أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 20)

مقالات

في الغربال يتساقط الكثير من معرض الخريف في متحف سرسق

في الغربال يتساقط الكثير من معرض الخريف في متحف سرسق

انتظرنا معرض الخريف في متحف سرسق كما انتظرنا سابقاً افتتاح المتحف نفسه، بعدما بقي مقفلاً لثماني سنوات بداعي إعادة التأهيل وضرورات التحديث. سُررنا لافتتاح المتحف، بعدما لاحظنا التحسين الواقع من أجل إضفاء طابع العصرنة على المكان، الذي يتمتع، من حيث الأساس، بمواصفات لا تتوافر في مكان آخر لجهة الموقع الجغرافي والبناء التراثي الجميل، ونظراً إلى ما يضمّه من أعمال فنية ...

أكمل القراءة »

احتضار الصحافة الثقافية في لبنان

احتضار الصحافة الثقافية في لبنان

هل يمكن تصور لبنان بلا صحافة ثقافية؟ بلا ملاحق ولا مجلات نقدية وربما بلا صفحات ترافق الحراك الأدبي والفني والثقافي عموماً؟ كان العام 2016 هو الأقسى على الصحافة اللبنانية السياسية. ولا حاجة لاستعادة المأزق الذي تتخبط فيه هذه الصحافة بعدما حل بها ما يشبه الفقر المدقع وهو ما يسميه بعضهم انقطاع المال السياسي أو الدعم الذي عادة ما كان يأتي ...

أكمل القراءة »

اللغة العربية أرقى من عرب اليوم

إصدارات عن اللغة العربية في العالم

تتجاوز اللغة تعريفاتها التقليدية من كونها أداة للتواصل والتفاهم بين الناس، لتتحول من خلال تعريفها الفلسفي إلى تمظهر موضوعي للواقع. تعتبر اللغة، في هذه الحالة، ظاهرة موضوعية خارجية وفي الوقت نفسه ذاتية إدراكية، بوصفها تشكل التماثل الجذري بين الإنسان والعالم. لهذا نجد بأن اللغة على صلة مباشرة بالواقع، باعتبارها مطابقة للوجود على قاعدة أنه لا موجود لا يعبر عنه بلغة، ...

أكمل القراءة »

نعي «السفير» أو عودة تواصل الخُرسان بالإشارة؟

السفير

في الخبر الذي يأتي بإقفال «السفير»، سرديّة لحكايات تطوّر التقانة من الصحافة الورقية المكتوبة إلى الصحافة «الإلكترونية»، ولا تني السردية في نعي «السفير» وأخواتها بإطناب قدَر «الحداثة» وفتوحات الترقّي الإعلامي برغم حنين عابر بمناسبة المأتم إلى ما كان طقوساً حول فنجان قهوة وتمتمة في الثقافة. لكن انقراض الكتاب والصحافة المكتوبة هو انقراض عصر القراءة والكتابة في العودة إلى مجاهل الصورة ...

أكمل القراءة »

كيف توَدِّع جريدة؟

صحف ورقية

من عبث السياسة في لبنان، أن الرأي العام لا يكوّن سلطة بل يصادق على وجودها. هذه السلطة تفترض قَبْليّتها وبالتالي استحقاقها لمواقعها، بمعزل عن صناديق الاقتراع التي تتحول إلى صناديق للاستفتاء وليس للمحاسبة. لذلك أقصى ما يستطيعه الرأي العام هو الشغب، وأقصى ما تستطيعه الصحافة هو تأليب الرأي العام على هذا الشغب دون طموح التغيير الجذري. إدراك السقف المنخفض لطموح ...

أكمل القراءة »

موت الصحافة أو أزمة جيل ما بعد الحرب؟

مهنة الصحافة

نحن في هذه المرحلة نودّع صحيفة عريقة شكّلت مركز ثقل ثقافي لبناني وعربي، ونشهد انسداد أفق مؤسسات إعلامية أخرى مكتوبة ومسموعة ومرئية، أكان انسداداً في مصادر التمويل والدخل أو في الأداء المهني بذاته. فلنعترف أننا في نفق مظلم، في نقطة ما منه، وأن كثيرين على قناعة مطلقة بأن ما تعيشه الصحافة ـ المكتوبة تحديداً ـ ليس مجرد أزمة عميقة، إنما ...

أكمل القراءة »

مكتبة البترون تُفتتح مجدّداً بلا كُتب!

مكتبة

قبل اتخاذ مجلس بلدية البترون قراراً بتوزيع الكتب الموجودة في مكتبة البترون العامة، لم نكن نسمع كثيراً بمكتبة البترون وبنشاطاتها. بعد قيام بلدية البترون بإقفال المكتبة وتوزيع الكتب، تشكّلت لجنة متابِعة للدفاع عن المكتبة العامة في البترون مكوَّنة من مثقفين في بلاد البترون وغيرها، وبدأت تُصدر البيانات وتعلّي الصوت عبر الإعلام مطالِبةً باسترداد الكتب وإعادة فتح المكتبة. هل حقاً تصرُّف ...

أكمل القراءة »

رسالة الى روح غسّان تويني في يوم اللغة العربية

النهار

لا يمكن أن يمرّ يوم اللغة العربيّة من دون أن أحاول مطّ هذا اليوم وإسكانه معظم زماننا وإهتمامنا وجهودنا لطالما إتّفق معظمنا بأنّ الإنسان لسان أوّلاً يقول حتّى تراه. واللسان كلام ولا كلام من دون لغة بل لغو تجده لدى معظم الكائنات الأخرى. يتصفّى معظم الكلام أو كلّه ويترسّب حيّاً أبداً في أحضان اللغة العربيّة التي تبقى أداة تفكير أكثر ...

أكمل القراءة »

من أجل تحسين تعلّم اللغة العربيّة

اللغة العربية

يمكننا أن نحيل من يقول إن اللغة العربية صعبة وغير طيّعة إلى زمن كانت فيه لا تُعتَبر كذلك. ففي كتابها عن غرناطة وعنوانه “زينة الدنيا” (2002) كتبت ماريا روزا مينوكال عن تأثّر اللغة العبرية بالعربية بسبب تعايشهما في الأندلس، أن اشتمال العربية على الشعر والأدب والعلم وغير ذلك من الموضوعات غير الدينية، بالإضافة إلى الدينيّة، حمل اليهود على العمل على ...

أكمل القراءة »

2016: انكشاف الكسل التاريخي للصحافة اللبنانية

حرية الصحافة

باريس – صباح السبت المنصرم اشتريتٌ من مكتبة في باريس صحيفتي “الفيغارو” و”الموند” – عدد نهاية الأسبوع – بسعر 5,20 أورو للأولى، و4,20 أورو للثانية. لا تسأل عن عدد الملاحق المجموعة بين دفّتيْ كل عدد والخدمات المعلوماتية والتحليلية التي تقدمها والتي لا بد أنك ستضطر إلى رمي بعضها قبل وصولك عائداً إلى بيتك. يذكرني ذلك بما كنتُ أشهده قبل سنوات ...

أكمل القراءة »