أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | “النهار 80 سنة” اعلان مميز كافأته جائزة

“النهار 80 سنة” اعلان مميز كافأته جائزة

في ختام المهرجان السنوي المخصص للاعلام والاعلان والتواصل "مينا كريستال"، وبعد يومين من العمل، كان ليل أمس حفل ختامي وزعت خلاله الجوائز على الاعلانات المميزة في منطقة الشرق الاوسط،

والشركات التي ابدعتها ونفذتها.
وكانت الجائزة الاكثر تميزا لاعلان “النهار” في عيدها الثمانين والذي نفذته شركة “impact BBDO” وحمل عنوان “لما كانوا كلن زغار كنا عم نكتب التاريخ”. وتسلمت رئيسة مجلس الادارة، المديرة العامة لـ”النهار” نايلة تويني الجائزة التقديرية، في حضور حشد من العاملين في حقل الاعلان، وعدد من الزملاء في اسرة “النهار” واسرة “شويري غروب”.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

80 اعلاميا اجتمعوا تحت عنوان “لم الشمل” لتفعيل التواصل بينهم

اجتمع أكثر من 80 اعلاميا من خريجي كلية الاعلام والعاملين في الشأن الاعلامي في مؤسسات اعلامية مختلفة تحت عنوان "لم الشمل" في "قرية الساحة التراثية" طريق المطار.

والتقى المجتمعون ضمن سلسلة لقاءات شهرية، تهدف الى التعارف بين الاعلاميين وتفعيل التواصل بينهم، بعيدا من القيود التي تفرضها المهنة او التوجهات السياسة للبعض.
وفي نهاية اللقاء، اتفق المجتمعون على تحديد اول اربعاء من الشهر المقبل موعدا جديدا للقائهم.
 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“النهار 80 سنة” إعلان يُلقي تحيّة إجلال لعراقتها: صانعة التاريخ في تاريخ جديد… وأنتو كنتو ولاد!

كان لا بدّ لهم من أن يجدوا أفضل السُبل وأكثرها ابتكاراً لإلقاء التحيّة على هذه السيّدة، التي ما زالت تصنع التاريخ منذ 80 عاماً. السيّدة هذه شاهدة على أبرز التحوّلات التي تناثرت أوراق تغيّراتها في البلد.

هذه السيّدة التي حاولوا التشبّه بها شكلاً ومضموناً، وعبثاً حاولوا منافسة قدرتها "الشاهقة" على إغواء القارئ.

فكّروا مُطوّلاً واجتمعوا لساعات تليها ساعات. كيف يُلخّصون أعوامها الـ80 بما يليق بأسطورتها التي لن تتكرّر؟ ما هي السطور التي سيُحاولون أن يُعيدوا تطريزها عبر "كلمات مرئية" تعكسُ جمالها "التراجيديّ" الذي عايش كل المصائب الثقيلة، ومع ذلك حافظ على ابتسامة نبيلة، حتى في حزنها؟
ساعات واجتماعات وحوارات وأفكار مُبدعة… وفجأة، وفي لحظة عابرة، خطرت فكرة الإعلان الذي سيُتابعه اللبناني ابتداءً من مساء اليوم، والذي من خلاله تُلقي شركة IMPACT BBDO مُجسّدة بمدير قسم الإبداع وليد كنعان وفريق عمله، التحيّة على "النهار" في عيدها الـ80. مُناسبة استثنائية، وإعلان استثنائي، سيخطف الابتسامة، وسيجعلنا نقع مُجدّداً في حب هذه السيّدة التي تُدعى "النهار". نحن مع السياسيّين، وهم ما زالوا أولاداً بعد يعيشون زمن الطفولة. أولاد يلعبون، فيما "النهار" مُنهمكة في رواية تاريخ شاركت في صنعه. تاريخ كانت بطلته في مراحل كثيرة. نعم، انهم رجال السياسة الذين قدّمنا إليهم مصيرنا الجماعي. في الإعلان-الحدث، هم أولاد، يهتم كل منهم بأموره الصغيرة… و"النهار"، التي تكبرهم، تعيش البطولات. "النهار" تعيش قدرها المحتوم والذي لن يتكرّر.
يؤكد كنعان ان كل الأفكار المطروحة لم تنل إعجابه. كان يبحث عن فكرة تتماشى مع الحدث الاستثنائي. فإذا به، وفي لحظة غير مُنتظرة، يبتكر هذا الإعلان الذي يقع كل من يُشاهده تحت وطأة سحره. أراد رسالة غير مُتوقعة، وإعلاناً غير مُتوقع. رسالة تتضمن، على قوله، "صرخة"، صرخة تُرافقها ابتسامة صغيرة، "نُقرّب عبرها الناس بعضهم من بعض، لعل الطبقة السياسيّة تشعر بطريقة أو بأخرى إنّو… بيكفّي يلعبوا… هذا من جهّة، ومن جهّة ثانية، له علاقة بكون الجريدة المطبوعة تواجه تحدّيات كبيرة، ونحن اليوم نُخاطب جمهوراً شبابياً أكثر منه مُتقدّماً في السن. ولهذا السبب اخترنا لغّة الشباب، هؤلاء الشباب ماذا تعني لهم "النهار"؟ هل هي عنوان كبير؟… حين نُسلّط الضوء على حجم الجريدة، مُقارنة بالسياسيّين الذين يتسلّمون البلد، فإلى أي مدى "النهار" أكبر حجماً وقدرة؟ أكبر من أي شخصيّة سياسيّة. رجال السياسة، عندما كانوا يلهون في طفولتهم، كانت "النهار" تعيش تاريخها". الجملة التي ستبقى عالقة في ذهن المُشاهد؟ "لمّا كانوا لكن ولاد… كنّا عم نكتب التاريخ… النهار 80 سنة". هذه الجملة "التاريخيّة"، ساهم في "صنعها" بعض الزملاء في "النهار" كانوا حاضرين خلال الاجتماعات المُكثفة التي سبقت التنفيذ.
شركة التنفيذ Signature Production تحمّست للعمل، ولم تضع أي شرط للإنتاج. وتمكّن المخرج جاد عوّاد (الذي قام بإخراج إعلان وزارة السياحة الشهير) من وضع لمسته على كل من شارك في الإعلان – الحدث. الموسيقى، "ولاّديّة، وقد "اخترناها لتُعطي لمسة من البراءة. لعلّنا نتعاطف مع رجال السياسة الذين نعكس طفولتهم في الإعلان، فهم كانوا، في تلك السن، كسائر الأولاد… من لا يحب شخصيّة أو أخرى سيصعب عليه ألا يُحب، أو يتفاعل أو يتعاطف مع الولد الذي اخترناه ليُجسّد هذه الشخصيّة أو تلك. في الإعلان دعوة ليلتقي السياسيّون بدل ان يضيّعوا وقت". ومن جهّة أخرى، أراد كنعان وفريق عمله، "إنّو نعقص أكثر الطبقة السياسيّة. إنّو ما شبعتو لعب؟ ونهار ورا نهار صاروا كبار…". وفي ما يتعلّق بالتقنيّة، استعانوا بكاميرا حديثة، وبعدها "عتّقنا الصورة وفق عمر كل سياسي". كانت مسؤولية كبيرة، ولكن فريق العمل فرح كثيراً بالنتيجة، "كنّا نبحث عن الفكرة التي تجعل الكل يتحدّث عنّها. هي مُناسبة تاريخيّة، فكيف لا نُسلّط الضوء عليها بالطريقة التي تليق بها؟" صار عمرها 80 عاماً، وما زالت الابتسامة الفتيّة تشعّ في وجهها… ابتسامة نبيلة، لسيّدة صنعت التاريخ، وها هي تصنع تاريخاً جديداً.

هنادي الديري / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“نيوزويك” للبيع… بعد 80 عاماً

باتت مجلة "نيوزويك"  الاميركية، التي لم تعد تنشر الا على الانترنت بعد صدور آخر نسخة ورقية منها في كانون الثاني 2012، معروضة للبيع، وفق ما جاء في رسالة تم تداولها الاربعاء على الانترنت،

 واكدها مساء المدير التنفيذي لمجموعة "آي ايه سي" المالكة للمجلة.
وكانت صحيفة "فاراييتي" الاقتصادية اثارت بداية مسألة بيع "نيوزويك"، التي ادمجت في العام 2010 في الموقع الاخباري "ذي دايلي بيست".
وأكد باري ديلر المدير التنفيذي لمجموعة "آي ايه سي" مساء الاربعاء انه يود بيع "نيوزويك"، موضحا: "اريد ان اركز مجددا على "ذي دايلي بيست"، لأني على يقين من ان الموقع يتمتع بطاقة كبير".
وفي الرسالة الداخلية التي تم تداولها على الانترنت، اكد كل من مدير "نيوزويك" بابا شيتي ورئيسة تحريرها تينا براون، ان المهمة الجديدة تقضي "بتغيير نموذج العمل بالكامل وتطوير منتج رقمي جديد".
ويذكر ان مجلة "نيوزويك" اطلقت في العام 1933 من صحافي سابق في مجلة "تايم"، وقد باعتها مجموعة "واشنطن بوست" في العام 2010 للملياردير سيدني هارمن، في مقابل دولار واحد، عقب سنوات من الخسائر المتراكمة. وكان عقد البيع ينص على ان تدمج المجلة في الموقع الاخباري "ذي دايلي بيست"، لكن كلا منهما حافظ على علامته.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بعد 80 عاما على صدورها .. نيوزويك تصدر طبعتها الورقية الأخيرة!

قبل شهرين من الاحتفال بالذكرى الثمانين لصدورها، ودّعت مجلة "نيوزويك" الاميركية هذا الاسبوع قراء نسختها المطبوعة. واختارت تينا براون مديرة المجلة لطبعتها الاخيرة

 

التي تحمل تاريخ 31 كانون الاول، صورة جوية لمقر نيوزويك في نيويورك بالاسود والابيض.

