أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الأحد 32: “بين الحق والجور، بين التقوى والمروق، بين الصواب والضّلال”

الأحد 32: “بين الحق والجور، بين التقوى والمروق، بين الصواب والضّلال”

يرافق المرء مسيرة الشعوب ولاسيما في منطقتنا ويرى تلاحق الأحداث بين اعتراف أممي بفلسطين عضواً في اليونسكو وهي المنظمة الدولية للتربية والعلوم والفنون، وبين انتقام عبري بغير نسبة

ولا مقياس عن طريق ردّ فعل يحفز بناء المزيد من المستوطنات ويقطع عن السلطة الوطنية الفلسطينية ما تستحق من ضرائب مواطنيها. ويعود المرء بكل أسف وحزن إلى كتابات الفيلسوف الفرنسي الراحل جاك ماريتان حيث قال أن مستوى "السياسة" هو دون الصفر أخلاقياً، والبشرية ولاسيما في عالم السياسة والاقتصاد لا في عهد موسى النبي وحمورابي أي مبدأ المعاملة بالمثل بل على زمن "لامك" الذي كان يتشدّق أنه قتل فتى خدشه وأفنى رجُلا جرحه! ومن المؤسف أيضاً تأييد بعض الدول وخصوصاً تلك التي تزعم الديمقراطية "والحرية والعدالة للكل" – تأييدها الأعمى لتلك الإجراءات التعسفية الظالمة!. 

ونحن كمسيحيين نعلن أمام الملا أن أي وقوف مع الظلم هو مخالفة صريحة للإنجيل الطاهر الذي نادى بالعدل، مكللاً ما ألهمه الله للنبي اليبوسي الأورشالمي أشعيا أن "ثمر العدل يكون سلاماً" بحيث لا سلام من غير عدل. فلا ينسبن أحد تلك المظالم إلى المسيحية لا الاحتلال ولا الاستعمار ولا التغطية عليهما!.

إساءة غربية جديدة للسيد المسيح

في الأسبوع الماضي عُرضت مسرحية مسيئة للسيد المسيح في فرنسا تحت عنوان "مفهوم وجه ابن الإله" للايطالي روميو كاستيللوتشي. تمثّل صورة كبيرة للمسيح حسب المسرحية ويقوم أحد الممثّلين بتغيير لفائف الحفّاضات لابيه المسنّ والمغيّب عقلياً. وفي نهاية المسرحية يصعد أطفال ويشوّهون الصورة العملاقة.

أكيد أن كاستيللوتشي نسي أن كل جذور الحضارة التي ينعم بها، بما فيها الحرية والمساواة والأخوّة، نابعة من السيد المسيح ومن الإنجيل الطاهر. ولعلّه قصد – بشكل غير حضاري ومستوى غير رفيع – أن يتهكم على العقيدة المسيحية التي تؤمن بـ"الآب والابن" وروح القدس وهو يتوهم أنّ الكلام عن أبوّة جسدية وبنوّة جسدية يرفضها الإنجيل من جهة والنص القرآني من جهة أخرى. وحتّى لو أراد المرء أن ينتقد عقيدة مسيحية – مع انه لا يسمح لنفسه بانتقاد غيرها وإلاّ اتّهم باللاساميّة أو لقي من الروادع ما يثنيه عن عزمه العدواني – فلا يجوز لصاحب ذوق سليم أن ينزل إلى هذا المستوى الذي لا نريد أن نصفه بما أنه يصف نفسه بنفسه ، وصدقت العرب بأن الكلام صفة المتكلّم.

إنجيل العذارى العشر (متّى 25: 1-13)

العبرة منه واضحة: يجب أن يكون المؤمن مستعدا دوماً للقاء ربّه. ولكننا ابتلينا بقوم يفسّرون الكتب المقدسة على هواهم من غير اطّلاع على السياق ولا على المعنى الحقيقيين. يذكر المرء باستغراب وذهول وأسف تأويل أحدهم بمعنى أن عشر العذارى دخلن مع العريس وكأنهن له زوجات أو خليلات. النص بيّن جليّ: العريس واحد والعروسة واحدة والعذارى العشر وصيفات يرافقن العروسة. وكان السيد المسيح قد وصف الطلاق بنتيجة "قساوة القلوب" عند رجال اليهود (وهو في الإسلام "أبغض الحلال") وأعاد السيد المسيح الزواج إلى أصوله التي انحرف عنها بعض العبرانيين ولاسيما الملوك لأهوائهم ونفوسهم الأمّارة بالسّوء. وذكّر المعلّم الناصريّ الخالد كل المؤمنين والمؤمنات بما ورد في سِفر التكوين: "يترك الرجُل أباه وأمّه ويلزم امرأته" وزاد "ويصير الاثنان جسداً واحداً" أي كياناً وجدانياً واحداً.

