب قيمة بأسعار نرجوها بمتناول الجميع. هذا المعرض يأتي بعد الألعاب الثقافية والرياضية الفرنكوفونية. ويأتي في أعقاب لأيام العلوم، ومع بداية العام الدراسي والعودة الى الكتاب والعلم والحركة التربوية الناشطة في كل مكان".

اضاف: "أرحب بهذا المعرض يثري جانبا مميزا من ثقافتنا اللبنانية باللغة الفرنسية، وأحيي جميع الذين وضعوا لمساتهم على هذا الجو الرائع بامتياز. إنهم يسهمون بدور بناء في النهوض بالثقافة بصورة عامة، والتي تأتي من روافد اللغة الفرنسية بصورة خاصة. قل لي ماذا تقرأ، أقل لك من أنت. قل لي بأي لغة تقرأ، أقل لك من أنت. قل لي كيف تقرأ، أقل لك من أنت. المهم أن القراءة هي الوسيلة للمعرفة ولن أدخل في تقييم القراء والكتب وأجواء القراءة ولغاتها. أنا أتحدث هنا عن الشغف بالقراءة، ولا أتحدث عن القراءة المفروضة أو تلك التي ترتبط بأعمالنا أو مصالحنا. إنه حب القراءة والاحساس بالسعادة عندما نمسك بكتاب ونشعر بالحميمية ونحن ندخل عالمه بهذا الحب الكبير".

وتابع: "نبدأ اليوم النصف الثاني من سنة بيروت عاصمة عالمية للكتاب. ولقد أصدرت اللجنة التنفيذية كتابا حول المشاريع والبرامج التي تم إقرارها وتم تنفيذ عدد كبير منها ضمن فعاليات هذه السنة-الحدث. إننا نشعر اليوم أننا قد أطلقنا عملية بناء متكامل للنهوض بالقرائية في لبنان. وهي عملية لن تتوقف مع نهاية السنة الاحتفالية بل ستستمر حتى يتحول كل مواطن الى قارىء، وكل كتاب الى إسهام في عملية بناء الانسان في لبنان. نحن نؤمن بالثقافة الديموقراطية بالمطلق طريقا للوصول الى تفاهم في الوطن يتجاوز الطائفية والمذهبية، وينطلق بلبنان على طريق المواطنة الحقيقية الصادقة. فهل يمكن أن نطالب المواطن بالقراءة، ولا نطالبه بالقراءة في الكتاب الكبير الذي يصون الوطن؟ وهل تكفي الدعوة للقراءة دون الالتزام بما نقرأ، وكأن القراءة هي ترف المعرفة، بدل أن تكون دليل حياتنا الوطنية".

واردف: "من هنا، ومن هذا المعرض المرتبط بالانسان والثقافة أدعو للعودة الى نص ما نقرأ كي نتمكن من التجاوب مع الظروف التي تتطلب منا الوعي الكبير بمصلحة لبنان. إنني أدعو الى المزيد من الثقة بالمستقبل، والالتزام المسؤول بصون ما تحقق حتى اليوم. إنني أدعو القيادات السياسية للالتزام بما يؤمن الانتقال بلبنان الى أجواء الأمان، والى ما يمكن المواطن من الاحساس بالثقة الكاملة بمستقبله ومستقبل أبنائه".

وختم: "دعونا نعود الى الكتاب الكبير، كتاب لبنان، فهو أم الكتب اليوم، نأتيه من كل حدب وصوب، نأتيه بكل اللغات التي تنصهر في وحدته وحريته ومصلحته ومستقبله، وسنصل الى هذا الهدف حتما".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الجوع في العالم: زيارة بندكتس السادس عشر إلى الفاو في 16 نوفمبر

يزور البابا بندكتس السادس عشر – في روما – مقر منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) صباح السبت 16 نوفمبر بمناسبة "القمة العالمية حول الأمن الغذائي".

تنعقد هذه القمة في إطار "المؤتمر العام" السادس والثلاثين للفاو من 18 ولغاية 23 نوفمبر 2009.

ويأتي إعلان هذه الزيارة من الفاتيكان غداة زيارة السيد جاك ضيوف، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة والضيف المميز في سينودس الأساقفة الخاص بإفريقيا، في 12 أكتوبر.

لاحظ أن أهداف الألفية لمكافحة الجوع في العالم لم يتم بلوغها، وأن تاريخ العالم يسجل للمرة الأولى معاناة مليار نسمة من الجوع.

لكنه أشار أيضاً إلى مؤهلات إفريقيا ومواردها الطبيعية والبشرية، وبخاصة إلى مؤهلات المرأة الإفريقية.

خاطب السيد ضيوف الضمائر مؤكداً على أن "مشكلة انعدام الأمن الغذائي في هذا العالم هي عبارة أولاً عن مسألة تعبئة على أعلى المستويات السياسية لكيما تصبح الموارد المالية الضرورية متوفرة": "إنها مسألة أولويات أمام الاحتياجات البشرية الأساسية".

كذلك أقر أن "العقيدة الاجتماعية للكنيسة" تشكل "إسهاماً أساسياً".

ختاماً يطلب مبلغ 83 مليار دولار أميركي سنوياً لمكافحة الجوع على نحو فعال: إنه مبلغ زهيد نسبة إلى الميزانية التي تخصصها الأمم للتسلح: 1340 مليار دولار أميركي.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مؤتمر صحافي الخميس للاعلان عن “الصالون ال16 للكتاب الفرنكوفوني”

تعقد البعثة الثقافية الفرنسية ونقابة مستوردي الكتب في لبنان مؤتمرا صحافيا، عند الحادية عشرة من قبل ظهر الخميس، في بنك البحر المتوسط – المبنى الرئيسي – كليمنصو، للاعلان عن "الصالون السادس عشر للكتاب الفرنكوفوني" في بيروت 2009 في 23 الحالي في مقر البعثة.

ويلقي الصالون، الذي يقام برعاية "بيروت عاصمة عالمية للكتاب"، الضوء على اهمية الكتاب في الحوار وتبادل الثقافات والافكار، ويضم نشاطات عدة من حلقات حوار ومحاضرات بمشاركة عدد كبير من الكتاب والشعراء من دول فرنكوفونية واجنبية.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: المؤتمر السنوي 16مبادرات الجودة في المدرسة الكاثوليكية

بيان اليوم الثاني – 4 أيلول 2009

تابعت المدارس الكاثوليكية أعمال مؤتمرها السادس عشر: مبادرات الجودة في المدرسة الكاثوليكية: طرائق واستراتيجيات، فعقدت في يومه الثاني أربع جلسات تخللتها مداخلات وشهادات حياة بالإضافة إلى البيان الختامي.
المحاضرة الأولىوبعد صلاة صباحية بحسب الطقس البيزنطي افتتح بها الأمين العام الأب مروان تابت جلسات اليوم الثاني، قدّمت الأخت لوي ميشال قدسيه المحاضرة الأولى التي ألقاها الاستاذ فيليب ميجوناد، مدير CFSA AFIEC، اورليان، فرنسا، وكانت بعنوان كيفية اتخاذ الاجراءات التطبيقية لمبادرات الجودة، فتطرّق إلى العناصر الموضوعية التي يمكن قياسها في عملية مبادرات الجودة وتتناول هذه العناصر المنهجيات الممكنة والاستراتيجيات الواجبة. وتوقف عند "ثلاثة محاور أساسية لتحسين المؤسسة هي: أولاً: اجراء تشخيص دقيق لواقعها لتجنب الاخطاء وبلوغ فعالية يمكن تقييمها؛ثانياً: العمل على اشراك جميع أشخاص المؤسسة بجهود شخصية وارادية تبغي الجودة دون أن تكون هذه الجهود سلطوية؛

ثالثاً: الاستعانة باخصائيين كفوئين لوضع المسارات الفعالة والقصوى لعملية الجودة".

 

المحاضرة الثانيةثم قدّم الأستاذ جوزف حرب المحاضرة الثانية التي ألقاها الأستاذ لوران بوشار من مركز الدروس التربوية الاختبارات والاستشارات من ليون، فرنسا، وكانت بعنوان مبادرات الجودة والمشروع التربوية. ركّز المحاضر "على ان متطلبات الجودة تكمن ضمناً في دينامية المشروع التربوي للمؤسسة، ولذلك يقتضي إعلانها وتطبيقها، علماً بأن هذا المشروع للمؤسسة هو في أساس أي تعاقد موضوعي تربوي وان وضعه قيد التنفيذ يتطلب تقييماً متواصلاً".وتساءل المحاضر عن "كيفية اتخاذ المشروع التربوي كمرجعية وكوسيلة لتحقيق خطوات الجودة، وهذا ما يطرح السؤال على مديري المدارس كيف يستخدمون مشروعهم التربوي لتحقيق الجودة من خلال تعاقدهم مع المعلمين وتعاطيهم مع التلاميذ وأهاليهم، وعن امكان هذه المشاركة افادة الاخرين في مقارباتهم التربوية…"

 

 

المحاضرة الثالثةوفي المحاضرة الثالثة من اليوم الثاني من المؤتمر التي أدارها الأخ حبيب زريبي قدّمت السيدة ليندا عون، مديرة مركز التدريب والتنسيق التربوي في الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية، قراءة موضوعية لأعمال المؤتمر متوقفة فيها عند مواضيع المحاضرات وعند الاقتراحات التي قدّمها أصحاب المداخلات وشهادات الحياة وأعلنت عن توجيهات الأمانة العامة لتطبيق مبادرات الجودة المنوي العمل عليها خلال العام الدراسي القادم مع التشديد على الاهتمام بنوع خاص بكل ما هو انساني روحي وتربوي.

 

 

المحاضرة الرابعةوفي المحاضرة الرابعة والأخيرة من اليوم الثاني قدّمت الأم دانييلاحرّوق عضو اللجنة الأسقفية للمدارس الكاثوليكية خلاصة لأعمال المؤتمر متمنية على المدارس تعميم مواضيع المؤتمر وتفعيلها في كل القطاعات المدرسية وفقاً لتوجيهات الكنيسة وللعلوم التربوية الحديثة وتطبيقاً لما ورد في أعمال هذا المؤتمر السادس عشر.

 

 

شهادات حياةومن ناحية ثانية تخللت جلسات المؤتمر شهادات حياة من ممثلي مدارس: يسوع ومريم – الربوة (الأب جوزف طنوس)، القلبين الأقدسين – السيوفي (السيد جوني حلو)، فال بير جاك – بقنايا (السيدة امال شمعون)، القلبين الأقدسين – أدما (الأخت عفاف أبو سمرا)، القلبين الأقدسين – جبيل (السيدة سمر عبد الجليل)، راهبات المحبة – الأشرفية (الأخت رانيا قزي)، القلبين الأقدسين – جبيل (السيدة ماري بيل الياس)، الحكمة هاي سكول – عين سعاده (السيد سيزار وازن)، الشانفيل – ديك المحدي (السيد جورج أسمر)، سيدة السلام – الدورة (السيد نقولا جمّال)، الراهبات الأنطونيات – روميه (السيدة مادلين الحاج)، معهد قدموس – صور (الأب فادي المير).

 

 

ختام المؤتمروفي ختام المؤتمر ألقى الأمين العام الأب تابت كلمة شكر لجميع الذين شاركوا في أعمال المؤتمر وساهموا بانجاحه، كما تلا الأب بطرس عازار البيان الختامي الذي أصدره المؤتمرون (مرفق ربطاً).

