أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | كراكوفيا b`af: “طوبى للرحماء لأنّهم يرحمون”

كراكوفيا b`af: “طوبى للرحماء لأنّهم يرحمون”

"طوبى للرحماء لأنّهم يرحمون" هو عنوان اليوم العالمي للشبيبة لعام ٢٠١٦ في كراكوفيا. اختار البابا فرنسيس عناوين الأيّام العالميّة للشبيبة في السنوات الثلاث المقبلة وتتمحور هذه العناوين حول التطويبات.

وفي عام ٢٠١٤ و٢٠١٥، يُصادف اليومان العالميّان للشبيبة مع أحد الشعانين وتعتبر هذه اللقاءات  مراحل روحية إعداديّة تؤدّي إلى الاحتفال العالمي عام ٢٠١٦ في كراكوفيا (بولندا).

أمّا العناوين فهي:

اليوم العالمي التاسع والعشرين للشبيبة ٢٠١٤

"طوبى للمساكين بالروح.لان لهم ملكوت السموات" (مت ٥، ٣)

اليوم العالمي الثلاثين للشبيبة ٢٠١٥

"طوبى لأنقياء القلب لأنّهم يعاينون الله" (مت ٥، ٨)

اليوم العالمي الواحد والثلاثين للشبيبة ٢٠١٦

" طوبى للرحماء لأنّهم يرحمون" (مت ٥، ٧)

وقد أورد بيانٌ من الكرسي الرسولي أنّ العناوين الثلاثة هي من التطويبات الواردة في الإنجيل وأنّ البابا في ريو دي جانيرو طالبَ الشبيبة أن يُعيدوا قراءة التطويبات لتصبحَ جزءًا من حياتهم اليوميّة وقال للشبيبة الأرجنتينيين "اقرأوا التطويبات فهي تُفيدكم".

وكان البابا قد أعلن رسميًّا خلال صلاة التبشير الملائكي التي ترأسها في نهاية القداس الختامي لليوم العالمي للشباب في ريو دي جانيرو أنّ اليوم العالمي للشبيبة الآتي هو في كراكوفيا.

***

نقلته إلى العربيّة بياتريس طعمة-ـ وكالة زينيت العالميّة ـ

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).