شريط الأحداث
أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 5)

مقالات

تطبيقات تساعد في تحضير الطلّاب للسنة الدراسية الجديدة

تطبيقات تساعد في تحضير الطلّاب للسنة الدراسية الجديدة

مع اقتراب حلول موسم العودة الى المدارس، يبدأ الطلاب استعداداتهم لبداية السنة الدراسية الجديدة، بعد عطلة صيفية طويلة جعلتهم يبتعدون من أجواء الدراسة والانضباط. يعتاد الطلاب خلال العطلة الصيفية على السهر وعدم الإلتزام بأيّ واجباتٍ وشروطٍ أكاديمية. ومن الطبيعي خلال هذه الفترة أن تحتلّ أجهزتُهم الذكية أعلى القائمة من حيث الأهمية وتمضية الوقت. لكن مع اقتراب فترة العودة الى الصفوف ...

أكمل القراءة »

الحوادث على طرقات الموت… مَن المسؤول؟

أكثر من 1000 جريح و80 قتيلاً سقطوا بسبب حوادث سير الدراجات النارية هذا العام. (جوزف برّاك)

مازال مسلسل الحوادث المرورية في عرض مستمرّ على الطرق اللبنانية، بحيث لا يكاد يخلو يومٌ واحد من الضحايا والجرحى، وذلك على رغم إقرار القانون الجديد الذي يُعتبر الى حدٍّ ما أكثرَ تشدّداً مع المخالفات المرورية مِن الذي سبقه. تنتشر الحوادث المرورية في لبنان على الطرقات السريعة والداخلية، حتى أصبحنا نرى سيارات تجتاح محطّات الوقود والمحال التجارية، وأخرى تستقرّ في الوديان ...

أكمل القراءة »

الإنفعالات السلبية عند الطفل وطريقة ضبطها! بقلم الدكتور انطوان الشرتوني

بعد الطلاق.. حرمان الطفل من أحد والديه يُدمِّره

خلال نموّه النفسي، يتعلّم الطفل، من خلال التجارب التي تصادفه في حياته اليومية، كيفية التصرف. تقوده هذه التجارب إلى انفعالات تنمو تدريجاً. فيكتسب الطفل «متى» و»كيف» و»لمَ» يصرخ أو يضحك وصولاً إلى البكاء. ولاحظ علماء النفس، من بينهم المتخصّصون بعلم نفس النموّ، أنّ الانفعالات عند الطفل، ولا سيما الانفعالات السلبية، مرتبطة أشدّ الإرتباط بالظروف التي يعيشها الطفل وبالمواقف التي يواجهها. ...

أكمل القراءة »

صون الزواج بقلم ساسيليا دومط

تعرّف على لغات الحب الخمس

كان غاضباً إلى حدّ الانفجار، فقد اكتشف أنّ زوجته تمضي معظم وقتها تتحدّث مع أحدهم على الواتساب، «كتبتُ البيت بإسمها، وقدّمتُ لها السيارة التي رغبت بها، وهي تصرف ما يحلو لها من المال، حتى إنّها تغيّر فرش البيت كلّ فترة، ولا أتدخّل بما تقوم به، أمضي وقتي حتى آخر الليل في العمل، ماذا أستطيع أن أقدّم أكثر من ذلك كي ...

أكمل القراءة »

هل تريدون الحصول على ما “هو لنا” والتمتع بما “نملك”؟

الصلاة

بالامس تأملنا في مفهوم “المال الخائن” وكيفية الاستفادة منه من أجل الدهر الآتي. اما اليوم فتتضح الصورة أكثر عن “المال الخائن” ليشمل ليس فقط الأموال بالمعنى الضيق، انما كل “ما ليس لنا”. المطلوب هو الأمانة على “ما ليس لنا ” لنُعطى “ما هو لنا” . اذا عرفنا الأمانة ولو على القليل حصلنا على الكثير أي ” الخير الحقيقي”. الحياة ليست ...