 

خاتمة

يبقى المواطن المسكين والمؤمن البسيط عاجزا أمام ما يحلّ في هذه الدنيا من بلايا وما يتفجر من انحرافات. فليرافق الوعي دعاءنا خصوصاً في هذه الأيام حيث يحتفل العالم الإسلامي بعيد الأضحى المبارك، ولنتعلمن العبرة من العناية الإلهية التي رفضت أن يضحّي إبراهيم الخليل بابنه. فلا يضحيّن إنسان بإنسان، بل ليضحيّن بأنانيتنا وأطماعنا ومظالمنا.

الأب د. بيتر مدروس – القدس

عن موقع ابونا

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : ابو كسم: 32 مؤسسة اعلامية تشارك في تغطية حفل تولية الراعي

أوضح مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبده ابو كسم، ان عدد المؤسسات الاعلامية التي ستشارك اليوم في تغطية حفل تولية السيد البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بلغ 32 مؤسسة اعلامية

ومجموع افرادها بلغ 200 اعلامي بين مراسل ومصور وتقنيين.
وذكر الاب ابو كسم الزملاء الاعلاميين بضرورة التواجد في باحة الصرح قبل ساعتين من بدء الاحتفالات لاستلام بطاقاتهم وأخذ أماكنهم.
 
الوكالة الوطنية للإعلام

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

أوروبا : 32 فيلمـاً فـي مهرجـان السينمـا الأوروبيـة

دقائق قليلة كافية للإعلان عن برنامج الدورة السابعة عشرة لـ«مهرجان السينما الأوروبية». هذه عادة «بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان» منذ أعوام طويلة: تسليم الملف الصحافي لنقاد وإعلاميين

ومصوّرين صحافيين، وإلقاء كلمة عامّة تختزل البرنامج في وقت قصير، وتحية إلى رعاة وداعمين. نادراً ما تُطرح الأسئلة. المناخ الثابت للمؤتمر الصحافي السنوي لا يُحرّض على طرح الأسئلة، لأن كل شيء واضح تماماً. الأهم، بالنسبة إلى النقّاد والمهتمّين بالفن السابع الأوروبي على الأقلّ، كامنٌ في مُشاهدة الأفلام المختارة لكل دورة، علماً بأن بعض هذه الأفلام مهمّ ومثير للجدل النقدي، بحسب كتابات وتعليقات صحافية غربية رافقت إطلاق العروض الأولى لهذا البعض في المهرجانات الأساسية، أو تابعت بداية العروض التجارية للبعض الآخر.
ظهر أمس الجمعة، عُقد المؤتمر الصحافي المعتاد. الملفّ المُجهّز لهذه الدورة مختلفٌ تماماً: غابت الأوراق الكثيرة والملفات الضخمة، لصالح «سي. دي.» اشتمل على المعلومات اللازمة والصوَر المطلوبة، ربما لأن «جمعية متروبوليس» ساهمت عملياً في تنظيم الدورة الجديدة هذه، المنطلقة مساء الخميس المقبل في الخامس والعشرين من تشرين الثاني الجاري، بعرض الفيلم البلجيكي «لوفت» لإيريك فان لوي، والمنتهية في الخامس من كانون الأول المقبل بعرض الفيلم السويدي «بالز» للّبناني الأصل جوزف فارس. والدورة الجديدة تُقدّم للمهتمّين اثنين وثلاثين فيلماً أوروبياً طويلاًَ، وأفلاماً قصيرة لطلاّب جامعيين لبنانيين وأخرى خاصّة بفن التحريك. غير أن «جمعية متروبوليس» لم تكتف بالمشاركة في التنظيم، لأن مهمّتها انسحبت على تنظيم ورشة عمل خاصّة بالفيلم القصير، بين التاسع والعشرين من تشرين الثاني والخامس من كانون الأول 2010، بهدف مساعدة المخرجين اللبنانيين على صوغ سيناريوهاتهم وعرضها أمام لجنة تحكيم، وللاطّلاع على الطرق الممكنة للترويج لأفلامهم القصيرة بعد إنجازها، وذلك بإشراف المخرجين اللبنانيين إيلي خليفة وإميل سليلاتي، اللذين يُساعدان على تطوير السيناريوهات، قبل عرضها أمام لجنة تحكيم مؤلّفة من إيميلي شاتولييه (رئيسة دائرة التوزيع في «الوكالة الفرنسية للأفلام القصيرة) وغيرد بلانك (الموزّع والخبير بالتوزيع الإلكتروني في «أونلاين فيلم» في ألمانيا) وبيار صرّاف (مدير مهرجان وشركة «نما في بيروت») ورجاء زغيب (منتجة ومتخصّصة بمرحلة ما بعد الإنتاج في شركة «في. تي. آر. بيروت»).
السفير

