أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | نيجيريا : جماعة بوكو حرام تعتدي على كنيسة في نيجيريا مودية بحياة 26 شخصًا أثناء قداس

نيجيريا : جماعة بوكو حرام تعتدي على كنيسة في نيجيريا مودية بحياة 26 شخصًا أثناء قداس

قام متطرفون مسلمون من جماعة بوكو حرام بالاعتداء على كنيسة في قرية واغا شاكاوا في ولاية أداماوا في شمالي نيجيريا أثناء القداس الإلهي يوم الأحد بحسب وكالة فيدس.

وقد أشار شهود عيان إلى أنّ المتسلّحين كانوا يستخدمون أسلحة نارية وعبوات ناسفة.

وقد أكّد الأب ريمون دانبويي، مدير الاتصالات في أبرشية يولا حصول الاعتداء ولكنه لم يدلِ بأي تفاصيل أخرى وكانت قد أعلنت ولاية أداماوا حالة الطوارىء وطلبت من الجيش بشن هجوم على جماعة بوكو حرام.

وفي اليوم نفسه، يوم الأحد 26 كانون الثاني، قامت جماعة بوكو حرام بالهجوم على قريتي كاووري ووالا بورنو معتدية على أكثر من 54 شخصًا.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

عظة البطريرك الراعي في رسامة الأسقف مروان تابت – بكركي في 26 يناير

1.في قيصريةِ فيليبّس، أعلن سمعانُ – بطرس إيمانَه بيسوع: "أنتَ هو المسيحُ ابنُ الله الحيّ". فامتدح يسوعُ هذا الإيمانَ، لكونه عطيّةً من الآبِ السماوي، وسمّاهُ صخرة – بطرس يبني عليها كنيستَه

 ووعده بالسلطةِ الرسولية عليها(متى 16: 13-19). اعتدَّ سمعانُ – بطرس بنفسه، رافضاً أن يُسلّمَ يسوعَ للآلامِ والموت(متى 26: 35)، مُدّعياً أنّه "سيبذلُ نفسَه فدىً عنه"(يو13: 37). لكنَّه عند الخوفِ على نفسِه أنكرَ يسوعَ ثلاثَ مرّات، كما سبقَ وتنبّأَ له، فتذكّرَ وبكى بكاءً مرّاً(متى 26: 75). وعلى شاطئِ بحيرةِ طبرية، بعد قيامةِ يسوع من الموت، أعلنَ سمعانُ – بطرس حبَّه الشّديدَ ليسوع، ثلاثَ مرّات، مجيباً على سؤالِ يسوعَ المثلّث: "يا سمعانُ بنَ يونا أتحبّني؟ بنعم. وفي المرّة الثالثة، حزِنَ بطرس، إذ تذكّرَ من جديدٍ الخيانةَ المثلّثة، وأجابَ من صميمِ القلبِ بالتأكيدِ الشجاع: "يا ربّ أنتَ تعلمُ كلَّ شيء وأنت تعرفُ أنّي أحبُّك". فقال له يسوع: إرعَ خرافي"(يو21: 17). ومنحه نعمةَ روحِ القيامة، فانتزعَ الخوفَ من قلبه، وتنبّأَ له هذه المرّة عن موته من أجل إعلان سرِّ المسيح، هو الذي اعترض على موتِ يسوع من أجل فدائه. فانتعشَ في قلبِه الإيمانُ والحبّ، هاتان الركيزتان اللّتان عليهما تقوم الحياةُ الأسقفيّةُ والكهنوت، كما الحياةُ المسيحيّة، والحياةُ الرهبانية المكرّسة.  

2. يسعدنا أن نحتفلَ هذا المساء بالرسامةِ الأسقفيّة لأخينا الأب مروان تابت، المطران المُنتخب لأبرشيةِ مار مارون – مونتريال في كندا، المولودِ في بحمدون، والداه الياس تابت ووداد أبو حبيب، حيث تربّى مع شقيقَين آخرَين. وفي جوٍّ من الإيمان والصلاة سمِعَ نداءَ الربِّ يدعوهُ للحياةِ المكرّسة والكهنوت في جمعيّةِ الآباءِ المُرسلين اللبنانيين الموارنة. فيها اختمرتْ دعوتُه المقدّسة، وتلقّى دروسَه الفلسفيّةِ واللاهوتيّة في جامعةِ الروحِ القدس – الكسليك حتى رسامتِه الكهنوتية في 20 تموز 1986. ثمّ أكملَ دراساتِه العليا في الولايات المتحدة الأميركيّة وأفريقيا الجنوبيّة في حقولِ الإدارةِ والتربية والفلسفة السياسيّة، وخدمَ رسالةَ الجمعيّة في هذَين البلدَين حوالي اثنتَي عشرةَ سنة من سنواتِ كهنوته الأولى.

   ثمّ استقرَّ في لبنانَ حيثُ أُسندت إليه مهامٌ راعويّةٌ وإداريّةٌ وتربوية على مستوى جمعيّتِه والكنيسةِ المارونية، ومجلسِ البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان، والمكتبِ الكاثوليكي الدُّوَلي للتعليم، والدوائرِ البطريركية، إلى جانبِ ما قامَ به من تعليمٍ جامعيّ في جامعتَي القديس يوسف – بيروت والروحِ القدس – الكسليك وإرشادٍ روحيّ، فضلاً عن المؤلفات والمقالات والمحاضرات والرياضات الروحيّة.

وتميَّزَ الأب مروان في كلِّ ذلك بالروحِ الكهنوتيّة، والجهوزيّةِ في الخدمة، والتّفاني في العطاء وحسنِ الإدارة، والنظرةِ البعيدة، وفنِّ التخطيط ورسمِ استراتيجياتِ العمل. فاختاره الروحُ القدس وسينودسُ أساقفةِ كنيستِنا المارونية وقداسةُ البابا بندكتوس السادس عشر مطراناً لأبرشيةِ القديس مارون في مونتريال – كندا، خلفاً لسيادةِ أخينا المطران جوزف خوري، الذي قدَّم استقالتَه من إدارتها لبلوغه السنَّ القانوني.

3. إننا نصلّي في هذه الرسامةِ المقدّسة على نيّةِ المطرانِ الجديد، لكي يباركَ اللهُ خدمتَه الأسقفيّة، التي يضع في سبيلِها كلَّ شخصِه وإمكاناتِه وخبراتِه وتطلّعاتِه. ونذكرُ بصلاتِنا الأبرشية، كهنةً ورهباناً وراهباتٍ ومؤمنين، من أجلِ خيرِهم جميعاً وفيضِ نعم الله عليهم. ونوجّهُ تحيّةَ شكرٍ وتقدير لسيادةِ أخينا المطران جوزف خوري، على سنواتِ الخدمة السبعَ عشرة فيها، بعد أن خدمَ كزائرٍ رسولي موارنةَ أوروبا الغربية والشمالية مدّةَ ثلاث سنوات. وإنّ لسيادتِه الفضل الكبير في التقدّمِ والازدهارِ الذي أحرزتْهُ الأبرشيةُ في عهدِ خدمته الراعوية: من شراءِ كاتدرائية القديس مارون في مونتريال، إلى تنظيمِ خمسَ عشرة كنيسة رعائيّة أخرى، وتطويرِها إنمائيّاً وروحيّاً وراعويّاً، بالتّعاونِ مع الكهنة الأبرشيّين وآباءِ الرهبانيتَين اللّبنانيّة المارونيّة والأنطونيّة. ولا بدَّ من الإشارةِ إلى الإنجازاتِ العمرانيّة على مستوى الكنائسِ الرعائيّةِ وقاعاتِها، وعلى مستوى اقتناءِ كنائسَ جديدة وبنائِها مع قاعاتِها، وسواها، ممّا جعلَ الأبرشية مجهَّزَة بشكلٍ مرموق، ويبقى تنظيمُ دوائرِها، وقد أولى سيادتُه الأولوية للرعايا وكنائسِها وهيكليتِها الراعوية، على حسابِ دائرتِه الأسقفية، لافتقارِه إلى كهنةٍ ولازديادِ حاجاتِ الرعايا الست عشرة. وما زلنا نذكرُ بالخيرِ سلفَه المطران جورج أبي صابر، أطال الله بعمره.

