أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | سليمان حدد 5 بنود كخطة طريق لبقاء المسيحيين في الشرق

سليمان حدد 5 بنود كخطة طريق لبقاء المسيحيين في الشرق

اعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في كلمة القاها خلال اطلاق كتاب "سلامي اعطيكم" في بكركي، ان زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر "مناسبة سعيدة لانها تحصل في ظرف صعب

يمر به لبنان والمشرق العربي، وهي زيارة تاريخية وعظيمة بدلالاتها وبنتائجها وعلينا ان نعتبر منها في تطبيقها، عظيمة بدلالاتها لما حققه الشعب اللبناني من اجتماع وكذلك من حسن التنظيم والادارة والامن، في حين كانت الرسائل من كل العالم التخوف منا الاخلال في الامن. لقد نجحت الزيارة وبرهن اللبنانيون انهم يقومون بما يتوجب عليهم، وكانت من انجح الزيارات حسب قول البابا".

وقال: "هذا البابا الذي سيتم تقديسه في العام 2014 مع البابا يوحنا الثلاث والعشرين الذي اتى الى لبنان وهي علامة خير وبركة ان يزور لبنان القديسون.

واكد ان "علينا كمسيحيين تطبيق الارشاد الرسولي وعدم التفتيش عن طرق وآليات اخرى او مشاريع اخرى". وقال: "علينا ان نتذكر الشباب الذين استمعوا اليه وخاطبهم على درج حاريصا عندما قال احكوا لغتكم اي العربية، هذه دلالات. علينا ان نتقيد بالارشاد الرسولي لتلافي الخطر والمخاطر على الوجود المسيحي".

وشدد سليمان على خمسة بنود وهي:

1_ اعتماد رسالة الحوار والحرية والانفتاح وحقوق الانسان والقيم الديموقراطية والانسانية ومحاربة التعصب والارهاب.

2- عدم الانغلاق ومحاربة التقوقع والانعزال لانهما ليسا من شيم المسيحيين.

3- عدم الذوبان المتعارض مع غنى خصوصية المسيحيين.

4- عدم الاعتماد على الحمايات الاجنبية الوهمية والانظمة المتسلطة.

5- عدم الركون الى فكرة تحالف الاقليات.

وقال: "هذه الخلاصات تشكل خطة طريق لبقاء المسيحيين في هذا الشرق".

 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مسؤول في إكليريكيّة القديس بولس في حريصا: 5 أيقونات اختفت… لكنها ستعود

عاد أحد الكهنة في 16 ايلول الماضي بعد غيبة بضعة ايام إلى إكليريكية القديس بولس في حريصا ليحتفل بالقداس في كابيلا القديس يوحنا الدمشقي التابعة للاكليريكية. لكن الوضع لم يكن كما كان عليه

 قبل السفر، فقد افتقد أيقونات قيّمة ببعديها الروحي والمادي.

اطلعت "النهار"، من مسؤول في الأكليريكية، على تفاصيل السرقة فأكد انها "لم تحصل في كاتدرائية القديس بولس كما اعتقد كثيرون، فالكنيسة الكبيرة لا تضمّ أيقونات، بل جداريات مصنوعة من الموزاييك، وبالتالي لا يمكن سرقتها، بل حصلت في كابيلا القديس يوحنا الدمشقي". وتضمّ الكابيلا "خمس أيقونات، الأولى للسيد المسيح والثانية للسيدة العذراء تحمل الطفل يسوع ويفوق عمرهما الـ 100 عام، والثالثة للقديس يوحنا الدمشقي مع والدة الإله عمرها 70 عاماً، وهي الوحيدة المرسومة على القماش، فيما باقي الأيقونات مخطوطة على خشب، والرابعة للقديس يوحنا الدمشقي أيضاً، أما الخامسة فللقديس بولس والإثنتان يراوح عمرهما بين 50 و60 عاماً".
يجهل المسؤول الوقت الذي فقدت فيه الأيقونات "إذ كنت متغيّباً خلال فترة، والكاهن الموجود في الإكليريكية كان يغيب في النهار لخدمة إحدى الرعايا. مع عودتي فوجئت بأن الأيقونات مفقودة". وأضاف: "اتصلنا بالقوى الأمنية التي أجرت تحقيقاتها لكنها لم تتمكن من التعرف الى السارق". مع الإشارة الى أن المكان الذي فقدت منه الأيقونات "هو مكان خاص يدخله أعضاء الجماعة في الإكليريكية والمقرّبون منهم. لكن احتفالات كثيرة تقام بالقرب منها، لست أدري ما إذا، تمكن أحدهم من التسلل للسرقة، لكن ما من مظاهر كسر أو خلع، فكل شيء في مكانه ما عدا الأيقونات".
أما عن القيمة المادية للمسروقات فقال: ليس لدي فكرة عن قيمتها المادية ولكنها سرقت بالتأكيد من أجل التجارة، فقيمتها كبيرة". وأضاف: "استبدلناها حالياً بصور ورقية إذ لا يجوز أن تبقى الكنيسة من دون أيقونات ولو رمزية، ولكنني على يقين أن ذلك لن يدوم طويلاً، فالأيقونات ستعود إلى مكانها".

النهار / باسكال عزار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

ترى الثالوث إذا رأيت المحبة الثالوث الأقدس الإله الواحد الحق (5)

الحب فعل يدفع الإنسان للخروج من ذاته. عندما نحب، نُحبّ بالضرورة شيئًا أو أحدًا. فالحب بطبيعته يتوق إلى آخر-مختلف.

عندما نقول مع القديس يوحنا: "الله محبة" (1 يو 4، 8 . 16)، نقول بالضرورة أن الله منفتح على "آخر".

من هو هذا الآخر؟

إذا أجبنا: "العالم" أو "الإنسان"، يكون جوابنا خطرًا لسببين:

– أولاً، نصرح بأن الله، قبل خلق العالم والإنسان في الزمان (وهذا اعتقاد الأديان السماوية: العالم ليس أزليًا)، لم يكن محبة!

– ثانيًا، نصرح بأن الله كان بحاجة للعالم وللإنسان لكي يحقق ذاته، لكي يخرج من أناه وأنانيته الأزلية. فالحب المنطوي على ذاته ليس حبًا، هو أنانية، هو انغلاق.

إن الإيمان المسيحي، ارتكازًا على ما علّم يسوع بشأن الله، فهم أن الله محبة منذ الأزل، قبل الخلق وقبل الزمان.

في البدء لم يكن هناك الصمت والوحشة، بل كان هناك الكلمة والشركة، شركة المحبة. حوار الحب هذا هو الروح القدس، "روح المحبة" الذي يوحد الآب بالابن.

في كتابه الرائع حول الثالوث الأقدس، يشرح القديس أغسطينوس بأن كل فعل محبة حقيقي هو صورة عن الثالوث. ففي فعل المحبة هناك المُحِبّ، المحبوب والحب الذي يربط بينهما.

انطلاقًا من هذا التشبيه، يربط القديس الإفريقي التفكير بالثالوث الأقدس وحدس شيء من نوره بالمحبة. يقول أغسطينوس: "ترى الثالوث إذا رأيت الحب" (vides Trinitatem, si caritatem vides).

في الثالوث الأقدس، الآب هو المُحبّ، هو مصدر الحب، الابن هو المحبوب، هو الذي يجيب على الحب، والروح القدس هو الحب المتبادل.

(يتبع)
بقلم الدكتور روبير شعيب / زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

إنجيل الطفولة المنسوب ليعقوب يسوع الحقيقة ويسوع الخيال (5)

ثانيًا: أناجيل الطفولة (المنحولة) لقد أشرنا في القسم السابق من المقالة أنه يمكننا أن نميز إجمالاً بين نوعين من الكتابات المنحولة. وقلنا أن القسم الأول ينبع من نية تقوية تود أن تكمل الأناجيل القانونية

بمعلومات يود الفضول العام والتقوى الإيمانية لو كانت متوفرة. أناجيل طفولة يسوع تنصب إجمالاً في إطار هذه الكتابات. فهي قلما تقدم أفكارًا تتضمن أخطاءً لاهوتية. جل ما تود تقديمه هو أفكار، مخيلات وصور للتعويض عن الإيجاز والجوهرية التي تتميز بها الأناجيل القانونية. سنستعرض أولاً بعض مكنونات هذه الأناجيل ثم نعلق عليها لاحقًا.

إنجيل طفولة يسوع المنسوب ليعقوب

لعل أشهر هذه الأناجيل المنحولة الكتاب المعروف باسم "إنجيل الطفولة المنسوب ليعقوب". عُرف هذا الكتاب في التقليد بأسماء عدة منها "كتاب يعقوب" (هكذا عرفه أوريجانوس)، "كتاب ميلاد مريم" (بحسب عنوان مخطوط بودمر 5)، أو "مولد القديسة مريم التي ولدت يسوع" (بحسب مخطوطات يونانية).

يهدف الكتاب إلى تعريف القارئ بحياة مريم العذراء من الحبل بها إلى مولدها، من طفولتها إلى زواجها مع يوسف، وصولاً إلى ميلاد يسوع البتولي. ويتضمن الإنجيل إشارات إلى زيارة المجوس، اضطهاد هيرودس ومجزرة الأطفال الأبرياء. وعليه فإن مراجع "إنجيل طفولة يعقوب"، الذي يتم تأريخ كتابته بين سنة 150 و 200 يعتمد في مواده الأولية على الأناجيل القانونية وبشكل خاص متى ولوقا.

يأتي الإنجيل كجواب ضد من تطاول على بتولية مريم العذراء وطهارتها فيقدم بشكل مفصل أهم محطات حياة مريم مبينًا أنها كانت طاهرة ومحروسة منذ البدء وحتى النهاية.

يبدأ الإنجيل متحدثًا عن الإذلال الذي خبره يواكيم أب مريم العذراء لأنه، إذ ذهب لتقدمة بواكيره للرب يقوم شخص اسمه روبن بمنعه عن ذلك لأنه "لم يقدم خلفًا في إسرائيل". وبعد أن نظر إلى سجل أبناء إسرائيل رأى أن كل الأبرار خلفوا ذرية، ولذا حزن جدًا وذهب إلى الصحراء أربعين يومًا وليلة. وتتعرض زوجته حنة لإذلال مماثل من قِبل خادمتها. هذا ورفعت حنة صلاتها للرب وبعد ذلك جاءها جواب من ملاك الرب قال لها: "حنة، حنة! لقد سمع الرب صلاتك. سوف تحبلين وتلدين، وسيتم الكلام في الأرض كلها عن ذريتك". وأقسمت حنة أنها إذا خلفت ستقدم ثمرة بطنها للرب "لكي تخدمه كل أيام حياتها".

الأمر المذهل في مطلع هذا الإنجيل هو أنه يقدم الحبل بمريم كحبل بل زرع رجل. فالملاك يذهب إلى الصحراء ويعزي يواكيم قائلاً له (بالماضي) أن امرأته قد حبلت. نسرع فنقول أن هذا ليس تعليم الكنيسة بشأن الحبل بلا دنس بمريم العذراء. الكنيسة تعلم أن مريم العذراء حُبل بها كباقي البشر من خلال قران أبيها وأمها، إلا أن نعمة الرب حفظتها منذ الحبل بها من الخطيئة (الأصلية والشخصية) كاستباق لنعمة المسيح.

ولما وُلدت مريم أقسمت أمها: "حي هو الرب إلهي، أٌقسم أنك لن تسيري على هذه الأرض قبل أن أحملك إلى هيكل الرب". ولم يُسمح لمريم أن تلمس بيدها أي نجس وعند تمام السنة من العمر حملها والداها إلى الهيكل وقدماها للكهنة.

ثم يتابع الكتاب أنه عندما أتمت مريم الثانية من العمر قالت لأمها: "خذيني إلى الهيكل لكي نتمم نذرنا للرب"، ولكن الأم دعتها للتروي حتى الثالثة من العمر. وهكذا كان "وعاشت مريم في هيكل الرب كيمامة، وكان تتلقى طعامها من يدي ملاك".

وعندما أتمت مريم الخامسة عشرة من العمر اجتمع الكهنة وقرروا أن مريم ستكون زوجة من سيختاره الرب بأعجوبة. وكانت الأعجوبة أنه لما جمع رئيس الكهنة عصي الرجال وصلى طالبًا علامة. ولما خرج لم يكن هناك أية علامة. إلا أنه لما أعاد العصي لأصحابها، وبينما كان يعيد ليوسف عصاه "خرجت من العصا يمامة وحلت على رأس يوسف" وعندها قال له رئيس الكهنة أن الرب اختاره لكي يأخذ إلى بيته "عذراء الرب".

اعترض يوسف قائلاً: "أنا لدي أولاد وأنا عجوز، بينما هي فتاة شابة". ولكن رئيس الكهنة دعاه إلى مخافة الرب وإطاعته.

هذا ويخبر كتاب يعقوب البشارة بشكل قريب من الأناجيل، وكذلك أيضًا زيارة مريم لأليصابات، ويتحدث بشكل مسهب أكثر عن شك يوسف. ويبتكر حوارًا وجدلاً بين مريم ويوسف بشأن الحبل، إلى أن حل الملاك بالرؤيا شك يوسف.

ويخبر النص عن العجائب التي رافقت مولد يسوع فها يوسف يذهب لإحضار قابلة لإيلاد يسوع في بيت لهم وبينما هو يمشي نظر إلى السماء فإذا بها لوحة جامدة وحتى العصافير في السماء جامدة في مكانها. وكذلك الأمر على الأرض. فجميع البشر كانوا جامدين، وكذلك الأغنام. وكل الأمور كانت جامدة إلا القابلة التي التقى بها. ويجري حوار بينه وبينها فتسأله عما إذا كانت مريم زوجته فيقول: "إن مريم قد تربت في الهيكل. ورغم أنها اختيرت لتكون زوجتي، إلا أنها ليست زوجتي عمليًا، لأنها حبلت من الروح القدس".

وبعد ولادة يسوع تأتي صالومة وتفحص بيديها عذرية مريم لأنه بحسب قولها "هناك جدل كبير حول مريم". وبعد أن تلمس لمس اليد بتولية مريم تتوب إلى الرب. (فلنقارن بين هذا السرد وبين حشمة النصوص القانونية).

في القسم الآتي سننظر إلى "إنجيل طفولة توما".

زينيت(يتبع)

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان: محاكمة خبير البرامج المعلوماتية في 5 تشرين الثاني

أعلن الفاتيكان امس ان محاكمة جديدة في قضية "فاتيليكس" هي المتعلقة بخبير برامج معلوماتية ستبدأ في الخامس من تشرين الثاني، موضحاً ان كبير خدم البابا باولو غابرييلي سيسجن

 في الفاتيكان اذا لم ترفع النيابة استئنافاً واذا لم يصدر البابا عفواً عنه.
ويعمل كلاوديو تشاربلليتي المتهم بالتواطؤ والذي احيل مع كبر خدم البابا مطلع آب الى القضاء الفاتيكاني، خبيراً في البرامج المعلوماتية في امانة سر الدولة.
وذكر الاب فيديريكو لومباردي في مؤتمر صحافي ان القضاء اعتبر دور تشاربلليتي البالغ من العمر 48 عاماً، "هامشياً". فقد عثر على مغلف يحتوي على وثائق "فاتيليكس" ومكتوب عليه "شخصي، ب. غابرييلي" في احد ادراج مكتب تشاربلليتي.
وفيما اتهمت الصحافة الايطالية الفاتيكان بالسعي الى طمس القضية، قد تسفر هذه المحاكمة الثانية عن مؤشرات مهمة حول شهود ومتواطئين محتملين حجبت اسماؤهم حتى الآن واستعيض عنها بالاحراف الاولى.
وقد نشر امس النص الكامل للحكم على غابرييلي الذي انتهت محاكمته اوائل تشرين الاول بسجنه 18 شهراً لادانته بالسرقة الخطرة لوثائق.
وبسبب "خطورة" الادانة، لا يمكن ان تنسحب على غابرييلي الحرية المشروطة.
وما زال غابرييلي في الاقامة الجبرية في الفاتيكان منذ نهاية تموز بعدما بقي في الحبس الموقت 53 يوماً.
واذا ما قرر المدعي لدى محكمة الاستئناف جيوفاني جياكوبي الا يرفع استئنافا في الايام المقبلة، "سيطبق الحكم ويتعين على غابرييلي تمضية فترة عقوبته في الفاتيكان" بسبب عدم وجود اتفاق يتعلق بالسجون مع ايطاليا، كما قال المتحدث.
وكرر من جهة اخرى القول ان "البابا يريد منحه العفو". والقرار رهن بالبابا وحده.
وحكم على غابرييلي من جهة اخرى بدفع نفقات محاكمته التي تناهز ألف أورو.
ويعيش غابرييلي، الاب لثلاثة اولاد في شقة بالفاتيكان واستمر في تسلم راتبه. وقال المتحدث ان "الاعتبارات الانسانية" ستعطى الاولوية بسبب وضعه العائلي.
وذكر الاب لومباردي ان الحكم تركز فقط على نسخ وثائق البابا واختلاسها، وان الاغراض التي عثر عليها – قطعة صغيرة من الذهب وشيك مرسل الى البابا ونسخة نادرة من الالياذة – لم "تؤخذ في الاعتبار بسبب تناقضات" في عمليات التفتيش وأوقات العثور عليها.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

5 فراعنة يتقاسمون «التورتة».. هؤلاء هم حيتان الإعلام المصري

{mosimage}من يمتلكون القنوات الفضائية الخاصة في مصر، قلّة. لكنّ هؤلاء يساهمون في تشكيل الرأي العام المصري والعربي، في فضاء تتحكّم به السياسية ورؤوس الأموال.

 
1
«تورتة» الإعلام المصري، تتقاسمها مجموعة من الأسماء، في مقدّمتها، أحمد بهجت، صاحب شبكة «دريم». يعدّه البعض من أول رجال الأعمال الذين حاربوا احتكار النظام المصري السابق لعالم الإعلام. إذ كان رجل الأعمال المصري الأميركي من أطلق أول قناة فضائية مصرية خاصة، هي قناة «دريم» عام 2001. إضافةً إلى امتلاكه قنوات «دريم»، يمتلك بهجت ملاهي «دريم بارك»، ومنتجع «دريم لاند»، وشركة «غولدي» للأجهزة الكهربائية، وشركة «انترفال» للسياحة. صنع بهجت عبر قنوات «دريم»، أسماء إعلامية مهمّة، وفي مقدّمتهم منى الشاذلي، وأحمد المسلماني. كما استعان بثلاثة برامج مهمّة هي «لقاء مع الأستاذ» لمحمد حسنين هيكل، و«رئيس التحرير» مع حمدي قنديل، و«يا هلا» و«الحقيقة» لهالة سرحان. وتمّ إلغاء برنامج هيكل، وبعده قنديل، بسبب تدخلات سياسية، ثمّ تركت سرحان القناة إلى «روتانا». في البداية، لم يكن لقنوات «دريم» خط سياسي واضح، إذ كانت أقرب للإعلام الاجتماعي الترفيهي. لكنّها بعد الانتخابات الرئاسية المصريّة عام 2005، انقلبت الآية، وأخذت الشبكة خطاً معارضاً للنظام السابق، وخصوصاً من خلال برنامج «العاشرة مساءً» الذي شاركت فيه مئات الشخصيات المعارضة في حينه. لكن محللين سياسيين كثراً يختلفون مع هذا الطرح، ويعتبرون أحمد بهجت من رجال أعمال النظام المصري السابق، وأن «دريم» خرجت بموافقة ودعم نظام مبارك الذي أراد أن يثبت للرأي العام وقتها أنّ مصر تتمتّع بحرية إعلام. رغم ذلك، يتفق كثيرون على أنّ «دريم» كانت رائدة في تهيئة الشارع المـــصري لبداية عصر الإعلام الخاص. أضاف بهجت لمجموعته أخيراً، صحيفة ورقيّة، هي صحيفة «الصباح»، وستصـــدر نهاية الشهر الحالي، وسيرأس تحـــريرها وائل الإبراشي مقدّم برنامج «العاشرة مساءً» حالياً.
 
