شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | تقرير لـ”الأونيسكو”: 59 مليون ولد بلا مدارس و34 مليوناً يتركون الابتدائي

تقرير لـ”الأونيسكو”: 59 مليون ولد بلا مدارس و34 مليوناً يتركون الابتدائي

بلغ عدد الأولاد غير الملتحقين بالمدارس في العالم 59 مليون ولد في عام 2011، ما يمثل تراجعاً بمقدار مليوني ولد مقارنةً بعام 2010 وفق الإحصاءات الجديدة التي أصدرتها الأونيسكو.

وأظهر تحليل جديد للبيانات أن المعونة المخصصة للتعليم الأساسي تراجعت للمرة الأولى منذ العام 2002.
وتفيد الأرقام الجديدة المتعلقة بأعداد الأولاد غير الملتحقين بالمدارس بأن بلدان أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تضم أكثر من 50% من عدد الأولاد غير الملتحقين بالمدارس في العالم، ونسبة الأولاد غير الملتحقين بالتعليم تبلغ أعلى مستوياتها في هذه البلدان. وتشير الأرقام أيضاً إلى أن ما يزيد على 20% من الأولاد الأفريقيين لم يلتحقوا يوماً بالتعليم الابتدائي، أو اضطروا إلى ترك المدرسة من دون إكمال مرحلة التعليم الابتدائي. وفي المقابل، أحرزت بلدان جنوب آسيا وغربها تقدماً كبيراً خلال العقدين الماضيين، إذ تراجع فيها عدد الأولاد غير الملتحقين بالمدارس مقدار الثلثين، منخفضاً من 38 مليونا في عام 1999 إلى 12 مليونا في عام 2011.
ومع أن عدد الأولاد الذين يلتحقون بالمدارس ارتفع مقارنةً بما كان عليه في الماضي، فإنه لم يُحرز إلا تقدّم محدود في مجال الحد من نسب الأولاد الذين يتركون المدرسة. وفي حين تظهر الإحصاءات أن 137 مليون ولد تقريباً التحقوا بالتعليم الابتدائي في عام 2011، فإنها تشير إلى أن 34 مليون تلميذ على الأقل قد يتركون المدرسة قبل الوصول إلى الصف الأخير. ما يعني أن معدل الأولاد الذين يتركون المدرسة قبل الأوان هو 25%، تماماً مثلما كان الوضع عليه في عام 2000.
وفي حين لا تزال أعداد الأولاد غير الملتحقين بالمدارس على حالها، أظهر تحليل جديد في إطار التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع أن المعونة المخصصة للتعليم الأساسي تراجعت بنسبة 6% بين عامي 2010 و2011، إذ أقدمت 6 من البلدان الـ10 الرئيسية المانحة للتعليم على خفض مساعداتها في عام 2011. وفي ظل التغيرات التي يشهدها الوضع العام للجهات المانحة، أصبحت المملكة المتحدة أكبر جهة مانحة ثنائية من حيث حجم المساعدات التي تخصصها للتعليم الأساسي.
إضافة إلى ذلك، لا توجه أموال المعونة نحو المناطق والبلدان التي هي في أمس الحاجة إليها. ففي عام 2011، لم تحصل البلدان المنخفضة الدخل إلا على 1,9 مليار دولار، ما يدل على أن المعونة المخصصة لهذه البلدان تراجعت بنسبة 9% وأنها لا تزال بعيدة كل البعد من المبلغ المطلوب لسد العجز في تمويل التعليم الأساسي وهو 26 مليار دولار.
ويدعو التقرير الجهات المانحة إلى إعطاء الأولوية للبلدان والمناطق الأشد حاجة إلى المساعدة. فالمعونة المخصصة لأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى التي تضم أكثر من 50 في المئة من عدد الأولاد غير الملتحقين بالمدارس في العالم شهدت في عام 2011 تراجعاً بنسبة 7% مقارنةً بما كانت عليه في عام 2010. وخفضت المعونة المخصصة لنيجيريا التي تضم أكبر عدد من الأولاد غير الملتحقين بالمدارس في العالم، أكثر من الربع بين عامي 2010 و2011. وبلغت التخفيضات في المعونة المخصصة للتعليم الأساسي أعلى مستوياتها في كندا وهولندا والبنك الدولي (المؤسسة الدولية للتنمية)، إذ خفَّضت هذه الجهات مقدار المساعدات التي تكرسها للمنطقة أكثر من الثلث.
وقالت المديرة العامة للأونيسكو إيرينا بوكوفا: "نمرّ اليوم في مرحلة مفصلية. فدول العالم يجب أن تركز على ما هو أبعد من مسألة مساعدة الأولاد على الدخول إلى المدرسة، إذ يتعين عليها أيضاً أن تضمن اكتساب الأولاد ما يلزمهم من مهارات أساسية عند التحاقهم بالتعليم".
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).