4. إعلانُ إيمانِ بطرسَ المميّزِ بيسوعَ في قيصريّةِ فيليبّس، وإعلانُ محبّتِه الشّديدة له على شاطئ بحيرة طبرية بعد القيامة، إعلانٌ واحدٌ مترابطٌ ومتكامل. فالإيمانُ يصبح قوّةً فاعلة في المحبة، والمحبةُ تتأسّسُ على الإيمان وتأخذ شكلها منه، على ما كتب قداسة البابا بندكتوس السادس عشر في رسالتِه العامّة الأولى "الله محبة"(فقرة 7 و31). في تعليمِ القديس بولس الرسول، الإيمانُ هو معرفةُ الحقيقة وقبولُها(1طيم2: 4)، والمحبةُ هي السيرُ في نورِ الحقيقة والعملُ بمقتضياتها(أفسس4: 15).

نقرأ في رسالة قداسة البابا للصوم الكبير 2013: "بالإيمان ندخل في صداقةِ الربّ، وبالمحبة نعيش هذه الصداقة وننمّيها. الإيمانُ يحملنا على قبولِ كلامِ المسيح وتعليمِ الكنيسة، والمحبةُ تعطينا السعادةَ في تطبيقه والعملِ بموجبه"(عدد2).

5. أيّها الأسقفُ الجديد، أنت مدعوٌّ لتكونَ بفضل نعمةِ الأسقفيّة، مثل سمعانَ – بطرس، رجلَ الإيمانِ والمحبة. فبالعودةِ إلى نصّ الإنجيل، ندرك أنّ الاعتدادَ بالنفس يُضعفُ الإيمانَ ويعطِّلُ المحبة. فعندما اعتدَّ سمعانُ – بطرس بنفسه، ورفضَ أن يُسلَّمَ يسوع للآلامِ والموت، كما هو مكتوبٌ، حتى إنّه اعتدَّ ببذل نفسه في سبيل يسوع، سقطَ وأنكره عندما رأى نفسه في خطرٍ أمام جارية. كتب القديس أغسطينوس، في شرحه لهذا النصِّ من الإنجيل: "إيمانُ بطرس رفعه، واعتدادُه بنفسه أضعفه؛ إنكارُه ليسوع أذلّه، ودموعُه طهّرته؛ وبالمحبّة اكتسب روحَ القيامةِ وإكليلَ الاستشهاد(شرح إنجيل يوحنا، العظة 132، عدد4). ويضيفُ أغسطينوس، كان ينبغي أن يموتَ يسوعُ أوّلاً من أجل خلاصِ بطرس، لكي يستطيعَ بطرسُ بدوره أن يموت من أجل الكرازةِ بسرّ المسيح. هذا هو نهجُ الاسقفيّة المُشارِ إليه بالأحمر في لباس الأسقف، علامةِ دمِّ الشهادةِ والاستشهادِ الحسّيّ والروحي والمعنوي.

إيمانٌ بالمسيح لا بالذات، وحبٌّ للمسيح لا للذات، هذا هو جوهرُ الأسقفيّة الذي يطبعك اليوم، أيّها الاسقفُ الجديد، فيصوّرُك الروحُ القدس، الذي سيحلُّ عليك بوضع اليد ومسحةِ الميرون، على صورةِ يسوع المسيح الحبر الأزلي، راعي الرعاة الأعظم"(1بطرس5: 4)، معلِّماً للإيمان أصيلاً في التعليم والقدوة، وخادماً راعياً للمحبة متفانياً، ووكيلاً أوّلَ لأسرار الله أميناً. أمانتُك للمسيح ولتعليمِ الإنجيل هي خاتمُك،وتفانيك في خدمةِ المحبة تاجُك، وسهرُك كراعٍ صالحٍ على خير النفوس عصاك، وتضحيتُك في توزيعِ نعمة أسرار الله صليبُك.

6. بهذا الجوهرِ الأسقفيِّ المثلّثِ الأبعاد، يُسنِد إليك الربُّ يسوعُ رعايةَ خرافه. ففيما تجدّد في هذه الرسامة المقدّسة إعلانَ إيمانِك ومحبَّتِك للمسيح، يقولُ لك راعي الرعاة: "إرعََ خرافي"(يو21: 15).لا يقول لك "إرعَ الخراف" بل خرافي، لأنّه اقتناها هو بثمنِ دمِهِ على الصليب، والبشريّةُ كلُّها خرافُ المسيح. ما يعني أنّ الخرافَ ليست لك بل للمسيح. فالّذين يرعَون الخراف، يقول القديس اغسطينوس، بنيّةِ ربطها بشخصهم، لا بالمسيح، هؤلاء إنّما يحبّون أنفسَهم لا المسيح؛ مندفعين وراء شهوة المجد والسلطة والربح؛ يبتغون المحبةَ التي تدفع بهم إلى الطاعة والرغبة للمساعدة، وإلى إرضاء الله(المرجع نفسه عدد5). هؤلاء يوبّخُهم بولسُ الرسول باكياً، لأنّهم يبحثون عن مصالحهم، لا عن رغبات المسيح(فيل2: 20).

إيمانٌ بالمسيح ومحبةٌ شديدةٌ له هما دعوتُك ورسالتُك أيها الأسقف، في عالمٍ صعبٍ، وصفه بولسُ الرسول في رسالته إلى تلميذه طيموتاوس: "ستأتي أيامٌ يكون الناسُ فيها محبِّين لأنفسهم، محبِّين للمال، مدَّعين، متكبِّرين، مجدِّفين، ناكرين للجميل، منتهكين للحرمات؛ بلا حنان، بلا وفاء، وَقِحين، نَهمين، شَرسين، مُبغضين للخير، مُحبّين للَّذة أكثر من حبّهم لله"(2 طيم3: 1-4).

7. هذه الدعوةُ الأسقفيّة ورسالتُها لا تأتيك بالصدفة، بل وفقاً لتصميم الله. أنت تصبح أسقفاً في سنةِ الإيمان التي نعيشها، وفي عهد الإرشاد الرسولي: "الكنيسة في الشّرق الأوسط، شركة وشهادة"، وفي زمن الإعلان الجديد للإنجيل. ثلاثةُ أحداثٍ كنسيّةٍ ترسُم إطارَ خدمتك الأسقفية الراعوية، وكلُّها تستند إلى ركيزتَين: الإيمانُ والمحبة.

