شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الواجهة الالكترونية المسيحية اللبنانية: المواقع المحترفة قليلة 160 على الشبكة و”النيّة طيّبة”…

الواجهة الالكترونية المسيحية اللبنانية: المواقع المحترفة قليلة 160 على الشبكة و”النيّة طيّبة”…

في واقع الواجهة الالكترونية المسيحية اللبنانية، قليلة هي المواقع التي تعانق الاحتراف، وكثيرة تلك التي تعاني ضعفا في جانب ما، والقاسم بينها واحد: الحاجة الى بذل جهود اكبر للتطوّر ومواكبة التقنيات الثائرة.

 وفي الواقع ايضا، قلق على الا تكون غالبية تلك المواقع مهيأة لعالم المستقبل، العالم الالكتروني، آسر الشباب ومستحوذ كل اهتمامهم. الا تكون على قدر التحدي.

160 موقعا مسيحيا لبنانيا حتى اليوم. وفي دليل "تجمع المواقع المسيحية الالكترونية المسيحية في لبنان" (Mecas)، تتوزع تلك المواقع على فئات عدة: "قديسون ودعاوى تطويب"، "مجالس وبطريركيات"، "ابرشيات، لجان اسقفية واساقفة"، "رهبانيات"، "جامعات، معاهد، مراكز تثقيف ديني، وبرامج تنشئة"، "اديرة واكليريكيات"، "وسائل ومراكز اعلامية وتوثيقية"، "رعايا ومزارات"، "رابطات، جمعيات، تجمعات، وحركات"، "بيبليا"، "دور نشر"، "جوقات"، ومواقع مختلفة.
للمراقبين، هناك مستويات مختلفة بين المواقع، "والتفاوت بينها لا بأس به"، تقول الاخت كاتيا ريا من رهبات القلبين الاقدسين، منسقة الدبلوم الجامعي لـ"الاديان والاعلام" في جامعة القديس يوسف. في نظرة تقويمية، "ثمة مواقع تشتغل اكثر على المحتوى، واخرى على الشكل. وفي مواقع كثيرة، ثمة ضعف في المضمون والشكل والتصميم والتقنيات وصداقة محركات البحث"، تقول. ومع ان "تحسنا ملحوظا" حققته مواقع عدة، بالمقارنة بالعام الماضي، "غير ان عددها يبقى قليلا. ويمكن القول ان عدد المواقع التي بلغت الاحتراف قليل".
قبل اسابيع قليلة، كافأ التجمع افضل موقع او مواقع، ضمن مسابقة شارك فيها نحو 30 (بينها من المنطقة العربية)، في اطار المعرض المسيحي الـ12 لـ"الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة-لبنان" (28 ت2-8 ك1 2013)، وذلك بهدف تشجيع هذه المواقع في عملها. وقد استندت لجنة التحكيم التي ترأستها ريا، على "معايير عالمية" لتقويم المواقع، من حيث المضمون والشكل والتقنيات والتصميم التقنيات وصداقة محركات البحث وغيره. وكانت الحصيلة 11 موقعاً استحقت، لتميّزها، جوائز تقدمة من شركة "الفا" للاتصالات.
مواقع تستحق الثناء، واخرى كثيرة التشجيع، وتشجيع كبير، لما تستلزمه من تحقيق قفزات ليس على صعيد المضمون فحسب، انما ايضا على الصعيد التقني. "ثمة ضعف تقني لدى معظم المواقع، نتيجة عدم مجاراتها التقنيات الجديدة"، تقول امينة سر التجمع الاختصاصية في تطوير المواقع الالكترونية ماريان انطون. "النية الطيبة" لدى المواقع تلمسها، "وجهدها موضع تقدير"، غير ان معظمها "يحتاج الى عمل كثير. وبعضها متروك من 2006، ولم يُحَدَّث من حينه". متعثرة، منسية، ليست على المستوى، "تعبانة". الحال تلك تنطبق على مواقع كثيرة. "10 في المئة فقط من المجموع على قدر المستوى"، تلاحظ. وفي تحديد مسببات الحال، هناك "قلة معرفة… غياب معايير واضحة"، في رأي انطون، او "نقص في الفريق البشري لهذه المواقع وتنوع تخصصاته، نقص في الاحترافية"، وفقا لريا. وفي قراءة جريئة للواقع، ثمة قلق ان "تلك المواقع ليست مهيأة لمواكبة التطورات العالمية".
مع تنوعها، يمكن حصر المواقع المسيحية اللبنانية في اربع فئات كبيرة: Vitrine، Catalogue، اخبارية، وBlog. واذا كان التطور من الموجبات الملحة لمعظمها، فثمة امر آخر يتوقف عنده المراقبون: "الحضور المسيحي في مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما الفايسبوك". وهو حضور مهم، غير انه "ليس كافيا"، في رأي انطون، "اذ لا يغني عن الموقع الالكتروني نظرا الى اهميته". من حيثيات الامور ربما، "اننا لم نعِ جديا بعد اهمية الموقع الالكتروني ودوره"، تقول ريا. الحضور "الكبير" في مواقع التواصل الاجتماعي يتمثل عادة في اعلان مناسبة، "اكثر مما هو تعريف بالجماعة او الابرشية واغناء للزائر بالمعلومات والنصوص المفيدة". واذا كانت هناك ربما "اولويات اخرى تتقدم انشاء الموقع"، فان "هذا الحضور في مواقع التواصل الاجتماعي يجب ان يكون داعما للموقع الالكتروني الذي من شأنه ان يعرّف بهوية الجهة مطلقته وصدقيتها". ويبقى المطلوب ورشة تطوير ملحة. "على المواقع المعنية ان تعمل على تطوير شكلها ومضمونها، اي ان تعزز ثقة الزوار بها، بدءا من الشكل اي التصميم الجذاب، وصولا الى المضمون الجيد"، تشدد ريا. وفي اقتراحات انطون، "جعل المعايير العالمية لجودة المواقع واضحة للجميع، اي نشرها. ولمن يسأل، نقدمها على انها الحد الادنى الذي يجب تحقيقه في الموقع". وتأمل في "انشاء معهد تدريب، برعاية التجمع. ثمة مواقع كثيرة لديها النية الطيبة. وبقليل من النصح والتدريب، يمكن ان تتطور".

