شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الميلاد في رعية مارجرجس الحدت: 40 ساعة سجود للقربان على نية السلام في لبنان والمنطقة

الميلاد في رعية مارجرجس الحدت: 40 ساعة سجود للقربان على نية السلام في لبنان والمنطقة

افتتحت رعية مارجرجس في الحدت، برنامج احتفالاتها التحضيرية لعيد الميلاد، بتساعية العيد مساء أمس، في حضور حشد من أبناء الرعية والجوار. وترأس الصلاة وزياح القربان كاهنا الرعية

الأب بيار ابي صالح والأب فادي صادر.

وألقى الأب ابي صالح العظة الأولى من سلسلة عظات التساعية، التي ستتمحور حول رسالة البابا فرنسيس بعنوان "فرح الإنجيل"، فأكد "أهمية لانفتاحها الكنيسة وخروجها نحو الآخر لحمل فرح الإنجيل والبشارة، بالرغم من الصعوبات والتجارب التي يشهدها عالمنا اليوم"، مشيرا الى ان "الرعية انطلاقا من هذه الدعوة، اختارت شعارها لهذا العام "رعية مبشرة ومبشرة: نعلن، نشارك ونشهد".

40 ساعة سجود للقربان
وللمناسبة ايضا تنظم الرعية 40 ساعة سجود للقربان على نية السلام في الشرق الأوسط ونوايا الرعية، في الكنيسة القديمة من صباح الجمعة 20 الحالي حيث سيصار الى صمد القربان عند الساعة الثامنة صباحا، لغاية منتصف ليل السبت 23 الحالي، ودعت المؤمنين الى زيارة القربان ورفع الصلوات على نية السلام في لبنان ودول الجوار.

رسيتال ميلادي
كما تنظم الرعية رسيتالا ميلاديا برعاية راعي ابرشية بيروت للطائفة المارومية المطران بولس مطر، تحييه جوقة الجامعة الأنطونية بقيادة الأب توفيق معتوق، يتخلله تدشين زجاجيات الكنيسة، الساعة السابعة والنصف من مساء الأحد في 22 الحالي.

"فكر بغيرك"
كذلك تنظم الرعية لقاء مشاركة ومحبة بعنوان "فكر بغيرك"، انطلاقا من روحانية الجماعة المسيحية حيث "كانوا يتشاركون كل شيء، فيبيعون أملاكهم ومقتناياتهم ويوزعون ثمنها على الجميع بحسب حاجة كل منهم" (اعمال الرسل 44/2-45).
ودعت الجميع الى الحضور واختيار ما يحتاجون اليه مجانا، للمشاركة بفرح الميلاد، السبت في 21 الحالي من الساعة العاشرة والنصف لغاية الساعة السابعة مساء في صالون الرعية.

حفلة الميلاد للاطفال
وينظم المجلس الرعوي حفلة الميلاد لأطفال الرعية، الساعة الثالثة من بعد ظهر الإثنين في 23 الحالي في صالون الكنيسة، حيث سيتم توزيع الهدايا على الأطفال المشاركين.

 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بعد 40 عاماً من آخر زيارة.. البابا تواضروس سيزور الفاتيكان

استقبل البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرتوذكس، مساء الأربعاء، بمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية فان بول جوبيل، سفير الفاتيكان الجديد لدى القاهرة.

وناقش اللقاء علاقات التعاون والحوار بين الكنيستين الأرثوذكسية والكاثوليكية، كما أعلن البابا تواضروس خلال اللقاء أنه سيزور البابا فرنسيس الأول في مقره بالفاتيكان قريباً، في زيارة ستكون الأولى من نوعها منذ زيارة البابا الراحل شنودة الثالث للفاتيكان عام 1973.

حضر اللقاء قنصل الفاتيكان، والقمص سرجيوس، وكيل البطريركية، وجرجس صالح، الأمين العام الفخري لمجلس كنائس الشرق الأوسط.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

40 صحافياً مخضرماً غير منتسبين إلى الجدول النقابي

منذ أسبوعين، توفي الصحافي والشاعر الكبير يونس الإبن، ونعته نقابتا الصحافة والمحررين، علماً انه لم يكن يوماً منتسباً الى نقابة المحررين… أسماء كثيرة تقدّمت مرات

عدة بطلبات للانتساب الى الجدول النقابي ورفضت لأسباب كثيرة، وآخرون لم يفكروا حتى في الانتساب، لكن ألا يعظم شأن نقابة المحررين ويُعتبر غنىً لها أن يكون صحافيون مخضرمون اعضاء فيها؟
إلهام فريحة، رفيق شلالا، غسان شربل، راجح الخوري، فؤاد دعبول، جورج بشير، حنا عنبر، فؤاد ابو زيد، فوتين مهنا، ابرهيم سلامة، واصف عواضة، مرعي عبدالله، وسام بو حرفوش، فيصل قواص، عمر حبنجر، ميشال رعد، الياس الحداد، جوزف بو ضاهر، غسان بيرم، نديم اللاذقي، صائب دياب، حسين حمية، نبيه البرجي، سمير سلامة، نضال الأحمدية، ربيكا ابو ناضر،… وسواهم من الصحافيين ليسوا منتسبين الى الجدول النقابي. فهل من اسباب ما حالت دون انتسابهم أيام عهود النقيب السابق ملحم كرم؟
منذ انتخاب مجلس جديد لنقابة المحررين، بدأت تتكشف حقائق مختلفة، كانت غير معلنة في العهود، أو العهد الطويل السابق. وبدأ المجلس باكورة نشاطاته بفتح باب الانتساب الى الجدول النقابي، نتيجة الشكاوى الكثيرة من عدم التمكّن من الانتساب الا عبر الوساطة. بدأت "همروجة" الانتساب، وتقدّم ما يزيد عن 300 محرر وصحافي، الى ان قبلت الطلبات المستوفية كل الشروط القانونية، وهي نحو 170 محرراً و18 صاحب مطبوعة. ويبقى الـ40 صحافياً مخضرماً الذين ستجتمع لجنة جدول النقابة للبت في انتسابهم. وعلمت "النهار" من مصدر في لجنة المتابعة ان توجه اللجنة هو للبت ايجاباً في وضعهم، اذ ان هؤلاء الصحافيين هم رؤساء تحرير ومديرو تحرير واساتذة اعلام وأصحاب كفاءات غير منتسبين الى الجدول النقابي أو لم يتسنَّ لهم الانتساب. علماً ان لجنة الجدول التي تقبل طلبات الانتساب مؤلفة من أعضاء في نقابتي الصحافة والمحررين على حد سواء.
لكن ماذا يقول بعض هؤلاء عن هذا الأمر؟
الانطباع الأول لعدم "تنسيبهم" الى الجدول هو "ان الأمر كان يتمّ وفقاً لحسابات النقيب ملحم كرم الشخصية والخاصة، وتحديداً الانتخابية"، وفق أحد الصحافيين الذي رفض ذكر اسمه. ويضيف "ان الحجج كانت دائمة جاهزة عند النقيب لرفض الطلب او عدم البت به".
الصحافي جورج بشير، الذي بدأ العمل في الصحافة المكتوبة في العام 1960، في الوكالة الوطنية للأنباء مع ملحم كرم، وكان زميله مديرها النقيب الحالي الياس عون، ثم عمل في صحف محلية عدة، يقول "تقدمت بطلب انتساب 3 مرات الى الجدول النقابي ايام النقيب ملحم كرم، ولم يبت بالطلب، وكلما راجعت كان يقال لي ان الطلب ضاع!". ويرد بشير هذا التعامل "لأسباب شخصية، اضافة الى الاسباب الانتخابية، اذ كنت من المطالبين بالاصلاح داخل النقابة، اذ لا يجوز ان تضم النقابة اشخاصاً لا يعملون في الصحافة".
أما الصحافي واصف عواضه (يعمل في الصحافة منذ العام 1976 أي منذ 36 عاماً)، يقول "تقدمت اكثر من 7 مرات بطلب للانتساب الى الجدول النقابي، وسابقاً ربما كان الامر يتطلب الملاحقة أو المتابعة أو التبعية، لكني لم أكن مضطراً لهذا الأمر. علماً باني كنت من اصدقاء النقيب المرحوم ملحم كرم، ودائماً كان يقول لي اني أكبر من قصة الانتساب. كما كان يتحجج اني كنت عضواً في مجلس نقابة تلفزيون لبنان ولا يجوز هذا الأمر، علماً اني كنت أعمل مذذاك الوقت في الصحافة المكتوبة وكان طلبي مستوفياً الشروط القانونية". ويؤكد عواضه ان النقابة كانت مجرّد انتخابات لا أكثر، "وأحيّي خطوة النقيب الحالي الياس عون لأنه التفت الى هذه المسألة".
من ناحيته، يؤكد حنا عنبر، رئيس تحرير جريدة "الدايلي ستار" لـ"النهار" ان مأخذه على عدم انتسابه الى الجدول "انهم مضطرون لأن يأخذوا رأي نقابة الصحافة وموافقتها"، اذ ان لجنة الجدول التي تقبل طلبات الانتساب مؤلفة من أعضاء في نقابتي الصحافة والمحررين على حد سواء. ويقول عنبر ان ثمة تضارباً في المصالح، "اذ لا يجوز ان يقرر صاحب الجريدة انتساب اي صحافي الى النقابة. درجت العادة على هذا الأمر منذ ايام النقيب ملحم كرم، لأنه كان يملك 11 مطبوعة وما من احد سأل عن الموضوع، ولا حتى اي وزير اعلام مرّ في الحكومات المتعاقبة كلها". وفي رأي عنبر ان الضغط يجب ان يحصل ايضاً في اتجاه نقابة الصحافة، "اذ ربما لأسباب سياسية لم يجرؤ أحد ان يمارس ضغطاً على نقابة الصحافة، وبالتالي لم يُسأل أي من اعضائها عما اذا كانوا يملكون مطبوعات عاملة كي يحق لهم الانتساب الى نقابة الصحافة، وأوّلهم النقيب محمد بعلبكي الذي توقفت صحيفته عن الصدور منذ أعوام وما زال نقيباً". وعنبر، الذي يمارس المهنة منذ أكثر من 40 عاماً، يرفض ان يكون عضواً في نقابة المحررين، "لأنها لا تمثل طموحاتي كصحافي، وخصوصاً ان عدداً لا بأس به من الصحافيين غير منتسب في مقابل وجود اشخاص غير صحافيين، ما عدا عدم شطب أسماء المتوفين".
كما ان آخرين يرفضون الحديث عن الموضوع الآن، "ربما سبقنا الزمن"، وفق قول أحدهم.
وعلمت "النهار" انه بعد ورشة الانتسابات، ثمة ورشة ثانية سيبدأها مجلس النقابة وهو تطهير الجدول من 150 اسماً منتسباً، منهم متوفون، ومنهم من أصبحوا سفراء أو قائمين بالأعمال أو أصبحوا محامين، ومنهم لا يستوفون الشروط، أي انهم غير صحافيين.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الراعي رعى الذكرى الـ 40 لانطلاقة “كاريتاس لبنان” وعاد هزيم