وكانت المجلة الاسبوعية الثانية للاخبار في الولايات المتحدة بعد "تايم"، اخفقت في تجاوز انخفاض مبيعاتها وعائدات الاعلانات في مواجهة انتقال القراء الى المضمون المجاني للانترنت وبيعت بدولار واحد في 2010 من قبل مجموعة واشنطن بوست الى الملياردير الكاليفورني سيدني هارمان قبل ان تباع مجددا الى مجموعة "آي ايه سي" للانترنت. يذكر ان العدد الاول لنيوزويك صدر في شباط 1933.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

إنتقال “موجة” الصرف إلى “أم تي في”: لائحة بـ 80 موظفاً إلى وزارة العمل!

لا مقدمات، أبلغت إدارة قناة "ام تي في" مؤخراً كلاً من المحررتين نانسي فاخوري ولارا يزبك، واثنتين من القسم الإخباري التقني، إحداهما ميرا قصارجي بالاستغناء عن خدماتهن.

 أما السبب المعلن للصرف فهو "لأسباب اقتصادية".
لم تكن هذه الخطوة مفاجئة، لأن الموظفات الأربع سبقهن الى الصرف، في الأسبوع الماضي ثلاثة موظفين من قسم الأخبار، ولكن توقيت مثل هذه الإجراءات غير متوقع، في وقت تسعى فيه القناة الى احتلال المرتبة الأولى بين "زميلاتها" في لبنان، وترصد موازنة لا بأس بها للإتيان بشبكة برامجية غنية.
وهكذا لم تعد قضية "ال بي سي" وحدها تسرق الأضواء، مع صرف 375 موظفاً مؤخراً من "باك". فالأنظار ستتوجه من اليوم وصاعداً باتجاه قناة "ام تي في"، التي دخلت أيضاً خانة القنوات التي وضعت قسماً من موظفيها على لائحة الصرف.
وعلمت "السفير" أن إدارة القناة سلمت الى وزارة العمل لائحة بأسماء نحو 80 موظفاً تنوي الاستغناء عن خدماتهم، بداعي تخصيص تعويضات لهم تبعاً لقانون العمل. في وقت ما زالت تستكمل فيه إدارة قناة "المستقبل" عملية الصرف تدريجياً لحوالي 250 موظفاً، إثر دمج القناتين الحمراء والزرقاء وإعادة هيكلة الصحيفة، تبعاً لإيقاع تأمين "دفعات" التعويضات.
وفيما يتردد أن ثمة توجهاً لدى إدارة "ام تي في" لاستبعاد الموظفين ممن ينتمون الى "القوات اللبنانية"، فإن مصدراً مقرباً من الإدارة يؤكد لـ"السفير" أن لا خلفيات سياسية لما يحدث في هذا المجال، وأن دواعي الصرف مالية بحتة، تستلزم اعتماد سياسة تقشف، تنعكس تقليصاً لعدد الموظفين من مختلف الأقسام، ومن مختلف التيارات السياسية.
ويستشهد المصدر بالزميلة أرليت قصاص البعيدة كلياً عن السياسة، وقد كانت رئيسة فترة إخبارية، وهي أيضاً من الرعيل القديم للقناة قبل إغلاقها، ورغم أقدميتها و"حياديتها" (السياسية) استبعدت عن عملها. (الى جانب كل من جورج عاقوري واليان صهيون).
ويلفت الى أن لارا يزبك التي فقدت عملها في الدفعة الثانية، هي ابنة مدير قسم الأخبار في القناة غياث يزبك، ما يؤكد أيضا غياب الوساطات، واعتماد مقاييس موضوعية في هذا المجال.
وحول التعويضات، يشير المصدر الى أن ثمة توجهاً لدى الإدارة لتخصيص تعويض يعادل قيمة راتب شهر عن كل سنة، بالإضافة الى شهري إنذار لكل من خسر عمله في القناة.
وفي ظل هذه الأجواء، بدأ شيء من الإحباط يتسرب الى نفوس الموظفين، خصوصاً أن الإدارة لم تكشف لهم بعد عن الأسماء المزمع صرف أصحابها، ولا حتى عن عددهم. ويكتفي المسؤولون بتبرير إجراءاتهم الأخيرة بالقول للموظفين بأن ثمة ضرورة لتخفيف الأعباء المادية من أجل الاستمرارية، وأن معايير الصرف ستعتمد فقط على مراقبة الأداء.. ومبدأ الكفاءة.
وينقل موظفون لـ"السفير" قلقهم إزاء ما يحصل، ويقول أحدهم: «لا نعرف متى نرفع سماعة الهاتف ونسمع عبارة "نعتذر منك، استغنينا عن خدماتك". ويضيف آخر: "ما حدا في فوق راسه خيمة"، ويتساءل مستغرباً: "وهل الذين طُردوا حتى اليوم لا يمتلكون الكفاءة؟!".
ويرد المصدر سبب الأزمة الاقتصادية الى تقليص أعمال "استديو فيزيون"، الذي يعتبر "العمود الفقري" لـ"ام تي في" تبعاً لما وصفه رئيس مجلس الإدارة ميشال غبريال المر ذات مرة في مقابلة معه عبر القناة مع الزميلة منى أبو حمزة. فالاستديو هو شركة إنتاج محلية وإقليمية، يعكف عدد من الفضائيات اللبنانية والعربية (وخليجية) على تسجيل بعض برامجها فيه. والملاحظ أن وتيرة عمل هذه القنوات في الاستديو انخفضت تدريجياً في الفترة الأخيرة. كما أن السوق الإعلاني في حالة اهتزاز، من دون إغفال دور الراحل الشيخ خليل الخازن الذي فقدت القناة بغيابه مصدر دعم مالي ومعنوي أساسي لها، بعد أن قضى في حادثة الطائرة الأثيوبية.
الجدير ذكره أن عدد الموظفين في "ام تي في" و"استديو فيزيون" يتجاوز 900 موظف، علماً أن قسم الأخبار يضم نحو 170 موظفاً.
"ام تي في" مش لحدا.. "ام تي في" إلك".. هذا هو الشعار الذي ترفعه اليوم القناة. فهل ستخاطب به الموظف قبل المشاهد، باعتباره "الأولى بالمعروف"؟

