شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | إيرلندا: صرخة ضد الإجهاض 25000 شخصا يطالبون بحماية الجنين

إيرلندا: صرخة ضد الإجهاض 25000 شخصا يطالبون بحماية الجنين

لطالما شغل موضوع الإجهاض مجتمعات كثيرة، فمنها من شرعته وأخرى منعت تنفيذه. وها هي إيرلندا اليوم تشهد مطالبة علنية من خلال أصوات ارتفعت لتحمي الأجنة ولتقول لا للإجهاض،

فقد انضم يوم الإثنين 21 يناير 25000 شخصا الى تجمع في ميدان ميريون في دبلن يوم السبت 19 يناير لينادوا بحماية الجنين في إيرلندا، وليطلبوا من الحكومة أن تحافظ على وعدها. نظمت هذا التجمع الذي اتخذ شعارا له "معا من أجل الحياة" عدة جمعيات، بعيد بيان صدر عن الحكومة جاء فيه أنه سيتم تشريع الإجهاض في الحالات التي تذهب الأم فيها نحو الانتحار، وذلك بحسب مقالة لمراسلتنا آن شنيبل.

أكد مايكل كيلي، وهو رئيس تحرير صحيفة "أيريش كاثوليك" أن الموضوع الأساسي هو حقوق الإنسان والذي يجمع رأيا مشتركا من جميع الناس حول العالم فبغض النظر عن معتقداتهم الدينية لطالما اتفقوا على ضرورة حماية الجنين. ظهر في التجمع العزم القوي الذي عقده المشاركون للدفاع عن حياة الجنين وقد حملوا شموعا ووزعوا ملصقات وكانوا يصرخون لحزب فاين غايل قائلين: "فاين غايل إحفظ وعدك" وذلك بناء على وعد قطعه إندا كيني زعيم الحزب بعدم تشريع الإجهاض.

كما تحدث كيلي ايضًا عن دور الكنيسة في تأييدها حماية الجنين، غير أنه أشار الى أن الموضوع لم يكن سهلا بعيد ما فقدته الكنيسة من مصداقية أخلاقية بسبب مسألة الاعتداء في إيرلندا. من ثم تطرق الى موضوع الرأي العام الذي لم يعرف تقييمه الدقيق للموضوع فوجهات النظر مختلفة بخاصة بما يتعلق بإنقاذ حياة الأم عبر الإجهاض. ولكن بعض الأطباء الذين تواجدوا في التجمع أكدوا أنهم في حالات معينة ينكبون على إنقاذ حياة الأم والجنين معا.

إذا المشكلة التي تطرح في المجال الطبي هي الفرق ما بين الإجهاض المتعمد والإجهاض غير المباشر لإنقاذ حياة الأم في حال تعذر إنقاذ حياة الإثنين معا. ومع ذلك تبقى ايرلندا واحدة من الدول القليلة في العالم التي لم تشرع الإجهاض وأيضًا عام 1983 صدر قانون أظهر أن للجنين وللأم الحق نفسه في الحياة. بيد أنه عام 1992 أعطت المحكمة العليا الحق لامرأة بالإجهاض بعد أن كانت قد حملت من شخص اغتصبها وأفادت بأن هذه الحالة ستقودها الى الانتحار، ولكن قرار المحكمة لم يكن مبنيا على استشارة اختصاصيين ليثبتوا ما إذا كان الإجهاض الحل المناسب لها.

اخيرًا، تبقى ايرلندا واحدة من أكثر الدول أمانا في العالم للحمل وإنجاب الطفل، وغالبا ما يتدخل الأطباء للتأكد من أن الأم تحظى بالعناية الطبية الكاملة حتى ولو في بعض الأحيان خسرت طفلها بشكل غير مقصود.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys