أختر اللغة

2005-06-02

الاتحاد العالمي للصحافة الكاثوليكية يدين إغتيال سمير قصير
الجريمة البشعة لن تثنينا عن إعادة بناء الدولة
دان الاتحاد العالمي للصحافة الكاثوليكية- لبنان (أوسيب لبنان) عملية اغتيال الصحافي والمفكر سمير قصير، وجاء في البيان:

1-    إن اغتيال الزميل سمير قصير هو إمعان في الإجرام يستهدف الحريات العامة وخصوصًا حرية الصحافة وإبداء الرأي والفكر في لبنان، وهو بالتالي يستهدف إحدى مقوّمات لبنان الأساسية.
2-    تميّز الصحافي الشهيد بجرأته وعمقه وتصدّيه لقوى التسلّط والهيمنة وثباته في الدفاع عن قضايا الشعب. وبالتالي فإن اغتياله يشكّل خسارة كبيرة للإعلام اللبناني الحرّ وللمجتمع المدني.
3-    إن اللجوء إلى الاغتيالات والتصفيات الجسدية برهان جديد على خسّة القائمين بالعمل وبداية أفول دورهم وهذا تحدّ للسلطة التي يفترض بها حماية مواطنيها وضمان حقوقهم كافة.
4-    خسرت الصحافة اللبنانية عمومًا وصحيفة "النهار" الغرّاء خصوصًا قلمًا نادرًا، كما خسرت المنتديات الفكرية والسياسية صوتًا صارخًا. غير أن الصحافة اللبنانية لا تخيفها الاغتيالات ولطالما سقط الكثير من روّادها ضحية الغدر والإجرام والتسلّط من دون أن تحيد عن ثوابتها الأساسية لا سيما حريتها واستقلالها.
5-    إن هذه الجريمة الجديدة تشكّل حافزًا للإعلاميين وللشعب اللبناني عامة للاستمرار في مسيرة رفع الوصاية عن لبنان وإعادة بناء الدولة على أسس حديثة وصلبة تحترم حقوق الإنسان الأساسية وفي طليعتها حرية الفكر والتعبير عن الرأي.

 

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

2005-06-02

الاتحاد العالمي للصحافة الكاثوليكية يدين إغتيال سمير قصير

الجريمة البشعة لن تثنينا عن إعادة بناء الدولة

 

        دان الاتحاد العالمي للصحافة الكاثوليكية- لبنان (أوسيب لبنان) عملية اغتيال الصحافي والمفكر سمير قصير، وجاء في البيان:

 

1-    إن اغتيال الزميل سمير قصير هو إمعان في الإجرام يستهدف الحريات العامة وخصوصًا حرية الصحافة وإبداء الرأي والفكر في لبنان، وهو بالتالي يستهدف إحدى مقوّمات لبنان الأساسية.

2-    تميّز الصحافي الشهيد بجرأته وعمقه وتصدّيه لقوى التسلّط والهيمنة وثباته في الدفاع عن قضايا الشعب. وبالتالي فإن اغتياله يشكّل خسارة كبيرة للإعلام اللبناني الحرّ وللمجتمع المدني.

3-    إن اللجوء إلى الاغتيالات والتصفيات الجسدية برهان جديد على خسّة القائمين بالعمل وبداية أفول دورهم وهذا تحدّ للسلطة التي يفترض بها حماية مواطنيها وضمان حقوقهم كافة.

4-    خسرت الصحافة اللبنانية عمومًا وصحيفة "النهار" الغرّاء خصوصًا قلمًا نادرًا، كما خسرت المنتديات الفكرية والسياسية صوتًا صارخًا. غير أن الصحافة اللبنانية لا تخيفها الاغتيالات ولطالما سقط الكثير من روّادها ضحية الغدر والإجرام والتسلّط من دون أن تحيد عن ثوابتها الأساسية لا سيما حريتها واستقلالها.

5-    إن هذه الجريمة الجديدة تشكّل حافزًا للإعلاميين وللشعب اللبناني عامة للاستمرار في مسيرة رفع الوصاية عن لبنان وإعادة بناء الدولة على أسس حديثة وصلبة تحترم حقوق الإنسان الأساسية وفي طليعتها حرية الفكر والتعبير عن الرأي.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).