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: 32 طالباً في الإعلام يتدرّبون على الصحافة الاستقصائية

نظّم "المركز اللبناني للتربية المدنية" ومؤسسة "مهارات" دورة تدريبية في الصحافة الاستقصائية بعنوان "الصحافة الاستقصائية كأداة لمحاربة الفساد ونشر الشفافية والمساءلة"، بالتعاون مع كلية الاعلام والتوثيق في اللبنانية وبدعم من "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية" عبر برنامج الشفافية والمساءلة الذي تديره "اميديست – لبنان"،

استمرت ليومين في فندق "غاردن" في برمانا شارك فيها 32 طالباً وطالبة من الكلية بفرعيها الاول والثاني.
وهدفت الدورة الى تدريب الطلاب على تقنيات التحقيق الاستقصائي وتزويدهم خبرات ومهارات مفيدة، ورفع قدراتهم في كتابة تحقيقات جيدة ومعمقة تحتاج اليها الصحافة اللبنانية لكي تلعب دورها في ايصال الحقائق والآراء في شكل موضوعي الى العامة.
افتتحت المديرة التنفيذية لـ"مهارات" رلى مخايل الدورة التدريبية واطلعت المشاركين على البرنامج واهدافه والمراحل الثلاث التي سيمر بها. ثم كانت جلسة للطلاب مع الزميل غسان حجار اطلع فيها المتدربين على الانطلاقة العالمية للصحافة الاستقصائية، الأسس والمبادئ، وبدايتها في لبنان والتحديات والصعوبات التي واجهت تطبيقها، كما وجّه الطلاب الى معايير اختيار موضوع التحقيق الصحافي الاستقصائي. بعد ذلك عرّفت مخايل الطلاب على مواصفات الصحافي الاستقصائي والمؤهلات التي يجب ان يتمتع بها، من شفافية وتسلح بالمعرفة والمبادئ العظمى واحترام الاخلاقيات، وقدمت للطلاب مبادئ العمل الاستقصائي من خلال نماذج لمبادئ اتبعها صحافيون اثناء اجرائهم تحقيقات استقصائية.
وفي الجلسة الاخيرة من اليوم الاول بعنوان "الصحافة الاستقصائية" والقوانين اللبنانية" تناول المحامي طوني مخايل موضوع الشفافية وحق الوصول الى المعلومات والمبادئ القانونية التي ترعى عمل الصحافة الاستقصائية، بالاضافة الى المحاذير القانونية التي يجب الا يقع فيها الصحافي خلال اجرائه تحقيقاً استقصائياً. كما تخلل الجلسة نقاش مفتوح مع المتدربين حول امكان حد القوانين لحرية العمل الصحافي الاستقصائي.
في اليوم الثاني، ركز الاعلامي وليد عبود في جلسته مع الطلاب على طريقة الاعداد للتحقيق الاستقصائي: مراحل الاعداد والتنفيذ والتحرير، معتبراً التحقيق من أهم الفنون الصحافية. ثم كانت اعمال تطبيقية اشرف عليها حجار، هدفت الى تمرين المتدربين على الاعداد للتحقيق الاستقصائي، متناولين مواضيع مختلفة وقسّم خلالها الطلاب الى مجموعات. واختتمت ورشة العمل في جلسة تناقش فيها المدرب جو حداد مع الطلاب في دور الاعلام في التعامل مع القضايا العامة، متطرقين الى القضايا العامة التي يمكن ان تشكل مادة لتحقيق استقصائي، ودور الصحافة الاستقصائية كأداة لمحاربة الفساد ونشر الشفافية والمساءلة.
اشارة الى ان هذين اليومين يشكلان الحلقة الاولى من هذه الدورة التدريبية في الصحافة الاستقصائية، وستستتبع بلقاءات اخرى يبدأ فيها العمل الميداني واجراء التحقيق الاستقصائي وتحريره باشراف ومساعدة المدربين، على ان يتم نشر افضل الاعمال في الصحف عند انتهاء الدورة، ويمنح الطلاب المشاركون في نهايتها شهادة خبرة في الصحافة الاستقصائية.

جريدة النهار 06.06.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).