رأى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ان "العاملين في الشأن العام لا يستطيعون القيام بمسؤولياتهم في خدمة المواطنين والخير العام من دون استلهام الله وتعليم الانجيل

 والكنيسة". واكد العمل مع "كل ذوي الارادات الطيّبة والنيات الحسنة من اجل بناء الوحدة الوطنية، ومواجهة كل من الازمة السياسية بإيجاد حلول عادلة ومنصفة لها، والازمة الاقتصادية والاجتماعية بوضع خطة انقاذ ونهوض تعيد للاقتصاد الوطني دورته من اجل حياة كريمة للمواطنين".
مواقف الراعي وردت خلال ترؤسه القداس الاحتفالي لمناسبة مرور 40 سنة على تأسيس رابطة "كاريتاس لبنان" في بكركي، يعاونه المشرف على أعمالها المطران ميشال عون، المطران فرنسيس البيسري، ورئيس الرابطة الخوري سيمون فضول، بمشاركة السفير البابوي المونسنيور غابريال كاتشيا ممثلا البابا بينيديكتوس السادس عشر وممثلين عن البطاركة الكاثوليك ولفيف من الإكليروس.
حضر القداس وزير الداخلية مروان شربل،النائب فريد الياس الخازن ممثلا النائب ميشال عون، الامين العام لكاريتاس الدولية ميشال لو روا، العميد الياس البيسري ممثلا المدير العام للامن العام وحشد من الشخصيات.
وألقى الخوري فضول كلمة عرض فيها تجرية كاريتاس منذ عام 1972، إلى جانب الأكثر حاجة ابتداء من الجنوب اللبناني وصيدا تحديدا. وقال: "ادرك الجميع بعد اندلاع الحرب الأهلية، أن هذه المبادرة كانت نبوية. فانغمست كاريتاس كليا في أعمال الإغاثة والمساعدة حتى باتت علامة رجاء وسط ظلمات الحرب اللبنانية وحتى اسمها على كل شفة ولسان".
وبعد القداس، إلتقى البطريرك الراعي وزير الداخلية والبلديات مروان شربل الذي قدم له التعازي بوفاة شقيقه، وكانت جولة أفق في الاوضاع السياسية والامنية.
ومساء، عاد الراعي بطريرك الروم الارثوذكس اغناطيوس الرابع هزيم في مستشفى القديس جاورجيوس في الأشرفية، يرافقه المطران سمير مظلوم وراعي أبرشية القاهرة المطران جورج شيحان.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

احتفال باختتام 40 ساعة سجود أمام القربان في حرج تابت

احتفلت رعية كنيسة القديسة ريتا في سن الفيل – حرج تابت، قبل ظهر أمس، باختتام 40 ساعة سجود أمام القربان المقدس QUARANTORE، لمناسبة عيد القربان المقدس، بقداس إلهي ترأسه خادم الكنيسة

الأب جان بول أبو غزالة، وتلاه تطواف بالقربان المقدس والشموع، بمشاركة جوقة بسوس وجوقات الرعية، ثم صلاة وسجود أمام كنيسة مار أنطونيوس البادواني.
 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : 40 ساعة سجود في كنيسة القديسة ريتا

دعا خادم كنيسة القديسة ريتا في سن الفيل – حرج تابت الأب جان بول أبو غزاله المؤمنين للمشاركة في 40 ساعة سجود أمام القربان المقدسQUARANTORE لمناسبة عيد القربان

المقدّس وذلك بدءًا من يوم الخميس 7 حزيران مساءً ولغاية الأحد 10 حزيران في كنيسة القديسة ريتا العجائبية في سن الفيل.

ويختتم السجود بالقداس الإلهي الساعة الحادية عشرة قبل ظهر الأحد 10 الجاري، حيث يليه تطواف بالقربان المقدّس في شوارع الرعية في حرج تابت.

 
المركزية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

كتاب يروي تجارب 40 مراسلة صحافية من قلب الأحداث الساخنة

يروي هذا الكتاب تجارب خاضتها 40 مراسلة صحافية في مواقع الأحداث الساخنة، والتي يزال بعضها مشتعلا في العالم، كما يسلط الضوء على طبيعة عملهن والوجود في قلب الحدث لنقل الحقيقة والحصول

على المعلومات، معرضات أنفسهن لظروف عصيبة ولأخطار شتى لإنجاز مهمتهن على الوجه الأكمل. ويتحدث الكتاب أيضا عن المضايقات التي يتعرضن لها وتزداد خطورتها لكونهن نساء مثل التعرض للتحرش أو عدم قبول بعض الناس لهن للصفة نفسها.

ومع تصاعد ثورات الربيع العربي وإيفاد وسائل الإعلام لمراسليها لتغطية الأحداث وحدوث بعض المشكلات لصحافيات أثناء تأديتهن للعمل، جاءت فكرة هذا الكتاب الصادر عن مؤسسة «السلامة الإخبارية الدولية»، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة لشؤون المرأة لعرض التجارب المختلفة لمراسلات صحافيات من جميع أنحاء العالم، مراسلات أدين مهام في مناطق ساخنة وتعرضن لمخاطر مختلفة من أجل المشاركة والاستفادة من تجارب الآخرين، وسوف يذهب عائد الكتاب إلى مجال التدريب لتوفير مجال أكبر لأمن المراسلات.

يمثل هاجس الأمن العصب الأساسي الذي يدور في فلكه الكتاب، وكيف يمكن أن يتوافر للمراسلات الصحافيات في الأماكن الخطرة حتى يحظين بالسلامة في ظروف عصيبة وفي مجتمعات تختلف توجهاتها الفكرية نحو المرأة، وفى ظل أخطار مختلفة تحيط يهن قد تصل إلى حد القتل في بعض الأحيان، كما حدث مع ماري كولين مراسلة صحيفة الـ«صنداي تايمز» التي قتلت أثناء تغطيتها لأحداث الثورة في سوريا مؤخرا، إضافة إلى أخطار الاعتداءات والعنف والتحرش، كما حدث مع لارا لوجان مراسلة قناة «cbs» الأميركية أثناء تغطيتها لأحداث الثورة المصرية، التي كتبت مقدمة هذا الكتاب، مشيرة فيها إلى أنه «من الضروري أن نعرف ما يمكننا القيام به وكيف يجب أن نستعد، وماذا يجب أن نعرف قبل التوجه كمراسلات صحافيات إلى مواقف من الممكن أن نتعرض فيها للقتل أو الجرح والإصابة أو للاعتداء على كرامتنا».

من بين تجارب الصحافيات المختلفة التي مررن بها في مناطق مختلفة من العالم وخرجن بتجارب ملموسة عن كيفية تحقيق «الأمن» أثناء أداء العمل، جاءت أهم العوامل التي يمكن أن تقلل من المخاطر متمثلة في التعرف على ثقافة البلد الذي تتم به المهمة الصحافية واحترامها ومراعاة السائد في نمط الحياة ومحاولة مجاراته مثل الملابس، وطبيعة الشكل السائد لعلاقة الرجل بالمرأة في هذا المجتمع، كذلك التعرف ولو بشكل نسبي على لغة البلد، فبعض العبارات ستضفي شكلا من الود عند الحديث، إضافة إلى الاستعانة في بعض المهن بالأشخاص المحليين من أهل البلد كسائق مثلا، فمعرفته بالطرق الأكثر أمانا ستقلل الجهد المبذول وسيوفر بعض الحماية. وبحسب ما قالته ليز دوسيت، مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية «الاعتداء والتحرش الجنسي من أبرز المخاطر التي تواجه المراسلات، ومؤخرا بدأت المراسلات في العمل بشكل أكثر حذرا لعدم التعرض لمخاطر من هذا النوع خاصة بالنسبة للمراسلات الأجنبيات».

وطبقا للكتاب، فإن الصحافي يجب أن يتعلم أن يحمي نفسه في مناطق الخطر وألا يقوم باتخاذ مخاطرات غير مدروسة، وأن يحصل على التدريب الكافي قبل توجهه إلى المناطق الساخنة.

من بين الصحافيات المشاركات بتجاربهن في الكتاب إعلامية مصرية عرضت تجربتها أثناء الثورة المصرية.. شهيرة أمين، الصحافية الحرة، نائبة رئيس قناة «النيل الدولية» سابقا، وقد حصلت مؤخرا على جائزة خوليو أنجيتا بارادو الدولية التي تمنح للصحافيين الذين يعرضون أنفسهم لمخاطر. عن تجربتها الخاصة التي دفعت القائمين على إصدار الكتاب إلى الاتصال بها للمشاركة، أوضحت أمين أنها كانت تعمل وقت اندلاع الثورة المصرية في «التلفزيون المصري» الذي يمثل الإعلام الرسمي للدولة، لكنها رفضت الانصياع لما كان مطلوبا أن يقدم في هذه المرحلة لإخفاء الكثير من الحقائق وعرض الموقف بصورة مخالفة تماما للواقع تتفق مع رؤية النظام السابق، مما دفعها لرفض هذا الوضع والاستقالة من العمل في «التلفزيون المصري»، احتجاجا على فكرة المشاركة في تزييف الحقائق ونقل معلومات مغلوطة للمشاهدين. تقول: «لقد اعتبر البعض أنني وضعت نفسي في خطر مواجهة النظام السابق باعتباره نظاما قمعيا لا يقبل مثل هذا الوضع ويفرض رقابة على ما يقدم من خلال الإعلام الرسمي، إضافة إلى سعيي لعرض الحقيقة بعد ذلك في القضية الشهيرة التي عرفت باسم (كشف العذرية) حين حصلت على حديث مع أحد قيادات المجلس العسكري الذي اعترف بإجراء الواقعة وقال إنها كانت إجراء احترازيا حتى لا تدعى إحداهن بعد ذلك أنه قد تم الاعتداء عليها، ونقلت هذا الكلام من خلال محطة (CNN)، ونقلته مواقع وسائل إعلام عدة بعد ذلك، وهو ما اعتبر أيضا أنني أضع نفسي في خطر بإصراري على نقل الحقيقة تحت أي ظرف».

