شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | متفرقات (صفحة 10)

متفرقات

هل تلتهي خلال الصلاة؟ إليك الحلّ!

الصلاة

في الصلاة دائماً ما تأتي مبادرة اللّه للمحبة أولاً غالباً ما نتمنى لو استطعنا الصلاة بطريقة أفضل ولم تشتتنا مواضيع عشوائيّة تأتينا من هنا وهناك ولا علاقة لها باللّه. من الأخطاء الشائعة اعتقادنا ان الصلاة شبيهة باتصال هاتفي حيث نأخذ الهاتف ونطلب رقماً وننتظر أن يفتح اللّه الخط من الجانب الآخر. فمن هذا المنطلق، نكون نحن من يُطلق الصلاة وعلى اللّه ...

أكمل القراءة »

“فَهَا مُنْذُ الآنَ تُطَوِّبُنِي جَمِيعُ الأَجْيَال…”

صلاة المسبحة الوردية

نجيل القدّيس لوقا ١ / ٤٦ – ٥٦ قالَتْ مَرْيَم: «تُعَظِّمُ نَفسِيَ الرَّبّ، وتَبْتَهِجُ رُوحِي بِٱللهِ مُخَلِّصِي، لأَنَّهُ نَظرَ إِلى تَواضُعِ أَمَتِهِ. فَهَا مُنْذُ الآنَ تُطَوِّبُنِي جَمِيعُ الأَجْيَال، لأَنَّ القَدِيرَ صَنَعَ بي عَظَائِم، وٱسْمُهُ قُدُّوس، ورَحْمَتُهُ إِلى أَجْيَالٍ وأَجْيَالٍ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَهُ. صَنَعَ عِزًّا بِسَاعِدِهِ، وشَتَّتَ المُتَكبِّرينَ بأَفْكَارِ قُلُوبِهِم. أَنْزَلَ المُقْتَدِرينَ عنِ العُرُوش، ورَفَعَ المُتَواضِعِين. أَشْبَعَ الجِيَاعَ خَيْرَاتٍ، وصَرَفَ الأَغْنِياءَ فَارِغِين. ...

أكمل القراءة »

٣ طرق لتحضير العائلة لزمن المجيء

٣ طرق لتحضير العائلة لزمن المجيء

بات زمن الميلاد قريب! اليك بعض الأفكار لتحضير المنزل والعائلة لهذا الزمن المقدس اكليل المجيء وشموع! إن اكليل زمن المجيء عادة كاثوليكيّة جميلة جداً وإضاءة الشموع مع العائلة والأصدقاء لحظة سحريّة. يُجمّل التقليد روعة وفرح هذا الزمن خاصةً بالنسبة للأطفال. وأمامك هنا بعض الخيارات: إما تُصمم أنت اكليل المجيء من خلال جمع بعض الأعشاب لأولادك فيكون نشاط مسلٍ أو تبتاع اكليل اصطناعي. ...

أكمل القراءة »

