أختر اللغة
الرئيسية | إعلام و ثقافة | لبنان : lbci ما زالت تبحث عن «صباحها»

لبنان : lbci ما زالت تبحث عن «صباحها»

أمس، وصل طاقم برنامج الـ Morning Show (الأخبار 11/10/2013) الذي تحضّر له lbci إلى مكتبه في أدما ليجد الإنترنت مقطوعاً. بعد اتصالات مع الإدارة، تبيّن أنّها قطعت الانترنت

عن سابق تصور وتصميم، بل حجبت المعدات التي كانت تزوّده بها يومياً بحجة أنّ المنتجة المنفّذة (شيرين سليمان) لم تحضر. هذا ليس سوى غيض من فيض العثرات التي يواجهها البرنامج الذي يراهن عليه بيار الضاهر (الأخبار 7/10/2013). بعدما وُعد الفريق بنيل رواتبه المتأخرة أمس بلا جدوى، بدأ كثيرون يشكّكون في استمرار البرنامج، فيما دعت شيرين سليمان الى اجتماع يوم الاثنين لوضع النقاط على الحروف.

منذ البداية، يواجه البرنامج عثرات كثيرة، مما يطرح أسئلة حول جدية التعامل معه من قبل القائمين عليه. حتى الساعة، لم يوقّع رئيس مجلس إدارة القناة العقد ولم يشتر البرنامج. لماذا؟ لأنّه «غير راض عن العمل حتى الآن» وفق ما يقول الضاهر لـ«الأخبار»، مضيفاً أنّه شاهد الحلقة التجريبية الثانية ولم يكن راضياً، فوجّه إنذاراً لمنتجة البرنامج وهو في انتظار التعديلات. وشدد على أنّ العمل على البرنامج بطيء، خصوصاً بعد التسهيلات التي قدمها. ويشير إلى أنّ البرنامج لن يبصر النور ما لم يقدّم المسؤولون مخططاً واضحاً وجدياً لأنّه لن «يعرض برنامجاً لا يرضى عنه». علماً أنّه من المقرر تصوير حلقة تجريبية ثالثة هذا الشهر. وطمأن الضاهر العاملين إلى أنّ «العمل الجدي يقابله مردود جدي أيضاً» رغم أنّ العاملين لم يوقّعوا عقداً حتى الساعة، باستثناء نجاة شرف الدين. مصادر من داخل البرنامج تشير إلى أنّ أجواء المكتب أمس كانت سلبية وسط غياب رئيس التحرير فادي توفيق وزوجته المنتجة المنفّذة شيرين سليمان. تعدّد هذه المصادر المشاكل التي رافقت الشهرين الأولين التحضيريين للعمل، أوّلها النقص في المعدات التقنية الذي أجّل التصوير في المرة الأولى. لم تتوقف العثرات هنا، فالتمويل الكبير الذي وعِدوا به، لم يُصرف منه شيء حتى الساعة. ويبدو أنّ لا رواتب قبل الموافقة على البرنامج. لكنّ أحد المعدّين ممن تركوا هذه المغامرة «لا يرى فيه استمرارية إذا بقي الوضع على ما هو عليه». ويكشف أنّ الشخصنة والتعامل غير المهني والشللية هي الطاغية في العمل. وفوق ذلك، لا يتمتّع البرنامج بسياسة تحريرية واضحة كتوصيف ما يحدث في سوريا. وبسبب ذلك، وقعت خلافات كثيرة بين توفيق ونائبه أيمن شروف (قليل التواجد في lbci بسبب التزاماته المهنية الأخرى) على المصطلحات والتعابير التي يجب استخدامها، إلى أن بات المعدّون والمراسلون لا يعرفون ما هو مطلوب منهم. وانفجرت القنبلة الموقوتة أمس، حين بدا شروف غاضباً جداً لكنّه رفض التكلّم عما حدث. إلا أنه يرجح أن تكون القضية مرتبطة بالماديات لأنه هو الآخر لم ينل راتبه. كل هذه المشاكل دفعت البعض إلى مغادرة القارب، فيما ينتظر الباقون ما سيجلبه يوم الاثنين من مفاجآت وقرارات.

ميلانا المرّ / الأخبار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : هل دخلت lbci عصر الثورات «الملوّنة»؟

أطلقت «المؤسسة اللبنانية للإرسال» حلّتها الجديدة عشيّة عيد الأضحى في محاولة لاسترجاع ما سرقته الأحزاب السياسية، ولإظهار نفسها كطرف محايد، مخصصةً مزيداً من الوقت للقضايا الإنسانية

والفنيّة والاجتماعية

في تشرين الثاني (نوفمبر) 2011، أقدمت «المؤسسة اللبنانية للإرسال» على مغامرة كبرى تمثلت في كسرها كلّ تقاليد النشرة الإخبارية الكلاسيكية. خرجت على مشاهديها باستديو ضخم، نسي فيه المذيعون والمذيعات حدوداً عرفوها سابقاً، كانت تقف عند الطاولة المستديرة التي يجلسون خلفها. يومها، أطلقت المحطة حملة إعلانية ضخمة وحكي عن مبالغ طائلة صُرفت للخروج بهذه الحلّة الجديدة. غاب المراسلون صورةً في تقاريرهم وحضروا صوتاً فقط، استبعدت وجوه ذات باع طويل في lbci عن نشرة الأخبار واستبدلت بأخرى «أكثر شباباً». في 14 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، خاضت المحطة اللبنانية مغامرة جديدة، مواكبةً العصر الرقمي. أخرجت من قبعتها السحرية حلّة جديدة طالت النشرة الإخبارية واللوغو وموسيقى الجنيريك والغرافيكس. خطوة جاءت بعدما كانت lbci قد كشفت عن قنواتها الأربع وألوانها: الأزرق للقناة الأمّ، والأحمر لتلك المتخصصة بالدراما، والأبيض لقناة الملاحق الإخبارية، وأخيراً الشاشة الخضراء صاحبة الصورة الأكثر نقاوة ودقة HD.

من هذه الألوان، ولد الشعار الجديد للمحطة «الدنيا ألوان»، عبر «باليت» من الألوان المتنوعة التي اتكأت عليها القناة لتعلن «كسر أحادية احتكار السياسيين والمحازبين لها». دشّن رئيس مجلس الإدارة بيار ضاهر اللوك الجديد قائلاً: «لم يبق لنا سوى الأبيض والأسود.
نحن كمواطنين لبنانيين نعتبر أنّ هذه الألوان ملكنا»، ثم استعرض القنوات وألوانها والمعاني التي تضفيها الغرافيكس الجديدة ذات التكعيبات الملوّنة التي «تنتقل بالمشاهد إلى شيء جديد».
أومأ الضاهر بيده من داخل غرفة التحكم إيعازاً بالانتقال إلى الاستديو الجديد. لم يختلف الأخير عن سابقه في المساحة، وطغى عليه الأزرق، فيما بدت وجوه المذيعين/ات أقرب، وفي الخلف مواكبة للخبر المقروء ليس بالصورة، بل بالكلام المكتوب كرؤوس أقلام بيانية. أعيد الاعتبار بشكل قوي للقضايا الإنسانية والاجتماعية التي تصدّرت عناوين النشرة وأخبارها. في الإجمال، أريد للتقارير أن تكون مختصرة بحيث لا تتجاوز مدتها دقيقتين. في كل نشرة، بتنا نرى إضاءة على حالات إنسانية من داخل أحد المستشفيات، وتحديداً الأطفال الذين يعانون من حالات حرجة ونادرة. النازحون السوريون موجودون أيضاً عبر الإطلالة على أحوالهم المعيشية والصحية، وصارت فقرة «نازحون» ملازمة لأي نشرة مسائية. كذلك، بدا واضحاً إعطاء أخبار المنوّعات والمشاهير حيّزاً كبيراً، بينما كانت تجمع سابقاً في تقرير واحد.
المراسلون حضروا إلى الاستديو هذه المرّة لتقديم تقاريرهم، فتدور دردشة صغيرة بينهم وبين مقدمي النشرة لإضفاء حيوية على الأجواء. الدردشة تحصل كذلك بين المذيعين أنفسهم تتضمن مناقشة وجيزة للتقارير بعد عرضها على الهواء. كل ذلك يأتي ليكمّل النفس الأميركي في كسر الكلاسيكية والاعتماد على الشق البصري بشكل كبير. وظهر الأمر جليّاً من خلال إدخال الغرافيكس على النشرة الإخبارية عبر شاشة ضخمة حوت الرسوم والبيانات، ولا سيما الخرائط العسكرية، وخصوصاً في ما يتعلّق بالتطوّرات الميدانية في سوريا. صحيح أنّ مضمون الغرافيكس قد لا يجلب أحياناً شيئاً جديداً غير الجذب البصري، لكنّه بالتأكيد يعيد ترسيخ المعلومة ويعطي بعداً جمالياً للنشرة. على صعيد المضمون ورفع المحطة شعار الحيادية وتقديم «الألوان» كلها، فقد نأت lbci في الشأن السوري عن كل الأوصاف، وقدّمت الأخبار مكتفيةً بعبارة «سوريا» مع مفردات كـ«الأزمة السورية»، لتصبح في ما بعد على شاكلة رسمة تجمع جنديين يقفان وجهاً لوجه، يحمل كل منهما العلم الذي يمثّله، موالياً كان أو معارضاً.
هذه القاعدة طُبّقت في الشكل فقط. أما على صعيد المقاربة السياسية، فهناك نقاش آخر. إذ ما زال يطغى عليها نَفَس التشفّي، وتحديداً في بعض الريبورتاجات التي تتعلّق بفترة الوجود السوري في لبنان والضربات الإسرائيلية لسوريا.
«الشاشة صغيرة وبتساع الكل»، «صوت الكل بنفس الصورة»، «مع كل الناس ومش مع حدا». شعارات تطايرت على الطرقات ومعها ألوانها. مساحة بيضاء أفردتها lbci، شكلت هويتها الجديدة، ليرسم فوقها المشاهد ألوانه الخاصة، ويكون خارج التحزب والتخندق. هكذا، ارتأت الشاشة اللبنانية إظهار نفسها كجهة «محايدة» تضم كل الفئات في بلد يعاني من الاصطفافات السياسية والأيديولوجية. لكن، هل يوجد مكان لـ«لا لون» في لبنان؟ صحيح أنّ الأحزاب «سرقت» الألوان واحتكرتها، لكن هل ستنجح «المؤسسة اللبنانية للإرسال» من خلال ما أنتجه «مرسمها» الخاص في إقناع الناس بأنّه «أنا أمثّلكم جميعاً»؟ وحده الوقت كفيل بتظهير هذه الضبابية، وصدقية ما يطرح من شعارات.

زينب حاوي / الأخبار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

تقرير أوروبي عن الإعلام في لبنان: لا وسائل تعزز الوطنية فايسبوك الموقع الأول وLBCI ما زالت متقدمة

شكّل وضع الاعلام والمرأة في الثورات العربية محور مناقشات اليوم الثاني للمؤتمر عن العلاقات الاورومتوسطية في بروكسيل. ووزعت في الجلسات تقارير مفصلة عن المشهد الاعلامي

في كل من المغرب ومصر ولبنان.
وبحسب الوثيقة عن الواقع اللبناني، يتبين ان المواقع الالكترونية الأكثر رواجاً حتى كانون الاول 2011 هي بحسب الترتيب: فايسبوك، غوغل، يوتيوب، لايف، ياهو، ويكيبيديا، "تويتر"، "التيار الوطني الحر"، النشرة، ام. س. ان. ومثلت الواردات الاعلانية في الصحافة المكتوبة 18 في المئة من مجمل الواردات الاعلانية، وتضاءلت بنسبة 8 في المئة عام 2011، وثمة تقديرات بأن تبلغ 26 مليون دولار سنة 2015. وسجلت عائدات الاعلان الالكتروني 4 في المئة من مجموع الايرادات ومن المتوقع ان تبلغ هذه النسبة 15 في المئة سنة 2015.
ويبقى 38 في المئة من العائدات الاعلانية من نصيب التلفزيون (144 مليون دولار) ويتوقع ان تشهد النسبة ارتفاعاً قدره 5 في المئة في السنوات المقبلة. ورداً على سؤال ماذا يشاهد اللبنانيون، بدا ان الأفضلية تبقى للبرامج الاخبارية (31 في المئة)، المنوعات (28 في المئة)، الافلام (15 في المئة).
وفي ترتيب للقنوات وفقاً لشركة nilsen company، ما زالت "المؤسسة اللبنانية للارسال" تحتل المرتبة الاولى (61 في المئة من المشاهدين) ويليها تلفزيون "الجديد" (54 في المئة)، "او تي في" (39 في المئة)، "المستقبل" (27 في المئة)، "أم تي في" (26 في المئة)، المنار  (25 في المئة). وفي ترتيب لافضل 3 برامج تلفزيونية حل "لول" في المرتبة الأولى (15 في المئة)، يليه "احمر بالخط العريض" (13 في المئة)، فـ"كلام الناس" (6 في المئة).
وتطرق التقرير الى منع بث قناة "المنار" في الولايات المتحدة ودول اوروبية منذ 2004 وتأثير صدور القرار 1559 على المشهد الاعلامي على خلفية التدخل السوري في الشأن اللبناني. ولفت الى غياب وسائل اعلام وطنية تعزز الثقافة الوطنية الى ما وراء الانتماء الطائفي. كما اشار الى استمرار الرقابة مستشهداً بسحب فيلم "help" لمارك أبي راشد من الأسواق، واقتطاع 5 دقائق من   "one man village" ومنع فيلمين لباولو بنفينوتي، وbeirut hotel لدانييل عربيد، وtoo much love will kill u لكريستوف كاراباش.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

المصروفون من LBCI يعلقون تحركهم بعد نيلهم وعداً بتعويضات ورواتب

تبلغ المتحدث باسم الموظفين المصروفين من شركة "باك" للانتاج كلوفيس شويفاتي من النائب العام البطريركي بولس صياح، المكلف من الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي متابعة ملف الموظفين

المصروفين من الشركة، ان الـ397 مصروفاً سيتقاضون بدل أتعابهم عن أشهر آذار، نيسان ونصف أيار الفائتة، بين 28 و29 الشهر الجاري. وقال شويفاتي لـ"النهار": "أما الموظفون الذين لم تعد الـLBCI توظيفهم، فسينالون نسبة 90 في المئة من تعويضاتهم في 20 كانون الثاني 2013، لذا سنعلق كل النشاطات الاحتجاجية التي كنا بصدد القيام بها عند الاولى والنصف من بعد ظهر غد الاربعاء امام شجرة الـLBCI الخاصة بعيد الميلاد، الى تحركنا الاسبوعي امام ستوديو "باك" في كفرياسين، مكان تصوير برنامج "ديو
المشاهير".
وعلمت "النهار" ان اتفاقاً بين الـLBCI ممثلة برئيس مجلس ادارتها بيار الضاهر، و"روتانا" ممثلة بالأمير الوليد بن طلال، ومصفي شركة "باك" في هونغ كونغ، الى وزارة العمل، قضى ان يتولى مصرف اجنبي دفع تعويضات الموظفين على هيئة سلفة تعاد للمصرف لاحقاً حين تحل الامور بين الاطراف المتنازعة.
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

هذه حقيقة زجّ اسمَيْ ندى اندراوس وسعيد بيتموني من الـ LBCI في قضية مخطوفي أعزاز

في آب الفائت، ذكر موقع "شفاف" الالكتروني المعارض للنظام السوري ان مراسليْن لبنانييْن حددا عبر تقنية Earth Google موقع وجود المخطوفين اللبنانيين الـ11  في اعزاز،

 وسربا الاحداثيات الى "حزب الله" الذي أطلع المخابرات السورية عليها، فقصفته.

لم تُثَر الضجة حينذاك. ولكن النائب عقاب صقر بتكراره الكلام إياه لبولا يعقوبيان أقام الدنيا ولم يقعدها، رغم انه لم يُشر صراحة الى ندى اندراوس وزميلها المصور من LBCI، واللذين ذكرا في غير موقع الكتروني.
انشغل الإعلام بقصف موقع اعزاز حيث يُحتجز المخطوفون اللبنانيون، من دون اشارة تُذكر الى احتمال تورط أيدٍ لبنانية في العملية. ولما وصل الأمر الى عدد الضحايا، وقالت الـ LBCI انهم قتلوا جميعاً، ذكّر صقر في المقابلة اياها انه اتصل بالمؤسسة لتصحيح معلوماتها "ولكنها أصرّت على الخبر"، الأمر الذي نفته أندراوس في حديثها مع "النهار"، مؤكدة انها شخصياً اتصلت بصقر عبر رقمه التركي، مستوضحة حقيقة ما جرى، ولما طمأنها الى سلامتهم، سألته عن امكان نسب التوضيح إليه فأجاب بالرفض، فنسبته الى مصدر لبناني متابع.
وعلمت "النهار" من مصادر تصنف نفسها وسطاً بين اندراوس من جهة الـLBCI، وأبي ابرهيم من جهة المخطوفين، ان خلافاً تطور بين اندراوس وطرف آخر أودى بالأخير الى تسريب معلومات الى أحد المواقع الالكترونية، مفادها ان اندراوس والمصور المواكب لملف اعزاز سامي بيتموني (والصحيح ان اسم المصور هو سعيد بيتموني) زودا "حزب الله" مكان وجود المخطوفين، "ولو لم تكن مؤكدة لما استنفرت الـ LBCI بهذا الشكل". أثارت التسريبات حفيظة أبي ابرهيم الذي "ارتاب من اندراوس، مفضلاً عليها زميلتيها تانيا مهنا وجويس الحاج".
نفت اندراوس كلام المصادر مؤكدة ان علاقتها بأبي ابرهيم جيدة ضمن اطارها الصحيح، وبأنها أول من تصلها بياناته بين الصحافيين اللبنانيين، مستنكرة كيف قوبل اندفاعها نحو هذه القضية الانسانية باتهامات مفبركة غير متينة الأساس تعرّض حياتها وحياة زميلها للخطر.
وعلمت "النهار" أيضاً ان المصور بيتموني كان على وشك تقديم استقالته الى رئيس مجلس ادارة LBCI بيار الضاهر على خلفية زج اسمه في موضوع بهذا الحجم، "لكن قراراً داخلياً قضى بلملمة القضية بالتي هي أحسن، فسُوّي الأمر". في داخل المؤسسة، ربطت مصادر رفيعة المستوى الاتهامات التي سيقت حول اندراوس- بيتموني بما حققته الـ LBCI وعجزت عن تحقيقه الدولة اللبنانية بمن فيها متابعو ملف المخطوفين من خارج الحدود، واصفة ما يجري بـ "الحسد الذي جعل العيون تشخص على اندراوس وزميلها المصور والمؤسسة لأنها كانت الأنجح في التغطية الاعلامية". وقالت لـ "النهار": "الدولة اللبنانية برمتها تسعى لمعرفة مكان وجود المخطوفين – وهو غير ثابت كما نعلم- ولكن في حال علم "حزب الله" بالأمر، فتلك الكارثة الكبرى". وعن دور للصحافي فداء عيتاني في تسريب الاحداثيات تسبب باعتقاله لاحقاً، أكدت المصادر ان عيتاني يعمل على الملف السوري قبل أشهر من قدومه الى الـ LBCI، وانه لم يُعتقل لهذا السبب.
في شأن متصل، علمت "النهار" ان عيتاني بصدد الاعداد لوثائقي يتناول الثورة السورية يجري العمل على تحضيره منذ فترة، ستعرضه LBCI في مدة تراوح بين الاسبوع والاسبوعين حداً أقصى، وان تجواله في مناطق حساسة داخل سوريا بهذا الهدف أثار حوله الشبهات، فاعتُقل. لم يشأ عيتاني التعليق لـ"النهار"، متحفظاً عن الاجابة على أي سؤال يتعلق بموضوع  اندراوس – بيتموني. يذكر أن عيتاني كان أطل قبل خطفه بفترة قصيرة ضمن برنامج "نهاركم سعيد" على المحطة، وصرّح بأنه يملك أشرطة حصرية صوّرها عن سير المعارك في سوريا، وأعطاها الى الشيخ بيار الضاهر حصرا.
وبالنسبة الى المصادر والمواقع الالكترونية التي سربت اسمي اندراوس وبيتموني، فإنها في صدد مواجهة المؤسسة قضائياً في الأيام المقبلة، بعد انتهاء المحامي نعوم فرح من دراسة الملف وتحديد الجهات المعنية.

 
فاطمة عبدالله / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

هل تعيد “إساءة بيار الضاهر الأمانة” الـ LBCI إلى “القوات اللبنانية”؟

لم يمرَّ يوم أمس مرور الكرام على رئيس مجلس ادارة LBCI بيار الضاهر ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع. كلاهما اعتبره فصلاً من فصول مسلسل امتدت حلقاته طويلاً.

 خيراً تفاءلت "القوات" بالقرار التمييزي رقم 306/2012 الصادر عن محكمة التمييز برئاسة القاضي جوزف سماحة، إذ قضى بفسخ قرار الهيئة الاتهامية برئاسة القاضية ندى دكروب في قضية ملكية LBCI في دعوى "القوات" على الضاهر. هذا ما تداوله الجميع، فماذا في الكواليس؟

لم يعد الخبر لمصلحة مَن صبّ  القرار التمييزي أمس: الـ LBCI أم "القوات"؟ وقتٌ قليل مضى على اصدار قاضي التحقيق في بيروت فادي العنيسي قراره الظني، حتى انتشر الخبر كالنار في الهشيم. صبّ القرار في الدعوى المقامة من حزب "القوات" ممثلاً برئيسه سمير جعجع ضد LBCI ممثلة برئيس مجلس ادارتها بيار الضاهر وأعضاء مجلس الادارة والشركات الملحقة بها (LBC، LBCI، XYZ limited، Lebanese media company limited، Lebanese holding limited، LBC plus limited، LBC Sat limited، وPac limited، أما LBCI Drama فلا مكان لها في هذا السجال باعتبارها ملحقاً وليست شركة قائمة بذاتها)، لمصلحة الحزب بتهمة "اساءة الضاهر الأمانة والاحتيال وتخبئة أموال الجهة المدعية وتهريب هذه الأموال".
وشدد وكيل رئيس مجلس ادارة LBCI المحامي نعوم فرح في حديث الى "النهار" على ان قرار محكمة التمييز الذي قضى بفسخ قرار الهيئة الاتهامية برئاسة دكروب في قضية ملكية LBCI في دعوى "القوات" ليس نهائياً، مؤكداً ان "أسهم الشركة ستبقى بيد مالكيها الحاليين وان هذا القرار لا يؤثر على إدارة المحطة ولا على سياسة تحرير الأخبار فيها، ولا على الموردين والمعلنين والموظفين، لأنه يتعلق بالمرحلة الأولى من الشكوى، أي مرحلة التحقيق التي تسبق مرحلة المحاكمات التي ستبدأ في الأسابيع المقبلة، وهي تتضمن ثلاث درجات: البداية، والاستئناف ثم التمييز من جديد"، مما يعني ان الأمور آيلة الى المزيد من التعقيد.
علام بُني حكم التمييز؟ بين LBCI و"القوات" ما يُعرف بـ"اساءة الضاهر للأمانة". اليكم "القصة كلها".
قضى القانون الخاص بتشريع الاعلام الذي انبثق من اتفاق الطائف بحلّ كل ما يمت الى الميليشيات بصلة، بدءاً بالسلاح، وصولاً الى الموجودات فوسائل الاعلام. عندها أسس الضاهر شركة LBCI، بعدما كان مساهماً في LBC. مصادر الـ LBCI المتابعة تطورات الملف تعيد التأكيد لـ"النهار" ان الضاهر اشترى موجودات المؤسسة، ذممها المالية وعقاراتها، من دون ان يشتري أسهمها مقابل 5 ملايين دولار "بناء على عقد وُقِّع في حضور جعجع والراحل انطوان شويري"، الأمر الذي ترفضه "القوات" معتبرة "البيعة صورية"، ليبدأ من هنا طريق المحاكمات الطويل بين الطرفين.
ظلّ الشيخ بالمفهوم "القواتي" مساهماً اسمياً (صورياً) على رأس LBC منذ ولادتها عام 1985، تقتصر مهمته على ادارتها لمصلحة الحزب، حتى حزيران 1992 تاريخ تأسيس شركة LBCI من الضاهر "الذي يملكها وعائلته بالكامل". يرفض فرح ادعاء "القوات" عدم العلم بهذا الأمر قبل خروج جعجع من السجن، من دون ان ينكر ان أسهم LBC التي كان يحملها موكله آنذاك كانت لـ "القوات"، لكن الأمر اختلف مع LBCI التي لم يجر توقيع أي ورقة مع جعجع في شأنها، مما يؤكد ان وضعها القانوني يختلف عن LBC، داحضاً مقولة "اساءة الأمانة"، باعتبار ان "القوات" التي أسسها الرئيس الراحل بشير الجميل هي غيرها اليوم بالمفهوم القانوني. آنذاك كانت تحالفاً للأحزاب المسيحية ولم تكن حزباً يحمل علماً وخبراً، لتزول مع اتفاق الطائف. أسس الرائد فؤاد مالك حزباً سماه "القوات" عام 1991، لم ينتسب جعجع اليه، ليُحَل عام 2004، بعد توقيفهما معاً بتهمة تفجير كنيسة سيدة النجاة، الى ان أسس جعجع، عام 2005، حزب "القوات" الحالي. هذا يعني، بحسب فرح، ان "القوات" تطالب بحقوق يعود تاريخها الى ما قبل ولادة الحزب، لأن فترة مرور الزمن هي 3 سنوات وليست 10 باعتبار اساءة الأمانة جنحة، ومرور الزمن على الجنحة هو 3 سنوات.
من جهته، يشدد رئيس الجهاز القانوني في "القوات اللبنانية" ووكيل الحزب المحامي سليمان لبّس على عامل "اساءة الأمانة" كورقة أساسية يرفعها الحزب في وجه الضاهر. يخبر "النهار" ان الأخير "ادعى ان "القوات" لا تحمل صفة الادعاء، والزمن مرّ على مطالبة الحزب بحقه. لكن محكمة التمييز دحضت مقولة مرور الزمن مما أدى الى فسخ قرار الهيئة الاتهامية"، رافضاً ان تكون الأمور قد عادت الى النقطة الصفر.
يجمع المحاميان على ان الملف سيحال من محكمة التمييز على القاضي المنفرد الجزائي في بيروت لتبدأ المحاكمة، ويختلفان في التفاصيل. بالنسبة الى لبّس، استطاع طرف الادعاء تأكيد حق الحزب وصفته بالمطالبة بملكيته، وعدم مرور الزمن على اساءة الضاهر للأمانة، بيد ان فرح يرى ان الحق لا يُثبت إلا بحكم نهائي من محكمة التمييز الناظرة في أساس الدعوى، وهذا ما ستكشف عنه الجولة الجديدة من المواجهات القريبة جداً بين الطرفين.