هالة حمصي / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : كاريتاس انهت برنامج “سلام ومصالحة” لـ 160 متدرباً

أنهى 160 متدربا المرحلة الأولى من برنامج تدريبي امتد أربعة أشهر بعنوان "سلام ومصالحة"، نظمته "رابطة كاريتاس لبنان" ونفذته "مؤسسة وزنات للتدريب" بتمويل من رابطة كاريتاس إيطاليا.

توجه برنامج التدريب إلى 3 فئات مجتمعية هي التلاميذ والسيدات والشباب في مرحلة ما بعد الدراسة، وشمل 45 يوما تدريبيا في ثلاث مناطق لبنانية هي صيدا وبيروت وجبيل، استفاد منها ثلاث مجموعات من الفئات المشار إليها في كل منطقة.

وتلقى المتدربون خمسة أيام تدريب على مهارات حياتية عناوينها:القائد يبني الجسور، يقبل الآخر ويثمن التنوع، مهارات التواصل جسر العبور إلى الآخر، حل النزاعات في عالم معقد، ديناميكية المجموعة وبناء العمل الفريقي، إدارة الوقت في الخدمة المجتمعية، ونفذ المشروع بالتنسيق مع الأبرشيات والجامعات والمدارس التي جرى فيها التدريب.

وأقيم حفل توزيع شهادات الحضور والمشاركة على المتدربين في مسرح ثانوية الحكمة – الجديدة، في حضور رئيس بلدية الجديده – البوشرية – السد أنطوان جباره وعضو البلدية إيلي تنوري، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المحامي جوزف فرح، رئيس مدرسة الحكمه – الجديده الأب بيار شمالي، رئيس كاريتاس لبنان الخوري سيمون فضول والمدير جورج الخوري ومدير مؤسسة وزنات سمير قسطنطين.