وتشير أمين إلى مفارقة مفادها أنه «يمكن أن تكون الصحافية أو المراسلة قد حصلت على التدريب والخبرة الكافية والمستوى المطلوب للوجود في المناطق الخطرة، إلا أن بعض المجتمعات الذكورية لا تتقبل وجودها في الشارع، وهذا يعرضها لمخاطر مضاعفة مثل وجود عنف أو تحرش ضدها، وربما يدفع هذا بعض المؤسسات الإعلامية إلى أن توفر على نفسها هذا العناء وتتجنب إرسال صحافيات في مثل هذه المهمات خوفا من تعرضهن لمشكلات بصورة أكبر من الرجال، وهذا قد يحرمهن من فرص جيدة لا لشيء إلا لأن المجتمع غير متقبل لهن في مثل هذا الموقف».

 
http://lebanondebate.com/

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحتفل بمرور 40 عاماً على جلوس البابا شنودة الثالث

احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أمس الاثنين، بالعيد الأربعين لجلوس البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على كرسي مار مرقس الرسول للأقباط الأرثوذكس.

وأقيم الاحتفال في الكاتدرائية المرقسية الكبرى بحي العباسية، وسط القاهرة، بحضور البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول عيواص، بطريرك إنطاكية للسريان الأرثوذكس، والكاثوليكوس آرام الأول، بطريرك الأرمن الأرثوذكس، وأبونا باولوس، بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الأثيوبية، إلى جانب عدد من الأساقفة ورؤساء وممثلين عن الكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية في مصر والشرق الأوسط، وعدد من سفراء وقناصل الدول الأوروبية والعربية والإفريقية، وعدد من الشخصيات العامة.

على صعيد متصل، أرسل البابا بندكتس السادس عشر رسالة تهنئة للبابا شنودة الثالث بمناسبة عيد جلوسه. وقال البابا بندكتس في رسالته: "نهنئ البابا شنودة الثالث على كرسي مار مرقس الرسول، مؤسس الكنيسة المصرية في القرن الأول الميلادي، بعيد جلوسك رقم 40، إلى دوام الصحة من أجل الخدمة الروحية".

يذكر أن البابا شنودة "نظير جيد روفائيل" تولى مهام منصبه في 14 تشرين الثاني عام 1971 بعد رحيل البابا "كيرلس السادس" ليكون البابا رقم 117 في تاريخ الكنيسة القبطية، وقد شغل قبل توليه البابوية منصب الأسقف العام للتعليم والمعاهد الدينية، وتم ترشيحه للمنصب، وتم انتخابه ليحصل على أعلى الأصوات مع ثلاثة من الأساقفة الآخرين إلا أن القرعة الهيكلية حسمت المنصب لصالحه.

عن موقع أبونا

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الكويت: الأرشمندريت غريب: إنشاء كنيسة حلم ننتظر تحقيقه منذ 40 عاماً

احتفلت النيابة البطريركية للروم الملكيين الكاثوليك في دولة الكويت بمرور أربعين عاماً على تأسيسها في الدولة بحضور لفيف من السفراء ورجال الدين تقدمهم سفراء الفاتيكان والولايات المتحدة

الأميركية وسوريا ولبنان, كما حضر رئيس الكنيسة الإنجيلية بالكويت القس عمانوئيل غريب.

وقال النائب البطريركي العام على الكويت والخليج العربي الأرشمندريت بطرس غريب "انه رغم طول مدة تواجدنا في الكويت إلا أننا نتطلع إلى مبنى خاص بنا آملين أن يتحقق هذا الحلم في القريب برعاية هذه الدولة الكريمة".

وأضاف: في هذا اليوم المميز على تأسيس كنيستنا في الكويت التي فتحت لنا قلبها وأرضها لكي نعيش على ترابها الطاهر, وقدمت لنا الأمان والسلام والطمأنينة وكل سبل الحياة الكريمة لكي نندمج في هذا المجتمع المتميز لنكون أعضاء "فاعلين فيه وبالتالي نساهم في نهضته وتقدمه وكذلك تحسين أحوالنا المعيشية وتأمين مستقبلنا ومستقبل أولادنا بدون أي عوائق أو عقبات.

وأضاف أن أربعين سنة مرت حين كانت بداية المبادرة للاهتمام بأبنائنا وعائلاتهم المقيمين في هذا البلد الكريم والذين كانوا بأمس الحاجة للرعاية الروحية ولمكان يجمعهم للصلاة وعباد الله, الإله الواحد, وبعون الله تم ذلك بإرسال احد الآباء للإقامة بالكويت الاكسرخوس باسيليوس كناكري الذي كان له الفضل لوصولنا إلى هذا اليوم, مشيراً إلى أن البدايات لم تخلو من الصعوبات التي كان أهمها إيجاد المكان المناسب ليكون كنيسة, وقد تعددت الأمكنة المستخدمة من بيوت إلى فلل, مضيفاً ها نحن بعد هذه المدة نتطلع إلى مبنى خاص بنا آملين أن يتحقق حلمنا هذا قريباً بإذن الله تعالى وعناية هذه الدولة الكريمة.

عن موقع أبونا

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

ليبيا : عودة صحيفة “الحقيقة” الليبية بعد 40 عاما من الغياب

عادت صحيفة (الحقيقة) الليبية التي تأسست عام 1964 على يد الأشقاء الصحفيين هاشم ورشاد الهوني إلى الصدور بعد توقف دام 40 عاما، بعدما أغلقها العقيد معمر القذافي عام 1971 وصادر

مطابعها في بنغازي.

وقال مدير التحرير في افتتاحية العدد التجريبي إن (الحقيقة) تعود إلى الصدور شابة مع ثورة شباب ليبيا، تحمل راية الكلمة وتساهم في الجدل والحوار الوطني حول مصير ومستقبل ثورة بعثت في الأمة روحا جديدة.

وأكد الكاتب عبد الرسول العريبي أن ما يميز هذه العودة هو المناخ الصحي والبيئة السليمة لخلق صحافة في وطن هجرته الصحافة.

وتعهدت الصحيفة في عددها التجريبي بالمضي قدما في تحقيق رسالتها الصحفية والوطنية، مشيرة إلى أنها تسعى بكل الجهود لإعادة بريق الحياة في المجتمع والثورة والوطن.

ورحب مسؤول الملف الثقافي في المجلس الوطني الانتقالي عطية الأوجلى بعودة (الحقيقة) إلى الصدور، مؤكدا في تصريح للجزيرة نت أن الصحيفة ساهمت سابقا في خلق قارئ ليبي وأن الجمهور كان يترقب صدور عددها الأسبوعي صباح كل سبت.

وأوضح أن شهرتها وصلت إلى درجة أنها نافست الصحف العربية الصادر في عواصم كبرى، لكنه حذر من استخدام ما سماه أسلوب الفرقعة الإعلامية، مشيرا إلى أنها قد تكسب قراء في الوقت الراهن، لكنها قد تفقدهم في أي لحظة.

ويأمل الكاتب أبو بكر الهوني إلى عودة الأقلام الحرة إلى ساحة الكتابة في ليبيا، قائلا إن من أطلق على نفسه القائد -في إشارة إلى العقيد معمر القذافي- أوقف كل شيء جميل، حيث اغتال "الحقيقة" وحل محلها "الزيف والكذب".

من جهته وصف الناقد سالم الهنداوي استئناف صدور جريدة (الحقيقة) بعودة الأمل والحياة إلى الصحافة التي قال إنها توقفت قسرا في ظل نظام معمر القذافي.

سالم الهنداوي يصف استئناف صدور(الحقيقة) بعودة الحياة للصحافة الليبية (الجزيرة نت)

شعار المهنية

وقال في تصريح للجزيرة نت إن عودة الصحيفة هو بمثابة عودة للذاكرة الصحفية التي عاشها الليبيون على مدى 20 عاما، وأعرب عن أمنياته

أن تكون في مستوى (الحقيقة) زمان، وإن غابت عنها أسماء لامعة من الكتاب والشعراء مثل رشاد الهوني، الصادق النيهوم، خليفة الفاخري، محمد الشلطامي وعلى الفزاني.

واعتبر الناقد أحمد التهامي في تصريح للجزيرة نت أن اختفاء (الحقيقة) كان مؤشرا لانعدام الصحافة الحرة، وأضاف أنه "حتى عندما تأسست مؤسسة الصحافة الرسمية فإنها لم تكن في مستوى صحافة عهد الاستقلال والملكية"، متمنيا ازدهار الصحيفة الرائدة في ظل ثورة 17 فبراير.

وفي ظل تقنيات الطباعة الحديثة، توقع الكاتب الصحفي الناجي الحربي تطور صحيفة (الحقيقة) بشكل أفضل في التنظيم والتبويب والطباعة، وأكد في تصريح للجزيرة نت أنها إحدى العلامات البارزة في تاريخ الصحافة الليبية.

ونبه إلى ضرورة الابتعاد عن العناوين البراقة التي تروع القارئ، وأوضح أن صدورها في ظروف الحرب تحتم عليها عدم استخدام العناوين المثيرة.