أكمل القراءة »

«جوسلين»…. ظلٌّ لجبران

«جوسلين».... ظلٌّ لجبران

في إبحارٍ عظيم للأسلوب الوصفي للمدرسة الروائية الكلاسيكية القديمة، يبرز الروائي ألفونس دو لامارتين الذي صُنّف كأحد أبرز شعراء المدرسة الرومانسية الفرنسية الشعرية، لأنّه تعدّى مفهوم الوصف المتعارف عليه في الترتيب الروائي ليقحم غمار الشعر النثري ويجتّر آلام أبطاله فيه، حيث نرى خيال جبران خليل جبران بارزاً في الأسلوب الوصفي التنميقي للرواية. في رواية «جوسلين» يتهيّب الكاتب ملامسة تخوم الواقع ...

أكمل القراءة »

«ليالي الحب».. عودة غير مبرّرة للرواية التقليدية في السرد والمنظور

«ليالي الحب».. عودة غير مبرّرة للرواية التقليدية في السرد والمنظور

في إيديولوجية باهتة للزمان والمكان، واحتقان بالمفردات التقليدية القديمة، والحوار النمطي المكثّف الذي لا يخدم الحبكة في شيء، يتكوّر قلم الكاتب غابريال غارسيا ماركيز على نفسه في دائرة من الاختلالات السردية، ليطالعنا برواية كان من المفروض أن تحمل عنواناً مغايراً لما وضعه لها وهو: «ساعات الرعب»، بالانكليزي «In Evil Hour»، لأنّ الخوف لا يمتّ إليها بصلة لا من قريب ولا ...

أكمل القراءة »

كاهن إلى الأبد!

حكاية كنيسة صامدة...

هو موسم الأعراس والأفراح، فيكاد كلّ بيت لا يخلو من بهجة الـ”نعم” الّتي يقولها أحد أبنائه، وكيف إذا كانت تلك قد أعلنها ولدهم لله في يوم عرسه الكهنوتيّ؟نعم هو عرس، فالابن اختار أن يدخل حظيرة الآب ويلتزم معه بعهد أبديّ، ليصبح على صورة المسيح الكاهن بعد أن يوسم بالرّوح القدس بوسم روحيّ لا يبلى، ويضحي قادرًا على العمل باسم المسيح ...

أكمل القراءة »

من الذي اختاره الرّبّ تلميذًا بعد خيانة يهوذا؟

العشاء السري

جاء في أعمال الرّسل: “يهوذا الذي جعل نفسه دليلًا للّذين قبضوا على يسوع… بعد موته يجب إذًا اختيار واحد من هؤلاء الرّجال الذين صحبونا طوال المدّة التي قضاها الرّبّ يسوع بيننا، ليكون شاهدًا معنا لقيامته”..تمّ ما قيل على لسان داوود وانتُخب ماتيّا الرّسول تلميذًا بدل يهوذا الإسخريوطيّ. هو الذي يُعَدّ واحدًا من التّلاميذ الـ72 الذين لازموا الرّبّ في حياتهم العلنيّة، ...

أكمل القراءة »

«بحّار غريق»… واقعية ممتزِجة بأساطير الشرق

«بحّار غريق»... واقعية ممتزِجة بأساطير الشرق

وُلد غابريال غارثيا ماركيز بالفطرة روائيّاً، وعندما كتب تحقيقه الصحافي المكوّن من 14 جزءاً عن القصة الحقيقية لغرق المدمّرة الكولومبية البحرية «أي. أر. س كالداس»، وأطلق عليها اسم «حكاية غريق»، لم يتمكّن أن يخرج من القالب الروائي البديع الذي يصبّه دائماً في إطارٍ مخضّبٍ بالانسياب الإنساني بأسلوب تلقائي بحت. لا شكّ في أنّ ماركيز قد طعّم سردَه بروح الشرق بأساطيره ...

أكمل القراءة »