 

 

البيـــان الختـــامي

 

 

عقدت الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية مؤتمرها السنوي السادس عشر يومي الخميس والجمعة 3 و 4 أيلول 2009 في ثانوية مار الياس – للراهبات الأنطونيات – غزير. حمل المؤتمر عنوان:

 ورعاه رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الكلي الطوبى ممثلاً برئيس أساقفة بيروت للموارنة ورئيس اللجنة الأسقفية للمدارس سيادة المطران بولس مطر، وحضره الأستاذ فادي يرق ممثلاً وزيرة التربية السيدة بهية الحريري وحشد من المطارنة والفعاليات السياسية والرسمية والتربوية والإعلامية والإدارية والأمنية والنقابية.

 

 

تحدث في حفل الافتتاح الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب مروان تابت فقدّم خمسة معطيات لمفهوم الجودة تتعلّق ببناء الانسان وعمل المسؤولين المربين، وحداثة الوسائل التربوية، وتعزيز دور الأهل والقدامى وأهمية انفتاح المدرسة على محيطها، وهذا يتطلّب التزام جميع المكونات التي تؤلف العائلة التربوية في المدرسة.

 

 

وتحدث أيضاً سيادة المطران مطر  ممثّل راعي المؤتمر فقدّم ثلاثة محاور لضمان الجودة وهي الاستراتيجية التربوية، ودور المثلث التربوي، أي المدرسة المعلمين والأهل، في نجاح العملية التربوية وضرورة تقييم الأعمال التربوية. وتخلّل حفل الافتتاح تحية للفنان الراحل منصور الرحباني وتسليم درعين تذكاريين لغدي منصور الرحباني، والبروفسور شارل دولورم مدير مركز الدروس التربوية للاختبارات والاستشارات في ليون، وتضمن المؤتمر خمسة محاضرات قدّمها:

 

 الأمين العام الأب مروان تابت عن ملائمة مبادرات الجودة في المدارس الكاثوليكية في لبنان؛والأب بيار جير من جامعة ليون، فرنسا عن النوعية والنضوج في الانسانية؛والأستاذ شارل دولورم عن معايير الجودة للتطوير النوعي في المؤسسة التربوية؛والأستاذ فيليب ميجوناد من اورليان، فرنسا، عن كيفية التطبيق العملي لمبادرات الجودة؛والأستاذ لوران بوشار، ليون، فرنسا عن مبادرات الجودة والمشروع المدرسي.

 

 

بالإضافة إلى قراءة موضوعية لأعمال المؤتمر قدّمتها السيدة ليندا عون، مديرة مركز التدريب والتنسيق التربوي في الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية، وخلاصة أعمال المؤتمر قدّمتها عضو اللجنة الأسقفية للمدارس الكاثوليكية والرئيسة العامة لراهبات القلبين الأقدسين الأم دانييلا حرّوق.

 

   

وقد أغنى المؤتمر صلوات في بداية الجلسات وختامها وقراءات من اباء الكنيسة وشهادات حياة من عدد من المسؤولين التربويين حول كيفية تطبيقهم لمبادرات الجودة في مدارسهم بالإضافة إلى مداخلات حول المواضيع المطروحة قدمها المشاركون في المؤتمر.

 وفي ختام أعمال المؤتمر أصدر المؤتمرون التوصيات التالية:

 

 

1.  اعتبار توصيات المؤتمرات السابقة، وبخاصة مؤتمر السنة الماضية، ممهدة لهذا المؤتمر السادس عشر وأساساً صالحاً لنجاح العملية التربوية؛

 

2. اعتبار التلميذ – الإنسان هدف التربية الأول، ومبادرات الجودة مسألة جوهرية تتعلّق بماهية العملية التربوية لتعزيز تنميته المستمرة انسانياً وروحياً وعلمياً، بوسائل وتقنيات متنوعة ترفع التحديات التي تواجهه اليوم في مسيرة بناء انسانيته؛

 

3.  تعزيز انفتاح المدرسة على محيطها وعلى مختلف قطاعات الشأن العام وبخاصة على جميع أعضاء الأسرة التربوية؛

 

4. دعوة جميع المهتمين بالشأن التربوي والتعليمي لتحقيق روح الانتماء إلى مدرستهم واعتناق الشرعة التربوية للمدارس الكاثوليكية والمشروع التربوي الخاص بكل مؤسسة تربوية، وتبني الأهداف التي تسعى إليها في تأدية رسالتها تحقيقاً للجودة المرتجاة؛

 

5. تقييم مستمر للأعمال التربوية تكون المساءلة فيه الضامنة الأساس للنجاح والداعية لوضع نظام عام يتبني شهادة الاعتماد لمدارسنا لتقييم مستمر لأعمالها بطريقة علمية وموضوعية دقيقة؛

 

6.  السعي من خلال مشروع الجودة إلى إعادة النظر بالأمور التالية على سبيل المثال وليس الحصر:

 

‌أ)     الفلسفة التربوية، حيثيات وشكلاً ومضموناً؛

 

‌ب)   الهيكلية الإدارية والطاقات البشرية (تطوير امكانيات العاملين والتدريب المستمر للمعلمين والمعلمات)؛

 

‌ج)  حياة التلميذ في المدرسة لتوفير الامكانات المادية كي تتعزّز انسانيته؛

 

‌أ)     الأبنية والتجهيزات؛

 

‌ب)   مراكز التعلّم في المدرسة (مختبرات وغيرها…).

 

7.  متابعة تعزيز روحية التضامن بين المؤسسات التربوية الكاثوليكية لجهة تبادل الخبرات، وبخاصة تلك المتعلقة بمسيرة الجودة؛

 

8. التمني على مديرات المدارس الكاثوليكية ومديريها توجيه تلاميذهم في المنحى الروحي للكنيسة، خصوصاً وان هذه السنة هي مكرسة للكهنوت، لكي يدرك التلاميذ معاني الدعوة الكهنوتية والرهبانية وأهميتها ويتأملوا في روحية الخدمة الرسولية وضرورة الالتزام الكنسي من أجل تحقيق الجودة الروحية والإنسانية والاجتماعية في تعاطيهم اليومي؛

 

9. مناشدة أهل السياسة العمل معاً توخياً للخدمة العامة وخير المواطن، تطبيقاً لما ورد في شرعة العمل السياسي التي أصدرتها الكنيسة، وذلك شهادة خصوصاً أمام التلاميذ، لكي يدركوا معاني الجودة في خدمة الشأن العام؛

 10.  طمأنة الأهل إلى ان المؤسسات التربوية تسهر على أولادهم، خصوصاً من الناحية الصحية، لمواجهة مخاوف الوباء المستشري في العالم، ودعوتهم لاتباع التوجيهات التي تصدرها المرجعيات الصحية في الدولة والمدرسة والتشدّد في تطبيق اجراءات الوقاية.

وإلى جانب هذه التوصيات يشكر المؤتمرون:

 

 

1. صاحب الغبطة والنيافة البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفير الكلي الطوبى على رعايته للمؤتمر، وجميع المقامات الروحية والسياسية والإدارية على المشاركة في حفل الافتتاح والجلسات؛

 

2. سيادة المطران بولس مطر رئيس اللجنة الأسقفية وممثل صاحب الرعاية، على إعلان افتتاح المؤتمر وعلى سهره، مع أعضاء اللجنة الأسقفية، لضمان نجاح رسالة المدرسة الكاثوليكية وحماية حقوقها؛

 

3. حضرة الأمين العام الأب مروان تابت وأعضاء اللجنة التنفيذية على تنظيم هذا المؤتمر وعلى مواكبتهم، بالعمل والارشاد، لمسيرة المدارس الكاثوليكية وتقدمها لانجاح العملية التربوية ولتفعيل دور أفراد الأسرة التربوية؛

 

4. أعضاء اللجنة المنظمة للمؤتمر، وبخاصة السيدة ليندا عون، والهيئة التنفيذية، والهيئة التربوية، وبخاصة الدكتور هنري كريمونا، على مرافقة التحضيرات؛

 

5.  فريق عمل الأمانة العامة وموظفيها على كل ما قاموا به من مبادرات لتحضير أعمال المؤتمر وتسهيل كل ما يلزم لانجاحه؛

 

6. المحاضرين الاتين من فرنسا للمشاركة في هذا المؤتمر: الأستاذ شارل دولورم، الأب بيار جير، الأستاذ فيليب ميجوناد، والأستاذ لوران بوشار، بالإضافة إلى الأم دانييلا حرّوق والأمين العام الأب مروان تابت والسيدة ليندا عون على محاضراتهم التي أغنت جلسات المؤتمر؛

 

7.  ممثلي المدارس الذين قدموا شهادات عن مبادرات الجودة في مدارسهم، وأصحاب المداخلات والتعقيب على ما ورد في جلسات المؤتمر؛

 

8.  حضرة الأم دومينيك حلبي رئيسة الثانوية المضيفة، ومعاونيها وفريق العمل في الثانوية على الاستقبال والاستضافة؛

 

9.  حضرة القنصل ابراهيم حداد رئيس بلدية غزير، على المشاركة واليافطات الترحيبية وتقديم الزهور…

 

10. الفعاليات الأمنية والاعلامية على مواكبة أعمال هذا المؤتمر، وخصوصاً تلفزيون الـ Télé Lumière وإذاعة صوت المحبة لنقلهما المباشر لحفل الافتتاح؛

 

11. المؤسسات المساهمة في دعم انعقاد هذا المؤتمر والتي أمّنت الكثير من متطلباته وحاجاته؛

 12. وبالشكر لله على ما زودنا به الذين أصغوا إلى الهامات روحه القدوس فقدّموا لنا اقتراحات علمية وتربوية للدخول في العام الدراسي المقبل بارتياح؛ نختتم هذا المؤتمر بالدعوة إلى المؤتمر السابع عشر في السنة القادمة يومي 7 و 8 أيلول 2010  شكراً لاهتمامكم                                                                                                    أمانة اعلام المؤتمر 

 

 

 

 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان:البطريرك الماروني يتابع الحديث عن كتاب بندكتس 16يسوع الناصري

في عظة قداس الأحد من كنيسة المقر البطريركي الصيفي في الديمان ـ شمال لبنان، تابع البطريرك الماروني الكردينال مار نصرالله بطرس صفير الحديث عن يسوع المسيح كما جاء في كتاب قداسة البابا بندكتس السادس عشر "يسوع الناصري"،

تحدث فيها عن التجلي وقال"إن تجلي السيد المسيح أمام ثلاثة من تلاميذه هم: بطرس ويعقوب ويوحنا، جاء برهانا جديدا على ألوهته. وتراءى له اثنان في المجد هما: موسى وإيليا. وكانا يتحدثان عن الميتة التي كان مزمعا أن يلقاها في أورشليم. وسُمع صوت إذذاك من الغمام يقول: هذا هو ابني الحبيب، فله اسمعوا.
وأضاف البطريرك الماروني:"هل الذين يعطلون مسيرة الدولة يسمعون صوت الله الذي هو صوت الضمير الذي يرن في أعماق قلوبهم؟ سؤال على كل من المعنيين أن يلقى له جوابا في قرارة نفسه.
هذا وكان البطريرك صفير قد زار مساء السبت الماضي مدينة بشري شمال لبنان حيث ترأس قداسا احتفاليا في باحة مزار سيدة قاديشا لمناسبة عيدها، وألقى عظة قال فيها" إذا نظرنا إلى وضعنا الحالي، نجد أن المحبة ليست همنا الأول، ولو كانت المحبة رائدنا، لما كنا نرى هذا الانقسام والتفسخ في صفوفنا… نسأل الله أن يمدنا بالقوة لكي نعمل دائما بإرادته، ونضع موضع العمل ما نقرأه في كتابه المقدس، ونسير بمقتضى وصاياه

اذاعة الفاتيكان 27/7/2009 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مهرجان درج الفن الـ16 انطلق في الجميزة

برعاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان، ممثلاً بمحافظ بيروت بالوكالة ناصيف قالوش، وضمن مهرجانات بيروت السياحية للعام 2009 و"بيروت عاصمة عالمية للكتاب"، افتتحت "جمعية انماء الجميزة"، بالتعاون مع "ديوان اهل القلم"، مهرجان درج الفن السادس عشر الفني والشعري في الجميزة.

