أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | مسيحيو طرابلس ومشاريع الجنون والأوهام 1700 عائلة تتقاسم الحلو والمرّ مع جيرانها

مسيحيو طرابلس ومشاريع الجنون والأوهام 1700 عائلة تتقاسم الحلو والمرّ مع جيرانها

لم يغادر المسيحيون مدينتهم طرابس في اشد ايام الازمة ضراوة ولا شعروا بأنهم غرباء عنها. اما من انتقل الى خارجها فغالبيتهم من ابناء البلدات والقرى المسيحية في اقضية زغرتا والكورة والبترون،

من الذين كانوا يقيمون في عاصمة الشمال بسبب ارتباطهم بقطاعات التوظيف والتعليم والخدمات وغيره من سبل العيش. ورغم كل ما قيل ويقال عن التوترات المتنقلة في طرابلس لا تزال اعداد المسيحيين المقيمين في مدينتهم وافرة، وتقدر استناداً الى اوساط متابعة بنحو 1700 عائلة تتركز غالبيتها في ميناء طرابلس المدينة التوأم لعاصمة الشمال وأحد مراكز نبض الحياة فيها. وبهذا المعنى يصبح كل كلام عن افراغ المدينة من المسيحيين وتهديد وجودهم، مجرد مشاريع جنون لا قيمة لها.

يبلغ عدد المسيحيين المسجلين على لوائح الشطب في طرابلس والميناء والقبة نحو 22 الفاً يتوزعون على كل الطوائف الرئيسية والاقليات. واقترع منهم ما يقارب 4500 ناخب خلال الانتخابات البلدية والاختيارية الاخيرة، وخصوصاً في الميناء التي يمتلكون فيها نصف عدد مقاعد المجلس البلدي، في حين يمتلكون ثلاثة مقاعد في مجلس بلدية طرابلس. لكن الامر في طرابلس لا يقاس بالاعداد والكميات بل بتقاسم الحياة اليومية والمشاركة فيها من دون تمييز بين مسلم ومسيحي، تماماً كما هي الامور في المدارس المسيحية التي تضم عملياً الآلاف من التلامذة المسلمين من دون ان يشكل الامر اي اشكالية على ما يروي الناشطون في المدينة، الذين يؤكدون ان الاب ابرهيم سروج ليس الا من تجليات هذه المدرسة الارثوذكسية "المنفتحة" التي تقدم المبادئ الوطنية والقومية وتراث العروبة على الانتماء الديني المتزمت، وهو تالياً متمسك بمبادئه ومدينته والعيش فيها وحمل قضاياها اياً كانت اتجاهات البعض المتناقضة مع هذا الخط.
يذكر عاطف عطيه في كتابه عن الصحافي "لطف الله خلاط – الصحافة بين الدين والسياسة" نقلاً عن النائب العام في طرابلس يوسف الحكيم عام 1911 في كتابه "سورية والعهد العثماني"، ان عدد سكان طرابلس والميناء لا يتجاوز تلك الاثناء الخمسين الفاً، ثلاثة ارباعهم من المسلمين السنة والربع الباقي من المسيحيين ومعظمهم من الروم الاثوذكس. ويصف الحكيم الحياة الاجتماعية بقوله: "يسود الاخاء الوطني والمودة وحسن المعاشرة وصدق المعاملة المجتمع الطرابلسي الراقي المحافظ على تقاليده العربية الاصيلة". ويضيف عطية في كتابه نقلاً عن كتاب "ولاية بيروت" ان العائلات المسيحية الطرابلسية" انصرفت عن العمل في المسائل السياسية التي كانت تركز على السلطان وتقديم واجبات الولاء والطاعة له عبر ممثليه في المدينة الى الاهتمام بالاعمال التجارية والبروز في مجالات الثقافة والادب والصحافة في توجه يختلف عن ذلك الذي سلكته العائلات الطرابلسية المسلمة وانحصر اهتمام المسيحيين السياسي بحدود طلب المساواة وتمييز الانتماء الديني عن الوطني (…)".
في جردة المتابعين لأحوال المدينة التي تستضيف ثلاثة مطارنة ارثوذكسيا ومارونيا وكاثوليكيا، اضافة الى رئيس الكنيسة الانجيلي، ان شارع الكنائس الذي كان التجمع المسيحي الابرز في طرابلس يفرغ تدريجاً منهم، والمسيحيون يغادرونه بهدوء. اما في القبة فلقد انتهى وجود الطرابلسيين المسيحيين التاريخي فيه، وهم لا يعودون الى هناك سوى خلال الانتخابات. اما من تبقى منهم فيتركزون في الميناء وبعض احياء طرابلس الجديدة. وسكان طرابلس الجدد مكان المغادرين هم في غالبيتهم من عائلات الضنية وعكار اضافة الى وفود الاثرياء السوريين الذين اخذوا يحلون في المدينة منذ بدء الحرب الاهلية في بلادهم قبل ثلاث سنوات. ورغم ذلك يصر مسيحييو طرابلس على تقاسم الحلو والمرّ مع ابناء مدينتهم، ويعتبرون ما يجري مجرد مرحلة وتنتهي.
تعني مشاركة نحو خمسة آلاف ناخب مسيحي في الانتخابات، ان ربع الناخبين المسيحيين او اكثر شاركوا اقتناعا منهم بالمشاركة في صناعة القرار السياسي والبلدي في العاصمة الثانية. كما يعني امتناع ثلاثة ارباعهم عن المشاركة انهم فقدوا الامل في إحداث اي تغيير في مستوى التمثيل، وخصوصاً المسيحي، لكن خمسة آلاف صوت واكثر يمكن ان تحقق فارقاً كبيراً ومهماً في مدينة تتقارب فيها اصوات الفائزين والخاسرين، ويتزاحم المرشحون ولوائحهم على الفوز بأدنى صوت لتحقيق نتائج ايجابية. واسوأ ما يمكن ان يكون قد تمخض عنه حرق مكتبة "السائح" او مكتبة الاب سروج، على ما يقول ناشطون مسيحيون في المدينة، هو "تراجع هذا الشعور بالمساواة والاخاء والمصير المشترك، خصوصاً ان من يقف وراء التحريض على احراق المكتبة معروف، ومن يرعاه ويموله معروف الهوية والاقامة، وكذلك من قام بجريمة الحرق واطلاق النار، لكن رغم كل ذلك رفض الامنيون المحليون التابعون لوزارة الداخلية توقيفهم للاستماع الى افادتهم، وقالوا لسائليهم "شو منعمل فيهم اذا كمشناهم؟". وثمة اجابات اخرى من هذا النوع لا تستدعي في صفوف الطرابلسيين المسيحيين سوى مشاعر القلق من ان موسى الفوضى قد تصل الى ذقنهم وتضرب بيوتهم ومصالحهم، وهذا ما لا طاقة لهم على تحمله لأنه يعني بكلام آخر التهجير اذا ما استمرت الدولة ومؤسساتها وسياسيو طرابلس وزعماؤها في تقاعسهم ومراعاتهم لخاطر هذا وذاك وسط الفلتان في المدينة.