واكد فضول "ان كاريتاس لبنان تحاول بواسطة برنامج السلام والمصالحة ترسيخ روح السلام في النفوس وتحضير عدد من الأشخاص، في مختلف المناطق اللبنانية، كي يصبحوا رائدي التغيير المجتمعي ووكلائه، ببعث روح المصالحة بين الناس وامتهان بناء الجسور بهدف تقصير المسافات الفاصلة بين أبناء الوطن الواحد، وأحيانا كثيرة أبناء الإيمان الواحد".

وتابع:"المهارات القيادية التي أعطيت إنما تهدف إلى تمكين الذين تابعوا هذه الدورات من احتلال مواقع قيادية في مسألة بناء السلام في مجتمعنا، ابتداء من مبادرات تؤخذ داخل العائلة الواحدة، فالرعية الواحدة والمجتمع الواحد. فبناء السلام ورشة مستدامة، نذرت كاريتاس نفسها لها لتكون رسولة السلام والمصالحة عملا بدعوة الرب يسوع وبتعليم الكنيسة الاجتماعي".
 
كما اشار قسطنطين الى ان "أهمية هذا البرنامج تكمن في طابع الخدمة المجتمعية التي اتخذها، بحيث هيأ مجموعة من الشبان والشابات والسيدات لخدمة مجتمعية محترفة في إطار خدمة الكنيسة. تستحق الكنيسة والمجتمع المحلي الذي تخدمه هذا المستوى المهني العالي من التحضير والتدريب، ولعل رابطة كاريتاس لبنان كانت السباقة في هذا المجال".

وفي الختام كان حفل تكريم للمشاركين في برنامج التدريب.

ليبانون فايلز

 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

سوريا: حجب اكثر من 160 موقعا على شبكة الانترنت

{mosimage}اعلن "المركز السوري للاعلام وحرية التعبير" ان السلطات الامنية في سورية قامت منذ عام 2000 وحتى الان بحجب اكثر من 160 موقعا الكترونيا منها 35 موقعا للاكراد في سوريا موضحا ان هذه الحملة "توسعت اخيرا".
وجاء في بيان صادر عن هذا المركز الذي يعنى بالدفاع عن حرية التعبير ان من بين المواقع ال160 التي حجبت هناك "35 موقعا للاكراد و28 موقعا سياسيا

 لاحزاب المعارضة السورية و25 موقعا اعلاميا بينها عدد من المواقع الخاصة بصحف لبنانية و13 موقعا لاحزاب اسلامية وخمسة مواقع لمنظمات مجتمع مدني تدافع عن حقوق الانسان".
من جهته قال مازن درويش رئيس المركز لوكالة فرانس برس الاثنين ان حجب هذه المواقع يأتي في سياق سياسة "منهجية للرقابة على الاعلام بشكل عام ومحاولة ضبط شبكة الانترنت من جهة ثانية".
واوضح درويش ان هذه الحملة "توسعت اخيرا عبر حجب عدد كبير من المواقع الالكترونية للاكراد ولاحزاب المعارضة السورية".
وينشط "المركز السوري للاعلام وحرية التعبير" في سوريا منذ العام 2005. واوضح البيان ان "السلطات الامنية تقوم بحجب الموقع الالكتروني المستهدف من دون استدعاء صاحب هذا الموقع كما حصل مع موقع "اخبار سورية" لانه نشر صورا من مسرح جريمة اغتيال القيادي العسكري الكبير في حزب الله اللبناني عماد مغنية في العاصمة السورية".
وكان مغنية اغتيل في دمشق في 12 شباط/فبراير الماضي واتهم حزب الله اسرائيل باغتياله الامر الذي نفته اسرائيل.

مونت كارلو 09.09.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).