وحضر الافتتاح الدكتور عبد الرؤوف حجازي ممثلاً رئيس مجلس النواب، والمدير العام لوزارة الثقافة الدكتور عمر حلبلب ممثلاً رئيس الحكومة والنائب عاطف مجدلاني ممثلاً النائب سعد الحريري، ورئيس بلدية بيروت عبد المنعم العريس، والعقيد تحسين الخطيب ممثلاً قائد الجيش، والرائد شارل سعادة ممثلاً المدير العام لقوى الامن الداخلي، والرائد بشارة حداد ممثلاً المدير العام لامن الدولة والارشمندريت ألكسي مفرّج ممثلاً المطران الياس عوده.
ويستمر المهرجان 11 يوماً بمشاركة ثمانين فناناً لبنانياً.
بعد ترحيب ألقى العريس كلمة قال فيها: "هو موعد الفرح يتجدد عاماً بعد عام، في لقاء غدا تقليداً سنوياً محبباً، يجمع في هذه المنطقة العزيزة من بيروت، وفي هذا الموقع التراثي المميز من الحي العريق والذي حمل على الدوام اسم الشفيع القديس نيقولاوس، وجوه الفن والثقافة والذوق الرفيع وجمالية الالوان والاشكال، وقد اخرجتها وقدمتها الينا انامل رشيقة وريشات مبدعة لعدد كبير من الفنانين الموهوبين".
واضاف: "يسر بلدية بيروت ومجلسها مشاركتكم الافتتاح، ويعتبر نفسه شريكاً في كل ما يضفي على العاصمة اجواء السلام، وخصوصاً في هذه السنة التي نستضيف فيها احتفالية السنة العالمية للكتاب، حيث بيروت بكل أطيافها ومنتدياتها وهيئات مجتمعها الناشطة، في اخراج هذا الحدث الى النور الساطع".
ثم ألقت رئيسة ديوان "أهل القلم" الدكتورة سلوى الخليل الامين كلمة قالت فيها: "حين نقدم التحية لبيروت، لا يسعنا الا الانحناء امام تاريخها العظيم، فهذه المدينة المتميزة بعراقتها على امتداد العصور، سطعت كنجمة الصباح في عصر الظلمات. هذا السطوع الشعشعاني التمع في مجريات الفصول عطاءات متنوعة، اهلت هذه المدينة العاصمة، كي تكون المحارة اللؤلؤية في سماء هذا الشرق العربي. وما مشاركة الديوان "هيئة انماء الجميزة في هذه التظاهرة الفنية الثقافية، الا دليل واضح على تكريس عناصر العافية ومقاييسها المبدعة، التي حملت اهل الثقافة والفن في هذا البلد، على تلقف مبادرة منظمة الاونيسكو، التي منحت بيروت عاصمة الابجدية في العالم، لقب بيروت عاصمة للكتاب 2009".
وأشار رئيس جمعية انماء الجميزة جوزف رعيدي في كلمته الى ان الجميزة "تفتتح صيف لبنان وبيروت، بأبهى اطلالة ثقافية وفنية وترفيهية، منذ انطلاق مهرجان درج الفن على درج مار نقولا، كان الهدف ابراز الدور العريق للجميزة وطنيا وثقافيا. واعتقد اننا نجحنا في هذا التحدي، بدليل ان الجميزة اصبحت اليوم على خارطة السياحة العالمية. والتحدي الثاني هو المحافظة على الطابع السكني والتراثي لهذه المنطقة. فلأنها منطقة سكنية عريقة جذبت اليها المراكز السياحية، واذا اضمحلت هويتها الاساسية فقدت سحرها السياحي. ونحن ابناء الجميزة وسكانها نريد ان نحافظ على هذا الطابع وهذه الهوية".
وشكر رعيدي راعي المهرجان الرئيس سليمان "الذي مثل في كل مسيرته الوطنية الخير والتقدم والاستقرار للبنان".
وألقى قالوش كلمة باسم رئيس الجمهورية قال فيها: "على اسم الفن والثقافة نلتقي في موعد يتجدد للسنة السادسة عشرة عند درج الفن، الذي تحول من وسيلة للعبور الى درب تصعد بالنفس لملاقاة رهافة الابداع والذوق والجمال. وقد كلفني رئيس الجمهورية فشرفني بتمثيله في افتتاح مهرجانات بيروت السياحية وبنقل تحياته وتقديره للقيمين على هذا الحدث، الحريصين على تلوين صيف لبنان، انطلاقا من عاصمته بالفرح والحياة والرقي".
اضاف: "في هذا المكان سيتعانق الشعر مع الموسيقى والرسم مع الكتاب في جوقة ملهمة للروح والاحاسيس. هذا هو الوطن الذي يعيش فينا والذي نعيد خلقه من جديد كل مرة نفتح ساحاته وسهوله وجباله لابداعات فنانينا ومثقفينا وادبائنا واجيالنا الطالعة التي تضج في صدورها احلام كبيرة وطموحات بلا حدود. هذه هي بيروت التي انتصرت على غبار الموت والتفرقة والعنف، وها هي تحتفي في درج الفن برسالتها المتجددة ملتقى للانفتاح والفكر المضيء والتنوع الخلاق ولم تكن صدفة جميلة ان يتم اختيارها عالمية للكتاب بل تقديرا لاشعاعها على مدى العصور ولاسهامها في اثراء التراث الانساني، دورنا كمسؤولين وكقطاع اهلي اغنى مساحة لبنان بالمهرجانات الفنية والراقية، ان نلاقي ضيوفنا في هذا الصيف الواعد بما ينتظرونه منا وبما يشعرهم بالطمأنينة وباجواء الالفة وغنى السياحة في لبنان".
وتلا الافتتاح سهرة موسيقية مصورة.
ويتضمن برنامج المهرجان الذي يستمر حتى الأحد 28 حزيران عرضا موسيقيا مساء اليوم مع جمال ابو الحسن، ومشاركة فرقة "ميليشيا" وبرونو طبال ونشاطات متنوعة تنظمها شركة "نسكافيه" وعروضا فنية متنوعة مساء غد الاحد.

جريدة النهار 20.06.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان ينفي انتساب بينيديكتوس الـ 16 إلى الشبيبة الهتلرية في شبابه

في اليوم الخامس من رحلة الحج التاريخية التي يقوم بها الى الارض المقدسة، زار البابا موقعين مقدسين للمسلمين واليهود في القدس، ورئس قداساً هو الاول له في المدينة المقدسة في حضور الاف المؤمنين رأى فيه  أن لا مكان "للعنف" و"الانتقام" في القدس،

وسط انتقادات اسرائيلية متزايدة  له بأنه لم يبد ندماً كافياً حيال المحرقة، وهو جدل هدد بحجب الاضواء عن الزيارة الرامية الى بناء جسور بين المسيحيين واليهود، مما اضطر الفاتيكان الى التدخل.
وليست المحرقة الا واحداً من حقول عدة للالغام يواجهها الحبر الاعظم خلال رحلته في الشرق الاوسط. فبعدما سعى في الاردن الى تبديد استياء المسلمين من تصريحات سابقة له، حضه الفلسطينيون أمس على بذل مزيد من الجهود لدفع قضيتهم في مواجهة اليهود.
وأقيم القداس في وادي قدرون عند سفح جبل الزيتون. ووصل البابا تحت شمس ربيعية الى هناك الساعة  13:30 في سيارته "باباموبيل". ولوح له نحو خمسة الاف شخص كانوا في انتظاره باعلام دول عدة، وخصوصاً المكسيك والفيليبين وكولومبيا واسرائيل وبولونيا.
وقال في عظته: "بصفة كونها نموذجاً مصغراً عن عالمنا، إذا أرادت هذه المدينة ان تعيش بما ينسجم ورسالتها الكونية، ينبغي ان تكون مكاناً يعلم الكونية واحترام الاخرين والحوار والتفهم المتبادل". واعتبر ان على القدس ان تكون "مكاناً تفشل فيه الافكار المسبقة والجهل والخوف امام الصدق والسعي الى السلام. بين هذه الجدران، ينبغي الا يكون ثمة مكان للعنف والقمع والثأر". وأضاف: "أود أن اكرر اليوم ما قلته في مناسبات اخرى: في الارض المقدسة، ثمة مكان للجميع. بالطلب من السلطات المدنية ان تحترم الوجود المسيحي هنا وتدعمه، أود ان اؤكد لكم أيضا تضامن الكنيسة جمعاء والفاتيكان ومحبتهما ودعمهما".

مسجد قبة الصخرة

وكان البابا استهل اليوم الثاني من زيارته لاسرائيل بزيارة مسجد قبة الصخرة في باحة المسجد الاقصى، اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وصار بذلك البابا الاول يدخل هذا المسجد الواقع في القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل بعد احتلالها اياها عام 1967.
وهو خلع حذاءه قبل ان يدخل المسجد حيث كان في استقباله مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين.
وفي كلمة القاها في الحرم القدسي، دعا الى تجاوز نزاعات الماضي وفتح الطريق امام حوار "جدي" بين الاديان. وقال: "في عالم تمزقه الانقسامات، يكون هذا المكان بمثابة حافز يضع الرجال والنساء ذوي النية الحسنة امام تحد يحتم عليهم العمل على تجاوز الخلافات ونزاعات الماضي". ودعا الى "فتح الطريق لحوار صادق يهدف الى بناء عالم من العدالة والسلام للاجيال المقبلة".
أما مفتي القدس، فدعا البابا الى "الاضطلاع بدور فاعل" لوقف "العدوان الاسرائيلي" على الفلسطينيين. وقال: "نحن في هذه البلاد التي غاب عنها الامن والسلام من جراء الاحتلال الاسرائيلي، نصبو الى يوم الحرية ونهاية الاحتلال وحصول شعبنا على حقوقه المشروعة، ومنها اقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وحق عودة اللاجئين الى مدنهم وقراهم التي هجروا منها… نتطلع الى الدور الفاعل لقداستكم في وقف العدوان المستمر على ابناء شعبنا وارضنا ومقدساتنا في القدس وغزة والضفة الغربية".
واتخذت اسرائيل اجراءات امنية مشددة في الحرم القدسي لمنع اي حادث خلال زيارة البابا الذي توجه بعد ذلك الى حائط المبكى في القدس الشرقية، وهناك وقف بخشوع دقائق ووضع رسالة في احد شقوق الجدار،  أشار فيها خصوصاً  الى "معاناة  كل الشعب اليهودي والمه في انحاء العالم"، ودعا الى السلام في الشرق الاوسط.

التزام "لا رجوع عنه"

 ثم استقبله الحاخامان الكبيران لاسرائيل، لليهود الشرقيين "السفارديم" شلومو امار ولليهود الغربيين "الاشكيناز" يونا ميتسغر في كنيس القدس الاكبر بوسط المدينة.
وقال البابا في كلمة له ان التزام الكنيسة الكاثوليكية المصالحة مع اليهود "لا رجوع عنه". وخاطب الحضور: "تسنح لي الفرصة اليوم لأكرر ان الكنيسة الكاثوليكية تسير بلا رجعة على الطريق الذي اختاره المجمع الفاتيكاني الثاني من أجل مصالحة حقيقية ودائمة بين المسيحيين واليهود… أن الكنيسة تواصل تثمين التراث المشترك للمسيحيين واليهود وترغب في تفاهم متبادل واحترام  يرسخ من خلال دراسات الكتاب المقدس والدراسات اللاهوتية كما من خلال الحوارات الاخوية".

