أختر اللغة
الرئيسية | منشورات | كتاب نادر من العام 1888 للقنصل الاسباني في سوريا

كتاب نادر من العام 1888 للقنصل الاسباني في سوريا

غسان عازار

صدر كتاب جديد للدكتور سيمون الحايك بعنوان (في لبنان) (En el Libano) كتاب مترجم من الاسبانية الى العربية، مؤلفه انطونيو برنال دو اوبيللي )عام 1888 في مدريد) وقد كان المؤلف قنصلا عاما لاسبانيا في سوريا واقام في بيروت .
وتضمنت مقدمة الكتاب رسالة وجهها رئيس الدولة توماس اساني في تشرين الثاني 1863 الى المؤلف، جاء فيها: )…. منذ وقت بعيد تتمرجح مسألة الشرق الاوسط دون التفكير في تعيين موظف ذي ثقة وجدارة في سوريا للمحافظة على مصالحها السياسية والدينية التي هي في فلسطين ونقاط اخرى من الشرق الاوسط … ان اهمية هذه الوظيفة التي تتطلب وطنية وغيرة ووجاهة تحتاج الى شخصية تتحلى بهذه الصفات، وفكرت فيكم فوجدتكم الرجل الاجدى لتبؤ هذا المنصب . لقد حان الوقت لكي تخرجوا من هذا الجمود الموجودون فيه منذ زمن بعيد ، ويجب ان يدخل البهجة الى قلبكم اذ ان الفكرة قد صدرت من الحكومة ذاتها ).

يوسف بك كرم
وفي الكتاب مئة صفحة تتعلق بيوسف بك كرم وفي مداخلة للمترجم بان المؤلف كان من انصار كرم باطنا وكان يجتمع به ويزوره . وتوجد في الكتاب معلومات عن يوسف بك كرم والجو الذي عاش فيه غير موجودة في كتب اخرى.

يقع الكتاب في 120 صفحة من الحجم الوسط ، وعلى الغلاف صورة تمثال يوسف بك كرم على حصانه في اهدن (من صنع الفنان يوسف سعدالله الحويك في نابولي) وعلى الغلاف الآخر من الكتاب صورة منظر عام لبلدة اهدن. وتجدر الاشارة الى وجود بورتريه زيتية في مقدمة الكتاب ليوسف بك كرم ، بتوقيع طانيوس مخايل بك فريفر، محفوظة في دار آل فريفر في كفرحي، وهي صورة لم تنشر بعد . ويقول المؤلف :(اطلعت من يوسف بك كرم نفسه على تثبيت جميع المعلومات التي وصلت الي من غير طريق )، ويقول المترجم :(ولا عجب في ذلك فان المؤلف دبلوماسي اسباني ومقيم في لبنان في بيروت بصفة قنصل اسبانيا العام ).

محتويات الكتاب
وعن اختيار المترجم الدكتور الحايك للكتاب يقول: بينما كنت اقلب النظر في مكتبة حكومية في العاصمة الاسبانية مدريد ، وقع نظري على كتاب عنوانه في الاسبانية (En el Libano) أي (في لبنان)، فأخذته وقلبت صفحاته، ووجدت انه يقع في مجلدين تزيد صفحاتهما على اربعمئية صفحة من الحجم المتوسط تاريخ صدوره سنة 1888 ، فطلبت من المسؤول في المكتبة ان يصوره لي، فأبى في بادىء الأمر، بحجة ان الكتاب يتأذى من النور الكهربائي، فأسفت لذلك ولم أشأ الالحاح، وواصلت التفتيش في اليوم التالي، ولما حضرت الى المكتبة، بادرني المسؤول قائلا : وجدت طريقة للحصول على نسخة من الكتاب دون ان يتأثر وذلك بان تصور الكتاب عن بعد مترين او اكثر بقليل، ثم نظهر الفيلم، وكان لي ما طلبت في ايام قليلة.

