شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 299)

مقالات

مقال: حتى أنتِ يا قناة الجزيرة !

في هذه الأيام التي تكثر فيها الفتن والمحن على الأمة الإسلامية والعربية نتيجة لضعفنا وتفرقنا وبعدنا عن تعاليم ديننا الحنيف ومن هذه المحن الاستهزاء بالذات الإلهية وبالإسلام وبخاتم الأنبياء عليه أفضل الصلاة والتسليم وبزوجاته الطاهرات بحجة حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة ولأننا لو دخلوا جحر ضب لدخلناه كما تنبأ لنا حبيب الله وحبيبنا صلى الله عليه وسلم فمشينا مع التيار ...

أكمل القراءة »

مقال: لا مكان للمتفلسفين على شاشة التلفزيون

ابتليت الساحة الإعلامية العربية بثلة من «المفكـّرجية» والمتفلسفين والمتسلقين والمنظــّرين والمتثاقفين العلاكين الذين لم يعد لهم هم هذه الأيام سوى محاربة الإعلام السياسي الجماهيري في السر والعلن،  وشيطنته، وتسخيفه، والتحريض بطرق رخيصة ومكشوفة، على نجومه، وضيوفه وأساليبه، والدعوة إلى اقتلاعه من جذوره، كي تخلو لهم الساحة وحدهم دون غيرهم (قدّس الله سرّهم) ليتحفونا بنظرياتهم «الفلسفجية، الفكرجية» في السياسة والاجتماع و«البتاع». ...

أكمل القراءة »

مقال: أزمة الإعلام العربي

يعيش الإعلام العربي أزمة يظهر أنها لن تنتهي وستتجدد دوما.. وأطراف هذه الأزمة التاريخية عديدة.. وهو ما جعل الإعلام العربي لا يحرز تقدما ملحوظا إلا في حالات نادرة. تبدأ الأزمة من التشكيك والتصنيف والاتهامات التي تطلق جزافا، إما بالانتماء أو العمالة أو الأوصاف الغريبة التي عفى عليها الزمن، لكنها الى الآن تجد نكهة سحرية في عقول البعض مثل الإمبريالية والصهيونية ...

أكمل القراءة »

وثيقة تنظيم البث الفضائي العربي: همّ إعلامي أم سياسيّ؟

سمعان سمعان {mosimage} "هل تعتقد ان وثيقة تنظيم البث الفضائي في مصلحة الاعلام العربي؟ "هذا السؤال طرحته قناة الجزيرة الاخباربة كاستطلاع للرأي ، بين 4 نيسان 2008 وحتى السابع منه . النتيجة ، وحتى حوالي الساعة العاشرة من قبل ظهر الاحد 3-4-2008 كانت 8690 مشاركا في الاستطلاع . الف ومايتان واربعة واربعون (1244) اجابوا  نعم ، اي ما يعادل 14،3% . وسبعة الاف ...

أكمل القراءة »

مقال: سينما … أيضاً وأيضاً

يشكو السينمائيون، لا سيما الطليعيون والشبان منهم، من أن التلفزيون، الذي يكاد جزء من حياته أن يعيش على حساب الفن السابع، أفلاماً وأخباراً ونجوماً، لا يخدمهم أبداً. «هو قلعة حصينة من الصعب الوصول اليها» يقولون. وربما نجدهم، في سبيل دعم كلامهم هذا، يصفون كيف أن البرامج التلفزيونية عن السينما، والتي يجدر بها أن تقدم كل ما هو جديد – بما ...

أكمل القراءة »

مقال: لاهــوت الـحـب والــحــريــة

الثالوث المقدس، الخير والحق والجمال، يتماهى بالحب، فينبثق الخلق ليحمل في طياته تجسدات الثالوث تدفعه قوة الاكتمال نحو الالوهة. واذا كان الثالوث واجب الوجود، فان حرية تماهيه هي الحب، وهي في تلاق وافتراق مع القوانين الطبيعية التي اوجدها الثالوث لانتظام الكون ولاستيعاب الخلق.كل تلاق مع القوانين بحرية الحب، هو تسام مع الثالوث، وكل تلاق مع القوانين بواجب الوجود هو رق ...

أكمل القراءة »

مقال: حول أوضاع المسيحيين في الشرق

عندما كان الحديث يتناول أوضاع المسيحيين في الشرق، كان الحديث يدور حول محور دورهم في صناعة الشخصية المشرقية – العربية. سواء من حيث الثقافة والتربية، أو من حيث الاقتصاد والاجتماع، او من حيث النضال الوطني. كانت أدوارهم ومواقفهم وأدبياتهم في هذه المجالات كافة جوهرية وأساسية. وكانت تعبر بواقعية عن أصالتهم المشرقية وعن التزامهم بقضايا أمتهم وفي صناعة مصير ومستقبل دولهم ...

أكمل القراءة »

مقال: البابا… صاحب الكلمة المسموعة

لا يخفى على احد، التوتر الذي يعيشه العالم اليوم، والاحتقان الذي ولدته مجموعة من الاحداث والتصريحات والنظريات، فما من يوم يمر الا ونسمع او نقرأ عن حدث هنا وتصريح هناك، يساهمان في صب الزيت على نار الصراع الديني، الذي يظهر هنا واضحا، لكنه يخفى هناك كالجمر تحت الرماد.    فمنذ احداث الحادي عشر من ايلول 2001، ساهمت السياسة في جلاء ...

أكمل القراءة »

مقال: الفاتيكان والكاثوليكية والحيرة المزعجة!

أعلن الفاتيكان عن إحصائية أجراها للعام 2006 تقول إن ا لمسلمين زاد عددهم على المسيحيين الكاثوليك بما يقارب المائة والخمسين مليوناً، ففي حين بلغ عدد الكاثوليك المليار والمائة مليون، قارب عدد المسلمين في العالم المليار والمائتين وخمسين مليوناً. والطريف في هذا المجال الإحساس الواضح بالتنافس. وان يكن تنافساً غير عدائي. بيد أن الأبرز في ذلك اعتباره الكاثوليكية ديناً منفصلاً أو ...

أكمل القراءة »

مقال: رسالة الإعلام وصورة الوطن

تغلغل الإعلام الحديث في عقول الناس، وأصبح يشكل قناعاتهم الوجدانية، وانطباعاتهم العقلية، من خلال نقل المعلومات والأفكار، والصور والأخبار والدعاية والإعلان، وهو ما ينعكس بصورة مباشرة على مواقف الناس ونظرتهم للمستقبل، ومن هنا كانت العملية الإعلامية مسؤولية حساسة، وسلاحاً ذا حدين، يمكن أن يقدم الحقيقة الموضوعية أو يقلب الحقائق بحيث تترك بلبلة واسعة على المجتمع والجماعة، وتضلل القارئ أو المستمع ...

أكمل القراءة »