ويرى الكاتب الصحفي عبد العزيز عبد الروؤف في تصريح للجزيرة نت أن عودة (الحقيقة) تعني العودة إلى زمن كانت فيه الصحافة ركنا أساسيا من أركان الدولة، وتمنى أن يتعاطى القائمون عليها مع كل قضايا الوطن بعيدا عن الانحياز لطرف دون آخر، وأن يصبح شعارها المهنية والعمل الصحفي الصادق.

نقلا عن صوت الليبرالية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : ندوة عن كتب المطران خضر ومررو 40 عاما على سيامته

نظمت الرابطة اللبنانية للروم الارثوذكس – فرع جبل لبنان- ندوة عن كتب راعي ابرشية جبيل والبترون وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران جورج خضر: "لبنانيات"، "وجوه غابت – رؤى في الموت"،

"اذكروا كلامي- رؤى في الرعاية"، لمناسبة مرور اربعين عاما على سيامة المطران خضر، في صالون كنيسة مار جاورجيوس- برمانا، حضرها سفير بلغاريا فنيلان ديمتروف لازاروف، النائب فادي الهبر، النائب السابق لرئيس مجلس الوزراء اللواء عصام ابو جمرا، الوزير السابق عادل قرطاس، القاضي مروان عبود، القاضي نسيب إيليا، القاضي صلاح مخيبر، محافظ بيروت السابق نقولا سابا، نائب رئيس بلدية برمانا وليد رزق، ووفد من إتحاد الرابطات المسيحية.

وشارك في الندوة، الى المطران خضر، المطارنة: اسبيردون خوري، باسيليوس منصور، يوسف كلاس، الياس كفوري، اسبر سابا، وحضر ايضا عضو الفريق العربي للحوار الاسلامي- المسيحي السيد هاني فحص، وحشد من الوجوه الاجتماعية والثقافية. الندوة التي قدمها اسعد مقدسي وسمير نعيمه، تخللها تقديم درع وايقونة الى المطران خضر.
وقال رئيس الرابطة نقولا غلام متوجها الى المطران خضر: "يوم مبارك يوم ولدتم، يوم مبارك يوم سلكتم درب الكهنوت، يوم مبارك يوم انتخبت رقيبا على هذه الأبرشية، ساعة مباركة هي الآن لأننا نحتفل واياكم بأربعين عاما مضت وأنتم على رأس أبرشية جبل لبنان والبترون.أربعون عاما مضت كانت مفعمة بالنشاط المشهود له والانتاج الغزير على المستوى الروحي، الثقافي ،الاجتماعي، الأدبي وحتى السياسي".

اضاف: "اننا في الرابطة اللبنانية للروم الارثوذكس نعتبر سيادتكم رمزا مسيحيا مشرقيا مميزا، وكان فرع جبل لبنان في الرابطة إجتهد ليترجم كلمة "شكرا"، الى إحتفال نكرم من خلاله العلاقة التي تحكمها الكلمة الإلهية وتسودها المحبة بيننا". 

والقى السيد فحص كلمة، توقف خلالها عند بعض ما قاله المطران المكرم في كتبه، ناقلا بعض النصوص. ورأى ان في نصوصه "تكون اللغة خادمة للفكر"، وقال: في السؤال الذي يؤثره نتجاور، نتعارف، ونتثاقف، وتفوح من أهاب كل منا رائحة الآخر ويعمر القلب مكانا امثل لانتاج المعرفة".

وأضاف: "لا يقف المطران ولا أنا موقف السلب أو التهمة من أشخاص نحبهم وهم يحبون ويترددون أو يتلكأون في التعبير عن ايمانهم بالله، ونكتب عنهم وكأنهم غير ما هم في العيون الضيقة".

ونقل قولا للمطران حضر وفيه: "لا يقلق سوى القلب ولا يموت سواه". ولفت الى ان المطران "يبحث دائما عن الجمال والايمان في اوساط البسطاء". وتابع: "هناك اشخاص لا اعرفهم إلا قليلا. تواضعوا من اعاليهم، فاختارهم المطران خضر ليصب شآبيب محبته عليهم ، كأنه يتقرب أو يقترب بذلك من روح الله".

وخلص: "هذا المطران فنان في مسوح يمسحها ويمسحها ولا تمسحه كأنك زرقاء اليمام، ترى ما لا يراه كثيرون ينظرون، وترى ببصيرتك، سلمت عيناك".
ثم كانت كلمة لمطران حوران وتوابعها للروم الارثوذكس سابا اسبر، رأى فيها ان المطران خضر "في عظاته الموجهة الى الاكليريكيين الجدد يشدد على امرين لازمين في نظره لتبليغ الكلمة الالهية هما: المعرفة والطهارة الشخصية".

وقال: "يبدو لقارئ الكتاب ان المطران خضر لا يشدد على التقوى والعبادات، اذ لا يتردد صداها كثيرا على لسانه في كلماته التوجيهية، لكنه سرعان ما يدرك خطأه عندما يقرأ تلك الصرخة الاليمة:"لم افهم يوما لماذا لا يكون العالم قادرا على التقوى؟".
وشدد على ان "المطران خضر كمعلمه يفهم السلطة في الخدمة"، معتبرا ان "من أهل للقيادة في كنيسة المسيح يذوق الموت كل يوم".

وختم: "في اعتقادي ان من له الحب الذي يجعله يقول ان "كل نفس تساوي الدم الالهي الذي بذل من اجلها"، يقدر على ان يعريهم ليلبسهم المسيح ويقيمهم في الضياء".
الوكالة الوطنية للإعلام

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

إحياء الذكرى ال 40 لظهور طيف السيدة العذراء في منطقة المصيطبة

أحيت منطقة المصيطبة، الذكرى الأربعين لظهور طيف السيدة العذراء على قبة كاتدرائية مار بطرس وبولس للسريان الأرثوذكس في المنطقة، بقداس ترأسه متروبوليت بيروت للسريان الأرثوذكس مار إقليموس دانيال كورية، وحضرته فاعليات وشخصيات دينية واجتماعية وحشد من أبناء الطائفة ومؤمنون.

وبعد تلاوة الانجيل المقدس، ألقى المتروبوليت كورية، عظة عن المناسبة، قال فيها: "قبل أربعين عاما، وفي العاشر من نيسان العام 1970، وبعد عطلة عيد القيامة المجيد، كان تلامذة ثانويتنا، ثانوية مار سويريوس الملاصقة لكنيسة مار بطرس وبولس، يتلقون دروسهم الإضافية عصرا، عندما أطلت إحدى الطالبات من نافذة الصف في اتجاه الباحة، وإذا بنور يدور حول قبة الكنيسة لدقائق فنادت معلماتها وزملائها لتتأكد من حقيقة ما ترى وانه ليس خيالا بل هو طيف السيدة العذراء مريم، فدقت أجراس الكنيسة فرحا وارتفعت زغاريد النسوة ابتهاجا وتجمع الجيران والناس من مختلف الطوائف والمذاهب والأديان – منهم إيمانا ومنهم تشكيكا ومنهم استطلاعا – وبقي هذا الطيف يظهر ويختفي لمدة شهرين على قبة الكنيسة، وخلالها كانت الجموع تأتي ليلا ونهارا جالسة على الأرصفة وعلى الأرض وعيونها شاخصة محدقة إلى القبة ومنهم من كانوا ينامون داخل الكنيسة وخارجها من مرضى وأصحاء لينالوا البركة والشفاء لأرواحهم ونفوسهم وأجسادهم".
تابع: "وبقيت هذه الذكرى حية في القلب والبال إلى أن بدأت الحرب الأهلية اللبنانية العام 1975، فكانت تقام الصلوات وزياح صورة العذراء في كل أحد جديد أي الأول الذي يلي عيد القيامة داخل الكنيسة. ومع انتهاء الحرب الأهلية، حمل فوج مار سويريوس الكشفي هذه المهمة على عاتقه إكراما وإجلالا لأطهر وأنقى نساء العالمين وبدأ ينظم احتفالات بهذه المناسبة، منها الضخمة ومنها المتواضعة – بحسب الظروف الأمنية – ولاسيما وأن تأسيس هذا الفوج كان في شهر نيسان العام 1988، واليوم يحتفل بذكرى تأسيسه الثانية والعشرين".
أضاف: "وفي هذا العام بالتحديد، صار لكل مناسبة واحتفال وتكريم للسيدة العذراء مريم في لبنان نكهته الخاصة، إذ وللمرة الأولى في العالم أجمع، يعيد مواطنون مسيحيون ومسلمون عيدا واحدا جامعا مشتركا ورسميا، دينيا ووطنيا، هو عيد البشارة، كمساهمة لبنانية رائدة في الحوارات بين الحضارات والأديان، ولأن السيدة العذراء مريم تريدنا أن نعمل كلنا معا، مسيحيين ومسلمين، بيد واحدة وقلب واحد وفكر واحد: لنحافظ على عيشنا المشترك ووحدتنا الوطنية، وأن نعمل على حفظ تاريخنا وتراثنا وعاداتنا الصالحة وتقاليدنا الأصيلة وأن نورثها للأجيال القادمة، فنحن اليوم لسنا في حاجة لنعاين بعيون الجسد طيف المسيح يسوع أو أحد الأنبياء أو القديسين أو العذراء مريم، فهم معنا وبيننا بالروح دائما وفي كل وقت وحين، وسيبقون معنا حتى منتهى وانقضاء الدهور".
وختم بالقول: "إننا أمام العذراء مريم وصورتها، نذوب حبا وخجلا من أنفسنا وأعمالنا، وأشعر بالنورانية الحلوة التي تشع من بهاء وجهها البريء الجميل الطاهر، فما علينا هو أن ننظر لا إلى طيفها بل إلى سيرتها المقدسة العطرة فنتمثل ونقتدي بإيمانها وحياتها، من محبة وتواضع ووداعة وعفة وطهارة وتسليم لمشيئة الله".
وبعد انتهاء القداس اقيمت مسيرات كشفية تابعة لجمعية الكشاف السرياني، اضافة الى مسيرة بالمشاعل وزياح لصورة السيدة العذراء وسهرات قدمت فيها الضيافات القروية.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“الواشنطن تايمس” تسرّح 40 في المئة من موظفيها

أعلنت صحيفة "الواشنطن تايمس" أمس عن تسريح 40 في المئة من موظفيها على الأقل خلال الأسابيع المقبلة وعن توزيع الصحيفة المطبوعة مجاناُ في واشنطن.وقالت الصحيفة أن ناشرها جوناثان ساليفان أعلن الأربعاء  خططاً جديدة تغطي من خلالها الصحيفة الأمور الأساسية بالاعتماد على قوة عاملة مخفوضة. وأوضح أن الصحيفة ستستمر في إجراء تقارير سياسية واقتصادية وفي نقل الأخبار الحصرية والأخبار الثقافية،

غير أنه دعا الموظفين إلى توقع حصولهم على انذار بالصرف خلال 60 يوماً. واضاف إن خفض عدد الوظائف أمر ضروري "للتماشي مع الأوضاع الاقتصادية للأعمال الجديدة المتغيرة بشكل ديناميكي". وافاد ان الصحيفة ستوزع مجاناً في مراكز صنع القرار في واشنطن،  وأن نسختها الالكترونية ستستمر وتركز على الملاحق الإخبارية وتحديث الاخبار.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“معهد القديس يوحنا الدمشقي” في البلمند اطلق احتفالاته بذكرى تأسيسه ال 40 برعاية البطريرك هزيم

أطلق معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي في البلمند، برعاية بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس اغناطيوس الرابع هزيم احتفالاته في الذكرى الاربعين لتأسيسه وفي عيد شفيعه القديس يوحنا الدمشقي، وفي هذا الاطار عقد مؤتمر بعنوان "القديس يوحنا الدمشقي:

اللاهوت والصوت والنغم"، في حضور علماء متخصصين في الكنيسة الانطاكية واوروبا واميركا وأساتذة المعهد.
وتناول إنتاجه اللاهوتي والشعري والموسيقي،

ولفت المؤتمرون إلى "أن القديس الدمشقي عاش في دمشق وشهد نشأة الاسلام، وكانت له مؤلفات عدة طالت العديد من الاشكالية اللاهوتية المطروحة في عصره. وكان أول الآباء الذين وضعوا خلاصات لاهوتية تبوب ما جاء في كتابات الآباء السابقين من تعاليم، ممهدا بذلك للمدرسة السكولاستيكية التي بلغت اوجها مع توما الاكويني في الغرب".

ويحتفل غدا الخميس بالعيد في دير سيدة البلمند البطريركي، وستقام أمسية تحييها جوقة أبرشية حميص. كما سيقام معرض للايقونات والادوات الكنسية والشموع والكتب المقدسة وغيرها.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

ذكريات واسرار 40 عاماً في الاعلام والسياسة”

استقبل ملحم كرم نقيب المحررين ظهر اليوم في دار النقابة الزميل عرفان نظام الدين الذي قدّم اليه الطبعة الثانية من كتابه الموسوعي "ذكريات واسرار 40 عاماً في الاعلام والسياسة". والكتاب في 880 صفحة طبعت على ورق انيق ومصقول، تروي "سيرة الاعلام العربي خلال اكثر من 40 عاماً

ومسيرة الامة العربية طوال هذه الفترة كما يجمع اسرار المهنة واسرار السياسة ودهاليزها من مراكزها وخباياها، ومن داخل قصورها من افواه قادة الامة في اثناء هذه الفترة من ملوك ورؤساء وزعماء سياسيين وصحافيين واعلاميين، وايضاً من خلال وثائق سرية استطاع المؤلف ان يجمعها في فترة عمله الصحافي والاعلامي لتكشف الكثير من اسرار هذه الامة وتذكر بمفاصل مهنة مهمة مرّ بها.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“التعليم الإلكتروني” مؤتمر في “ال اي يو”: مليون يستخدمونه يومياً و40 ألف مؤسسة تعتمده

استضافت الجامعة اللبنانية الاميركية (ال اي يو) المؤتمر الدولي لشركة "بلاكبورد" الاميركية عن التعليم الالكتروني، الذي عقد بتنسيق بين قسم تكنولوجيا المعلومات في الجامعة و"بلاكبورد"، بالتعاون مع شركة "اي اس بي".

ويعقد المؤتمر للمرة الاولى في لبنان، بعدما كان المؤتمر الاول في دبي (2007) ثم في البحرين (2008)، وافتتح في حضور وزيرة التربية والتعليم العالي بهية الحريري ورئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا، ونائب رئيس "بلاكبورد" المسؤول عن اوروبا والشرق الاوسط وشمال افريقيا تيم كولنز، والامين العام للمدارس الكاثوليكية الاب مروان تابت، ونائب الرئيس جورج طعمة وعميد كلية الطب الدكتور كمال بدر وعميدة كلية الآداب والعلوم الدكتورة سميرة اغاسي وعميدة كلية التمريض الدكتورة نانسي هوفارت وعميد شؤون الطلاب الدكتور طارق نعواس ومستشار الوزيرة البير شمعون، ونائبة الرئيس المساعدة بيغي حنا، ومدير العلاقات العامة والاعلام كريستيان اوسي ومدير مكتب المتخرجين عبد الله الخال ومديرة التطوير امال عبد المسيح وعدد من الاداريين والاساتذة.
بعد تعريف من رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات روي مجدلاني، ألقى جبرا كلمة قال فيها: ما من مؤسسة تعليم عالي تحتمل ان تكون جزيرة متوحدة، ونحن لسنا كذلك أبداً. نحن فخورون اننا جزء من المجتمع، ونؤمن بأنه يجب على التعليم العالي ان يتعاون مع الحكومة والقطاع الخاص لخدمة المجتمع وتلبية حاجاته".
اضاف: مع التزامنا الريادة  وخدمة المجتمع، نحيي الحاضرين تأكيداً على ان التعاون يجب ان يستمر".
ثم ألقت الحريري كلمة جاء فيها: منذ ان كان الانسان وجد في العلم والمعرفة سبيلاً في خلاصه وتقدمه وتطوره، وان نكون اليوم في عالم اكثر اتصالاً ومعرفة وانفتاحاً، هذا يعني اننا في حاجة الى امكانات تتيح لنا نيل المعرفة. اصبحت تكنولوجيا المعلومات في صلب العملية التربوية ومناهجها وادارتها، وما يقدمه برنامج E-Learning يعتبر اضافة استثنائية للعملية التربوية، ويجب ان يكون جزءاً من عملية تكاملية تتعلق بتكنولوجيا المعلومات، لتأخذ مكانها في هذه الآلية الكبيرة والضرورية والتي نعمل على تحقيقها في اطار العملية التربوية".
من جهته قال كولنز: يشكل العمل مع بلاكبورد امتيازاً، والامتياز هو في تخصيص وقت للتربية. عنوان الحلقة "ضرورة تسهيل التعليم الكوني"، عارضاً لتجربة "بلاكبورد" في نشر التعليم الالكتروني "الذي يستخدمه حالياً أكثر من مليون شخص يومياً، وتعتمده اكثر من 40 ألف مؤسسة عالمياً".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

راديو فيريتاس الكاثوليكي يحتفل بالذكرى 40 لتأسيسه في الفيليبين

لمناسبة الاحتفال بأربعين عاما على تأسيس راديو فيريتاس الكاثوليكي، احتفل المطران كلاوديو تشيللي رئيس المجلس الحبري لوسائل الاتصالات الاجتماعية بالقداس الإلهي أمس الخميس بمقر الإذاعة الرئيس في كيزون سيتي بالفيليبين.

وتلا الاحتفال الديني لقاء دراسي تذكاري ضم لفيفا من الخطباء والمحاضرين الكنسيين والدبلوماسيين وممثلي المنظمات والحركات الكنسية. وإضافة إلى مدير عام راديو فيريتاس الأب روبرتو إيبيسا والمطران كلاوديو تشيللي، شارك في اللقاء رئيس أساقفة مانيلا الكاردينال غاودينسيو روزاليس والسفير البابوي لدى الفيليبين المطران جوزف إدوارد آدامز.
المطران تشيللي وفي كلمة ألقاها أشاد بالدور الذي يلعبه راديو فيريتاس كمحطة إذاعية كاثوليكية تعمل بروح إذاعة الفاتيكان وتعليم الحبر الأعظم وأضاف أنها المحطة الكاثوليكية الوحيدة العاملة على الموجة القصيرة في القارة الآسيوية والتي نشأت في 11 من نيسان أبريل عام 1969 وتبث برامجها في خمس عشرة لغة.

إذاعة الفاتيكان في 17-4-2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: “برنامج المرأة والتكنولوجيا” خرج 40 متدربة

أقام المركز الثقافي الإجتماعي في دير قانون النهر (صور) احتفال تسليم شهادات ل 40 سيدة من متدربات "برنامج المرأة والتكنولوجيا" الذي يديره معهد التعليم الدولي في سان فرانسيسكو، بالشراكة مع شركة "مايكروسوفت" وبتمويل من "مبادرة الشراكة مع الشرق الأوسط" (MEPI)، في حضور رؤساء بلديات وممثلي جمعيات أهلية.

قصير
النشيد الوطني افتتاحا، فكلمة ترحيب من المدربة مريم بلحص، ثم تحدث مدير المركز الثقافي الإجتماعي في دير قانون النهر حسين قصير الذي شكر "الشركاء: "مايكروسوفت"
و"ميبي" ومركز التعليم الدولي"، وهنأ الطالبات على "اصرارهن على رغم إختلاف اعمارهن ومستوياتهن الثقافية". ولفت الى أن "نجاح هذا البرنامج ظهر بمطالبة نساء العباسية بتعلم هذا المنهاج مما أدى إلى فتح مركز جديد لتلبية حاجاتهن".

حمزة
وألقت مديرة "برنامج المرأة والتكنولوجيا" في لبنان ندى حمزة كلمة جاء فيها: "نطلق اليوم، في مناسبة شهر المرأة، أول احتفال من سلسلة احتفالات تخرج تشمل زهاء 400 سيدة ممن افدن من خدمات البرنامج في مختلف المناطق".
وشرحت خدمات البرنامج الذي يعتبر "أحدث تدريب في مجال تخطيط الأعمال والمهارات الشخصية وتكنولوجيا المعلومات ويطبق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ العام 2005 ويشمل 9 دول عربية".