بيار عطالله / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

زيارة تاريخيّة لبرتلماوس الأول إلى ميلانو الإحتفال بمناسبة الذكرى 1700 لمرسوم ميلانو

أعلن بيان أنَ بطريرك القسطنطينية المسكوني، برتلماوس الاول، سيكون في ميلانو في 15 و16 مايو القادم، بمناسبة الذكرى 1700 لمرسوم ميلانو. وفي مستهلَ الزيارة، سيتمّ قراءة متقنة بصوتين،

مع الكاردينال سكولا حول الحرية الدينية والصلاة.

كما وسيكون المونسينيور براين فاريل، أمين سرَ المجلس البابوي لتعزيز الوحدة بين المسيحيين، حاضراً.

ويشير البيان الى أنَ هذه الزيارة التاريخية تشكَل "التوقيت المركزي" للإحتفالات التي بدأتها الأبرشيّة الأمبروزيّة في 6 ديسمبر 2012 بمناسبة الذكرى السنوية لمرسوم قسطنطين.

وسيجري حوار علنيّ بين البطريرك برتلماوس والكاردينال أنجيلو سكولا، رئيس أساقفة ميلانو، في 15 مايو من إنجيل القديس يوحنا "تعرفونَ الحقَّ، والحقَّ يُحرِّرُكُم" (يو8، 32).

وسيستند تفكيرهما إلى "مغزى موضوع الحريّة الدينيّة في المجتمعات المعاصرة الجَماعيّة والمختلطة" حيث يكون مرسوم ميلانو عام 313 من البيانات الأولى.

وسيترأس البطريرك والكاردينال سكولا إحتفالًا مسكونيًّا سيُجرى في 16 مايو. وسيكرّمان معًا ذخائر القديس أمبروسيوس والقديسين جيرفيه وبروتيس في سرداب الكاتدرائية.