مصطقى فتحي / السفير

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : حلقة نقاش مع مالكي وسائل الاعلام في 5 تشرين الاول في السراي الكبير

ينظم برنامج الامم المتحدة الانمائي حلقة نقاش مع مالكي وسائل الاعلام عن "الحد من مخاطر الكوارث"، برعاية وزير الاعلام وليد الداعوق، عند الساعة الثانية عشرة ظهر يوم الجمعة في 5 تشرين الاول

المقبل في السراي الكبير.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

العالم : روحانية فصحية للعمل الرعائي اليوم (5)

من المفترض أن يشكِّل "العمل الراعويّ مع الشباب" اهتمامًا أساسيًّا لكاهن الرّعيّة، وأن يأخذ من وقته وطاقته الحيز الأكبر والأهم. فالعمل مع الشباب هو مسؤوليَّة كبرى وأساسيَّة، لأنّ الشباب هم العنصر

 الأساسيّ في تكوين مجتمع الغد، وهم سيكونون طاقته ووقوده، والجسر الذي يربط كنيستنا اليوم بكنيسة المستقبل.

        نرى الكثير من شبابنا، حتى مرحلة ما بعد المراهقة يقبلون بفرح إلى نشاطات الرّعيّة بمختلف وجوهها. ولكن نرانا مهزومين أمام ابتعادهم عن الرّعيّة في مرحلة ما قبل الزواج وبعده. يبدو أنَّ عمل الشباب في الكنيسة وكأنه لمرحلة ما قبل الزواج ليس أكثر. باختصار لا نرى عملاً راعويًّا لمرحلة الزواج وما بعده.

        إنَّ العمل الراعويّ مع الشباب في مرحلة ما بعد الزواج هو واقع بائس، هو "جمعة عظيمة" بامتياز، حيث نرى "الموت" أمامنا. قلَّة قليلة تنخرط في مجالات مخصّصة، كالعمل الراعويّ في حقل العائلات ممن كان لهم نشاط في طفولتهم أو مراهقتهم، ولكن الكثرة الكثيرة تبقى بعيدة عن الرّعيّة لسبب أو لآخر.

        ماذا فعلت عائلة المخلّص بعد "الجمعة العظيمة"؟ ببساطة، كعادة كل الشرقيّين في الظروف الصعبة أرسلت النسوة لتطيب "الجسد المائت"…

        نعم، كان العبور نحو القيامة من خلال النسوة. والنسوة اليوم أراهن في الخوريّات. نعم في بركة الكهنوت المتزوج أرى نعمة القيامة مزهرة في كنائسنا الشرقية.

        إضافة إلى المشاكل الزوجية، النفسيّة أو الجسدية، التي لا يمكننا نحن الكهنة العزب أن نختبرها، بالمقابل هي الوجه الجميل من وجوه كنيستنا مع الكهنة المتزوجين، هو الوجه القياميّ الحيّ والفاعل. هو حقل فلاحة الخوري والخوريّة سويًّا. هما كعائلة يمكنهما الدخول بسهولة أكثر كزوجين إلى منازل هؤلاء المؤمنين، ولا أبالغ القول إنّه دور الخوريّة بامتياز مع الزوجات، حيث يمكنها الدخول ببساطة المرأة التي اختبرت كل مراحل حياة المرأة. الخوريّة هي "أخت الرجال" هنا، يمكنها أن تقوم بدور المريمات في عصرنا. المريمات استطعن أن ذهبن إلى القبر، دون خوف من أن يعترضهن أحد في الطريق… وهي، كهنَّ، تحسنَّ تطيب جسد هذا المائت يسوع…وستعود الخوريات إلينا مبشِّرات بالقيامة…

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

كلية الاعلام تهدد خريجيها بعدم تسليمهم شهاداتهم بعد تأخير دام اكثر من 5 سنوات اذا لم يشاركوا بالتخرج

باطار فضيحة جديدة من فضائح الجامعة اللبنانية، هدّدت ادارة كلية الاعلام والتوثيق الفرع الثاني خريجيها منذ العام 2005 بعدم تسليمهم شهاداتهم بعد سنوات من التأخير اذا لم يشاركوا بحفل التخرج.

وقد أصدر خريجو الكلية بياناً لفتوا فيه إلى أنّ إدارة الجامعة اللبنانية بدأت بتبليغ طلاب كلّية الإعلام والتوثيق – الفرع الثاني بصدور الشهادات التـي امتنعت عن اصدارها من العام 2005 وحتى تاريخه، لكنهم أشاروا إلى أنّها أرفقت بندًا شرطيًّا لاستلام الشهادة يقوم على إلزاميّة حضور حفل التخرّج الذي تنظمه والذي سيُقام يوم الخميس الواقع فيه 31 أيّار 2012 في مجمّع الحدث عند الساعة الرابعة من بعد الظهر، تحت طائلة عدم تسلّمهم الشهادات. وأوضحوا أنهم لدى استفسارهم عن هذه "المقولة" التي بلّغتهم إيّاها الإدارة "شخصيّا" من خلال قسم شؤون الطلاب في الكليّة كانت الإجابة – "الحدث": "لا مشاركة في الحفل، لا شهادة".
وتوجّه الخريجون للرأي العام والمعنيين – كلّ من موقع مسؤوليته – طارحين عليهم الأسئلة التالية:
1-  أوَلا يكفي الجامعة اللبنانيّة فوضى في إدارتها كي نرى أنفسنا نُسَاوَم على حقّنا؟ أوَليست خاتمة الدراسة الشهادة؟
2- أي قانون يسمح لرئيس الجامعة بأن يَحْجُب أوراق ثبوتيّة ليضغط على الطلاب بغية تأمين حشد لازم للاحتفال وتطويع الفروع الثانية في الجامعة اللبنانيّة كما حاولوا دائمًا..؟
3- أما من قانون يحمي حقّ الطلاب بشهاداتهم دون طرح هذه الأخيرة في مزاد، فيجعل منها ورقة مساومة في أيدي المسؤولين "المؤتمنين" على تسليمها ضمن الأطر الإداريّة؟
وإذ أكد الخريجون أنهم لن يقبلوا أن تُطوَّع إرادتهم ولا أن يرضخوا لنزوة أحد ولا أن يتخلّوا عن حقّهم الطبيعي في الشهادة دون قيد أو شرط، دعوا رئيس الجامعة اللبنانيّة بما يمثّله وإدارتها "أن يعود عن قراره فيلغي هذا "البند الجزائي" الذي أتحفنا به ويحترم حريّة خيارنا وظروفنا سواء بالمشاركة أو الاعتذار عن حضور هذا الحفل". وقالوا: "نحن لن نساوِم على حقّنا ولن نرضى أن يُسَاوَم عليه أكثر".
وشدّد الخريجون على أنّ الشهادة حقّ مشروع لكلّ متخرّج وقد انتظروها عدة سنوات وهي واجب محتوم على رئيس وإدارة الجامعة اللبنانيّة وليست منّة من أحد، وأعربوا عن أملهم في أن تعود إدارة الجامعة اللبنانية عن قرارها فلا تضطرهم للتصعيد ريثما تقوم بأبسط واجباتها بعدم المساومة على حقّ الطالب والكفّ عن اعتماد سياسة "لوي الذراع" والابتزاز لأهداف فضّلوا عدم الغوص بها حالياً.
 
النشرة

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

استدعاء الاعلاميَين جويس عقيقي وجو معلوف للحضور أمام مدعي عام بيروت في 5 نيسان

ذكرت مراسلة محطة "أم.تي.في." (MTV) جويس عقيقي، في حديث الى مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والثقافية "سكايز" (عيون سمير قصير)، يوم الخميس 29 آذار/مارس 2012،

أن الوزير نقولا فتوش تقدّم باستدعاء قضائيّ لها ولزميلها في المحطة جو معلوف، للحضور أمام مدعي عام بيروت القاضي جورج كرم في الخامس من نيسان/ إبريل المقبل، بسبب تطرّقهما في حلقة من برنامج "انت حر" الى استدعاء عقيقي الى مفرزة بيروت القضائية بعد إعدادها تقريراً متلفزاً عن مغارة جعيتا، وخفايا قرار فتوش (عندما كان وزيراً للسياحة) حول استثمار المغارة. وأشارت عقيقي الى أن القاضي كرم سيستمع إليهما، وقدّ يحوّل الملف الى محكمة المطبوعات بعد ذلك.

وتأتي هذه الخطوة، والمتمثلة بالاستدعاء القضائي للصحافيين، بعد استدعاء عقيقي وحدها في وقت سابق عندما تطرقت الى موضوع استثمار المغارة عبر تقرير تلفزيوني بُث على محطة "أم . تي. في". إلا ان  عقيقي كانت قد رفضت الحضور الى مفرزة بيروت القضائية للاستجواب وأخذ إفادتها في 4 آذار/مارس 2012، على خلفية الدعوى القضائية التي أقامها بحقها فتوش، بجرم القدح والذم والتشهير، مشدّدة على ضرورة تحويل القضايا الاعلامية الى محكمة المطبوعات.

من جهته، ذكر معلوف في حديث الى "سكايز"، ان تبليغه بالحضور أمام مدعي عام بيروت تمّ هاتفياً، مستغرباً السبب، وخصوصاً أنه تحدث هاتفياً مع عقيقي في برنامجه وعقّب على الحديث، مشدداً على انه "لا يجوز استدعاء الصحافي إلا أمام قاضي التحقيق أو محكمة المطبوعات، لكن  بعض السياسيين يرون أنه يجب عدم ذكر اسمائهم في الاعلام وفي بعض القضايا".
 
سكايز

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

فرنسا : قناة «تي في 5 موند» تبثّ مجلة للأمم المتّحدة

بدأت قناة «تي في 5 موند» العالمية الناطقة باللغة الفرنسية ببثّ مجلة الأمم المتّحدة المسمّاة «القرن الحادي والعشرين» باللغة الفرنسية، بحسب ما أعلنت مديرتها العامة ماري كريستين ساراغوس الخميس

في واشنطن.

وأوضحت ساراغوس في مؤتمر صحافي أن مجلّة التقارير هذه التي كانت قناة «بي بي سي» تنفرد في بثّها باللغة الانكليزية ستُصاغ شهريا بالاستناد إلى المجلّة الأصلية مع مراعاة «زوايا مختلفة» لتكييفها مع الجمهور الناطق بالفرنسية.

وأضافت أن بثّ هذه المجلة باللغة الفرنسية جاء نتيجة شراكات كثيرة أخرى مع الأمم المتّحدة «التي نعمل معها على الترويج لتعدّد اللغات وللغة الفرنسية، بالإضافة إلى قيم مشتركة مثل الالتزام بحقوق الانسان».

وقد بدأ بثّ مجلة «القرن الحادي والعشرين» على الشبكة العالمية التابعة لقناة «تي في 5 موند» في النصف الأول من آذار، وشمل تقارير حول مصر والتغيّر المناخي. واشارت المديرة العامة إلى أن التلفزيون البلجيكي وبعض المحطّات الافريقية الناطقة بالفرنسية أبدت اهتمامها ببثّ المجلة.

يُذكر أن المسؤول عن «تي في 5 موند» زار واشنطن لعقد شراكة مع سلسلة فنادق «سوفيتيل» تقضي بأن تبثّ هذه الأخيرة على شبكتها الأميركية قناة جديدة تابعة ل»تي في 5 موند» في الولايات المتّحدة وهي القناة الأولى المخصّصة للأطفال والناطقة باللغة الفرنسية حصرا.

وتبثّ «تي في 5 موند» برامج باللغة الفرنسية على مدار الساعة في مئتي بلد حول العالم وقد انتسب إليها 220 مليون شخص، من بينهم 350 ألف شخص في الولايات المتّحدة.

 
الجمهورية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الأب شربل رعد : القديس مارون: هل تعلم؟ (5) متى احتُفل بعيد القديس مارون؟

بعد وفاة مارون الناسك ووضعه بإكرام في براد، احتفل هناك بتذكار مار مارون في مهرجان شعبي على ما يصف ثيودوريطس. ويدعى المكان إلى يومنا باسم المزار،

وإن بلغة الأكراد الساكنين المكان منذ القرن العاشر. في الكنيسة الأنطاكيَّة الأرثوذكسيَّة يحتفل بعيده في 14 شباط، وله خدمة خاصة بعيده، كذلك في كنيسة الروم الكاثوليك ذات التراث عينه. أما في الكنيسة المارونيَّة فكان يحتفل بعيده في 5 كانون الثاني، وعلى مدى الزمان انتقل إلى 9 شباط، عيد وذكرى وفاة مار يوحنا مارون، فاحتفل بالعيدَين معًا إلى سنة 1644، حين نقل عيد مار يوحنا مارون إلى 2 آذار، في مجمع حراش، في زمان البطريرك يوسف العاقوري، وتثبت عيد مار مارون في 9 شباط بشكل نهائي.

هل القديس مارون يخصُّ الكنيسة الجامعة؟
نعم! إنَّ القديس مارون هو قديس الكنيسة الجامعة، خاصة الأنطاكيَّة منها، إذ عاش ومات قبل الانشقاق في كنيسة الشرق سنة 451 إثر مجمع خلقيدونيا، وهو من أوائل القديسين في الكنيسة بعد الشهداء، فهؤلاء عاشوا شهادة الدم، أما هو وغيره من قوافل الرهبان والنساك عاشوا الحياة بشهادة إنجيليَّة صافية. ولقد حظي مارون بإكرام كبير في الشمال السوري في براد، وبعد موته بفترة وجيزة، بني على اسمه دير كبير في منطقة أفاميا كان بداية ونواة كنيسة تحمل اسم المارونيَّة. فالقديسون، كما مارون، ليسوا حكرًا على أحد، فهم شاملون كما الله، أي ملك البشريَّة بأسرها، وجميع الكنائس تجد في مارون أبًا وشفيعًا وحاميًا.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الجمهورية : الموارنة والعالم العربي (5)

عناصر مسيحية لقراءة واقع العالم العربي المُتغيّر وتجديد دور المسيحيين فيه
لم تَنشأ الكنيسة المارونية صدفة في هذا الشرق، ولم يكن حضورها فيه فاقدا للمَعنى،

بل اكتسب أهمية اختصمَ فيها الأقربون والأبعدون. وتفاعل الموارنة مع محيطهم العربي، وواكبوا الاسلام منذ نشوئه، فكانت كنيستهم، وفق الخوري واكيم مبارك «شاهدة على نشوء الاسلام»، وامتازت علاقتهم به، على عكس غيرهم، بحركة مَدٍّ وجزر، فلا هُم تعاهدوا معه على سلامٍ دائم، ولا هُم ناصبوه عداءً مُستديما. ولعلّ أصدق تعبير عن ذلك ما قاله الشيخ خلدون عريطم في مقدمة كتابه «الموارنة في لبنان بين العروبة والاسلام»: «… فكانت هذه الشريحة (الموارنة) حلقة مهمة توَقّف عندها العاملون لوحدة أمّتنا، والساعون لتمزيقها وتفتيتها، لأنّ هذا البعض من الموارنة بقي على الدوام بين مدٍّ وجزر في علاقته مع أمّته العربية وعالمه الاسلامي، فهو مع الأمويين وضدهم، وفي صدام مع العباسيين ومعهم، وهم الأصدقاء للحملات الصليبية، كما أشار أكثر من مؤرخ أوروبي وماروني، وثائر عليها، وهم المرحّبون بالسلطان سليم الاول والمنتفضون على السلطنة العثمانية، بحيث كانوا البوّابة الرئيسية للتدخل الاوروبي في قسمة تَركة الرجل المريض». وتعصف رياح التغيير في فضاء العالم العربي، والمسيحيون المشرقيون يواجهون ظروفا قاسية وصعبة. فما هي العناصر التي يستطيع الموارنة وكل المسيحيين المشرقيين الارتكاز عليها في مقاربتهم للواقع العربي المأزوم؟

1 – في قراءة بعض معالم الواقع
في العالم العربي

في الثامن عشر من شهر كانون الاول المنصرم، انتحرَ محمد البوعزيزي في تونس حرقا، بعد أن أضرم النار في جسمه عَمدا، في ظاهرة غير مسبوقة أدّت الى اندلاع الثورة التونسية، التي عرفت بثورة الياسمين، والتي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي. وكان احتجاج المتظاهرين على انتشار البطالة، وارتفاع أسعار السلع الغذائية، والفساد، وسوء الظروف المعيشية. تحوّلت المظاهرات التي بدأت في كانون الأول 2010 إلى سلسلة من أعمال العنف والاعتقالات من جانب الشرطة والجيش التونسي تجاه المتظاهرين، وأسفرَت عن عشرات القتلى وآلاف الجرحى.

وبالتزامن مع الثورة التونسية، بادرَت مجموعة "كلنّا خالد سعيد" الى الدعوة الى مظاهرات احتجاجية في مصر، يوم 25 كانون الثاني 2011، المتزامن مع الاحتفال بعيد الشرطة، وعبر موقع الفيسبوك الاجتماعي، تحت عنوان «يوم الثورة على التعذيب والفقر والفساد والبطالة». ودعَت هذه المجموعة، ومجموعات أخرى انضمّت اليها، إلى خروج مظاهرات منظمة «للمطالبة بالتغيير السياسي وحَلّ المشكلات الاقتصادية في مصر»، ونتج عنها ما يُعرف اليوم بالثورة المصرية التي أطاحت بنظام الرئيس المصري حسني مبارك. ويعتبر الشاب المصري وائل غنيم، خبير تسويق المواقع الالكترونية في شركة غوغل في الشرق الاوسط وشمالي لفريقيا، والناشط في إطار المجتمع المدني المصري، قائد الثورة المصرية على اعتبار أنه أنشأ موقع «كلنّا خالد سعيد» على الشبكة الالكترونية، ودعا من خلاله الشباب المصري للمشاركة في تظاهرات 25 كانون الثاني، حتى قيل «شباب الإنترنت يطيحون بمبارك».

لم تقتصر الاحتجاجات والتظاهرات على تونس ومصر، بل تعدّتهما الى 11 بلدا عربيّا، وقد تعاقبت زمنيّا كما يلي:

– 28 كانون الاول و13 كانون الثاني احتجاجات قوية في المغرب تخللتها عمليات انتحار.

– 14 كانون الثاني احتجاجات محدودة في الاردن أدّت الى تغيير حكومي.

– 16 كانون الثاني احتجاجات شعبية في الشارع في ليبيا.

– 17 كانون الثاني احتجاجات ومظاهرات في كل من السودان وعمان وموريتانيا.

– 18 كانون الثاني احتجاجات في اليمن تكررت في 1 شباط.

– 26 كانون الثاني انتحار في سوريا على الطريقة البوعزيزية.

– 29 كانون الثاني احتجاجات في السعودية تخللتها عملية انتحار.

– 30 كانون الثاني انتحار شاب في المغرب.

– 1 شباط احتجاجات في جيبوتي.

وقد تزامنت هذه الاحتجاجات مع 25 عملية انتحار على الطريقة البوعزيزية، في كلّ من الجزائر (6) ومصر (6) والمغرب (5) والسعودية (2)، وانتحار واحد في كل من تونس والسودان وسوريا واليمن وموريتانيا. وجاءت عمليات الانتحار هذه في أقلّ من شهر ونصف الشهر، ولأسباب تتصل في غالبيها بحالات يأس وإحباط وفقر وعَوَز، فَضّلَ من عَانوا قساوتها الموت على الحياة.

وتتصل الأسباب المباشرة وغير المباشرة، والتي تجسّد قواسم مشتركة لحركة الاحتجاج هذه التي عَمّت العالم العربي، وبطرق مختلفة، بالأنظمة السياسية وتجلياتها الامنية، وقوانين الطوارئ المفروضة في غالبية هذه البلدان، وتغييب الديموقراطية، وتزوير الانتخابات على أنواعها، وقمع الحريات العامة، والفساد وسوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية…

2 – بعض العناصر للتأمّل
في «علامات الأزمنة»

أكّد المجمع الفاتيكاني الثاني، في دستور راعوي حول الكنيسة في عالم اليوم «فرح ورجاء»، «أنّ شعب الله، إذ يحرّكه الايمان، (…) يحاول أن يميّز، في الأحداث وفي متطلبات عصرنا وطموحاته، العلامات الحقيقية لحضور الله أو لقصده…». فما هي قراءتنا الروحية لهذا الواقع العربي الذي ننتمي اليه وهو يعنينا من دون أدنى شك؟ وما هي «العلامات الحقيقية لحضور الله» في كل ما حدث ويحدث؟ إنّ هذه المقالة تَعرض بعض العناصر للقيام بهذه المهمة.

أوّلا، لقد سبق تلك التغييرات المذهلة، والتي لا تزال في بدايتها، الدعوة النبوية لانعقاد الجمعية الخاصة بسينودس الاساقفة من أجل الشرق الاوسط، والتي قد تكون العناية الإلهية قد أرادتها لافتتاح مرحلة التغيير هذه، والتي لم يكن غالبية المشاركين فيها يتوقعون حدوثها بهذه السرعة. غير أنّ منطق الله وطرقه هو غير منطق البشر وطرقهم، فمنطق الله هو منطق الرجاء الذي دعتنا اليه الجمعية الخاصة من أجل الشرق الاوسط، هذا الرجاء الذي بدأت تظهر تباشيره في فضاء هذه المنطقة، وإن سبقته جراح أصابَت الجسد المسيحي المشرقي، ذلك أنّ الموت يسبق القيامة.

ثانياً، لا يمكن لأحداث تختزن كثافة من هذا النوع في معناها الانساني إلّا أن تستوقف المسيحيين وتُلزمهم تفحّص الوقائع التي جعلت من بائع خضار متجوّل مُطلقا لثورة الياسمين التونسية، والتي صنعت من رجل مغمور وعادي وناشط على مواقع الانترنت قائدا للثورة المصرية. إنّ هذه الواقعة وتلك، تعنيان أن عَمل فرد واحد يختزن معنى انسانيّا عميقا، يستطيع استنهاض الملايين وقلب الموازين. وبالتالي، فما هي قيمة التحدّث عن أقلية أو عن أكثرية من الناحية العددية؟ كذلك، ألا يعني ذلك أنّ «بنى الخطيئة» هي من الوهن بحيث أنّ عمل فقير واحد هو قادر، في سياق تشابُك أنشطة احتجاجية تصاعدية، على إسقاطها، «ذلك أنّ الامور تعمل معا في سبيل الخير».

ثالثاً، ألا يبدو واضحا أنّ العمل السلمي هو أقوى من المواجهة العنفية وأقدر من أرتال الدبابات وأعداد الجيوش وأفعل منها؟ ألا تستوقفنا هذه المتغيرات، خصوصا أنّ المسيحيين اللبنانيين كانوا في أساس «الثورة اللبنانية» في العام 2005، هذه الثورة التي ألهمت، وكما يصرّح بذلك الشباب العربي اليوم، ثورات هذا العالم العربي والشرق أوسطي في العام 2011؟ ما انفكّ صاحب السيادة المطران أنطون حميد موراني يردد أنّ لبنان هو «وجدان العالم العربي الناقد»، وها هي هذه المقولة المثيرة تجد أبهى تجليّاتها اليوم في ما يقوله شباب العالم العربي في هذا الوجدان، الذي، وعلى رغم صِغر لبنان، هو قادر على الإسهام بشكل أساسي وبنوي في تغيّر وجه العالم العربي.

رابعاً، لا يمكن لأيّ مسيحي مؤمن إلّا أن تستوقفه حوادث الانتحار المتتالية التي أعقبت انتحار البوعزيزي. في مقاربة سريعة لعمليات الانتحار تلك، يبدو جليّا أننا أمام شعوب بائسة ويائسة في آن تفتقد «حضارة المحبة»، شعوب تعيش في بلدان لا يفهم حكّامها، المستبدون والظالمون، إلّا بعد أن يتحرّك الناس في الشارع، نتيجة لإضرام بعضهم النار في أجسادهم عمدا، تعبيرا عن احتجاجهم على ما يقاسون، بعد أن فقدوا كل أمل في نجاح أيّ تغيير اجتماعي وديموقراطي يوفّر لهم كريم العيش. إننا، ويا للأسف، إزاء مواطنين أدركوا أنّ آذان من يتحكّمون بمصيرهم وبرقابهم قد صُمَّت عن الاصغاء الى مطالبهم، فقرروا الانتحار. هذه الظاهرة الغريبة التي سيخجل منها تاريخ هذه البلدان وشعوبها، ألا تجسّد، على فداحتها ورفضها، «قوّة الفقراء والمعوزين» كانعكاس لقوّة الله؟ أليس «الصليب عند الهالكين جهالة، أمّا عندنا نحن المؤمنين فهو قوّة الله»؟

ولعلّ أكثر الأمور ايجابية في عمليات الانتحار هذه، أنها لم تمكِّن الأنظمة المستهدفة من رَبط هذه التحركات بالخارج وبنظرية المؤامرة، ومن أن تتهم أولئك البؤساء الذين أضرموا النيران في أجسادهم عُنوة بالتعامل مع أنظمة مشبوهة وامبريالية، وبتنفيذ مشاريع «أعداء الأمّة» ومخططاتهم. فليس أبلغ فيما حدث من أنّ فقراء عُزّل أسقطوا بـ «أسلحة الانتحار والرسائل الالكترونية» اثنين من أكبر الطغاة في العالم العربي. إنها أفعال "المجتمعات السائلة" (Les sociétés fluides) التي أسستها ثورة الاتصالات، والتي لا يمكن للأنظمة القمعية مراقبتها وضبطها.أليست هذه الثورة، وحين تستعمل مُكتسباتها في سبيل الخير، واحدة من تَجَليات عمل الله في عالمنا؟

أخيرا وليس آخرا، ما انفكّ المسيحيون في البلدان العربية يرددون، وعلى مدى أكثر من ستة عقود، أنّ الأنظمة العربية الحاليّة تقيهم شرّ الاصوليات العربية، وتوّفر لهم بالتالي حضورا «آمنا»، وفي شروط تراعي الحد الادنى من الحقوق الاساسية لهم. غير أن ذلك لا يعفي المسيحيين من مهمة الاشتراك في التغيير نحو عالم أفضل، على اعتبار أنّ هذه المهمة تتصل بدعوتهم ورسالتهم على السواء. والسؤال الذي يجب أن يتنبّه له المسيحيون هو: هل تصدّرت كل الشعارات التي رفعها المنتفضون في العالم العربي الشعارات الاسلامية المتطرفة على أنواعها؟ أم أنّ شعارات المجتمع المدني كانت هي الغالبة؟

 
طانيوس شهوان / الجمهورية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

التلفزيون الإيراني: اعتقال 5 صحفيين بخدمة “بي-بي-سي” الناطقة بالفارسية

أعلن التلفزيون الإيراني الرسمي عن "اعتقال 5 صحفيين في خدمة هيئة الإذاعة البريطانية "بي-بي-سي" الناطقة بالفارسية". وجاء في خبر نشر على موقع التلفزيون الرسمي ان "اعتقال الصحفيين الـخمسة

تم على خلفية نشرهم تسجيلات فيديو ونصوصا تسيء الى سمعة الدولة الإيرانية". ولم يوضح الخبر "أسماء المعتقلين".
 
النشرة

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مصر : مقتل 5 أقباط في المنيا

بينما دعا 57 كياناً سياسياً إلى المشاركة في تظاهرة مليونية الجمعة المقبل تحت شعار "في حب مصر المدنية"، عادت الاشتباكات الطائفية إلى الواجهة، إذ قتل خمسة أقباط وأصيب أربعة مسلمين في قرية نزلة 

فرج الله في محافظة المنيا على مسافة 240 كيلومتراً جنوب القاهرة.
وفرضت الشرطة والقوات المسلحة حصاراً على مداخل القرية.  وأظهر التحقيق أن مسلحين في سيارة أطلقوا النار على نوافذ مسجد الرحمن في أطرافها لدى أداء صلاة التراويح مساء الأحد. فهاجم شبان عدداً من منازل الأقباط، مما أدى إلى مقتل خمسة أقباط وإصابة أربع مسلمين.
وأدت المواجهات إلى حرق سبعة منازل يملكها أقباط، وتوافد مسلحون من قرى مجاورة.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

رئيس مجمع الكنائس الشرقية في روما بدأ زيارة للبنان تستمر 5 أيام

أعلنت الدائرة الاعلامية في بكركي أن رئيس مجمع الكنائس الشرقية في روما الكاردينال ليوناردو ساندري بدأ زيارة للبنان تستمر خسمة أيام، حاملا معه ذخائر من دم الطوباوي البابا يوحنا بولس الثاني الى دير

 الراهبات الكرمليات في حريصا وفي بلدة بنتاعل – جبيل.
وتأتي زيارة ساندري ايضا للمشاركة في الاحتفال بالوبيل الاسقفي الفضي لغبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي في مدينة جبيل ، ولتهنئة الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير بيوبيله الكهنوتي الذهبي، ولحضور سيامة المطران رافائيل ميناسيان في دير سيادة بزمار – المقر الصيفي لبطريركية الارمن الكاثوليك.
 
النشرة

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : تغريم قناة “الجديد” 5 ملايين ليرة في دعوى القوات اللبنانية

اصدرت محكمة المطبوعات في بيروت برئاسة القاضي روكس رزق حكما قضى بتغريم المديرة المسؤولة في تلفزيون الجديد مريم البسام مبلغ ستة ملايين ليرة والزامها وشركة تلفزيون الجديد ممثلة برئيس مجلس

 ادارتها المسؤول بالمال تحسين خياط دفع مبلغ خمسة ملايين ليرة كتعويضات شخصية للمدعي حزب القوات اللبنانية ممثلا برئيس الهيئة التنفيذية سمير جعجع في دعواه ضد شركة تلفزيون الجديد والمديرةالمسؤولة، وكل من يظهره التحقيق في جرم القدح والذم لجهة ما ورد في عناوين نشرة الاخبار بتاريخ 4/4/2010 عيون ارغش اسلحة مدموغة بالعبرية ومناظير ليلية.
 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : الراعي التقى 5 سفراء والقنصل في سيدني

بدى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أسفه "لأن ثلث الشعب اللبناني اصبح تحت خط الفقر"، داعياً الى توفير فرص عمل للشباب للحد من هجرتهم.

وكان استقبل في بكركي خلال اليومين الأخيرين، السفيرة الكندية هيلاري شيلدز آدامز وعرض معها العلاقات بين البطريركية وكندا، وعرض الأوضاع  مع السفير الإيطالي جوسيبي مورابيتو.
     والتقى الراعي السفير الأوسترالي لكس بارتلم في زيارة بروتوكولية، والسفير الباراغواياني حسن خليل ضيا وكانت مناسبة لعرض العلاقات الثنائية.
   ثم استقبل رئيس جامعة اللويزة الاب وليد موسى ونائب الرئيس سهيل مطر وجرى عرض للتحضيرات الجارية للاحتفال بالعيد السنوي للجامعة الذي سيقام عند السابعة مساء الخميس 12 ايار برعاية البطريرك الراعي.
    ومن الزوار ايضا الوزيرة السابقة نايلة معوض، المطران بولس منجد الهاشم وأمين سر "نقابة شعراء لبنان" اميل نون.
وفي بكركي أيضاً وفد من الاخوة المريميين برئاسة الرئيس الاقليمي للاقليم المتوسطي الاخ انطونيو خيمانوس والمجلس الاقليمي المرافق له، وحضر اللقاء الاخوة المريميون في لبنان وسوريا للتهنئة والتعارف واخذ البركة.
    واستقبل الراعي قائمقام جبيل الشيخ حبيب كيروز، ثم النائب نعمة الله ابي نصر فالسفير الاوروغواياني خورخي خوري، والقنصل العام للبنان في سيدني روبير نعوم، والرئيس السابق لأساقفة واشنطن الكاردينال تيودور ماك كاريك يرافقه رئيس "كاريتاس لبنان" الخوري سيمون فضول.
واوضح البطريرك امام الوفد "ان هناك الكثير يجب القيام به على الصعيد الاجتماعي، خصوصاً ان ما يظهر للعيان من ترف وبذخ لا يعكس حقيقة الواقع الاجتماعي في لبنان، ويؤسفنا القول ان ثلث الشعب اللبناني اصبح تحت خط الفقر".
وشدد على "ضرورة تثبيت ابناء القرى الجبلية في قراهم عبر اقامة مشاريع تؤمن لهم كرامة العيش اضافة الى واجب توفير فرص عمل للشباب للحد من هجرتهم".
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

فرنسا : “تي في 5 موند”: حاشية فيتنامية لتغطية آسيا الجنوبية الشرقية

أعلنت قناة "تي في 5 موند" التلفزيونية العالمية الناطقة باللغة الفرنسية امس إطلاقها حاشية للترجمة باللغة الفيتنامية. والبث الأول الناطق باللغة الفرنسية مع حاشية باللغة الفيتنامية، ينطلق على شاشة

"تي في 5 موند أزي" (الخاصة بآسيا) السبت المقبل، بحسب ما أوضحت مديرتها العامة ماري كريستين ساراغوس خلال مؤتمر صحافي عقدته في هانوي.
وأضافت أن إطلاق هذه الخدمة الجديدة يهدف إلى "تغطية آسيا الجنوبية الشرقية بصورة خاصة، بالإضافة إلى إدخال لغات جديدة إلى الحاشيات التي تعتمدها (…) نحن أوفياء لفيتنام العضو في منظمة الفرنكوفونية العالمية منذ العام 1970".
ويذكر ان الاشتراكات في هذه القناة متاحة بصورة قانونية لنحو خمسة ملايين منزل، الأمر الذي يجعل فيتنام السوق الآسيوية الثانية في عدد المشتركين تسبقها الهند مع 10 ملايين مشترك، علما ان اللغة الفيتنامية هي اللغة الآسيوية الأولى التي تبث عبر "تي في 5 آزي".
وسيبدأ الأمر من خلال حاشية خاصة بالأفلام السينمائية التي تعرض خلال أوقات الذروة، بالإضافة إلى برنامج تثقيفي، ليصار بعدها إلى إدخالها تدريجاً إلى الأفلام الوثائقية والنشرات الإخبارية وأفلام التشويق، لتغطي عشر ساعات من البث يوميا في أواخر سنة 2011.
وكانت الحاشية باللغتين اليابانية والكورية قد أدخلت إلى قناة "تي في 5 باسيفيك" (الخاصة بدول المحيط الهادئ) تباعا في أواخر العامين 2009 و2010.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : سبع كنائس في واحدة ومعالم أثرية من 5 حقبات تاريخية

بعد سنوات من التنقيبات والدراسات والتنفيذ ابصر المتحف الجوفي لكاتدرائية القديس جاورجيوس للروم الارثوذكس في ساحة النجمة النور، ويستعد لاستقبال الزوار مطلع السنة الجديدة ابتداء من الاثنين المقبل

3 كانون الثاني 2011، يوميا من الساعة العاشرة صباحا الى السادسة مساء. هذا ما اعلنته رسميا لجنة المتحف في مؤتمر صحافي عقد في صالون الكاتدرائية، شارك فيه كاهنها الاب رومانوس جبران ورئيسة اللجنة الدكتورة ليلى بدر وعضو لجنة ترميم الكنيسة المهندس نبيل عازار ومصممة المتحف الدكتورة ياسمين معكرون بو عساف، وفي حضور نقيب الصحافة محمد بعلبكي.

الأب جبران

بداية كلمة ترحيب من الكاهن جبران، باسم متروبوليت بيروت المطران الياس عوده، اعتبر فيها ان هذه الكاتدرائية هي من "اقدم الكنائس واجملها في بيروت وتشهد على ان المسيحية مترسخة في هذه المنطقة منذ بدئها. فالرسول القديس كوارتس، وهو احد السبعين رسولا، هو من مؤسسي كرسي بيروت واسقفها الاول. واشار الى ان "الحفريات الاثرية اظهرت ان الكنيسة الحالية مبنية فوق اثار متراكمة لست كنائس، من هنا كانت فكرة هذا المتحف الجوفي الذي يفتتح في 3 كانون الثاني المقبل". ولفت الى ان "الاثار بالنسبة الينا ليست مجرد حجار صامتة بل هي جزء من تاريخ هذه الكنيسة العريق، والاموات الراقدون تحتها هم اعضاء في رعيتها انتقلوا قبلنا. والاعمدة والارضيات المكتشفة ما زالت اعمدة الكنيسة وارضيتها، دلالة إلى ان الكنيسة واحدة عبر العصور، وفي كل عصر يحاول المؤمنون توسيع الكنيسة وتجميلها واضافة جدرانيات وايقونات، بمعنى آخر يحاول المؤمنون اعداد المكان الافضل والاجمل للقياهم مع الرب (…)".

بدر
ثم تحدثت الدكتورة بدر عن المتحف الذي " تعرض فيه المكتشفات الأثرية المنقولة وغير المنقولة التي عثر عليها خلال التنقيبات التي قام بها فريق من الأثريين برئاستها وباشراف المديرية العامّة للآثار، مدة 17 شهرا" بين عامي 1994 و 1995 على مساحة 316 متراً مربعاً، تمثل نحو ربع الكاتدرائية الحالية، بتمويل من مطرانيّة بيروت للروم الارثوذكس. وقد أتاحت هذه الفرصة الفريدة، قبل ترميم الكاتدرائّية، المناسبة للبحث عن التسلسل التاريخي وتواصل الكنائس الواحدة تلو الأخرى وتحديد موقع كنيسة القيامة "أناستاسيس" البيزنطية قرب مدرسة الحقوق الشهيرة. وأسفرت الحفريات عن اكتشافات مهمة من الحقبات الهلنستيّة والرومانيّة والبيزنطية والقرون الوسطى والعثمانيّة. واكدت ان الكاتدرائية الحالية تقوم على انقاض 6 كنائس، وهي اليوم بعد ترميمها في حالتها السابعة.
واشارت الى ان أهمية المكتشفات تطلبت المحافظة عليها وعرضها ضمن متحف جوفي يعتمد (Cryptes) نظام الأقبية، المعروف عالمياً، وهو الأول من نوعه في لبنان والشرق.
وشكّل رئيس لجنة ترميم الكاتدرائيّة الاستاذ غسان تويني لجنة خاصّة لانشاء المتحف برئاسة الدكتورة ليلى بدر وعضوية كلّ من المهندسين: ياسمين معكرون بو عساف ونبيل عازار والفنانة كاتيا نعمان صالحة للفنون الرسوميّة والتخطيطية. ومولت المشروع "مؤسسة جاك ونايلة سعاده" واستغرق العمل ثلاث سنوات". ثم قدمت بدر وصفا للجولة داخل المتحف التي تقسم إلى 12 محطة، لكل منها لوحة ترتبط بحقبة تاريخيّة معينة، تضاء بواسطة زر لمدة دقيقتين، وتحتوي على معلومات باللغتين العربية والانكليزية وخارطة وصور.
وفي الختام تم عرض فيلم (3D) من اخراج سينتيا روفايل وكمال حكيم، مدته 10 دقائق، يظهر تواصل الكنائس الست وتطورها منذ ُنشوئها وحتى اعادة ترميمها حالياً، جال بعدها الصحافيون في ارجاء المتحف.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان : يوميات سينودوسية مع سيادة المطران بشارة الراعي (5)

الخميس كان يوماً مميزاً، تابعنا خلاله ما حصل بعد ظهر الأربعاء واليوم. استعمنا الى المدعويين الرسميين الخاصين الذي دعوا الى المشاركة بالسينودس وهو لا ينتمون الى الكنائس الكاثوليكية.

 استمعنا الى الاستاذ محمد السماك عن السنة، والى الدكتور آية الله سيّد مصطفى موهاغيغ عن الشيعة،  والحاخام دايفيد روزن عن اليهود. وقد سمعنا كلاماً جميلاً وأكتفي أن اقول أن السيد السماك قال كلاماً جميلاً وواقعياً وأود أن أردده من جديد لأنه يشجع كثيراً كل شعبنا.

 يقول السماك: " فالحضور المسيحيّ في الشرق، الفاعل في المسلمين، والمتفاعل مع المسلمين، هو ضرورة مسيحيّة بقدر ما هو ضرورة إسلاميّة، ثُمّ إنّه ضرورة ليس للشرق وحده، إنّما للعالَم كلّه. والخطر الذي يُمثّله تآكل هذا الحضور عدديًّا ومعنويًّا، هو همٌّ مسيحيّ بقدر ما هو همٌّ إسلاميّ، ليس لِمسلميّ الشرق وحدهم بل لِمسلميّ العالم كلّه. ثمّ إنّني أستطيع أن أعيشَ إسلاميّ مع أيّ مسلمٍ آخر من أيّ دولةٍ ومن أيّ عنصر، ولكنني كعربيّ مشرقيّ لا أستطيع .

أن أعيشَ عروبتي من دون المسيحيّ العربيّ المشرقيّ. إنّ هجرة المسيحيّ هي تفريغ للذات العربّية، هويّة وثقافة وأصالة. فإنّني أردّد هنا، من على منبر الفاتيكان، ما سبَق أن ردّدته من على منبر في مكّة المكرّمة، من أنّني أخاف على مستقبل مسلميّ الشرق من هجرة مسيحيّيّ الشرق. ومن أنّ المحافظة على الحضور المسيحيّ هو واجبٌ إسلاميّ عامّ بقدر ما هو واجبٌ مسيحيٌّ عامّ. وينهي ويقول: " من أجل ذلك، من المهمّ جدًّا أن لا يكون هذا السينودس مجرّد صرخة ألَم مسيحيّة تدوّي في وادي الآلام في شرقنا المعذّب. إنّ الأمل معقودٌ على أن يضع السينودس أسسًا عمليّة وعلميّة لإطلاق مبادرة تعاون إسلاميّ -مسيحيّ مشترك تدفع الأذى عن المسيحيّين وتصون العلاقات الإسلاميّة- المسيحيّة، ليبقى الشرق مهبط وحي السماء جديرًا برفع راية الإيمان والمحبة والسلام له وللعالَم كلّه".

وهنا أود التذكير أن هذه هي رسالتنا نحن المسيحيين والمسلمين في الشرق، وأود أن أوجه كلامي للبنان بنوع خاص، الذي فيه نموذج العيش الاسلامي والمسيحي والرسالة الكبيرة والعظيمة التي نحملها للشرق وللغرب.

استمعنا ايضاً الى ممثلين عن الكنائس الارثوذكية والكنائس البروتيستانية. سمعنا كلاماً رائعاً جداً حول مسيرتنا معاً نحو وحدة الكنائس.

كنا جميعنا في عنصرة شعوب، عنصرة كنائس، كنيسة المسيح الواحدة المتنوعة بتراثاتها اللاهوتية والثقافية ولكن في الوقت عينه هناك جرح، في جسد المسيح السري. اليوم نحن مجتمعين معاً حول الكلمة التي تجمعنا وحول التطلعات، وحول الهموم، ليتم بناء جسد المسيح في هذا العالم وتبقى الكنيسة واحدة لراع واحد.

فرحنا كثيراً بالإصغاء الى ممثليين مدنيين، من لبنان، من دبي، من القدس، من بيت لحم ومن العراق. نحييهم جميعاً هو الذين يحملون هموم شعبنا. الجميع يحمل صرخة وجع ولكن أيضاً شعلة الرجاء. هذا ما شهندناه في العلمانيين الذين قال فيه بيوس الثادي عشر:العلمانيون ليسوا هم في الكنيسة وليسوا من الكنيسة فقط، بل الكنيسة، هم الباب الأماني في الكنيسة. أحييهم جميعاً ونشكر الله على هذا اليوم الذي عشنا فيه جمال الكنيسة بكل أبعادها وجمال البشرية بكل أبعادها. نشكر الله الذي يجمعنا ولنتذكر أن الله يريد البشرية كلها عائلة واحدة.
إعداد طوني عساف / زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الفاتيكان : يوميات سينودوسية مع سيادة المطران بشارة الراعي (5)

اليوم كان يوماً مميزاً، تابعنا خلاله ما حصل بعد ظهر أمس واليوم. استعمنا الى المدعويين الرسميين الخاصين الذي دعوا الى المشاركة بالسينودس وهو لا ينتمون الى الكنائس الكاثوليكية.

استمعنا الى الاستاذ محمد السماك عن السنة، والى الدكتور آية الله سيّد مصطفى موهاغيغ عن الشيعة،  والحاخام دايفيد روزن عن اليهود. وقد سمعنا كلاماً جميلاً وأكتفي أن اقول أن السيد السماك قال كلاماً جميلاً وواقعياً وأود أن أردده من جديد لأنه يشجع كثيراً كل شعبنا.

 يقول السماك: " فالحضور المسيحيّ في الشرق، الفاعل في المسلمين، والمتفاعل مع المسلمين، هو ضرورة مسيحيّة بقدر ما هو ضرورة إسلاميّة، ثُمّ إنّه ضرورة ليس للشرق وحده، إنّما للعالَم كلّه. والخطر الذي يُمثّله تآكل هذا الحضور عدديًّا ومعنويًّا، هو همٌّ مسيحيّ بقدر ما هو همٌّ إسلاميّ، ليس لِمسلميّ الشرق وحدهم بل لِمسلميّ العالم كلّه. ثمّ إنّني أستطيع أن أعيشَ إسلاميّ مع أيّ مسلمٍ آخر من أيّ دولةٍ ومن أيّ عنصر، ولكنني كعربيّ مشرقيّ لا أستطيع . أن أعيشَ عروبتي من دون المسيحيّ العربيّ المشرقيّ. إنّ هجرة المسيحيّ هي تفريغ للذات العربّية، هويّة وثقافة وأصالة. فإنّني أردّد هنا، من على منبر الفاتيكان، ما سبَق أن ردّدته من على منبر في مكّة المكرّمة، من أنّني أخاف على مستقبل مسلميّ الشرق من هجرة مسيحيّيّ الشرق. ومن أنّ المحافظة على الحضور المسيحيّ هو واجبٌ إسلاميّ عامّ بقدر ما هو واجبٌ مسيحيٌّ عامّ. وينهي ويقول: " من أجل ذلك، من المهمّ جدًّا أن لا يكون هذا السينودس مجرّد صرخة ألَم مسيحيّة تدوّي في وادي الآلام في شرقنا المعذّب. إنّ الأمل معقودٌ على أن يضع السينودس أسسًا عمليّة وعلميّة لإطلاق مبادرة تعاون إسلاميّ -مسيحيّ مشترك تدفع الأذى عن المسيحيّين وتصون العلاقات الإسلاميّة- المسيحيّة، ليبقى الشرق مهبط وحي السماء جديرًا برفع راية الإيمان والمحبة والسلام له وللعالَم كلّه".

وهنا أود التذكير أن هذه هي رسالتنا نحن المسيحيين والمسلمين في الشرق، وأود أن أوجه كلامي للبنان بنوع خاص، الذي فيه نموذج العيش الاسلامي والمسيحي والرسالة الكبيرة والعظيمة التي نحملها للشرق وللغرب.

استمعنا ايضاً الى ممثلين عن الكنائس الارثوذكية والكنائس البروتيستانية. سمعنا كلاماً رائعاً جداً حول مسيرتنا معاً نحو وحدة الكنائس.

كنا جميعنا في عنصرة شعوب، عنصرة كنائس، كنيسة المسيح الواحدة المتنوعة بتراثاتها اللاهوتية والثقافية ولكن في الوقت عينه هناك جرح، في جسد المسيح السري. اليوم نحن مجتمعين معاً حول الكلمة التي تجمعنا وحول التطلعات، وحول الهموم، ليتم بناء جسد المسيح في هذا العالم وتبقى الكنيسة واحدة لراع واحد.

فرحنا كثيراً بالإصغاء الى ممثليين مدنيين، من لبنان، من دبي، من القدس، من بيت لحم ومن العراق. نحييهم جميعاً هو الذين يحملون هموم شعبنا. الجميع يحمل صرخة وجع ولكن أيضاً شعلة الرجاء. هذا ما شهندناه في العلمانيين الذين قال فيه بيوس الثادي عشر:العلمانيون ليسوا هم في الكنيسة وليسوا من الكنيسة فقط، بل الكنيسة، هم الباب الأماني في الكنيسة. أحييهم جميعاً ونشكر الله على هذا اليوم الذي عشنا فيه جمال الكنيسة بكل أبعادها وجمال البشرية بكل أبعادها. نشكر الله الذي يجمعنا ولنتذكر أن الله يريد البشرية كلها عائلة واحدة.
زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

ممثلون من 5 كنائس غير كاثوليكية سجّلوا ملاحظات على السينودس

للكنائس غير الكاثوليكية في الشرق رأي ايضا في ورقة عمل السينودس الخاص بالشرق الاوسط. الدعوة وجهت اليها للمشاركة بصفة "مراقب"، وانتدبت من يمثلها، بينما اعد بعض المسؤولين فيها افكارهم

وملاحظاتهم على نقاط وردت في الورقة، بما يعزز المناقشات. الروم الارثوذكس، السريان الارثوذكس، الارمن الارثوذكس، الانجيليون، الاقباط الارثوذكس يوجهون انظارهم نحو الفاتيكان، مع آمال وتطلعات وتوقعات من السينودس. وطغت بقوة فكرة بين افكار اخرى، "ضرورة المواصلة والاستمرار والمتابعة في ضوء الارشاد الرسولي الصادر بعد السينودس… اذا لم يقل السينودس شيئا جديدا، حاداً وقوياً، لا يكون حقق شيئا… ولا بد من ان يصدر شيء جيد، شيء مقدس… هذا املنا".
خضر: الخروج بجديد وقوي

متروبوليت جبل لبنان وتوابعه للروم الارثوذكس المطران جورج خضر قرأ بتمعن ورقة عمل السينودس. فهو المنتدب رسميا من الكرسي الانطاكي للروم الارثوذكس للمشاركة في السينودس "كمراقب". والتصور الذي خرج به عن الورقة "انها شاملة لهواجس الكنائس الشرقية الكاثوليكية في هذا المشرق العربي، وهي رعائية تتصل خصوصا بالمسائل العملية، وتهدف الى ربط الكاثوليك بينهم". وكان لافتا بالنسبة اليه "ان هناك مواقف ايجابية من الاسلام". اما الكلام على الكنائس الارثوذكسية و"ما يسميه الكاثوليك "جماعات انجيلية"، اي الانجيليين، فيرى انه "قليل، اذ ليس فيه حلول، كأن الكنيسة الكاثوليكية الكبرى غير الشرقية – وهذا موقف احترمه – هي المكلفة امور العلاقات بالارثوذكس والبروتستانت. وهذا الامر كان معروفا، وقد يؤثر الارثوذكس ان يتعاطوا مباشرة مع الكرسي البابوي، باعتبار ان في يده الحل والربط".
"نقطة لاهوتية رئيسية" يلاحظها خضر في نص الورقة، هي "تركيز الوجود الكاثوليكي على امرين: الافخارستيا، او سر الشكر، وعلى رئاسة بابا روما". ويقول: "النص يضع المقام البابوي على المستوى نفسه مع الافخارستيا. وبذلك لا يفتح اطلاقا مجالا لحوار بين كاثوليكي الشرق وبقية مسيحييه في هذا الموضوع. كذلك لا يرى مزجا للكاثوليك والارثوذكس او توحيدهم في الشهادة في المجتمعات الشرقية، اي ان الكاثوليك هم الوجود والحضور المسيحي، وان هناك جانبيا ارثوذكسيين وغيرهم". وفي ذلك يرى "ضيقا في الافق البابوي في ما يختص بالشرق".
في مسألة العلاقات بالمسلمين، يعتبر خضر ان "الورقة لا تتكلم على قضايا ملحة، اي على ما يجمع عموما المسيحيين والمسلمين او ما يوحدهم عموما. وهذا لا يخرج عن توصيات المجمع الفاتيكاني الثاني". ويلاحظ "انها تبقى في العموميات في ما يتعلق باليهود" قائلا: "لسنا هنا في هذه المنطقة في مبحث للرؤية المسيحية الى الدين اليهودي. يريد (اي نص الورقة) ان يكون حياديا مطلقا في شكل بارد بين الاسرائيليين والفلسطينيين. ماذا تشجب؟ هناك 4 ملايين طردوا من بلادهم بقوة المدفع الاسرائيلي. وقد ثبته المؤرخون الاسرائيليون الجدد. وهناك اناس يموتون جوعا وعطشا في غزة. فهل نضع انفسنا فوق الغيم والسحب لنتحدث عن السلام؟ هناك شجب، هناك تحسر على من يموت. النص بارد كليا في موضوع فلسطين".
اي رغبة في تعزيز الشركة مع الارثوذكس "تحتاج الى توضيح وتحديد"، في رأيه. ويقول: "عدنا الى المحادثات في ما يسمى اللجنة المشتركة للكنيسة الكاثوليكة والكنائس الارثوذكسية، وهي تواجه عند اجتماعها قضية بابا روما وعصمته عن الخطأ. اما المشاركة بمعناها الاجتماعي فهو موجود، بمعنى ان الكنيسة الكاثوليكية مثلا تهتم ماليا بطلب الارثوذكس في اوروبا وما الى ذلك، والعلاقات عموما بيننا لا يسودها الاقتناص. المشاركة بمعناها الروحي تتزايد اذًا من بضعة اعوام. ونبقى امام العقبة الكأداء التي هي البابوية".
وما يتوقعه خضر من السينودس "شدّ اواصر الكاثوليك. ولا مشكلة تقارب بينهم، على ما اتصور"، يقول. وامنيته ان "يثير الكاثوليك الشرقيون في المجمع، اذا كانت لديهم حمية وحماسة ووضوح، موضوع علاقاتهم بالكنائس غير الكاثوليكية. ربما ليس لديهم مشروع تقارب هنا في المشرق، وليس عند اي فريق، غير ان نحن في حال افضل من حيث المحبة والتعاون العملي الذي يمكن ان يكون اقوى واقوى". بالنسبة اليه، "اذا لم يقل السينودس شيئا جديدا، حادا وقويا، لا يكون حقق شيئا. ويكون مجرد لقاء تلاطف وكلام لا معنى له".

صليبا: حسن اختيار وإقدام

السينودس يترقبه ايضا متروبوليت جبل لبنان للسريان الارثوذكس المطران جورج صليبا، كما بطريركية السريان الارثوذكس التي عيّنت مندوبا لها كي يمثلها في السينودس. في رأيه، مجرد التفكير في عقده يعكس "اهتماما عالميا من ارقى واكبر مرجع مسيحي في العالم الذي هو الفاتيكان. وهذا امر ايجابي في حياة الكنيسة عموما، وفي الشرق الاوسط خصوصا". معاناة المسيحية في لبنان والشرق الاوسط وتراجع مراكز المسيحيين واهميتهم ودورهم امر يدركه جيدا. وتجاه ذلك، يبدي "تقديرا لكل الجهود المبذولة" من اجل عقد هذا السينودس.
كمبادرة، يرى فيها "حسن اختيار واقدام". لكنه ينبه الى ضرورة "المواصلة والاستمرار والمتابعة". ويقول: "لا اعرف مقدار متابعة المسيحيين لاعمال السينودس من اجل لبنان. على مستوانا نحن، لم نفعل شيئا. كنا مراقبين، ولا نزال ندعى كمراقبين، لان الدعوة جاءت من الكنيسة الكاثوليكية التي نقدرها لكونها فكّرت عن نفسها وسائر المسيحيين. اما الموارنة والروم الكاثوليك وسائر الكاثوليك فماذا يفعلون لتطبيق السينودس من اجل لبنان؟ وماذا سيفعلون من اجل تطبيق نتائج السينودس من اجل الشرق الاوسط؟ اذا لم تحصل متابعة، ولم يتعاملوا مع الامر جديا وبعين الاهتمام، فسيكون السينودس مجرد حدث يسجل في سجلات التاريخ".
المؤكد بالنسبة الى صليبا ان "اليد ممدودة" لكل ما سيصدر عن السينودس، لا سيما الارشاد الرسولي الذي يعلنه البابا بينيديكتوس السادس عشر. ويذكّر بان "كنيسة السريان الارثوذكس كانت على مستوى الشرق الاوسط اول كنيسة غير انجيلية عملت في الحركة المسكونية. وقد دخلت العام 1961 عضوا وحيدا غير انجيلي في مجلس كنائس الشرق الادنى… ولا تزال تعمل في الحركة المسكونية، ويدنا ممدودة من زمان". ويتدارك: "يا ليت تعمل بقية الكنائس من اجل وحدة كنائس المسيح، بقدر ما عملت كنيسة السريان الارثوذكس وبذلت من اجله. لذلك نؤيد السينودس، ونأمل نجاحه".
ونظرة المسلمين الى السينودس يتوقف عندها صليبا. "كثر منهم يقدرون هذا النوع من اللقاءات، وهم مدعوون الى المشاركة كمراقبين. والنيّرون منهم يفهمون هذا الواقع ويعملون من اجله"، يقول. بالنسبة اليه، "لا شيء يمكن ان يحل مشكلات الكون سوى الحوار. الحوار اهم شيء يتوصل اليه الناس كي يحققوا ما يتمنونه. وهو ضرورة، وميزة الانسان. ونحن في حوار مع المسلمين وغيرهم، وفي حوار داخل العائلة المسيحية لكل الطوائف والكنائس".
وهل تعزيز الحضور المسيحي يتطلب حركة ديبلوماسية سياسية؟ يجيب: "في لبنان، الامر ممكن، لان المسيحي لا يزال يتمتع بسلطة ولديه وجود سياسي. لكن هذا الامر ليس موجودا في العراق، وهو قليل في سوريا، وفي مصر لا دور للمسيحيين، وفي اليمن والعالم العربي لا وجود للمسيحيين كحكام واصحاب سلطة سياسية. البلد الوحيد في البر الآسيوي الذي لديه رئيس مسيحي هو لبنان".
والسؤال عن سبيل تحريك الانظمة السياسية في المنطقة لتعزيز هذا الحضور يرد عليه بالاشارة الى "عتب على الحكام المسيحيين الذين لم يعيروا هذه الناحية اي اهتمام. كانوا يتظاهرون انهم غير طائفيين، بخلاف الآخرين الذين يعلنون انتماءهم الى هذا المذهب او ذاك. المسيحي يشير بحياء الى مذهبه. ولا ادري لماذا. ولا اقصد بذلك ان يحب دينه ويكره دين الآخرين. يجب ان يكون لديه عصب ديني، مع احترام الآخرين. وهذا ما يمارسه المسيحيون، بعكس شركائنا المسلمين، خصوصا في العالم العربي". ويتدارك: "اما الدول التي تعلن ان دين الدولة هو الاسلام، فتقول بذلك ان لا وجود للمسيحي لديها. وهذا خطأ… وعلى غرار اوروبا، نتمنى ان تكون حقوق الانسان والانسانية السائدة في المنطقة العربية التي نحن جزء لا يتجزأ منها، لا بل نحن اصحاب الارض قبل سوانا من الاديان الاخرى".       