عز الدين
وتلتها لبنة عز الدين بكلمة المتدربات ركزت فيها على "ابرز شخصيات البلدة التي برعت في مجال الأعمال والسياسة وشجعت النساء في البلدة على الافادة من برنامج المرأة والتكنولوجيا، وغيرت حياة النساء نحو الأفضل".
وختاما، أقيم كوكتيل.

الوكالة الوطنية لللإعلام 32.03.09

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

خدمات جوجل تتعطل لـ 40 دقيقة

تعرضت خدمات البحث على موقع جوجل على شبكة الانترنت لعطل فني اعاق قدرة متصفحي الموقع من الاطلاع على نتائج البحث. فلفترة محددة، صاحبت نتائج البحث التي تظهر للمتصفحين تحذيرات من احتوائها على محتويات ضارة بالاجهزة الشخصية في حال زيارة تلك المواقع.

وفي حالة اختيار المستخدم لاي من نتائج البحث فانه سيحصل على رسالة تنصحه بالتحول الى نتيجة بحث اخرى.

ونسبت شركة جوجل العطل الى خطأ بشري، مشيرة الى انه استمر لمدة 40 دقيقة.

وذكرت ماريسا ماير، نائب الرئيس في الشركة على مدونتها الرسمية على موقع جوجل ان "ما حدث هو امر بسيط، انه خطأ بشري".

ويعمل موقع جوجل بالتعاون مع موقع stopbadware.org على التحقق من عدم احتواء المواقع المختلفة، التي تظهر في قائمة نتائج البحث، على برمجيات مؤذية لاجهزة الكمبيوتر، كما تنبه المستخدمين لاية مخاطر محتملة.

كما تتحقق شركة stopbadware من صدقية الشكاوى التي يبديها متصفحو مواقع الانترنت.

وتقوم الشركة، على اساس ذلك، باعداد قاعدة معلومات بتلك المواقع، وتزود جوجل بقوائم محدثة بها.

وقالت جوجل ان ما حدث يوم السبت تمثل في قيام جوجل بوضع التحذير خطأ على كافة المواقع كمصدر محتمل للخطر.

وأضافت ماير على مدونتها ان جوجل "ستحقق في هذه الحادثة لتجنب وقوعها مرة اخرى".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: جبيل: قنبلتين على بعد 40 متراً من كنيسة السيدة

عثر أمس على قنبلتين يدويتين موضوعتين داخل وعاء مملوء بمادة البنزين على بعد 40 متراً من كنيسة السيدة في بلدة لاسا – قضاء جبيل·
وعلى الفور، ضرب الجيش طوقاً في المكان وتولت وحدة من فوج الهندسة في الجيش تفجيرهما·

وقد توصل <التيار الوطني الحر> و <حزب الله> خلال اجتماع استمر حتى فجر أمس الى اتفاق حول المزار الأثري لسيدة النجاة المجاور لكنيسة سيدة الوردية التي وضعت قربها القنبلتان>·
وأشار الى <أن هذا المزار كان موضع نزاع تاريخي حول ملكيته بين الطائفتين المارونية والشيعية، يعود الى أكثر من مئة عام، وأفضى الإتفاق الى انهاء الاشكال وتسليم مفاتيح المزار الى رئيس <تكتل التغيير والإصلاح> النائب العماد ميشال عون ليقام فيه قداس احتفالي خلال الأسبوع المقبل>·

جريدة اللواء 15.09.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

سوريا: خوليو يغني في دمشق بعد انتظار 40 عاماً

وصل المغني الاسباني خوليو ايغليزياس الى دمشق حيث سيحيي اول حفل غنائي له في سوريا على مسرح (بصرى) الاثري جنوب دمشق.

وقال ايغليزياس خلال مؤتمر صحافي عقده اثر وصوله الى العاصمة السورية (ان اكبر جائزة حصل عليها في حياته ليست جائزة غرامي او غيرها، بل أني اغني في العالم كله، من فنلندا الى الصين واخيرا في مسرح بصرى العريق)، في اطار احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية .2008
وقال ان الفريق التقني والفني الذي يرافقه (يضم 35 شخصا بذلنا جهدا كبيرا حتى استطعنا جمعهم من دول كثيرة ليكونوا معنا في بصرى، وستكون الحفلة ذكرى جميلة لهم جميعا).

جريدة الأنوار 11.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

المافيا تعتدي على الصحفيين الإيطاليين منذ 40 عاما

لأكثر من 40 عاما، استهدفت المافيا الصحفيين الذين يحاولون الكشف عن الأنشطة الإجرامية لمنظماتها، حسب هيئة إيطالية للمراقبة الإعلامية.

في تقرير جديد، تقول جماعة "سلامة وحرية المعلومات" أن تسعة صحفيين اغتيلوا على يد المافيا منذ 1960، بدءا بكوزيمو كريستينا الذي قتل بسيسيليا في 1960 وانتهاءا بببّه ألفانو في عام 1993.
كما تعرض العديد من الصحفيين للتهديد والاعتداء، حسب التقرير الذي يوثق لبعض أحدث الحالات، ومنها حالة روبرتو سافيانو، الصحفي ومؤلف كتاب "عمورة" الذي باع أكثر من 1.2 مليون نسخة في إيطاليا وترجم إلى العديد من اللغات. إن "عمورة" يدين أنشطة منظمة "كامورّا" التابعة للمافيا بنابولي. في الشهر الماضي، حاول سافيانو تأجير شقة بنابولي لكنه أجبر على مغادرتها بسبب الجيران الذين يخشون انتقام المافيا. وقد تلقى سافيانو نفسه تهديدات خطيرة من عائلة كازاليزي. وتبعا لجماعة سلامة وحرية المعلومات، فهو يعيش تحت حماية الشرطة منذ أكتوبر 2006.
أما عن زميله الصحفي ليريو أباته، الذي تلقى العديد من التهديدات بل وتعرض لمحاولة اغتيال بسبب كتابه "الكومبليتشي" الذي ينظر إلى الشراكة بين المافيا والسياسيين، فهو يسير دائما بصحبة حارسين شخصيين. وقد قال لجماعة سلامة وحرية المعلومات: "من المؤكد أن وجود الحارسين يصعب عملي. (…) فالآن يتوجب علي إيجاد سبل أخرى للحصول على المعلومات. لم أعد أستطيع الخروج إلى الشارع ومقابلة مصادري باطمئنان كما كنت أفعل".
وأردف قائلا: "لا أريد أن أغادر سيسيليا، لكني قد أضطر لذلك في أحد الأيام ".
ويقول أباته أن المافيا، خلال الأعوام الـ15- 20 الماضية، كرست اهتماما متزايدا للصحفيين، وجزء من السبب هو أن زعماء المافيا لم يعودوا من المزارعين، بل صاروا أطباء وسياسيين وخريجي جامعات. "إنهم يعلمون مكان المعلومات، وأهمية التلاعب بها. إن العنف ليس إلا الطرف الظاهر من الجبل الجليدي. فالصحفيون قد يستسلموا أيضا للضغوط ويصبحوا فاسدين وضمائرهم مشتراة"، حسب قوله.
أطلقت جماعة سلامة وحرية المعلومات مؤخرا نداءا إلى روما من أجل توفير مزيد من الحماية للصحفيين الذي ينقلون أخبار المافيا في إيطاليا. جدير بالذكر أن أغلب التهديدات تصدر عن جماعات كومورّا بنابولي وندرانجيتا بكالابريا وكوزا نوسترا بسيسيليا وساكرا كورونا أونيتا ببوليا.

نشرة آيفكس – الجزء 17 العدد 24- 17 يونية 2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

إيطاليا: جثمان الأب بيو المحافظ على شكله سيعرض بعد 40 سنة على وفاته

نُبش قبر القديس الأب بيو في ايطاليا امس، على ان يبدأ عرض جثمانه امام المؤمنين الشهر المقبل. وافاد المسؤول عن الضريح رئيس الاساقفة دومينيكو دامبروزيو ان جسد الاب بيو حافظ على شكله

رغم مرور 40 سنة على وفاته، موضحا ان اعلى الجمجمة بات اشبه بهيكل عظمي الا ان الذقن ما زالت على حالها، كما حافظ باقي الجسم على شكله "حتى ان الركبتين واليدين وآثار المسامير في كفيه والاظافر واضحة بالكامل. ويبدو كما لو ان الاب بيو يضع طلاء اظافر".
واوردت وكالة "أنسا" للأنباء الايطالية انه سيتم الحفاظ على جثمان القديس وسيوضع بدءا من 24 نيسان المقبل في تابوت زجاجي ليتمكن الحجاج من رؤيته واجلاله. وسيعرض اشهراً عدة قبل نقله الى قبر في سرداب كنيسة سانتا ماريا دل غراتزييه في مدينة سان جيوفاني روتوندو الايطالية، قرب الدير الذي امضى فيه الاب بيو معظم حياته.
ولقد القديس، واسمه الحقيقي فرانسيسكو فورجيوني، عام 1887 وتوفي عام 1968. ويؤمن محبوه بأنه تحمل آثار جروح المصلوب على كفيه ورجليه وجنبه (سمات المسيح) طوال 50 سنة.
واكد الرهبان الذين عايشوه انه اجرى عجائب وشفى الآلاف، ومنهم البابا يوحنا بولس الثاني الذي كان وراء اعلان قداسته عام 2002. ويقال ان من بين عطايا الاب بيو قدرته على الوجود في مكانين في الوقت عينه وانبعاث رائحة الزهور منه.
وكانت الكنيسة تجنبت الاب بيو فترة طويلة من حياته ولم تعترف بدوره في تعزيز الايمان إلا اخيرا، وحتى بعد وفاته بقي البعض يتهمه بالخداع. ففي العام الماضي صدر كتاب يقول ان الاب بيو استخدم حامضا مخصصا لاحداث جروح المسيح، الا ان هذا لا ينفي ان  اتباعه كثر في العالم وخصوصا في اوستراليا وايرلندا.
ويشار الى ان ضريح الاب بيو قرب فوجيا يستقطب مليون حاج سنويا، الامر الذي يعود بتبرعات تصل الى ملايين الدولارات. ويعتبر المستشفى الذي أسسه في سان جيوفاني روتوندو من اكبر المستشفيات في جنوب ايطاليا. 
ي ب أ- جريدة النهار- 4/3/2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

ذكريات وأسرار 40 عاماً في الإعلام والسياسة: تجربة صحافية وإعلامية

{mosimage}عرفان نظام الدين في الكتاب الضخم "ذكريات واسرار 40 عاما في الاعلام والسياسة" يعرض سيرته التي تشابه سيرة كل صحافي تقريبا، من خلال نشاطه في الصحافة فالاعلام والعلاقات العامة، مسبوكة في الحركة السياسية اساسا، والاقتصادية والاجتماعية، التي تقلبت فيها "الامة العربية" دولا وشعوبا، لأربعين سنة مضت، شهدت خلالها من النكبات والهزائم والانكسارات،اكثر بكثير مما شهدت من انتصارات

– اذا كانت هناك انتصارات – فضلا عن تقلبات وتغييرات جعلت الدول العربية تتشابه في السلبيات ليس إلاّ.