البابا يعرب عن قربه من الشعب العراقي

تلا قداسة البابا فرنسيس ظهر اليوم الأحد صلاة التبشير الملائكي مع وفود من المؤمنين احتشدوا في ساحة القديس بطرس، ووجه كلمة قبل الصلاة توقّف فيها عند إنجيل اليوم (راجع لوقا 10، 38 – 42) مسلطا الضوء على التأمل والعمل. استهل البابا فرنسيس كلمته قبل صلاة التبشير الملائكي ظهر اليوم مشيرًا إلى إنجيل هذا الأحد الذي يحدّثنا عن زيارة يسوع بيت مرتا ومريم، أختي لعازر (راجع لوقا 10، 38 – 42). لقد استقبلتا يسوع، وجلست مريم عند قدَمَيه تستمع إليه؛ تركت ما كانت تفعله لكي تكون قريبة من يسوع: لا تريد أن تفقد كلمة واحدة من كلماته. ينبغي وضع كل شيء جانبًا، لأنه عندما يزورنا في حياتنا، فإن حضوره وكلمته يأتيان قبل أي شيء. إن الرب يفاجئنا دائما: عندما نصغي إليه حقًا، تتبدّد الغيوم، وتترك الشكوك المكان للحقيقة، وتترك المخاوف المكان للسلام. هذا وأشار البابا فرنسيس إلى أنه في مشهد مريم من بيت عنيا وهي جالسة عند قدَمَي يسوع، يُظهر القديس لوقا الموقف المصلّي للمؤمن، الذي يصغي إلى المعلّم، وتابع الأب الأقدس متحدثا عن القيام بوقفة خلال النهار، أن نكون في صمت، بضع دقائق، لكي نفسح المجال للرب الذي "يمرّ"، ونجد شجاعة البقاء قليلا "على انفراد" معه، ونعود لاحقًا إلى أمورنا اليومية بسكينة وفعالية. وأضاف البابا فرنسيس أنه بمدْح موقف مريم التي "اختارت النصيبَ الأفضل" (لوقا 10، 42)، يبدو كأن يسوع يكرر لكل منا: لا تدع الأمور التي عليك القيام بها تجرفك، بل استمع قبل كل شيء إلى صوت الرب، للقيام بشكل جيد بالمهام التي تُسندها الحياة إليك. وتابع البابا فرنسيس كلمته مشيرًا إلى أن القديس لوقا يقول لنا إن مرتا هي التي أضافت يسوع (راجع لوقا 10، 38)، ربّما كانت الأكبر بين الأختين، لا نعلم، ولكن حتمًا كانت لهذه المرأة موهبة الضيافة. فبالفعل، فيما كانت مريم تصغي إلى يسوع، كانت مرتا مشغولة بأمور كثيرة من الخِدْمة. ولذا قال لها يسوع "مرتا، مرتا، إنَّكِ في همٍّ وارتباكٍ بأمورٍ كثيرة" (لوقا 10، 41). وبهذه الكلمات، لا يريد يسوع بالطبع إدانة موقف الخِدْمة، إنما الهمّ الذي به يُعاش في بعض الأحيان. وأضاف البابا فرنسيس أننا نحن أيضًا نقاسم انشغال القديسة مرتا، وعلى مثالها، نعتزم أن يُعاش في عائلاتنا وجماعاتنا معنى الضيافة والأخوّة، لكي يتمكّن كل واحد من أن يشعر أنه "في بيته"، لاسيما الصغار والفقراء عندما يقرعون بابنا. تابع البابا فرنسيس كلمته قائلا إن إنجيل اليوم يذكّرنا بأن حكمة القلب تكمن في معرفة الجمع بين التأمل والعمل. مرتا ومريم ترشداننا إلى الطريق. فإذا أردنا أن نتذوّق الحياة بفرح، ينبغي الجمع بين هذين التصرفين: من جهة، "أن نكون عند قدَمَي" يسوع للإصغاء إليه، ومن جهة أخرى، أن نكون مستعدين للضيافة، عندما يمرّ ويقرع على بابنا، بوجه الصديق المحتاج إلى لحظة عزاء وأخوّة. وفي ختام كلمته قبل صلاة التبشير الملائكي ظهر اليوم الأحد، قال البابا فرنسيس لتهبنا مريم الكلية القداسة، أم الكنيسة، نعمةَ أن نحبَّ ونخدم الله والإخوة بيدَي مرتا وقلب مريم، ففي البقاء دائمًا مُصغين إلى المسيح نستطيع أن نكون صانعي سلام ورجاء. بعد صلاة التبشير الملائكي، وجه قداسة البابا فرنسيس كلمة قال فيها لخمسين سنة خلت، حطّ الإنسان قدَمَه على سطح القمر، محققًا حلمًا مذهلاً. ليوقد تذكار تلك الخطوة الكبيرة للبشرية الرغبة في السير معا نحو أهداف أكبر: مزيد من الكرامة للضعفاء، والعدالة بين الشعوب، والمستقبل لبيتنا المشترك.

بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي عبر البابا عن قلقه إزاء الأنباء الواردة من العراق. قال فرنسيس إنه تلقى بألم خبر التظاهرات الاحتجاجية خلال الأيام الماضية التي جوبهت برد قاس أسفر عن سقوط عشرات القتلى وأضاف أنه يصلي من أجل الموتى والجرحى معربا عن قربه من عائلاتهم ومن الشعب العراقي بأسره سائلا الله أن يمنح البلاد السلام والوفاق. هذا ثم أعلن ...

أكمل القراءة »

البابا: العالم يمكن أن يشهد مزيدا من التناغم والوفاق إذا ما بحث كل واحد عن دروب الخير

البابا فرنسيس: لتساعدنا العذراء مريم لكي نقوّي رجاءنا في وعود ابنها يسوع

قبل تلاوته صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين كما جرت العادة توقف البابا فرنسيس مرة جديدة عند بدء السنة الليتورجية هذا الأحد. قال البابا إنه في هذه الأسابيع الأربعة من زمن المجيء تقودنا الليتورجية نحو الاحتفال بميلاد الرب يسوع، فيما تذكرنا بأنه يأتي إلينا كل يوم، وسيعود بالمجد في آخر الأزمنة. وهذه الثقة تحملنا على النظر بثقة إلى المستقبل، ولا بد ...

أكمل القراءة »

البابا يحتفل بالقداس في الفاتيكان مع الجالية الكاثوليكية الكونغو

البابا يحتفل بالقداس في الفاتيكان مع الجالية الكاثوليكية الكونغو

احتفل البابا فرنسيس  بالقداس في البازيليك الفاتيكانية بحضور أعضاء الجالية الكاثوليكية الكونغولية في إيطاليا وتوقف في عظته عند أهمية زمن المجيء بالنسبة للسنة الليتورجية مطلقاً نداء من أجل السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية كما دعا إلى الانتقال من اقتصاد يخدم الحرب إلى اقتصاد يخدم السلام. قال البابا إن كلمة مجيء تتحدث عن الرب الآتي وأضاف إن الرب آت وهذه هي ...

أكمل القراءة »

البابا يستقبل المشاركين في لقاء دولي بعنوان: أنا أستطيع

البابا يستقبل المشاركين في لقاء دولي بعنوان: أنا أستطيع

استقبل البابا فرنسيس  في الفاتيكان المشاركين في لقاء دولي بعنوان “أنا أستطيع” والذي بدأ أعماله في روما في السادس والعشرين من الجاري وأنهاها هذا السبت، وعُقد بناء على توجيهات من مجمع التربية الكاثوليكية. وجه البابا لضيوفه تحية خاصا بالذكر الفتيان والفتيات المشاركين ومعلميهم، وتوقف في مستهل كلمته عند الرباط القائم بين الجمال والطيبة، لافتا إلى أن الله، وبعد أن خلق ...

أكمل القراءة »

البابا يتحدث عن ضرورة أن يكون الإنسان مستعدا لساعة الممات

البابا فرنسيس يتحدث عن زمن المجيء، زمن العزاء والرجاء

احتفل البابا فرنسيس  بالقداس في كابلة بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان وألقى عظة تمحورت حول موضوع الموت الذي ينتظر كل إنسان لافتا إلى أن الرب يدعونا لنكون مستعدين لتلك اللحظة، وشجع المؤمنين على الصلاة من أجل بعضهم البعض على هذه النية. في الأسبوع الأخير من السنة الليتورجية تدعونا الكنيسة إلى التفكير بأخرتنا، بنهاية العالم وبنهاية كل واحد منا، ويذكرنا ...

أكمل القراءة »

١٠ أشياء ستندم عليها إن لم تقم بها مع أطفالك

١٠ أشياء ستندم عليها إن لم تقم بها مع أطفالك

أولادكم يكبرون بسرعة، اغتنموا هذه الفرص لتوطيد علاقتكم بهم 1- القراءة بصوت مرتفع (حتى بعد أن يصبحوا قادرين على القراءة) بعد أن قرأت كتابي Good Nnight Moon وDr. Seuss لأولادي، أكملت القراءة لهم. قرأت لهم روايات كلاسيكية مثل The Lion, The Witch, and the Wardrobe بأكملها. وتطلب الأمر وقتا ظننت أني لست أملكه إنما كان الأمر يستحق العناء. فالقراءة للأطفال ...

أكمل القراءة »

٣ أكاذيب عن الأصدقاء علينا التوقف عن تصديقها

ما معنى الصديق الحقيقي وأين نجده؟

ما هي الأكاذيب الأبرز التي عليكم الإنتباه منها في الصداقات؟ قد يبدو أحيانا أن المدرسة المتوسطة لم تنتهي، إنما الحقيقة ستساعدك على الاحتفاظ بأصدقائك خلال سنواتك الذهبية. في الوقت الذي نكون قد كبرنا فيه، وثبتنا في عمل ما، ودفعنا الإيجار، وتزوجنا وأنجبنا ولد أو ولدين، نتخيل أننا تركنا صداقاتنا المزعجة خلال سنوات المدرسة المتوسطة، فليس لدينا الوقت لهذه الأمور التافهة ...

أكمل القراءة »