فاتن قبيسي (السفير)

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

المؤتمر الخامس للغات وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الأنطونية: اكثر من 80 باحث واستاذ جامعي

ينظّم مركز اللغات والموارد في الجامعة الأنطونية بالتعاون مع جامعة فرساي الفرنسية المؤتمر الدولي الخامس عن اللغات وتكنولوجيا المعلومات بعنوان "التمازج الثقافي: واقع الحال والتطلعات،

نظريات وتطبيقات"، التاسعة والنصف صباح الأربعاء 2 أيار في قاعة الأب لويس رهبان في الحرم الرئيسي في الحدث- بعبدا.

ويأتي المؤتمر برعاية الوكالة الجامعية الفرنكوفونية والمعهد الفرنسي التابع للسفارة الفرنسية في لبنان و قسم الشؤون الدبلوماسية في السفارة الاميركية في بيروت والسفارة السويسرية  والجمعية العالمية للدراسات في كيبيك- وزارة العلاقات الخارجية في مقاطعة كيبيك وبالتعاون مع أرشيف ومتحف الآداب في والوني-بروكسيل، المدرسة الأميركية للأعمال في باريس، جامعة جنوب شرق أوروبا في مقدونيا ومعهد اللغات والدراسات العالمية ومختبر جنوب أميركا في جامعة فرساي.

وتستمر فعاليات المؤتمر الى الجمعة 4 منه ويشارك في الحدث أكثر من ثمانين أستاذ جامعي وباحث من سبع عشرة دولة منها لبنان، فرنسا، بلجيكا، سويسرا، كندا، المكسيك، الجزائر، سوازيلاند، مصر، الأردن، تونس، الولايات المتحدة، السودان، المغرب، مدغشقر، مقدونيا والريونيون.

ويندرج المؤتمر هذا العام في اطار استمرارية المؤتمرات السابقة التي عقدتها الجامعة في السنوات المنصرمة. ويركّز المؤتمر على "التمازج الثقافي" وهو مفهوم غالبا ما يتمّ التطرق اليه في سياق الأبحاث والمشاريع التربوية وهو يكتسب أهمية خاصة حاليا في وقت يجري فيه جدال ونقاش حول الاختلاط والتعددية والحق في الاختلاف والهويات الثقافية وصدام الحضارات والعولمة والانفتاح على الآخر.

ومن المحاور التي سيتم التطرق اليها مسألة هيكلة نطاق البحث في العلوم الانسانية والاجتماعية ومستقبل المساحات الثقافية، التبادل والاختلاط والانخراط الثقافي، تلاقي الحضارات وما ينتج عنه من ثقافات "هجينة". تجدر الاشارة الى أنها المرة الخامسة التي تجتمع فيها جامعات من القارات الخمس ويشارك متخصصون في التعليم العالي في الجامعة الأنطونية ليتبادلوا الخبرات ويقاربوا، من ضمن رؤية لغوية وتربوية، مسائل تتعلّق بالتأثيرات والانعكاسات والنتائج الانسانية والاجتماعية والتربوية للتمازج الثقافي بين الشعوب.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

بريطانيا : بي بي سي تبث اجتماع محرريها على الهواء احتفالاً بالعيد 80

قررت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» الاحتفال بمرور 80 سنة على إنشائها بطريقة غير تقليدية من خلال إذاعة اجتماع محرريها للمرة الأولى في تاريخها على الهواء،

ليتقاسم المحررون والمستمعون فرص اتخاذ القرار بشأن الشكل التحريري لهذا اليوم.

وسيتم بث الاجتماع يوم 29 فبراير المقبل في التاسعة صباحًا بتوقيت «جرينيتش»، 11 صباحًا بتوقيت القاهرة، على موجات الراديو وسيتم متابعته «أونلاين» وكذلك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك» و«تويتر».

ويعود تاريخ إنشاء المحطة الأشهر في العالم إلى عام 1932، حيث ساهم مواطنو إنجلترا في إنشاء واحدة من أولى محطات الإذاعة في العالم الممولة من خلال الاكتتاب العام.

مركز صحفيون متحدون

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : الذكرى ال80 لكاتدرائية مار بطرس وبولس في المصيطبة

أقام المجلس الملي لأبرشية بيروت للسريان الأرثوذكس، لمناسبة مرور ثمانين عاما على تقديس كاتدرائية ماربطرس وبولس في المصيطبة، العشاء السنوي الخيري الأول في فندق "فورسيزنز" في عين المريسة.