***

نقلته إلى العربية ميريام سركيس- وكالة زينيت العالمية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

العراق : كنيسة عراقية تعيد قرع أجراسها بعد توقف 1700 سنة

بعد أن صمتت أجراسه لما يقرب من 1700 سنة، ها هو دير عبدالمسيح بن بقيلة الرابض في حيرة النجف يستقبل سفير البابا ومبعوثه الى الشرق الاوسط جورجيو لينكو ليقيم قداسه

الجديد بصحبة جمهرة من الرهبان وممثلي الديانات المتآخية، في فعالية تضرب المثل عن التعايش السلمي بين الاديان الذي اشتهر به العراق، خصوصاً أن الوفد وبعد انتهاء مراسم القداس قام بزيارة المرجع الشيعي الاعلى السيد علي السيستاني.

وقال مدير آثار النجف محمد هادي الميالي، : "إن الحيرة كانت فاتيكان المسيحيين القدامى؛ ولذلك لا عجب من انتشار الكنائس والأديرة في الأراضي المنتشرة حولها.. ومنذ ثلاثينات القرن الماضي والبعثات الأثرية والتنقيبات لم تنقطع عنها، وقد اكتشف حتى الآن أكثر من 33 ديراً وكنيسة تنتشر على ارض النجف.

وحول سؤال عن الأدلة التي تؤكد أن الدير الذي أقيم فيه القداس يعود الى بن بقيلة، أجاب الميالي: "لدينا ثوابت نتبعها في مثل هذه الحالات، أولاً وجود وثيقة مدونة، وثانياً المقارنة مع مكتشفات اخرى، وفيما يخص الاولى فقد عثرنا على شاهدة قبر بن بقيلة داخل الكنيسة مكتوب عليها بالخط الكوفي القديم (رحم الله عبدالمسيح)".

أما المقارنة فقد اثبتت بما لا يقبل الشك التشابه في الزخارف والنقوش والصلبان حسب ما متعارف عليه وطراز تلك الفترة.

عبدالمسيح بن بقيلة وخالد بن الوليد
وتشير بعض المصادر والروايات الى أن عبدالمسيح قد بلغ من العمر 350 سنة وبقي على دينه بعد الإسلام، ومن طرائف الروايات المحاورة التي جرت بينه وبين خالد بن الوليد لما غزا الحيرة.. فقد سأله خالد: من أين أقصى أثرك؟ قال: من صلب أبي! قال: ما عن هذا سألتك! قال: ولا أجبت إلا عما سألت عنه! قال: ما أنتم؟ قال: عرب استنبطنا! قال: فما بال هذه الحصون؟ قال: بنيناها نتحرز من الجاهل إلى أن يجيء العاقل فيردعه!".

وفي اتصال هاتفي مع مؤرخ النجف العلامة الدكتور حسن الحكيم، عميد جامعة الكوفة السابق، تحدث عن أن "المناذرة" قد بنوا الكثير من الاديرة في ظهر الحيرة وكانت مقصد الشعراء ومناظراتهم، ويعود سبب انتشار المسيحية في هذه المنطقة – وقتذاك – الى ان النعمان بن المنذر (الاول او الاكبر 403 – 431 م) قد انتصر للمسيحيين في معاركهم مع الوثنيين عام 420م واعتنق المسيحية، ومن هنا جاء بناء الكنائس والاديرة.

وحينما انتهى دور الحيرة كدولة كبيرة وهيمن الإسلام على هذه المنطقة بقيت الكنائس والمسيحيون، حتى إن علي بن أبي طالب أثناء خلافته في الكوفة مر بأحد الاديرة وكان الناقوس يدق فسأل الذين كانوا معه: أتعرفون ماذا يقول؟ فقيل له: يا أمير المؤمنين وهل يتكلم؟ قال: نعم يتكلم، وبدء يفسّر نغمات ودقات الناقوس، مؤكداً أن فيها نوعاً من العبادة والتوحيد لله سبحانه.

أم خشم وأكبر مقبرة للمسيحيين
وبحسب تصريح للممثل البابوي بعد أداء القداس، أن هذه الزيارة ستتبعها زيارات أخرى لإقامة الصلاة وتسليط الضوء على هذا الأثر الديني وتعريف العالم بهذه المدينة المقدسة.

العربية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

تركيا : اكتشاف كنيسة عمرها 1700 عام في جنوب غرب تركيا

اكتشفت كنيسة قديمة تعود إلى ما قبل 1700 عام في مدينة ستراتونيكيا الأثرية في إقليم موغلا في جنوب غرب تركيا. ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية عن الباحث المسؤول عن فريق التنقيب

في ستراتونيكياط بلال سوغوتط أن "الكنيسة (المكتشفة) هي واحدة من الكنائس المهمة في المنطقة. وقد دمرت أجزاء منها".

ولفت سوغوت أنه "سيعاد بناء الأجزاء المدمرة من الكنيسة البالغ عمرها 1700 عام قبل أن تفتح أمام الزوار".

النشرة

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).