أختر اللغة
الرئيسية | مقالات (صفحة 5)

مقالات

أكثر من 200 مليون عاطل من العمل في عام 2017

البطالة

سيرتفع عدد العاطلين عن العمل في العام الحالي إلى أكثر من 201 مليون شخص. وسيزداد عدد العاملين في وظائف هشّة بمعدل 11 مليون شخص سنوياً، معظمهم من بلدان جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء. كذلك، سيزيد عدد العمال الذين يتقاضون أدنى من 3.1 دولار يومياً في البلدان النامية بمعدل خمسة ملايين عامل، خلال العامين المُقبلين. هذه هي أبرز خلاصات التقرير الجديد ...

أكمل القراءة »

بيروت تموت… ونحن نلعب «بيت بيوت»

بيروت

أصبحت بيروت مدينة إصطناعية، باطونية وبلاستيكية، وباتت بالشكل تشبه النساء المدمنات على عمليات النفخ والتجميل… ولكن في مضمونها زواريب لا يعرفها سوى أهلها وعشّاقها، وفي بيروت، بيوت لا تروي قصصها إلّا لمن يطرق بابها… وفي بيروت ممثل مُبدع إسمه زياد عيتاني يراقص نصّ يحيى جابر، لينقل المشاهدين إلى أسرار كل بيت من بيروت. عندما تصل إلى مدخل مسرح «تياترو فردان» ...

أكمل القراءة »

الأردن… أيقونة الشرق!

مدينة أم الجمال في الأردن

في ظلّ الظروف القاسية التي تمرّ بها المنطقة العربية، قد يتساءل البعض: هل بقيَ مكان في هذه المنطقة يشكّل ملاذاً آمناً للسائح يؤمّن له الهدوء والراحة ويتمتّع في الوقت عينه بأجمل المواقع السياحية والتاريخية والدينية التي تنقله من عالم الواقع إلى عالم التاريخ بكلّ أبعاده؟!إنّها الأردن التي احتلّت مكاناً ثابتاً على خريطة السياحة العالمية ودخلت لائحةَ التراث العالمي من بابه ...

أكمل القراءة »

بعد مئة سنة عليها عاصمة للبنان “بيروت 2020”: أي مدينة للمستقبل؟

بيروت

في تشرين الثاني الفائت، أُطلق عنوان “بيروت 2020” في اللقاء الحواري الذي نظمه اتحاد الغرف اللبنانية، وجمع الهيئات الاقتصادية ومحافظ بيروت زياد شبيب، لوضع تصور عن رؤية للعاصمة بيروت بعد ثلاث سنوات من الآن. لماذا في 2020؟ وهل ثمة رمزية لهذا التاريخ؟ يقول شبيب في حديث الى “النهار”: “في 2020، تُكمل بيروت عامها المئة عاصمةً للبنان، فهي أُعلنت عاصمة للبنان ...

أكمل القراءة »

صلاة لوحدة الكنائس أو لديمومة انشقاقاتها؟ بقلم الأب جورج مسّوح

الأب جورج مسوح

يبدأ اليوم “أسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس”، وأحوال المسيحيّين، والمسلمين كذلك، في بلادنا تزداد سوءًا، أمنيًّا وسياسيًّا وثقافيًّا ودينيًّا. لكن كيف ساءت أحوالهم دينيًّا؟ ما علينا سوى التنعّم في المشاهد التي تحيط بنا كي نلمس لمس اليد تنامي التطرّف والتعصّب والتزمّت والتقوقع وكره الآخر، ورواج الخرافات والخوارق. وما بات هذا التعصّب يقتصر على مَن ينتمون إلى ديانتين مختلفتين، بل ...

أكمل القراءة »

لن نرضى بإلغاء الصحافة المكتوبة

مهنة الصحافة

صحافة وصحيفة وقرطاس ووثيقة مكتوبة، لا يمكن الاستغناء عنها نهائياً، مهما أنتجت التكنولوجيا. الصحافة ليست خبراً وحبراً وورقاً فقط، أو مطبعة وعمّالا، إدارة وموظفين ومباني، متعلمين واختصاصيين، قرّاءً وكتاباً ونقّاداً ومثقفين، مبدعين ومتلقين، مجتمعات وقطاعات، ناشرين وموزعين وباعة … إنّها جميعهم، وغيرهم، إنها عالم قائم، في مقاييس حضارة الشعوب وتقدّم الدول. أقفلت “السفير” امام محنتها، على كل ما فيها ومن ...

أكمل القراءة »

كأنها اليوم بقلم إيلاريون كبوجي

وجدت بين أوراق السفير فؤاد الترك رسالة مؤرخة 5 أيار 1978، بعنوان “كأنها اليوم”، أرسلها المطران إيلاريون كبوجي الى الترك، وكان يومها سفيراً في الأرجنتين، ننشرها لما تحتوي من مرمى ومغزى. “… ومن أسباب غبطتي الليلة وجود سفير لبنان أخي وصديقي فؤاد الترك بيننا في هذا اللقاء السعيد والذي تشاء الصدف ان يكون ابناً روحياً عزيزاً لي. وأودّ أن اغتنمها ...

أكمل القراءة »

ترك كلّ شيء وتَبِعَ «أباه»… فأصبح أبَ الرهبان

دير مار أنطونيوس قزحيا في زغرتا-شمال لبنان

آية واحدة من الإنجيل، من كلام السيد المسيح، نزلت عليه كالمطر الذي ينقّي الهواء من غبار الأرض، فتوضّحت رؤيته. خلع ثوبَ الغنى، نفّذ تعاليمَ ربّه، وارتدى ثوبَ العفة والفقر والطاعة، الثوب الذي نسج الآلاف من خيوطه أثواباً لهم. إنه أبُ الرهبان وكوكبُ البرّية القديس أنطونيوس الكبير، الذي سار على خطاه الآلاف واتّخذ الرهبانُ المسيحيون من حياته النسكية مسلكاً لحياتهم. وبمناسبة ...

أكمل القراءة »

ست كلمات لعيش الحب – حدثني عن المحبة (5)

الحب

نعرف أن كلمة “الحب” هي كلمة يساء استعمالها ونسمي “حبًا” ما هو مرات استملاك أو أنانية أو هوس… لذا، عندما نتحدث عن الحب لا بد أن نفكر مليًا بما نعني. يتحدث الأب فرنسوا فاريون عن 6 كلمات تساعدنا على عيش الحب بشكل واقعي وسليم. الكلمات هي: التقديم، العطاء، الغفران، الطلب، القبول والرفض. سأنطلق من كلمات فاريون لأوسعها على طريقتي. التقديم. ...

أكمل القراءة »

تَعددتِ الأسبابُ والبطالةُ واحدة

البطالة

ليست السياسةُ إدارةَ العلاقات بين السياسيين، بل إدارةُ السياسيين شؤونَ الناس وفي طليعتها قضيةُ البطالة، وبخاصةٍ في صفوف الشبابِ اللبناني حيث سُجِّلت 346 ألفِ حالةِ بطالةٍ في سنتي 2013/14. في دول العالم يتوقّفُ مصيرُ رؤساءَ وحكوماتٍ على معالجةِ هذه القضية. أما في لبنان فهي تفصيلٌ طالما ليس فيها حِصصٌ ومطامرُ وبلوكات. إنَّ خلقَ فرصِ عملٍ واللامساواةَ والتحولاتِ الاقتصاديةَ، هي القضايا ...

أكمل القراءة »