أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | مقتل 22 من رجال الدين والمتطوعين الكاثوليك في 2013

مقتل 22 من رجال الدين والمتطوعين الكاثوليك في 2013

ذكرت وكالة فيدس التابعة للفاتيكان الجمعة ان 22 من المبشرين، وفي غالبيتهم من الكهنة، وكذلك من المتطوعين المدنيين الكاثوليك، قتلوا في 2013 في العالم، اي نحو ضعف عدد الذين قتلوا عام 2012.

وبحسب هذه الوكالة التي تنشر كل سنة هذه الحصيلة، ومقرها الفاتيكان، فان 19 كاهنا وراهبة واثنين من العلمانيين قتلوا في العام الماضي. وقد سجلت الوكالة 13 قتيلًا في 2012، و26 في 2011، و25 في 2010.

وفي تقريرها، لفتت فيدس الى ان اميركا هي القارة التي سجل فيها العدد الاكبر من القتلى: 15 في الاجمال غالبيتهم في كولومبيا والمكسيك، وكذلك في البرازيل وفنزويلا وبنما وهايتي. وفي افريقيا قتل ثلاثة اشخاص هم كاهن في تنزانيا وراهبة في مدغشقر وعلماني في نيجيريا. وتعد اسيا ايضا ثلاثة قتلى هم كاهنان في الهند وسوريا وعلماني في الفيليبين. واخيرا في اوروبا سجل مقتل كاهن في ايطاليا.

وذكرت الوكالة اخيرا بمصير كهنة ورجال دين او علمانيين خطفوا او اعتبروا في عداد المفقودين. ويبدي التقرير قلقه خصوصا حيال وضع المسيحيين في سوريا التي تشهد نزاعا مسلحا. وكان الكاهن الايطالي باولو دال اوليو اختفى في تموز الماضي في شمال سوريا.

عن أبونا

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

البطريرك الراعي يلتقي قداسة البابا فرنسيس – روما، الأربعاء 22 ايار 2013

شارك غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي صباح اليوم قداسة البابا فرنسيس في قداسه اليومي الخاص في مقره في حاضرة الفاتيكان وقد رافق غبطته كل من المطران فرنسوا عيد

 المعتمد البطريركي في روما ونائبه المونسنيور طوني جبران والمحامي وليد غياض. وفي تأمله حول نص انجيل اليوم للقديس مرقص "من ليس ضدنا فهو معنا" تحدث قداسته عن عمل الخير وواجب كل انسان ان يقوم بعمل الخير لانه مخلوق على صورة الله ومثاله، ومفتدى بدم المسيح، وباستطاعته ذلك مهما كان دينه، حتى وان كان ملحدًا. واشار الى انه لا يمكن لاحد ان يقتل باسم الله وان الجمع بين اسم الله وفعل القتل هو تجديف.  

وتناول قداسة البابا في يوم عيد القديسة ريتا مزايا شفيعة الامور المستحيلة معتبرا ان عمل الخير ليس بالأمر المستحيل، ولا يحتاج الى طلب الشفاعة انما هو واجب طبيعي على كل انسان، سائلاً شفاعة القديسة ريتا لكل لكل ما هو مستحيل في حياتنا. 

بعد القداس كانت خلوة بين قداسته والبطريرك الراعي تناولت الأوضاع في الشرق الاوسط وقضية السلام، وقدّم غبطته لقداسة البابا تقريرا مفصلاً عن الأوضاع في الشرق الاوسط والحضور المسيحي فيه وعن زيارته الراعوية الى اميركا اللاتينية وحاجات الكنيسة المارونية في اطار خدمة ابنائها المنتشرين. وطلب غبطته بركة وصلاة الحبر الأعظم للبنان وللشرق الاوسط ودعاءه لابنائه وللسلام في ربوعه، املاً ان يحقق الله كل امنيات قداسته في الكنيسة وللعالم. 

بعد ذلك شارك الكردينال الراعي في اعمال مؤتمر المجلس الحبري للمهاجرين واللاجئين والمهجرين الذي يستمر ثلاثة ايام ويتناول موضوع "الهجرات القسرية" وكانت له مداخلة عن "الأوضاع في الشرق الاوسط واللاجئين الفلسطنيين والعراقيين والسوريين الى لبنان"، تلاها نقاش لمدة ثلاثة ارباع الساعة.

ومساء يلتقي غبطته نيافة الكردينال ليوناردو ساندري عميد مجمع الكنائس الشرقية يرافقه امين السرّ المونسنيور ماوريتسيو مالفستيتي في جلسة عمل في المدرسة المارونية في روما.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).