 
فاطمة عبدالله / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : اعتذرت «الجديد» وLBCI … فماذا بعد؟

ضجة التسريبات التي انتشرت في اليومين الماضيين بشأن إمكان فرض عقوبات على وسائل الإعلام بهدف «تصويب» أدائها، والاهتمام الإعلامي غير المسبوق بالاجتماع الذي عقده أمس

«المجلس الوطني للإعلام»… كل ذلك كان مجرد زوبعة في فنجان. أمس، اكتفى وزير الإعلام وليد الداعوق بوصف ما حصل يوم الأربعاء الماضي في تغطية قضية المخطوفين اللبنانيين بـ«الأربعاء الأسود». وقال إنّه لا يريد أن يسبّب الإعلام حرباً أهلية مع تأكيد حرصه على «حرية التعبير التي تقف عند حرية الآخرين». أما «المجلس» فقد رأى بلسان رئيسه عبد الهادي محفوظ أنّ الاعتذار الذي قدمته «الجديد» و«المؤسسة اللبنانية للإرسال» لأهالي المخطوفين في نشراتهما كان كافياً لإظهار حسّ المسؤولية وتجنيبهما عقوبات جراء خرقهما للقانون.

وكما بات معلوماً، فإن «الجديد» و LBCI هما المعنيتان مباشرة في هذا الاجتماع الذي حضره مديرو المحطات الى جانب أعضاء «المجلس الوطني للإعلام». رئيس مجلس إدارة «ال. بي. سي.» بيار ضاهر الذي حضر الاجتماع الذي أقيم في وزارة الإعلام، قال لـ«الأخبار» إنّ النقاش الدائر كان يحتاج إلى المزيد من العمق ووجود اختصاصيين في الإعلام. وتابع أنّ القوانين الإعلامية تحتاج اليوم الى التطوير كي تواكب التكنولوجيا والثورات العربية، «فالوقت يدهمنا ولبنان ملزم بإدخال الترددات الرقمية الى القنوات التلفزيونية». وكشف عن اجتماع سيقام بعد غد الاثنين بين مديري القنوات التلفزيونية في مبنى قناة nbn (منطقة الجناح ـــ بيروت) للتباحث والنقاش بعد انقطاع طويل عن اجتماعاتهم الدورية دام أكثر من ثلاثة أشهر. أما ما حُكي عن ضرورة تأكّد المؤسسات الإعلامية من المصدر قبل تبنّيه وعن اعتذار يجب تقديمه أمام الرأي العام في الاجتماع، كل ذلك رأت نائبة مديرة الأخبار في قناة «الجديد» كرمى خيّاط أنّه يقع خارج السياق. قالت بنبرة مرتفعة «لن نعتذر. لسنا مقدسين. لكن نعم، كانت هناك ثغر في أدائنا ولسنا الوحيدين». ورأت أنّ تقصير الدولة في معاقبة الخاطفين وقاطعي الطرق هو الذي أشعل الأحداث وليس وسائل الإعلام نفسها. وفي معرض حديثها، انتقدت ما حاول «المجلس» فعله من بثّ لشريط مجتزأ من 10 دقائق يختصر الأخطاء التي ارتكبتها الشاشات. وقد جرى الاعتراض على بثّه من قبل الحاضرين في محاولة من المجلس لفرض أمر واقع وللمحاكمة كما قالت. وفي موضوع اجتماع الاثنين، تتوقع خيّاط أن يكون النقاش أكثر عمقاً، وحرصاً على وضع ضوابط للإعلام خصوصاً في ما يتعلّق بالنقل المباشر، والعمل على إبرام ميثاق شرف بين القنوات التلفزيونية.

