أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | AUT تبنّت الإصدارات الثقافية لحديقة البطاركة الموقع التراثي والروحي

AUT تبنّت الإصدارات الثقافية لحديقة البطاركة الموقع التراثي والروحي

اوضح نائب رئيس الجامعة الأميركية للتكنولوجيا "AUT" للعلاقات الخارجية مارسيل حنين ان "مبادرة الجامعة لابراز البعد الثقافي لحديقة البطاركة، تندرج في صميم رسالتها الهادفة الى تعميق ارتباط شباب لبنان

 بتراثهم الروحي والوطني"، مشيرا الى ان " قرار الجامعة انشاء حديقة البطاركة لم يكن سوى الترجمة لهذا الهدف. فمنذ العام 2004 ونحن نتابع العناية بالحديقة، بالتعاون مع رابطة قنوبين للرسالة والتراث البطريركية التي ادارت شؤون الحديقة، وبادرت اخيرا الى مشروع المسح الثقافي الشامل لتراث الوادي المقدس، وهو مشروع غير مسبوق في تاريخ الكنيسة المشرقية.
واعلن ان الجامعة "تبنت هذا البرنامج الذي يشمل اصدار سلسلة البطاركة الموارنة ومقارهم البطريركية بطبعة جديدة باللغة العربية وترجمتها الى الفرنسية والانكليزية والاسبانية والبرتغالية، وقد انجزت هذه الترجمة وانجز الاصدار الاول بالعربية ووزع خلال الاحتفال الأخير للحديقة في 18 آب الماضي، وزودت مكتبة الحديقة كميات كافية لتوزيعها على الزوار. وقريبا تتحقق الاصدارات باللغات الاجنبية. كما تبنت الجامعة اعداد لوحات التعريف بسير البطاركة باللغات العربية والأجنبية المذكورة".
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : راعي الأقباط الكاثوليك حاضر عن واقع الطائفة في الـ AUT

حاضر راعي الاقباط الكاثوليك في لبنان الاب انطونيوس ابراهيم عن "تحديات وواقع الاقباط عبر التاريخ " في الجامعة الاميركية للتكنولوجيا AUT الفيدار – حالات، حضرها رئيسة الجامعة غادة حنين وعمداء

الكليات ومدرائها ومدراء مدارس وطلاب.

بعد النشيد الوطني، القى نائب رئيس الجامعة للشؤون الخارجية مارسيل حنين كلمة اشار فيها الى ان "هذه المحاضرة تندرج في اطار سلسلة محاضرات بدأتها الجامعة منذ سنة حول واقع مسيحيي الشرق ودورهم في بناء المجتمع وازدهاره"، مشددا على ان "الغاية هي تنوير الطلاب لكي يتمكنوا من فهم الآخر وتعزيز حس الانتماء الى محيط اكبر وتنمية روحية التنوع واكتشاف عمق الديانات والحضارات المختلفة في الشرق".

ابراهيم

وتحدث الاب ابراهيم عن واقع الاقباط وتاريخهم وولادة كنيستهم، معتبرا أن "اسم أقباط يعود الى بقايا الأمة المصرية العريقة في الحضارة، وان ولدت الكنيسة القبطية ولدت من تعاليم القديس مرقس الذي بشر بالمسيحية فيها في أيام الحاكم الروماني نيرون في القرن الأول، وان بطاركة الإسكندرية وباباواتها لعبوا دورا قياديا في اللاهوت المسيحي، وقد رأس البابا كيرلس – بابا الإسكندرية – المجمع المسكوني في مدينة أفسس سنة 431 م".

وأشار إلى أن "الكنيسة القبطية لعبت ايضا دورا هاما في الحركة المسيحية العالمية وكانت من بين الرواد الذين أنشأوا مجلس الكنائس العالمي، وظلت عضوا في هذا المجلس حتى عام 1948 وهي أيضا عضو في مجلس كل كنائس أفريقيا ومجلس كنائس الشرق الأوسط، وتلعب دورا هاما في إدارة الحوار لحل الاختلافات الجوهرية بينها وبين كنائس الكاثوليك والأرثوذكس الشرقيين والمشيخيين والبروتستانت".

وأوضح أن "الرهبنة في مصر نشأت في أواخر القرن الثالث وازدهرت في القرن الرابع بفضل تعاليم آباء برية وكتاباتهم، وكانت ذات تأثير هام في تكوين شخصية الكنيسة القبطية في الطاعة وتجلى ذلك بوضوح في أقطاب ثلاثة هم انطونيوس أب الرهبان وباخوميوس أب الشركة الرهبانية والأنبا بولا أب السواح".

وسلط الضوء على "ازدهار الكنيسة القبطية حيث ظلت مصر مسيحية حوالى 4 قرون بعد الفتح العربي لها، ثم بدأ الوجه المسيحي لمصر يتبدل مع الكثير من القيود وصارت في غالبيتها إسلامية عند نهايات القرن الثاني عشر، لكن حال الأقباط تحسن في بدايات القرن التاسع عشر مع حكم محمد علي 1855م الذي اتسم بالإستقرار والتسامح وثورة 1919 الشاهدة على وحدة مصر الحديثة وتجانسها بعنصريها المسلم والقبطي، وهذه الوحدة تبقي المجتمع المصري واحدا أمام تعصب الجماعات المتطرفة الذين يضطهدون الاقباط ويرهبونهم".

ورأى أن "الحل هو في يد العقلاء من المسلمين والمسيحيين، فالمشكلة ليست فى فعل الأشرار وإنما فى صمت الأخيار". ودعا الى "الاهتمام أولا بالتنمية الشاملة لكل المناطق، ولقضاء على ا لفساد والبطالة، تعميق الممارسة الديموقراطية وإزالة حالات الاحتقان السياسي وتقوية الحياة الحزبية ومنحها مزيدا من الحرية، الارتقاء بمستويات التعليم المتنوعة، ونشر وتفعيل قيم التسامح".

وطالب ب"تحقيق المساواة عبر إلغاء قرار عدم السماح بترميم الكنائس وبنائها وتيسير الحصول على التراخيص والتصاريح للتنفيذ وفتح مساحة إعلامية للمسيحيين في القنوات المحلية الخاصة بالدولة، وان تكون الدولة للجميع ويشترك الجميع في بنائها وان يكون التوظيف للجميع على اساس الكفاءة والاداء والانتاج قبل ان يقوم على اساس ديني، وتنقية البرامج الدراسية وتنقيحها وإعطاء مادة التربية المدنية مكانة أساسية ينشأ من خلالها الجميع على حب الوطن،والكف عن التراشق وتبادل التهم والشتائم من جانب إلى آخر، ومحاسبة كل من يحاول بث الحقد والتعصب".

وناشد "كل ذوي الارادة الصالحة والحرة والمستقيمة مد يد العون لجميع المواطنين للخروج من الازمات واجواء التوتر والعنف الديني من أي جهة كانت حتى يحصل الجميع على حقه في العيش السليم وممارسة عبادته بحرية تامة دون قيد أو شرط ".

 
الوكالة الوطنية للإعلام

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: القزي يحاضر عن الإعلام والرأي العام في AUT.

بدأ الكاتب السياسي سجعان القزي سلسلة محاضرات في كلية الإعلام في جامعة AUT – حالات، بعنوان "تأثير الإعلام في السياسة" استهلها بموضوع "تأثير الإعلام في تطور الرأي العام"،

فقدم عرضاً لتاريخ الإعلام معتبراً أنه "بدأ كحركة أدبية على أيدي كتاب وأدباء ومؤرخين، ثم تحول حركة أدبية ذات طابع وطني ينادي بالحرية والسيادة والاستقلال، ما ساهم في نشوء الكثير من الثورات، وصار للصحافة اليوم تأثيرعلى القضاء".
وقال: "إن تأثير الإعلام على الرأي العام كان موضع جدل منذ نشأة الإعلام، في حين رأى بعض الفلاسفة أن الصحافة لا تصنع الرأي العام، وأكد البعض الآخر أن الشعوب تتأثر بالإعلام وعليه تبني خياراتها السياسية والوطنية"، مشيراً الى "أن الشعوب المتخلفة هي التي تتأثر بالإعلام بينما الشعوب المتقدمة ترى أن الرأي العام يصنع نفسه بنفسه"، ورأى "أن الصحافة اللبنانية ليست حرة بل تابعة الى التيارات والأحزاب السياسية".
ورداً على سؤال، أكد القزي "ان الإصلاح الإعلامي يبدأ بتحسين الوضع الاجتماعي والمعيشي للصحافي كي لا يضطر الى تسخير قلمه لصالح رجال السياسة والمال، وعلى الصعيد الشعبي، وحدها الثقافة ترفع مستوى الاداء السياسي، وبالتالي يرتفع الاداء الاعلامي".

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان: الراعي وزهرا وأبي رميا في ندوة “AUT”عن “الوجود المسيحي في لبنان والشرق الأوسط”

حاضر راعي أبرشية جبيل المارونية المطران بشارة الراعي، والنائبان انطوان زهرا وسيمون ابي رميا، في موضوع الوجود المسيحي في لبنان والشرق الاوسط"، بدعوة من الجامعة الاميركية للتكنولوجيا AUT– حالات، في قاعة عصام فارس في الجامعة، بحضور رئيسة مجلس أمناء الجامعة غادة حنين.

ادار الندوة المستشار الاعلامي في الجامعة جورج عرب .
وقال ابي رميا، ان الوقت والمعادلات والتحالفات والديموغرافية ساهمت كلها بتغيير الدور المسيحي في لبنان، اذ فقد المسيحيون الكثير من عناصر القوة التي كانت تجعلهم التركيبة الاساسية في تأسيس الجمهورية اللبنانية. ولذلك على المسيحيين ان لا يتحولوا الى وقود للصراعات الاقليمية وان لا يكونوا مرتبطين بأي طرف من الأطراف المتنازعة اذ يمكن ان يلعبوا دور الوسيط الموضوعي.
وعرض ابي رميا للظروف السياسية التي رافقت مرحلة ما بعد الطائف، لافتا الى اهمية التنوع السياسي داخل الصف المسيحي بعيدا عن أحادية الرأي الواحد، معتبرا ان فكرة لبنان وصيغته لا تقوم الا بوجود مسيحي شريك وفاعل بمعزل عن الأعداد. ومجرد فرضية غياب هذا الوجود المسيحي يلغي فكرة لبنان من أساسها وبرمتها.
وقال زهرا ان ما يميز غالبية مسيحيي هذا البلد في الماضي والحاضر والمستقبل هو حرصهم على عدم عيش الذمية ونظامها. واعتبر ان الموارنة طائفة وطنية يرتبط اسمها بلبنان، وأن الموضوع الديموغرافي متحرك ومطاط ولا نقبل ان يكون في خلفية النظام السياسي الذي يحكم لبنان. وجزم ان حرب 2006 كانت أول مسبب لموجة هجرة حقيقية عند الطوائف غير المسيحية في لبنان ما يعني ان التاريخ ليس جامدا في اتجاه واحد. وتابع قائلا :" ان كل مسيحي شرقي يعتبر لبنان الوطن الثاني حكما لانه الوطن الوحيد لممارسة الحريات الدينية من دون اي قيود في الشرق الاوسط، بغض النظر عن النظام السياسي والشراكة السياسية حتى ممارسة الحياة الاجتماعية كاملة. فلبنان هو الوطن الوحيد في الشرق الاوسط. وأضاف :" التجربة اللبنانية انتقلت من عيش حالة تكاذب متبادل في لبنان، ومن رفض اعلان دولة لبنان الكبير من قبل الطائفة السنية، الى القناعة النهائية الراسخة بان العروبة رابطة حضارية وليست دينية ولا تسعى الى اقامة دولة اسلامية، والى التزام السنة في لبنان نهائية الكيان اللبناني وان اللبنانية لا تتناقض مع العروبة. وهذا انجاز تاريخي بعد عشرات السنين من اشكالية الاعتراف.
وقال الراعي: مصير المسيحيين مرتبط ارتباطا وثيقا بمصير لبنان وبدعوته المميزة. هذا الازدهار ينعكس ايجابا على الشرق. كما ان الحوار والتعاون بين مسيحييه ومسلميه قد يساعد على تحقيق الخطوة ذاتها في بلدان اخرى، ببناء مستقبل عيش مشترك وتعاون يهدف الى تطوير شعوبهم تطويرا انسانيا واخلاقيا. وبهذا يزهر لبنان من جديد". وأضاف: "اللبنانيون عامة والمسيحيون خاصة، مدعوون للمحافظة على دور لبنان ودور المسيحيين فيه، وبالتالي على رسالته في هذا الشرق. هذا الدور والرسالة ادّاهما المسيحيون بوجه العموم والموارنة بوجه الخصوص".
وعرض الراعي لدور الموارنة الثقافي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي مستشهدا بشهادة مندوب مصر الى المؤتمر الطبي في بيروت سنة 1947 علي ابراهيم باشا، بعنوان "أصبح لبنان بفضل الموارنة منارة الشرق الادنى". وتطرق الى دورهم في النهضة الثقافية العربية في الغرب ومن ثم في جبل لبنان من خلال تأسيس المدارس في القرنين الثامن والتاسع عشر. وتناول دورهم في النهضة الاقتصادية والاجتماعية التي توجت بقيام دولة لبنان المستقل المتميز بالعقد الاجتماعي بين المسيحيين والمسلمين. وقد ضمن هذا العقد قيام شراكة مصير وثقافة، وجعل من لبنان رسالة للعالم.

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).