شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | 200 يوم من حكم مرسي توازي 115 عاماً قبلها في ملاحقة الاعلاميين

200 يوم من حكم مرسي توازي 115 عاماً قبلها في ملاحقة الاعلاميين

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان في القاهرة أمس الأحد أن أول مئتي يوم في حكم الرئيس المصري محمد مرسي سجلت رقماً قياسياً في ملاحقة الاعلاميين والصحافيين

"بزعم إهانة الرئيس" بما يزيد على ما شهدته مصر طوال أكثر من 115 عاماً.
وقال التقرير الذي حمل عنوان "جريمة إهانة الرئيس… جريمة نظام مستبد" إن نصف عام من حكم مرسي الذي تولى المنصب في نهاية حزيران 2012 شهد 24 قضية وبلاغاً عن "اتهام بإهانة الرئيس" مقابل 14 قضية من هذا النوع منذ بدء العمل بالمادة التي تجرم اهانة الحاكم عام 1897.
وسجل التقرير أن هذه القضايا في عهد مرسي تزيد على اربعة اضعاف ما شهدته مدة حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك على مدى 30 عاماً وتساوي 24 ضعفاً عدد القضايا في عهد الرئيس الأسبق أنور السادات الذي اغتاله متشددون اسلاميون عام 1981.
وسجل التقرير ان هذه المادة استخدمت للمرة الأولى لادانة الصحافي المصري احمد حلمي (1875 – 1936) في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني الذي حكم البلاد بين عام 1892 – 1914).
وحكم على حلمي – وهو جد الشاعر صلاح جاهين – في نيسان 1909 بالسجن عشرة أشهر وتعطيل جريدته "القطر المصري" ستة أشهر لاتهامه باهانة الذات الخديوية حيث كتب مقالاً عنوانه "مصر للمصريين" انتقد فيه الخديوي.
وقال التقرير إن عدد هذه القضايا في عهد مرسي "لم يبلغه أي رئيس أو ملك مصري منذ استحداث هذا الاتهام الفضفاض الذي نبذته كل الدول الديموقراطية في العالم".
وبعد مرسي جاء عهد الملك فاروق الذي حكم بين عامي 1936 و1952 اذ بلغ عدد قضايا إهانة الذات الملكية خلاله سبع قضايا ويليه مبارك بعدد أربع قضايا ضمت ستة متهمين ثم عباس حلمي الثاني الذي شهد حكمه ثلاث قضايا.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys