أختر اللغة
الرئيسية | أخبار الكنيسة | الكنيسة في الشرق (صفحة 13)

الكنيسة في الشرق

السينودس السنوي العادي لأساقفة الكنيسة السريانية الكاثوليكية الإنطاكية

مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان

عُقد من الثالث وحتى السابع من تشرين الأول اكتوبر 2017 في الكرسي البطريركي في دير سيدة النجاة – الشرفة، درعون – حريصا لبنان، برئاسة صاحب الغبطة مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، السينودس السنوي العادي لأساقفة الكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية. وجاء في البيان الختامي نقلا عن الموقع الإلكتروني لبطريركية السريان الكاثوليك: برئاسة صاحب الغبطة مار اغناطيوس يوسف الثالث ...

أكمل القراءة »

ذِكْرىَ أَنْبَا صَمُوئِيل الأُسْقُفِ والشَّهِيدِ بقلم القمص أثناسيوس فهمي چورچ

القمص أثناسيوس جورج

استشهد في مثل هذا اليوم السادس من أكتوبر لسنة ۱٩٨۱ المتنيح الطيب الذكر الأنبا صموئيل أسقف الخدمات العامة بالكنيسة القبطية. انسكب دمه في حادث المنصة الشهير؛ بعد أن سكب حياته كل نهار؛ ووجدها بالدم لا بالكلام. كان هو أول من تكرس لخدمة مدارس الأحد وأسس فروعها مهتمًا بالتعليم الديني حاملاً مشعل الأرشيدياكون حبيب جرجس في إنشاء المدارس الأولية بالقرى المحرومة… ...

أكمل القراءة »

البارادايم Παραδιγμ بقلم القمص أثناسيوس چورچ

القمص أثناسيوس جورج

اصطلاح “البارادايم” معناه مجموع ما لدى الإنسان من خبرات ومعلومات ومكتسَبات ومعتقدات وثقافة حياة؛ ترسم حدود تفكيره. أﻱ أنها (نظارة العقل) أو نظام التفكير والعدسات التي يرى بها الإنسان واقع حياته. والبارادايم يتغير من شخص لآخر، بل ويتغير بالنسبة للشخص نفسه من مرحلة لأخرى. كل إنسان له صورته الخاصة -(بارادايم خاص به)- التى يدرك بها الأمور ويقيِّمها. فالعقل مثل الباراشوت ...

أكمل القراءة »

عَلاَمَةٌ تُقَاوَمُ بقلم القمص أثناسيوس چورچ

القمص أثناسيوس جورج

إنها علامة الصليب التي كل من يؤمن بها لا يَخِيب ولا يَخزَى، بينما يقاومها من لا يؤمن، إنها (آية) و (علامة) الصليب واسطة خلاص العالم، التي تتعرض للمقاومة لأنه إن لم يتعرض الحق للمقاومة بين الناس فلن يتزكى، وبها ينكشف نور الخلاص لشهادة علنية بقوة نعمة المصلوب، الذﻱ يُعين ضعفنا كي نسير ونحيَا حاملين علامتنا بلوغًا إلى مجد القيامة الأبدية. ...

أكمل القراءة »

بِهَذَا نَغْلِبُ بقلم القمص أثناسيوس جورج

القمص أثناسيوس جورج

الصليب علامة المصلوب، ولا صليب من دون المصلوب، وبعلامة الصليب نغلب. نوره عظيم… شعاعه غلب شعاع الشمس وحجبها… خشبته العتيدة تقدست وتشرفت بتعليق جسد المخلص عليها. علامة الصليب عالية في جَلَد السماء، وهي علامة الغلبة والخلاص، وقد صُلب عليه مخلصنا كي يخلص جبلتنا. لذلك نطوف معانقين الصليب في زفّة عيد الصليب المجيد مرنمين باللحن الشعانيني لأن المسيح ملكنا مَلَكَ على ...

أكمل القراءة »

صَليبُكَ عيد الصليب المجيد بقلم القمص أثناسيوس چورچ

القمص أثناسيوس جورج

صليبك موضع جدال منذ يوم صليبك٬ لكنه أعجب معجزاتك الإلهية فلولاه لَما بطل الموت ولا انحلت الخطية ولا انهدم الجحيم ولا انفتحت أبواب الفردوس.. صليبك هو إقتدارك ونصرتك التي أظهرتها أمام الخليقة كلها… أطراف صليبكجمعت العلو والعمق؛ والطول والعرض؛ ما يُرى وما لا يُرى. صليبك هو مجدك الذي به تمجدت وهو قمة خلاصنا ومصدر كل الخيرات وبواسطته صرنا مقبولين بعد ...

أكمل القراءة »

الأب جاك يعقوب ل”اليوم الثالث”: هذه هي أدوار الشبيبة السريانية في سوريا وهدف اللقاء مع الأسد

الأب جاك يعقوب ل"اليوم الثالث": هذه هي أدوار الشبيبة السريانية في سوريا وهدف اللقاء مع الأسد

صورة واحدة جمعت الرئيس السوري بشار الأسد وغبطة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، في لقاء الشبيبة السريانية في قصر الشعب، كانت فاتحة لمجموعة من الاسئلة عن هدف الزيارة والجرأة في توقيتها، وعن دور الشبيبة السريانية في سورية، لتكون هذه الصورة جزءاً من صور متعددة تحمل تطلعات لمستقبل المسيحيين في البلاد. لقاء الشبيبة السريانية إنَّ ...

أكمل القراءة »

نِعْمَةُ القُمُّصِيَّةِ بقلم القمص أثناسيوس چورچ

القمص أثناسيوس جورج

كلمة إيغومانوس Ηγούμενους تعني مدبرًا؛ أو كما يسميها كِتاب الرسامات ”الهادﻱ“ و ”المرشد“، وهاتان صفتان لقائد السفينة ودليلها الذﻱ ينال روح سلطة المعرفة بوداعة والمحبة بصبر؛ ليُرضي الله في كل عمل صالح، ويكون مثلاً للذين تحت طاعته:- ١- ينذر الذين بلا ترتيب ٢- يشجع صغار النفوس ٣- يسند الضعفاء ٤- يتأنى على الجميع ٥- لا يجازﻱ أحدًا ٦- يتبع الخير ...

أكمل القراءة »

السَّنَةُ الطَّقْسِيَّةُ الكَنَسِيَّةُ(الزمن الليتورجي) بقلم القمص أثناسيوس چورچ

القمص أثناسيوس جورج

وُضعت السنة الكنسية أصلاً لحفظ الأحداث والتذكارات والأعياد. وتتصف السنة الليتورچية بأن محورها يرتكز على شخص وعمل الرب يسوع، وتُهدف إلى خدمة مجده الخلاصي. ففي السنة الكنسية تبرز أحداث الإنجيل الخلاصية على مدار الزمن الليتورچي:- البشارة والميلاد والختان ودخول الهيكل والعماد والصوم الأربعيني والتجربة على الجبل ودخول أورشليم والتجلي والآلام والصليب والقيامة والنزول إلى الجحيم والظهورات والصعود وحلول الروح القدس؛ ...

أكمل القراءة »

التَّقوِيمُ الكَنَسِيُّ القِبْطِيُّ بقلم القمص أثناسيوس جورج

القمص أثناسيوس جورج

عيد النيروز هو بداية أعياد الكنيسة القبطية وإعلان بدأ تتابعها البهيج، وبدأ السنة الطقسية الليتورچية. اتخذت الكنيسة من تذكار الشهداء بدأ تقويمها المعروف بتقويم الشهداء، وهو التقويم الذي اتخذ من سنة اعتلاء الطاغية دقلديانوس عرش الامبراطورية بداية له، تخليدًا لشهداء الكنيسة القبطية الذين حفظوا الإيمان ولم يحبوا حياتهم حتى الموت في سبيل الحفاظ عليه. وكلمة نيروز هي فارسية الأصل وتعني ...

أكمل القراءة »