أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الكنيسة في العالم (صفحة 310)

الكنيسة في العالم

البابا فرنسيس: “لا للعقيدة الباردة! نعم للإيمان بيسوع بفرح!”

البابا فرنسيس

“العقيدة الباردة لا تعطي الفرح بل الإيمان والرجاء بلقاء يسوع. إنّه حزين المؤمن الذي لا يعرف أن يفرح” هذا ما قاله البابا فرنسيس اليوم في أثناء عظته الصباحية من دار القديسة مارتا مركزًا على فرح ابراهيم الذي اكتمل برجاء أن يصبح أبًا كما وعده الله ومعلّقًا على القرءات التي تقدّمها لنا ليتورجيا اليوم بحسب الطقس اللاتيني. “إنّ ابراهيم هو رجل ...

أكمل القراءة »

5000 مسيحي جديد في الكنيسة الكاثوليكيّة … قريباً بيان “مجلس أساقفة فرنسا”

علم فرنسا

نشرت وكالة زينيت العالميّة مقالة ورد فيها أنّه عشيّة أسبوع الآلام الذي سيُستهلّ في أحد الشعانين، سيقبل 4911 شخصاً سرّ العماد، خلال صلاة احتفالات القيامة مساء 4 نيسان الحالي، وضمن قداديس عيد الفصح المجيد الأحد 5 نيسان في فرنسا. وكان هذا الخبر قد صدر ضمن بيان عن “مجلس أساقفة فرنسا”. وفي التفاصيل أنّ 3790 راشداً تتراوح أعمار نصفهم بين 20 ...

أكمل القراءة »

من أجل الوصول لحياة ابدية

الحياة الأبديّة

فى رحلة هذه الحياة و من خلال سعينا كى ما نكون معه فى حياة ابدية فى اورشليم السمائية ! و امتدادا لما سبق تناوله … لا يجب ان يغيب عن عيوننا ابدا , ان علم الله الكامل بما كان و سيكون _ لا ينفصل عنه ابدا و خاصة فى عمل يعمله مثل ” خلق , تكوين , قول , امر ...

أكمل القراءة »

رَبِيعُ الصَّوْمِ الرُّوحِيِّ (من أجل فهم أفضل لقصد الصوم الكبير)

زمن الصوم

في رحلة الصوم الكبير ندخل إلى السر العجيب الذﻱ يقف أمامه السمائيون والأرضيون في دهشة… سر أسبوع الآلام الفصحية والقيامة؛ عندما تُستعلن ذراع الرب الطوباوية الممدودة على عود الصليب؛ والتي بسطها ليحتضن كنيسته؛ وليجمعها ويوحِّدها ويضمها في عش أبيه “مَن صدّق خبرنا ولمَن استُعلنت ذراع الرب” (إش ٥٣ : ١). حيث يُستعلن خلاص الرب في كنيسته التي هي نحن؛ ويعطينا ...

أكمل القراءة »

كانتالاميسا: “الحسد يلد الانفصال وأما المحبة فتلد الإتحاد”

زمن الصوم المقدس

“المحبة هي “الطريق الأفضل” إنها تدفعني الى محبة جسد المسيح أو الجماعة التي أعيش في وسطها” بهذه الكلمات تابع الأب رانييرو كانتالاميسا الكبوشي عظاته في زمن الصوم اليوم الجمعة 20 آذار بحضور البابا والكوريا الرومانية وهي المتمحورة حول: “الشرق والغرب أمام سر الثالوث” ضمن العنوان العريض “رأتان وتنفس واحد: الشرق والغرب متحدان في إعلان الإيمان نفسه”. تأمل واعظ الدار الرسولية ...

أكمل القراءة »

٣ ورود تريزية تقدمها القديسة تريز هدية في عيد الأم

القديسة تريزا الطفل يسوع

لماذا تريز أحبت مريم؟ ١- حب مريم: هي أمنا، تحبنا، تشاركنا الأوجاع والأفراح، من أجلنا، تذرف العذراء الدموع، لكي تجتذبنا بحبها الوالديّ، نحو الله (فقرة٢). وما الإنجيل إلا لدليل وبرهان قاطع، ساعد تريز على الدنو بحب وخفر، من سر أمومة مريم، ففيه صلّت تريز حياة البتول، وبفضل كلماته اختبرت نفسها، نقاوة الأم الطاهرة : التي حوت “يسوع، مُحيط الحب!”( فقرة ...

أكمل القراءة »

فرنسا: يوم الجمعة العظيمة صوم وصلاة على نية المسيحيين المضطهدين

علم فرنسا

نشر مجلس أساقفة فرنسا بيانًا جاء فيه دعوة رئيس أساقفة مرسيليا جورج بونتيه جميع المؤمنين ليصلوا ويصوموا يوم الجمعة العظيمة تضامنًا مع المسيحيين والأقليات المضطهدين. اليكم أبرز ما جاء في البيان: مع اقتراب أسبوع الآلام وعيد الفصح، يعلن أساقفة فرنسا كما المؤمنين فيها عن تضامنهم مع الجماعات المسيحية في الشرق والأقليات المضطهدة أينما كان حول العالم. هم يدعمون الجهود المبذولة ...

أكمل القراءة »

عَلاَمَةٌ تُقَاوَمُ بقلم القمص أثناسيوس چورچ

الصليب

إنها علامة الصليب التي كل من يؤمن بها لا يَخِيب ولا يَخزَى، بينما يقاومها من لا يؤمن، إنها (آية) و (علامة) الصليب واسطة خلاص العالم، التي تتعرض للمقاومة لأنه إن لم يتعرض الحق للمقاومة بين الناس فلن يتزكى، وبها ينكشف نور الخلاص لشهادة علنية بقوة نعمة المصلوب، الذﻱ يُعين ضعفنا كي نسير ونحيَا حاملين علامتنا بلوغًا إلى مجد القيامة الأبدية. ...

أكمل القراءة »

5 عناصر روحية تسهم في تمتين الثقة داخل الحياة الزوجية

الزواج

تأملات في إنجيل مرقس 6: 45 – 52 ١- عناصر تأملية “أجبر تلاميذه، ذهب الى الجبل ليصلي، عند المساء، السفينة، عرض البحر، هو وحده، رآهم يجهدون في التجذيف، فجاء إليهم ماشيا على البحر، ظنوه خيال، صرخوا، ثقوا أنا هو لا تخافوا…”. ٢- في وجه العاصفة هدوء التلاميذ في السفينة لوحدهم، يجذفون، يصارعون الرياح التي تضرب سفينتهم. جميعهم في القارب عينه، ...

أكمل القراءة »

هل مسألة الهيكل هي أحد أسباب موت يسوع ؟!

مدينة أورشليم

الجواب : نعم … ” لأَنَّ كَثِيرِينَ شَهِدُوا عَلَيْهِ زُورًا، وَلَمْ تَتَّفِقْ شَهَادَاتُهُمْ. ثُمَّ قَامَ قَوْمٌ وَشَهِدُوا عَلَيْهِ زُورًا قَائِلِينَ: «نَحْنُ سَمِعْنَاهُ يَقُولُ: إِنِّي أَنْقُضُ هذَا الْهَيْكَلَ الْمَصْنُوعَ بِالأَيَادِي، وَفِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أَبْنِي آخَرَ غَيْرَ مَصْنُوعٍ بِأَيَادٍ». (مرقس 14 : 56 – 58 ) نظرًا لطول الموضوع ، سأقوم بوضعه على أجزاء . وُجه ليسوع الناصريّ اتهامان هما: الاتهام الأول: ...

أكمل القراءة »