زينب حاوي  / الأخبار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

LBCI باللوغو الأحمر: ترددات جديدة للمحطة من دون ملاحق إخبارية

عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، بشّرت LBCI مشاهديها الذين ضاقوا ذرعاً من الملاحق الاخبارية العاجلة بترددات جديدة عبر قناة رديفة (اللوغو باللون الأحمر) "ستكون مرآة لقناتها الأرضية،

 مع فارق يتمثل بعدم مقاطعة برامجها بملاحق اخبارية"، كما شرحت مصادر في المؤسسة لـ "النهار".
ولأن شهر رمضان يحمل من المسلسلات ما قد يسبب قطعها بالملاحق العاجلة ازعاجاً لكثيرين وجدت LBCI الحل: "فمن يرغب بمتابعة التطورات من أرض الحدث ساعة الحدث، يشاهد الـ LBCI على الترددات الحالية، في حين ان كل مشاهد يرغب بمتابعة ما يشاء من برامجها من دون اي ملاحق إخبارية فيمكنه متابعتها على الشاشة الرديفة". الفكرة بحسب المصادر فرضتها التطورات الراهنة، "وهذا الاجراء سيُتبع خلال شهر رمضان، وبعد ذلك لكل حادث حديث".
والترددات؟ تؤكد المصادر ان الكابل الحي هو أفضل طريقة لإلتقاط الترددات الجديدة، باعتبار ان Satellite لا يخدم الغرض كما يجب، فالمؤسسة لا تملك حقوق عرض كل المسلسلات عبر هذه الوسيلة. "وأما من لم يستطع الوصول الى القناة الرديفة، وهم القلة، فلا يبقى أمامهم الا الاستمرار على LBCI باللوغو الأزرق، لمتابعة المسلسلات مع الوقفات العاجلة إذا اضطر الأمر"، ختمت المصادر حديثها مع "النهار".
الترددات الجديدة لـ LBCI الرديفة:
– Cablevision frequency 11960 MHz – Symbol Rate 30000
– Econet frequency 12120 MHz – Symbol Rate 31250
– Digiteck frequency 12420 MHz – Symbol rate 28175
– Over UCL/Platinum Cable Receiver
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

الضاهر: محاولة فاشلة لإضعاف LBCI وضرب الاعلام اللبناني

يبدو أن الأمور أخذت منحى تصعيدياً بين LBCI ورئيسها بيار الضاهر، وشريكه السابق في PAC والفضائية اللبنانية الأمير الوليد بن طلال، وان محاولات رأب الصدع باءت كلها بالفشل،

في ضوء اعلان الوليد عن تصفية شركة PACـ، مما دفع بالضاهر الى إصدار بيان تصعيدي أمس هنا أبرز ما جاء فيه:
"منذ اطلاق الحملة العدائية عليها، حاولت الـ LBCI تفادي السجالات العلنية مع شركتيPAC LTD وLebanese Media Holding ltd (LMH) وشركتهما الأم Rotana Holding وأي من المساهمين فيها، غير أن البيانات الصحافية لـ LMH بما تحويه من مغالطات وتشهير بتحميل الـ LBCI ورئيس مجلس ادارتها الشيخ بيار الضاهر مسؤولية صرف الموظفين في شركة PAC ، حدت بالـ LBCI الى تغيير مسار تعاملها الإعلامي تجاه مجموعة "روتانا”.
وبالتالي، يهمّ الـ LBCI أن توضح أنّ LMH وPAC هما المسؤولتان عن أعمالهما، وبالتالي عن صرف الموظفين في شركة PAC والذي جاء عقب سلسلة من الاخلال بموجباتهما تجاه مورّديهما وتجاهLBCI. وفي هذا السياق، نتوقف عند تأخرLMH المملوكة من شركة Rotana Hldg. على مدى ثلاث سنوات ونصف السنة عن تسديد الدفعات المالية المتوجبة عليهما، كما نتوقف عند سلوك Rotana Hldg الذي دفع LMH الى التخلّف عن تسديد التزاماتها المالية واتخاذ سلسلة من القرارات الخاطئة او ربما المقصودة (…)
امام هذه الوقائع، وغيرها من المعطيات الذي نحتفظ بإثارتها لاحقاً، لا بد من تأكيد النقاط الجوهرية الآتية:
1 – إن LBCI، وبسبب الفسخ التعسفي لعقدها من قبل LMH، هي دائنة وليست مُدينة لشركتي LMH وPAC وذلك بمبالغ تفوق بأضعاف ما تطالب به هذه الاخيرة.
2 – عندما اكتتبت مجموعة "روتانا" بزيادة رأس مال LMH وPAC اكد مديروها في حينه ان قيمة شركة PAC الاساسية هي في موظفيها والتقنيين فيها نظراً لكفايتهم العالية ولخبرتهم المتراكمة هي التي حدت بمجموعة "روتانا" الى الاقدام على زيادة رأس المال.
3 – تبين لنا خلال السنوات الثلاث ونصف السنة المنصرمة ان مجموعة "روتانا" تنتهج سياسة مدروسة لضرب الاعلام اللبناني بعدما اثبت القطاع المرئي والمسموع في لبنان قدرته لمنافسة دول اقليمية اخرى في مجال الانتاج التلفزيوني المميز ومن ابرز هذه المؤسسات شركة PAC للإنتاج التلفزيوني.
4 – ان احد الاهداف الرئيسة وراء قرار تصفية PAC، رغم القدرات الهائلة لمجموعة ROTANA هو محاولة، سوف تفشل، لاضعاف الـ LBCI لدفعها الى الإقفال او الى الاستسلام.
والملفت هنا ان بدء هذه الحملة تزامن مع تاريخ تقديم دعوى القوات اللبنانية ضد LBCI ورئيس مجلس ادارتها وعدد من المساهمين فيها.
5 – انه من المفيد التساؤل كيف ولماذا اصبحت مجموعة LMH مع LBC SAT وPAC من الشركات الرائدة في مجالها ومحط انظار المشاهد العربي عندما كانت بإدارة الشيخ بيار الضاهر، وكيف ولماذا تراجعت هذه القنوات بعد ان سيطرت على ادارتها مجموعة "روتانا"؟
6 – ختاماً يهم LBCI ان تؤكد للرأي العام اللبناني المقيم والمغترب والرأي العام العربي ان مصير هذه المحاولة هو الفشل الذريع، وان لدى LBCI ما يكفي من الامكانات البشرية والتقنية والمالية والبرامجية لتتخطى هذه المرحلة الصعبة، انما العابرة، كما تخطت في الماضيين القريب والبعيد، مخاطر ادهى".
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : عبدو الحلو خارج LBCI ومارسيل غانم لم يغادرها

قبل ثلاثة أيام من 21 نيسان، التاريخ الذي بحلوله يصبح موظفو LBCI الذين هم فعلياً موظفو PAC مصروفين "رسمياً" من العمل، انتشر خبر طرد المراسل عبده الحلو من المؤسسة "من قبل رنده الضاهر،