خاتشريان: التمسّك بالأرض والانفتاح

أمنية مطران بيروت للارمن الارثوذكس كيغام خاتشريان تجاه السينودس أن "نتضافر من أجل المصلحة العامة، وقد نُفعِّلها بالتوافق والشورى والتطلّع نحو الأفضل في خدمة مجتمعنا، وبدرء الاخطار والآفات التي تُصيبه، بتنقية الأجواء من العادات السيئة والمشكلات الحياتية التي يعانيها الفرد بسبب الظروف القاهرة التي تواجهه". ويقول: "أمنيتي أن تتحقَّق في هذا السينودس الخطوات المرجوّة التي لم نبلغها بعد. وكلّ ما يَهمُّني أن نُحافظ على سلام أرواحنا ونعمل مُخلصين على التقارب والحوار بيننا. فالتواصل والإبتعاد عن توجيه الإنتقادات اللاذعة يحطّان بنا على الطريق القويم، لنيل الهدف المنشود".
الوجود المسيحي في الشرق من الهموم المشتركة. "ومنذ دهور، تعاني المسيحية الإضطهاد والإضطراب والحروب المعلنة والخفيّة، مما تسَبَب بمجازر وفنون التعذيب"، على قوله. "ولطالما سعت المسيحية، وفقا لتعاليم السيد المسيح، إلى مبادلة السوء بالحسنى، والمسامحة، والإحتواء بطمر الأحقاد ومتابعة الحياة بالإيمان بالربّ المخلِّص قاهر الظلمات والإستبداد، من اجل المحافظة على مسيحيتنا المشرقية الأصيلة المتجذرة". بالنسبة اليه، "المطلوب الصمود، في مواجهة تيارات متشدّدة سعت وتسعى إلى محونا وتفتيتنا وتهجيرنا". ويقول: "كلّنا حافظنا على ماهيتنا، رغم الحروب المتواصلة التّي شُنت علينا. ولا نزال ندفع الأرواح في العراق والسودان ومصر، وفي نواحٍ مظلمة من العالم تحارب الدين بالدين باسم الدين. ولا يسعنا سوى التمسّك بأرضنا والإنفتاح على الآخر، باعتبار ما يتعرض له من صعوبات تعترضنا، وما يصيبه يصيبنا، والسَير وفقا لرِسالة الإنجيل".

بدر: سيخرج بشيء إيجابي

ورقة العمل شكّلت موضع ملاحظات خطية اعدها راعي الكنيسة الانجيلية الوطنية في بيروت القس حبيب بدر، خصوصا حول الحركة المسكونية والتقارب ما بين الكنائس. السينودس يهدف، على قوله، الى "مواجهة التحديات الكبيرة والاساسية التي تهم الكنائس الكاثوليكية وغير الكاثوليكية في الشرق حاليا، واهمها هجرة المسيحيين والمشاركة في الحياة السياسية والمواطنة والمساواة وحقوق الانسان ووضع الاقليات والعلاقة بالمسلمين وثقافة الحوار…". نقطة لافتة يشير اليها هي تشديد ورقة العمل على "ضرورة اقامة شبكة تعاون بين الكنائس المسيحية، اقله على صعيد الخدمات الاجتماعية والتربوية وغيرها". ويقول: "هذا الامر موجود، لكنه قد يحتاج الى تقوية وتنظيم اكثر". المسائل التي يثيرها السينودس هي "المسائل نفسها التي يثيرها مجلس كنائس الشرق الاوسط، واي حوار بين الكنائس، او له علاقة بهذه المواضيع". هذا ما يلاحظه بدر.  على صعيد هذه الخدمات مثلا، "هذا الامر موجود ضمن مجلس كنائس الشرق الاوسط، لكنه يحتاج ايضا الى تقوية وتشبيك اكثر وقوننة اوضح"، يقول. "مجلس الكنائس يمارس دورا، لكن السينودس يطمح الى ان يكون هناك تفعيل اكثر لهذا الامر. ويمكن تحقيق ذلك على الصعيدين الوطني والمناطقي، لان طبيعة العمل الاجتماعي لا تتحمل توسعا كبيرا".
استعداد الكنائس لتفعيل شبكة التعاون يؤكده بدر. "النية كانت ولا تزال موجودة وستبقى موجودة، لان الحاجة موجودة وملحة جدا. لكن السؤال هو توافر الاجهزة الكفيلة بذلك والهيكلية الكافية". ويضيف مستوى آخر من التعاون بين الكنائس هو "المستوى الروحي والكنسي الذي يدعو اليه ايضا السينودس، لا سيما الى الصلاة معا والمشاركة في الاعياد والاهتمام بالامور الكنسية المشتركة، كالتربية المسيحية والزواج المختلط وغيرها. وهذا ممكن ايضا".
بدر متفائل بان السينودس "سيخرج بشيء ما، وسيكون هذا الشيء ايجابيا ومنيرا ومستنيرا". ويقول: "لا بد من ان تصدر عنه افكار جديدة، مع ان معظمها بات معروفا وموجودا في ورقة العمل، وبالتأكيد سيعطي توجيهات، خصوصا من خلال الارشاد الرسولي، وستشبه بالطبع ما تتضمنه الورقة".
لكن ما يثير تساؤله هو "ما اذا كانت هذه الامور ستجد طريقها الى التنفيذ". "التطبيق الفاعل" للارشاد الرسولي يبقى سؤالاً ملحاً. "مجلس كنائس الشرق الاوسط يعاني اليوم ماديا بسبب الوضع الاقتصادي والداخلي. لذلك قد تكون الامور متعثرة قليلا. هل هناك ضرورة لمحاولات موازية للمجلس لانجاز امور لا يقوم بها، او لم يعد قادرا على القيام بها، على الصعيد الاقليمي؟ هناك امكانات من هذا النوع، لكن هذا لن يظهر الا بعد صدور الارشاد، وترى كل منطقة كيف يمكن ان تطبقه".
ويبقى الامل في ان "يشجع السينودس المسارات المناطقية. فيكون تعاون مناطقي، حيث يمكن ذلك، لاننا اختبرنا، خلال عمل مجلس الكنائس طوال 35 عاماً، ان هناك اموراً صعبة التحقيق على مستوى الشرق الاوسط".

الأورشليمي: وحدة الصف المسيحي
تمنيات رئيس الطائفة القبطية الارثوذكسية في لبنان وسوريا الاب رويس الاورشليمي للسينودس عديدة، اولها يوجهها الى المشاركين فيه، "بحيث تكون لهم نظرة شاملة الى الشرق وما يدور فيه، لانه اذا ترك الغرب الشرق، تنتهي المسيحية في الشرق، وعلى مر الاعوام تضمحل. في الماضي، كان الشرق الاوسط كله مسيحياً، واليوم هناك تراجع في عدد المسيحيين"، على قوله. و"ان يعيدوا النظرة القديمة الى وحدة الصف المسيحي ككل"، من المسائل التي يشدد ايضا على اهميتها.
وفي ما يخص لبنان، يتمنى ان يهتم السينودس بـ"وحدة الصف المسيحي فيه". ويقول: "هذا اهم شيء. بالنسبة الى وحدة الصف اللبناني ككل، لا سيما في التيارات والديانات، لدينا امل في حكمة رئيس الجمهورية ميشال سليمان لجهة استيعاب الجميع. وما دام هناك رجل حكيم على رأس الدولة، فستكون الدولة في امان. ولكن الصف المسيحي يحتاج الى توحيد. وهذا ما نتمناه على السينودس".  وضع الاقباط الارثوذكس في مصر، القلق على المصير، المستقبل… عن كل هذا يجيب الاب الاورشليمي "بشكر الله، لان على رأس الكنيسة القبطية البابا شنودة الثالث، الذي يعطي بحكمته الاقباط اسما وصورة على المستوى العالمي. وايضا الدولة المصرية تأخذ في الاعتبار كلمته. ونضع املنا في ربنا وقداسة البابا. وبالتأكيد ربنا لا يترك اولاده". ويتدارك: " لا قلق لدى الاقباط، لانه ما دمنا في يد ربنا، لا يمكن ان نقلق".
العدد معبّر: 12 مليون قبطي في مصر. وهذا ما يجعل "الكفة الكبرى لمسيحيي الشرق عند الاقباط"، يقول. "وهذا ما يدعو الى الشركة (مع الكاثوليك وغير الكاثوليك). وهناك دائما شركة ولقاءات وحوارات ومقابلات وروح طيبة بين الكنائس، نشكر الله عليها، وقد بلغت مراحل متقدمة وممتازة جدا، والاخوة مستمرة".  
وتوقعات الاب الاورشليمي من السينودس تنصب على "التفاؤل دائما بالمستقبل"، على قوله، "بحيث تكون نظرتنا الى المستقبل مليئة بالامل". واذا اجتمع البابا وبطاركة ومطارنة من العالم، "اي انه اذا اجتمعت كل هذه الرتب الدينية الكبيرة التي نجلها باحترام وقداسة، فلا بد من ان يصدر شيء جيد، شيء مقدس. هذا املنا".
بقلم هالة حمصي / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بريطانيا : الكاثوليك في بريطانيا العظمى، أكثر من 5 ملايين

وفقاً لإحصائيات الكنيسة، يشكل الكاثوليك في بريطانيا العظمى أكثر من 5 ملايين نسمة أي أكثر من 8% من عدد السكان. يقوم بندكتس السادس عشر بزيارة رسولية إلى بريطانيا العظمى

 من الخميس 16 ولغاية الأحد 19 سبتمبر.
وتشير إحصائيات الكنيسة الكاثوليكية إلى أن عدد الكاثوليك كان يبلغ 5264000 نسمة في 31 ديسمبر 2009. وكانوا يشكلون 8,87% من سكان بريطانيا الـ 59381000.

تضم الكنيسة الكاثوليكية في المملكة المتحدة 32 إقليماً و2977 رعية يخدمها 59 أسقفاً و5225 كاهناً و6497 راهباً و160 علمانياً و34669 معلم دين.

يبلغ عدد الإكليريكيين 245 وعدد البنى التعليمية 2828 (من الحضانة حتى الجامعة). وتستقبل الأخيرة 806334 تلميذاً وطالباً.

كذلك، تقدم الكنيسة خدماتها في 8 مستشفيات ومستوصف واحد و171 مأوى، و79 ميتماً ودار حضانة، و94 مركزاً للعائلات أو لحماية الحياة، و147 مركز تنشئة أو إعادة تأهيل اجتماعي، و31 مؤسسة أخرى.

خلال الأسبوع المقبل، يتوجه البابا إلى اسكتلندا وانكلترا في زيارة دولة لكنه سيلتقي الملكة إليزابيث الثانية في قصر هوليرود في إدنبره، وليس في لندن في قصر باكنغهام. وهكذا، فإن الطرفين قد اختارا تلافي المأدبة الرسمية.

وتشير وكالة الأنباء الكاثوليكية الإيطالية إلى أن البابا والملكة سيتحدثان بشكل أساسي عن "العقيدة".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : رحلة “التجلي” إلى قمة حرمون في 5 آب

اطلقت بلدية راشيا الوادي، بالتعاون والتنسيق مع مطرانية صور وصيدا وتوابعهما للروم الارثوذكس، وجمعية حرمون، برنامج رحلة "تجلي" السيد المسيح السنوية الى قمم جبل "الشيخ"، في مؤتمر صحافي

 لرئيس البلدية مروان زاكي، بحضور ممثل المطران الياس كفوري، الاب ادوار شحاذي، ونائب رئيس البلدية انطوان معلولي. ولفت زاكي الى أن الانطلاق يبدأ صباح يوم الخميس في 5 آب المقبل، على أن يتضمن البرنامج صلاة الغروب عند السادسة مساءً برئاسة المتروبوليت الياس كفوري ولفيف من الكهنة في مكان بناء الكنيسة. وعند الثامنة مساء سهرة موسيقية في المخيم الذي تقيمه البلدية للمناسبة، أما في الثالثة فجراً فسيكون الصعود الى أعلى قمة لمشاهدة شروق الشمس واقامة الصلوات، دون اشعال نار، كما تنص الطقوس الدينية لهذه المناسبة.
وقال الأب شحاذي ان الرحلة ليست ترفيهية بل ذكرى لصعود السيد المسيح مع تلامذته الثلاثة بينما بقي تسعة منهم في سفح الجبل داعيا أبناء المنطقة واللبنانيين للمشاركة في القداس وصلاة الغروب.
أما معلولي فأعلن برنامج الرحلة وأوضح أن النقل مؤمن صعودا، محددا مواعيد النشاطات التي تتراوح بين دينية وترفيهية وسياحة بيئية.
يذكر أن جبل "حرمون" يشهد طيلة فترة أيام السنة إقبالاً من السياح الاجانب وخاصة الاوروبيين وزيارات متتالية عبر مشروع "درب الجبل".
المستقبل

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

قطر : «الجزيرة» تطالب «الأهرام» بـ 5 ملايين إسترليني

{mosimage}رفعت قناة «الجزيرة» دعوتين قضائيتين على جريدة «الأهرام» المصرية؛ بسبب قيامها بسب وقذف عدد من قياداتها على خلفية استقالة خمس من مذيعات القناة مؤخراً. وقالت مصادر قانونية إن «الجزيرة» رفعت الدعوى الأولى أمام المحاك

المصرية، ووكلت المحامي الشهير الدكتور محمد سليم العوا لتولي القضية، فيما رفعت الدعوى الثانية أمام المحاكم البريطانية، ووكلت محاميا بريطانيا شهيرا لتوليها؛ حيث طلبت تعويضا مبدئيا يقدر بخمسة ملايين جنيه إسترليني على اعتبار أن القضاء البريطاني متشدد جدا في قضايا السب والقذف.
وعن المبررات القانونية لرفع الدعوى أمام القضاء البريطاني أشارت المصادر إلى أنه يوجد مكتب كبير للأهرام بلندن، كما تطبع الأهرام نسخة دولية من هناك تضمنت نفس السب والقذف بحق قيادات الجزيرة.
وأشارت مصادر صحافية وقانونية مصرية إلى أن إدارة صحيفة الأهرام تسلمت رسميا إنذارا قضائيا برفع الدعوى؛ مما أدى إلى إثارة حالة من القلق في أوساط المؤسسة الصحافية العريقة، وبدأت في إجراء اتصالات لبحث إمكانية حل الموضوع وديا بعيدا عن القضاء، وهو الأمر الذي لم تتضح معالمه حتى الآن.
وتخشى الأهرام أن يتم الحجز الإداري على مكتبها في لندن حال صدور حكم لصالح قناة الجزيرة، كما أن الحكم قد يشمل منع صحافييها من دخول الأراضي البريطانية.
وكانت «الأهرام» قد تناولت قضية استقالة خمس من مذيعات قناة «الجزيرة» بطريقة مسيئة، الأمر الذي أجمع خبراء وفقهاء قانون على أن الموضوع المنشور تنطبق عليه كافة أركان قضايا السب والقذف؛ لأنه كلام مرسل بدون أية مستندات، تضمن ألفاظا بذيئة خادشة للحياء، زعمت أنها وردت على لسان بعض قيادات ومذيعات قناة الجزيرة، ومواقف مفبركة ادعت الصحيفة أنها حدثت على خلفية أزمة استقالة المذيعات الخمس، وهو الأمر الذي أثار استياء واسعا في أوساط صحافيي الأهرام والصحافيين المصريين عموما واعتبروه سقطة مهنية كبرى لصحيفة الأهرام وإساءة لتاريخ الصحيفة العريقة.
وقد حاول حينها الصحافي عاطف حزين مشرف ملحق «عالهواء» بصحيفة الأهرام الذي نشر الموضوع لذي أحدث الأزمة تبرير موقفه من خلال برنامج «مانشيت» على فضائية «أو. تي.في» المصرية مدعيا أن ما نشره لا يتجاوز عشرة بالمائة من الحقيقة، لكن الزميل عبد الواحد عاشور مدير مكتب «العرب» بالقاهرة تصدى لحزين على الهواء مباشرة، مفندا حديثه، ودعا مؤسسة الأهرام للاعتذار عن تلك السقطة، معتبرا أن ما نشر لا يعدو أن يكون كلاما مرسلا مسيئا، تتورع الصحف الصفراء عن نشره فما بالك بصحيفة عريقة رصينة مثل الأهرام، وقال إنه يدافع عن مهنة الصحافة والأهرام التي أساء لها نشر الموضوع.
وكاد الأمر أن يتحول إلى مشاجرة على الهواء بين حزين والزميل عاشور خاصة بعد أن اتهم حزين الزميل عاشور بالعمالة لقناة الجزيرة.
وعقب البرنامج وبث العديد من المواقع الإلكترونية تم عقد اجتماع بمقر صحيفة الأهرام، حضره رئيس التحرير أسامة سرايا وعدد من قيادات الصحيفة بحضور الصحافي عاطف حزين، حيث وجه فيه سرايا والحضور انتقادات حادة لحزين الذي اعترف أمامهم بعدم وجود أية مستندات لديه تدعم ما نشره.
العرب القطرية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : الظاهرة الدينية 5: “الشعائر والطقوس الدينية”

انه الكتاب الثالث عشر ضمن سلسلة "في علوم الاديان"، ويتناول فيه البروفسور عادل تيودور خوري "الشعائر والطقوس الدينية" تحت عنوان عريض: "الظاهرة الدينية" اصدار المكتبة البولسية.

 وهذه المرة، يتابع المؤلف المهمة بعرض المفاهيم الكبيرة واهم صنوف الشعائر والطقوس الدينية. وينجزها في 6 فصول، شاملا بها الزمن المقدس وزمن شعائر العبادة، مرورا بزمن الاعياد، كما يغوص في خصوصيات الاماكن المقدسة.
وفي مرحلة لاحقة، يتابع ببنية الشعائر الدينية، ومراسم الاعداد الطقسية، والصلاة والادعية واشكالها واهدافها، والذبيحة والتقادم. وينهي بعرض موقع الشعائر في الحياة الدينية. وفي كل هذا، يضع المؤلف المضمون في اطار سهل، شامل، واضح، مثيرا به الفكر، بما يشكل اضافة جدية تغني المكتبة الدينية بالبحوث.
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مقال: علامات القيامة (5).

قام المسيح، حقاً قام.  قام الذي جُرح وصُلبَ، الذي مات. قام كي يقيم كل من يؤمن به للحياة. كي يقيمه اليوم من الامه  وموته. قام واحدى علامات قيامته هي الجروحات الممجدة.

نعم جروحات المسيح، علامات صلبه والامه، اصبحت علامات للقيامة. فالمسيح كي يؤكد لتلاميذه انه قام وانه هو نفسه الذي صلب ومات يقول لهم: "انظروا الى يدي وقدمي، انا هو بنفسي المسوني، وانظروا…قال هذا واراهم يديه ورجليه" (لو 24: 39- 40). وايضاً لتوما يقول: "هات اصبعك الى هنا فانظر يديَّ، وهات يدك فضعها في جنبي، ولا تكن غير مؤمناً، بل كن مؤمناً" (يو 20: 27). فالجروحات التي عاناها الرب،علامات موته، اصبحت تشير اليه بعد قيامته. فما هي تلك الجروحات، وما معناها؟

الجروحات التي تتكلم عنها الاناجيل هي اثار المسامير في الايدي والارجل، والجنب المجروح.

الايدي؛ هي علامة للقوة والقدرة، هي علامة للسلطان والسيطرة على شخص ما. يقول المسيح: "ان ابن الانسان سيسلم لأيدي البشر" (مت 17: 22)، اي سيكون تحت سيطرتهم وسلطانهم. كما قال ايضاً الملاك لهاجر: "ارجعي الى سيدتك واخضعي تحت يديها" (تك 9:16). تلك هي الايدي الحرة، هي الايدي التي لها المقدرة ان تسيطر على شيء، او شخص ما. بسط الابدي هو العكس تماماً، هو اعلان الاستسلام، تسليم السلطان لمن يَبسط له يديه. فيقول المزمور: "اليك يارب طوال النهار صرخت، واليك يدي بسطت" (مز 88: 10). فالمرنم يسلم نفسه للرب ببسطه ليديه. وكأنه يقول يدي لا تستطيع عمل شيء، او لا شيء بيدي فعله.

بسط المسيح ليديه وتسميرها علامة على تسليم كامل لكل قواه. علامة على تخليه عن قوته الخاصة وقدرته تاركاً كل شيء في يدي الآب. علامة على ثقته التامة بالآب وبحبه. جرح يدي المسيح هو دليل على حب المسيح لابيه من كل قوته. هي علامة على ان المسيح فضل يدي ابيه على يديه، على قدرته وعلى سلطانه.

