أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | لبنان:افتتاح مسرحية “صيف 840” لمنصور الرحباني في جبيل

لبنان:افتتاح مسرحية “صيف 840” لمنصور الرحباني في جبيل

افتتح العرض الأول من مسرحية "صيف 840" للفنان الراحل منصور الرحباني، في ختام مهرجانات بيبلوس الدولية، والتي تستمر لغاية 12 آب الجاري، في استعادة بعد 22 سنة من تقديمها للمرة الأولى على خشبة مسرح كازينو لبنان.

وحضر افتتاح المسرحية رئيس حكومة تصريف الأعمال فؤاد السنيورة، ووزراء الإعلام طارق متري، الثقافة تمام سلام، السياحة إيلي ماروني، والدولة خالد قباني، وزراء ونواب سابقون، والقائمقام حبيب كيروز، رئيس البلدية جوزف الشامي، رئيسة لجنة مهرجانات بيبلوس الدولية لطيفة اللقيس، سفراء عرب واجانب وحشد من المواطنين جاؤوا من مختلف المناطق اللبنانية

وكالة النشرة 9/8/2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان:مؤتمر صحافي لإعلان انطلاق “صيف 840” في “مهرجانات بيبلوس”

في خلفية صورتين للغائب الحاضر الفنان منصور الرحباني افتتح نقيب الصحافة محمد البعلبكي مؤتمراً صحافياً أعلن من خلاله إعادة افتتاح وتقديم العمل المسرحي "صيف 840" في مهرجانات بيبلوس الدولية ـ جبيل 2009"

وذلك على منصة ضمته الى جانب أولاد الفنان مروان وغدي وأسامة الرحباني، وذلك في دير مار الياس في انطلياس في قاعة "الأخوين رحباني" عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر أمس الأربعاء. وأمام حضور اعلامي وصحافي كثيف وبعد النشيد الوطني اللبناني.
تحدث البعلبكي عن اهمية هذه المسرحية التي ابدع فيها الفنان منصور الرحباني.. "ومن جملة ما ابدع تدوين وتخليد ذكرى "عامية انطلياس" بأبهى وأجمل ما يمكن في اللحن والكلمة"..
ثم كانت كلمة للفنان غدي منصور الرحباني الذي حاول ان يلخص في دقائق مضمون "صيف 840" وتأثيرها على جمهورها بعد 22 سنة على عرضها الاول اضافة الى التطوير الذي لحق بالعمل، وجاء في كلمته: "لأنها كتبت على اسم الحرية، لأنها وسمت بطابع التحرر ورفض العبودية والذل (..) كانت "صيف 840" لمنصور الرحباني ضمن مهرجان بيبلوس الدولية لصيف هذا العام".
كما أكد في كلمته على اهمية العمل الذي صور حقبة مهمة من تاريخ لبنان وهي "عامية انطلياس": "هي قصة حروب الآخرين على ارضنا. وما أشبه اليوم بالأمس، بين تلاعب المصالح الغربية على ارضنا وبين تمسك وتسلط الحكم وشعب تواق الى الانعتاق، نسج منصور الرحباني وهو العالم الخبير بأمور التاريخ قصة حب عاصفة بين سيف البحر الثائر المتمرد من جماعة العامية والثوار وميرا ابنة ضابط عند الامير بشير الثاني فكان حب كبير.." ثم تحدثت السيدة لطيفة لقيس رئيسة لجنة "مهرجانات بيبلوس" وفي كلمة مقتضبة رحبت بالعمل وأكدت على أهميته لأنه "سيزيد عظمة على عظمة قلعة جبيل الأثرية"، أما الفنان اسامة الرحباني فقدم تفاصيل العمل مع نقاط التجديد فيه، وأكد ان "صيف 840" بجماليتها وبأهمية التأثير الذي تركة في جمهورها ليست بحاجة الى اي تغيير لا في النص الموسيقي الذي اصبح مكرساً ولا في مضمونها، لكنه اكد ان التوزيع القديم الذي خضع لظروف قاهرة اثناء الحرب هو الذي سيكون جديداً في العرض الجديد بحيث ثمة تغييرات في المؤثرات الصوتية وفي تضخيم الأوركسترا ستؤكد اكثر وأكثر على جمالية النص الموسيقي. كما قدم الكاستينغ كاملا مع بعض الأسماء الجديدة ومن أهم المشاركين في العمل الفنانين: غسان صليبا، انطوان كرباج، هبة طوجي، بول سليمان، نزيه يوسف، اسعد حداد، زياد سعيد، يوسف حداد، انطوان خليفة، غزاروس الطونيان وغيرهم..
أما الفنان مروان الرحباني فختم المؤتمر بالحديث عن العرض الجديد "لصيف 840" وأكد ان التغيير كان لا بد منه اولا نظراً الى التباعد الزمني بين العرض الاول والمقبل ويصل الى 22 سنة تقريبا ما بين 1987 و2009، ثم شرح تفاصيل العمل الحالي الذي فرض تقنيات معينة لسبب اساسي وهو ان "صيف 840" في العام 1987 عرضت في مسرح مقفل، أما اليوم فهي ستعرض في الهواء الطلق ما يفرض تغييرات في تقنيات الصوت والاضاءة، وأنهى كلامه باستعادة ذكرى الوالد الغائب منذ اشهر قليلة معزياً نفسه بأنه كان له الحظ ان شارك مع اخوته في صنع هذا العمل مع الفنان الكبير منصور الرحباني.
وبحضور للسيدة ندى طويل ممثلة بنك بيبلوس راعي المسرحية التي ستقدم في جبيل ومن دون ان تدلي بتصريح، ختم نقيب الصحافة محمد البلعبكي بدعوة الحضور الى العرض "صيف 840" ما بين 9 و12 آب المقبل اذ سيكون "أجمل تحية لذكرى عامية انطلياس وذكرى الراحل الكبير منصور الرحباني".

جريدة المستقبل 30/7/2009

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان:مؤتمر صحافيّ ل “صيف 840”

عقدت أسرة مسرحيّة"صيف 840" التّي ستقدّم في ختام مهرجانات جبيل بين 8 و 13 آب مؤتمرا" صحافيّا"

تحيّة الى منصور الرحباني,في قاعة الأخوين رحباني-دير مار الياس في انطلياس.
وقد كان الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة-لبنان(اوسيب لبنان) ممثّلا برئيسه الأب "طوني خضرة".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).