أختر اللغة
الرئيسية | أخبار السينودس (صفحة 10)

أخبار السينودس

السينودس : مداخلة السيّدة عنان ج. لويس

أتحدّث كمكرّسة علمانيّة (Ordo Virginum) في العراق وأستاذة جامعيّة ومسؤولة الأنشطة الشبابيّة في كنيسة اللاتين، لأمثّل أمامكم العلمانيين في العراق. وأؤكّد لكم، أنّه إلى جانب الإستقرار الأمني والسياسيّ والإجتماعيّ، لا شيء بوسعه أن يقدّم للمسيحيّين أسبابا للبقاء والتجذّر في أرضهم وإيمانهم، إلاّ عبر الشروع بإهتمام رعويّ وروحيّ صادقَين، من قبل الآباء في الكنيسة. إنّ العراقيّين المسيحيّين اليوم بأمسّ الحاجة إلى ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة الدكتور حُسام ج. وهّاب

كشاهد مسيحيّ في الأرض المقدّسة، أرى أنّ الحضور المسيحيّ في الأرض المقدّسة أساسيّ ويعطي الحياة للأماكن المقدّسة. بهذا الحضور، نواجه العديد من الصعاب التي تجعل الحضور المسيحيّ على المحكّ. ومن هذه الصعاب، انقسام الكنيسة والهجرة والإنعزال وعدم الإستقرار السياسيّ والإحتلال. وإلى جانب انقسام الكنيسة والهجرة، علينا التنبّه إلى خطر إبعاد المسيحيّ الفلسطينيّ عن مجتمعه. لذلك، إنّ قلقنا إزاء هذه المسألة ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة السيّد أنطون ر. أصفر

أن أكون مسيحيّ يعيش في الأراضي المقدّسة لهو شرفٌ عظيمٌ وهو دعوة وشهادة لكلّ مسيحي لوجود المسيح. إنّ الله منحنا نعمة كبيرة بوجودنا في الأراضي المقدّسة وفيها حكمة كبيرة يمكن أن تكون جليّة للبعض، والبعض الآخر لا قدرة لديه على فهمها أو تفسيرها. إنّنا مسيحيّي الأراضي المقدّسة لموجودين في مناخ لا يمكن أن يتوفّر في أيّ بلد من العالم، مناخٌ ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة السيّد رينو روسيّ، مدير “الدوموس جاليليه”

 في الفصل الأوّل من ورقة العمل، بالإشارة إلى الأصل الرسوليّ والدعوة الإرساليّة، يُذكر: "وحيث أنّها رسوليّة، تقع على عاتق كنائسنا رسالة خاصّة، في حمل الإنجيل إلى العالم أجمع". أنا كاهن في أبرشيّة روما ورسالتي في المركز الدوليّ "دوموس غاليليي" الواقع على الجزء الأعلى من جبل التطويبات. برفقة الطلاّب الإكليريكيّين والشبّان العاملين في مركزنا، زرنا عددًا كبيرًا من العائلات من طقوس ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة المونسنيور ميشال عون

اعتقد بثبات أنّ هذا السينودس قد يعطي جوابًا على توقّعات مؤمنينا إن اقترح طرقًا رعويّة قوية للراشدين تستطيع أن تقود مسيحيينا إلى إيمان راشد، وتستطيع أن تساعد العائلات على أن تكون مدرسة الإيمان الأولى. صحيح أن كلّ إنسان يحتاج إلى أمنٍ على كلّ المستويات، لكنه لا يستطيع أن يتعلّق بأرضه، ما لم يكن له قضية سامية ترتبط بإيمانه وبوجوده كمسيحيّ. ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة السيّد حنّا ألمسّو

 إسمحوا لي أن أعود بكم في الذاكرة إلى الوراء للتأمل بأعمال وبتاريخ الذي نأمل يومًا أن يصبح معلّمًا الكنيسة، الكاردينال جوزيف كارجين. لقد استطاع وبنجاح أن يربط بين عمل "الشباب العاملين" العائشين وسط الثورة الصناعيّة وبين رسالة إيماننا وفي كنائسنا ومجتمعاتنا من خلال طريقته (منهجيّته) " أُنظر- أحكم – إعمل" المستعملة في مراجعة الحياة وفي حملات التحرّك. عبر هذه الطريقة، ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة السيّد طانيوس شهوان

  تبرز صياغة الحداثة في العالم العربيّ المسلم إشكاليّة مأساويّة ومعقّدة على السواء: مأساويّة، لأنّ هذه الصياغة مصابة بإعاقة بالغة، ومعقّدة، لأنّ فهمها لا يتعلّق بعامل واحد، بل بالأحرى بعدّة عوامل ذات طبيعة داخليّة المنشأ وخارجيّة المنشأ، والتي تتشابك ويرتبط الواحد منها بالآخر. تعمل انطلاقًا من محتوىً محدّد جيّدًا وتصبح مرئيّةً في إطار ديناميكيّة متشعّبة، من خلال أنماط أفعال وردّات ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة السيّد حوزيف بطرس فرح

باسم كاريتاس لبنان، أشكر دعوتي للمشاركة في هذا السينودس، وأجد فيها تعبيرًا واضحًا من خليفة بطرس عن ثقته وعن تقديره لعمل كاريتاس الرعوي الإجتماعي، الذي انتدبتها له الكنيسة، ونأمل في أن تتمكّن كاريتاس، المتواجدة بشكلٍ فاعلٍ في كلّ دول الشرق الأوسط، من رفع عملها وتفعيله وتطويره، بوحي من تعاليم الكنيسة الإجتماعيّة، ومن خلال التفاعل والتنسيق والتضامن بين جميع أعضائها في ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة السيّدة جوسلين خويري رئيسة الحركة المريمية

أرغب في التوقّف على مفهوم الـ"حضور" كما يشار إليه في ختام الخطوط العريضة. بصفتي امرأة تنتمي إلى الكنيسة في العالم العربيّ والشرق أوسطيّ أعتبر أنّه بنوعيّةِ حضورنا كمسيحيّين ترتبط إلى حدٍّ كبير استمراريّةُ حضورنا أمام الربّ مخلّصنا وأمام أخوتنا في المنطقة. تؤكّد خاتمة النصّ على أنّه يمكن لهذا الحضور أن يصبح هامًّا وذا شأنٍ تبعاً لتصرّفنا. أعتقد بأنّنا مدعوّون لأن ...

أكمل القراءة »

السينودس : مداخلة البروفيسور أغوسطينو بورُّمِيو

سوف تتركّز مداخلتي على موضوع الهجرة ("ورقة العمل"، فقرة 43-48). من البديهي أن تكون ظاهرة الهجرة من بلدان الشرق الأوسط محدّدة بعوامل لا تستطيع حتّى الكنيسة –كما يُشَدّد على ذلك في الفقرة 44- التدخّل بفعاليّة في ما يتعلّق بها. أبعد من المساعدات التقليديّة للكنائس، هناك إستراتيجيّات جديدة قد يمكن وضعها في العمل لتحسين شروط الحياة لمصلحة المسيحيّين. أذكر بعض أمثلة: ...

أكمل القراءة »