الشبيبة الهتلرية

وانضم  رئيس الكنيست الاسرائيلية رئوفين ريفلين الى منتقدي الكلمة التي القاها البابا خلال زيارته النصب التذكاري للمحرقة "ياد فاشيم" والذي تحدث فيها عن "مأساة المحرقة المروعة" مستخدما الكلمة العبرية "هولوكوست" التي تعبر عن المحرقة، وخيب آمال بعض الزعماء الدينيين اليهود الذين قالوا انه كان يتعين عليه الاعتذار كألماني وكمسيحي عن تلك الابادة الجماعية.
وفي مقابلة اذاعية، قال ريفلين: "جاء إلينا وحدثنا كما لو كان مؤرخاً، كشخص ينظر من بعيد الى  شيء ما كان يجب ان يحصل. وما الذي يمكن ان يفعله؟ لقد كان جزءا منهم… مع كل الاحترام الواجب للبابا، لا يمكننا ان نتجاهل الاعباء التي يتحملها كألماني شاب انضم الى حركة شباب هتلر، وكشخص انضم الى جيش هتلر الذي كان أداة في عملية الابادة".
وحرص الفاتيكان على التذكير بانه سبق لبينيديكتوس  الـ 16 ان ندد بالمحرقة مرارا.
واوضح الناطق باسمه فيديريكو لومباردي أن البابا أراد "تكريم" الذكرى، بعدما تحدث "مرارا عن هذه القضية لكونه المانيا". وقال: "انه لا يعتقد انه في كل مرة عليه ان يكرر في كل خطاب كل النقاط المتعلقة بمأساة المحرقة".
ونفى أن يكون البابا انضم الى الشبيبة الهتلرية، قائلاً: "ارغب في توضيح الاكاذيب التي اوردتها الصحف  الاسرائيلية والعالمية. البابا لم يكن قط في هذه المنظمة. لم يكن قط عضواً في هذه الحركة الشبابية المرتبطة عقائدياً بالنازية".
ويتعارض ذلك مع ما صرح به البابا في الكثير من المقابلات، من انه كان عضوا متطوعا في الشبيبة الهتلرية خلال الحرب العالمية الثانية.
وفي مقابلة سبقت انتخابه بابا في نيسان 2005، قال بينيديكتوس الـ 16 الذي كان في ذلك الوقت يعرف باسم الكاردينال جوزف راتسينغر، أنه كان مشاركاً رغماً عنه في حركة الشبيبة الهتلرية.
وأبلغ الى الصحافي الالماني بيتر سيوالد: "فور تركي المعهد اللاهوتي، لم اتوجه مباشرة الى الشبيبة الهتلرية… كان ذلك  صعباً لانه من أجل أن تستحق خفضا في رسوم التعليم، وهو ما كنت احتاج اليه، كان عليك ان تثبت انك زرت الشبيبة الهتلرية".
وفي مقابلات عدة، أقرت بانه عندما صارت العضوية في الحركة اجبارية عام 1941، انضم اليها شقيقه الاكبر جورج، وسجل هو فيها رغما عنه.
وقال في  مقابلات: "في البداية لم ننضم، ولكن عندما صارت الخدمة في شبيبة هتلر اجبارية عام 1941، أجبر اخي على الانضمام… لقد كنت صغيرا جدا، ولكن بعد ذلك عندما صرت في المعهد اللاهوتي، سجلت في شبيبة هتلر. وبعدما تركت المعهد اللاهوتي، لم اذهب الى هناك مرة اخرى".
وفي ما بدا انه محاولة لحشد تأييد للدفاع عن البابا، أعرب  الحاخام يونا ميتسغر عن ثقته بأن البابا  شارك في الصلاة التي وضعها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني في الجدار الغربي قبل تسع سنين والتي طلب فيها من الله المغفرة عن المعاناة التي تعرض لها اليهود عبر القرون.

رسالة البابا في حائط المبكى
هنا نص الرسالة التي كتبت على ورقة وضعها البابا بينيديكتوس الـ16 في احد شقوق حائط المبكى، متبعاً التقاليد اليهودية:
"يا رب الادهار
خلال زيارتي للقدس "مدينة السلام" المسكن الروحي المشترك لليهود والمسيحيين والمسلمين.
انقل اليك افراح شعبك اينما كان في العالم وآماله وتطلعاته وكذلك محنه وآلامه ومعاناته.
يا رب ابرهيم واسحق ويعقوب، اصغ الى صيحات المفجوعين والخائفين والمعوزين.
ابسط سلامك على هذه الارض المقدسة في الشرق الاوسط على عائلتك كاملة.
حرك قلوب جميع الذين يدعون باسمك الى السير بتواضع على درب العدالة والرأفة.
"طيب هو الرب للذين يترجونه، للنفس التي تطلبه" (من سفر مراثي ارميا 3:25)".
 (وص ف)

و ص ف، رويترز، أ ب، أ ش أ، ي ب أ
جريدة النهار 13.05.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بينيديكتوس الـ16 في الأردن رسول سلام في أرض عطشى إلى السلام

على خطى سلفه يوحنا بولس الثاني، وقبله البابا بولس السادس، بدأ البابا بينيديكتوس الـ16 أمس في الاردن زيارة حج من أجل السلام في أرض عطشى الى السلام ومنطقة حروبها لا تنتهي. وبشغف وحماسة واضحين، خطا الحبر الأعظم خطواته الاولى في "وطن  لحضارات عدة"،

 حاثاً الخطى للقاء منتظريه الكثر في البلد الاول العربي يزوره منذ اعتلائه السدة البطرسية عام 2005، الأمر الذي أكسب زيارته دلالات سياسية ومعنوية مهمة، الى الدلالات الدينية الكبيرة التي تنطوي عليها أصلاً. وفي "أرض غنية بتاريخها … ومشبعة بالمعاني الدينية لليهود والمسيحيين والمسلمين"، أبدى البابا، الذي أثارت تصريحات سابقة له سخط العالم الاسلامي، احترامه "العميق للمسلمين"، مؤكداً أن الحوار بين الاديان السماوية الثلاثة "مهم جدا من اجل السلام".
 لم يكن أمس يوماً عادياً في عمان، فعلى رغم أنها كانت هادئة شأنها كل يوم جمعة، كانت عجقة الصحافيين الذين تجاوز عددهم الـ1500 أتوا من أصقاع العالم الأربعة لتغطية "حدث غير عادي" تضخ فيها حياة من نوع آخر.   
ومن وسط المدينة حتى مطار الملكة علياء الدولي، رفرفت أعلام المملكة الهاشمية جنباً الى جنب مع أعلام الفاتيكان. وعلى جانبي الطريق الممتد مسافة 30 كيلومتراً تقريباً، انتشرت آليات مصفحة ورجال الامن والحرس الملكي بأسلحتهم سهراً على سلامة الضيف الآتي. وعلى مشارف المطار، اصطف تلامذة مدارس بكوفيات حمر وقبعات بيض عليها اعلام الفاتيكان والاردن للترحيب بالضيف.
وكما عمان كذلك مطارها، سكون عميق تخرقه عجقة صحافيين من كل الالوان، وسجاد أحمر افترش المدرج تكريماً للضيف التاريخي.
منذ الحادية عشرة، بدأت الشخصيات تتوافد الى الخيمة الملكية، فيما الصحافيون يصلون تباعاً بالاوتوبيسات الى خيمتهم الخاصة أيضاً.
عند الثانية، بدأ العد العكسي، وأخلى الصحافيون من فرنسا والمانيا وايطاليا وكوريا الجنوبية واليابان وكندا وغيرها من  دول العالم أمكنتهم خلف أجهزة الكومبيوتر الى المدرج لتسجيل حدث هو الثالث من نوعه في أقل من نصف قرن.
سكون  مهيب لف الانتظار، الى أن غطاه  أزيز ست مقاتلات "ف 16" مؤذناً بوصول الضيف الكبير. ولم يطل الانتظار، فما هي إلا خمس دقائق حتى أطلت من بعيد طائرة شركة "اليطاليا"  فشخصت اليها أعين المئات ومعها مئات الكاميرات التي كانت تنتظر لتسجل الحدث.
على مسافة قريبة من المنتظرين، جثمت الطائرة التي أطل منها "رسولاً" برداء ابيض بدا منذ اللحظة الاولى أنه متلهف  الى ان يكون بيننا. فبخطى سريعة وثابتة، نزل سلم الطائرة، وصافح الملك عبدالله الثاني بن الحسين الذي  كان في انتظاره مع الملكة رانيا، بينما كانت المدفعية تطلق 21 طلقة احتفاء بالبابا.
بالخطى الثابتة عينها، رافق الحبر الاعظم العاهل الاردني الى المنصة الرسمية التي رفرف عليها علما الاردن والفاتيكان، حيث استمعا الى النشيدين الفاتيكاني والاردني وعرضا ثلة من حرس الشرف بكوفياتهم المعكوفة، قبل أن يصافح مستقبليه فرداً فرداً، وبينهم أمراء وأميرات، ورئيس الوزراء نادر الذهبي، ورئيس مجلس الأعيان زيد الرفاعي، ورئيس مجلس النواب عبدالهادي المجالي، ورئيس مجلس القضاء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومستشارو الملك، وقاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية، والوزراء، ومديرو الأمن العام وقوات الدرك والمخابرات العامة والدفاع المدني، ومحافظ العاصمة وأمين عمان، وسفيرة المملكة لدى الفاتيكان، وسفير الفاتيكان في الأردن، وعلماء الدين الإسلامي ورؤساء الطوائف المسيحية في الأردن والأراضي المقدسة وعدد من الدول العربية، وفي مقدمهم البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير وبطريرك الكلدان عمانوئيل ديلي وبطريرك الروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام وبطريرك الاقباط الكاثوليك انطونيوس نجيب وبطريرك القدس للاتين فؤاد طوال.
وبعد المراسم الرسمية، دخل الجميع المقصورة الملكية في المطار حيث ألقى كل من البابا والملك كلمة.

البابا

واستهل البابا كلمته بتوجيه تحية الى الحضور "فيما أباشر زيارتي الأولى للشرق الأوسط منذ انتخابي حبرا على الكرسي الرسولي". وقال "إن غبطتي عظيمة أن تطأ قدماي أرض المملكة الهاشمية في الأردن، أرض غنية بتاريخها ووطن لحضارات عريقة وعديدة، أرض مشبعة بالمعاني الدينية لليهود والمسيحيين والمسلمين". وأضاف "جئت الأردن زائرا وحاجا لأكرم الأماكن المقدسة التي لعبت دورا بارزاً في بعض أحداث مفصلية من تاريخ الكتاب المقدس"، معرباً عن تقديره للانفتاح الديني في الاردن ومعتبرا أن "الحرية الدينية حق أساسي، فأرجو رافعاً الصلاة الحارة ان تحترم وتصان الحقوق غير القابلة للتصرف… ليس في الشرق الاوسط فحسب، بل في انحاء العالم أجمع".
واغتنم الحبر الاعظم زيارته للاردن ليعبر عن "عميق احترامي للمسلمين". وقال: "لا يسعني تمرير  هذه المناسبة من دون التذ كير بالجهود الطليعية للمغفور له الملك الحسين بن طلال من أجل إرساء السلام في المنطقة، إذ يبدو مناسباً جدا أن ألتقي في المسجد الذي يحمل اسم الملك الراحل، رجال الدين المسلمين وأعضاء السلك الديبلوماسي ورؤساء الجامعات. أرجو أن يعود التزامه حل الصراعات في المنطقة بالثمار المرجوة على جهود تعزيز سلام دائم وعدالة حقيقة لسكان الشرق الأوسط أجمعين".
وبصدق، أمل أن "تساعد زيارتي هذه و كل المبادرات المنظمة لتعزيز علاقات سليمة بين المسيحيين والمسلمين، على النمو معا في المحبة لله القدير والرحيم، وفي المحبة الأخوية المتبادلة".

