أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الأسبوع الأول للكتاب المقدس من 3 إلى 9 تشرين الثاني 2013

الأسبوع الأول للكتاب المقدس من 3 إلى 9 تشرين الثاني 2013

تمّ تنظيم الأسبوع الفائت وهو الأسبوع الأول من شهر تشرين الثاني "أسبوع الكتاب المقدّس" بحسب قرار مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان. وقد أُطلق الأسبوع تحديدًا في الأحد الأول من الشهر

 بقداس احتفالي ترأّسه الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، في كنيسة الصرح البطريرك في بكركي يوم الأحد 3 تشرين الثاني 2013 عند الساعة العاشرة صباحًا.

استُهلّ الأسبوع بسلسلة نشاطات قام بها مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بالتعاون مع جمعية الكتاب المقدس ومن بينها: ندوات أسبوعية في المركز الكاثوليكي للإعلام وبرامج يومية ومسائية على شاشة تيلي لوميار من 4 إلى 8 تشرين الثاني. وبالإضافة إلى ذلك، تمّ تنظيم محاضرات بيبلية من قبل الرابطة الكتابية لمناسبة الأيام البيبلية تحت عنوان "الإيمان في الكتاب المقدّس". وقد امتدّت هذه المحاضرات في كلّ المناطق اللبنانية تقريبًا لتصيب أكبر عدد من المشاركين فمن بينها نذكر دير مار الياس أنطلياس وكنيسة مار تقلا سد البوشرية وكنيسة مار زخيا عمشيت وكنيسة التجلي في رميش وكنيسة مار يوحنا زغرتا وغيرها من المناطق فوصلت الندوات إلى دير الأحمر والبقاع الغربي. وتناولت كلّ هذه المحاضرات مواضيع من وحي الإنجيل ترتكز على الإيمان في الكتاب المقدس.

اختتم أسبوع الكتاب المقدس يوم السبت 9 تشرين الثاني بلقاء عام جمع الشبيبة في لبنان في دير القديسة تريزيا الطفل يسوع في سهيلة في تمام الساعة الرابعة من بعد الظهر قامت فيه الأخت باسمة الخوري من راهبات القلبين الأقدسين بالتحدث عن دعوة التلاميذ الأولين طارحة السؤال للشبيبة "رابي، أين تقيم؟" وأشارت إلى أنّ الرب يقيم في قلوبنا شرط أن نشرّع له أبواب قلوبنا وقد استشهدت بقصة أحد المتصوّفين الذي تحدّث عن رجل كان يستقبل الله كلّ يوم في حياته ويدخله من الباب الخلفي إلى أنّ قرّر يومًا ألاّ يدخله أبدًا. فعمّت الفوضى في بيته وأصبح من الصعب فتح الباب الخلفي من شدّة الأوساخ المتراكمة عليه. وما إن أتى الرب حتى قرع الباب وبينما اضطرّ ليفتح الباب من كثرة إلحاح الطارق وشعوره بالخجل منه، فتح له قائلاً أنّه يصعب عليه الدخول من كثرة الفوضى. وأتى جواب الرب: "لا بأس بذلك با بنيّ، دعني أساعدك على إعادة ترتيب بيتك".

في النهاية، أُقيمت مسيرة بالإنجيل في كنيسة الدير وتمّ صمده مفتوحًا على المذبح وقام كلّ شاب وصبية بتلاوة آية حصل عليها في اللقاء وتأمل من وحيها.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).