إتّكلْ على نعمةِ الله التي تصيِّرُك أسقفاً اليوم وكلَّ يوم، وعلى صلاة الأهل والجمعيّة والأبرشية والكنيسة، وعلى الشركة مع الجسم الأسقفي. وردّدْ أمام المسيح، راعي الرعاة، في قدّاس كلِّ صباح: "يا ربّ انت تعلم كلّ شيء وأنت تعرف أنّي أحبّك". وهو يجدّد لك المحبة والثقة: "إرعَ خرافي واتبعني". آمين.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

روما : 26 انضموا الى حرس الفاتيكان

انضم 26 متطوعاً سويسرياً جديداً الى حرس الفاتيكان، اقدم جيش في العالم، واقسموا على بذل حياتهم في حماية البابا والوفاء له. واقيم احتفال القسم استثنائياً في اوديتوريوم الفاتيكان، في قرار اتخذ في اللحظة

الاخيرة بسبب الامطار، علماً ان العادة تقضي بإقامته في باحة القديس داماس في القصر البابوي.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : مسيرة صلاة لـ “عيلة أبونا يعقوب” في 26 الحالي

تنظم "عيلة أبونا يعقوب" مسيرة صلاة عند السابعة من مساء الخميس في 26 الحالي. الانطلاق من أمام كنيسة مار عبدا في ساحة جل الديب وصولا إلى ضريح الطوباوي في دير الصليب،

يليه احتفال بالذبيحة الإلهية في كنيسة الجلجلة في دير الصليب عند الثامنة مساء، يترأسها راعي أبرشية بعلبك ودير الاحمر المارونية المطران سيمون عطاالله بمشاركة راعي ابرشية جبيل والبترون وما يليهما للروم الارثوذكس المطران جورج خضر.
تشارك في النشاط جمعية الحياة الحقيقية في الله – لبنان (بيت مريم).
 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : “عيلة ابونا يعقوب” دعت الى مسيرة صلاة في 26 الحالي

دعت "عيلة أبونا يعقوب" وأبناء رعية جل الديب – بقنايا الى مسيرة صلاة وتأمل مساء يوم الأثنين في 26 كانون الأول. إلانطلاق من أمام كنيسة مار عبدا في ساحة جل الديب عند الساعة السابعة مساء وصولا

الى ضريح الطوباوي أبونا يعقوب في دير الصليب، يلي المسيرة الإحتفال بالذبيحة الآلهية مع الخوري اندريه شكري في كنيسة الجلجلة – دير الصليب.

وتغتنم "عيلة أبونا يعقوب" الفرصة في 26 كانون الاول لتتبادل التهاني بالاعياد المجيدة بين أعضائها وابناء الرعية. وإذا كان الطقس ماطرا تجتمع عائلة أبونا يعقوب في كنيسة الجلجلة – دير الصليب للصلاة عند الساعة السابعة عوضا عن المسيرة. ويسوع ينتظركم كل ثلثاء للسجود للقربان المقدس من الساعة الثامنة حتى الساعة التاسعة مساء في كنيسة سيدة البحر في ديرالصليب. لا تتركوه وحيدا.

 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : “عيلة أبونا يعقوب” تنظم مسيرة صلاة 26 الحالي

تنظم "عيلة أبونا يعقوب" مسيرة صلاة، في السابعة مساء الاربعاء 26 الحالي، تنطلق من أمام كنيسة مار عبدا في ساحة جل الديب وصولا الى ضريح الطوباوي في دير الصليب، بمشاركة "جمعية أصدقاء 

أبونا يعقوب – العيشية" لإنشاء مأوى للأشخاص العجزة والمحتاجين في منطقة الجنوب.

يلي المسيرة احتفال بالذبيحة الإلهية يترأسها راعي أبرشية صور المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج، عند الساعة الثامنة مساء في كنيسة الجلجلة في دير الصليب.

 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مسيرة صلاة لـ”عيلة أبونا يعقوب” في 26 الحالي الى ضريح يعقوب الكبوشي

نظم "عيلة أبونا يعقوب" مسيرة صلاة نهار الاربعاء 26 تشرين الاول 2011 عند الساعة السابعة مساءً، انطلاقا من أمام كنيسة مار عبدا في ساحة جل الديب وصولاً الى ضريح الطوباوي يعقوب الكبوشي

في دير الصليب.

يلي المسيرة إحتفال بالذبيحة الإلهية في الباحة الخارجية في دير الصليب عند الساعة الثامنة مساءً، يترأسه راعي أبرشية صور المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج.

النشرة

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مؤتمر آيانابا 26 لحركات الشبيبة المسيحية لتقبل مبادرات الشباب في الكنيسة

اصدر مؤتمر آيانابا 26 لحركات الشبيبة المسيحية التي تنضوي تحت عضوية الاتحاد العالمي المسيحي للطلاب (الشرق الاوسط) لبنان، سوريا، مصر، السودان، العراق، الاردن وفلسطين بيانا 

جاء فيه: "في خضمّ الحراك التغييري الذي تعيشه المجتمعات العربية وتأثيراته العميقة في الكنيسة ومستقبلها، اجتمعنا شبيبة من 18 حركة من مختلف البلاد والكنائس في بيت كرمة الوادي، وادي النطرون في مصر بدعوة من الامانة العامة للاتحاد العالمي المسيحي للطلاب في الشرق الاوسط بهدف اللقاء اولاً والتعرّف بالعمق الى بعضنا البعض والصلاة المشتركة والتأمل الكتابي اليومي، اضافة الى التعمّق في موضوع الحلقة حول الكنيسة وثورات الشعوب العربية: أيّ بناء للمواطنة؟. وتخلل المؤتمر ندوة عن: ثورة الشباب وابعادها، ومجموعات عمل حول تساؤلات مرتبطة بموضوع الحلقة.
وارتأى المجتمعون ان يشاركوا مع دوائر اوسع ضمن مختلف حركاتهم وكنائسهم في نتائج حواراتهم خلال اللقاء تشاركاً، يشابه النداء، نوجهه الى آبائنا، وكذلك الى اخوتنا المسؤولين في حركات الشبيبة المسيحية، ومجلس كنائس الشرق الاوسط والاتحاد العالمي المسيحي للطلاب، لنقول اولاً ان التغيرات العميقة التي تعصف بعالمنا العربي تجعلنا نطرح الكثير من التساؤلات عن موقع الكنيسة في حياة المجتمع، ولا شك ان ثورة الشباب التي قامت في عدد من الدول العربية جعلت شرائح واسعة من شبيبتنا، شاركت ام لم تشارك في عملية التغيير، تتأثر في العمق بالصرخات الداعية الى الحرية، وتعيش هواجس حرية التعبير واهمية التغيير داخل حياتنا الكنسية".
واضاف البيان: "تعمّق المجتمعون في كيفية عيش الشبيبة داخل الكنيسة ازمات تتعلق بممارسة الحرية التي تشعر الشبيبة انها غالبا ما تكون محدودة  جدّا. كما أكّد الشباب صعوبة التعبير عن آرائهم وتقبلّ مبادراتهم ضمن الاطر الكنسية في وقت تبني فيه المجتمعات العربية مستقبلاً ضامنا للحريات وللمشاركة الديموقراطية التي غالبًا ما نفتقدها في كنائسنا".
وركزّ المشاركون على اهمية تعاون الجماعة الكنسية في ارساء ثقافة الحرية في الحياة الكنسية حتى تلتقي مع منطلقاتنا الانجيلية واللاهوتية فنعيش كنسيا "حرية ابناء الله" وتزداد جماعة المؤمنين ابداعًا في التعبير عن الشهادة المعاشة. كما ان ثقافة الحرية في كنائسنا يجب ان تُزرَع في العملية التربوية منذ الطفولة حتى تتربّى الاجيال وتتفاعل منذ الصغر مع هذه الثقافة التي ستزيد الكنيسة بهاء في تمجيدها للربّ.
واكد المشاركون في المؤتمر المشاركة في "اهمية التغيير الضروري في جوانب عدة من حياتنا الكنسية على وقع المتغيرات الايجابية التي تعيشها معظم مجتمعاتنا اليوم. وكأن الكنيسة مدعوة اليوم الى ان تستيقظ وتتفكّر في واقع أليم ناتج عن مرحلة تقوقع وانعزال عاشتها في العقود الاخيرة واثرت تأثيراً كبيراً في الحياة واللاهوت ونظرة المؤمن الى ذاته. اذ يبدو التغيير الذي نعيشه حولنا مناسبة تاريخية لننتقد فيها ذواتنا بتواضع ورجاء.
وفي البيان توافقت الشبيبة على "ضرورة ان تنهض كنيستنا كلّها لاعادة الآخر الى وسطها حتى تتجدد روحيًا بالمسيح. انها دعوة للانفتاح وتجاوز اسوار كثيرة بنيت عبر ملابسات التاريخ… فالسير في اتجاه هذا الآخر يحتاج اولاً الى صلاة ويجب ان يتواكب مع تجديد الفكر الكنسي".
وختم البيان بمناشدة المشاركين كنائسهم "الافادة الايجابية ممّا يسمّى اليوم ثورة الشباب لتبدأ ورشة التجديد في حياة الكنيسة حتى تشّع اكثر وتساهم في الوان مسيحييها في رسم ايقونته على لوحة مستقبل الشعوب العربية ثابتين في قول بولس الرسول: أيها الاخوة لقد دعيتم الى الحرية… بالمحبة اخدموا بعضكم بعضا".
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : انتخاب هيئة ادارية لرابطة الروم الكاثوليك في 26 الجاري

يعقد رئيس وأعضاء المجلس التنفيذي في رابطة الروم الكاثوليك جمعية عمومية عند السادسة من مساء أيام الثلاثاء 26 تموز في أول جلسة لانتخاب هيئة ادارية جديدة، واذا لم يكتمل النصاب القانوني

تعقد جلسة ثانية في السادسة من يوم الثلاثاء 2 آب واذا لم يكتمل النصاب، تعقد الجلسة الثالثة في السادسة من يوم الثلاثاء 9 آب 2011 .
 
ليبانون فايلز

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: إعادة رسم 26 لوحة تؤرخ لحياة المسيح من التراث السرياني

في زمن العصبيات المذهبية والطائفية هناك دائما قبس من نور يؤكد تجذر المسيحيين في هذا الشرق، وتأثرهم وتأثيرهم المباشرين في نهضته وثقافته وحضارته.

انجيل رابولا قد لا يكون معروفا كثيرا على غرار اناجيل القديسين الاربعة، لكن اهميته الدينية والثفافية كبيرة، ويشكل جزءا اساسيا من التراث السرياني والماروني.

أقدم مخطوطة

هذا الانجيل هو مخطوطة تتضمن الاناجيل الاربعة باللغة السريانية، وقد نسخها عام 586 الراهب رابولا مع جماعة من رفاقه الرهبان في دير ماريوحنا في بيت زغبا الواقعة بين انطاكية وحلب في شمال سوريا. يبلغ طولها 33 سنتيمترا وعرضها 25، كتبت بالخط الاسترنجيلي وتحتوي على نسخة قديمة جدا لنص الاناجيل المعروفة بـ"البسيطة " (Pessito).
وهو ايضا اقدم مخطوطة دينية مسيحية في العالم تحتوي على صور يظهر فيها التاريخ واضحا، وتتضمن الثلاثون صفحة الاولى اول مجموعة صور رسمتها اليد المارونية تمثل ابرز الحوادث في حياة السيد المسيح والعهد الجديد والقديم. وتعتبر "صورة المصلوب على الصليب في هذا الانجيل الاولى من نوعها في العالم، ومنه انطلقت لتعلو المذابح والكنائس في العالم اجمع، شرقا وغربا، ولتزين البيوت والمؤسسات المسيحية على سطح الكرة الارضية بأسرها. ويحتوي كذلك على اول صورة للعذراء ام الله "الهادية حاملة الطفل" على ما يؤكده الاب بطرس ضو في كتابه "التصوير الكنسي الماروني- انجيل رابولا وصوره" في الجزء السابع من مجموعة "تاريخ الموارنة الديني والسياسي والحضاري".
 ويلفت جول لورا في كتابه "المخطوطات السريانية ذات الصور" الى ان "هذه المخطوطة هي اقدم مخطوطة في العالم تتضمن صورا تاريخها مدون وواضح بطريقة اكيدة ثابتة، بينما بقية المخطوطات ذات الصور، سواء كانت سريانية او لاتينية او بيزنطية يونانية او غير ذلك، لا يعرف تاريخها الا بصورة افتراضية تقديرية محضة بالاستناد الى شكل الخط او غير ذلك من الدلائل التي لا تولد اليقين".

بين الدير والمكتبة

تنقل هذا الانجيل بين ايد وكنائس عدة: فمن دير مار يوحنا في بيت زغبا انتقل الى زائر انطاكية الكاهن رومانوس، وبعد وفاته انتقل الى كنيسة مار جرجس في انطاكية، وصار بعدها بحوزة بطاركة الموارنة في دير ميفوق في وادي ايليج، وعندما انتقلوا الى دير سيدة قنوبين عام 1440 اخذوه معهم وبقي فيه حتى 1652 حين انتقل الى اوروبا واصبح بحوزة اسرة كوازلان. ومن يد الى اخرى، الى ان وصل الى مكتبة باريس الوطنية. ومنذ النصف الاول من القرن الثامن عشر، بقي في المكتبة اللورنسية في مدينة فلورنسا. وهناك اكتشفه المطران اسطفان عواد السمعاني وابرز كنوزه للعالم في كتابه " المخطوطات الشرقية" الذي وضع فيه جدولاً  بالمخطوطات الموجودة في مكتبة ميديسي في فلورنسا، ومنها على سبيل المثال الكلدانية والارامية والسريانية والقبطية، ومن جملتها انجيل رابولا، وطبعه في فلورنسا عام 1742 وبقي في المكتبة المذكورة. ومنذ ذلك الحين تناوله بالدرس والتمحيص والتحليل علماءُ الكتاب المقدس والليتورجيا والفن والتاريخ.

صور الإنجيل

يعتبر الخبراء انجيل رابولا رائدا في فن التصوير المسيحي ويظهر تأثره بالفن الفينيقي وأثره في الفن السرياني والبيزنطي الاوروبي. يتضمن بين صفحاته 26 لوحة صغيرة ملونة تمثل أحداثا عدة من حياة المسيح وهي: انتخاب الرسول متيا، ام الله، امونيوس الاسكندري واوسابيوس القيصري، بشارة زكريا، بشارة العذراء، ميلاد وعماد المسيح، قتل اطفال بيت لحم، عرس قانا الجليل، شفاء النازفة وابنة يائيروس، شفاء المرأة الحدباء والحديث مع السامرية، اقامة ابن ارملة نائين من الموت، التجلي، شفاء الاعمى، يسوع والمرأة الكنعانية، يسوع يطرد الشياطين، يسوع يؤدي جزية الهيكل، الانجيليان متى ويوحنا، الانجيليان مرقس ولوقا، معجزتا تكثير الخبز والسمك، يسوع يشفي العرج والعميان والخرس والأشلاّء، دخول المسيح اورشليم ومناولة الرسل، خيانة يوضاس، انتحار يوضاس، يسوع امام بيلاطس، الصلب والقيامة، الصعود، المسيح الملك، حلول روح القدس على ام الله والتلاميذ يوم العنصرة.

إعادة رسم

وإحياء للتراث السرياني الماروني، وبمناسبة مرور 1600 سنة على وفاة القديس مارون، اراد الاختصاصي في الاقتصاد والاجتماع الدكتور فؤاد الشمالي الاحتفال بهذه الذكرى بطريقة خاصة عن طريق اعادة رسم هذه اللوحات للمرة الاولى بالحجم الكبير، بهدف " اظهار مدى تأثير هذا الانجيل وأثره على الفنون، وتعميما للفائدة ولإطلاع المجتمع المسيحي خصوصا واللبناني عموما".
واستند الدكتور الشمالي في عمله الى كتاب "المخطوطات الشرقية" الضخم والنادر الوجود، والموجود في مكتبته، ويتضمن لوحات انجيل رابولا التي نقلها المطران السمعاني بالابيض والاسود والابيض وبحجم صغير حيث يبلغ قياس اللوحة (30 x 20 سنتيمترا). لكن الاب بطرس ضو، واثناء تحضير كتابه عن "انجيل رابولا وصوره" قصد فلورنسا ونسخ ميكروفيلما ملونا عن اللوحات ونشرها في الكتاب. واستعملت هذه النسخ الملونة في اعادة الرسم على لوحات كبيرة وفريدة من نوعها بقياس (50 x 40 سنتيمترا).
ترمز كل لوحة الى حادثة معينة من حياة المسيح، وتتضمن رواية كل انجيلي باللغة السريانية والحرف الاسترنجيلي. وعلى الاطار الخشب الذي يحيطها، وبالحرف الاسترنجيلي ذاته، كتب باللغة الكرشونية: "انجيل رابولا، التراث السرياني الماروني العظيم"، وفي الاسفل عنوان الموضوع. وكل لوحة مزينة بالورود والزهور والاوراق النباتية، وتظهر ايضا الجديلة او السلسلة والخط المتعرج، والمربعات ضمن الدوائر، وتغلب الالوان الفاتحة والمضيئة وكأنها تعكس نور المسيح وقوة الايمان.
استغرق العمل سنتين، وتناول ادق التفاصيل في كل واحدة من اللوحات: من الحرف الى الصورة الى اللون ونوع الخشب والحفر عليه، وسيتم عرضها في معرض يقيمه الدكتور الشمالي قريبا لإطلاع اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا على إرثهم واثرهم المشرقي العميق المتجذر في هذه الارض وهذا الجزء القديم من العالم.

مي عبود أبي عقل / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

افتتاح المهرجان السينمائي الأوروبي 26 الجاري

يقام مهرجان السينما الأوروبية السادس عشر من 26 الجاري الى 6 كانون الأول 2009 في سينما متروبوليس أمبير صوفيل – الأشرفية، بتنظيم من بعثة المفوضية الاوروبية في لبنان بالتعاون مع السفارات والمراكز الثقافية لدول الاتحاد الاوروبي، وبرعاية وزير التربية حسن منيمنة وبمساهمة مؤسسة سينما لبنان والمؤسسة اللبنانية للارسال.

يفتتح المهرجان يوم الخميس المقبل بالفيلم الاسباني "كلمة منك" للمخرجة أنجليس غونزاليس – سندي. ويعرض فيه 33 فيلما روائيا حديثا من دول الاتحاد الأوروبي، مما يسمح للجمهور بمشاهدة أفلام تميزت وحازت على جوائز في أهم المهرجانات العالمية، فضلا عن أول أو ثاني إنتاج لمخرجين شباب واعدين.

العرض الأول لفيلم "الزمن الباقي" للمخرج الفلسطيني ايليا سليمان.
20 فيلما قصيرا لطلاب من سبعة معاهد سينما في لبنان.

بالاضافة الى العروض في بيروت، سوف يقام مهرجان السينما الأوروبية هذا العام أيضا في زحله (5-7 كانون الأول)، صيدا (8-10 كانون الأول) وطرابلس (10-13 كانون الأول) حيث سيعرض فيها عدد من الأفلام.

يحضر المهرجان ضيوف سيقدمون أفلامهم ويناقشونها في صالة السينما: كريستوف زانوسي، مخرج وكاتب سيناريو الفيلم البولوني "والقلب الدافئ"، ايليا سليمان، مخرج "الزمن الباقي" (عرض أول خاص)، وطاهر رحيم، الممثل الرئيسي في الفيلم الفرنسي "النبي" (الفيلم الذي حاز على الجائزة الكبرى في مهرجان كان 2009). وسيعقد الممثل طاهر رحيم مؤتمرا صحافيا يوم السبت 28 تشرين الثاني في الثالثة والنصف من بعد الظهر في أوتيل لو غابرييل (الأشرفية) بعد العرض الخاص بالصحافة الذي سيجري في الثانية عشرة ظهرا في سينما متروبوليس أمبير – صوفيل.

وبهدف تشجيع المواهب اللبنانية الناشئة، ينظم المهرجان الورشة الثانية لكتابة السيناريو للأفلام الروائية اللبنانية. فبعد إطلاق الدعوة إلى المشاركة، جرى تقديم 13 سيناريو اختير منها خمسة للمشاركة في الورشة التي سيديرها كاتبا سيناريو محترفان هما كايث كونينغهام (ألمانيا) وغسان سلهب (لبنان). وخلال ورشة العمل، ومن خلال الاجتماعات الفردية والجماعية، سوف يسدي الخبيران النصح لكتاب السيناريو اللبنانيين ويوجهونهم في عملية إعادة كتابة سيناريوهاتهم بهدف التوصل إلى سيناريوهات متكاملة، قادرة على استقطاب اهتمام المنتجين العالميين. وسوف يجري تنظيم ورشة عمل للمتابعة بعد ستة أشهر.

ويمنح المهرجان جائزة لأفضل فيلم قصير وجائزة خاصة من لجنة التحكيم لفيلم قصير آخر. هذه السنة، وبدلا من الجوائز النقدية، سيكافئ المهرجان الفائزين باتاحة الفرصة لهما للمشاركة في أحد المهرجانات التي تقام في الاتحاد الأوروبي. وتتألف لجنة التحكيم من مكلفين بشؤون الثقافة في بعثة المفوضية الأوروبية وسفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومن نقاد سينمائيين لبنانيين.

تباع التذاكر ب ـ 3500 ليرة لبنانية (1500 ليرة لبنانية لأفلام الطلاب) ابتداء من يوم غد الثلاثاء في 24 الجاري، في سينما متروبوليس أمبير صوفيل -الأشرفية.
البرنامج متوفر على موقع الانترنت الخاص ببعثة المفوضية الاوروبية:
http://www.dellbn.ec.europa.eu

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

26 مليون دولار كرمى للإذاعة المصرية

بعد أن أثيرت ضجة كبيرة حول تطوير قطاعات التلفزيون المصري، يبدو أن الدور قد أتى الآن على الإذاعة، ولو ان سياسية «التشعب والتخصيص» لم تحقق فارقاً ملموساً حتى اللحظة في القطاعات التي مر عليها «حلم» التطوير.
صرفت ملايين الدولارات في الآونة الأخيرة على القطاع المرئي المصري، وقام وزير الإعلام أنس الفقي بتغيير العشرات من الأسماء في المراكز الإدارية ومراكز القرار، لكن هذا لم يأت عملياً بفوارق كبيرة بعد.

على صعيد آخر، وبميزانية تقترب من 26 مليون دولار أميركي (130 مليون جنيه مصري)، يبدأ اتحاد الإذاعة والتلفزيون في مصر تحديث وتطوير 80 استديو إذاعيا، بهدف تحويل الاستوديوهات إلى رقمية تعتمد على الأرشفة الالكترونية للمواد الإذاعية. ويبدأ التنفيذ الفعلي نهاية الشهر الحالي الذي يصادف يوم الاحتفال بالعيد الماسي لانشاء الاذاعة المصرية.
ويبدو أن رئيسة الإذاعة إيناس جوهر قد تلقت تعليمات مشددة من وزير الإعلام أنس الفقي بأن تكون مراسم الاحتفال في أضيق الحدود، و«ذلك من اجل حشد الطاقات والجهود في أعمال تطوير الاذاعة بدلا من الاستطراد في الاحتفال» كما تقول لـ«السفير».
وعلى خطى التلفزيون، كشفت جوهر أن الإذاعة لديها «خطط متكاملة لتطوير الشبكات الإذاعية واستحداث باقة جديدة من المحطات الإذاعية تشمل: إذاعة للأغاني الحديثة وإذاعة للطرب القديم وإذاعة ثالثة للدراما وإذاعة رابعة موجهة إلى الشباب تهتم بمناقشة كل ما يشغلهم وتبث مواد تهمهم». علماً ان الاذاعة المصرية تملك 62 ستديو في القاهرة و18 ستديو في الأقاليم، لذا «أتوقع ان تستمر خطة تطوير الاذاعة من 12 الى 15 شهرا بشكل تدريجي» كما تؤكد جوهر.

جريدة السفير 30.05.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

القبض على 26 مصرياً من مستخدمي موقع (فايس بوك)

قال مصدر أمني في القاهرة ان الشرطة المصرية اعتقلت 26 ناشطا مصريا من مستخدمي موقع (فايس بوك) الالكتروني الأميركي بتهمة (تهديد الامن الوطني) بعد ان تجمعوا على الشاطىء في الاسكندرية.

وقال المصدر ان حوالى ثلاثين شابا ينتمون الى مجموعة (6 ابريل) كانوا دعوا على موقع فايس بوك الى الاحتجاج على غلاء المعيشة في مصر وتجمعوا الاربعاء الماضي على الشاطىء. وتحظر التجمعات العلنية بموجب قانون الطوارىء المفروض في مصر منذ 27 سنة.

القاهرة – ا ف ب
جريدة الأنوار 25.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: للمرة الاولى يتم هكذا حدث من خارج الفاتيكان وتحديد 26 حزيران عيدا سنويا

{mosimage}ما فرقته السياسة جمعته القداسة، حيث حضر لبنان كله امس الى ساحة الشهداء للمشاركة في قداس اعلان الاب يعقوب الحداد الكبوشي طوباويا جديدا، يضاف الى لائحة القديسين في لبنان.
وهذه هي المرة الاولى التي يعلن فيها اي مكرم طوباويا خارج حاضرة الفاتيكان بعدما درجت الكنيسة الكاثوليكية على اقامة مثل هذا الحدث الكنسي في باحة بازيليك القديس بطرس في روما، وقد اوفد قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر ممثلا عنه

رئيس مجمع دعاوى القديسين الكاردينال خوسيه ساريفا مارتنس الى لبنان لاعلان الاب الكبوشي طوباويا بمشاركة الكاردينال البطريرك مار نصر الله بطرس صفير ورئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال موسى الاول داود، وبطريرك الروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، كاثوليكوس الارمن الارثوذكس ارام الاول كيشيشيان، السفير البابوي المونسنيور لويجي غاتي، مطران اللاتين بولس دحدح وعدد كبير من المطارنة ولفيف من الكهنة والاكليروس والراهبات.

