أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 2)

مقالات

التصالح مع الماضي والنسيان بقلم ساسيليا دومط

التصالح مع الماضي والنسيان

«كل ما نسيتو وارتحت، بيرجع بيظهر بحياتي من جديد، وبيرجعلي كل الماضي اللي عشتو معو»، تقول لورا عن حبيبها السابق الذي تزوج من فتاة أخرى، قبل أن ينهي علاقته بها. أحيانا نحاول تذكر إسم شخص معيّن، لكن دون جدوى، وأحياناً أخرى نفشل في استحضار ذكرى أو تاريخ، ما يُشعرنا بالإحراج والخوف من تزايد هذه الحالة وتكرارها. أما موضوع نسيان التلامذة ...

أكمل القراءة »

شراء الكتب المدرسية بقلم د.انطوان الشرتوني

شراء الكتب المدرسية

بضعة أيام تفصلنا عن شهر الإستعدادات لبدء سنة دراسية جديدة. حيث يهرع الأهالي والتلامذة قبل نسائم الخريف وتبعثر أوراق الشجر إلى المكتبات يتهيّأون لشراء ما يلزم من كتب وقرطاسية. ولا شك أنّ زيارة المكتبة لها أصولها ويجب التحضير لها مع أطفالنا الصغار، لأنها مكان جذاب قد يخطف إنتباه كل طفل يسعى لشراء كل ما يسقط نظره عليه. وفي ظلّ الظروف ...

أكمل القراءة »

هل يُهدِّد «الذكاء الإصطناعي» وظائفَ البشر؟ بقلم شادي عواد

هل يُهدِّد «الذكاء الإصطناعي» وظائفَ البشر؟

مع التقدم الجديد في مجال الذكاء الإصطناعي، بات من المؤكد أنه سوف تتغيّر طريقة القيام بالأعمال مستقبلاً، ما يمكن أن يؤدي بشكل مباشر إلى خسارة البشر وظائفَهم في بعض القطاعات. يتطور الذكاء الإصطناعي بشكل متسارع في الفترة الحالية، وأصبح يطال جميع مجالات الحياة اليومية والعملية والمهنية للبشر. هذا التطوّر أدّى إلى ظهور مخاوف جديدة ليست تقنية هذه المرة، بل واقعية ...

أكمل القراءة »

أين أخطأت ماري أنطوانيت؟ هل الملكة مسؤولة عن فشل لويس السادس عشر؟ بقلم د. ايلي مخول

أين أخطأت ماري أنطوانيت؟ هل الملكة مسؤولة عن فشل لويس السادس عشر؟

تبدأ القصة بين ماري أنطوانيت والفرنسيين بالحب من النظرة الأولى. فقد بدا أن تلك الشابة هي الملكة التي يحلمون بها. هي جميلة ونابضة بالحياة، تبتسم وتحيّي، ولديها ما نسميه اليوم روح الإنفتاح. عندما وصلت إلى فرنسا عام 1770 – كانت في الرابعة عشرة من عمرها -، راحت تتردّد على باريس، وسرعان ما أصبحت ذات شعبية كبيرة. ومع ذلك أخذت تفقد ...

أكمل القراءة »

«النفَس الطويل» مع أطفالنا! بقلم د.أنطوان الشرتوني

الاكتئاب عند الاطفال

يستريح حالياً الأطفال في منازلهم. يلعبون، ويتسلّون، ويشاهدون التلفاز… ولكن الأهل لا يستريحون أبداً خلال هذه الفترة. فتحتاج سلوكيات الأطفال إلى الكثير من صبر الأهل لمعالجةٍ سليمة. ولا يمكننا أن نتعامل مع الطفل وكأنه شخص راشد. بل علينا دائماً التذكّر أنّ الطفل بحاجة للعب ولاقتراف الأخطاء للتعلّم منها. ولكن كيف يمكننا كأهل معالجة «هفوات» أطفالنا حتى لا تتحوّل الأمور من ...