ايضاً الارجل؛ علامة للسلطة والسيادة فيقول المزمور: "الرب يُخضع الشعوب تحتنا، والأمم تحت أقدامنا" (مز 47: 4). هي علامة ايضاً للتملك، فعندما كانت الجماعة الاولى المسيحية تبيع كل ما تمتلكه للمشاركة كانت: "تلقيه عند اقدام الرسل" ( اع 4: 35). وضم الارجل، علامة على ترك كل شيء، وتسليم كل شيء حتى الحياة نفسها فيقول سفر التكوين: "فلما انتهى يعقوب من وصيته لبنيه، ضمَّ رجليه على السرير، وفاضت روحه وانضم الى اجداده" (تك 49: 33).

فضم رجلي المسيح وتسميرهما علامة اخرى على تسليمه واعطاء كل شيء، حتى الحياة. المسيح بتسميره رجليه يعلن انه احب الله بكل ما يَملك، بكل خيراته، بحياته نفسها.

واخيراً الجنب المطعون؛ هذا الجنب الذي طعن بعد ان مات المسيح فخرج منه دم وماء (يو 19: 34). بعد ان دخل المسيح في ذلك الثبات العميق، الموت، خرج من جنبه حياة جديدة، كما كان مع ادم عندما انزل الرب عليه ثبات عميق واخرج من جنبه ضلع وخلق منه حواء (تك 2: 21). هذا الجنب المطعون دليل على موت المسيح التام، موت يخرج حياة للأخرين.

نعم تلك الجروح الآن اصبحت ممجدة، بمعنى اصبحت تشير للمسيح وقيامته. تشير لعمق حب المسيح لابيه. الايدي والارجل والجنب المطعون هم ليسوا فقط علامات للصلب والموت، بل علامات محبة المسيح لابيه. وهذه العلامات بقيت بعد القيامة، وها هي تجعله يُعرف من تلاميذه.

وكأن ما يبقى في الانسان للحياة الابدية، ما يبقى مرتبطا به ولا يمحى هي تلك العلامات التي احب بها الله اثناء حياته. تلك العلامات التي اخذها على عاتقه بسبب خطيئة الاخرين. هذا يبقى، هذا يجعله معروفا في الحياة الاتية…

جروحات المسيح الممجدة هي خبر مفرح لمن يحمل جروحات في هذه الدنيا لسبب او لآخر. لا كي يسستسلم ويعرف فقط انها ستصبح مجداً له في القيامة. لكن لانها بالفعل مجدت الآن بقيامة المسيح. فيستطيع ان يأخذ منها حياة جديدة، حياة الهية.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

المهرجان الآسيوي يشهد 5 أفلام سعودية اليوم

تعرض اليوم خمسة أفلام سينمائية سعودية في صالة القنصلية السيرلانكية في جدة، ضمن مهرجان الأفلام الآسيوية الثالث، وسيستمر 13 يوماً. وألافلام المشاركة في المهرجان هي: مطر، الحصن، الصمت، مغامرات نمول، وأصيل.

وتقدم هذه الأفلام نماذج إنسانية متنوعة في حكاياتها، ففيلم «الصمت» لتوفيق الزايدي يروي قصة الشاب خالد المنتمي لعائلة صماء، فيعود لحظة إلى الوراء ليتذكر خبر وفاة والديه، وسبب تعلقه بعزف الغيتار، لكن عندما يضايقه الضجيج لا يكون هناك كلام، لأن الصمت أبلغ لغات الكلام.
وتتجسد إعاقه فقدان البصر في عبد الله ابن العم أصيل، ويستعرض الفيلم القصير (أصيل) حياة (عم أصيل)، الذي جعل حياته كلها من أجل ابنه عبد الله وخدمته، وأخرج الفيلم فيصل خالد الحربي، الذي يعد من أصغر المخرجين السعوديين، وشارك في بطولة الفيلم فؤاد بخش وخالد الحربي وأحمد الصمان.
وتتكرر إعاقة البصر مرة أخرى، إضافة لإعاقة السمع في فيلم (مطر) لعبد الله عياف، وهي التجربة الثالثة والأكثر نضوجا له، حيث يقدم الفيلم قصة شاب يكتشف أنه قد يصاب بالعمى، وطفل يعاني من ضعف شديد في السمع. وقد شارك الفيلم في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية، ولعل أبرزها مهرجان دبي السينمائي.
في حين يقدم مخرج الأفلام الوثائقية فيصل العتيبي فيلم (الحصن)، الذي حاز الجائزة الثالثة في مسابقه الأفلام الوثائقية في مهرجان الخليج السينمائي، ويبرز الفيلم منطقه جبال فيفاء جنوبي المملكة، وجمال طبيعتها وقسوة المكان، حيث تتحصن ثقافة الإنسان.
وتشارك نوعية الأفلام المتحركة عبر فيلم ثلاثي الأبعاد (مغامرات نمول) صنع بأيد سعودية 100 في المائة، حيث أخرجه محمد آل عبيد وأنتجته مجموعة قطيف فريندز. ويسلط الفيلم الضوء على كيفية تفكير الطفل وتصرفاته اليومية كاللعب والفضول، وحب الاستكشاف الذي يتميز به الأطفال، ودور الوالدين في توجيه الطفل.
وأثنى القنصل الياباني رئيس المهرجان على الأفلام السعودية المشاركة، وقدم الشكر لوزارتي الخارجية والثقافة والإعلام في منطقة مكة المكرمة، كذلك للمخرج السينمائي ممدوح سالم لجهودهم المثمرة لدعم مهرجان الأفلام الآسيوية الثالث.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

البابا أعلن قداسة 5 مكرمين

حضر أمس العاهل البلجيكي الملك البير الثاني والرئيس البولوني ليخ كاتشينسكي ورئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون في الفاتيكان،  الاحتفال باعلان قداسة خمسة مكرمين جدد،  بينهم كاهن سبق للرئيس الاميركي باراك أوباما أن أشاد بعمله في القرن التاسع عشر مع مرضى البرص في جزيرة هاواي،  معتبراً أنه يلهم أولئك الذين يساعدون ضحايا مرض العوز المناعي المكتسب "الايدز" في عالم اليوم.

وبين الحشود التي حضرت القداس في بازيليك القديس بطرس المعلمة المتقاعدة أودري توغوتشي (70 سنة) من هاواي،  والتي اعتبر الفاتيكان شفاءها قبل عقد تقريباً من سرطان الرئة أعجوبة، وهي كانت تصلي للكاهن البلجيكي المولد جوزف داميان دو فويستر المعروف بالاب داميان والذي توفي بمرض البرص عام 1889،  بعد التقاطه العدوى نتيجة عمله مع مرضى كانوا يعزلون في جزيرة مولوكاي.
وشاركت تاغوتشي وطبيبها وولتر تشانغ في زياح لمؤمنين حملوا رفات القديسين الجدد الى بينيديكتوس الـ16 وسط مذبح البازيليك.
وقال البابا في كلمته إن القديسين الجدد "قدموا تضحيات"  من دون "حساب أو مكاسب شخصية".
وشملت البعثات الرسمية للأب داميان الملك البير الثاني والملكة باولا ،  والمبعوث الخاص للرئيس الاميركي الى الفاتيكان ميغيل دياز وسناتور هاواي دانيل كاهيكينا أكاكا.
ومن القديسين الجدد زيغمونت شيزني  فيلينسكي،  وهو أسقف بولوني عاش في القرن التاسع عشر ودافع عن الكاثوليك في ظل الحكم الروسي الذي أدى الى اقفال كنائس.
وأعلنت أيضاً قداسة اسبانيين،  هما فرانشيسكو كول إي غويتارت ورافاييل أرنايز بارون،  وفرنسية هي ماري دولاكروا (جان) جوغان.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: الرحلة الى جبل الشيخ في 5 آب في الذكرى السنوية لتجلي المسيح

مع اقتراب موعد رحلة جبل الشيخ في الذكرى السنوية لتجلي السيد المسيح، عقد رئيس بلدية راشيا الوادي زياد العريان مؤتمرا صحافيا حضره الاب ادوار شحاده ممثلا المطران الياس كفوري، تحدث فيه عن الرحلة.

واشار العريان الى ان البلدية تنظم في 5 آب "الرحلة السنوية التقليدية السابعة الى قمة جبل حرمون، بمشاركة كل الجمعيات والاندية والناشطين والمهتمين بالتعرف الى هذا المعلم السياحي والبيئي والحضاري المميز، الجبل المقدس الذي يتمتع بميزات سياحية وبيئية، الى الاهمية الدينية والتاريخية والحضارية. وانطلاقا من هذه الاعتبارات توجه بلدية راشيا، بالتعاون مع مطرانية راشيا للروم الارثوذكس والجمعيات المهتمة بالشأن البيئي والرياضي والثقافي والسياحي هذه الدعوة الى اللبنانيين". خاصة المهتمين بالسياحة والبيئة والتعرف الى المواقع الطبيعية والتراثية لبلادنا.
وقدم لمحة عن "القيمة التاريخية لجبل حرمون" الذي كان "في عهد جلغامش المسكن السري للآلهة وفي عهد الفراعنة دعا أخناتون الى اعتباره أحد أعمدة السماء وملتقى الفكر الديني. وفي رحاب الحضارة الفينيقية الكنعانية كانت قمم الجبال الامكنة الاقرب الى السماء، لذلك بنى الفينيقيون معابدهم في أعالي الجبال، وبعد تجلي السيد المسيح بقيت العبادة مستمرة في حرمون حتى العام 550 حيث كان الحجاج يأتون لتقديم نذورهم للجبل المقدس. كما كان الجبل الحاضن الاول لانطلاق دعوة التوحيد في وادي التيم".
ودعت البلدية الراغبين في المشاركة في رحلة الصعود السادسة الى قمة جبل الشيخ الاربعاء 5 آب المقبل الى الحضور الى مبنى البلدية خلال الدوام الرسمي او الاتصال لتأكيد المشاركة على الرقم 590011/08.

جريدة النهار 13.07.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

خواطر في الإيمان والعقل (5)

بعد أن استعرضنا إلى كيف قام الفلاسفة بتحديد الإيمان في أطر العقل وحده، ننتقل الآن إلى استعراض التحول التاريخي السلبي الذي تجاوز هذا التحديد إلى انتقاد الإيمان ونفيه.

من تحديد الدين إلى نقده

في إطار الثقة المطلقة بالعقل ونشوة وهم كلية قدرة الإنسان، تولدت انطلاقًا من القرن السادس عشر والسابع عشر نقمة على الإيمان المسيحي، وعلى مفهوم الوحي التاريخي في المسيح. وسعى العديد إلى إبطال إمكانية الوحي الإيجابي والتاريخي ومصداقيته من خلال نفي إمكانية تدخل الله في التاريخ. قام ما يعرف بـ  "الربوبية" (deismo) [أي الإيمان بإله ولكن بمعزل عن أي دين أو وحي] بالدفاع عن الدين الحق الأوحد الذي يستحق أو يوجد في المدينة البشرية، أي "دين العقل"، أو ما يعرف أيضًا بـ "الدين الطبيعي". وكان مقصد الربوبية اعتبار الدين المسيحي من وجهة نظر عقلية بحت بشكل يجرده من كل ما يعتبره هذا المذهب الفلسفي تلويثًا واستغلالاً لسلطة الله من خلال زعم الوحي التاريخي.
الغريب في الأمر أن بعض هذه الانتقادات، أقله في الأوقات الأولى، كانت تدعي أنها تقوم بهذا النقد كعمل "دفاعي" عن المسيحية، معتبرة أنها إذا ما حررت المسيحية من مفهوم الوحي، تكون قد أعادتها إلى صورتها الأصيلة والأصلية. وبهذا الشكل سعى البعض إلى جعل العقل مبدأ المعرفة الأوحد، الذي ينفي أو يثبت انطلاقًا من محوريته كل ما يتجاوب أو لا يتجاوب مع مبادئه. نشأ بهذا الشكل "دين طبيعي" (أو دين عقلي) يناهض الدين الإيجابي أي الدين الذي ينشأ كجواب على وحي أولي من الله، باعتبار أن هذا العنصر الأخير هو أمر إضافي وزائد لا يرتبط بجوهر الدين الحق (راجع ب. مارتينلي، الشهادة. حقيقة الله وحرية الإنسان، ميلانو 2002، 29).
يمكننا أن نقول أنه مع نشر كتاب "في الحقيقة" لهربت من شيربوري (Herbert di Cherbury) في عام 1624، وحتى عام 1792، حيث نشر يوهان غوتليب فيختي (Johann Gottlieb Fichte) بنشر "مقالة في نقد كل وحي"، نشهد محاولة تصاعدية للحط من الدين المسيحي في أصوله.
يسعى شيربوري في كتابه إلى معالجة موضوع الدين الميتافيزيقي، ويدعو إلى سيطرة عقلية على الخبرة الدينية. لا يأخذ موقفًا معاديًا من الدين الموحى ولكنه يعبر عن رغبته بإرجاع الدين إلى سلطة العقل باعتبار أن دين الوحي "يحمل طابع فساد". الأديان الحقة بنظره هي تلك التي تسهم بالوصول إلى حالة الطوباوية، وهي مبنية على "عبادة عقلية". كما ولا ينفي أن هذا البعد الأخير يتجاوز العقل ولكنه يصر أن على العقل أن يسيطر على هذا التجاوز. وبالحديث عن البعد الإيجابي للدين يعتبر شيربوري أن الدور الأساسي هو تربوي، ولكن هذا البعد لا يصل إلى إدراك أية حقيقة خاصة.
في الإطار عينه نجد تفكير جون تولاند (John Toland) الذي يدعو إلى السيطرة على أي دين من خلال "المبادئ العقلية الفطرية". في كتابه "المسيحية دون أسرار" الذي صدر في عام 1696، يحارب تولاند مفهوم ما لا يمكن إدراكه بواسطة العقل، أي السر. ويعتبر أن الدين يتمتع بسلطته فقط إذا ما أقنع العقل، وكل ما تفعله الأديان ما عدا ذلك إنما هو فساد وحروب. ولذا يتوجب أن تخضع الخبرة الدينية للعقل بالتمام (راجع م. زكلر – م. كيسلر، "نقد الوحي"، في و. كرن – ه. ج. بوتمايير – م. زكلر، علم الأصول اللاهوتية. دراسة في الوحي، المجلد الثاني، بريشا 1990، 40 – 41). يعتبر تولاند أن كلمة "سر" هي فارغة فكريًا، وهي مجرد وسيلة للثرثرة وعدم قول شيء آخر. ما هو "سري" هو غير حقيقي. وبهذا الشكل يزعم تولاند أن ينزع عن الدين كل طابع فائق الطبيعة وكل طابع يتجاوز العقل.

خلاصة
لقد استعرضنا في هذه "الخواطر في الإيمان والعقل" ولادة مذهب العقلية الحديثة مع ديكارت، واستعرضنا الإرث الذي خلفه ديكارت في اللاهوتيين الذين اعتنقوا نظرته وصولاً إلى الفصل بين فكر الإيمان وعيش الإيمان. ومن ثم نظرنا إلى بعض ورثة ديكارت في العقلية، كانط وسبينوزا، على الصعيد الفلسفي، وشيربوري وتولاند، على الصعيد اللاهوتي.
إن نظرة شاملة خاطفة إلى فلسفة العصر الحديث تبين لنا أن إرث هذه الحقبة هو غني، متنوع ومتشابك. فمن ناحية هناك إرث عظيم لا يمكننا أن نتغاضى عنه. فديكارت كان من كبار علماء الرياضيات، وجميعنا يعرف العلاقة الوثيقة بين الرياضيات والفيزياء، والتكنولوجيا في ما بعد. لقد أسهم العصر الحديث أيضًا في وضع أسس تقييم الفرد الذي أدى إلى شرعة حقوق الإنسان في ما بعد.
ولكن في الوقت عينه يحمل العصر الحديث في طياته بعض الغموض وبعض المخاطر على الصعيد الإيماني. ولهذا يضطرنا إلى القيام بتمييز دقيق لإدراك منافعه ومخاطره، وتعزيز الأولى وتجنب الأخيرة. يتحدث بندكتس السادس عشر في هذا الصدد عن "التزام ثقافي هام" يتمثل بـ "الحوار مع الثقافة الحديثة، التي تفخر من ناحية بتقدم كبير على الصعيد العلمي، ولكنها تبقى في الوقت عينه موسومة بقوة بعلمية وضعية ومادية متطرفة" (بندكتس السادس عشر، خطاب إلى اليسوعيين في بازيليك القيس بطرس، 22 أبريل 2006).
هناك مبدأ واضح في منهجية العصر الحديث يشكل خطأ منهجي في مقاربة الإيمان هذا المبدأ هو اعتبار الوقائع "كما لو أن الله غير موجود" (etsi Deus non daretur). هذا ما قامت به الفلسفة، وللأسف، كما رأينا بإيجاز، هذا ما قام به بعض اللاهوتيين. وقد أدرك بشكل جيد البابا بندكتس هذا الأمر ودعا الفلسفة واللاهوت والمفكرين إلى تحدٍ كبير وهو التفكير واعتبار الأمور انطلاقًا من الاعتبار بأن الله موجود (etsi Deus daretur)، بطريقة يكون فيها اللاهوت لاهوتيًا حقًا، لا "ما-قبل-اللاهوتي".
خطر اللاهوت "الما قبل اللاهوتي" هو أنه ينطلق من إله عقلي، ويصل إلى إله الربوبية، إلى إله الفلاسفة، لا إلى إله يسوع المسيح. الإنطلاق من لاهوت عقلي محض يغلق نوافذ الفكر على  أبعاد حياتية هامة جدًا، هي بُعد السيرة اللاهوتية، بُعد العاطفة، بعد علم النفس، بعد الحياة الكنسية كحياة جماعية، بعد الشهادة، وما إلى ذلك من أبعاد كثير تتجاوز العقل، وأهمها بعد المحبة المجانية التي تتجاوز العقل، والتي تشكل كنه الدين المسيحي. من هذا المنطلق الدين العقلي الذي أراد أن يوطد ركائزه المفكرون الذين أردنا استعراضهم لا يطابق البتة طبيعة الفكر البشري الذي يقوم فقط بالتعاون مع سائر الوقائع البشرية. خوفًا من ألا يعطوا العقل حقه، أراد المفكرون الذين استعراضناهم أن يمنحوا العقل حقوق جميع العناصر الأخرى التي تشكل الواقع البشري، ولهذا فإن محاولتهم هي فاشلة وغير مناسبة للواقع البشري.

روما، الثلاثاء 31 مارس 2009 (Zenit.org).

