أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 10)

مقالات

حلم الحرية والحداثة

الحرية

فاضل الكواكبي لا أظنني أميل إلى الرثاء والمناشدة والاتهام… لأن عقلي «النقدي» يدفعني إلى الدعوة لفهم الأسباب والبحث فيها، فإذا كان المقام هنا، مقاماً للذكريات والعواطف فلا بأس بذلك بالنسبة إلي، لكنها ذكريات وعواطف مرتبطة أساساً بصيرورة المعرفة التي اكتسبتها كما العديد غيري مذ بدأنا نقرأ «السفير» وأدمنّا عليها، وأصبح بعضنا كتّاباً فيها. أظن أن حضور المعرفة هو الأساس في ...

أكمل القراءة »

جريدة بأزمان كثيرة

صحف ورقية

محمد ناصر الدين «نادي كان في عنا ساحة نلعب فيها من زمان، ونادي كانت حول بيوتن حلوة أشجار الرمان».. يعيدنا هذا المقطع من أغنية أحمد قعبور إلى زمن بعيد، زمن المتاريس في الثمانينيات، في منطقة الشياح في الضاحية الجنوبية لبيروت. لم تكن كتل الإسمنت قد اجتاحتها بعد، عشت طفولة ريفية بامتياز في البستان خلف البناية، الذي كنا نطلق عليه اسم ...

أكمل القراءة »

المقالة الأولى في وداع العدد الأخير

السفير

قلت سألحق وأكتب في العدد الأخير من «السفير الثقافي». قلت سأضع اسمي لمرّة واحدة في هذا التاريخ الثقافي الذي سيقفل بهذا العدد صفحاته الأخيرة. وكم هي حزينة هذه «الأخيرة» وتأتي في وقت صار الموت يحيط حياتنا من كل الجهات وننهض كل صباح على خبر وفاة أحبّة وأصدقاء. هكذا يبدو «السفير الثقافي» صديقاً وواحداً من الناس الذين تجاوزوا فكرة الورق ليبدو ...

أكمل القراءة »

كلمة أخيرة

السفير

بالتأكيد لا أريد أن أجنح إلى لعبة الرثاء، مثلما لا أرغب في الذهاب إلى لعبة أخرى، ألا وهي الحنين. بهذا المعنى، ليس هدفي الوصول إلى هاتين الحالتين في هذه «الكلمة الأخيرة». هي حقا كلمات أخيرة، تحتضنها «السفير» بعامة و «السفير الثقافي» بخاصة، مثلما احتضنتني واحتضنت كتاباتي منذ ما قبل النصف الأول من ثمانينيات القرن الماضي، قبل أن أصير جزءا من ...

أكمل القراءة »

الحداد الذي لا نستحقه!

أكشاك بيع الصحف والمجلات

محمد ملص اسمح لي أيّها المعلم العزيز طلال سلمان؛ ونحن نرتدي الحداد كل يوم؛ في هذا الموت؛ وفي غياب الأفكار والمفاهيم والآمال والأحلام… أن تفاجئنا أنت بغياب «السفير» في هذه الليالي الظلماء. فلم نعد نعثر على عِرقٍ أخضر من «الريحان»؛ لنضعه على هذه الآفاق من الموت؛ في السهول والتلال والبوادي والبحار! أنفتقد «السفير» وهي بعد بهذا العمر؟ ثلاثةٌ وأربعون عاماً ...

أكمل القراءة »

” وعلى الأرض السّلام…”

كيف ظهر يسوع

إميل أبي نادر “… وأنت يا بيت لحم، لست الصغرى بين رؤساء يهوذا، لأن منك يخرج مدبّرٌ يرعى شعبي… (متّى 2:6)” والملائكة تُنشد فوق المغارة: “المجد لله في العلى وعلى الأرض السّلام، وفي النّاس المسرّة…”. وفئة من الكهَّان، في الديانة الإيرانية القديمة، أُطلق عليهم اسم المجوس في إنجيل متّى، كانوا من رجال علم الفلك، استناروا بوحي خاص عن مجيء المسيح، ...

أكمل القراءة »

في الغربال يتساقط الكثير من معرض الخريف في متحف سرسق

في الغربال يتساقط الكثير من معرض الخريف في متحف سرسق

انتظرنا معرض الخريف في متحف سرسق كما انتظرنا سابقاً افتتاح المتحف نفسه، بعدما بقي مقفلاً لثماني سنوات بداعي إعادة التأهيل وضرورات التحديث. سُررنا لافتتاح المتحف، بعدما لاحظنا التحسين الواقع من أجل إضفاء طابع العصرنة على المكان، الذي يتمتع، من حيث الأساس، بمواصفات لا تتوافر في مكان آخر لجهة الموقع الجغرافي والبناء التراثي الجميل، ونظراً إلى ما يضمّه من أعمال فنية ...

أكمل القراءة »

احتضار الصحافة الثقافية في لبنان

احتضار الصحافة الثقافية في لبنان

هل يمكن تصور لبنان بلا صحافة ثقافية؟ بلا ملاحق ولا مجلات نقدية وربما بلا صفحات ترافق الحراك الأدبي والفني والثقافي عموماً؟ كان العام 2016 هو الأقسى على الصحافة اللبنانية السياسية. ولا حاجة لاستعادة المأزق الذي تتخبط فيه هذه الصحافة بعدما حل بها ما يشبه الفقر المدقع وهو ما يسميه بعضهم انقطاع المال السياسي أو الدعم الذي عادة ما كان يأتي ...

أكمل القراءة »

اللغة العربية أرقى من عرب اليوم

إصدارات عن اللغة العربية في العالم

تتجاوز اللغة تعريفاتها التقليدية من كونها أداة للتواصل والتفاهم بين الناس، لتتحول من خلال تعريفها الفلسفي إلى تمظهر موضوعي للواقع. تعتبر اللغة، في هذه الحالة، ظاهرة موضوعية خارجية وفي الوقت نفسه ذاتية إدراكية، بوصفها تشكل التماثل الجذري بين الإنسان والعالم. لهذا نجد بأن اللغة على صلة مباشرة بالواقع، باعتبارها مطابقة للوجود على قاعدة أنه لا موجود لا يعبر عنه بلغة، ...

أكمل القراءة »

نعي «السفير» أو عودة تواصل الخُرسان بالإشارة؟

السفير

في الخبر الذي يأتي بإقفال «السفير»، سرديّة لحكايات تطوّر التقانة من الصحافة الورقية المكتوبة إلى الصحافة «الإلكترونية»، ولا تني السردية في نعي «السفير» وأخواتها بإطناب قدَر «الحداثة» وفتوحات الترقّي الإعلامي برغم حنين عابر بمناسبة المأتم إلى ما كان طقوساً حول فنجان قهوة وتمتمة في الثقافة. لكن انقراض الكتاب والصحافة المكتوبة هو انقراض عصر القراءة والكتابة في العودة إلى مجاهل الصورة ...

أكمل القراءة »