شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | العالم : 66 صحافياً ماتوا في ميادين الثورات في 2011

العالم : 66 صحافياً ماتوا في ميادين الثورات في 2011

أشارت «وكالة الأنباء الألمانية» (د.ب.أ) إلى أن الإحصاءات العالمية تشير إلى مقتل ستة وستين مراسلاً حول العالم أثناء أدائهم مهامهم الصحافية، ومنهم عشرون في الشرق الأوسط.

وتعليقاً على الإحصاء لفتت منظمة «مراسلون بلا حدود» الى أن هذا العدد يمثل ضعف عدد مراسلي وسائل الإعلام الذين قتلوا خلال العام الماضي.
كذلك تضاعف على المستوى العالمي عدد المراسلين الذين تعرضوا للسجن خلال العام الجاري، حيث بلغ عددهم 1044 صحفيا.
وتأتي المنامة عاصمة البحرين وأبيدجيان أكبر مدن الكوت ديفوار وميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة على رأس أخطر المناطق بالنسبة لمراسلي وسائل الإعلام على مستوى العالم. وتليها من حيث الخطورة مدينة مصراتة الليبية، وولاية فيراكروز المكسيكية، ومقاطعة خوزدار الباكستانية والعاصمة الفيليبينية مانيلا، إضافة إلى جزر لوزون ومنداناو بالفيليبين. لتحلّ بعدها على اللائحة العاصمة الصومالية مقديشو ومدن درعا وحمص ودمشق في سوريا وميدان التغيير بالعاصمة اليمنية صنعاء.
وسجّلت الوكالة تعرّض الصحافيين لاعتداءات جسدية، كما للسجن والاستجواب أثناء قيامهم ببث تقارير عن الاحتجاجات في بلدان مثل اليونان وبيلاروسيا وأوغندا وتشيلي والولايات المتحدة، كما يزداد عدد النشطاء عبر شبكة الإنترنت الذين يتعرّضون لأعمال عنف. وتذكر منظمة «مراسلون بلا حدود» في هذا السياق أن حرب المخدرات في المكسيك أودت بحياة خمسة مدونين مكسيكيين خلال العام الجاري وحده.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

صحافيون بلا حدود : 66 صحفياً قتلوا في أنحاء العالم في 2011

قالت منظمة (صحافيون بلا حدود) امس إن 66 صحفيا قتلوا في انحاء العالم في 2011 كثيرون منهم اثناء قيامهم بتغطية الثورات العربية او عنف عصابات الجريمة في المكسيك او الاضطرابات السياسية 

في باكستان.
وقتل 10 صحفيين -معظمهم في جرائم قتل- في باكستان وهو ما يجعلها البلد اكثر خطورة في التغطية الاخبارية للعام الثاني على التوالي. في حين تضاعف عدد الصحفيين الذين قتلوا في الشرق الاوسط الى 20 هذا العام. وقالت صحفيون بلا حدود التي مقرها باريس ان عددا مماثلا قتل في اميركا اللاتينية حيث ينتشر عنف عصابات الجريمة. والقي القبض على حوالي 1044 صحفيا هذا العام -او حوالي ضعفي العدد المسجل في 2010- فيما يرجع الى حد كبير الى الربيع العربي وايضا احتجاجات الشوارع في دول من بينها اليونان وروسيا البيضاء واوغندا وتشيلي والولايات المتحدة.
وقال بيان المنظمة "من ميدان التحرير بالقاهرة الي خوزدار في جنوب غرب باكستان ومن مقديشو الي مدن الفلبين فان مخاطر العمل الصحفي في اوقات عدم الاستقرار السياسي برزت في 2011 بشكل أكبر من أي وقت مضى. " واضافت المنظمة ان الصين وايران واريتريا ظلت أكبر سجون للعاملين بوسائل الاعلام دون ان تحدد عدد الصحفيين في سجون تلك الدول. ومن بين المواقع العشرة التي اعتبرتها المنظمة الاكثر خطورة على الصحفيين في 2011 أبيدجان العاصمة التجارية لساحل العاج حيث قتل صحفيان على الاقل في عنف مرتبط بالانتخابات وميدان التحرير بالقاهرة حيث تعرض الصحفيون لهجمات بشكل منظم من مؤيدي الرئيس المصري حسني مبارك قبل تنحيه عن الحكم في 11 فبراير شباط. وشملت القائمة ايضا مدن درعا وحمص ودمشق في سوريا وساحة التغيير بالعاصمة اليمنية صنعاء ومدينة مصراته معقل مقاتلي المعارضة الليبية الذين اطاحوا بمعمر القذافي.
وفي العام الماضي قتل 57 صحفيا اثناء ممارستهم عملهم في انحاء العالم. وأسوأ عام على مدى العقد المنصرم كان 2007 عندما رفعت الحرب في العراق العدد الاجمالي للصحفيين الذين قتلوا في انحاء العالم الى 87 .
 
المستقبل

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).
 Cheap Jerseys Cheap Jerseys Cheap Authentic Jerseys cheap mlb jerseys Cheap NFL Jerseys cheap puff bar wholesale nike shoes billig kanken rucksack billig moncler jacke billig moncler dunjakkeCheap Jerseys