أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | لبنان : 175 عاماً على ولادة الثلاثة الأقمار

لبنان : 175 عاماً على ولادة الثلاثة الأقمار

احتفلت أمس الكنيسة الأرثوذكسية بعيد "الأقمار الثلاثة" مجتمعين، وهم آباء الكنيسة باسيليوس الكبير وغريغوريوس اللاهوتي ويوحنا الذهبي الفم. ويعتبر هذا العيد في تقليد الكنيسة عيد التربية والتعليم،

وتحتفي به بنوع خاص المدارس الأرثوذكسية. وتزامنت  هذه المناسبة بالدعوة الى حضور حفل اختتام سنة اليوبيل الـ 175 لمدرسة الثلاثة الأقمار بقداس إلهي وحفل رسمي رعاه متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عودة.
بدأ اليوم بقداس إلهي ترأسه المطران عودة في كاتدرائية القديس جاروجيوس للروم الأرثوذكس وشاركت فيه أسرة المدرسة وجمع من المؤمنين.
بعد الصلاة، توجه الجميع الى حفل استقبال في فندق الغبريال في الأشرفية في حضور الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب مروان تابت ولفيف من الكهنة ووجوه سياسية وتربوية وجمع من متخرجي المدرسة.

تاريخ لا ينبض

لم تقتصر كلمة مديرة المدرسة نايلة ضعون على الترحيب، بل عرضت المقاربة التربوية الملائمة لحاجات القرن الواحد والعشرين التي تتبناها المدرسة من خلال أحدث وسائل التكنولوجيا التي تسهل عمل المربين… والمتعلمين". وأعلنت أن "مدارس بيروت الأرثوذكسية تسعى دوماً الى تحقيق تحول كياني يبدأ من الشخص ومنه وبه"…
أما المطران عودة فشرح أمام الحضور "مميزات مدرسة تؤسسها الكنيسة، وهي رسالة بناء الإنسان المتكامل". ووضع أطراً محددة لدور المدرسة التابعة للكنيسة التي "لا تكتفي بالتلقين، ولا تحصر مهمتها بالتعليم والتربية فقط، بل تحفز التلميذ من خلال برامجها على اكتشاف ما زرعه الله فيه من أبعاد إنسانية". ونوه بمكانة الخدمة الاجتماعية فيها، "فتلامذة المرحلة الثانوية يقومون بما يوازي مئة وخمسين ساعة عمل تطوعي في المؤسسات الأهلية ليكتشفوا من خلال آلام الآخرين وشقائهم عظم العطايا التي أغدقها الله عليهم".
وخص عودة قسماً من كلمته للعودة الى عراقة مدرسة الثلاثة الأقمار التي "خرجت الكثير من كبار وطننا، نذكر منهم الأديب جرجي زيدان والدكتور نقولا يوسف فياض ومؤسس جريدة النهار جبران إندراوس التويني والشاعر بشاره الخوري المعروف بالأخطل الصغير والبطريركين غريغوريوس الرابع حداد وثيودوسيوس أبو رجيلي وغيرهم". وتناول أيضاً أبرز من توالى على إدارتها، وهم الأستاذ نعمة يافث، الدكتور جبور عبد النور، ريمون أبو حلقة، جورج فرح، والبطريرك إغناطيوس الرابع هزيم عندما كان شماساً، وبعده الأرشمندريت غريغوريوس الصليبي. وختاماً، تناول عودة في كلمته ما خلفته الحرب اللبنانية على المدرسة التي "دمرت مكتبتها ومختبراتها، مشيراً إلى "أننا لم نغلق مدرسة الثلاثة الأقمار بل جاهدنا لكي نعيد إطلاقها لتتابع رسالتها".
وعلى هامش اللقاء، تحدث الفنان التشكيلي الياس ديب وهو أحد متخرجي المدرسة عن الأعوام التي عاشها، لا سيما في العام 1963 حيث كانت تعرف بكلية الثلاثة الأقمار. فهي كما قال الصرح الذي علمه مناهضة التعصب الطائفي وحثه على تمرس اللغات الأجنبية واللغة العربية قولاً وكتابة. أما ميشال طرابلسي وهو من دفعة متخرجي 2010 فيذكر من المنهج الوسائل التكنوتربوية التي كانت تسهل تدريس المواد كلها. ولا ينسى أهمية الحصص اللاصفية، لا سيما حصة الرقص التي حاول إتقانها".