 
وتخلل الاحتفال تقليد إدمون مطران، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "ميماك أوجلفي آند مايثر" القابضة – الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وجوزف عبد الأحد المدير العام للتنظيم المدني سابقا، وسام "مار أفرام السرياني" بدرجة كومندور تكريما لخدماتهما وعطاءاتهما كل ضمن قطاع عمله، ولطائفتهما السريانية الأرثوذكسية في لبنان- وهو من أرفع الأوسمة التي تمنح للعلمانيين في هذه الكنيسة.

افتتح الاحتفال المطران دانيال كورية الذي تناول في كلمته تاريخ الكاتدرائية بدء من العام 1918، والذي شهد نزوح مئات العائلات السريانية من تركيا إلى لبنان، مرورا بتدشينها عام 1931 حيث اعتبرت الكنيسة الأم لسريان لبنان، وصولا إلى عام 1970 الذي شهد حضور طيف العذراء مريم لمدة تزيد على الشهرين، ثم تلتها ويلات الحرب الأهلية التي استوجبت ترميم الكتدرائية.

تلا الكلمة الافتتاحية عرض أزياء لآخر تصاميم حنا توما لموسم خريف وشتاء 2011 -2012. ثم جرت مراسم تقليد كل من إدمون مطران وجوزف عبد الأحد وسام مار أفرام السرياني برتبة كومندور.
وبعد أغنيات للفنانة ألين لحود، ترك المسرح للإعلامي ريكاردو كرم الذي قدم الحفل وأشرف على سحب التومبولا، ليختم السهرة الفنان القدير جهاد عقل بعزفه على الكمان.

 
وطنية

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“المسيح الفادي” باسط الذراعين يسهر على ريو دي جانيرو من 80 عاماً

من 80 عاماً، يبسط "أو كريستو ريدينتور" (المسيح الفادي) ذراعيه فوق ريو دي جانيرو. انه احدى عجائب الدنيا السبع الجديدة، وأبرز قوى الجذب السياحي في البرازيل، وقد تحول شعارا للمدينة

التي تستضيف الألعاب الأولمبية سنة  2016.
التمثال الذي يبلغ ارتفاعه 38 مترا، المتربع على قمة جبل كوركوفادو على ارتفاع 710 أمتار انطلاقا من شواطئ ريو الشهيرة، يحتفي بالذكرى الـ80 لتشييده في قداس حاشد يجمع ألاف المؤمنين وسهرة شبابية وحفلات موسيقية عدة، إضافة إلى قالب حلوى يبلغ ارتفاعه 8 أمتار.
في 12 تشرين الأول 1931، دُشِّن التمثال، الذي صممه وشيده المهندس البرازيلي هيتور دا سيلفا كوستا. لكن الأخير أوكل الفرنسي من أصول بولندية بول لاندوفسكي مهمة نحت رأس "المسيح الفادي" ويديه.
يقدم الموقع منظرا بانوراميا شاملا لمدينة ريو، بينما تحول ممرا إلزاميا للسياح، والذين يصل عددهم سنويا إلى مليون سائح. العام 1980، كان البابا الراحل الطوباوي يوحنا بولس الثاني أول حبر أعظم يبارك المدينة من أسفل التمثال. وفي آذار الماضي، قصد الرئيس الأميركي باراك أوباما الموقع في زيارة عائلية بعيدا من الواجبات السياسية، في اطار زيارة رسمية للبرازيل.  ويصيح طفل يزور المكان: "هذا أروع ما شاهدته في حياتي". على بعد أمتار عدة، ثنائي أسباني يتحضر لالتقاط صورة تقليدية له أمام تمثال "المسيح الفادي". وتقول آنا ماريا بيريث، التي تزور البرازيل للمرة الأولى برفقة زوجها جوليان: "تأثرت جدا الى درجة أنني كدت أبكي عند رؤيته". ويعقب جوليان: "الأمر مدهش. نظرته مليئة بالعاطفة والتسامح… يمكنكم تخيل كل القيم التي يمثلها".
من جهتها، تمسك نورتن بيكالي (48 عاما) التركية بيدي صديقتيها إينسي وسلمى "للصلاة على نية عائلاتنا وأولادنا". تقول: "هنا، على قمة هذا الجبل الهائل، نحن على مقربة من السماء".
كل شيء كان بدأ بمسابقة نظمتها الكنيسة الكاثوليكية العام 1921 للاحتفال بالذكرى المئوية الأولى لاستقلال البرازيل العام 1822. لكن الأمر تطلب عشر سنوات حتى تمكن هيتور دا سيلفا كوستا من إتمام مشروعه، خمسة منها لتشييد التمثال. في ذلك الحين، قال بما يشبه التنبوء: "كما هي الحال بالنسبة إلى زائر باريس الذي لا يمكنه إلا أن يزور برج إيفل، وزائر نيويورك الذي لا يستطيع إهمال تمثال الحرية… قريبا لن يتحدث أحد عن ريو من دون ذكر المسيح الفادي". وكان التمثال صنف نصبا تذكاريا العام 1973، واختير العام 2007 كإحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة. وبفخر يشير الكاهن أومار رابوسو القيّم على المزار: "انه من أبرز رموز البرازيل". بالنسبة إليه "انه موقع يتمتع بامتيازات، إذ يلتقي فيه البوذيون والمسلمون واليهود والبروتستانت والكاثوليك. هنا نجد أخوة عظيمة". النصب ألهم أبرز المؤلفين الموسيقيين البرازيليين، أمثال كارلوس أنطونيوس جوبيم مع "سامبا دو أفيو" وجيلبرتو جيل مع "إكسبريسو 2222".
من جهة أخرى، ترى مجموعات أن رمزية "المسيح الفادي" تتناقض والواقع الاجتماعي للمدينة، حيث تعيش 6 ملايين نسمة في ظل عدم المساواة. وقد غنى فريق "كازوزا" قائلا: "الذراعان مبسوطتان دائما، لكنهما لا تحميان أحداً". أما فريق "بارالاماس"، فقد انتقد منشدا "المدينة التي تبسط ذراعيها للبطاقة البريدية وتشد قبضتها في الواقع".
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

روما : إذاعة الفاتيكان 80 عاماً من التقنية والرسالة

في 12 فبراير 1931، افتتحت إذاعة الفاتيكان التي تضم حالياً أكثر من 40 لغة معتمدة في التحرير، من قبل البابا بيوس الحادي عشر الذي وجه عبر أثيرها رسالة أولى باللاتينية، بحضور غوليلمو ماركوني

الذي أنشأ المحطة، والأب جوسيبي جانفرنشيسكي، أول مدير لها.

"اختراعاتي ترمي إلى إنقاذ البشرية، لا إلى تدميرها!": هذه الكلمات التي قالها غوليلمو ماركوني "كانت له شعاراً"، حسبما يذكر الأب فديريكو لومباردي، في افتتاحية أوكتافا دييس، النشرة الأسبوعية الصادرة عن مركز التلفزة الفاتيكاني.

ويضيف أن توصل الإذاعة إلى إنقاذ العديد من الأرواح البشرية خلال غرق سفن كبيرة شكل أحد الأوسمة الإنسانية الأولى التي استحقتها والتي يفخر بها.

كما يقول الأب لومباردي، المدير الحالي للإذاعة، أن هذه المحطة أنشأها ماركوني قبل 80 عاماً كـ "أداة جديدة في متناول رسالة الكنيسة"، وهي "أحد اختراعات ماركوني النادرة التي تمكنت من ترجمة مثال العلم بالوقائع وبشكل منهجي".

كذلك، يذكر أن البابوات استطاعوا بفضل هذا الاختراع أن يبثوا عبر الموجات "رسائل سلام إذاعية عظيمة" في عالم "مضطرب بفعل الحرب أو رياح الحرب، كما حصل في زمن بيوس الحادي عشر ويوحنا الثالث والعشرين". وقد استطاعت مئات آلاف العائلات أن "تبعث برسائل إلى المساجين والمفقودين في الحرب" و"تمكنت الشعوب والكنائس الرازحة تحت وطأة الأنظمة الشمولية في مختلف مناطق العالم من إيجاد الدعم والتعزية".

"إعلان كلمات البابوات الزاخرة بالرجاء إلى مختلف الشعوب في كل قارة"، "والتحدث باستمرار عن قيم الروح، وآنية إنجيل يسوع، وبناء العدالة والسلام، والحوار بين الطوائف المسيحية، والثقافات والأديان والشعوب": "ما الرسالة الأجمل التي كان يريدها ماركوني لاختراعه!"، يهتف الأب لومباردي الذي يعلق آماله على "التقنية الجديدة" لمتابعة هذه الأهداف حالياً.

 
زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

البطريرك: الأردن تقدم 80% من الإكليريكيين

خلال قيام بندكتس السادس عشر برحلة حجه إلى الأراضي المقدسة في شهر مايو 2009، شكل الأردن محطته الأولى. لكن العديد من الحجاج يغفلون عن الأردن ويستثنونه من الرحلات الرسمية إلى الأراضي

 المقدسة. ومع ذلك، فهو إحدى الأمم التي تخضع لسلطة بطريركية القدس اللاتينية، ويقول البطريرك أنه لا بد من الاعتراف بأهمية الأردن.

فقد ألقى رئيس الأساقفة فؤاد طوال الأردني الأصل كلمة من موطنه في المعرض المعنون "نظرة إلى مسيحيي الشرق الأوسط" الذي يستمر برعاية حراس الأراضي المقدسة خلال سينودس الشرق الأوسط لغاية نهار الأحد.

قال رئيس الأساقفة أن الأردن يشمل "الشريحة الأكثر تناغماً في جماعتنا المسيحية المحلية، والتي نما عددها بإضافة العديد من اللاجئين الفلسطينيين خلال عامي 1948 و1967".

ونتيجة لذلك، تضم البلاد حالياً 65 رعية و77000 مؤمن.

وأشار رئيس الأساقفة طوال إلى أن "80% من إكليريكيينا هم من أصل أردني".

كما أصر البطريرك على أن يشكل مسيحيو الأراضي المقدسة محور اهتمام الكنيسة. وذكر بأنهم "يتحدرون من الجماعة الأولى التي أنشأها يسوع المسيح بنفسه"، وبأن الكنيسة لم تكن يوماً في الماضي "كنيسة الجلجلة" كما هي الحالة الآن إلى حد أن وجود المسيحيين في الأراضي المقدسة يمكن اعتباره كـ "رسالة، ودعوة" من الله لـ "حمل هذا الصليب".

كذلك، فإن الأردن هو مثال للحوار والتعايش الديني، حسبما قال رئيس الأساقفة طوال الذي أشار إلى العمل الخيري التي تقوم به الجماعة المسيحية هناك على الرغم من كونها أقلية. ويقدم الأردن المساعدة إلى حوالي 500000 لاجئ، وإلى العراقيين بخاصة، ويطمح إلى أن يكون قدوة لمنطقة الشرق الأوسط كلها.

وفي الأردن أيضاً، ظهرت أفضل ردات فعل على الكلمة التي ألقاها البابا في ريغينسبرغ، حسبما أضاف رئيس الأساقفة. فهناك، برز انفتاح بلغ ذروته في زيارة بندكتس السادس عشر إلى مسجد عمان الذي استقبل فيه علناً كخليفة بطرس.

معالجة القضايا

ورافق رئيس الأساقفة طوال خلال كلمته المونسنيور صايغ ورئيسة كاريتاس الأردن هدى موهشر.

ولفتت هدى موهشر إلى أن دور المسيحيين الحاسم في المجتمع المدني الأردني يكمن في ما سماه البابا بندكتس السادس عشر بـ "حوار الأعمال".

كما قالت أن كاريتاس عالجت كل الأوضاع الطارئة الأكثر خطورة منها أوضاع المهاجرين.

وأضافت مديرة كاريتاس: "لدينا جبهتان خيريتان. إحداهما للأردنيين الذين تأسست كاريتاس من أجلهم، وأخرى لكل الأجانب الذين يصلون إلى البلاد ويحتاجون إلى المساعدة".

وبما أن الأردن هو مختبر تعايش بين المسيحيين والمسلمين، وبين المواطنين والأجانب، فإن "القسم الأكبر من الأموال التي وصلت خلال السنوات الماضية خصصت للاجئين العراقيين وليس للأردنيين".

ومن بين مشاريع كاريتاس العديدة – المؤسسة الوحيدة التي يمكنها الدخول إلى السجون مثلاً – هناك مشروع سلطت موهشر الضوء عليه وهو عبارة عن مركز رعاية للأطفال المعوقين ولعائلاتهم.

وذكرت مديرة كاريتاس أن كل نشاط يبدأ بالصلاة من دون أفعال مبالغ فيها بل في سكون القلب.

زينيت

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: 80 في المئة من الإعلاميين يمارسون الرقابة الذاتية.

لحظ المرصد الوطني لحرية الرأي والتعبير في تقريره السنوي للعام 2009 حول "حرية الرأي والتعبير في لبنان" إتساعاً ملحوظاً لمقص الرقابة وممارسات عنفية وقمعية بحق الصحافيين بلغت 17 اعتداء