العاهل الاردني

ودعا العاهل الاردني البابا الى بدء حوار جديد بين المسيحيين والمسلمين والعمل "معا من أجل تجديد التزام قيم الاحترام المتبادل". وقال: "يجب ان نجدد اليوم التزامنا معاً قيم الاحترام المتبادل. ويجب ان نؤسس، هنا والآن، حوارا عالميا جديدا، قوامه التفاهم والنيات الطيبة".
وذكّر باستقباله البابا الراحل يوحنا بولس الثاني، قائلاً: "قبل تسع سنوات، في سنة يوبيل السلام، وقفت في هذا المكان لاحيي سلفكم قداسة البابا يوحنا بولس الثاني. واكدنا معا اهمية التعايش والتناغم بين المسلمين والمسيحيين…ومنذ ذلك الوقت، كشفت الاحداث التي جرت في العالم ضرورة تلك الدعوة واهميتها"، محذرا من ان "اصوات التحريض، والايديولوجيات الطامحة الى التقسيم صارت تهدد بالتسبب بمعاناة اكبر… لذا، ينبغي ان نتصدى لهذه الاصوات لنحمي مستقبل عالمنا". وأضاف: "اننا نرحب بالتزامكم ازالة سوء الفهم والانقسامات التي الحقت الضرر بالعلاقات بين المسيحيين والمسلمين… وان زيارتكم التاريخية لمسجد الملك الحسين هذا الاسبوع ولقاءكم علماء الاسلام، يحظيان بترحيب كل الاردنيين"، آملاً في أن "نستطيع معا توسيع الحوار الذي بدأناه، حوار يقبل بخصوصية هوياتنا الدينية، ولايخاف من نور الحقيقة، حوار يعظم قيمنا وروابطنا المشتركة والعميقة". ولفت الى ان "ثمة أسسا قوية للتناغم بيننا. فهناك على أحد المستويات، انسانيتنا المشتركة التي تجمعنا في عالم مترابط. لكن هناك بيننا أيضا… اساسا اكثر عمقا للتفاهم يتمثل في الوصايا التي نصت عليها الكتب المقدسة، الاسلامية والمسيحية واليهودية".

جريدة النهار 09.05.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان: كوفية فلسطينية لبينيديكتوس الـ 16

{mosimage}قدمت امس مجموعة من الشبان الفلسطينيين المتحدرين من بيت لحم كوفية فلسطينية سوداء وبيضاء الى البابا بنديكتوس السادس عشر، الذي وضعها على كتفيه لحظات، في ختام اللقاء العام في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان.

وسلم شاب وشابة من وفد يضم 27 شخصا ينتسبون الى رعية في بيت لحم بالضفة الغربية، البابا هذه الكوفية التي تعتبر رمزا للشعب الفلسطيني، فصافحهما ووضعها على كتفيه.
ومن المقرر ان يزور البابا الاردن واسرائيل والاراضي الفلسطينية بين الثامن من ايار المقبل والخامس عشر منه، على ان يزور مدينة بيت لحم حيث ولد المسيح في الثالث عشر منه.
ودعا وزير السياحة الاسرائيلي ستاس ميسزينكوف من الحزب القومي المتشدد "اسرائيل بيتنا" الفاتيكان الى الغاء لقاء مقرر للبابا ورئيس بلدية بلدة سخنين العربية داخل اسرائيل مازن غنايم الاحد المقبل. وقال في بيان: "انه شخص يدعم الارهاب ويحرض على الحرب وينشط ضد المصالح القومية للدولة عبر عمله رئيساً للبلدية. احض الفاتيكان على عدم استقباله".
 واخذ الناطق باسم الوزير امنون ليبرمان على غنايم مشاركته في تجمع حاشد في سخنين احتجاجا على الهجوم الاسرائيلي على غزة في نهاية العام الماضي، والقاءه كلمات ندد فيها بـ"سياسة القمع الاسرائيلية" للفلسطينيين ووجه تحية الى "شهدائهم".
 ونقلت مواقع عربية على الانترنت رد غنايم على الوزير الاسرائيلي وفيه انه "وزير غير مسؤول" و"يبدو انه نسي ان الانتخابات قد انتهت وانه لم يعد في حاجة الى جذب مزيد من الاصوات".

و ص ف- جريدة النهار 23.04.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بينيديكتوس الـ 16 في الكاميرون

وصل البابا بينيديكتوس السادس عشر أمس الى ياوندي، عاصمة الكاميرون، في المحطة الاولى من زيارته الاولى لافريقيا التي تستمر اسبوعا وتشمل ايضا انغولا.

وحطت طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الايطالية "أليطاليا" التي نقلت البابا قرابة الساعة 15:40 بالتوقيت المحلي (14:40 بتوقيت غرينيتش) قبل نحو 20 دقيقة من موعد الوصول الرسمي المعلن، ترافقها ثلاث طائرات "الفا دجيتس" تابعة لسلاح الجو الكاميروني.
وتلا مراسم الاستقبال كلمات الترحيب اجتماع قصير بين البابا والرئيس الكاميروني بول بيا في صالون الشرف بالمطار، قبل ان يتوجه الحبر الاعظم الى السفارة البابوية في ياوندي.
وصرح البابا للصحافيين على متن الطائرة التي نقلته من روما بانه "لا يمكن حل مشكلة (مرض العوز المناعي المكتسب) الايدز بتوزيع الواقي الذكري… بل بالعكس ان استخدامه يؤدي الى تفاقم المشكلة".
وقال انه سيدعو المسؤولين في الكنيسة الى "فحص ضمير" لأنه من الضروري تنقية القلوب"، معترفاً بان "الخطيئة موجودة ايضاً في الكنيسة". وسيشهد البابا الذي اعلن 2009 سنة افريقيا، واقعين مختلفين في الكاميرون ومن ثم في انغولا التي تنعم حالياً بالسلام خلافاً لدول أخرى مثل السودان أو جمهورية الكونغو الديموقراطية.
وفي ياوندي سيتوجه البابا الى كل الافارقة وسيلتقي الخميس ممثلي اسقفيات من 52 دولة مجتمعين للتحضير للسينودس حول افريقيا المقرر في تشرين الاول في الفاتيكان.
ويغادر بينيديكتوس الـ16 الكاميرون الجمعة متوجها الى انغولا التي تلملم جروح حرب اهلية استمرت 27 سنة، حيث سيدعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته حيال افريقيا من خلال لقاء مع الديبلوماسيين المعتمدين في لواندا. وتظهر احصاءات رسمية للكنيسة الكاثوليكية، ان عدد المؤمنين في افريقيا ارتفع بنسبة ثلاثة في المئة في 2007، بينما استقر في باقي انحاء العالم.
وفي مقابلة مع صحيفة "اوسيرفاتوري رومانو" اعتبر القاصد الرسولي في الكاميرون الاسقف اليزايو اريوتي ان هذه الرحلة ستعطي "الدفع اللازم" لـ"مكافحة القوى السلبية التي يسيرها الفقر".
وتمنى نظيره في انغولا الاسقف انجيلو بيكيو ان "يساعد كلام البابا الحكام على مضاعفة الجهود للقضاء على الهوة التي تفصل بعض الميسورين… وغالبية السكان الغارقة في شقاء دامس".

(و ص ف)- جريدة النهار 18.03.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

تحقيق: الكاميرا عنده حضن الحالة الفلسطينية والصورة انتصرت على الـ«أف 16» والـ«ميركافا»

{mosimage}تميّزت الأفلام الوثائقية المتفرّقة التي أنجزها المخرج الفلسطيني عبد السلام شحادة، بدءاً من «يوميات فلسطينية» (1991)، بتناولها البصري مسألتين اثنتين، بدا واضحاً أنهما متلازمتان معاً في تبيان أهميتهما الإنسانية والحياتية في فلسطين:

 المآزق الداخلية للمجتمع الفلسطيني، وآثار الاحتلال الإسرائيلي. في المسألة الأولى، هناك «حقوق المرأة هي حقوق الإنسان» (1995) و»الأيدي الصغيرة» (1995/ 1996) و»الصبّار» (1997) و»العكّاز» (2000) و»الظلّ» (2000)؛ وفي الثانية، «قرب الموت» (1997) و»امرأة متميّزة» (1998) و»ردم» (2001) و»غزّة، دموع بطعم آخر» (2006) وغيرها.
فيلمه الأخير، «إلى أبي»، رسالة إنسانية شفّافة، ذات مناخ شعريّ جميل في مقاربة الصورة الفوتوغرافية، بتاريخها وراهنيّتها وتفاصيل عالمها المتشعّب من الفن إلى البيئة والعلاقة والذاكرة. والتطوّر الذي تابعه شحادة بخصوص تاريخ الصورة الفوتوغرافية هذه وآلة التصوير الخاصّ بها، رافقه في معاينة تبدّل أحوال المجتمع الفلسطيني أيضاً.
ما الذي حرّضك على اختيار الصورة الفوتوغرافية وآلة التصوير الفوتوغرافي بالأسود والأبيض، مادة لفيلمك الجديد «إلى أبي»؟
} لم تكن المسألة تحريضاً، بقدر ما هي حنين وشعور بالغربة الحالية. هذا ما دفعني إلى العودة إلى المشاهد البصرية، وإلى علاقتي بتلك الأيام التي سجلتها، بين راحة البال والكاميرا الجميلة وحنيني إلى هذه الكاميرا الجميلة، التي خلقت فرحاً وحباً ودفئاً، دائماً. والكاميرا، التي شبّهتها بامرأة جميلة، كانت مولوداً جميلاً حينها، أحببناه جميعنا، إلى درجة أننا كنّا نُحضِّر أنفسنا أسبوعاً كاملاً لتسجيل هذه اللحظة، التي تبقى مُلكاً للتاريخ.
غير أن هناك صورة بشعة الآن، لم يعد باستطاعة أي مصدر أن يتحكّم بها، لأنها أصبحت صورة مفروضة، وهي صورة الآخر، ولم تعد كالماضي، حين كان المصوّر يقوم بالتقاط الصوَر الشخصية ويُحمّضها ويُعالجها و»يضوّيها» و»يروتشها». وهذا كلّه يُسبّب تعباً لم يعد موجوداً الآن. اليوم، بات الجندي الإسرائيلي يُحدّد لك الصورة بواسطة جهاز «JUSTICE«. هو الصورة المقبلة، وهو الذي يرسمها بحسب كمّية المباني التي تهدّمت، والشجر الذي ضاع، وأعداد الشهداء والمنكوبين.
على الرغم من عودتي إلى الأبيض والأسود، وما فيه من تباين، وحنين إلى هذا التباين، أفاجِأ بأنه امتدّ إلى الصوَر الحديثة، وأن الصورة الملوّنة عن شعبنا، صارت ألوانها حزناً وألماً وخوفاً وتشريداً. هناك أسئلة ضخمة ملأت الصورة؛ أسئلة مجهولة وغامضة.
صُوَر مشتّتة
÷ ما هي المراحل التي مرّ بها إنجاز الفيلم؟ وهل واجهتك صعوبات عملية للحصول على هذه الصوَر؟
} راودتني الفكرة للمرّة الأولى في العام 2004، تلتها مباشرة فترة بحث متقطّع عن مصوّري تلك الحقبة، لأعرف من مات منهم، ومن بقي حياً أو كبر في السن؛ من فَقَد إحدى حواسه أو ساقه أو أرشيفه، والبحث عن الاستديوهات الخاصة والأشياء المتعلّقة بأصحابها. بدأت كتابة السيناريو في العام 2007. أثناء كتابتي إياه، لم أكن قد دخلت استديو الحاج سلامة، مثلاً. كنتُ أكتب عنه، حينها، في مخيلتي. المفاجأة كانت عندما ذهبت إلى هناك: كانت صُوَر ذاكرتي لا تزال موجودة عند الحاج سلامة. شعرت بفرح وغربة وخوف لا يُمكن وصفها، عندما وجدتها مبعثرة وضائعة في الاستديو. كانت تشبهني في تشتّتي، لكن جمعها كان سهلاً، ما ساعدني في سرد الرواية.
لم يكن «إلى أبي» فيلماً وثائقياً يروي فصولاً من تطوّر صناعة الصورة الفوتوغرافية (إذا جاز التعبير) فقط، لأنه بدا متابعة بصرية لمسار تاريخي/ جغرافي/ ثقافي/ سياسي عاشته فلسطين أيضاً. متى انتبهت إلى مسألة الربط بين المسارين: منذ بداية كتابة الفيلم، أم في لحظة لاحقة أثناء تنفيذ المشروع؟
} سؤال مهم في الواقع، وأوافقك الرأي في أني لم أكن أنوي التحدّث عن تطوّر الصورة وبعض التفاصيل الأخرى. حاولت أن أجد شيئاً أتكئ عليه للتوازن بين هذه الصورة وحالنا التاريخية والسياسية والثقافية والجغرافية. هذا هو مرجعي الذي توصّلت إليه. عندما كتبتُ الفيلم، كنتُ قد تشبّعت وفقدت بداخلي الزمان والمكان، وأصبحت أتأرجح، فكان لا بُدّ من أن أُبقي شيئاً يضمّني حضنه لأكون على يقين منه، لا يخيفني، ويحمل في داخله حياة وجمالاً وشجراً وبحراً ورجالاً ونساء. أردتُ أن تحملني الصورة، بعد أن فقدت التوازن.
÷ في تعريفك بفيلم «قوس قزح»، قلتَ (بحسب ما حصلت عليه من معلومات): «اعتدتُ أن أحب الكاميرا، وأن أؤمن بقدرتها على نقل الألم، نسيان الأحزان، وربما الأمل في حياة أفضل». ألا تزال تعتقد هذا الأمر، أم أن قوّة الألم باتت أقوى من أن تنقلها الصورة، وأن الأحزان أعنف من أن تجد مكاناً لها في الصورة أيضاً؟
} أسئلتك صعبة، كأنها تقطع عليّ الطريق، فأتوقّف قليلاً لأتنفّس راحة. في مراحل عمري كلّها، وفي علاقتي بالكاميرا، لم أفقد الأمل للحظة واحدة في أن الكاميرا مفتاحي للحياة والأمل، وفي أنها الراعي والحصن والحضن لحالتنا الفلسطينية كلّها. في الفترة الأخيرة، رأينا الصورة تنتصر، وكم أفتخر وأعتزّ بالمصوّرين جميعهم، الذين عملوا في ظلّ الخوف والبرد وطائرة الـ»أف 16» في «وكالة رامتان للأنباء»، واستطاعوا تسجيل جرائم إسرائيل في كلّ سنتمتر في غزّة. أؤمن بأن الصورة ستنتصر، بل هي انتصرت على الـ»أف 16» وطغيان دبابة الـ»ميركافا» وانتقام طائرة الاستطلاع الـ»زنّانة» من كل ما هو متحرّك في فضاء غزّة الضيّق.
الواقع والصورة
في ظلّ الوحشية الإسرائيلية الجديدة التي مورست على أبناء غزّة مؤخّراً، هل ترى أن الواقع بات أقسى وأكثر وجعاً وأعنف من أن تختزله السينما، سواء أكانت وثائقية أم روائية؟
} في نظري، الواقع أكبر من الفانتازيا ومن تخيّلات المخرجين وأدوار الممثلين المتقنة. أكبر من أن نستطيع اختزال مشهد طفلة شهيدة، أو طفل استشهد أهله، وبقي معهم ثلاثة أيام في المكان نفسه. لا يستطيع الخيال ولا الفانتازيا تسجيل هذا الواقع، وما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين، من شتات وراء شتات. ما يبقى، هو الفيلم الوثائقي والسينما التسجيلية والروائية التي تحمل هذا التاريخ كلّه إلى الجيل المقبل، الذي أؤمن بأنه سيكون أكثر قسوة منا على إسرائيل.
÷ في متابعتي بعض أفلامك، أو قراءاتي عن بعضها الآخر، تبيّن لي أنك تهجس دائماً بالمجتمع الفلسطيني من داخله. أي أنك تعاين عاداته وتقاليده ومدى التأثيرات السلبية التي يمارسها التمسّك بهذه العادات والتقاليد على الفرد الفلسطيني، كما على الجماعة الفلسطينية. بمعنى آخر، لا تحمّل الاحتلال الإسرائيلي فقط مسؤولية تردّي الأوضاع الاجتماعية والإنسانية والحياتية للفلسطينيين. كيف كان ردّ الفعل الفلسطيني على هذا النوع من القراءة السينمائية النقدية؟ وإلى أي مدى «أفادت» أعمالك هذه الحالة الإنسانية الفلسطينية (والإفادة، هنا، لا تعني تحويل الفيلم إلى درس أخلاقي أو تاريخي أو اجتماعي، بل تجعله حواراً مباشراً مع المجتمع والبيئة والناس)؟
} قلقي دائم ومستمر، وعلاقتي بالمجتمع قوية جداً. تمرّدتُ دائماً على بعض العادات والتقاليد، لأني شعرتُ بأن هناك ظواهر عدّة في مجتمعنا الفلسطيني، نعزّزها نحن فنساهم بأنفسنا في تدميره (أي المجتمع الفلسطيني)، وأن إسرائيل بعيدة عن ذلك. اليوم، نرى نتائج ما أقصد. هاجسي دائماً داخل هذا المجتمع الذي أُرهق. نحن نحمل رسالة إنسانية. نحن بشر ونخطئ، لكننا أيضاً بشر ونحبّ الحياة. أحاول دائماً أن أشتغل في مفهوم التصالح الاجتماعي والإنساني، من دون أن يغيب عن بالي أن الإسرائيلي في خلف الصورة يُطلق النار.
تقبّل المجتمع هذه الأفلام وأحبّها. استُخدمت في مؤتمرات وورش عمل، وعُرضت في القنوات المحلية.
يُشكّل هذا النوع من الأفلام جزءاً من مناخ سينمائي فلسطيني يهتمّ بالواقع الفلسطيني، إنسانياً واجتماعياً وثقافياً وحياتياً، ولا يتبرّأ من المسؤولية الفلسطينية في ظهور أزمات وتعقيدات حياتية داخلية. هل تعتقد أن هذا النمط السينمائي من المعاينة الحسّية للداخل الفلسطيني نجح في ابتكار فضاء ثقافي/ سينمائي/ إنساني مقبول في الداخل الفلسطيني أولاً وأساساً؛ أم أنه لا يزال يُعاني حالة انقطاع ما معه؟ بمعنى آخر، وبناء على تجربتك الشخصية: هل يُمكن القول إن هذه الأفلام، تحديداً، أحدثت تأثيراً إيجابياً ما، وإن كان متواضعاً أو خفراً، لدى مشاهديها على الأقلّ؟
} المجتمع الفلسطيني يُجزَّأ ويُقسَّم طوال الوقت. لكنّي أعتقد أن الفيلم الفلسطيني صنع إجماعاً. الصورة الفلسطينية وحّدت المجتمع الفلسطيني من شماله إلى جنوبه. الدموع التي انهمرت في الناصرة والجليل مثلاً، هي الدموع نفسها التي انهمرت في جنين وغزّة ورفح. وجدت هذه الأفلام تفهّماً وقبولاً، وخلقت نافذة جديدة بطعم آخر.
أعتقد أني أحمل في داخلي وصايا كثيرة أحاول وضعها في أفلامي المقبلة. لا أدّعي أفضلية ولا حكمة، ولست معلّماً. ما أقصده هو أن لديّ حقّاً في أن أروي حكايتي وأفتح ألبومي، الذي يشبه ألبومات كثيرة، أمام الراغبين في الخير والحب والحياة.

نديم جرجورة- جريدة السفير 12.03.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان: بينيديكتوس الـ16 هنّأ كيريل

تعهد البابا بينيديكتوس الـ16، في برقية تهنئة لبطريرك موسكو وعموم الروسيا المنتخب كيريل، أن يلتزم الفاتيكان تعهداته من أجل التعاون بين الكنيستين.

وفي ختام مقابلته العامة الاسبوعية في الفاتيكان، أشار البابا الى أنه تلقى بفرح نبأ انتخاب المتروبوليت كيريل الذي سبق له أن التقاه ثلاث مرات في الفاتيكان اعوام 2005 و2006 و2007.
وقال المجلس البابوي من أجل تشجيع وحدة المسيحيين المكلف العلاقات مع الكنائس الارثوذكسية في بيان له أنه "سعيد بانتخاب بطريرك أقام معه علاقات أخوية منذ سنوات عدة". واضاف: "لا نريد بالتأكيد أن نغفل الصعوبات التي لا تزال قائمة" في العلاقات بين الكنيستين.
وكان متروبوليت سمولنسك وكالينينغراد انتخب الثلثاء بطريركاً لروسيا وعموم الروسيا خلفاً لاليكسي الثاني الذي توفي في كانون الاول الماضي.

وص ف، أب

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

كونشرتو كلاسيكي لشوبرت على شرف البابا بندكتس الـ16

{mosimage}بتمام السادسة من مساء الأحد 24 من الجاري وفي قاعة السويسريين بالقصر الرسولي الصيفي بكاستل غاندولفو، عزفت إيفون تيمويانو على آلة تشيلّو وكريستوف كورنارو على البيانو كونشرتو "رحلة الشتاء"

للموسيقار النمساوي فرانز شوبرت الذي لحن قصائد الشاعر الألماني فيلهيلم مولّر، وقدما هذا الحفل الموسيقي على شرف البابا بندكتس الـ16 بحضور كرادلة وأساقفة وكهنة وحشد من المدعوّين. وبنهاية الكونشرتو الكلاسيكي، ألقى الأب الأقدس كلمة أعرب فيها عن سعادته خلال تلك الأمسية الرائعة التي أتاحت له الإصغاء مرة أخرى إلى بعض المقطوعات الموسيقية الشهيرة، تاركة في النفوس أثرا روحيا عميقا. كما عبر عن تقديره لمهارة العازفَين وأدائهما الرائع إذ تمكن الجميع من تذوق التنوع اللغوي الموسيقي الذي ميز المقطوعات المقدمة.
وسطر البابا في كلمته تقارب شعر فيلهيلم مولّر وموسيقى شوبرت عَبر النمط اللحني البارز وقال إن شوبرت ترك أكثر من 600 قصيدة مغنّاة (تسمى "ليدر" بالألمانية)، فقيل عنه إنه "عزف شعرا ونطق موسيقى"، وأضاف أن جوا مشحونا بالوحدة الكئيبة طبع هذا العمل الموسيقي نتيجة مرضه الطويل ولتعاقب الانتكاسات العاطفية والمهنية الواحدة تلو الأخرى، مشيرا إلى أن المقطوعة "رحلة داخلية" كتبها الموسيقي النمساوي عام 1827 أي قبل سنة واحدة على رحيله المبكر.
وقال الحبر الأعظم إن شوبرت حين يوقّع كلمات النص الشعري في كونه الموسيقي، يؤديه عبر وصلة لحنية تنفذ برقّة إلى أعماق النفس وتحمل من يصغي إليها لاستشفاف حقائق القلب التي تتخطى حدود العقل.
وإذ أعرب عن سروره وتقديره لآلة تشيلّو التي حلت مكان الصوت البشري في تلاوة وتنغيم القصائد وعن السعادة بالإصغاء إلى كلمات شعرية ملحنة بضوء الرجاء والإيمان، قال البابا إن الموسيقار النمساوي استحق تلك الشهرة العالمية وذلك الاعتراف الدولي بعبقريته الموسيقية الفذّة التي تجلل وتشرّف الحضارة الأوروبية كما والثقافة الكبرى والروحانية لدولة النمسا المسيحية والكاثوليكية. هذا ثم منح الجميع بركته الرسولية.

