أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 27)

مقالات

«ضباب»… بين الفلسفة ولا جدوى الحوار

عن الحب حين يكون كـ«ضباب»

يحاول الكاتب والفيلسوف الإسباني ميغيل دي أونامونو في روايته «ضباب»، أن يغوص في فلسفة الوجود متلهّياً عن جذوة السرد السلس، يقدّم قلماً ويؤخّر آخر، وكأنّ عدة أقلامٍ قد اجتمعت لتكتب أكثر من موقف وتغوص في حوارٍ غير مجدٍ، لا يضيف للنص إلّا لملء الفراغ الأجوف الذي يشيع طرفه في ثنايا الرواية، مكبوتاً محصوراً في بروازٍ قاتم من قصة حب من ...

أكمل القراءة »

«بين الأزمنة» بألوان أنطوان كلايس

«بين الأزمنة» بألوان أنطوان كلايس

في قالب معاصر مزج أنطوان كلايس المقاربات الفنّية المتنوّعة ليسخّرها لخدمة المحتوى الذي يقدّمه ووضع الماضي والحاضر بالتوازي في أعمال فنّية تحاكي المضمون المتوغِّل في القِدم من خلال مفهوم فنّي حداثوي. افتُتِح يوم الثلثاء المنصرم معرض «بين الأزمنة» للفنان الكندي أنطوان كلايس، ابتداءً من 6 مساءً وذلك في غاليري «شريف تابت» الكائن في «دي بيروت»، برج حمود، الطريق البحري. استُهِلّ ...

أكمل القراءة »

لنهتف بأعلى صوت ربّي وإلهي

القيامة

دخل يسوع المسيح أورشليم كمَلِك حاملاً الخلاص للشعب، لكنّه خرج منها نحو الجلجلة حاملاً صليبه من أجل خلاص البشريّة. نعم، مات يسوع المسيح على الصّليب، ولكن هل ضاع أيضًا الخلاص على الصّليب؟ هل قُضِيَ على الوعد الذي تنبّأَ به الأنبياء؟ هل مات حقًّا ابن الإنسان؟ نعم، مات يسوع على خشبة الصّليب، التي قتلت الحياة، لكنّها بالوقت عينه، أعادت الحياة للحياة، ...

أكمل القراءة »

متى كان المسرح جزءاً من النسيج المدني لبيروت؟

متى كان المسرح جزءاً من النسيج المدني لبيروت؟

في يوم المسرح العالمي (27 آذار/ مارس)، نراجع قائمة الخسارات في العاصمة اللبنانية التي فقدت مسرحي «بيروت» و«بابل»، فيما لا تزال خشبات أخرى تقاوم. في المقابل، تنشأ فضاءات جديدة في أماكن متعددة، يوائم فيها المسرحيون الجدد بين رؤاهم الخاصة للعمل الإبداعي كمحترف أو ورشة دائمة، وبين تلك التي لجأ أصحابها إلى إضافة الجانب الاستهلاكي لتخطي العقبات الماديّة. لكن هل كانت ...

أكمل القراءة »

لن تصدقّوا أين يعيش هؤلاء الكاثوليك…ما الذي أوصلهم إلى تلك الأرض النائية؟

لن تصدقّوا أين يعيش هؤلاء الكاثوليك…ما الذي أوصلهم إلى تلك الأرض النائية؟

أرخبيل تريستان دا كونيا الواقع وسط المحيط الأطلسي يضم جماعةً من 263 نسمة، ثلثهم من الكاثوليك. سكان تريستان دا كونيا هم على الأرجح الجماعة البشرية الأكثر عزلةً في العالم. وأقرب أرض مأهولة بالسكان هي جزيرة القديسة هيلانة الواقعة في الشمال الشرقي. بهدف الذهاب إليها، لا بد من استخدام إحدى سفن الصيد انطلاقاً من جنوب إفريقيا. تبلغ مسافة هذه الرحلة 3222 ...

أكمل القراءة »

سرّ الصليب .. الذي صُلِب من أجلنا ولخلاص العالم

مسيرة صلاة واحتفال في مرجعيون لمناسبة عيد ارتفاع الصليب

أيّامٌ مميّزة هي، أيّام الاسبوع العظيم، أو الكبير. لا بل وأكثرَ من ذلك، إنها أيّامُ خلاصنا وظهور الله في عالمنا، وإتّحاده بنا وبآلامنا ومشاركتنا في كل شيء. لا بدّ أن نتكلّم عن سرّ خلاصنا الكبير، الذي هو ” سرّ الصليبْ “، هذا الحقّ الصريح الذي كشفه لنا الربّ يسوع ” الابن الحبيب المتّحد بالله الآب”، بموته على الصليب وطاعته الكاملة ...

أكمل القراءة »

هل الإنسان هو فكرٌ وحريّة؟

الحرية

ما الإنسانُ ؟ هو كائنٌ حيٌّ، رفضَ أن يكونَ شيئا من بين الأشياء. وقَبِلَ أن يعيشَ خبرة صعبة ومُضنية! ولكي يصبح الإنسان إنسانـــــا، أي يصبحُ فاعلا ومتحوّلا إلى ما يجب أن يكون: عليه أن يحيا في اندفاع ٍ يشدّه نحو خارج ذاته – أي نحو ما هو أساسيّ – فيتوصّل إلى التوفيق بين الحقيقة الساكنـــة في داخله، فيوقظها اضطرابُ الطبيعة التي ...

أكمل القراءة »

هوشعنا… الخلاص لنا!؟ بقلم الأب د. نجيب بعقليني

الشعانين

دخل يسوع أورشليم مدينة السّلام في أبهى حُلَلِها وقمّة مجدها. نشر يسوع المَلِكْ، بدخوله أورشليم، روح السّلام والطمأنينة والفرح والبهجة وحبّ الحريّة. هذا الدخول الملوكي، الذي تفاعل معه الناس، أعطاهم قوّة التحرّر والأمان والحلم بالخلاص. ولكن أيّ خلاص كانوا ينتظرون؟ هل يعترف البشر بالمسيح ملك السماء والأرض؟ أعلن الناس في أورشليم إيمانهم بيسوع الملك، فارتفعت الصيحات “هوشعنا هوشعنا”، أيّ يا ...

أكمل القراءة »

مَوْكِبُ أحَدِ السَّعَفِ بقلم القمص اثناسيوس جورج

القمص أثناسيوس جورج

في الأحد السابع من الصوم الكبير (الأحد السابق للقيامة) تحتفل الكنيسة بتذكار دخول السيد الرب إلى أورشليم قبل آلامه؛ وللمرة الأخيرة على الأرض، دخل في هذا اليوم ليملك على خشبة وليُتوَج بإكليل الآلام والشوك، فيتمم عمله الكهنوتي الذبائحي كرئيس الكهنة الأعظم، يقدم ذاته ذبيحة فداء أبدي، وخرجت الجموع في موكبه الملوكي؛ مبتهجة مترنمة؛ حاملة سعف النخل وأغصان الزيتون؛ صارخة (أوصنا في الأعالي؛ مبارك الآتي بسم ...

أكمل القراءة »