 زوجة رئيس مجلس الادارة بيار الضاهر" كما ذكر بعض المواقع الالكترونية. ولكن لما كان الحلو موظفاً لدى PAC، تضاربت المعلومات في مدى صلاحية الضاهر او اي شخص آخر في LBCI بطرده. فما هي حقيقة الأمور؟
منذ نحو شهر تقريباً، أبلغ محامي PAC وزارة العمل نية الشركة صرف 397 موظفاً يشكلون غالبية موظفي LBCI، بعدما تمنّعت عن دفع رواتبهم عن شهر آذار والى اليوم. واحتجاجاً على موقف PAC، قررت غالبية العاملين في LBCI القيام بتحركات لعلها تفضي بهم الى نيل حقهم المشروع. فكانت زيارة الى البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي وتوكيل محامٍ يستحصل لهم حقوقهم، هو جورج خديج. ولما كان عبده الحلو يعمل في المكتب الاعلامي لمؤسسة الوليد بن طلال بادارة الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، خالة الأمير الوليد بن طلال صاحب PAC، لم يرفع شكواه الى بكركي، ولم يشارك زملاءه في توكيل محام، باعتبار ان "عدم رفع دعوى سيؤدي بالموظفين الى حل يرضيهم فيما لن يتم ذلك إذا راهنوا على منطق الدعاوى"، بوصف مصادر مطلعة ومعنية في LBCI. أما ما حدث قبل يومين فكان توجيه الحلو نقدا قاسيا الى رنده الضاهر في الشركة وبصوت مرتفع أمام الموظفين الحاضرين.
ما صحة ما قيل في شأن طرد السيدة الضاهر الحلو؟ تجيب المصادر بأن الأخير لم يُطرد من المؤسسة لأنه ليس موظفاً لديها بل لدى PAC. وتضيف المصادر، "عبدو لم يكن في حال مستقرة في الآونة الأخيرة. بات يهاجم جميع زملائه، ويفتعل المشكلات معهم ويهدد بتقديم استقالته الى PAC، مما اضطر ادارة المؤسسة الى تبليغه عبر مسؤولة الأخبار لارا زلعوم بأنه يستطيع تقديم استقالته إذا لم يعد مرتاحاً في عمله". المشكلة بدأت فور تسريب خبر عبر أحد المواقع الالكترونية مفاده ان المراسلتين غيتا قيامة وتانيا مهنا قد نالتا مستحقاتهما المادية من الضاهر وزوجته فيما لم ينل الموظفون الآخرون فلساً واحداً، "الأمر الذي أثار حفيظة عبده، فتشاجر مع زميلتيه ثم أخذ قراراً بترك العمل". المصادر نفت ان تكون قيامة ومهنا قد قبضتا رواتبهما من دون الآخرين، وأكدت ان المرجعين المعنيين في موضوع الرواتب هما PAC ووزارة العمل. أما قيامة فقالت لـ "النهار" ان الحلو اتصل بها متبنياً معلومات مغلوطة نقلاً عن أحد المواقع الالكترونية، رامياً التهم جزافاً، فاضطرت الى قطع الاتصال لاستغرابها ما بدر منه من كلام. ما قالته قيامة تحفظت عنه مهنا، مكتفية بالقول ان ضميرها هي الأخرى مرتاح، وذلك رداً على ما كتبه الحلو عبر صفحته من "فايسبوك": "بعد 16 سنة من العمل في مؤسسة إعلامية، سأنام الليلة جيداً ولكن هل ستغفو غيتا وتانيا وضميرهما مرتاح؟".
في الجهة المقابلة، أكدت مصادر قريبة من الحلو انه غادر الأراضي اللبنانية الى كندا مع وفد صحافي صباح أمس تلبية لدعوة "مؤسسة الانتشار الماروني"، مستغربة الكلام في شأن استقالته لسببين: الأول ان PAC صرفت جميع موظفيها من بينهم الحلو، "وليس من المنطق ان يقدم استقالته قبل ثلاثة أيام فقط من انقضاء مهلة الشهر على تبليغ محامي الشركة المذكورة وزارة العمل نيتها بالصرف"، والثاني، ووصفته المصادر بالأهم، هو انه كيف يمكن ان يقدم استقالته الى PAC الأمير الوليد وهو يعمل في مكتب مؤسسة الاخير في بيروت مؤكدة ان قرار الضاهر بمنعه من دخول المؤسسة بدا متسرّعاً، "لكنه سرعان ما انتشر في الإعلام، ولم تتمكن المؤسسة من تدارك الوضع".
ماذا عن مارسيل غانم؟ تنفي مصادر LBCI لـ "النهار" خبر استقالة غانم، وتؤكد انه مواظب على عمله كما العادة، رغم اقرارها بخفص ميزانية "كلام الناس" اسوة بسواه من برامج المؤسسة، متسائلة: "خُفِّضت ميزانية كل البرامج، فهل لاحظ أحد من المشاهدين فارقاً، فلم هذا الكلام الآن؟".
 
فاطمة عبدالله / النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

لبنان : LBCI تصرف فريق الأخبار في فضائيتها

تبلّغ فريق عمل قسم الأخبار في "الفضائية اللبنانية"، قبل يومين قرار صرفه من العمل في  "المؤسسة اللبنانية للارسال"، والذي سيتم تطبيقه في مطلع الاسبوع المقبل.

وأشار أحد الصحافيين الذين تبلغوا قرار الصرف، والذي طلب عدم ذكر اسمه، في حديث الى مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والثقافية "سكايز" الى ان "المؤسسة برّرت قرارها بأنها محطة ترفيهية ولا داعي لتواجد الأخبار فيها، إضافة الى انها تعاني أزمة مالية، ومصاريف قسم الأخبار كبيرة، فيما عدد مشاهديه قليل".
    يُشار الى ان قائمة الموظفين المصروفين، ضمت مدير التحرير إيلي حرب والصحافيين أسعد مارون وطوني سلامة وطوني خوري وإيفا ابي طايع وميريلا محاسب وناجي الخوري وجينا عفيش وجاكلين سعد وخالد عبدالله (سعودي الجنسية).
 
النهار

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).

