أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الكنيسة في الشرق

الكنيسة في الشرق

التَّدَّيُّنُ المُضَادُّ (الشَّكْلِيُّونَ والفَرِّيسِيُّونَ) بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

القمص أثناسيوس جورج

دُعي عليهم اسم المسيح ، وهو وحده رجاؤهم الأبدي ، وصانع خلاصهم وسلامهم ، لكنهم لا يتجاوبون مع عمل نعمته… يعرجون بين الفرقتين ؛ فلا يسلمون له حياتهم ؛ مكتفين فقط بممارسات آلية وعبادات روتينية… ممسكين بالعصا من منتصفها ، منصاعين للعالم ؛ مستغرقين في أطماعه وملذاته وخداعاته ؛ حتى الثُّمالة ، منخرطين في أخباره وسهراته وزيف بريق مظاهره ؛ ...

أكمل القراءة »

الكَنِيسَةُ والسِّيَاسَةُ بقلم القمص أثناسيوس جورج

القمص أثناسيوس جورج

ليست الكنيسة مؤسسة سياسية ؛ ولن تكون أبدًا ، فهي لا تنتمي لحزب ولا لبرنامج سياسي ، وهي ليست يمينية ولا يسارية ؛ لأنها ملكوت الله وبره وخلاصه في الشعوب… ينحصر عملها في تقديس الزمان الحاضر ليبدأ الملكوت منذ الآن ، ذلك الملكوت الذﻱ اقترب… الله هو حاكمها ومالكها ورأسها وهو أهمّ وأبقَى من كل قيصر ؛ لذا ينبغي أن ...

أكمل القراءة »

لاَهُوتُ النَّفْيِ بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

القمص أثناسيوس جورج

توصيفات الآباء للاهوت الكلمة في صيغات نسكية روحانية بعيدًا عن التحرر والتغريب أطلق علماء اللاهوت المستيكي Mystical Theology على المعرفة اللاهوتية (لاهوت النفي) إذ يصعب التعبير عنها بواسطة الألفاظ ، على اعتبار أنها عالية على الأفهام ، وتمثل سعيًا روحانيًا يخوض في غمار “الحياة السلبية” ؛ لأن الإلهيات في كثير من الأحيان لا يمكن التعرف عليها إلا عن طريق السلبيات ...

أكمل القراءة »

خِلاَفَاتٌ وَبِدَعٌ مُعَاصِرَةٌ بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

القمص أثناسيوس جورج

لا تتوقف البدع عند العقيدة فقط ؛ بل يمتد انحراف شطحاتها إلى ظواهر منحرفة تخالف التسليم الرسولي وصورة التعليم الصحيح التي عاشها ونقلها الآباء الأولون… بمعنى أن هناك أمورًا غريبة وسلوكيات غير مألوفة الاتباع ، تكرارها يجعلها قاعدة بالتقادم… وأرى أنها تتسلل إلينا بسبب الأهواء والأمزجة (النفسنة) التي يتبعها من ينقلون التخم القديم الأصيل ؛ بدعوة التطور واللاطائفية وتبديل الأرثوذكسية ...

أكمل القراءة »

البطريرك إبراهيم إسحق يقول إن المسيحيين في مصر ما يزالون عرضة للهجمات

شظايا تفجير الكنيسة تصيب الإعلام المصري

يقوم بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك إبراهيم إسحق سيدراك بزيارة إلى روما هذه الأيام حيث شارك في سلسلة من اللقاءات التي نظمتها هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة من أجل تسليط الضوء على أوضاع المسيحيين في مصر لاسيما في أعقاب الموجة الأخيرة من الاعتداءات التي تعرضت لها ومن بينها الهجوم على كنيسة القديس جاورجيوس في طنطا وكنيسة القديس مرقس في الإسكندرية يوم عيد ...

أكمل القراءة »

السينودس السنوي العادي لأساقفة الكنيسة السريانية الكاثوليكية الإنطاكية

مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان

عُقد من الثالث وحتى السابع من تشرين الأول اكتوبر 2017 في الكرسي البطريركي في دير سيدة النجاة – الشرفة، درعون – حريصا لبنان، برئاسة صاحب الغبطة مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، السينودس السنوي العادي لأساقفة الكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية. وجاء في البيان الختامي نقلا عن الموقع الإلكتروني لبطريركية السريان الكاثوليك: برئاسة صاحب الغبطة مار اغناطيوس يوسف الثالث ...

أكمل القراءة »

ذِكْرىَ أَنْبَا صَمُوئِيل الأُسْقُفِ والشَّهِيدِ بقلم القمص أثناسيوس فهمي چورچ

القمص أثناسيوس جورج

استشهد في مثل هذا اليوم السادس من أكتوبر لسنة ۱٩٨۱ المتنيح الطيب الذكر الأنبا صموئيل أسقف الخدمات العامة بالكنيسة القبطية. انسكب دمه في حادث المنصة الشهير؛ بعد أن سكب حياته كل نهار؛ ووجدها بالدم لا بالكلام. كان هو أول من تكرس لخدمة مدارس الأحد وأسس فروعها مهتمًا بالتعليم الديني حاملاً مشعل الأرشيدياكون حبيب جرجس في إنشاء المدارس الأولية بالقرى المحرومة… ...

أكمل القراءة »

البارادايم Παραδιγμ بقلم القمص أثناسيوس چورچ

القمص أثناسيوس جورج

اصطلاح “البارادايم” معناه مجموع ما لدى الإنسان من خبرات ومعلومات ومكتسَبات ومعتقدات وثقافة حياة؛ ترسم حدود تفكيره. أﻱ أنها (نظارة العقل) أو نظام التفكير والعدسات التي يرى بها الإنسان واقع حياته. والبارادايم يتغير من شخص لآخر، بل ويتغير بالنسبة للشخص نفسه من مرحلة لأخرى. كل إنسان له صورته الخاصة -(بارادايم خاص به)- التى يدرك بها الأمور ويقيِّمها. فالعقل مثل الباراشوت ...

أكمل القراءة »

عَلاَمَةٌ تُقَاوَمُ بقلم القمص أثناسيوس چورچ

القمص أثناسيوس جورج

إنها علامة الصليب التي كل من يؤمن بها لا يَخِيب ولا يَخزَى، بينما يقاومها من لا يؤمن، إنها (آية) و (علامة) الصليب واسطة خلاص العالم، التي تتعرض للمقاومة لأنه إن لم يتعرض الحق للمقاومة بين الناس فلن يتزكى، وبها ينكشف نور الخلاص لشهادة علنية بقوة نعمة المصلوب، الذﻱ يُعين ضعفنا كي نسير ونحيَا حاملين علامتنا بلوغًا إلى مجد القيامة الأبدية. ...

أكمل القراءة »

بِهَذَا نَغْلِبُ بقلم القمص أثناسيوس جورج

القمص أثناسيوس جورج

الصليب علامة المصلوب، ولا صليب من دون المصلوب، وبعلامة الصليب نغلب. نوره عظيم… شعاعه غلب شعاع الشمس وحجبها… خشبته العتيدة تقدست وتشرفت بتعليق جسد المخلص عليها. علامة الصليب عالية في جَلَد السماء، وهي علامة الغلبة والخلاص، وقد صُلب عليه مخلصنا كي يخلص جبلتنا. لذلك نطوف معانقين الصليب في زفّة عيد الصليب المجيد مرنمين باللحن الشعانيني لأن المسيح ملكنا مَلَكَ على ...

أكمل القراءة »