إذاعة الفاتيكان 26.08.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بداية الراحة الصيفية للبابا بندكتس الـ16 بشمال إيطاليا

غادر البابا بندكتس الـ16 عند العاشرة من صباح اليوم الاثنين القصر الصيفي بكاستل غاندولفو متوجها إلى مطار تشامبينو حيث استقل الطائرة متوجها إلى بولزانو بشمال إيطاليا القريبة من الحدود النمساوية حيث سيمضي فترة راحة صيفية في دير المعهد الإكليريكي الكبير بمدينة بريكسن التي شهدت إقامته فيه منذ 30عاما حينما كان كاردينالا.

وصل الأب الأقدس مطار دولوميتي في بولزانو عند الحادية عشرة والربع حيث استقبله رئيس أساقفة الأبرشية المطران إيمي إيغِر ورئيس المحافظة لويس دورن فانديلدير وعمدة المدينة لويس سبانيولي ومفتش الحكومة فولفيو تيستي ومدير مطار بولزانو.
وبتمام الثانية عشرة ظهرا، وصل الحبر الأعظم بالسيارة البابوية إلى المعهد الإكليريكي الكبير في بريكسن فاستقبله كل من رئيس المعهد الأب إيفو موزير وخادم الرعية الأب ألبرت بيكسنِر وألقى عمدة المدينة ألبرت بروغ شتالير كلمة ترحيية بلغات ثلاث، الألمانية والإيطالية والتيروليز، شكره فيها على اختياره بريكسن لقضاء العطلة الصيفية وأكد عاطفة سكان المدينة ومقاطعة ألتو آديجيه تجاه من يحمل إليهم رسالة إيمان ومحبة وغفران ورجاء مسيحي.
وبعد أن استعرض فرقة من القناصة التقليدية وعزفت له فرقة بريكسن الموسيقية مقطوعات ابتهاجية ثم قدم له بعض الأطفال باقة من الزهر وأنشدوا له أغنية، صعد البابا بندكتس الـ16 إلى الطابق الأول للمعهد وأطل من على شرفة المكتبة وحيا جميع المؤمنين المستقبلين وباركهم.
هذا وسيتلو البابا أثناء إقامته في بريكسن صلاة التبشير الملائكي يومي الأحد في 3 و10 آب أغسطس ويلتقي في 6 منه كهنة الرعية والأبرشية في كاتدرائية، كما سيمنح البابا في 9 منه لقب مواطن شرف في بريكسن.

إذاعة الفاتيكان 28.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

روما: بينيديكتوس الـ16 إلى أوستراليا اليوم للمشاركة في الأيام العالمية للشباب

{mosimage}يتوجه البابا بينيديكتوس الـ16 اليوم الى سيدني التي سيتوافد اليها شبان وشابات من انحاء العالم في مناسبة الايام العالمية الثالثة والعشرين للشباب التي أطلقها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني.

وقبل قيامه برحلته التي تستمر تسعة ايام، وهي الاطول والابعد له حتى الآن منذ اعتلائه السدة البطرسية، وتشكل اختباراً لقدرته، على التحمل، دعا الحبر الاعظم البالغ من العمر 81 سنة، كل الكنيسة الكاثوليكية الى ان تشعر بانها جزء من "هذه المرحلة الجديدة من الحج الكبير للشباب الذي بدأه يوحنا بولس الثاني عام 1985".
ويسافر البابا  في رحلة مباشرة الى اوستراليا مع توقف تقني واحد في داروين بالشمال،  ويبدأ زيارته بثلاثة ايام من الراحة الكاملة في مكان قريب من سيدني، وهو مركز في قلب الطبيعة تابع لجماعة "اوبوس دييي" الكاثوليكية المحافظة، على أن يحصر برنامجه الرسمي بين الخميس 17 تموز والاحد 20 منه.
وهذه الرحلة هي التاسعة له  خلال ثلاث سنوات، والرابعة ذات البعد العالمي، بعد الايام العالمية للشباب في كولونيا بالمانيا في آب 2005، وزيارته لتركيا، الارض المسلمة، في تشرين الثاني 2006، وزيارته لمقر الامم المتحدة في نيويورك في نيسان الماضي.
وسيسعى 125 ألف مندوب الى الايام العالمية للشباب جاؤوا من كل انحاء العالم، الى جانب عشرات الالاف من الاوستراليين، الى اعطاء الكنيسة الكاثوليكية التي تعد مليار مؤمن، صورة جماعة شابة وكونية ومتحمسة وموحدة حول زعيمها الروحي.
ويلقي البابا 11 خطابا خلال رحلته، بينها عظة القداس صباح الاحد في الهواء الطلق.
وصرح الناطق باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردو الاربعاء بان محور العظات والخطب "سيكون ذا بعد عام".
وكان بينيديكتوس الـ16 قال في السادس من تموز: "انا واثق من ان الكاثوليك من كل انحاء العالم سيتحدون بي وبكل الشباب المتجمعين" في سيدني من "اجل استلهام الروح القدس لكي يلهم المبادرات الشجاعة لنشر الرسالة الابدية ليسوع عن التنوع في اللغات والثقافات"، مذكرا برسالة الكنيسة المتمثلة في السعي الى الانتشار في العالم اجمع.
  ولن يكون ثمة تجاهل للاطار المحلي للقاء.
وقال المسؤول عن الايام العالمية للشباب في الفاتيكان الكاردينال ستانيسلاف ريلكو ان "اوستراليا هي بلد وقارة علمانية الى حد بعيد، والكاثوليك فيها اقلية".
ويندد بينيديكتوس الـ16 باستمرار بتحول المجتمعات الحديثة في اوستراليا واوروبا واميركا الشمالية الى العلمنة وفقدانها القيم الروحية.
وقال رئيس اساقفة سيدني الكاردينال جورج بل إن الكنيسة الكاثوليكية تواجه في اوستراليا "عدائية اقل منها في الولايات المتحدة"، ولكن ايضا "حماسة دينية اقل… المشكلة بالنسبة الينا هي اللامبالاة".ولفت الى أن البابا قد يقدم اعتذارات الى ضحايا التحرش الجنسي التي قام به رجال دين اوستراليون، على غرار ما فعل خلال زيارته للولايات المتحدة.
ولن ينسى البابا التطرق الى وضع السكان الاصليين في اوستراليا الذين لا يزالون يعانون آثار قرنين من الانتهاكات لحقوقهم والذين دافع عنهم يوحنا بولس الثاني خلال رحلته الاولى الى اوستراليا عام 1986، ويتوقع أن يتحدث  عنهم في الاستقبال الذي يقام في 17 تموز في مرفأ سيدني، والذي  يخصص جزء  منه لعرض غنائي راقص يشارك فيه شبان وشابات متحدرون من السكان الذين كانوا اول من سكن القارة الاوسترالية.
وأعطيت  الشرطة سلطات اضافية لمكافحة الشغب حتى يمكنها القبض على أي شخص يسبب مضايقات للزوار، وقطع نحو 300 طريق.
والغيت جراحات في بعض المستشفيات، واستدعي مزيد من الاطباء تحسبا لاصابات. ونشرت علامات تحذر سائقي السيارات من ان زوارا أجانب لم يتعودوا سير المركبات في الجانب الايسر من الطريق قد يعرقلون حركة السير. 

(وص ف، رويترز، أب)
جريدة النهار 12.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

السعودية: مؤتمر مدريد للأديان ينطلق في 16 الحالي

ينظر المهتمون بحوار الحضارات والأديان في العالم إلى المؤتمر العالمي للحوار الذي تنظمه رابطة العالم الإسلامي في العاصمة الإسبانية مدريد خلال الفترة من 13ـ15/7/1429هـ الموافق من 16 ـ 18/7/2008م نظرة تفاؤل, خصوصا وأنه من المؤتمرات النادرة التي يجتمع فيها حوالي 200 شخصية تمثل أهم الشخصيات الدينية في العالم.

