أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | اليمن: إيقاف 9 أشخاص تحولوا إلى المسيحية خلال 2008

اليمن: إيقاف 9 أشخاص تحولوا إلى المسيحية خلال 2008

{mosimage}قال مسؤول أمني يمني إن قوات الأمن أوقفت 9 أشخاص على الأقل خلال عام 2008 بسبب تحولهم من الإسلام إلى المسيحية.
والقانون اليمني يمنع التحول من الإسلام لأي ديانة أخرى،

ويمكن أن تصل العقوبة حد الإعدام، إلا أنه في حالات سابقة تم الإفراج عمن تم اعتقالهم بعد أن تخلوا عن ديانتهم الجديدة وعادوا إلى الإسلام.
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته أن 3 من بين المعتقلين التسعة ألقى القبض عليهم غرب العاصمة صنعاء ورفض الافصاح عن أي معلومات أخرى عن الباقين.
وقال شخص من أسرة أحد المعتقلين أنه يخشى أن يتعرض الموقوفين للتعذيب أو انتهاكات في السجن.
وأضاف، رافضا الكشف عن إسمه لدواع أمنية، أن هاني الدحايني (30 عاما) اعتقل في مايو/أيار الماضي بعد ان اقتحمت الشرطة مكتبه وصادرت جهاز كمبيوتر وبعض الأقراص.
وعلى صعيد آخر، قال المسؤول الأمني إن الشرطة اعتقلت ستة إيرانيين من أتباع الطائفة البهائية يعيشون باليمن منذ ثلاثة عقود.
واضاف ان المعتقلين الستة وجهت اليهم تهمة الانتماء لجماعة إرهابية. ورغم ان البهائية غير محظورة رسميا في اليمن فان مسلمون كثيرون يقولون عن البهائيين انهم خارجون على الدين لأنهم يرون ان مؤسس البهائية الذي عاش في القرن التاسع عشر هو نبي وهو ما يخالف العقيدة الإسلامية التي تقول ان محمدا (ص) هو آخر الأنبياء.
وعزا منصور حايل نائب رئيس منتدى عمر الجاوي المدافع عن حقوق الانسان والحريات المدنية تلك الاعتقالات للنفوذ المتصاعد للجماعات الاسلامية المتشددة في اليمن.
وظهرت الديانة البهائية في إيران ووصلت إلى مصر في ستينات القرن التاسع عشر حين استقر تجار بهائيون في القاهرة ومدينة الإسكندرية الساحلية.

22.08.2008

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).