الأقمار الثلاثة
تضمنت النشرة التي تصدر عن مطرانية الروم الأرثوذكس في بيروت ( ص4) بعض المعلومات عن الأقمار الثلاثة. وأفادت أن "تعييد القديسين الثلاثة مجتمعين في 30 كانون الثاني تحدد عام 1100 على عهد الملك ألكسيوس الأول كومنينوس، وذلك بسبب الخلاف الذي نشأ ما بين العلماء ونشأة ثلاثة أحزاب، كل منها يتبع أحد هؤلاء القديسين، معتبراً إياه الأهم".
أما تسميتهم الثلاثة الأقمار، فلأنهم لمعوا في سماء الكنيسة التي تعيّد لكل واحد فيهم على حدة. وتشير النشرة الى أن ذكرى باسيليوس الكبيرهي في 1 كانون الثاني، وكان رئيس أساقفة قيصرية كبادوكية توفي عام 379 وازدهرت في عهده الرهبنة الاجتماعية والمستشفيات وله مؤلفات عدة نسكية وعقائدية ووعظية".
وبحسب النشرة، "نحيي ذكرى القديس غريغوريوس في 25 كانون الثاني، وكان رئيس أساقفة القسطنطينية وأحد آباء الكنيسة ومعلميها العظام… توفي عام 391 ولقب باللاهوتي بسبب سمو معاني أقواله اللاهوتية". ونحتفل بذكرى القديس يوحنا الذهبي الفم في 13 تشرين الثاني. هو رئيس أساقفة القسطنطينية. توفي عام 407 ولقب بالذهبي الفم لفصاحته. فقد كان غزير الإنتاج وقد وصل الينا من مؤلفاته 1447 مقالة و249 رسالة".
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: 175 عاماً لمدرسة “الثلاثة اقمار”.

رعى متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده، احتفال اليوبيل الـ 175 لتأسيس مدرسة «الثلاثة الأقمار». وفي مناسبة اختتام نشاطات «بيروت عاصمة عالمية للكتاب»، .

افتتحت «الثلاثة أقمار»، ومدرسة «البشارة الأرثوذكسية»، وثانوية «السيدة الأرثوذكسية»، مسرحية غنائية بعنوان «كتاب زغير» على مسرح «الفوروم دو بيروت»، يوم الأحد الماضي، على أن تستمر العروض حتى مساء اليوم.
ويساهم متعلمو المدارس المشاركة، في شكل بارز، في «بث نبض الحياة في صفحات «كتاب زغير» من خلال أدوار متكاملة بين الغناء والرقص والتمثيل وتنفيذ الديكور، في إشراف رؤساء الدوائر المختصة، جاعلين من عمل كلوديا مرشليان وألحان إيلي شويري، عبدو منذر وغبريال عبد النور، ورشة يسكنها التعاون والفرح»، بحسب بيان المدرسة. يشار الى ان مدرسة الثلاثة الأقمار تأسست عام 1835 وكان مركزها آنذاك قرب كاتدرائية القديس جاورجيوس الأرثوذكسية في وسط بيروت. سميت حينها «المدرسة الكبرى» لأنها كانت كبرى مدارس العاصمة. كانت تدرس فيها، إلى العربية، كل لغات العصر: اليونانية، التركية، الإنكليزية والفرنسية. وأما الاسم فمستقى من لقب شفعاء المعلمين، رؤساء الكهنة اللاهوتيين: يوحنا فم الذهب وباسيليوس الكبير وغريغوريوس اللاهوتي.
حضر العرض الافتتاحي للمسرحية، الى المطران عوده، وزراء: الإعلام الدكتور طارق متري، العدل البروفسور ابراهيم نجار، والدولة منى عفيش، المدير العام لوزارة التربية فادي يرق، مديرة التعليم الابتدائي شارلوت مقدسي وحشد من عمداء الجامعات ومديري المدارس الأرثوذكسية ووجوه فنية.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: معهد مار يوسف ـ عينطورة يحتفل بعامه الـ175

أحيا معهد القديس يوسف عينطورة اليوبيل الخامس والسبعون بعد المئة على تأسيسه ومناسبة عيد شفيعه مار يوسف بقداس احتفالي بعنوان "تجدد دائم" ترأسه الرئيس العام لجمعية الآباء اللعازاريين وراهبات المحبة في العالم الأب غريغوري جورج غاي

في كنيسة المعهد يعاونه رئيس المعهد الاب انطوان بيار نكد ولفيف من الآباء في حضور ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وزير الداخلية زياد بارود ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب نعمة الله ابي نصر ممثلة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الوزيرة منى عفيش وزير العدل ابراهيم نجار النائب البطريركي العام المطران رولان ابوجودة ممثلا البطريرك
نصرالله بطرس صفير السفير البابوي في لبنان المونسنيور غبريال غاسيا، الوزيرين السابقين طوني كرم ويوسف سلامة مطران اللاتين بولس دحداح امين عام المدارس الكاثوليكية الاب مروان ثابت قائمقام كسروان -الفتوح جوزف منصور وفاعليات دينية وعسكرية وسياسية وعائلة المعهد.
وألقى الاب غاي عظة روحية شرح فيها الجوانب الثلاثية لشخص القديس يوسف وهي الإيمان والطاعة والعدالة.
وقال الأب نكد "ان معهد القديس يوسف الذي يحتفل بذكرى مرور 175 سنة على تأسيسه، بالرغم ان مهمته الأساسية والرئيسة في التعليم، كان دائم الإهتمام بالرسالة الشعبية" معتبرا ان "رسالة المؤسسة التربوية التعليمية تشكل تحديا مستمرا".
بعد ذلك تقبل الأب غاي والأب نكد التهاني بالعيد ثم كانت حفلة غداء على شرف المدعوين.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