تجربة صحافية وإعلامية

ماذا يمكن الكتابة عن كتاب يحتوي نحو 900 صفحة، تحار ما الذي تختاره: الخبريات الطريفة او المؤلمة، التجارب الصحافية والدروس او الاحداث السياسية والعسكرية، اسرار المجالس والصحافة ام الوثائق السرية، العلاقات العامة والمقابلات الصحافية او التركيبات المخيبة والمكائد الصغيرة، الآراء الشخصية او المواقف السياسية… انه بحر من كل هذا.
ويشكل الكتاب ثبتا لأهم الصحافيين، ليس الذين عملوا في "الشرق الاوسط" او راسلوها او كتبوا فيها وتعاملوا معها فحسب، انما لمجموعة كبيرة من الصحافيين الذين عملوا  في جريدة "الحياة" او محطة (mbc) التلفزيونية وفي مجلات ومجالات مختلفة في لندن، فضلا عن صحافيين عرب كثيرين تتبع اوضاعهم بحكم الزمالة او الصداقة.
في حديثه عن هذه المجموعة الكبيرة من الصحافيين يوضح احياناً امورا شخصية تزيل التجني الذي لحق به، فتأتي تفصيلية خارج السياق العام. ويلفت الى "المؤامرات" التي كانت تحاك احيانا ضده او ضد البعض في مهنة يشرب فيها بعض الصحافيين نذالة بعض السياسيين، فيكيدون لزملائهم لدى اولي الامر ويتجنون عليهم، او يعملون مخبرين عليهم لدى اجهزة الاستخبارات وغيرها من الاجهزة، او يكون هؤلاء الصحافيون والسياسيون من المنشأ الفاسد عينه.
ويعدّد المطبوعات التي صدرت في لندن واصحابها، خلال وجوده هناك، وتحديدا منذ سقطت بيروت في اتون الحرب وصار مسلما به، بعد ما سمي حرب السنتين، بانها لن تعود الى طبيعتها. فضلا عن الاشارة الى محطات التلفزيون والاذاعة الناطقة بالعربية ودور النشر والنوادي والجمعيات التي اخذت تتشكل من العرب المهاجرين الذين تزايد عددهم باطراد.
ويمكن القول ان الحرب في لبنان انعكست ايجابا على نظام الدين، اذ بعد وضع عبوة امام منزله في الحازمية، واقفال جريدة "الحياة"، انفتحت امامه الآفاق في المهجر، فانقلب سوء الاوضاع فألاً حسناً عليه، دفع به الى مراتب عالية في الصحافة والاعلام، رفدتها شخصية مهنية متمرسة ومتعلمة. فانتقل الى القاهرة فلندن. واللافت انه، وهو السوري، لم يعد الى بلاده لعل "لوثة" الحرية الشخصية والفكرية امتلكته ككثير من اللبنانيين، خصوصا أنه خريج الجامعة اللبنانية بتفوق.

مدرسة الصحافة

يعطي هذا الكتاب الضخم دروساً في الصحافة والاعلام منذ بداية تعلم نظام الدين على يد كامل مروة في "الحياة" متدرباً العام 1965 وحتى خروجه من تلفزيون (mbc) مرورا بصحيفتي "الشرق الاوسط" و"الحياة" في لندن، وهي دروس مهنية مفيدة سواء للمتدربين او المتمرسين. وهو يتحدث عن هذه التجربة بإسهاب، خصوصا في مراحلها الاولى، ويسمع الدروس التي تلقاها، ويمكن تلخيصها بأن الصحافة هي "صوت الناس" ودورها نقل نبض الشارع ورسالتها تمتد من اصغر قضية في السوق كصحن الفتوش الى اكبر قضية في العالم، فضلا عن ان اهم مبادئها العملية ان يحب الانسان مهنته، كما نبّهه كامل مروة "لانه سيعاني الأمرّين منها ومن متاعبها، ولن ينجح الاّ اذا كان الحب يملأ قلبه بهذه المهنة". وافاده ان التجربة (الخبرة) وممارستها بالتدرج هي الاهم في الصحافة، ولا اعتبار فيها الاّ لأصول المهنة ومبادئها وقيمها، وقال: "الممارسة هي الجامعة والناس هم الاساتذة، ومن اراد ان يصل الى القمة لا بدّ من ان يبدأ من القاع ومن نقطة الصفر" وهذا ما فرضه على ابنه جميل. لذلك اقرأوا تجربة نظام الدين فهي غنية، خصوصا بما فرضه عليه مروة وما تعرض له وقاساه في "معمودية الصحافة" ليصبح ما صار عليه لاحقا.
وفي العلاقة داخل الاسرة الصحافية (نموذجاً "الحياة" في عهد كامل مروة) وتعليقا عليها بعد اربعين سنة يقول: "لم يعد هناك في اي مؤسسة (ومن النادر جداً ان تجد) رئيس تحرير أو مديرا او صاحب مؤسسة يجلس مع معاونيه ومع صغار المحررين وصغار العاملين معه يعلمهم ويعطيهم النصائح ويصحح لهم ما يكتبون. هذه الظاهرة في طريقها الى الانقراض والاختفاء لتحل محلها ظاهرة الغيرة والحسد والاستئثار بالعمل ورفض تعليم اي انسان، بل التمادي في الإستهزاء بالجيل الجديد واحباط الشباب وقطع الطريق عليهم والخوف على الكراسي والقلق لنجاحهم".
في المقابل ثمة سلبية ظاهرة لدى الجيل الجديد من الصحافيين يرفضها المخضرمون ونلاحظها في عملنا، وهي "أن كل من هبّ ودبّ يريد ان يكتب مقاله وان يحلل كل شيء من الشؤون العربية الى الدولية الى الطقس، وهو ما زال في طور التعلم او مجرد مبتدىء يصر على وضع صورته فوق مقاله".

الصحافيون "مكسر عصا" السياسة والأمن

في حديثه عن اخطار المهنة يشير الى ما يتعرض له الصحافيون عادة من اعتداءات وسجن تبلغ احيانا حد القتل، ويعزو الامر الى "ان هناك رسم خط وهميا لا يفصل بين الصحافة والسياسة، ولكنه يتحول خطا احمر في مرحلة من المراحل عندما تتأزم الامور وتصبح جرأة التعاطي في السياسة اكثر من التعاطي في الصحافة وعندها يصبح الخطر اكبر. وهذا ما حدث لكثير من الصحافيين الذين اغتيلوا لأسباب لا تتعلق فقط بمهنتهم الصحافية، وانما بآرائهم السياسية ومواقفهم الجريئة التي يتخذونها في مقالات كتبوها او في مواقف سياسية متقدمة".
ويذكر ان كامل مروة اغتيل لانه الصحافي المسلم الوحيد الذي كان يخالف الإجماع العام الاسلامي خصوصا السني (رغم انه شيعي)  (لم يكن الصراع المذهبي اتخذ الحدة الحالية الذي كان يركب في مركب عبد الناصر. ودرج هذا التبرير في اثناء الهيمنة السورية على لبنان اذ كان يقال انه يحق للمسيحيين عموما، ولا سيما الصحافيين معارضة هذه الهيمنة، لكن هذا لا يجوز للمسلمين قادة وصحافيين، وكان هذا الامر ساريا الى حدّ ما. لكن المفارقة ان الصحافيين الذين اغتيلوا عقب ذلك كانوا مسيحيين!

تجربتا "النهار" و"الحياة"