أكمل القراءة »

هل أنتِ إمرأة خارقة؟ بقلم فانيسا الهبر

هل أنتِ إمرأة خارقة؟

هي المحاربة الشجاعة التي تركت المعاركُ آثاراً في قلبها. هي الناجية من المصائب والتي يمكنكَ تمييزها من بين الحشود. هي القادرة على صنع مستقبل واعد من نساء ورجالٍ أقوياء وأحرار. هي المرأة البسيطة التي بابتسامتها الصادقة تُلهم الجميع. نعم، إنها المرأة القديرة والقوية. في الأفلام، قد تكون بطلة حرب من نسيج الخيال، قادرة على صنع المعجزات وتتمتع بقدرات خارقة. لكن ...

أكمل القراءة »

“تهافت الحضارات”، أمين معلوف بقلم د. ايلي مخول

أمين معلوف

د.ايلي مخول صدر عن دار غراسيه للنشر في 13 آذار 2019 كتاب Le Naufrage des Civilisations للأكاديمي والكاتب الفرنسي اللبناني أمين معلوف يعبّر فيه عن تجربة جدّ شخصية يؤدّي فيها تارة دور المتفرّج الملتزم، وتارة أخرى دور المؤرّخ. وهو، إذ يعيد رسم قصّته الخاصة، من القاهرة إلى باريس مرورًا ببيروت وطهران وسايغون (سابقًا)، يحلّل الأزمة المأساوية التي تمرّ بها حضاراتنا. ...

أكمل القراءة »

أدخلوا الرقص إلى روتينكم البدني!بقلم سينتيا عواد

أدخلوا الرقص إلى روتينكم البدني!

لا تقاوموا الرغبة في الرقص، بعدما ثبُت أنّ هذا النوع من الحركة يملك إنعكاسات جدّية على صحّتكم البدنية، والعقلية، والعاطفية! إكتشفوا اليوم مجموعة أسباب ستدفعكم حتماً إلى الإنخراط حالاً في أي صف رقص يستهويكم! إذا كانت فكرة الرقص تراودكم منذ فترة ولكنكم لا زلتم في حيرة من أمركم، فإنّ مُدرّبة الرقص وخبيرة اللياقة البدنية، ديليا مارمول، من نيويورك، عرضت لكم ...

أكمل القراءة »

إضحك تضحك لك الدنيا

إضحك تضحك لك الدنيا

نجتمع مرة في الأسبوع، يحمل كلٌّ منا أخباره والأحداث التي واجهها والمستجدّات. من الأصحاب مَن يُطلّ متعباً، ومنهم يطلّ حزيناً، وآخر مهموماً، راضياً أو شارداً مفكّراً، أما ليلي، فهي تشرق علينا بابتسامتها وإيجابيّتها. وجهها دوماً ضاحك، مرحِّب بالجميع، ولم نرَها مرة غاضبة أو متوترة، وعندما نسألها تقول: «أنا هيك، شو بستفيد إذا زعلت؟ بس إبتسم برتاح وبريّحكن، وبتضل صحتي منيحة ...

أكمل القراءة »

«خالتو، الماما ما خلّتني…» بقلم د.أنطوان الشرتوني

«خالتو، الماما ما خلّتني...»

كم من المرات نلتجِئ إلى شخص خارج عائلتنا الصغيرة، لنتكلم معه عن مشاكلنا أو عن فرحنا وربما حزننا. ونمضي ساعات وساعات معه، بدون الشعور بالملل… وهذا الشخص هو واحد من أفراد عائلتنا الكبيرة: العم أو العمة، الخال أو الخالة. ونجد دائماً عند أخ أو أخت والدنا أو والدتنا ملجأً يستمع بدقة إلى قلقنا ويرشدنا بعيداً من المشاعر السلبية. فما هو ...

أكمل القراءة »