كما شارك في الاحتفال رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وعقيلته السيدة وفاء، رئيس مجلس النواب نبيه بري ولم تحضر السيدة رنده بري لوجودها خارج لبنان، رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وعقيلته السيدة هدى، الرئيس امين الجميل وعقيلته السيدة جويس، الرئيس حسين الحسيني، الرئيس نجيب ميقاتي، مهيب حسن ممثلا شيخ عقل الطائفة الدرزية نعيم حسن، الوزراء: احمد فتفت، جان اوغاسابيان، نايلة معوض، حسن السبع، جو سركيس، مروان حماده، محمد جواد خليفة، جهاد ازعور، ميشال فرعون، طارق متري، وسفراء مصر واسبانيا وايطاليا، النواب: نعمة الله ابي نصر، ابراهيم كنعان، هادي حبيش، عمار حوري، محمد امين عيتاني، جيلبرت زوين، غسان مخيبر، عاطف مجدلاني، الياس سكاف، روبير غانم، كميل خوري، بيار دكاش، عباس هاشم، شامل موزايا، محمد الحجار، هاغوب بقرادونيان، بهية الحريري، ومحمد قباني، كما حضرت السيدة منى الهراوي، السيدة اندريه لحود، رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع، رئيس حزب الوطنيين الاحرار دوري شمعون، رئيس الرابطة المارونية جوزف طربيه، رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي انطوان خير، رئيس بلدية بيروت عبد المنعم العريس، عميد السلك الديبلوماسي جوزف حبيس، مستشار رئيس الجمهورية السياسي النائب السابق ناظم الخوري، مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي، قائد الجيش بالوكالة العميد شوقي المصري، وفد من مؤسسة العرفان التوحيدية، امين سر المجلس المذهبي الدرزي منير حمزة، نقيب المحررين ملحم كرم، رئيس مكتب بيروت في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم طوني قديسي، وفاعليات كنسية وسياسية ودينية.
الاحتفال
في بداية الاحتفال، الذي ترأسه البطريرك صفير ألقى الاب الكبوشي سليم رزق الله ملخصا عن حياة الاب يعقوب الكبوشي.
بعد ذلك، اعلن الكاردينال مارتنس الرسالة البابوية لاعلان الاب يعقوب طوباويا والتي جاء فيها: نحن نزولا عند رغبة اخينا بولس دحدح رئيس اساقفة أريه في نوميديا شرفا والنائب الرسولي في بيروت للاتين، وعند رغبة كثيرين من اخوتنا في الاسقفية ومؤمنين عدة، بعد ان اطلعنا على رأي مجمع دعاوى القديسين، وبسلطتنا الرسولية، نمنح ان يدعى طوباويا من الآن وصاعدا خادم الله يعقوب الغزيري، كاهن ناذر في رهبنة الاخوة الاصاغر الكبوشيين مؤسس جمعية راهبات الصليب الذي قضى حياته كالسامري الصالح في مساعدة البؤساء والمرضى.
يعمل بذلك في الاماكن ووفق تدابير الحق القانوني، ويحتفل بعيده كل سنة في 26 حزيران يوم ولادته في السماء، باسم الآب والابن والروح القدس آمين.
ختمت بختم البابا بنديكتوس السادس عشر.
ثم ازيحت الستارة عن الصورة الرسمية التي سيتم اعتمادها كصورة رسمية للطوباوي الجديد.
وبعد الانجيل المقدس، ألقى البطريرك صفير عظة بعنوان: حينئذ يسطع الأبرار كالشمس في ملكوت الله، وهي من انجيل (متى 13: 43) (انظر في مكان اخر)
تقدمة القرابين
وقدم جورج قطان ابن شقيقة ماري قطان التي شفاها الطوباوي يعقوب شهادتين:
– الشهادة الاولى هي التساعية التي صلاها لشفاء عمته، والثانية شهادة الاعجوبة التي تحققت بفعل شفيع الصليب الاب يعقوب.
– الشهادة الثالثة من رئيس بلدية غزير ابراهيم حداد مسقط رأس الاب يعقوب، قدم مفتاح غزير لقلوب طافحة بالحب لكل مؤمن وزائر.
– الشهادة الرابعة: فيكتور حداد ابن شقيق ابونا يعقوب الذي قدم شجرة آل حداد.
– الشهادة الخامسة: نص الرسوم والقوانين التي عاش بها الاب يعقوب قدمها راهب كبوشي.
– الشهادة السادسة: شعار الرهبنة علامة التخلي والتجرد والسير على خطى مار فرنسيس في خدمة البشارة.
– الشهادة السابعة: رئيس الرهبنة الثالثة يحمل قانون الرهبنة بخط يد الاب يعقوب الذي اراد هذه الرهبنة خميرة في العالم وقدوة في المجتمعات.
– الشهادة الثامنة: نائبة رئيس الرهبنة الثالثة حاملة الـ (سكابولير).
– الشهادة التاسعة: راهبة شيخة من راهبات الصليب تحمل قانون الجمعية ورسومها بخط يد الاب يعقوب وتسير معها راهبة شابة حاملة شعار رهبنة الصليب (صليب الرب حبيب القلب).
– الشهادة العاشرة: خريطة تتضمن طريقة انتشار جمعيات راهبات الصليب على مساحة الارض اللبنانية والخارج قدمتها راهبة من راهبات الصليب يرافقها معلم يحمل شجرة ارز رمز مجد لبنان وعزته.
– الشهادة الحادية عشرة: احد الاطباء العاملين في بيوت المحبة يحمل سماعته لتتبارك آلة الطب وتبقى آلة لخير الانسان وشفائه وراحته، ترافقه ممرضة تبلسم الجراح زارعة الطمأنينة في نفوس المؤمنين حاملة ادوات التطبيب.
– الشهادة الثانية عشرة: ممرض آخر برفقة ولد معوق يعمل في مشاريع رسول الصليب يحملان القربان الذي سيتحول في المذبح الى جسد الرب.
– الشهادة الثالثة عشرة: الاب يوسف عقل ومعه الاخت منى سعد من جمعيات راهبات الصليب تحمل ما يزيد على العشرة آلاف صفحة وهو الارث الثمين الذي يبقى ذكرا خالدا.
– الشهادة الرابعة عشرة: تلميذان من المؤسسة التربوية للاب يعقوب في غزير وبرمانا.
ثم القيت ست نوايا على نية لبنان.
رئيس الاخوة الاصاغر
ثم ألقى رئيس الاخوة الاصاغر الذي اتى خصيصا من روما الى لبنان، وألقى كلمة عبّر فيها عن سروره للمشاركة في هذا الاحتفال المخصص لتقديم الشكر للرب الذي اظهر محبته من خلال اعمال الاب يعقوب.
وقال: ان الاخوة الكبوشيين وبنات الصليب يفرحون اليوم في هذا العيد، لافتا الى ان البساطة الفرنسيسكانية للاب يعقوب وايمانه بلغا قلوب العديد من المؤمنين والضحايا والمتألمين.
وتوجه بالشكر الى الرب وجميع الاشخاص الذين التزموا في نشر قداسة الاب يعقوب، ودعا الى العمل للخير والسلام من اجل الجميع.
الاخت ماري مخلوف
والقت الرئيسة العامة لجمعية راهبات الصليب الاخت ماري مخلوف كلمة قالت فيها: وكأني بأبونا يعقوب الحداد الكبوشي يسمع ويرى يسوع مشيرا الى من هو قريبي فلا يأبه بعدها للفوارق والحواجز والانتماءات في وطن الرسالة والبشارة، في وطن الانفتاح والتعاون والاحترام المتبادل، فتكونت عنده القناعة الراسخة راسية اساساتها على الصخر ومنه اصلب. اعلن بعدها طائفتي لبنان والمتألمون ارض القداسة، والقداسة ليست حكرا على احد، بل هي فضيلة، والفضيلة هي صلة التواصل بين الخالق وخليقته، وبالتالي هي رسالة الخلاص. رفع المعلم الالهي صوته معلنا بأن القريب هو كل انسان بحاجة الى ابتسامة ومحبة وعناية والتفاتة حنان. كلنا مهما كنا واينما كنا وكيفما كنا بحاجة لقريب نساعده ولقريب يساعدنا. سمع ابونا يعقوب تعليم المسيح فنظر هو اليه، فاذا بمن هو قربي جماعات جماعات، وجماهير جماهير ينتظرون مرور السامري، فما تردد وانطلق ممتلئا بالرجاء يلملم ما تبقى من اجساد اضنتها الشيخوخة، وانهكها المرض وتلاعب الخلل بتوازنها وازهقها الملل، ففتح قلبه وذراعيه ليضمهم قبل ان يباشر بوضع اساسات مؤسساته وقبل ان يمد يده الكريمة والمباركة الى اصحاب الايادي البيضاء الذين كانوا وما زالوا يعرفون كيف يتعرفون على اخوة لهم في الانسانية المعذبة، فيجسدون دور السامري في ملاقاة القريب.
من اين لنا نحن جمعية راهبات الصليب ان نمثل في هذا الاحتفال المقدس المهيب الذي يفوق كل وصف ويستحيل على كل محاولة للتعبير عن ابعاده، في حضرة الكنيسة الجامعة الرسولية المقدسة ولمرة هي الاولى يتكرم فيها صاحب القداسة البابا بنديكتوس السادس عشر فيسمح باجراء مراسم التطويب خارج حاضرة الفاتيكان وفي لبنان بالذات: هذا الوطن الذي قامت اساساته على تلاقي الحضارات، فمهما تصارعت ومهما تباعدت او تنافرت، فلا تزداد الا رغبة بالعيش معا وسوية، عيشا مشتركا يرفض التعايش ومفاهيم الهدنة الهشة. انه لبنان الذي ينفض جناحيه كالنسر ليسقط العداوات فيسطع النور في قلب الظلمات وتصحو السماء باشراقة شمسه!، شمس الحرية والكرامة والاخوة. من اين لنا نحن جمعية راهبات الصليب، ان نمثل في هذا اليوم التاريخي الفريد في حضرة ابونا يعقوب الطوباوي لتتبادل الى اذهاننا قبل كل شيء وتتحرك في قلوبنا وضمائرنا كلمات تعلمناها وحفظناها منذ الطفولة وايام الصبا: لسنا اهلا ولا مستحقات لهذه النعمة! ولكن النعمة مجانية وانت يا ابونا قد زرعت روح المجانية حيثما حللت ونفحتها في روحانية جمعيتك التي اردت لها الصليب رمزا للفداء والتضحيات والقيامة.
من أين لنا نحن جمعية راهبات الصليب ان نتواجد في ساحة الشهداء حيث جمعت حبال مشانق الظلم عظماء من لبنان افتدوه بارواحهم، قرابين على مذابح الحرية، ورفعة الجباه، وقد نجا ابونا باعجوبة يومذاك. هنا امتزجت دماء اللبنانيين كل اللبنانيين لتجعل من الفرادة اهم ميزات وطننا. وطن صغير بجغرافيته، واكبر من الكبير بتضامن جهود ابنائه، وما حضوركم في هذا اليوم الذي يخرج من مدار الايام في هذه السنة التي لا تعلق في مدارات السنين، الا البرهان الساطع على ان لبنان لا يحتله الارهاب ولا تعيش فيه الفتن. وطن لكل ابنائه وطن الخير والسلام والحب، فضائل جسدها الطوباوي ابونا يعقوب وتمرس بها وجعلها صلاته وقربانه وطن ابونا يعقوب، وطن القداسة والقديسين. وما القديس شربل ورفقا ونعمة الله الذين اعلنت قداستهم الا رمز للتراث النسكي وقداسة ارض وشعب هذا الوطن الذي يشهد اليوم تطويب ابونا يعقوب: السامري الذي لم يتعب فكره ولا توانت يداه ولا خارت قواه في العمل الدؤوب والمتواصل في خدمة القريب، يلتحق بخمسة عشر قديسا واربعة واربعين طوباويا من رهبنة الاخوة الاصاغر الكبوشيين. وقد ذاع عرف قداستهم فعطر الكون كله، فكان للقديس فرنسيس المؤسس التأثير العظيم في مسارات القداسة شرقا وغربا. في هذه المناسبة نطلب شفاعتهم ونجدد احترامنا ونعبر عن عواطفنا البنوية لامنا الكنيسة الواحدة الجامعة الرسولية المقدسة، متمنين على صاحب النيافة ان يحمل الى صاحب القداسة الصورة الحقيقية عن لبنان الحقيقي، بلد تفاعل الديانات الالهية المؤمنة والمبشرة بان الله واحد والانسانية بكليتها هي خليقته مع كل ما يتخللها من فروقات واختلافات وتميزات.
اليوم نجدد عهدنا لابونا يعقوب باننا لن نحيد عن طريق الصليب. ولن ينال منا التعب ولن ندع سرجنا التي سلمتناها ينقص زيتها. اليوم نعاهد رئيس كنيسة لبنان، ورئيس البلاد والمسؤولين كل المسؤولين، والمواطنين والمواطنات بأن نبقى كما دوما الخادمات الساهرات السامريات ننحني على الآلام، وتبقى خدمة المرضى والمهمشين والضعفاء والطلاب تحتل كل اهتماماتنا. يا ابانا الطوباوي، لحظات وينتهي هذا الاحتفال، فترجع بناتك الى اديارهن ومؤسساتهن يعملن تحت ناظريك وبوحي من فيض الهاماتك وارشاداتك، طالبات منك ان تكون شفيع لبنان والكنيسة لدى الله. فيبقى ابناء وطننا كما هم الآن، في ساحة واحدة، لا تخترقها تفرقة ولا تستبد بها انانيات، بل تكون الفروقات بيننا مصدر غنى ووفاق وتعاون. فلترفرف نعمة الروح على الكنيسة، لتبقى قلبا واحدا، ويدا واحدة تشهد بكل تجرد وشجاعة، للقيم ولتراث على مد التاريخ، وما قبل التاريخ مرورا بصور وصيدا وجبيل وبيروت، مدن الحضارات والابجديات، صعودا الى قمم جبال اخذ الخلود معناه من ارزاتها وغاباتها، وصولا الى سهول اغنت اهراء روما بخيراتها واستضافت الشمس في احضانها، فكان لها منه معبد… من كل هذا التراث، الى عناق سبع عشرة طائفة يرفعن راية لبنان الاشعاع والتنوع والتلاقي.
ايها الطوباوي، لقد امضيت سنواتك لكل لبنان وعملت لكل اللبنانيين. لتكن شفاعتك مقبولة ويبقى لبنان.
وفي ختام الاحتفال، اعطى الكاردينال مارتنس البركة النهائية.