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

مجمع خلقيدونيا وأثره على الكنيسة والشعب الأرمنيين(5)

يعود تاريخ المسيحيَّة في أرمينيا إلى القرون الأولى للميلاد. ويُفيد التقليد الكنسيّ أنّ الرسولَين "تدّاوس" و"برتلماوس" بشّرا الأرمن بالدين المسيحيّ الجديد في منتصف القرن الأوّل للميلاد .كما تؤكّد المصادر التاريخيَّة أنّه في نهاية القرن الثاني كانت قد تكوّنت جماعة صغيرة من المسيحيّين في أرمينيا حيث لجأت مجموعة من المتبتِّلات الهاربات من اضطهاد الإمبراطور الرومانيّ ديوقلييانوس،

ومنهنّ القدِّيستان هرِبسيمة وكاياني اللتان استشهدتا مع رفيقاتهنّ حفاظاً على إيمانهنّ وعفّتهنّ .
ويعود الفضل إلى القدِّيس "غريغوريوس" (كريكور) المنوِّر  في اهتداء الملك الأرمنيّ "درطاد" إلى الدِين المسيحيّ، الذي تعمد وحاشيته في العام 301. وبهذا تُعتبر أرمينيا أوّل دولة اعتنقت المسيحيَّة دِيناً رسميّاً لها. وقد نال "غريغوريوس" الدرجة الأسقفيَّة على يد أسقف قيصريَّة (كبادوكيا)، وحاز على لقب "كاثوليكوس"، ودُعي بالمنوِّر لأنّه أنار الشعب الأرمنيّ بنُور المسيح. شرع غريغوريوس بتنظيم شؤون الكنيسة الأرمنيَّة من حيث التعليم الدينيّ والطقوس الليتُرجيَّة، واختار مقرّاً له في "فاغارشاباد"، وبنى فيها كنيسة على اسم "إتشميادزين"، ومعناه "نـزول الابن الوحيد" . وكان للقدِّيس الكاثوليكوس "نرسيس الكبير" (353 – 373)  الفضل العظيم في وضع القوانين الرهبانيَّة، وتنظيم حياة الأديرة، وإنشاء الأبرشيّات والمياتم ودُور العجزة والمستشفيات، فازدهرت الكنيسة الأرمنيَّة الفتيَّة في عهده ازدهاراً بارزاً . ولمّا كانت الصلوات والطقوس تُقام باللغتين المقروءتين: اليونانيَّة أو السريانيَّة، مع ترجمات وشروحات شفويَّة باللغة الأرمنيَّة، لعدم وجود أبجديَّة أرمنيَّة، فقد سعى الراهب "مِسروب"، على طلب من الكاثوليكوس "ساهاك"، إلى وضع أبجديَّة أرمنيَّة مؤلفة من 36 حرفاً. وقد تكلّلت أبحاثه بالنجاح في العام 406. فنُقلت أُمّهات الكتب الدينيَّة والفلسفيَّة والتاريخيَّة إلى اللغة الأرمنيَّة، وعُرف ذلك العصر "بعصر الثقافة الأرمنيَّة الذهبيّ" .
اعترفت الكنيسة الأرمنيَّة بالمجامع المسكونيَّة الثلاثة الأولى ورفضت الاعتراف بمجمع خلقيدونيا لأنّها لم تشارك فيه، إذ كان الأرمن في العام 451، رجالَ دينٍ وشعباً يدافعون عن إيمانهم المسيحيّ ضدّ هجمات الفرس، بقيادة البطل الشهيد القدِّيس "فارطان" .لم يكتفِ الملك الساسانيّ "شاهنشاه هازكيرد" بولاء الأرمن له، فأصدر في العام 449 فرماناً يطلب فيه مِن جميع سكّان الإمبراطوريَّة ومَن في حُكمها أن يعتنقوا الزرادشتيَّة، وأرسل الكهنة المجوس وأعوانهم إلى مختلف المناطق لبناء معابد لآلهة النار، وأَمَر بقمع كلّ حركة عصيان. ما إن وصل الجنود إلى أرمينيا حتَّى انتفض الشعب بقيادة فارطان ماميكونيان. فقد عانوا الكثير من الفرس ولكنّ الكيل كان قد طفح وأصبح الاضطهاد علانية. واجتمع الأساقفة والأمراء في أشتيشاد وبعثوا برسالة إلى الشاه يرفضون فيها اعتناق الديانة الزرادشتيَّة ويؤكّدون تمسّكهم بالدين المسيحيّ. حينذاك، جهّز الفرس جيوشهم النظاميَّة وساروا بعدد كبير لإخضاع الشعب الأرمنيّ. وكانت معركة أفراير في العام 451 التي استبسل فيها الجيش الأرمنيّ بقيادة فارطان ورفقائه الأمراء، ولكنّهم لم يستطيعوا مقاومة الجيش الفارسيّ المتفوّق بالعَدَد والعتاد، فاستشهدوا على أرض المعركة. أعلنت الكنيسة الأرمنيَّة قداسة فارطان ورفقائه لأنّهم ماتوا من أجل الإيمان بالمسيح. بعد معركة أفراير، خضعت أرمينيا للحكم الساسانيّ ولكنّ الشاه تخلّى عن سياسته القمعيَّة وسمح للأرمن بالحفاظ على ديانتهم المسيحيَّة وممارسة شعائرهم الدينيَّة، تحت ولاية أحد أفراد عائلة ماميكونيان مانحاً إياه لقب "مارزبان" أي رئيساً للولاية . وشهدت أرمينيا بعد تلك الأحداث ازدهاراً كبيراً في مجالات البناء والآداب والعلوم.

3ـ1. موقف الكنيسة الأرمنية من الجدالات اللاهوتية في القرنين الرابع والخامس

قبل الحديث عن موقف الكنيسة من مجمع خلقيدونيا، لا بد لنا من أن نلقي نظرة على الآباء الأرمن خلال فجر المسيحية في أرمينيا. تتلمذ القديس ساهاك بارتيف (387- 438)  والقديس مسروب ماشدوتس (390-439)  وكتّاب العصر الذهبيّ ، لدى المدارس الإنطاكية، حيث كان القديسان مسروب وساهاك زميلا القديس تيودوروس المُصيصي. إلا أنه وبالرغم من أنهم وكل من اتبع نهجهم في أرمينيا، قد طُبعوا باللاهوت الأنطاكيّ، نراهم قد تبنّوا قرارات مجمع أفسس ورفضوا البدعة النسطوريّة ، وذلك بدعم كبير من قبل بطريرك القسطنطينية . فقد ضحوا بصداقتهم مع تيودوريوس من أجل إيمانهم وعقيدتهم. وهكذا استمر الأرمن بقبول الفكر الأنطاكيّ حتى سنة 436. لكنهم تحوّلوا بعد ذلك إلى تبنيّ اللاهوت الإسكندريّ مع كيرلس. «إن هذا التحول الجذري مهم لأنه في القرن السادس بدأ الأرمن يؤمنون بتعاليم كيرلس، ويرفضون تعاليم معاكسيه. فبالتالي عن غير قصد منهم أخذوا يرفضون أتباع كريكور المنّور ومسروب ماشدوتس وساهاك بارتيف» . أما أسباب هذا التحول فتعود إلى:

ـ الأسقفان القديسان أكاكيوس ورابولا: بعد انتهاء مجمع أفسس، سيطر التيار الإسكندريّ ليس فقط في الإسكندرية، بل في أنطاكية أيضاً برئاسة أكاكيوس أسقف ملاطيا ورابولا أسقف يتسيا (الرها). حاول هذان الأخيرّان بكل جهدهم تحذير الناس من قراءة كتابّات تيودوروس المُصيصي، لاحتوائها على بذور البدعة النسطورية . فقام أكاكيوس بإرسال رسالة إلى كاثوليكوس الأرمن، الذي أجابه برسالة مماثلة لم يذكر فيها اسم تيودورس. لكن بعض علماء العقيدة ينفون هذا الحدث ويؤكدون بأن جواب البطريرك الأرمني كان غريباً وتهرّبياً. لأنه لا يُعقل أن كتابات شخص مشهور مثل تيودورس لم تصل إلى البلاد الأرمنية قبل هذه المراسلة. فنستنتج بأن الكاثوليكوس الأرمني لأسباب خاصة قد تحفظ عن إعلان رأيه حول عقيدة تيودورس .

ـ المراسلات مع برُكلّس بطريرك القسطنطينية: لم يستطع أكاكيوس أن يحصل على الموافقة، من الكاثوليكوس الأرمنيّ، على التصرف بحرية داخل حدود الأراضي الأرمنية. وحاول للمرة الأخيرة أن يقنع الأرمن بالانضمام إلى التيار المعادي لتيودوروس، اعتماداً على مساعي برُكلّس بطريرك القسطنطينية، وذلك بإرسال رسالة يوضح فيها مطلبه.

بالمقارنة بين النص اليونانيّ والنص الأرمنيّ للرسالة ، نجد ما يلي:

• في النص الأرمنيّ، رسالة برُكّلس مرسلة إلى البطريرك ساهاك وإلى القديس ماشدوتس، بينما في النص اليوناني فهي موجّهة إلى أساقفة وشيوخ أرمينيا، حيث ورد في عنوان عنوان الرسالة "إلى أساقفة وشيوخ أرمينيا" وليس "إلى مسروب وساهاك".

• في النص اليونانيّ لا يذكر برُكّلس اسم تيودورس، على عكس النص الأرمنيّ الذي يحتوي على مقطع بكامله يحتوي على الفكر النسطوريّ والتيودوريّ المنحرف. لكن من الأسلوب المُستخدم في هذه الرسالة يبيّن لنا أن المترجم قد أضاف فيما بعد هذا المقطع.

•يذكر في النص اليوناني: «أنهم قد كتبوا رسالة لحضرتكم جواباً لرسالتكم، التي أرسلتموها لنا». فالمترجم يغير بعض الكلمات ويترجم: «إن كل هذا كُتب لحضرتكم، لأنكم سمعتم». بالتالي من الواضح أن المترجم بدون شك هو من أحد سعاة البريد. فقام بصياغة هذه الرسالة الموجهة إلى برُكّلس من قبل أساقفة أرمينيا. مما دعاه إلى تغيير بعض المقاطع، ليبعد الشبهات عن عمله الخاطئ الذي قام به. ومن الناحية الثانية لم يستسيغ جواب برُكّلس، فقام بإضافة اسم تيودورس ونسطوريوس. وأخيراً بدلاً من أن تكون هذه الرسالة موجهة إلى أساقفة وشيوخ أرمينيا، وجهها المترجم إلى مسروب وساهاك.

من هنا نستنتج بأن الجيل القديم لم يعارض حركة المُصيصي الجديدة. على عكس الجيل الجديد المؤلف من تلامذة ماشدوتس، حيث أنهم كانوا يتجولون في القسطنطينية وملاطيا والرها ويسمعون أقوال تعاكس الحركة المُصيصية، مما أدى إلى اقتناعهم بالحركة الكيرلسيّة. من هنا نستطيع أن نفهم هذا التحول الذي طرأ على الشعب الأرمنيّ والذي ساهم في تقوية التيار الكيرلسيّ في الكنيسة الأرمنية، هؤلاء الذين عارضوا القائلين بطبيعتي المسيح.كما إن تلاميذ ميسروب ماشدوتس هم الذين جلبوا قرارات مجمعي نيقيا وأفسس إلى أرمينيا وقام الأساقفة الأرمن بالتوقيع عليها .

روما، الثلاثاء 11 مارس 2009 (zenit.org).

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

اسبانيا: 5 آلاف صحافي سيفقدون وظائفهم

5 آلاف صحافي هو عدد الصحافيّين الإسبان الذين سيفقدون وظائفهم بحلول عام 2010 بسبب تداعيات الأزمة الاقتصاديّة العالميّة، بحسب نقابة الصحافيّين في مدريد. ويمثّل هذا العدد 20 في المئة من إجمالي العاملين في قطاع الإعلام في البلاد. ووفقاً لرئيس النقابة، فرناندو غونزاليس أوربانيخا، يجب أخذ كل الإجراءات لتفادي هذه «الكارثة».
جريدة الأخبار 19.02.2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

عيد الطوباوية الأم تريزيا من كالكوتا في 5 أيلول

{mosimage}" كونوا يسوع لكل الذين تلتقون معهم، وفي كل شخص تلتقونه شاهدوا يسوع"
تُعتبر الأم تريزيا من كالكوتا للكثيرين الوجه الأنثوي للكنيسة الكاثوليكية المُعاصرة. حيث وضعت نفسها في خدمة أولئك الذين همشهم المجتمع، الأفقر  بين الفقراء، وقد ترجمت الأم تريزيا الحب إلى أعمال. فبسخاء الروح استطاعت أن تجلبَ العديد من الأشخاص إليها، تابعين طريقها، وألهمت الشباب في العالم لأن "يحبوا حتى الألم"،

 وأن يضعوا بالتالي خطواتهم مع خطوات يسوع، مُضحّين بحياتهم من أجل الآخرين. هكذا لم تعرف الأم تريزيا حُدوداً لحب المسيح، وقد عبّرت عن ذلك بنفسها في تكرّسها الكامل لأفقر الفقراء. رأت أغنس، وهذا إسمها الأول، النور يوم 26 آب من العام 1915، في بلدة سكوبيه  Skopje في مقدونيا في عائلة من أصل ألباني.
وفي عمر 12 سنة اكتشفت دعوتها، في أن الله يريد منها أن تعطي حياتها له، وعلى عمر 18 سنة تركت عائلتها لتنخرط في رهبانية لوريتو، وهي جمعية إرلندية المنشأ تعمل في الأساس في الهند. وقد أعلنت نذورها الرهبانية في 24 أيار عام 1931 وقضت السنين الأولى تعلّم في مدرسة القديسة مريم. وفي ضواحي مدينة كالكوتا، في مركز الفقر والألم، سمعت الأم تريزيا نداء لأن تكون واحدة من الفقراء ومتحدة معهم، وهناك بدأت مدرسة في الهواء الطلق.
 في العام 1950 حصلت على الإذن من الفاتيكان لتأسيس جمعية أبرشية هدفها الإهتمام بجميع المرذولين والمتروكين في المجتمع، والذين بسبب ذلك يتألمون كثيراً جسدياً وعاطفيا.
وهكذا تم تأسيس جمعية مرسلات المحبة. فافتُتح أول مركز للمنازعين عام 1952. وفي الأعوام التي تلت 1970 وبسبب إزدياد عدد البالغين والأطفال المتروكين، افتتحت الجمعية العديد من البيوت للبرص، والملاجىء للأيتام ومراكز مجانية في  معابد ومخازن مهجورة.
 ثم ما لبثت أن انتشرت أعمال مرسلات المحبة بعد عشرة سنوات في أرجاء العالم الواسع ومنها أستراليا، أوروبا، أفريقيا، الولايات المتحدة والشرق الأوسط.في العام 1952 أنقذت الأم تريزيا حياة 37 طفلاً حوصروا في مستشفى في بيروت اثناء الحرب، وقد أثّرت بعملها هذا على إصدار قرار لوقف إطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وقد تدخلّت شخصياً في هذا وحضرت إلى مكان الحصار  برفقة أعضاء من الصليب الأحمر، مظهرة بذلك شجاعة وتصميم  لعمل إرادة الله. وقد أكملت مشوارها في العمل من أجل الفقراء في العالم، وبخاصة في أثيوبيا، ومع ضحايا كارثة تشيرنوبيل، ومع الناجين من زلزال ارمينيا، وأيضاً في البلاد الشيوعية سابقاً. وفي العام 1996 وصل تعداد بيوت هذه الجمعية الإرسالية إلى 517 بيتاً ومركزاً في أكثر من مائة دولة في العالم.
 نالت الأم تريزيا جائزة نوبل للسلام عام 1979.
وقد استعملت هيبتها لكي تجلب إنتباه العالم إلى مسائل أخلاقية وإجتماعية هامة جداً. واعتبرت أن مشكلة الفقر لا تكمنُ فقط في الحرمان، بل أيضاً في عدم التعرّف على حب يسوع.
 بعد تعرضها لسكتة قلبية أولى عام 1983، ضعفت صحتها وتدهورت بشكل خطير إبتداء من العام 1995، ثم بعد إصابتها بالملاريا وتوقف القلب، تركت مسؤولياتها على رأس الجمعية في آذار 1997، ثم توفيت في 5 ايلول 1997 أي قبل أسبوع فقط من عيد ميلادها الـ 87 .لم تكن الطوباوية تريزيا مجرد راهبة من مرسلات المحبة، بل هي مرسلة للمحبة بالمعنى الكامل، مليئة بلهيب محبة للمسيح. وقد عاشت هذه المحبة متحملة وبصبر ليلة مظلمة في الإيمان.
هكذا حجاج الأيام العالمية للشبيبة 2008 يمكنهم أن يسألوها أن يروا هم أيضاً يسوع في كل الذين يلتقون بهم وأن يقوموا بدورهم بالدفاع عن كرامة كل إنسان دفاعاً حتى الموت.
 
أيتها  الطوباوية تريزيا دي كالكوتا، الشاهدة للفقراء والمنازعين، صلي لأجلنا

موقع أبونا الأردن 05.09.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

إختيار 5 صحفيين للمشاركة في برنامج تبادل أعلامي تدريبي مشترك

يدعو مركز حماية وحرية الصحفيين الواقع في الأردن وجمعية "حر" الهولندية صحفيين عرب من مصر ولبنان والأردن للتقديم على برنامج تبادل إعلامي يقام في هولندا ومصر ولبنان والأردن. الموعد النهائي للتقديم هو الأول من شهر أيلول/سبتمبر.

ويهدف هذا البرنامج إلى تطوير الخبرة الصحفية لهؤلاء الصحفيين ودعم التفاهم المتبادل بين الصحفيين العرب ونظرائهم في هولندا.
وسيتم اختيار 5 صحفيين بعد التصفية. ويتوجب على المقدمين أن تكون لديهم خبرة في مجال الصحافة لا تقل عن 5 سنوات.
للمزيد من المعلومات، أنقر هنا.

شبكة الصحفيين الدوليين 26.08.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: اصابة طفلين و5 مراسلين بانهيار قوس نصر في صيدا

أصيب طفلان و5 مراسلين ومصورين صحافيين في منطقة صيدا بعدما إنهار أحد أقواس النصر المجلل بالسواد، قبل وصول موكب جثامين الشهداء إلى منصة الإحتفال الرئيسية في محيط ساحة الشهداء في صيدا بلحظات قليلة.

وكان عدد من المراسلين والمصورين الصحافيين قاموا بإعتلاء القوس الذي وصل إرتفاعه نحو 10 أمتار، لإلتقاط الصور التلفزيونية والفوتوغرافية لموكب الجثامين ووقائع الحفل، عندما إنهارت قاعدة القوس، المعد لرفع الصور والأعلام السوداء، ما أدى إلى سقوطهم حيث أصيبوا برضوض وكسور وهم الزملاء : عفيف الجردلي وسامر زعيتر وأمين شومر وحسان الأطرق وناصر عيسى وهلال حبلي ، فيما نجا المراسل الصحافي علي حشيشو وتمكن من متابعة عمله بعد سقوطه أرضا. كما أصيب الطفلان بدر ومحمد غانم قبلاوي برضوض بفعل إنهيار القوس .
وقام رئيس بلدية صيدا الدكتور عبد الرحمن البزري بتفقد الإعلاميين والمدنيين المصابين الذين نقلوا الى مركز لبيب الطبي ومستشفى حمود الجامعي في صيدا وأطمأن البزري الى وضعهم الصحي، معلنا أن بلدية صيدا ستتحمل كافة نفقات المعالجة.
ولفت الى ان التدافع الجماهيري واندفاع المواطنين خلال مرور الشهداء هو الذي ادى الى هذا الحادث، الذي جاءت الإصابات طفيفة والحمد لله ولا تشكل أي خطر على المصابين .
كما إتصل نقيب المحررين ملحم كرم بالإعلاميين المصابين مطمئنا إلى صحتهم.

جريدة الأنوار 18.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“سوبر ستار 5”: »الكوفية« رمز المنافسة بين لبنان وفلسطين

{mosimage}تدخل مغتربة من لندن ستديو تلفزيون »المستقبل« في »بيروت مول«، حيث يصور البرايم التاسع لبرنامح »سوبر ستار٥« مباشرة على الهواء. إنها المرة الاولى التي تحضر الى المكان. تندهش للحظات لتصورها ان المكان اوسع مما تخيلت.