قداس احتفالي لمعهد القديس يوسف عينطوره احياء ليوبيله ال175

أحيا معهد القديس يوسف عينطورة اليوبيل الخامس والسبعون بعد المئة على تأسيسه، ومناسبة عيد شفيعه مار يوسف بقداس احتفالي بعنوان "تجدد دائم" ترأسه الرئيس العام لجمعية الآباء اللعازاريين وراهبات المحبة في العالم الأب غريغوري جورج غاي في كنيسة المعهد،

يعاونه رئيس المعهد الاب انطوان بيار نكد ولفيف من الآباء اللعازاريين في حضور ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وزير الداخلية زياد بارود، ممثل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري النائب نعمة الله ابي نصر، ممثلة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الوزيرة منى عفيش، وزير العدل ابراهيم نجار، النائب البطريركي العام المطران رولان ابوجودة ممثلا البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، السفير البابوي في لبنان المونسنيور غبريال غاسيا،الوزيران السابقان طوني كرم ويوسف سلامة، مطران اللاتين بولس دحداح، امين عام المدارس الكاثوليكية الاب مروان ثابت، قائمقام كسروان -الفتوح جوزف منصور الى جانب فاعليات دينية وعسكرية وسياسية وعائلة المعهد.
الاب غاي بعد الإنجيل المقدس، ألقى الاب غاي عظة روحية شرح فيها الجوانب الثلاثية لشخص القديس يوسف وهي الإيمان والطاعة والعدالة، لافتا الى ان الإيمان يجعلنا نثق بالآخرين، وجعلنا نبني علاقات دائمة عن طريق خلق عالم وحضارة محبة يستطيع من خلالها ان يتعلم الناس العيش كأخوة وأخوات بوئام وسلام"، مشددا على "ان هذا الإيمان يساعدنا على أن نكون واثقين على المضي قدما وترك بصمتنا في العالم بطريقة تمنح الحياة ليس لنا فحسب بل للآخرين ايضا".
واكد "ان علاقاتنا بالآخرين مبنية على أساس العدالة لنصل الى بناء عالم افضل، وذلك يعني اننا مدعوون الى أن نكون قديسين". وقال: "انني أصلي من اجل هذه المؤسسة – العائلة ليكونوا مطيعين، عادلين ومفعمين بالإيمان".
الاب نكد ثم كانت كلمة للأب نكد شكر فيها الحضور على مشاركته في هذه الذكرى السعيدة، مؤكدا "ان هذا الحضور هو تشجيع لنا لنواصل المضي قدما دون ان تفتر عزيمتنا مهما اشتدت الصعوبات".
اضاف: "ان معهد القديس يوسف الذي يحتفل بذكرى مرور 175 سنة على تأسيسه بالرغم ان مهمته الأساسية والرئيسة في التعليم، كان دائم الإهتمام بالرسالة الشعبية بالمشاركة في القرى والجبال، وان من عادة الآباء اللعازاريين بخاصة خلال زمن عيدي الميلاد والصوم الكبير مساعدة زملائهم اولئك الذين يجوبون مختلف المناطق في خدمة كلمة الله، مشيرا الى اننا نحافظ على هذا التقليد وهو مصان بالتكيف مع الظروف والعادات، لافتا الى ان الأزمنة تتطور والمطلوب منا ان ننتمي الى زمننا وعلى مثال اسلافنا ان نجرؤ على الإقدام، معتبرا ان رسالة المؤسسة التربوية التعليمية تشكل تحديا مستمرا".
وقال : ان الذين يأتون من بعدنا سوف يحملون الشعلة ويواصلون المسيرة، مشددا على "وضع ثقتنا بالله، وان نتجاهل الدسائس والإفتراءات والشائعات القاتلة".
وختم الاب نكد: ان الأسلاف تجرأوا وكسبوا الرهان على الرغم من المؤامرات والإفتراءات والهجمات، مستمدين قوتهم من إيمانهم وسعيهم الى السير على خطى مؤسس الجمعية القديس منصور دي بول، لافتا الى ان معهد القديس يوسف عينطورة هي أول مدرسة افتتحت في الشرق وفي طليعة المدافعين عن الثقافة والتربية للوصول الى التأثير على المواقف والعوالم الدينية والثقافية والسياسية".
بعد ذلك، تقبل الأب غاي والأب نكد التهاني بالعيد، ثم كانت حفلة غداء على شرف المدعوين أقامها الاب نكد.
ولمناسبة عيد مار يوسف، أقيم في كنيسة مار يوسف جزين قداس احتفالي ترأسه كاهن رعية جزين جورج عواد يعاونه عدد من الكهنة في حضور حشد من ابناء البلدة. وكان للاب عواد كلمة من وحي المناسبة

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).