جريدة الأنوار 23.06.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: رسالة البابا: يدعى طوباوياً وعيده في 26 حزيران

{mosimage}جاء في رسالة البابا بينيديكتوس السادس عشر التي تلاها الكاردينال خوسيه ساراييفا مارتينس في احتفال تطويب الأب يعقوب الكبوشي: "نحن نزولا عند رغبة اخينا بولس دحدح رئيس اساقفة أريه في نوميديا شرفا والنائب الرسولي في بيروت للاتين، وعند رغبة كثيرين من اخوتنا في الاسقفية ومؤمنين عدة، بعدما  اطلعنا على رأي مجمع دعاوى القديسين، وبسلطتنا الرسولية، نمنح ان يدعى طوباويا من الآن وصاعدا خادم الله يعقوب الغزيري، كاهن ناذر في رهبنة الاخوة

الاصاغر الكبوشيين مؤسس "جمعية راهبات الصليب" الذي قضى حياته كالسامري الصالح في مساعدة البؤساء والمرضى. ويعمل بذلك في الاماكن ووفق تدابير الحق القانوني، ويحتفل بعيده كل سنة في 26 حزيران يوم ولادته ، آمين".
وختمت الرسالة بختم البابا بينيديكتوس السادس عشر.

جريدة النهار 23.06.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).