تأخذ مكانها وتراقب الأجواء. تقدم تعليقاً عند كل استراحة. تمتعض من الإكثار في الإعلانات. تؤكد أنها لا تشعر بمدة الإعلان حين تشاهد حلقات البرنامج من المنزل. تفرح بالمقابل لرؤيتها ما وراء كواليس البرنامج. تضحك لتعليمات مدير المسرح. »لم اكن اعرف أن هناك من يضبط الجمهور ويوجه له التعليمات«.
يظهر الأخير على المسرح. يطلب من الجمهور عدم إظهار صور المشتركة اللبنانية ديانا شرانق التي كانت قد غادرت البرنامج الاسبوع الماضي، وأعادتها لجنة الحكم ضمن الصلاحية التي تتمتع بها بإنقاذ احد المشتركين مرة واحدة فقط. فصور شرانق ستحرق المفاجأة على مشاهدي البرنامج الذين لم يعلموا بعودتها. تعزف بهذه الأثناء الفرقة الموسيقية بعض الحان أغاني ضيف الحلقة، المطرب السعودي عبد الرب إدريس الذي قدّم أغنيتين طربيتين.
أسبوعان على تتويج النجم. لبنانيان، سعودي، فلسطيني ومغربية يتنافسون على اللقب. لم يعد الظهور على المسرح يرهبهم. اعتادوا الأضواء وأخذوا على الجمهور. كما يبدو ان المنافسة ستكون حامية بين كل من اللبناني ايلي بيطار والفلسطيني مراد السويطي، وذلك من خلال تقييم لجنة الحكم لهما عند كل أداء. ورغم اعتراف عضو لجنة الحكم الملحن زياد بطرس، خلال تقرير عرض في الحلقة، بأنه »متهم بتحيزه للمشتركة اللبنانية ديانا شرانق«، نراه »متيماً« بالفلسطيني مراد السويطي الذي يلوّح له بيده وهو »منسجم« بغناء ألحان الأخير.
وللمناسبة، كانت حلقة امس الاول فلسطينية الطابع منذ بدايتها. يمسك بطرس »الكوفية«. يضعها على رقبته. يعتقد احد الزملاء الاعلاميين انه سيعلن عن تضامنه مع الاسرى المنتظر عودتهم قريباً الى الوطن الاسبوع المقبل. عند بدء البث المباشر للحلقة يزيل بطرس »الكوفية« ويمدها على حضنه طوال الحلقة، يعلّق على أداء المشترك الفلسطيني »يا قدس إننا قادمون« ، حين قدم الأخير اغنية من التراث الفلسطيني كان موالها »علّى الكوفية«. حينها رفع الجمهور الفلسطيني، الذي يوازي بعدده الجمهور اللبناني في الاستديو، كوفياتهم مرددين من أماكنهم الأغنية مع ابن بلدهم. وعند تقييمه للاغنية قال بطرس للمشترك الفلسطيني »مش لأنو إمي من القدس بس يا عيني عليك ما احلاك«. الأمر الذي دفع الجمهور الفلسطيني الى ترداد »يا زياد كبّر قلبك، فلسطين بتحبك«.
وللمشتركة المغربية أسماء الجابري قصة اخرى. فالفتاة القادمة من المغرب العربي لا تتكلم غير لهجتها المغربية، وهي لهجة ليست بمتناول فهم جمهور »سوبر ستار« او حتى لجنة الحكم التي لم يكن اعضاء منها يتورعون عن التعليق ضاحكين تارة بود وتارة بشكل لا يخلو من »طرف« عنصرية حول صعوبة او استحالة فهم اي شيء. وهذا على الأرجح يصيب الفتاة بالتوتر، خصوصا عندما كان يطلب منها ترجمة ما تقوله في كل مرة، فتحاول التحدث ببطء. وخلال تقرير خاص بعائلات المشتركين كل على حدة، ظهرت عائلة الجابري متحدثة بالطبع لهجتها الأم المحببة، ما استقطب تعليقات من الجمهور الذي أخذ يردد ضاحكاً مفردات لم يفهم معناها. أما المشترك السعودي عبد المجيد ابراهيم فكان الأقل حظاً هذه المرة، رغم انه نال إعجاب لجنة الحكم منذ بداية البرنامج. كما استطاع تكوين شخصية مميزة به، أوصلته الى الصدارة من بين المشتركين. وتستضيف الحلقة الاسبوع المقبل المطرب معين شريف، لتتوج الاسبوع التالي نجم البرنامج بحضور الضيف راغب علامة.

زينة برجاوي 08.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

تحقيق: “سوبر ستار 5”: نميمة داخل الاستديو وصحافة أوروبية مهتمة

يمسك أحد اعضاء الفرقة الموسيقية الدف ويضرب بيده عليه فجأة. يرتعب الحضور الذين كانوا يحدثون ضجيجاً فرحاً للصوت المفاجئ، فيشمت بهم مدير المسرح. فقد طفح كيله طالبا منهم الالتزام بالهدوء. أحد الزملاء يضحك للموقف دون فهم ما الذي جرى تحديدا.

فالزميل هو اسباني، مراسل لجريدة «الموندو» التي قصدت برنامج «سوبر ستار5» في حلقته السابعة امس الاول، من اجل مقالة لها، حيث اراد التعرف على الأجواء كخطوة اولى. لا يفهم الاسباني لغة العرب. هو يتكلم إضافة الى لغته الأم الانكليزية التي اعتمدها خلال الحلقة لطرح اسئلته متحرشاً بهذا او ذاك لمعرفة «سر نجاح برامج الهواة في لبنان». هذا السؤال هو احد محاور التحقيق الذي يحضر لإتمامه عن برامج الهواة والواقع في العالم. ولقد وقع اختياره على النموذج اللبناني. ويعتبر الزميل الاسباني، واسمه خافيير اسبينوزا، الصحافي الأوروبي الأول الذي يزور البرنامج منذ إطلاقه.
عودة الى أجواء ستديو «بـيروت هول». «مين مع ديانا؟ فرجوني مين بحب عبد المجيد؟ مين بدو إيلي يربح.؟ وين صورة أسماء؟ مين بدو يشجع مراد ودنيا؟ هذا النوع من الجمل كان هاجس مدير المسرح في هذه الحلقة. فبعد ترداد الجمهور لشعارات سياسية خلال الحلقات السابقة وفي بداية الحلقة، طلب مدير المسرح من الجمهور الاكتفاء بتشجيع المشتركين والابتعاد عن السياسة، غير متردد في توجيههم عبر تلك الأسئلة.
التاسعة مساءً. البث المباشر للحلقة. الفنان وليد توفيق هو ضيفها. يظهر مقدما البرنامج وائل منصور ومجدلا خطار على المسرح، فالمشتركون الذين قدموا مقتطفات مختارة من أغاني الضيف.
يعرّف منصور بمركز «سان جود» لمعالجة أمراض السرطان. يدعو كل « فاعل خير» الى مد يد العون الى الاطفال المصابين بهذا المرض. يستغرب احد الحضور التحدث عن المركز والمرض في البرنامج. لكن سرعان ما يأتيه الجواب خلال عرض فيــلم قصـير مصوّر لزيارة المشـتركين الى المركز وتقــدمة الهدايا للأطفال.
تلك الرسالة الإنسانية وتســليط الضوء على التجربة القاسية للأطفال لم تكن الجديد الوحيد الذي طرأ على الحلقة. جديد آخر تمثّل بأداء المشتركين «ديو» اي غناءً ثنائياً، إلا ان أعضاء لجــنة الحكم فضلوا تقييم ملاءمة الشكل والانسجام في العـاطفة بين كل مشتركين اثنين، بدلاً من الصوت بسبب تأدية كل مشترك للأغنية بمستوى مختلف عن شريكه في الغناء.
وطبعا لم تخل أجواء البرنامج من بــعض «النــميمة» فكانت ضحيتها هذه المــرة مقدمة البرنامج مجدلا خطار. تتهم الاخيرة من قبل بعض الحاضرين بأنها تقلّد مقدمة برنامج «ستــار اكاديمي» هيلدا خليفة. تشير زميلة الى ان إحدى المجلات الفنية كانت قد نشرت موضوعا يتناول هذه القصة. بدوره، لم يغب الضيف وليد توفيق عن أجواء التعليقات. فأثناء أدائه لأغنيته الجديدة «آلو آلو رد عليي»، يكرر تلك الجملة اكثر مما تتطلب الأغنية. يمازح احد الحاضرين «شو بي علّق مش حافظ غير هذه الجملة».
ويوازي الحضور اللبناني الحضور الفلسطيني في الاستديو، فللمرة السابعة على التوالي يكتظ المكان بالأعلام واللافتات الفلسطينية التي تدعم المشترك الفلسطيني مراد السويطي، الذي ينال إعجاب لجنة الحكم في كل مرة. كما ان هناك منافسة قوية ظهرت من خلال تشجيع الحضور، بين اللبنانيين إيلي بيطار وديانا شرانق من جهة، والفلسـطيني السويطي من جهة أخرى. ومع وصول المشتركين الى المرحلة النصف نهائية يبدأ العد العكسي، بانتظار ان يتوج احدهم النجم الخامس للبرنامج. ويسـتضيف «البرايم» الثامن الاحد المقبل المطرب العراقي ماجد المهندس.

زينة برجاوي- جريدة السفير 24.06.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الحكم على ناشطة إيرانية بالسجن 5 سنوات

حكم على الناشطة المدافعة عن حقوق النساء هنا عبدي بالسجن خمس سنوات بعد ادانتها بتهمة "التآمر على الامن الوطني" كما نقلت صحيفة "كرغوزران" المعتدلة امس عن محاميها محمد شريف.

وقال شريف ان عبدي الطالبة البالغة من العمر 21 عاما والعضو في جمعية نساء كردستان دينت بتهمة "التآمر على الامن الوطني".
واعتقلت الناشطة في تشرين الاول (اكتوبر) في سنانداج كبرى مدن محافظة كردستان.
وكانت عبدي تشارك في حملة المليون توقيع التي اطلقت في حزيران (يونيو) 2006 لتعديل القوانين الايرانية التمييزية بحق النساء والمطالبة بحقوق متساوية في ما يتعلق بالزواج والطلاق والميراث وحضانة الاطفال.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: الوضع الإعلامي الراهن (5)

{mosimage}بعد توقيف جميع وسائل الإعلام العائدة لتيار المستقبل في بيروت عن البث يوم الجمعة 09.05.2008، سوف يعاود تلفزيون "المستقبل" البث من جديد عند الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر اليوم. وقد اكد مسؤول في مجموعة تيار المستقبل

 الاعلامية لوكالة فرانس برس ان الوسائل الاعلامية المرئية والمسموعة التابعة لها ستستانف بثها من خارج مقراتها الرئيسية.
واوضح حسين الوجه مدير قسم الاخبار في "اخبارية المستقبل" و"اذاعة الشرق" ان استئناف العمل ياتي تحت شعار "كلمتنا اقوى".
وقال "ستستانف هذه الوسائل الاعلامية بثها من خارج مقراتها بانتظار ان تسمح الظروف للعودة الى المقرات الاصلية".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

كندا تقترح تسوية لملف قناة تي في 5 موند

{mosimage}عرضت كندا على شركائها في "تي في 5 موند" الفرنكوفونية اقتراح تسوية للخلافات القائمة بينهم حول اسلوب ادارة المحطة التلفزيونية.واقترحت وزيرة التراث الكندي جوزيه فيرنر في رسالة موجهة الى الشركاء في تي في 5 موند (فرنسا وبلجيكا
وسويسرا وكيبيك) توزيع صلاحيات رئيس مجلس ادارة الشبكة بين رئيس ومدير عام (غير فرنسي) على ان يتولى مجلس ادارة الشركة اختيار الاخير وتعيينه لثلاث سنوات.
وقال سكرتير الدولة الفرنسي للفرنكوفونية الان جويانديه الذي يزور كيبيك حاليا لوكالة فرانس برس ان فرنسا "موافقة تماما على ان يكون المسؤول الثاني (في الشبكة) فرنكوفونيا غير فرنسي انما بشرط التوافق على كل ما تبقى" اي توزيع المسؤوليات بين الرئيس والمدير العام.
ودعت فيرنر التي ترئس مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشبكة التلفزيونية في رسالتها الشركاء الى الموافقة على اقتراحها من اجل "رفع الغموض المخيم حاليا على مصير تي في 5 موند".واثار قرار باريس اعادة تنظيم اعلامها السمعي البصري الخارجي مخاوف لدى شركائها الفرنكوفونيين في شبكة "تي في 5 موند" من ان تفقد المحطة استقلاليتها وتتحول الى ما يشبه "صوت فرنسا".
وجرت منذ مطلع السنة مفاوضات من اجل التوصل الى حل مقبول من الجميع اتاحت تسوية معظم الخلافات وقالت فيرنر ان "نقطة الخلاف الكبرى التي لا تزال عالقة هي مسألة الادارة".وكتبت في رسالتها التي تحمل تاريخ 15 نيسان/ابريل ونشرت الحكومة الكندية نصها الاربعاء "ما نقترحه بصورة اساسية هو تقسيم مهام مدير مجلس الادارة مثلما اقترحت فرنسا (..) وبالتالي تعيين رئيس تي في 5 موند لفترة ثلاث سنوات على ان تمنح السنوات الثلاث الاولى لآلان دو بوزياك".وآلان دو بوزياك رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة لمجمل الاعلام السمعي والبصري الفرنسي الرسمي الخارجي والتي ستكلف ادارة المشاركة الفرنسية في تي في 5 موند.
وتابعت الرسالة ان "المدير العام يختاره اعضاء مجلس ادارة تي في 5 موند غير الموظفين ويعينونه بالاجماع لمدة ثلاث سنوات وبعد التشاور بشكل مكثف مع الحكومات مقدمة الاموال".
واوضحت فيرنر ان صلاحيات المدير العام "تحدد طبقا لنظام تي في 5 موند الداخلي ويصادق عليها مجلس ادارة تي في 5 موند".ولم يتمكن مجلس ادارة الشبكة من عقد اجتماع كان مقررا الاربعاء لعدم تامين النصاب وقد تعذر ذلك على ما يبدو في انتظار التوصل الى نتيجة في المفاوضات الجارية.
وقال جويانديه انه اكد خلال لقاء مع رئيس وزراء كيبيك جان شاريه الثلاثاء ان "فرنسا قامت بالكثير من اجل التوصل الى اتفاق في ملف تي في 5 موند".وشددت فيرنر في رسالتها على ضرورة تسوية الخلاف الحالي لان "تي في 5 موند اثبتت منذ اكثر من عشرين عاما انها من اكبر نجاحات التعاون بين حكومات الفرنكوفونية".
وشبكة تي في 5 موند التي تمولها فرنسا بحدود 84% وتبث في 202 بلد ويتابعها اكثر من 25 مليون مشاهد هي المحطة الوحيدة في العالم التي تساهم في امدادها بالبرامج عدة شبكات اوروبية فرنكوفونية تشارك ايضا في عملية اتخاذ القرار.

– اوتاوا (ا ف ب) –
17/04/2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

تحقيق: الصحافة العراقية بعد 5 سنوات على سقوط صدام

{mosimage} أخطر مكان على الأرض للصحافيين هو العراق، هذا ما خلصت إليه كافة التقارير التي أعدتها مؤسسات معنية بالشؤون الإعلامية الدولية وأمن الصحافيين، وعلى رأسها منظمة مراسلون بلا حدود. فمنذ بدء الحرب التي شنتها الولايات المتحدة والتحالف على العراق وحتى اليوم قتل (232) صحافيا عراقيا وأجنبيا من العاملين

في المجال الإعلامي، منهم (127) صحافياً قتلوا بسبب عملهم الصحافي وكذلك (52) فنيا ومساعدا إعلاميا، فيما لف الغموض العمليات الإجرامية الأخرى التي استهدفت بطريقة غير مباشرة صحافيين وفنيين لم يأت استهدافهم بسبب العمل الصحافي، واختطف (62) صحافياً ومساعداً إعلاميا قتل اغلبهم وما زال (14) منهم في عداد المفقودين، حسب إحصاءات مرصد الحريات الصحافية.
ذات الإحصائية التي أصدرها المرصد أشارت إلى أن الاستهدافات توزعت على عدة جهات نذكر منها: 178 صحافياً قتلوا على أيدي مسلحين مجهولين أو ميليشيات، 32 آخرون لقوا حتفهم أثناء وجودهم في أماكن حدثت فيها انفجارات نفذها مجهولون، 19 صحافيا قتلوا بنيران القوات الأمريكية، وأخيرا صحافيان قتلا بنيران القوات العراقية. وقال رئيس المرصد زياد العجيلي في لقاء مع «الشرق الأوسط» انه ومنذ الأيام الأولى لسقوط النظام السابق في 9 نيسان (ابريل) 2003 حدث ما يمكن أن نسميه تعددية واسعة النطاق في إصدار الصحف والمجلات أعقبتها الإذاعات والفضائيات، ولذلك أسباب سياسية في مقدمتها الشعور بانهيار جدار الممنوعات والتسابق في ماراثون بعضه يهدف للتعبير والبعض الآخر يسعى للترويج السياسي لضمان مستقبل سياسي وربما ليكون رئيسا لأجندة خارجية وهنالك من اندس وسط هذا الزحام أملاً منه في الوجاهة والشهرة أو لاستغلال الإعلام كوسيلة للتكسب والارتزاق. أما بخصوص قانون الصحافة فبين العجيلي أن هناك غياب الرؤى لطبيعة القوانين والتشريعات في ظل نظام تعددي وديمقراطي، فما زال البعض وفي مستويات مختلفة من المسؤولية المهنية أو البرلمانية والحكومية من يقع تحت تأثير الفكر الشمولي للثقافة والإعلام ويطالب بقوانين مقيدة لحرية التعبير المرصد في مناقشتها مع الأطراف ذات العلاقة، لا تبشر بالخير. وأوضح العجيلي يحدونا الآمل أيضا في إنضاج مشروع قانون الشفافية (حق الوصول للمعلومات) وهو قانون عصري مطبق في اغلب البلدان المتمدنة، وهذا القانون يمنح الصحافي وحتى المواطن العادي حق الحصول على المعلومات الأساسية والضرورية المرتبطة بحياته ومستقبله. وردا على اتهام النقابة بالتهاون في مطالبة الجهات المعنية بحماية الصحافي العراقي، لا سيما بعد اغتيال النقيب شهاب التميمي في فبراير الماضي، قال جبار طراد الشمري نقيب الصحافيين الجديد في لقاء مع «الشرق الأوسط» انه وقبل أن توجه الاتهامات للنقابة، لا بد من الإطلاع على مساعي النقابة بهذا الاتجاه، كما أن أعضاء النقابة وإدارييها هم صحافيون قبل أي شيء آخر، لذلك فهم معنيون بالأمر كذلك. وأضاف الشمري: «عندما عجزنا عن ايجاد آليات للحماية خاطبنا الاتحاد الدولي للصحافة ومن خلال المجموعة العراقية للسلامة الصحافية، وهنا استجاب الاتحاد لنا إضافة إلى استجابة منظمات واتحادات دولية أخرى، وعقدنا اجتماعا في اربيل شاركت فيه النقابة والاتحاد الدولي ونقابة كردستان والسلامة الصحافية فضلا عن مشاركة المؤسسات الصحافية، وتمخض عن الاجتماع استحصال موافقة الاتحاد على فتح ثلاثة معاهد للسلامة تتوزع على اربيل وبغداد والبصرة، يتم من خلالها تدريب الصحافي على حماية نفسه من خلال مختصين إضافة إلى التدريب الصحافي.

موضوع معقد آخر هو قضية التمويل داخل هذا البلد الذي شمل الانفتاح كل مفاصله وقد يراه البعض انفتاحا ايجابيا، وأوضح نقيب الصحافيين أن إصدار الصحف توزع بين الأحزاب والكتل السياسية والشخصيات وغيرها. وأضاف «أما الحزبية فتمكنت من الحفاظ على إصداراتها لأنها مدعومة من قبل الأحزاب ولديها وارد مالي ضخم يأتي من الإعلانات بفعل هيمنة هذه الأحزاب على مفاصل الدولة، فيما صحف الشخصيات وللأسف الشديد ظهرت في فترة الانتخابات واختفت بعد فشل الشخص في الصعود للبرلمان». وهنا استطرد الشمري قائلا: «وهنا يجب أن نسلط الضوء على القنوات الفضائية وتوجد فيها مشكلة، فكما للصحف مصادر دعم نرى أن الفضائيات متخمة بالعوائد المالية فيها توجد أخرى لا تحصل على دعم كاف، واقترحنا استحداث مكتب تنسيق معني بتوزيع الإعلان بينها وهو قيد الدراسة من قبل الحكومة ونتمنى تفعيله لنتمكن من دعم المؤسسات التي تستحق الوقوف بجانبها، خاصة المستقلة التي ستظهر قريبا أو تعيد صدورها». النقطة الأخرى التي أشار اليها الشمري هي قضية الدعم الخارجي، حيث قال: «هناك مؤسسات صحافية عدة مستمرة في الصدور تحصل على دعم خارجي مرفوض من قبل النقابة، فهناك دول لها أجندة خاصة تدعم هذه المؤسسات لأجل أهداف معينة، لكننا نرفض مثل هذه التوجهات وقررنا إصدار أكثر من بيان وطالبنا بتحقيق حول كيفية إدارتها».

بغداد: نصير العلي – الشرق الأوسط 27/3/2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).