ويضيف :(ان اول ما اطلعت عليه في الجزء الاول هو الفهرس ويتضمن المواضيع التالية: مقدمة ، سوريا، بيروت، لبنان، لايدي استير ستانهوب، موقف لبنان السياسي في ايامنا هذه، يوسف كرم وداود باشا، ثم انتقلت الى الجزء الثاني الذي يتضمن المواضيع التالية: من بيروت الى غزير، الارز، بعلبك، دمشق، اصل الاتراك والعثمانيين، صور وصيدا باسمهما الحالي وفي السابق كانتا بترو وصيدون، حيفا والكرمل والقديس يوحنا العكاوي (عكا) ويزيد :(ان بعض عناوين الكتاب في لبنان يوسف كرم وداود باشا ، سليمان حرفوش ويسمونه (اللص اللئيم)، لانه كان مواليا ليوسف بك كرم ولم يشترك في مجزرة 1860 وكان صديقا وحليفا لكرم، درويش باشا). ويشير المؤلف الى: (ان الذين يدعمون داود باشا لالقاء القبض على كرم هم: الحكومة الفرنسية، السلطان الاعظم، انكلترا، روسيا، النمسا وبروسيا . فيما دعم ادبيا من اسبانيا، ايطاليا، والولايات المتحدة الاميركية والعجم وبلجيكا، وكلهم على الاقل في الظاهر يدعمون الحاكم .

ويرى المترجم الحايك بان المؤلف كان من انصار يوسف بك كرم باطنا وكان يجتمع به وكان يزوره ، ويقول المؤلف في الكتاب : (كان يوسف بك كرم يتكل على الرأي العام في مجابهة هذه القوى الضخمة التي عجزت عن تدميره).

جولة في المدن
والبلدات اللبنانية
وتقرأ في الكتاب معلومات عن ارز لبنان وطريقة الوصول اليه من طرابلس المدينة. كما يتناول زغرتا واهدن وبشري والارز (الذي ينعم برعاية وحماية بطريرك الموارنة الذي يقيم في وادي قنوبين القريبة من اهدن في اكثر ايام السنة).

ويذكر الكتاب دير القمر، ويقول : انها كانت مقر الامراء، وبالتالي عاصمة الدروز مع ان الموارنة، والارثوذكس يمثلون الاكثرية. ويقول التقليد ان المدينة في قديم الزمان كان يشغلها دير ممتاز مكرس للعذراء مريم باسم دير او بيت القمر، وبعد زمن طويل بنيت القرية على انقاضه فاحتفظ باسم دير القمر … ومن دير القمر الى بعلبك تبلغ المسافة ثلاث ساعات سيرا على الاقدام، والخيول تسير بارتياح على الرمال. ويتابع المؤلف:(ولا يجب ان ننسى ان يتحدث عن منتصف القرن التاسع عشر 1858، ان مدينة الشمس الممتازة يسكنها مائتا شخص وتضم خانا وجامعا مهدما).

ويخلص: (الى ان مجموع الآثار في مدينة بعلبك يحدث تأثيرا مدهشا، فاذا دخلنا في ثغرة مفتوحة في الجنوب، اول ما نشاهده معبد المشتري، وهو اصغر المعابد رغم حجم اعضائه العملاقة، فله خمسة عشر عمودا على الجوانب وثمانية مواجهة مجموع الاعمدة يصل الى ستة واربعين، طول هذا المعبد 227 مترا وعرضه 117 مترا، فنه كورنتي ــ وقد حول العرب هذه المعابد الى قلاع وحصون .

كما تناول المؤلف في الكتاب صور وصيدا، التي يقول فيها: (!سمحي لي يا صيدا ان امر بين الصنوبر العالي الذي يدفع عن بيروت رمال الصحراء الحمر، واجتياز نهر غدير والمجرى الضيق لنهر البالس، مواصلا السير على الشاطىء الذي يقطع البحر المتوسط، باحثا بدون جدوى عن الطريق الروماني القديم، واواصل السير على ضفاف النهر الاولي، حيث كانت صيدون الزاهرة، واتجول في جنائنك والجلوس في كل البساتين، متمتعا بروائحها العطرية الخارجة من ثمارها.

يبقى ان هذا كتاب (في لبنان) هو الاحدث بين كتب الدكتور الحايك الـ 31 ونتاجه الفكري ، يضعك امام حقبة من الاحداث الاليمة الدامية وقد ساورتها الفتن وتوغلت فيها… عل في ذلك الافادة من العبر والعمل على نشر ثقافة السلام وحوار الحضارات .
الأنوار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).