ويشهد المؤتمر نقاشات حول عدة محاور منها " الحوار وأصوله الدينية والحضارية" حيث تأتي تحت هذا المحور عدة موضوعات هي "الحوار في الإسلام" ويتحدث فيه الأمين العام للمركز العالمي للوسطية بالكويت الدكتور عصام أحمد البشير والمراقب الشرعي في بنك دبي الإسلامي الدكتور حسين حامد حسان, و"الحوار في المسيحية" ويقدم فيه كل من وزير الثقافة في لبنان عضو مجلس الكنائس العالمي الدكتور طارق متري ومدير مركز التفاهم الإسلامي المسيحي في أمريكا الدكتور جون اسبوسيتو ورقتين. أما "الحوار في اليهودية" فيتحدث فيه رئيس حركة ناتوري كارتا (الاتحاد اليهودي المناهض للصهيونية بنيويورك) الحاخام دافيد ويس ومحرر مجلة "تيكون" بأمريكا الحاخام ميكائيل لرنر.
أما الموضوع الرابع الذي يأتي تحت هذا المحور فيأتي تحت عنوان "الحوار في المعتقدات الشرقية.. الهندوسية والبوذية والشنتوية والكونفوشوسية" وسيشارك فيه مدير مؤسسة الحوار العالمية في الهند الدكتور "م. م. فرما" ومدير مركز الدراسات المتعددة لموضوعات الأديان في جامعة "دوشيشا" باليابان الدكتور كوئتش موري بورقتي عمل. بينما يتناول المحور الثاني "الحوار وأهميته في المجتمع الإنساني" ويتضمن موضوعات الحوار وتواصل الحضارات والثقافات يشارك فيه بورقة عمل الأمين العام للمؤتمر العالمي لزعماء الأديان العالمية والتقليدية في قازاخستان الدكتور قاسم جومارات توقاييف ورئيس أساقفة في جنوب أفريقيا الأسقف ديسموند توتو, أما الموضوع الثاني فيتناول الحوار وأثره في التعايش السلمي ويشارك فيه الأمين العام لقمة السلام الألفية لزعماء الأديان والروحيين في الأمم المتحدة الدكتور باواجيان والنائب في البرلمان الأوروبي رئيس مؤسسة ثقافة السلام بإسبانيا البروفيسور فيديريكو مايور تاراغوتا اما الموضوع الثالث فيتناول الحوار وأثره في العلاقات الدولية ويشارك فيه رئيس جامعة جورج تاون الدكتور جون ج ديجيويا وعضو الأكاديمية المغربية الدكتور عبد الهادي التازي, ويتناول الموضوع الرابع" الحوار في مواجهة دعوات الصراع ونهاية التاريخ" حيث يشارك فيه الدكتور فرانسيس فوكوياما ورئيس المعهد العالمي للدراسات الإسلامية في لبنان الدكتور رضوان نايف السيد.
في حين سيتناول المحور الثالث قضية " المشترك الإنساني في مجالات الحوار" ويتضمن موضوعات الواقع الأخلاقي في المجتمع الإنساني المعاصر يشارك فيه كل من أستاذ علم اللاهوت العالمي في جامعة توبينغا ورئيس مؤسسة عولمة الأخلاق بألمانيا الدكتور هانز كونغ والمدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية في أمريكا الدكتور نهاد عوض, كما يتناول موضوع "أهمية الدين والقيم في مكافحة الجرائم والمخدرات والفساد" والذي يشارك فيه كل من الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية بإيران الشيخ محمد علي التسخيري ورئيس أساقفة كانتربوري السابق لعموم إنجلترا الدكتور روان وليامز كما يتناول أيضا موضوع "الدين والأسرة وعلاقتهما في استقرار المجتمع " وتشارك فيه الباحثة اليهودية في معهد يوبيك في بريطانيا الدكتورة كارين أرمسترونغ و"رئيسة الاتحاد الإسلامي لأمريكا الشمالية" الدكتورة انجريد ماتسون إما الموضوع الرابع فسيتناول "حماية البيئة واجب إنساني مشترك" يشارك فيه مدير المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في فرنسا الدكتور أحمد الهادي جاب الله ونائب الرئيس الأمريكي السابق السيد ألبرت أرنولد آل غور
ويتناول المحور الرابع موضوع تقويم "الحوار وتطويره" ويتضمن موضوعات الحوار الإسلامي المسيحي واليهودي ومستقبله وآفاقه يشارك فيه مستشار رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة للشؤون الثقافية الدكتور عز الدين إبراهيم مصطفى ورئيس المجلس البابوي لحوار الأديان والثقافات الفاتيكان الكاردينال جان لويس توران, كما يتناول موضوع "الحوار مع المعتقدات الشرقية مستقبله وآفاقه" يشارك فيه الأستاذ في جامعة دوشيشا في اليابان الدكتور سمير إبراهيم نوح ورئيس الجمعية البوذية الصينية في الصين الراهب يي جنغ, أما الموضوع الثالث فسيتناول "جهود الدول والمنظمات العالمية في تعزيز الحوار ومواجهة معوقاته" يشارك فيه وكيل الأزهر ورئيس لجنة الحوار بين الأديان الشيخ عبد الفتاح محمد علي علام والمدير التنفيذي للمركز الأوروبي لبحوث التعايش الديني في الأردن الأب إلايكونوس نبيل حداد كما يتناول كذلك موضوع "الإعلام وأثره في إشاعة ثقافة الحوار والتعايش" يشارك فيه رئيس مؤسسة الإعلام الإسلامي في كندا الدكتور جمال بدوي بجانب الأستاذ في كلية المسيح في مصر الدكتور نبيل لوقا بباوي.

خالد الرحيلي- مكة المكرمة- موقع أبونا الأردن 01.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان: عظة البابا بندكتس 16 في قداس لراحة رئيس أساقفة الكلدان رحو

 ننشر في ما يلي العظة التي ألقاها البابا بندكتس السادس عشر صباح الاثنين 17 مارس 2008 لأجل راحة نفس رئيس أساقفة طائفة الكلدان في الموصل بولس فرج راحو.

أيها الإخوة الأجلاء والأعزاء،

لقد دخلنا في أسبوع الآلام المقدس حاملين في قلوبنا ألمًا كبيرًا لأجل الموت المأساوي الذي لاقاه الأخ العزيز بولس فرج راحو ، رئيس أساقفة الموصل للكلدان. وشئت أن أقدم هذا القداس الإلهي لراحة نفسه، وأشكركم لأنكم قبلتم دعوتي للصلاة سوية لأجله.

أشعر في هذه اللحظة بقرب بطريرك بابل للكلدان، الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي، وأساقفة تلك الكنيسة الحبيبة التي تتألم وتؤمن وتصلي.

أوجه كلمة تحية وتشجيع خاصة لأولئك الإخوة الأجلاء في الأسقفية، لكهنتهم، للرهبان، ولكل المؤمنين، واثقًا أنهم بالإيمان يعرفون أن يلاقوا القوة لكي لا يفقدوا رباطة جأشهم في هذه الحالة التي يعيشونها.

إن الإطار الليتورجي الذي نعيش فيه الآن هو الأكثر بلاغة: فهي الأيام التي نعيش فيها من جديد آخر آونة من حياة يسوع الأرضية: ساعات مأساوية، مليئة بالحب والخوف، وخصوصًا في نفوس التلاميذ. ساعة صار فيها التناقض بين الحقيقة والرياء، بين وداعة واستقامة المسيح وعنف وخداع أعدائه. لقد اختبر يسوع اقتراب موته العنيف، شعر بأن مكيدة المضطهدين بدأت تلتف وتضيق حوله. اختبر الجزع والخوف، وصولاً إلى لحظة الجتسماني المصيرية. ولكنه عاش كل ذلك في شركة مع الآب تعزيه "مسحة" الروح القدس.

إنجيل اليوم يذكر عشاء بيت عنيا، الذي يكشف لنظرة التلميذ يوحنا المليئة بالإيمان معانٍ عميقة. بادرة مريم التي تدهن أقدام يسوع بالطيب الثمين، تصبح علامة حب بلغ أقاسي العرفان، وذلك استباقًا لدفن المعلم؛ والعطر، الذي يتضوع في كل البيت، هو رمز لمحبته العميقة، لجماله ولصلاح تضحيته التي تملأ الكنيسة.

أفكر بمسحة الزيت المقدس الذي مسح جبهة المونسينيور راحو في ساعة معموديته وتثبيته؛ والذي نضح يديه في يوم سيامته الكهنوتية ومن ثم رأسه ويديه عندما تكرس أسقفًا. وأفكر بمختلف "مسحات" العطف البنوي، والصداقة الروحية، والإخلاص التي كان يكنها لشخصه المؤمنون، والتي رافقته في ساعات الخطف الرهيبة وفي أسره المؤلم – حيث وصل جريحًا على الأرجح -، مرورًا بالنزاع والموت. وصولاً إلى ذلك الدفن غير اللائق، حيث وجد جثمانه. وقد كانت تلك المسحات، الأسرارية والروحية، كانت عربونًا للقيامة، وعربونًا للحياة الحقة والكاملة التي جاء الرب يسوع ليمنحنا إياها!

وضعتنا قراءة النبي أشعيا أمام شخصية عبد الرب، في أول الأناشيد الأربعة التي تظهر فيها وداعة وقوة هذه الشخصية الغامضة التي أرسلها الله، والتي تتحقق بالكلية في يسوع المسيح. يتم تقديم العبد كشخص "يحمل العدل"، و "يعلن العدل"، و "يُحِقّ العدل"، بتشديد على هذه العبارات لا يمكن عدم الانتباه له. لقد دعاه الرب "من أجل العدل"، وهو سيحقق هذه الرسالة الكونية بقوة الحقيقة غير العنيفة.

نرى في آلام المسيح اكتمال هذه الرسالة، عندما شهد للحق في وجه حكم ظالم، وبقي أمينًا لشريعة الحب.

في هذا الدرب عينه، حمل رئيس الأساقفة راحو صليبه وتبع المسيح الرب، وساهم هكذا في حمل العدل إلى وطنه الجريح وإلى العالم بأسره، وشهد للحق. لقد كان رجل سلام وحوار. أعرف أنه كان يحب بشكل خاص الفقراء والمعاقين، وكان قد أنشأ لأجل العناية بهم مؤسسة خاصة، اسمها "فرح ومحبة"، أوكل إليها مهمة تقييم هؤلاء الأشخاص ومساندة عائلاتهم، وقد تعلمت هذه الأخيرة منه ألا يخبئوا أقاربهم هؤلاء وأن يروا فيهم المسيح. فليساند مثاله كل العراقيين ذوي الإرادة الصالحة، مسيحيين ومسلمين، في بناء تعايش سلمي، مبني على الأخوة الإنسانية والاحترام المتبادل.

في هذه الأيام، وفي اتحاد عميق مع الجماعة الكلدانية في العراق وفي الخارج، بكينا موته، والطريقة اللّا إنسانية التي انتهت فيها حياته الأرضية. ولكن اليوم، في هذه الافخارستيا، التي نقدمها لأجل نفسه المكرسة، نريد أن نشكر الله لأجل كل الخير الذي أكمله فيه وبواسطته. ونريد في الوقت عينه أن نرجو أن يتضرع أمام الرب من السماء لكي ينال للمؤمنين في تلك الأرض الجريحة الشجاعة للمضي قدمًا في العمل من أجل مستقبل أفضل.

وكما عرف بولس رئيس الأساقفة الحبيب أن يبذل نفسه دون تردد في خدمة شعبه، فليعرف مسيحيوه أن يثبتوا في الالتزام من أجل بناء مجتمع سلميًا ومتضامنًا في دروب التطور والسلام.

نوكل هذه التمنيات إلى شفاعة العذراء الكلية القداسة، أم الكلمة المتجسد، أم الرجاء، من أجل خلاص البشر، ولذا من أجل الجميع.

* * *
نقله من الإيطالية إلى العربية روبير شعيب – وكالة زينيت العالمية (Zenit.org) الثلاثاء 18 مارس 2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان: بندكتس 16: العلمنة تشكل خطراً على الإيمان والكنيسة

العلمنة توصل الى عقلية تغيّب الله، وتشوه من الداخل وفي العمق الإيمان المسيحي وبالتالي نمط الحياة وتصرفات المؤمنين اليومية الذين يعيشون في عالم تحركه ثقافة الصورة التي تفرض عليهم نماذج ونزوات متناقصة تقودهم إلى نكران الله.

هذا ما قاله بندكتس السادس عشر في كلمته التي وجهها الى المشاركين في الجمعية العامة للمجلس الحبري للثقافة، التي تمحورت حول موضوع العلمنة. "إن "موت الله" الذي أعلنه العديد من المفكرين في العقود المنصرمة يهيء المكان لعبادة عقيمة للفرد.

على الكنيسة إذن أن تتحرك وتدعو الى العودة الى قيم كرامة الشخص البشري وحريته، التساوي بين كل البشر، معنى الحياة والموت وما ينتظر الإنسان بعد نهاية حياته الأرضية.

موقع H2onews 10/3/2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

روما: الحوار المسكوني محور زيارة البطريرك برثلماوس لبندكتس 16

إن محبة الله تحطم الجدران بين الشعوب، والكنائس المسيحية تهتم أكثر فأكثر للحوار والتعاون حول مواضيع السلام، حماية الخليقة والمسكونية. مواضيع تطرق إليها اليوم في الفاتيكان كل من البابا بندكتس السادس عشر والبطريرك المسكوني برتلماوس الأول.

بعد اللقاء صلى الرئيسان الروحيان في كابيلا أم الفادي في القصر الرسولي. بعد الظهر يقوم البطريرك المسكوني بزيارة المعهد الحبري للدراسات الشرقية في روما، لمناسبة الذكرى السنوية التسعين على تاسيسه.

يشار الى أن البطريرك درس في المعهد المذكور وحاز على شهادة في الحق القانوني عام 1968.

الفاتيكان، الخميس 6 مارس 2008 (Zenit.org).

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).