وعمليات صرف جماعية بينت ثغرات مقلقة وتردياً مستمراً في واقع الإعلام، مظهراً أن 80 في المئة من الإعلاميين يمارسون نوعاً من الرقابة الذاتية وأننا بحاجة ماسة الى ورشة إصلاح وتطوير حقيقية لقوانين الإعلام والى تنظيم عقد جماعي للمهنة يضمن الاستقرار الوظيفي للصحافيين ويحميهم من التبعية المادية، لا سيما وأن حرية الرأي والتعبير على تحسن طفيف بمعدل 0,8 نقطة قياساً بدراسة العام الماضي.
وكان المرصد الذي أطلقته جمعية "مهارات" بالتعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمي في بيروت منذ العام2007، عرض نتائج التقرير خلال مؤتمر صحافي عقد أمس في فندق مونرو- عين المريسة، لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، وذلك بحضور وزير الإعلام طارق متري ومدير مكتب اليونسكو في بيروت عبد المنعم عثمان والمديرة التنفيذية لـ"مهارات" رلى مخايل ومعد التقرير جورج صدقة وإعلاميين.
مخايل
بداية، ترحيب من مخايل التي لفتت الى أن "المرصد يعنى بقضايا الإعلام وهو يوثق ويحلل المعطيات المتعلقة بواقع المهنة وظروفها والقوانين التي ترعاها، وقد أبرز هذا العام هشاشة الوضع المهني والنقابي وأهمية العمل على التنظيم المهني والنقابي وتأمين الحماية للصحافيين والحق بالوصول الى معلومات".
وأكدت أن "أحكام السجن والتغريم بالأموال التي تصدر بحق الصحافيين تظل سيفاً مصلطاً عليهم، ولا بد أن يصار الى إلغاء هذه العقوبات في قضايا إبداء الرأي".
صدقة
وعرض صدقة منهجية بناء التقرير الذي استند الى ثلاثة مصادر أساسية وتضمن أربعة محاور، معتبراً أن "أبرز ما ميّز عام 2009 هي عمليات الصرف الجماعي التي طالت عشرات الإعلاميين وبينت ثغرات كبيرة ومقلقة في واقع الإعلام اللبناني من شأنها أن تؤثر سلباً على حرية الرأي والتعبير كمثل هشاشة الواقع الوظيفي، عدم تقيد مؤسسات إعلامية بقانون العمل، غياب دور نقابي فاعل وهشاشة الوضع المالي للمؤسسات، ما يستوجب تنظيم عقد جماعي للمهنة يضمن الاستقرار الوظيفي للصحافيين ويحميهم من التبعية المادية وقيام تنظيم نقابي بتولي هذه المسؤولية".
وتحدث عن "ممارسات عنفية وقمعية متعددة ضد العديد من الصحافيين، وقد أحصى المرصد 17 اعتداء، الى جانب إتساع ملحوظ للرقابة وتعرض العديد من النشاطات الثقافية والفكرية لمقص السلطات الرقابية"، مؤكداً أن "القوانين المتعلقة بوسائل الإعلام تبدو بحاجة ماسة الى ورشة إصلاح وتطوير حقيقية وأن التقرير أظهر أن 80 في المئة من الإعلاميين المستفتين يمارسون نوعاً من الرقابة الذاتية وحظراً على تناول مواضيع معينة وشكاوى من صعوبة الوصول الى مصادر المعلومات ومن حرية التنقل والتغطية".
وأشار صدقه الى أن "حرية الرأي والتعبير في لبنان هذا العام على تحسن طفيف بمعدل 0,8 نقطة قياساً بدراسة العام الماضي".
عثمان
وشدد عثمان على أن "حقنا الإنساني بحرية التعبير منتهك يومياً، على الرغم من أنه حق أساسي من حقوق الإنسان، كما أن للحق في المعرفة دوراً مركزياً في تعزيز الشفافية والنهوض بالعدالة والتنمية".
وأكد "دعم اليونسكو لوسائل الإعلام للنهوض بحرية الإعلام في جميع أنحاء العالم وللاستفادة من التقدم التكنولوجي".
متري
واعتبر متري أن "التقرير يسجل الوقائع ويدعو الى النظر في قوانين الإعلام التي آمل أن تكون أقرب الى إطلاق مناقشة عامة بين الإعلاميين والإعلاميات، إذ إن أهمية القوانين ليست في سنّها إنما في النقاش حول معناها"، متحدثاً عن "قوانين يعاد النظر فيها في اللجان النيابية ولا نعرف بها".
وأعرب عن رغبته بأن يكون "أي مشروع قانون صادر عن مناقشة عامة يشارك فيها الإعلاميون ويثيرون المشاكل الخاصة بالمهنة وواقعهم"، مؤكداً أن "قوانين الإعلام، فضلاً عن عيوبها، فهي متنافرة وغير منسجمة الواحدة مع الآخرى، ما يعني أننا بحاجة الى قانون جامع شامل".
وتطرق الى ضرورة معالجة الإعلام الالكتروني وقانون تنظيم المهن الإعلامية وحق مزاولة المهنة، مشيراً الى أن "البطاقة الصحافية لا تعطي صاحبها أي حصانة وأن الإعلام الالكتروني غير منظم وغير مرخص له ولا يوجد قانون يرعاه، كما أنه يأخذ أخبار الوكالة الوطنية وينتقص منها ويشوهها".
ودعا متري الى "قيام اتفاق شرف بين وسائل الإعلام والى تأليف مجلس وطني للإعلام المرئي والمسموع ومن ثم تعديل صلاحياته"، مشدداً على أن "المشكلة الحقيقية في لبنان ليست مشكلة حريات إنما المطلوب تعزيز الاستقلال المزدوج، استقلال القوى السياسية عن وسائل الإعلام واستقلال الإعلامي عن وسيلته الإعلامية لصون حرية الصحافة وتحصين الصحافيين".
وختم بالقول: "إننا في أزمة بنيوية وليست أزمة عابرة، والدولة لا تنتهك الحريات إنما الجهات التي لا تسمح للإعلام أن يكون مستقلاً".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

“فايس بوك” يفضح أعمار 80 مليون مستخدم !

{mosimage}أثار موقع (فايس بوك) الفزع خوفاً من انتحال شخصيات مستخدميه بعد أن نشر معلومات سرية عنهم، فقد أقدم الموقع على ارتكاب خطأ فادح من خلال تعمده اختراق خصوصية الاعضاء، من خلال نشر تواريخ ميلاد 80 مليون عضو،

حتى ولو كان المستخدمون قد طلبوا المحافظة على سرية بياناتهم.
وقد تم في وقت لاحق حذف تلك البيانات الا أن هناك مخاوف من أن يقوم محتالون باستخدامها.
ويعد موقع (فايس بوك) واحداً من أكثر المواقع تطوراً ونمواً وأكثرها شعبية على الانترنت، وهو يسمح للأشخاص بانشاء صفحات خاصة بهم ثم يقومون بتبادل الصور والأخبار والحوار مع الاصدقاء والمجموعات المختلفة. ويمكن لأصحاب موقع الـ (فايس بوك) أن يتحكموا في دخول الاشخاص الى المعلومات الشخصية مثل تواريخ الميلاد، وأرقام الهواتف، والعناوين والصور الشخصية، وغيرها من المعلومات شديدة الخصوصية.

جريدة الأنوار 21.07.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).