شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 10)

مقالات

عندما عرّيتُ رفوف المكتبة في بيتي بيسوع الملك

مكتبة

بعد إنجاز أعمال الترميم والتأهيل في مكان إقامتي الجديد في أشرفيّة بيروت، كان العائق العملانيّ الوحيد أمام انتقالي إلى هناك هو الوقت الذي يقتضيه حرمان رفوف مكتبتي من الكتب التي صادَقَتْها، واستأنستْ بعطورها، وأقمت معها حواراتٍ ليتني أستطيع أن أفكّ أسرارها، وأستجلي لغاتها. كنتُ أتوهّم أنّ المسألة لن تأخذ منّي أكثر من توضيب الكتب في صناديق من الكرتون، توضيباً عشوائيّاً ...

أكمل القراءة »

الشرقُ بين تناسلِ الصراعات وعُـــقمِ التسويات بقلم سجعان قزي

مسيحيو الشرق

لا تصدِّقوا المتشائمين فحروبُ الشرقِ الأوسط ليست سرمديةً. ولا تصدّقوا المتفائلين فالحلول ليست قريبة. ولا تصدّقوا التقليديين فالكيانات ليست ثابتة. ولا تصدِّقوا المخطِّطين فالأرض تُــعدِّل الخرائطَ الجاهزة. التجاربُ التاريخية، معطوفةٌ على سيرِ الأحداث تُــمليان التروي بتحديد مواعيد التسويات وأشكالِــها، لاسيما وأنها تسوياتٌ تتأثر بحروبٍ متوقَّــعةٍ في دول أخرى تظنّ نفسهَــا قادرةً على تجــنّب ما يحدُث، أو ما هي أحدَثـــتْــــه، للآخَرين. ...

أكمل القراءة »

الجوع إلى الرب

يسوع الرب

زمن الرجوع وزمن العودة والمصالحة مع الرب هو ما نتمناه لكل إنسان يقطن هذا الكوكب الصغير بحجمه والكبير جدا بمشاكله بسبب الإنسان نفسه الذي يصارع بداخله الخير والشر إن كان كل واحد على حدا أو الأثنين على السواء. صراعا قد يكون القبضة القاضية على كل ما هو جميل وخير لهذه الحياة! والذي ندركه إن لكل إنسان رحلته التي يمضيها في ...

أكمل القراءة »

الله يصنع التاريخ

راعي أبرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله

وُلد يسوع ابن الله إنساناً… فتمّت المواعيد، وانتهى زمنُ الانتظار وبدأ زمنُ رجاءٍ جديد. كانت ولادته محورَ تاريخ البشرية؛ به انتهى الزمن القديم ومعه بدأ الزمن الجديد. كان قبل الزمن، وهو باقٍ إلى أبد الدهور. هو مَن صنع التاريخ، لأنه الله؛ لأنه كلمة الله، «والكلمة هو الله». «به كان كلّ شيء ومن دونه ما كان شيء ممّا كان. فيه كانت ...

أكمل القراءة »

ولد لكم مخلص

زمن الميلاد

قال الرجال الأعاجم (المجوس) عند ولادة يسوع: “إنّ هذا الطفل وإن كان ابن يوم واحد فإننا قد رأينا نور الهنا في عينيه وابتسامة الهنا على شفتيه”. فالمجوس رأوا ما أكده يسوع لاحقاً، إذ قال: “أنا نور العالم… وأنا هو الطريق والحق والحياة”. إنّ يسوع الذي ولد إنساناً مثله مثل باقي الناس يمتاز بطبيعة ثانية وهي الطبيعة الإلهية، وقد بدت هذه ...

أكمل القراءة »

أنجو ريحان في دور أنثى متمرّدة على تقاليد بيئتها إسمها جوليا

أنجو ريحان في دور أنثى متمرّدة على تقاليد بيئتها إسمها جوليا

في “مسرح فردان”، الجو حميم، يحلو فيه السهر والتمتّع على كأس من “بلادي ماري” بكوميديا ظريفة، ذكيّة في تسلسل حوادثها، واقعية حين يختلط الضحك المفرقع في الصالة بأسلوب إخراج، يظلّ حتى نهاية العرض مرتبطاً بجذور الهوية والانتماء. فيحيى جابر، طرح من لب بيئته موضوعاً آنيّاً في الزمان والمكان. لقد نجح بعياقة وخفّة دم، في إظهار عيوب العادات البالية، المتكمّشة بتقاليد ...

أكمل القراءة »

أرقام مقلقة عن الانتحار في لبنان

الحياة بعد الموت

سجلت دراسة أعدها قسم الطب النفسي في المركز الطبي في الجامعة الاميركية وجمعية “إمبرايس” التابعة له، ارتفاعاً ملحوظاً لحالات الوفيات عن طريق الإنتحار في لبنان بنسبة 29 في المئة بين العامين 2013 و 2014 (70 في المئة منهم من اللبنانيين و30 في المئة من جنسيات أخرى). أكدت المعالجة النفسية وهي من المؤسسين لجمعية” “إمبرايس” في الجامعة الاميركية في بيروت ميا ...

أكمل القراءة »

الصحافة الورقية في لبنان: طريقك مسدود مسدود مسدود؟

الصحافة الثقافية

يبدو الأفق مسدوداً بالنسبة إلى الصحف اللبنانية والعاملين فيها. يمكن اعتبار 2016 عام أزمة الصحف الورقية التي عانت من خضّات كثيرة واضطرت إلى التخلّي عن عدد من الموظفين، والتأخّر في تسديد المعاشات والمستحقّات الشهرية. ويبدو أنّ الأزمة ستتمدّد وتستفحل في 2017. على أبواب العام الجديد، مناخ سوداوي يخيّم على الصحافة الورقية، إذ تدلّ المؤشرات على مطبّات وتحديات ستشكّل هزّة قوية ...

أكمل القراءة »

ما بعد حلب

مدينة حلب السورية

في هذا المكان بالذات، لفت شبلي ملاط إلى تزامن وفاة فيلسوف الأنوار السوري، صادق جلال العظم، وسقوط المدينة السورية الكبرى، حلب. يا لها من مصادفات! ما تبقّى من الإنسانية العاقلة كان يحبس أنفاسه منذ وقت طويل. كان يعلم أن حلب، المدينة، تنتظر مغتصبها مثل امرأة من دون دفاعات تنتظر لتتحمّل وطأة الشنائع الأخيرة. حلب، معقل كوزموبوليتانية المشرق، أطبق عليها الصمت ...

أكمل القراءة »

نتنشق نسيم الحرية مع جبران

جبران التويني

جبران تويني، إذا كانت الرجال تقاس بأعمالها، فلجبران مزايا وقيم كثيرة. أيها الصحافي اللامع، والشاب النابغ، والوطني المؤمن، واللبناني الساطع في ارجاء المدى. كنت أملاً يشع ويضيء في صحيفة “النهار”، وعلى منابر الوطنية. كنت مع جيل الشباب الطالع أملاً وعملاً دون كلل. ففي كل حدث لبناني كان لك موقع، بدءًا بـ ” النهار” التي كانت تصدح بهمساتك، إلى ملحق “نهار ...

أكمل القراءة »