أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الترحيب بمساهمة المسيحية من دون أحكام مسبقة الحرية الدينية لعام 313

الترحيب بمساهمة المسيحية من دون أحكام مسبقة الحرية الدينية لعام 313

دعا البابا فرنسيس الى احترام "الحق في التعبير العلني لكل شخص عن الإيمان" وأمل "بأن يتم تقبل المساهمة المسيحية في الثقافة والمجتمع من دون أحكام مسبقة." وقال أنه يظن أن الحرية الدينية

التي أعطاها الإمبراطور الروماني قسطنطين منذ 1700 سنة (أبريل 313)، ساهمت ببناء "الحضارة الأوروبية."

وجه البابا رسالة مع الكاردينال برتوني للكاردينال سكولا رئيس أساقفة ميلانو بمناسبة الاحتفالات بالذكرى ال1700 لمرسوم ميلانو بحضور البطريرك المسكوني برتلماوس الأول. فالكاردينال سكولا كان قد استقبل البطريرك في ميلانو في 14 مايو واجتمعا مساء الأربعاء 15 مايو.

وجاء في الرسالة ما يلي: "بعد أن علم البابا بزيارة البطريرك المسكوني الى المدينة بمناسبة الذكرى المئوية ال17 للمرسوم هو يقدم تحياته الأخوية لقداسته برتلماوس الأول، ويوجه ترحيبًا لكل من حضر الى هذه المناسبة السعيدة ويهنئ الكنيسة الأمبروزية الحبيبة، والسلطات المدنية ومدينة ميلانو باللاهتمام المعطى لذكرى القرار التاريخي، الذي وبإعلانه للحرية الدينية المسيحية فتح آفاقًا جديدة للإنجيل وساهم بسكل حاسم في ولادة الحضارة الأوروبية."

كما جاء في الرسالة أيضًا: "يتمنى البابا فرنسيس اليوم بأن تساهم الشهادة الموحدة لمسيحيي الغرب والشرق، المدعومة من روح القائم من الموت، بنشر رسالة السلام في أوروبا والعالم أجمع، وبفضل بعد نظر السلطات المدنية، يُحترم قانون التعبير العلني عن إيمان الأشخاص، وبأن يرحب من دون أحكام بالمساهمة التي تقدمها المسيحية لمجتمع عصرنا وثقافته."

كذلك عبر البابا عن قربه بالصلاة من المشاركين في الاحتفالات وهو يعطي للجميع بركته الرسولية.

***

نقلته الى العربية نانسي لحود- وكالة زينيت العالمية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: قداس في الذكرى 313 لتأسيس الرهبانية المارونية

ترأس الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي الياس خليفة في دير مار انطونيوس خشباو في غزير، قداسا احتفاليا لمناسبة الذكرى 313 لتأسيس الرهبانية، عاونه فيه الاب المدبر العام شربل كيروز وامين السر العام الاب كلود ندرا بمشاركة رابطة قدامى الرهبانية والمسؤولين عن النشء الرهباني من طلاب ومبتدئين وإخوة وحشد من المصلين.

والقى الاباتي خليفة عظة جاء فيها: "انها فرصة سعيدة تجمعنا بكم اليوم في مناسبتين: المناسبة الاولى هي بدء السنة الطقسية التي نستحضر فيها  عمل المسيح الخلاصي على مراحل خلال كل هذه السنة المقبلة.
هذه الحوادث الخلاصية ونعيشها وهكذا نحصل على الخلاص في المسيح ونتقدم في عمل خلاصنا، والمناسبة الثانية هي انطلاقة رهبانيتنا اللبنانية المارونية منذ 313 عاما، ففي مثل هذا الوقت تكونت اول جماعة رهبانية وكان على رأسها الاب عبدالله قرا علي الذي نعتبره المؤسس الحقيقي لرهبانيتنا.
في الذكرى نستحضر كل ماضينا وتراثنا الرهباني بكل ما فيه من قوة وضعف، لما فيه من نجاحات باهرة واخفاقات مؤلمة، ونتذكر آباءنا القديسين الذين ملأوا هذه البلاد برائحة القداسة ومنهم ثلاثة قديسين تكرمهم الكنيسة الجامعة، شربل ورفقا ونعمة الله، وعلى الطريق آخرون منهم الاخ اسطفان.
هؤلاء تشبعت فيهم كل الفضائل الرهبانية نجد فيهم احلى ما في تاريخنا، نتذكرهم اليوم مع آخرين، ونتذكر ايضا الاسس التي عليها بنيت رهبانيتنا، الصلاة اولاً والعمل ثانياً، وهذان الركنان بنيت عليهما الحياة الرهبانية، لذلك نرى رهباننا يمضون ايامهم وسنيهم في الصلاة التي تجمعهم بالله وثانياً بالعمل المثمر الذي هو امتداد لحياة صلاتهم، يصلون في الكنيسة بعضهم مع بعض، ويصلون كل وحده فيتأملون ويتّحدون بالله وينطلقون الى العمل. هكذا استطاع آباؤنا الرهبان ان ينمّوا الوطن في عملهم، وما ورثنا عنهم هو الشاهد الاكبر لحسن تدبيرهم وتضحيتهم هي العمل، وورثنا عنهم ايضا اهتمامهم بالمؤمنين الذين حول اديارهم فكانوا منارة يلتجئ اليها المؤمنون عند الصعوبات، وكانوا يحسنون الوعظ وتدبير ضمائر المؤمنين، وهكذا نجحوا وتركوا لنا كل هذا الارث".

جريدة النهار 10.11.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).