تلميذ "الحياة" يقارن بينها وبين "النهار" فكلتاهما تعرضت لهزّة كبرى تمثلت باغتيال صاحبها ومديرها العام، وخضعت لمعمودية الدم وما يستتبعها، واذ صدرت "الحياة" آنذاك بمانشيت "اغتيال كامل مروة في مكتبه "معاهدة على الاستمرار في نهجه وحمل راية الحرية، هكذا صدرت "النهار" بعد اغتيال جبران تويني بمانشيت "جبران لم يمت و"النهار" ما زالت مستمرة". ويقول في سرده لما جرى في "الحياة" آنذاك "هذا الموقف ذكّرني كثيراً بآخر حادث اغتيال لصحافي في لبنان هو جبران تويني مدير عام صحيفة "النهار" التي لعبت ادوارا كبرى في حماية حرية الصحافة وتكريس هذه المهنة وتخريج المئات من الصحافيين اللامعين في العالم العربي. كما ذكّرني بها اصرار والده النبيل والصابر غسان على المانشيت في اليوم التالي: "جبران لم يمت و"النهار" ما زالت مستمرة" وقول كريمته الشجاعة نايلة انها ستحمل قلم جبران وستواصل المسيرة وان "النهار" لن تسكت ولن تتحول الى ليل".
ويلفت الى ما تعرضت له "الحياة" بعد اغتيال مروة من خضات ونزاعات بين الورثة ومحاولات الاستئثار اوا لهيمنة وخفت مواردها، وتركها من ترك وصمد من صمد. وفي هذه الاجواء "التقط غسان تويني مشروع كامل مروة بحذافيره، مما دفع "النهار" الى انطلاقة جديدة حوّلتها من صحيفة محلية لبنانية الى صحيفة عربية بارزة لها السمعة الجيدة والانتشار الواسع في اقطار المنطقة العربية".
وفي اطار المواءمة ما بين واقع الجريدتين وذيول وقائهما ارتسمت امامه صورة دعا فيها الى تدارك السلبيات التي غاصت فيها "الحياة" فتوجه الى نايلة، قائلا: "اخشى عليها من ان يتكرر ما حدث في "الحياة" من صراعات داخلية وخارجية ومن تجاذبات وازمات مالية ومن نكسات، رغم اننا صارعنا وبقينا قلة قليلة من المخلصين نعمل بصمت لإبقائها على قيد الحياة وعدم السماح بنجاح خطة الاغتيال لإسكات هذه الصحيفة الكبرى ونهجها المميز". ويضيف: "رغم ان "النهار" نجحت في تحويل المؤسسة من صحيفة شخص الى مؤسسة فعلية لها مجلس ادارة وكادرات وادارات عامة وتسير بعقلية المؤسسة، فهناك الأمل في ان تتحقق رغبة نايلة في الاستمرار اذا تجنبت المشكلات والمطبات ودرست ما جرى في الماضي بالنسبة الى جريدة "الحياة" او مجلة "الحوادث…".
ويعتبر ان "النهار" افادت من تجربة "الحياة" ودفعت بها الموضوعية والمهنية الاصولية مع مدير تحريرها فرنسوا عقل في اثناء الحرب، وافساح المجال لكل الاطراف، حتى التنظيمات الصغيرة، للتعبير عن الرأي من دون اغفال احد وحتى من دون ارضاء احد، فضلا عن "المانشيت" الجذابة المتوازنة التي تراعي الحقيقة والقارىء ليس الاّ، دفع بها الى مرتبة الصحيفة الاولى في  لبنان، والابرز بالحرية والجرأة والانفتاح، على صعيد المنطقة. تجربة "النهار" هذه جعلت نظام الدين يقول: "التقط غسان تويني مشروع كامل مروة بحذافيره، مما دفع "النهار" الى انطلاقة  جديدة حوّلها من صحيفة محلية الى صحيفة عربية بارزة، لها السمعة الجيدة والانتشار الواسع في اقطار المنطقة العربية". واضاف: "في ذلك الوقت الذي اخذت "النهار" فيه زمام المبادرة من "الحياة" عربيا كانت "الحياة" تعاني الخضات…".
ويذكر طرفة عن العمل في اثناء الحرب حين دخل عليه مسلحون في مكاتب "الحياة" التي كانت في الاسواق التجارية، وبادرهم احدهم بالقول: "المعلم عاوزك، تفضل معنا"، واخذ عنوة الى مبنى قريب يسيطر عليه ما كان يسمى "انصار الثورة"، فواجهه "ضابط برتبة ملازم" وقال له: اريد ان اعقد مؤتمرا صحافيا الآن: "وقال: جلست وحولي مجموعة من المسلحين وامرني صاحبنا بالكتابة قائلا: "ان صحيفة (النهار) نشرت خبرا مفاده اننا نقوم بعمليات سرقة وجرائم اخرى. وعليك ان تنفي الخبر وتنشر النفي في (الحياة) والصحف الاخرى واملى علي البيان، فشكرته وعدت الى الصحيفة واتصلت بزملائي واصدقائي في الصحف الاخرى راجيا نشر النفي لان حياتي مهددة وانها قضية حياة او موت بالنسبة الي".

سلاح النفط… وأسلحة الغرب

يحلل ويربط الاحداث في المنطقة والعالم ببعضها البعض، فيكوّن صورة متكاملة يضمّنها رأيه الشخصي وقناعاته. وسأتطرق في هذا المجال الى الوضع في الخليج، خصوصا استعمال سلاح النفط عام 1973 في وجه اميركا، ما اودى بالملك السعودي صاحب الفكرة فيصل بن عبد العزيز عام 1975، ولحق به  عام 1979 "شرطي منطقة الخليج" آنذاك شاه ايران الذي جاراه في هذا الامر بثورة دينية قادها الخميني، وسهلت له اميركا عبر النصائح المتكررة للشاه "بعدم التعرض للمتظاهرين وعدم ادخال الجيش في النزاع" ومحصّلة الامر كما يراها عرفان: "طويت صحفة الملك فيصل والشاه ومعهما صفحة سلاح النفط والتقارب السني – الشيعي، والسعودي – الايراني، الذي كان يمكن ان يؤسس لجبهة اسلامية قوية تمتد عبر العالم وتؤثر في مجريات الامور وخصوصا في قضية الشرق الاوسط".
وبإسقاط التحالف المحتمل بين فيصل والشاه، انفتحت منطقة الخليج على تطورات الحرب العراقية – الايرانية، ثم غزو الكويت، فالتحالف الدولي لتحريرها الذي ادخل الولايات المتحدة مباشرة الى مناطق النفط عام 1990، حتى قيامها بغزو العراق عام 2003. ويعتبر ان حرب الخليج بين صدام والخميني وضعت اللبنة الاولى للصراع السني – الشيعي الذي نرى تجلياته في العراق الآن، والذي يتخوف المراقبون انتقاله الى لبنان لاحقاً. اشارة لا بد منها في هذا السياق ان نظام الدين في تناوله حروب الخليج باسهاب واستنكاره كالعرب جميعا غزو العراق للكويت، لم يشر الى غزو سوريا الدولة الكبيرة لبنان الدولة الصغيرة ومحاولة ابتلاعه، كما جرى مع الكويت، واذا كانت المحاولات هناك انتهت مرحليا على الأقل، فإنها في لبنان لم تنته.
واذ تحول الاسلام عدواً للغرب بقيادة اميركا بعد اندحار الشيوعية، اخذت بتنفيذ خططها للصراع السني – الشيعي وبذلك يقسم الاسلام اسلامين، ثم اسلامات، فتكتمل صورة التشرذم والتفتيت للمنطقة التي توقعها كثيرون مذ كان هنري كيسنجر وزيرا لخارجية اميركا. ويبدو ان ما اطلع عليه نظام الدين من وثائق في ارشيف الدول الغربية او احاديث "المجالس بالامانات" رجّح عنده نظرية المؤامرة على المنطقة، لكن "بعض الاحداث والاعمال التي اساءت الى العرب قدّمها البعض هدية مجانية لاعداء العرب".
وبالطبع  يمكن الاستخلاص انه ما دام هناك نفط فقدر منطقة الشرق الاوسط، وفي قلبها العالم العربي، ان تنتقل من حرب الى حرب ومن أزمة الى فتنة، فلا راحة فيها ولا هدنة ولا سلام ولا استقرار. وبحسه الصحافي اكتشف لاحقا عبر الوثائق في الدول الغربية ان كثيراً مما كان يعتبره حقيقة، لم يكن كذلك، لكن تهمة العمالة والخيانة – خلال الصراعات والانقلابات في سوريا، وخلافات الدول العربية بين بعضها البعض – كانت قد لحقت بكل القيادات، وهو اسلوب عربي خاص "ماركة مسجلة" في تعامل هذه الدول والقيادات مع بعضها البعض. والآن صارت التهمة "الكفر".

الحقيقة مطلب دائم فأين هي؟

يتناول بإسهاب الاحاديث الصحافية التي اجراها مع الملوك والرؤساء العرب وما دار فيها، والطرائف التي تخللتها، ويصور شخصية كل واحد منهم، كما تلمّسها او كما صوّرها الاعلام، مع تفاصيل هوايات بعضهم واسلوبهم في الحياة وتصرفاتهم. وهم الحكام الذين حكموا منذ السبعينات حتى الآن، والذين تقلب الدهر ببعضهم، او انقلب الصحب والحماة عليهم، بعضهم غادر الدنيا، وبعضهم ما زال حاكما سعيدا بديموقراطية "اللي منعرفو  احسن من اللي منتعرف عليه".
والمقابلات الصحافية مع "علية القوم" هؤلاء تشكل درساً في بروتوكولات القصور واسلوب التعامل معهم، ولعل اطرف الشخصيات التي يصفها شخصية ياسر عرفات.
وفي فصل ذكريات وشخصيات الذي يضمنه لقاءاته واحاديثه مع شخصيات سياسية وقيادات، ثم مع شعراء وكتاب وغيرهم يشير الى أخر لقاء له بالرئيس الحريري في لندن – تصادف ذكراه اليوم – الذي سأله لماذا لا يأتي الى لبنان، فاشتكى له من "كوابيس تقض مضاجعي ليس في شأن لبنان فحسب، بل في شأن أمتنا وأوطاننا من الخليج الى المحيط". فاطرق الحريري مفكراً وبدا مهموما وهو "يرد بايمانه المعهود": "نعم صحيح ان اوضاعنا لا تبشر بالخير. وما زلت متفائلا مؤمناً بأن المستقبل لنا، فالمؤمن لا ييأس".
لم يسبق ان قرأت للمؤلف قبل كتابه هذا، وله عدد منها: "القدس… ايمان وجهاد"، "لا للإكتئاب… نعم للفرح" "خلجات بين الابيض والأسود"، "حوارات على مستوى القمة"، "حرب الخليج وجذور المحنة العربية". لكن الكتاب الحالي يعكس صورة زاهية عن مؤلفاته اذا قسناها به. ويعتمد في كتابته اسلوب السرد الصحافي، ذي الجمل القصيرة على طريقة التلفزيون، وعلى طريقة الصحافي المتمرس  يمرر الوقائع والمعلومات ويعبّر عن مواقفه الشخصية ورأيه في اطار السرد العام التفصيلي باسلوب الجريدة.
بعد تجربته القيمة في الصحافة والاعلام، سعيدة او مؤلمة، او الإثنتين معاً، يدعو الزملاء الى شعار واحد هو قول الحقيقة، رغم انه عانى الأمرّين "منواقع المهنة الحقيقي وواقع العرب الحقيقي هذه الايام".
 جوزف باسيل- النهار- 14/2/2008
( ذكريات وأسرار 40 عاما في الاعلام والسياسة، دار الساقي، 888 صفحة)

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).