أختر اللغة

2003-08-13

دان الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة-لبنان التعرض للحريات الشخصية والعامة في لبنان، كما طالب بالإفراج عن المحامي محمد المغربي.

وجاء في بيان الإتحاد:

1- إن التعرض مجدداً للدكتور أدونيس العكره وتقييد تحركه وأفكاره إنما يشكّل مسّاً بالحرية الشخصية التي يضمنها الدستور اللبناني. فالتعرض للمثقفين ليس دليل عافية في المجتمع.

2- كذلك يندرج في الإطار نفسه الضغوط التي مورست على الفريق الفني "بسمات وطن" وأدت إلى إلغاء إحدى حفلاته. إن هذا الأمر يعطي صورة سيئة عن الحريات في لبنان وعن المساحة المعطاة للمثقف والفنان في التعبير.

3-  إن توقيف المحامي محمد المغربي بعد إعلان ترشيحه لمركز نقيب

المحامين يطرح علامات استفهام كثيرة، كما أنه يمس بالمجتمع المدني الذي ينشط فيه المغربي بشكل ملحوظ. لذلك يطالب الإتحاد بالإفراج الفوري عن محمد المغربي خصوصاً لأنه من الشخصيات المعروفة ولا يشكل خطراً على المجتمع. كما بإمكان القضاء التحقيق بالقضية من دون اللجوء إلى التوقيف الذي يمس بكرامة الشخص وموقعه. إن الإتحاد، مع التزامه الوقوف إلى جانب نقابة المحامين في بيروت التي تشكل موقعاً للدفاع عن الحريات العامة في لبنان، يتمنى وضع حد لهذه القضية التي تسيء إلى النقابة والمجتمع المدني في آن.

 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
Cheap Jerseys