تلفزيون LBCI: أسعد مارون:” الوثيقة صك حماية للحكومات العربية “

{mosimage}1- هل تعتقد أنّ وثيقة تنظيم البث والاستقبال الفضائي هذه تخدم الإعلام العربي أم عكس ذلك؟
اطلاقا ،  هي وثيقة ، او لنقل بدعة  جديدة  لاتخدم الاعلام  العربي ، بل على العكس 

تقيده وتحد من حريته ،وبدل السعي الى ايجاد مناخات ارحب للحرية الاعلامية ، نرى مجددا ان الاعلام الحر ومن خلفه حرية  الرأي والتعبير على راس الاستهدافات المباشرة ، وذلك من خلال رسم ضوابط واطر تحت مسميات مختلفة ، والغاية  في نهاية المطاف تدجين الخطاب النقدي  والاصوات المعارضة ضد الانظمة العربية .
                                                                                                                     
2-هل ترى أنّ تنظيم هذا البث يتوافق مع ما جاء في البند الاوّل من الوثيقة: الحق في التعبير عن الرّأي وانتشار الثقافة، أم أنّ هدف التنظيم يخفي أموراً أخرى؟
لاشك ان البند الاول في الوثيقة يناقض تماما  اهدافها القريبة والبعيدة ، كيف تضمن الحق في التعبير عن الرأي وهي في الوقت نفسه تقيد هذا الحق ؟ انها بلا شك تقيده بتعابير مطاطة قابلة للتأويل في كل زمان ومكان ، لتستطيع كم الافواه المعارضة والاصوات المنتقدة خصوصا في البرامج الحوارية التي تسلط الضوء على قضايا الفساد  ، بكل اشكاله ، في العالم العربي .
باختصار ، تبدو الوثيقة ، صك حماية لحكومات عربية متوارثة ، تربعت على عرش السلطة ، بطريق بعيدة عن الديموقراطية والاحتكام الى الشعب .    
                                                                                                                            
3-هل توافق على نقل مواقع البث الفضائي الى دول أجنبيّة اذا لم تكن هذه الوثيقة في مصلحة الاعلام العربي، أو اذا لجأت الى تقييده؟  
البث الفضائي العربي يجب ان يبقى في العالم العربي ، حتى يستطيع مقاومة  الضغوط ، لان الهروب للبث في دول اجنبية ليس هو الحل ، علينا تطوير اعلامنا العربي بكثير من الجدية من خلال  دعمه وتشجيعه ، واعطائه الحرية  في ظروف سياسية مواتية ، لا تكبيله بموانع وضوابط  وضغوط ومحرمات.
                                                                                                             
 4- هل تعتبر أنّ هذه الوثيقة تأتي في خدمة الأنظمة العربيّة بدلاً من الاعلام العربي؟ 
 اعتقد جازما ، ان الهدف الاول والاخير ، هو خدمة الانظمة العربية ، لا الاعلام – الضحية .ان من شأن هذه الوثيقة وضع الاعلام الحر تحت رحمة السلطة السياسية ، لتعيدنا الى زمن مضى يوم كان الاعلام في خدمة الانظمة والحكام ، فلنأمل ان نصل الى اعلام الخبر ونقل الوقائع والاحداث  لتصل شفافة ، وبصدق وموضوعية الى المواطن  ، لا تجميل الوقائع والاحداث لتصب في خدمة الحاكم وما يرغب في سماعه او رؤيته .
حتى ان بعض البنود تبدو خاضعة للتاويل ، فاي برنامج لا يعجب السلطة قد تضعه في خانة الاضرار بمصالح الدولة العليا والتضامن العربي ، وتحت هذه البنود ، قد تلجأ السلطة _ اي سلطة _ الى الغاء برنامج بهذه الحجة او تلك .                            

5-ما هي البنود التى تراها صالحة لتنظيم البث الفضائي العربي؟
كل تنظيم يقيد الاعلام ،ولا يطلقه . لنبدأ اولا بالغاء وزارت الاعلام ، ولنطلق حرية الرأي والفكر والتعبير ، ولندع الحكم للمشاهد ، ليبقى عندها  الاعلام الاقدر والاكفأ والافضل والاصلح . للجمهور الحكم الاخير ، فالاعلام الذي تثبت مصداقيته يبقى ، ومن يسقط في هذا الامتحان ، سيجد نفسه خارج المعادلة والسوق الاعلامي والاعلاني . 

6-هل من الممكن وضع شرعة موحّدة للبث الفضائي العربي قبل توحيد أمور أخرى: قوانين الإعلام، الجمارك، فتح الحدود، عملة موحّدة..
وضع شرعة موحدة للاعلام العربية ، هي نتيجة لتفاهمات واتفاقات عربية اخرى ، وليست معزولة عن اطارها الطبيعي .
لذلك وجب  ايجاد قواسم مشتركة في النظرة الى العديد من الامور المختلف عليها حتى الساعة ، فما هو مسموح في دولة قد ترى انه  ممنوع في دولة اخرى ،
 والعكس صحيح ،

 8- لماذا لم يبادر أصحاب المحطات أو مديروها إلى عقد إجتماع لدراسة هذه الوثيقة واتخاذ مواقف منها، إيجابًا كان أم سلبًا؟
 اعتقد لانهم شعروا ، ان هذا الوثيقة غير الزامية ، وغير جدية ، ولا تحمل في طياتها اليات تنفيذها ، اضف الى ذلك انها في بعض بنودها لا تتماشى مع قوانين وتشريعات تعتمدها دول عربية عدة . فكيف تطبق ؟ ومن يطبقها ؟ لذلك  ارى انها لم تعر اهتماما كافيا من جانب اصجاب المحطات ، 

 9- وهل تعتقد أن أصحاب المحطات، ونظرًا لتعدّد جنسياتهم ومصالحهم، بإمكانهم اتخاذ موقف موحّد؟ يتفقون ، على الاقل ، لناحية اهتمامهم بالحفاظ على الحد الادنى من الاعلام الحر ليبقى ، على مقدار من المنافسة مع الاعلام الجنبي ، والا انتهت مؤسساتهم الاعلامية ودخلت في كتب
 التاريخ .

10- مع تطوّر دور الإعلام وتأثيره، وبخاصة المرئي منه، هل ترى أنه بإمكان الأنظمة العربية، تدجين الإعلام العربي، أم أن هذا الإعلام هو الذي سيطوّر هذه الأنظمة؟
اعتقد ان زمن تدجين الاعلام قد ولى ، والانظمة العربية مهما بلغت قوة تاثيرها لن  تستطيع احتواء الاعلام  وتأميمه  وتطويعه لخدمتها وخدمة سياستها ومصالحها ، فالفضاء الاعلامي مفتوح للجميع ومن الصعب التحكم به .

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).