أختر اللغة
الرئيسية | منشورات | Médias, société et guerre. Le cas du conflit libanais

Médias, société et guerre. Le cas du conflit libanais


 

الكتاب: Médias, société et guerre. Le cas du conflit libanais
المؤلف: جورج صدقه
دار النشر: الاتحاد العالمي للصحافة الكاثوليكية – لبنان (أوسيب لبنان)
سنة الصدور: 2001
عدد الصفحات: 172

القياس 14 – 21,5

يتناول هذا الكتاب دور وسائل الإعلام في زمن الاضطرابات لا سيما الثورات والحروب، ويدرس بصورة خاصة الدور الذي لعبته وسائل الإعلام خلال الحرب اللبنانية (1975-1990).
ويعرض الكتاب الظروف الاجتماعية والنفسية والسياسية التي تفرضها ظروف الحرب الأمر الذي يزيد من الحاجة إلى وسائل الإعلام وإلى التصاق الجمهور بها.
من ناحية أخرى، فإن المسؤولين السياسيين والأحزاب والتنظيمات المتنوعة تلجأ إلى هذه الوسائل من أجل تجييش الرأي العام وكسبه إلى جانبها والترويج لمعركتها.

ويتناول الكتاب خصائص وسائل الإعلام المتنوعة والتنافس القائم بينها فضلاً عن دور الكلمة في الدعاية السياسية بكونها أداة رئيسية في النزاعات.
لذلك يبدو التفاعل وطيدًا بين وسائل الإعلام والحروب، يشرحه الكاتب من خلال أمثلة كثيرة ومقارنات مستفيضًا في شرح الحالة اللبنان

عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان

عضو في الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة UCIP الذي تأسس عام 1927 بهدف جمع كلمة الاعلاميين لخدمة السلام والحقيقة . يضم الإتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة - لبنان UCIP – LIBAN مجموعة من الإعلاميين الناشطين في مختلف الوسائل الإعلامية ومن الباحثين والأساتذة . تأسس عام 1997 بمبادرة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام استمرارا للمشاركة في التغطية الإعلامية لزيارة السعيد الذكر البابا القديس يوحنا بولس الثاني الى لبنان في أيار مايو من العام نفسه. "أوسيب لبنان" يعمل رسميا تحت اشراف مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بموجب وثيقة تحمل الرقم 606 على 2000. وبموجب علم وخبر من الدولة اللبنانية رقم 122/ أد، تاريخ 12/4/2006. شعاره :" تعرفون الحق والحق يحرركم " (يوحنا 8:38 ).