أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | 79 % يفضلون “حبر” الإعلام الورقي على “أثير” الإنترنت

79 % يفضلون “حبر” الإعلام الورقي على “أثير” الإنترنت

في رد على سؤال طرحه برنامج "استفتاء على الهواء" في إذاعة "بانوراما fm"، أكد 79 بالمائة من المشاركين أنهم ما زالوا يشترون الصحف الورقية، بينما أوضح ما نسبته 21 بالمائة اكتفاءهم بقراءة الصحف الإلكترونية وابتعادهم عن "حبر" الإعلام المطبوع. 

وكانت فحوى السؤال، الذي ورد في البرنامج، الذي يحظى بشعبية كبيرة في السعودية ومنطقة الخليج العربي، ويقدمه الإعلامي المخضرم أحمد حسني، هو "بعد انتشار الصحافة الإلكترونية هل ما زلت تشتري الصحف الورقية؟".
وذكر حسني، لـ"العربية.نت"، أنه كان سعيدا بكثرة الردود والمشاركة الكبيرة، مشددا على أن السؤال لم يكن نخبويا، باعتبار أن وسائل الإعلام صارت جزءا مهما من حياتنا، ولا يمكن الاستغناء عنها، موضحا أن محبي الصحافة الورقية تدفعهم في كثير من الأحيان العاطفة والحنين لملامسة الورق وقراءة الخبر مطبوعا، في حين يفضل كثير من الشباب صحافة الإنترنت، ولم يستبعد أن تتغير النتيجة في الحلقة الجديدة من الأسبوع القادم، حيث الاستفتاء مستمر طوال أيام الأسبوع، وعلى مدار الساعة حتى انتهاء الحلقة.
ومن الآراء اللافتة في البرنامج ما ذكره المستمع ماجد، الذي ذكر أنه لم يشتر صحيفة ورقية واحدة في حياته، معتبرا نفسه من الجيل الذي نشأ على تصحف الإنترنت وولوج مواقع الصحافة الإلكترونية.
أما المستمع ياسر التويجري، فيؤكد أنه من المؤيدين للصحافة الورقية، وأن ما يسمى بـ"الصحافة الإلكترونية" ظاهرة سيكون مصيرها الزوال، لأن "الصحيفة وجدت لتقرأ بتأن وهدوء، في حين أن القراءة على شاشة الحاسوب متعبة وممللة، ويشارك حنيف القحطاني ياسر ميوله في تفضيل الصحافة الورقية؛ لأن اهتماماته رياضية، ويرى أن الصحيفة الرياضية الورقية تعطيه معلومات وتقارير أكثر شمولية وتفصيلا من تلك التي توجد على المواقع الرياضية الإلكترونية.

العربية 18/7/2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).